أوقاف صالح الراجحي تختتم برنامجها "حياة" للتوعية بأضرار المخدرات بالرياض
19 مايو 2011 - 16 جمادى الثاني 1432 هـ( 2079 زيارة ) .
التصنيف :الأوقاف
أوقاف صالح الراجحي تختتم برنامجها "حياة" للتوعية بأضرار المخدرات بالرياض
 
الأمير محمد بن سلمان: الآفات تحيط بشبابنا والمجتمع عليه مسؤولية كبرى في التصدي لها
 
- عبد السلام الراجحي : "أوقاف التوعية" تزيد عن مليون و300 ألف ريال كمسوؤلية اجتماعية
 
- الدريس يستعرض أنشطة مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في "النظيم والجنادرية"
 
مداد- خاص- الرياض
 
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لسمو أمير منطقة الرياض وبحضور صاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله آل فرحان مدير عام مكافحة المخدرات بإمارة منطقة الرياض المشرف العام على برنامج حياة للتوعية بأضرار المخدرات أقيم مساء السبت الماضي الحفل الختامي لملتقى حياة للتوعية بأضرار المخدرات الذي أقامته إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي بالتعاون مع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالنظيم والجنادرية في مقر الملتقي على طريق الملك عبدالله بالرياض.
 
أنشطة المكتب التعاوني
وبدئ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس مجلس إدارة مكتب الدعوة والإرشاد بالنظيم الشيخ عبدالمحسن بن محمد الدريس كلمة أوضح فيها جانباً من أنشطة المكتب المتنوعة، بعد ذلك شاهد سموه والحضور عرضا مرئياً عن برنامج حياة للتوعية بأضرار المخدرات.
 
مليون و300 ألف للدعم
ثم ألقى الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي الأمين العام لإدارة الأوقاف كلمة بين خلالها أن برنامج إدارة أوقاف الراجحي للتوعية بأضرار المخدرات والذي قامت إدارة الأوقاف بتنفيذه بالتعاون مع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي النظيم والجنادرية بمبلغ يزيد عن مليون وثلاثمائة ألف ريال هو إسهام من إدارة الأوقاف وجزء من واجباتها الخيرية والاجتماعية في دعم الجهود الوقائية الكبيرة التي تقوم بها الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ في تحصين الوطن وشبابه من هذه السموم التي تستهدف شبابنا من قبل الأعداء خصوصاً أن الجميع يدرك أن المخدرات تمثل خطراً حقيقياً على صحة الإنسان وأمن وتنمية المجتمعات، مشيراً إلى أن البرنامج بحمد الله تعالى لقي أصداءً  طيبة من المتلقين له وهو ما يؤكد نجاح البرنامج وتحقيقه لأهدافه التي أقيم من أجلها .
 
مسؤولية المجتمع
ثم ألقى سمو مدير عام مكافحة المخدرات بإمارة منطقة الرياض المشرف العام على برنامج حياة للتوعية بأضرار المخدرات كلمة نيابة عن راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لسمو أمير منطقة الرياض أكد فيها أن الشباب هم عُدة الحاضر وأمل المستقبل وأن المملكة العربية السعودية هي قبلة المسلمين وموطن الإسلام ومأزره, لذا كانت المؤامرات والآفات تحيط بشبابها وفتياتها لتصرفهم عن خدمة دينهم ومجتمعهم عن طريق إدمان المخدرات, فكان من واجب الجميع أن يتصدى لها بكل الوسائل والإمكانات.
 
تثمين لدور أوقاف الراجحي
وثمن سموه رعاية أوقاف صالح الراجحي لهذا البرنامج التوعوي الذي يهدف إلى رعاية الشباب وحمايتهم من خطر الوقوع في هاوية الإدمان والمخدرات من خلال تحصين الشباب والفتيات والأسر ضد المخدرات وتعريفهم بأضرارها وأساليب مروجيها وعلامات مدمنيها بالإضافة إلى التواصل مع المقلعين عن تعاطي المخدرات من خلال محاضن تربوية تضمن عدم رجوعهم للتعاطي مرة أخرى.
 
عقب ذلك كرم سموه المشاركين في الملتقى، بعدها تسلم سموه درعا تذكارياً من أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي ومن المكتب التعاوني ، وقد حضر الحفل عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ وعدد من المسؤولين.