حوار مع قائدة فريق لأجلك ياوطن لخدمة ضيوف بيت الله الحرام
30 يوليو 2019 - 27 ذو القعدة 1440 هـ( 442 زيارة ) .

 

 

مع اقتراب نسمات الموسم المبارك لحج بيت الله الحرام في مكة المكرمة ، تتسارع خطى أبناء المجتمع المكي وغيره من المدن في المملكة العربية السعودية لنيل شرف تقديم الخدمات المختلفة لضيوف الرحمن الذين قدموا من كل حدب وصوب لتلبية نداء الله عز وجل في أداء فريضة الحج . فريق لأجلك يا وطن هو أحد الفرق التطوعية المؤلفة من المتطوعين والمتطوعات في المملكة العربية السعودية ومن مدنه المختلفة يتسابقون إلى هذه الاعمال الخيرية والتطوعية في موسم الحج، المركز الدولي للأبحاث والدراسات، مداد في هذا الحوار مع قائدة الفريق الاستاذة إحسان هوساوي للوقوف على أبرز الخدمات التطوعية التي يقدمها هذا الفريق في موسم الحج الحالي.
 
 
س- ما هي أهم مبادرات الفريق في موسم الحج للعام الحالي ؟
لدينا عدة مبادرات لموسم الحج لهذا العام منها مبادرة استقبال حجاج بيت الله الحرام من مداخل ومخارج مدينة مكة المكرمة المختلفة ، وأحيانا نستقبلهم من المطارات بالتعاون مع الجهات المشرفة على استقبال الحجاج في المطارات والمؤسسات الأخرى المشرفة على استقبال الحجاج ، أيضا استقبالهم من ميناء جدة بالتعاون مع عدة فرق تطوعية اخرى مع تقديم التوعية والإرشاد لهم فيما يخص المناطق التي يسكنوا فيها وعناوين الفنادق ونقدم هذه الخدمات بلغات مختلفة ، اضافة الى المشاركات الميدانية التي تكون في المسجد الحرام وفي أماكن المشاعر المقدسة ، اضافة الى زيارة المرضى منهم الذين يتعرضون الى وعكات صحية أثناء موسم الحج حيث نقوم بزيارة المستشفيات ، أيضا لدينا برنامج نشرح فيه للحجاج عن مكة قديما ومكة حديثا وفي نهاية الموسم هناك برامج توديعية لضيوف بيت الله الحرام .
 
س- ما هي اللغات التي يقوم المتطوعات بالترجمة لها لمساعدة ضيوف بيت الله الحرام؟
لدينا متطوعات يتكلمن عدة لغات وهذا يساعد كثيرا في شرح ما يحتاجه الحجاج من معلومات وللإجابة على استفساراتهم المتنوعة، حيث أن لدينا متطوعات يتحدثن اللغة النيجيرية، اللغة الانكليزية ، لغة الاردو ،اللغة الفرنسية ، اضافة الى وجود متطوعين يترجمون  باللغة الانكليزية اضافة الى اللغة العربية وهي اللغة الاساس في التعامل مع الكثير من الحجاج .
 
س- ما هي طبيعة الخدمات التي تقدمونها عند استقبال الحجاج في المدن الثلاث، مكة المكرمة، المدينة المنورة، جدة؟
عند وصول ضيوف بيت الله الحرام الى الأراضي المقدسة يكونون مرهقين ونحن نقوم باستقبالهم في بعض مداخل الفنادق التي تم الاتفاق على استقبالهم فيها ، ثم نرتب مع مكاتب الطوافة زيارات لهم ، نتكلم لهم عن عدة أمور مختلفة منها أهمية نظافة البيئة للحفاظ على البيئة وسلامة جميع الحجاج، أيضا الخدمات المقدمة لهم في المملكة العربية السعودية وكيفية الاستفادة من هذه الخدمات كما نجيب على استفساراتهم المختلفة ، كما نقدم لهم كتب توعوية باللغات التي هم يتقنوها منها الاردو أو اللغة الانكليزية وفي هذه الكتب شرح لمناسك الحج وما يتعلق به من قضايا ، أيضا مع الكتب التوعوية نقدم لهم سجادات للصلاة كهدية تذكارية وغطاء للرأس وشمسية تقيهم من حر الشمس .
 
 
س- ما هو دوركم التطوعي في برنامج كن عونا التابع لوزارة الحج والعمرة؟
تطوعنا مع الفريق للعمل ضمن هذا البرنامج في السنوات السابقة، أيضا نعمل كمتطوعين مع هذا البرنامج هذا العام، ودورنا كان لتوعية الحجاج في ساحات المسجد الحرام وتقديم الارشادات لضيوف بيت الله الحرام، وفي حالة الضياع أو عدم الاستدلال على أماكن سكناهم أو الجهات التي قدموا معها، نقوم نحن بدور البحث عن الفندق الذي يسكنون فيه والقيام بالتواصل مع الجهات والمجموعة التي قدموا معهم وإيصالهم الى أماكن سكناهم.
 
 س- ما هو دوركم التطوعي في برنامج خدمة ضيف الرحمن التابع لجمعية مراكز الاحياء؟
هذا البرنامج يخدم مجموعة كبيرة من الحجاج، ونحن ومن خلال الفريق التطوعي نتواجد في أماكن المشاعر المقدسة، حيث نقدم سقيا الماء للحجاج وتوجيههم إلى الطرق المؤدية للمشاعر ونقوم بتوفير التبريد لهم من خلال الرش بالمياه الباردة وتوجيههم الى أماكن الجمرات وتوجيه النصح لهم بعدم الزحام للحفاظ على سلامتهم وسلامة بقية الحجاج .
 
س- ما هو دوركم في برنامج زيارة الحجاج المنوّمين في المستشفيات، وهي يوجد كوادر صحية تعمل معكم او تشرف على اعمالكم وما الذي تقدمونه للحجاج في هذا البرنامج ؟
يتعرض بعض الحجاج لوعكات صحية اثناء موسم ف الحج مما يتطلب تنويمهم لبعض من الوقت في المستشفيات، ونحن بدورنا كفريق تطوعي نقوم بزيارة بعض المرضى في تلك المستشفيات وبإشراف الكوادر الطبية الموجودة في المستشفيات، وزيارتنا لهم للاطمئنان على صحتهم وتقديم الدعم المعنوي لهم وهذا فضل من الله عز وجل أن سخرنا لتخفيف الآم الحجاج المرضى.
 
 
س- ما هو نشاطكم التطوعي في المشاركة في برنامج توديع الحاج بعد اتمامه للحج؟
من خلال هذا البرنامج نقوم مع المتطوعين والمتطوعات بتوديع الحجاج والمباركة لهم على اتمامهم لمناسك الحج ، اضافة الى تعريفهم بالعادات والتقاليد التي علمنا عليها اهلنا وأجدادنا بعد الانتهاء من أداء هذه الفريضة ونودعهم بالأناشيد والمباركة لهم ، وهذا البرنامج ليس فيه عدد محدود من المتطوعين أو المتطوعات ولكن حسب العدد المتوفر الذي يتمكن من المشاركة بهذا العمل التطوعي ، والحمد لله اقبال المتطوعين والمتطوعات يشهد اقبالا كثيرا سواء من أبناء المجتمع السعودي أو من جنسيات اخرى وبمختلف الفئات العمرية ، وإلى الان لدينا 150 متطوع ومتطوعة في مدينة مكة المكرمة فالعمل التطوعي لا يعود بالنفع فقط على المجتمع وعلى الأشخاص الذين يستفيدون من خدماتنا التطوعية إنما أيضا المتطوعين والمتطوعات يكتسبوا خبرات متنوعة نتيجة انخراطهم في أعمالنا التطوعية ومنها تعلم لغات مختلفة نتيجة التعامل مع مختلف الجنسيات .
 
س- هل هناك أشياء أو مستلزمات تتمنون الحصول عليها تعتقدون أنها تساعدكم في مهامكم التطوعية وتجدون بعض الصعوبات في الحصول عليها؟
أهم احتياجاتنا هو توفير المواصلات للشباب لأداء مهامهم التطوعية، أيضا توفير الدعمين المادي والمعنوي لدعم أعضاء الفريق ونشاطه لكي نتمكن من تحقق انجاز أكثر لكي ينخرط معنا متطوعين أكثر ، أيضا نحتاج الى مقر نجتمع فيه للاستعداد أثناء موسمي الحج والعمرة بحيث نستطيع تقديم التدريب الكافي في هذا المقر لكل متطوعينا ليكونوا جاهزين لأداء مهامهم  التطوعية على أفضل وجه.
 
 
حوار: اسراء البدر