لصالح: وقف «أصدقاء الرياض» يتجاوز قيمته (30) مليون ريال..
11 سبتمبر 2014 - 16 ذو القعدة 1435 هـ( 782 زيارة ) .

أوضح "فهد الصالح" -الأمين العام للجنة أصدقاء المرضى الغرفة التجارية بالرياض- أنّ المشروعات المستقبلية للجنة ستشهد إطلاق ثلاثة برامج لخدمة المرضى المحتاجين، موضحاً أنّه تم الاتفاق مع جمعية "عناية" لتقديم برنامج الرعاية المنزلية للمرضى المحتاجين، إلى جانب برنامج العناية الدائمة لمرضى مستشفى النقاهة، بتكلفة إجمالية (1.500.000) ريال للعام الواحد، خلال المرحلة الأولى.

وأضاف أنّ هناك برنامجاً جديداً خاصاً بنقل مرضى الغسيل الكلوي من وإلى المراكز، مبيّناً أنّ تكلفة الانطلاقة الأولية (500.000) ريال، بالإضافة إلى برنامج "سلة المريض المحتاج" الرمضانية التي تصرف قبل شهر رمضان المبارك، مؤملاً أن تتمكن اللجنة من كسب تفاعل القطاع الخاص والموسرين والمؤسسات الخيرية المانحة، وكذلك برامج التمويل الإسلامية في دعم هذا الوقف، حيث تستهدف خلال ثلاثة أعوام أن يكون لها أوقاف تتجاوز قيمتها (60.000.000) ريال؛ لكي تحقق شعار اللجنة "صوت المحتاج ويد الغني"، بما يضمن أن تكون الوسيط الفاعل بين المتبرعين والمرضي بمنطقة الرياض، بالشكل الذي يسهم في نشر مفاهيم التراحم والجسد الواحد في المجتمع، إلى جانب العمل ككيان محفز لكافة الأفراد، والمؤسسات، وقطاع الأعمال، على التبرع وتقديم المساعدة لجمهور المرضى، وفيما يلي نص الحوار:

عمل خيري

* حدثنا عن لجنة أصدقاء المرضى؟

- هي لجنة خيرية أنشئت بموجب أمر سامٍ كريم قبل (30) عاماً تحت مظلة الغرفة التجارية، وتستهدف تقديم المساعدات للمرضى المحتاجين، وتقديم العون المادي والمعنوي، والذي يشمل الأجهزة، الطبية، والمعدات، والآليات، كما تساعد المرضى المحتاجين من داخل المدينة وخارجها؛ بتحمل نفقات العلاج والسفر والإعاشة، وتقديم الدعم المتمثل في الأجهزة الطبية، مثل: السماعات، وأجهزة القياس، والأوكسجين، والكراسي المتحركة للمرضى غير القادرين مالياً، وتعتمد اللجنة في تحصيل مواردها على تبرعات رجال الأعمال والخيرين من أبناء المملكة، ولها جهد توعوي وتثقيفي للمرضى، من خلال الندوات والمحاضرات في المستشفيات والمراكز الطبية، وتعكس نشاطات اللجنة رسالة الغرفة الخدمية والإنسانية تجاه المجتمع المحيط بها.

برامج اللجنة

* ما هي البرامج التي تقدمها اللجنة الآن؟

- لدينا برنامج "طهور" الذي يهتم بصرف المساعدات المالية للمرضى المحتاجين خلال (48) ساعة من دخوله المستشفى، وبرنامج "معافى" الخاص بتأمين الأجهزة والمعدات الطبية للمريض المحتاج، إلى جانب برنامج "سكن"، حيث يؤمن الإيواء المجاني للمريض ومرافقيه مؤقتاً، بالإضافة إلى برنامج "شفاء" لزيارة المرضى في رمضان، وتقديم هدية وعيدية لهم.

دعم ومسؤولية

* هل تحظى اللجنة بتعاون ودعم من قبل الجهات الحكومية والخاصة؟

- دائماً نجد التعاون والتكاتف من الجميع، وجميع أبواب المسؤولين مفتوحة أمامنا، وعلى رأسهم الرئيس الفخري للجنة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والذي يقف بنفسه على برامج اللجنة ومشروعاتها، وقد زار سموه مشكوراً مستشفيات الرياض لمعايدة المرضى، وكان لها الأثر الكبير في نفوسهم، إلى جانب أنّ هناك جهات تشاركنا في الدعم المادي والمعنوي، من خلال عدد من رجال الأعمال، وهذا محل اعتزاز وفخر لنا، وليس بغريب على أبناء الوطن.

أصدقاء المرضى في المناطق

* هل يوجد تعاون بينكم وبين لجان أصدقاء المرضى في المناطق؟

- نعم، تتبنى وزارة الصحة بصفتها المشرفة على اللجان عقد مؤتمرات وورش عمل يتم خلالها تبادل الأفكار والبرامج التي تساهم بشكل مباشر في خدمة المريض المحتاج.

الخدمة الاجتماعية

* كيف تقيم التعاون مع مكاتب الخدمة الاجتماعية في المستشفيات؟

- تتطلع لجنة أصدقاء المرضى إلى تعاون شامل مع مكاتب الخدمة الاجتماعية في المستشفيات؛ لكي يحقق الفائدة للمرضى المحتاجين، ولأنّ الجميع يعلم أنّ أموال اللجنة هي أموال زكاة وصدقة؛ لذا لابد من العمل بدقة للتأكد أنّ الأموال ذهبت لمستحقيها.

الجمعيات الخيرية

* من وجهة نظركم، كيف ترون الاتفاقيات الثنائية مع الجمعيات الخيرية؟

- تحرص لجنة أصدقاء المرضى على أن تكون الاتفاقيات تكاملية، حتى يكون توزيع الأدوار واضحاً ولهدف متحقق، ولدينا العديد من الاتفاقايات المستقبلية التي ستحقق نقلة نوعية في خدمة المرضى.

إيرادات ثابتة

* يطالب العديد من المرضى بوجود إيراد ثابت لدعم برامج اللجنة، ما رأيكم؟

- نطمئن الجميع أنّ اللجنة خلال الفترة القريبة سيكون لديها وقف تتجاوز قيمته (30.000.000) ريال، ومن المتوقع أن يحقق لها إيراداً سنوياً ما يقارب (3.000.000) ريال، وتثق اللجنة بتفاعل القطاع الخاص والموسرين والمؤسسات الخيرية المانحة، وكذلك برامج التمويل الإسلامية في دعم هذا الوقف، حيث تستهدف اللجنة خلال ثلاثة أعوام أن يكون لها أوقاف تتجاوز قيمتها (60.000.000) ريال؛ لكي تحقق شعار اللجنة "صوت المحتاج ويد الغني".

*كلمة أخيرة؟

- نسعى دائماً أن نكون في خدمة المريض المحتاج بأفضل السبل وأقصر الطرق، وأبواب اللجنة مفتوحة لكل الداعمين مادياً أو معنوياً، سائلين العلي القدير أن يمتع الجميع بوافر الصحة والعافية.