مفهوم الوقف يحتاج إلى تعريف
7 مارس 2010 - 21 ربيع الأول 1431 هـ( 1371 زيارة ) .
التصنيف :الأوقاف

اكدت الامينة العامة بالوكالة للامانة العامة للاوقاف ايمان الحميدان ان مؤتمر الوقف السادس عشر يعتبر من انجح المؤتمرات السنوية المعنية بالوقف ومدلولاته وابراز دوره في حقيقة الحياة العامة للبشر، مشيرة الى ان التحضير للمؤتمر استغرق اكثر من عام من التحضيرات والمتابعة مع فرق الامانة داخل الكويت وخارجها.
وتابعت الحميدان في لقاء لــ«القبس» ان مفهوم الوقف يحتاج الى تعريف اكبر، لذلك استخدم المؤتمر عبارات مختلفة وضحت اهمية الوقف وآلية استثماره والتصدق به، وقالت «لدينا عبارات مختلفة استخدمت في التعريف عن الوقف حتى مشروع وقف الوقت الذي تتولاه الامانة العامة».
واكدت الحميدان ان الوقف الجعفري هو جزء لا يتجزأ من جسد الامانة العامة للاوقاف، مؤكدة ان الكويت هي التي تجمع الطوائف والشرائح ولا تمييز بين وقف وآخر وكل يعمل وفق آلية معينة وتحت هيكلية الامانة من دون تفريق او تمييز.
ونفت الحميدان مواجهتها اي صعوبة كونها امرأة تدير الامانة العامة بالوكالة، وقالت لله الحمد، الى الآن لم اشعر قط باي حرج او صعوبة او عقبات في تعاملي، فالكل متجاوب ومتعاون معي وفرق العمل تسير وفق آلية منظمة، والمعيار الذي يحدد العمل بالنسبة لنا في الامانة هو الكفاءة سواء من رجل او امرأة.
واشارت الحميدان الى ان الكويت كلفت بمتابعة 9 مشاريع وقفية لتفعيل ملف العمل الوقفي محليا وخارجيا، مشيرة الى ان وقفيات الكتب انضمت اخيرا الى برامج الوقف المتعددة وآخرها مكتبة ماما انيسة التي اوقفتها لمصلحة الاطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.
نحو ذلك كان لنا هذا اللقاء وهذه تفاصيله:

•  قبل ايام قليلة انتهى المؤتمر الوقفي السادس عشر تحت عنوان «قف وفكر بالوقف»، فهل تحدثيننا قليلا عن الاستعدادات والتوصيات؟
ــ كان المؤتمر الوقفي السادس عشر تحت رعاية كريمة من سمو ولي العهد، وهذا ما يعطينا الدافع والحافز لانجاح هذه المؤتمرات، كانت استعدادات كبيرة وسبقتها حملة اعلامية كبيرة أبرزت اهمية المؤتمر، وقد اطلقنا عنوانا للحملة «قف وفكّر بالوقف»، وقد انتهجنا في حملتنا لهذا العام اسلوبا بسيطا ومباشرا، حيث يسعى من خلاله الى التركيز على مفهوم الوقف والتعريف به وشرح معناه وابراز مميزاته بأسلوب اعلامي مميز وبسيط عن طريق رسائل قصيرة يتم عرضها بأسلوب مباشر وجذاب، وسبق التحضير مدة عمل طويلة لا يقل عن عام اشتركنا بالفكر ولمتابعة مع فريق عمل الامانة والجهات المشاركة من خارج الكويت وداخلها.


مدلول
•  استوقفنا عنوان الملتقى لهذا العام «قف وفكر بالوقف»، فما مدلولاته؟

ــ استغرق التحضير للمؤتمر فترة طويلة جدا وسبق المؤتمر حملة تسويقية كبيرة فسرنا فيه مفهوم الوقف، وذلك بناء على استبيانات وعمل دؤوب داخل الكويت وخارجها، ومدى الاستفادة منه، ورأينا ان هناك كثيرا من الناس في مفهوم الوقف، يحتاجون الى توضيح اكثر، بالاضافة الى عملية الخلط بين عمل الوزارة وعملنا في الامانة العامة للاوقاف، اوضحنا فيه مفهوم الوقف ودوره ووضعناها في جمل بسيطة وقصيرة لتوضح مفهوما كبيرا، والحمد لله نجحنا في ايصال المفهوم ببساطة لعامة الجمهور، وهذا بشهادة جميع الحضور من داخل الكويت وخارجها.
 

•  وما العبارات التي استخدمتموها لايصال مفهوم الوقف الى العامة من الناس؟
ــ شعارات مثل الوقف استثمار، اي بمعنى استثمار الأصل والتصدق من ريعه على مصرف مباح او في وجه من وجوه الخير والبر، ايضا الوقف رضا، بمعنى رضا للرب، لان فيه انفاقاً حثّنا عليه القرآن الكريم، وايضا شعار الوقف صدقة جارية، ومثاله مصرف عموم الخيرات وهو خير مطلق دون تحديد لنشاط او خدمة معينة، والوقف خير، ودليله قول الله عز وجل «وما تنفقوا من خير فان الله به عليم»، واخيرا الوقف اختيار بمعنى الوقف اختيار يحدده الواقف وفق ما يرى، فقد يكون عقارا او منقولا او تطوعا بالوقت ومثاله مشروع وقف الوقت الذي تتولاه الامانة العامة للاوقاف في الكويت.


محاور
• ما محاور المؤتمر السادس عشر؟

ــ حددت الامانة العامة للملتقى اربعة محاور رئيسية، وهي: التسويق والاعلام الوقفي تأصيل علمي، والمحور الثانيالتسويق الوقفي من منظور شرعي، والمحور الثالث تجارب رائدة ورؤية عصرية لتسويق العمل الوقفي، والمحور الرابع افاق جديدة للتسويق الخيري.


توصيات
• وما التوصيات التي خرجتم بها من المؤتمر؟

ــــ بفضل من الله، تم تبادل الاعلانات التسويقية والتوعوية بين المؤسسات الوقفية على غرار تبادل التجارب والخبرات، وبالفعل تم طلب الاعلانات التسويقية والتوعوية للامانة العامة خصوصا اعلان قف وفكر بالوقف من قبل القائمين على مستشفى سرطان الاطفال في مصر مستشفى 57357، وهذا كان اكبر دليل على ان تجربتنا المحلية انطلقت للاقليمية والعربية، وجار التنسيق بهذا الخصوص، وتم تبادل الخبرات ايضا بين الدول المشاركة كما هو الحال بين مستشفى سرطان الاطفال في مصر وجمعية الرعاية الاجتماعية في تايلند على تدريب بعض الكوادر في مصر، وبفضل الله والامانة العامة للاوقاف وفرنا الجو المناسب لتبادل الخبرات والاستفادة من تجارب الاخرين، وبحسب التنسيق على مستوى العالم الاسلامي حسب القرار الذي اقره مؤتمر جاكرتا في عام 1997 وهذا نجاح اخر يضاف لنجاحات المؤتمر وهو تبادل الخبرات.


مشاريع كويتية
•  وما المشاريع التي كلفت الكويت بتنسيق ملفاتها الوقفية لدول العالم الاسلامي؟

ــــ لقد عملنا على تفعيل ملف العمل الوقفي بين الدول الاسلامية من خلال محورين اولهما تنفيذ الاستراتيجية من خلال شراكة المؤسسات الاسلامية ذات العلاقة والاهتمام بموضوع الوقف.
والمحور الاخر هو تحويل الاستراتيجية التنسيقية بين الدول الاسلامية في مجال الوقف الى مشاريع عملية تحقق الاهداف التي وضعت لذلك.
• كم عدد المشاريع المكلفة بها الكويت؟
ــــ 9 مشاريع وهي مشروع اصدار الكشافات الوقفية لايجاد ادبيات وقفية لتوحيد جهود العمل الوقفي في العالم الاسلامي، ومشروع تدريب العاملين في المجال الوقفي بهدف تكوين كوادر مؤهلة وقادرة على التعامل مع العمل الوقفي في العديد من الدول الاسلامية، ومشروع تطوير الدراسات الوقفية ويهدف لاحياء البحث العلمي في المجال الوقفي، ومشروع تنمية الدراسات والبحوث الوقفية، ومشروع انشاء بنك معلومات الوقف الاسلامي، ومشروع منتدى قضايا الوقف الفقهية، ومشروع مكنز علوم الوقف، ومشروع تقنين احكام الوقف.


وقفية ماما أنيسة
•  خلال المؤتمر اطلقتم وقفية مكتبة ماما انيسة للاطفال حدثينا عنها قليلا؟

في الحقيقة شهد الملتقى اطلاق وقفية ماما أنيسة للطفل لتأسس بذلك مكتبة للطفل حديثة ومتطورة تقام وفق المعايير العالمية لمكتبات الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة منهم لتهتم بتنمية مهاراتهم وتوسيع ثقافاتهم وغرس مبادئ الأخلاق والقيم النبيلة لديهم، فضلا عن نشر ثقافة الوقف لدى المجتمع منذ الطفولة. وبالفعل خلال انطلاق الوقفية تم الاعلان عن 3 وقفيات دعما للوقفية من الشيخة أنيسة سالم حمود الصباح وأبرار ملك ومن فاعلة خير رفضت الافصاح عن اسمها، وهذه الوقفيات احدى ثمرات الملتقى مع بدايته.


أول الواقفين
• ومن أول الواقفين في علوم المكتبة لديكم؟

ــ وقف الكتب اسهام واضح في نشر العلوم وارشاد الناس إلى مكارم الاخلاق والفضائل والعلم، والدكتور علي الزميع احد اعلام الوقف والقياديين البارزين فقد كان وزيرا للأوقاف وقد أحيا سنة وقف المكتبات من خلال تقديم مكتبته العامرة والتي احتوت على 1800 كتاب، وكذلك هيا الدوسري التي تبرع أهلها بمكتبتها التي تزيد على 200 عنوان عنيت بالوثائق والأفلام التراثية، ومن ثم وقف مكتبة ماما أنيسة التي تعتبر مكتبتها للأطفال ولذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة الى وقف مكتبة المرحوم أحمد السيد عمر التي تحوي ما يربو على 582 عنوانا.


الوقف الجعفري
•  سؤال يراود الكثيرين ماذا بشأن الوقف الجعفري هل ضمن الهيكل العام للأمانة أم أنه مستقل؟

ــ الوقف الجعفري هو إدارة من هيكل الأمانة العامة للأوقاف تابع لقطاع المصارف، وهذه الإدارة جزء من جسد الأمانة، مثلما هناك وقف سني فأيضا هناك وقف جعفري، شؤوننا الإدارية والمالية والرقابة والمحاسبة تخضع لهيكل كامل ربما يكون الاختلاف في اختيار المصارف ربما يريدون الانفاق على الحسينيات أو غيرها فيذهب لإدارة الوقف الجعفري، حسب الواقف وحسب المذهب وأين يريد صرف أموال الوقف ولله الحمد الوقف الجعفري يقيم ملتقى كل سنتين ويكون برعاية سمو امير البلاد ويحظى باهتمام كبير ولله الحمد هناك تعاون مميز جدا في قطاعات العمل المختلفة ولا نرى أي اشكاليات، وتحت جسد الوقف يعمل الوقفان السني والشيعي من دون تمييز بين أحدهما وبنفس الهيكلية والإدارة، وفي النهاية هي الكويت تجمعنا بكل طوائفنا وشرائحنا، وهذا ما تربينا عليه طوال حياتنا، سواء في الحياة العامة أو حتى المؤسسات الحكومية فلا فرق أو تمييز في العمل.
•  إيمان الحميدان الأمين العام بالوكالة هل تواجهين أي صعوبات أو عقبات كونك امرأة في موقعك في الأمانة؟
لله الحمد الى الان لم اشعر بأي صعوبة او عقبات، فالكل متجاوب ومتعاون سواء باللجان او فرق العمل او غيرها، ونعمل كرجال ونساء بالتساوي وبكفاءة عالية والمهم بالنسبة لنا هو الكفاءة لانها المعيار الذي يحدد الوظيفة وليس الجنس من يحدد موقع العمل، فلدينا اليوم مديرات كفاءات كما هي الحال بالنسبة للرجال، فهم يعملون في مواقع القرار بحسب كفاءتهم ليس لانهم رجال، المهم الا ننظر لرجل او امرأة المهم ان ننظر لكفاءة القيادي او الموظف بكفاءته واقتداره، ولم يتم اختيار مديرات الادارات لانهن نساء بل لانهن كفاءات واختار الرجل لو كان أكفأ منهن..


طموحات
•  ما طموحات الامانة العامة للاوقاف فيما يتعلق بالوقف؟

ــــ منذ العامين الماضيين ايقنا ان عاما واحدا لا يكفي للاعداد للبرامج المتعلقة بالمؤتمر الوقفي السنوي، لذلك اثرنا العمل وفق سياسة كل عامين لتتم الانجازات ولنطبق التوصيات التي نخرج بها من المؤتمرات، طموحاتي على المستوى الشخصي كوني خريجة كلية الحاسب الالي والاحصاء ولدينا مركز متطور في مجال نظم المعلومات وهو متخصص وفيه برامج عديدة متوافرة للموظفين وحصلنا على المركز الاول في جائزة الكويت للتقدم العلمي في هذا المجال وحصدنا جوائز عالمية وعربية وعملنا على نظام المحتوى العلمي لقرابة عشرة اعوام كمحتوى علمي عمل عليه فريق متطور، وكل هذه المشاريع العلمية عندما وضعت في واجهة تكنولوجية حصدت جوائز عديدة عالمية، وطموحي ان تختفي الاوراق من المراسلات الادارية في الامانة ونستخدم التكنولوجيا ونوظف التقنيات الحوسبية في المراسلات والمعاملات الادارية بدلا من هدر الورق وذلك لخدمة الوقت والواقعية.
علاقة وثيقة بين الوقف والمرأة


قالت الحمدان انه في عام 2006 كان لدينا ملتقى وقفي باسم المرأة والوقف، وتشجعت انذاك باصدار بحث متطور يتناول المرأة والوقف، وللامانة أنا لست باحثة ولكن لم احبذ ان يكون ملتقى يشارك فيه من جميع البلدان، وتكلمت فيه عن الوقف الخاص بالمرأة منذ البداية وعلاقته التبادلية بين الوقف والمرأة والدليل ان المرأة اعطت واوقفت في جوانب كثيرة، وايضا الوقف اعطى مشاريع تخص وتصب في مصلحة المرأة وهذا ما يتعلق بالعالم الاسلامي في الجزء الاول من الكتاب بينما الجزء الثاني تناول المرأة الكويتية وعلاقتها بالوقف وهي من الرائدات الناظرات على اوقافهن واعطاها في المقابل مشاريع تخصها مثل «من كسب يدي» ومشروع «اصلاح ذات البين» وغيرهما، وبالتالي العلاقة وثيقة بين الوقف والمرأة .. ولقي البحث الكثير من التشجيع حيث تمت ترجمته الى الانكليزية ومتداول في جامعات عالمية مثل جامعة هارفارد والمكتبة البريطانية..


لا تفرقة


> كيف يمكن ان نلخص علاقة الوقف بحقوق الإنسان؟
ــــ الوقف اهتم كثيرا بحقوق الإنسان منذ أساس التشريع الإسلامي وهو ما يحثنا حقيقة على حقوق الإنسان، والوقف احدى الأدوات في هذا الجانب وحتى الان الوقف لا يفرق ان جاز التعبير بين المسلم والمسيحي او يهودي نحن نساعد جميع بني البشر، ولدينا في الامانة صندوق وقفي للإغاثة مهمته تقديم الإغاثة لأي بلد محتاج بغض النظر عن دينه او ملته او بلده، مشروع يهتم بالإنسان وإغاثته في حالة الكوارث والدليل ما قدمته الأمانة من خلال الصندوق الوقفي للإغاثة غوث المحتاجين في السودان والصومال وباكستان واليمن وفلسطين ولبنان واخيرا هايتي عندما ضربها الزلزال المدمر