الإعلامي السعودي د. فيصل العزام:#المسؤولية الاجتماعية والمشاركة المجتمعية والتنمية المستدامة شغلتنا نشرا وطرحا
28 يناير 2014 - 27 ربيع الأول 1435 هـ( 3156 زيارة ) .
# تقديمي برامج خاصة للعمل الإنساني والخيري دافعه ديني ثم إنساني
 
# مشكلة الفقر ودور البنوك والجامعات في العمل الخيري أبرز ماطرحناه إعلاميا
 
#الإعلام قادر على النهوض بالواقع الخيري والتطوعي 
 
أجرت الحوار: إسراء البدر 
 
يبقى للإعلام دوره المميز والفاعل في نقل العمل الخيري والتطوعي من ساحة الواقع إلى تعريف الجمهور به؛ ليكون أكثر فعالية وحضورا. ولهذا بدأت الكثير من المؤسسات الإعلامية والقنوات الفضائية تلجأ إلى خلق حالة التفاعل هذه في تبني برامج محتواها إنساني، ويركز على العمل الخيري والتطوعي؛ وهذا أدى إلى بروز إعلاميين عرب تبنوا هذه المسؤولية، و وقع على عاتقهم دمج الإعلام بعالم التطوع والعمل الخيري. ومن بين هؤلاء الإعلاميين الإعلامي السعودي الدكتور/ فيصل العزام، الذي يقدم أكثر من برنامج يحوي هذه الرؤية. ولأجل الوقوف عن كثب عن علاقة الإعلام بالعمل الخيري وتبنيه؛ كان " مداد" هذا الحوار مع الإعلامي الدكتور فيصل العزام.
 
· ما الذي دفعك إلى تقديم برامج خاصة للعمل الإنساني والخيري؟ وما هي أهم برامجك؟ وفي أي القنوات السعودية؟
ــ الدافع إنساني وديني، وبداخلي همة لعمل الخير ومساعدة الآخرين، وأجد السعادة والراحة النفسية للعمل الخيري لقول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "إن لله عبادا اختصهم لقضاء حوائج الناس، حببهم للخير وحبب الخير إليهم".  ولإيماني بالدور الذي يقوم به العمل الخيري؛ كونه يمثل القطاع الثالث لأي مجتمع، ويساهم في الاستقرار الاجتماعي، و زرع البسمة الحقيقية على شفاه الأسر المحتاجة والفقيرة، وإبعاد القلق والحيرة والحياة المضطربة عن هذه الأسر.
 
الدافع الديني أن العمل الخيري يشمل كل عمل من أعمال البر يقوم به الأنسان امتثالاً لأمر الله تعالى وابتغاء مرضاته. الإنسان لا يكمل إيمانه "حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"، لقول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه، وهو يعلم به". وقول الله تعالى: "أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ".
 
القناعة بالدور الذي يؤديه العمل الخيري، والتي تزداد للتغيرات التي تحدث في المجتمع؛ مما يتطلب الاهتمام بالعمل الخيري، ومساندة الدولة والمؤسسات المختصة.
 
أما أهم البرامج:
 
ـ برنامج (معكم ولن ننساكم) **** قناة أوطان.
 
ــ برنامج (نحن معكم) ********* قناة الإنسانية.
 
ــ برنامج (القلوب الرحيمة) ****  قناة المبدعون ـ السعودية.
 
- برنامج (ذكريات) *******   قناة الإنسانية.
 
- برنامج (من الذاكرة) *****   قناة أوطان.
 
- برنامج (ديوانية الشرقية) **  قناة أوطان.
 
يعالج قضايا المجتمع
 
· كيف ترون تفاعل المشاهد السعودي بشكل خاص، والعربي بشكل عام، مع البرنامج؟
- ولله الحمد، البرنامج يحظى بنسبة مشاهدة عالية، واهتمام من المشاهدين في المملكة العربية السعودية؛ لأنه يعرض في المملكة، وتوجد الأستديوهات بمدينة الرياض، ولأن البرنامج يهتم بقضايا وهموم ومشاكل الفئة الكبيرة من المجتمع، ويلمس احتياجاتهم، ويدعو إلى التراحم والتآلف والتكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع. وهذا واضح من نسبة الاتصالات اليومية التي تصل إلى 30 ـ 40 اتصالا يوميا على جوال البرنامج. أما بالنسبة للمشاهد العربي، فتوجد نسبة مشاهدة من الدول العربية من خلال بعض الاتصالات من عدة دول عربية، مثل: المغرب، والأردن، واليمن، والجزائر، ومصر، وغيرها.
 
· هل يقتصر البرنامج على طرح القضايا الخيرية والإنسانية التي تخص المجتمع السعودي أم يتناول غيرها من القضايا؟
- حقيقة، إن البرنامج يتناول العمل الخيري والإنساني، وفي جميع مجالات وأنشطة العمل الخيري، والقضايا الاجتماعية، والمبادرات الخيرية، والقضايا الخاصة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتنمية المستدامة.
 
الفقر والمسؤولية الاجتماعية
 
. أهم القضايا التي طرحتموها في مجال العمل الخيري والتطوعي؟ وكيف رأيتم التفاعل؟
- من أهم القضايا التي طرحت في البرنامج:
 
- مشكلة الفقر، وإيجاد حلول لعلاج هذه المشكلة.
- دور البنوك في العمل الخيري.
- دور الجامعات في العمل الخيري.
- دور المسؤولية الاجتماعية في مجال العمل الخيري.
- المشاركة المجتمعية.
- توجيه المحتاج إلى العمل والإنتاج.
- العمل الخيري بين الإيمان والوجاهة الاجتماعية.
- الأسرة والعمل الخيري.
- المرأة ودورها في العمل الخيري.
- دور العمل الخيري في التنمية المستدامة.
- دور العمل الخيري في التنمية الاقتصادية.
- حلقة عن ملتقى كبار القراء في العالم الإسلامي.
- العمل الخيري السعودي: الفرصة والمخاطر.
- دور الجمعيات الخيرية ومشكلة الفقر.
 
توظيف الإعلام لعمل الخير
 
· كيف يمكن توظيف الإعلام لخدمة العمل الخيري؟
- الإعلام له دور فعال، وتأثيره مباشر على الناس، ويحدث تحولات في الرأي العام، ويوجه السلوكيات؛ لأن الإعلام أصبح حاليا من صميم الحياة اليومية للفرد. من هنا لا نستطيع إغفال دور الإعلام في التعامل مع قضية العمل الخيري، ودوره البارز في هذا المجال. ولا بد من تغيير النظرة للعمل الخيري؛ فهو يساعد المحتاجين بصورة مباشرة أو غير مباشرة. أيضا للإعلام دوره من خلال البرامج، والتحفيز على الأعمال الخيرية والتطوعية، ونشر ثقافة العمل الخيري بمفهومه الحديث.. ونستطيع من خلال الإعلام إبراز الجهود التي تبذل، والتجارب الخيرية، وتسليط الضوء عليها، وعرض النماذج  الناجحة في المجتمع للعمل الخيري، وأن نستغل الأجهزة الإعلامية المتطورة والحديثة، والإمكانيات التقنية، في غرس ثقافة العمل الخيري لدى أطفالنا وأبنائنا، من خلال استخدام أساليب الجذب والمتعة لتعميق مفاهيم العمل الخيري.
 
القنوات العربية والتطوع
 
· هل تعتقد أن القنوات العربية تقوم بجهود موازية لجهود العمل الخيري والتطوعي في المملكة وبقية الدول العربية؟
- أنا أعتقد أن الجهود المبذولة في المملكة جهود ضخمة في مجال العمل الخيري، وهذا يتأتى من قيادة المملكة العربية السعودية، واهتمامها بالعمل الخيري والإنساني. ومنذ الوقت الذي تولى فيه الملك/ عبد الله بن عبد العزيز الحكم، وبعد زيارته للأحياء الفقيرة، وإنشاء الصندوق الخيري والاجتماعي، واهتمام الأسرة المالكة من الأمراء والأميرات بالعمل الخيري، كل ذلك أحدث في المملكة طفرة في مجال العمل الخيري.
 
تعاون دائم مع المؤسسات الخيرية
 
· لماذا لا يتم اعتماد تعاون دائم بين المؤسسات الخيرية العربية والإعلام العربي لدعم حركة العمل الخيري والتطوعي؟
- إلى الآن هناك ضعف واضح بين المؤسسات الخيرية القائمة على العمل الخيري والإعلام؛ لعدم وجود تكامل للجهود والأدوار بين هذه المؤسسات، أيضا عدم وجود الكوادر البشرية والكفاءات المناسبة لتحقيق التعاون والتكامل بين هذه الجهود.
 
. عوائق تواجه عملك كإعلامي في دعم الحالات الإنسانية؟
-  توجد العديد من المعوقات التي تجعلني لا أشعر بالرضا عن المستوى الذي أتمنى للبرنامج أن يظهر به؛ حيث توجد مئات الحالات التي تعرض على البرنامج، ولم نجد تفاعلا لأهل الخير لمساعدة هذه الحالات، بالرغم من صدق الحالات التي تعرض. أيضا عدم تجاوب بعض المسؤولين لحل ومساعدة الحالات، أو قبول الدعوة لضيافة البرنامج, وهذا يشكل عائقا آخر.
 
النهوض بالواقع الخيري
 
· كيف يمكن النهوض بالواقع الخيري والتطوعي من خلال وسائل الإعلام؟
- يجب أن يكون هناك قناة متخصصة في العمل الخيري ومجالاته، وإظهار الجهود التي تبذل في هذا المجال, إضافة إلى زيادة عدد البرامج النوعية في مجال العمل الخيري، و نشر ثقافة العمل الخيري والتطوعي من خلال البرامج والأنشطة الإعلامية، و الاهتمام بقطاع العمل الخيري؛ لأنه  قطاع هام، ودوره فعال في تنمية المجتمع وتحقيق النهضة الاقتصادية.
 
تفاعل رجال الأعمال 
 
. أخيرا، ما الذي تسعى إلى تحقيقه من خلال برنامجك ولم يتحقق إلى الآن؟
- أتمنى تفاعل رجال الأعمال وفاعلي الخير مع البرنامج، ومساعدة الحالات التي تعرض وترد للبرنامج، إضافة إلى استجابة المسؤولين في الدولة، ومدراء الجمعيات الخيرية والمؤسسات، لطلبات الاستضافة في البرنامج، وأن يكون لدي فريق عمل لإعداد وتجهيز الحلقة، واستقبال الاتصالات والحالات.
بواسطة : فيصل العزام