الأمين العام لفريق “سالك التطوعي” لـ "مداد":هدفنا تثقيف المجتمع بالعمل التطوعي وإدخال البهجة على الجميع
1 سبتمبر 2013 - 25 شوال 1434 هـ( 2506 زيارة ) .
فهد الصقر.. الأمين العام لفريق “سالك التطوعي” لـ "مداد":
 
هدفنا تثقيف المجتمع بالعمل التطوعي وإدخال البهجة على الجميع
 
# إفطار صائم الجوالة من أبرز الأعمال التي تم تنفيذها
 
# "ما تشوف شر".."لك مثل أجره".. "طيب فالك" و "الفزعة" برامج ونشاطات مجتمعية ناجحة
 
أجرت الحوار: إسراء البدر
 
الاهتمام بشريحة الشباب، وتحفيزهم على العمل الخيري، يجب أن تكون من أولويات الدول والحكومات إذا أرادت أن تبني أسسا متينة للعمل التطوعي والخيري في مجتمعاتها؛ فكيف لهذه الحكومات والمؤسسات أن تبني ذلك اذا لم تكن للشباب الرغبة في التطوع والمشاركة في العمل الخيري والاجتماعي.. وفي الدول الغربية نجد أن الكثير من المؤسسات والهيئات تشكل فرقا تطوعية لمختلف الفئات العمرية، سواء الأطفال أو الشباب أو المتقاعدون للاستفادة من كل الخبرات والمؤهلات لأبناء المجتمع على اختلاف درجاتهم العلمية والوظيفية. وربما بدأت تطبق هذه التجارب في بعض مجتمعاتنا العربية والخليجية، وخاصة في المجتمع السعودي, فالمتابع لساحة العمل الخيري والتطوعي في المملكة العربية السعودية يلاحظ وجود قفزة نوعية في هذا المجال, حيث تشكلت الكثير من الفرق التطوعية، وخاصة الشبابية منها، للعمل على حث شريحة الشباب للانخراط في العمل التطوعي والعمل فيه.. ومن هذا المنطلق كان لنا هذا الحوار مع فهد بن سعد الصقر, الأمين العام لفريق سالك التطوعي.
 
** متى تأسس فريق "سالك" التطوعي؟ ولماذا؟
= تأسس الفريق عام 1429 هجري، في غرة شهر رمضان المبارك.
 
الرؤية والهدف
 
** رؤية وأهداف الفريق؟
= هدف الفريق تثقيف المجتمع بالعمل التطوعي، ومساعدته في إدخال الفرح والبهجة على جميع فئات المجتمع.
 
** في أي المدن السعودية يعمل فريق "سالك"؟
= يعمل فريقنا ويركز في نشاطه على المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وبالتحديد في محافظة الأحساء.
 
أبرز الأعمال التطوعية
 
** أبرز الأعمال التطوعية التي قدمها ويقدمها الفريق؟ ولمن يقدم خدماته؟
= الأعمال التي يقدمها الفريق كثيرة، ومن أبرزها: إفطار صائم الجوالة، الذي يعد من أبرز الأعمال التي تم تنفيذها من قبل فريق "سالك"، وهذا العمل بدأنا به منذ 5 سنوات، ونحن مستمرون فيه حتى الآن، ويخدم افطار الصائمين المسافرين المتجهين إلى دول الإمارات وقطر وعمان، والمتجهين إلى شرق المنطقة الدمام والخبر. وهناك أعمال أخرى يزاولها الفريق، ومنها: زيارة المرضى بالمستشفيات، وعمل برامج تنشيطية داخل أروقة المستشفى، أو السجن العام، ودار العجزة، ودار الأيتام.
 
ولدينا أنشطة مختلفة، منها:
 
- برنامج ((ما تشوف شر)):
وهو عبارة عن زيارة المرضى في المستشفيات وأماكن إقامتهم؛ لإدخال الفرح و السرور، وغرس أواصر الترابط بين أفراد المجتمع.
 
- برنامج ((ولك مثل أجره)):
وهو عبارة عن وجبات إفطار الصائم ليستفيد منها المارة على الطرقات السريعة، وكذلك المجمعات التجارية و السكنية ..
 
أما البرامج العامة ـ مثلا ـ فلدينا برامج:
 
- "اتركها نظيفة":
وهو برنامج ينفذ في المحافظة على الأماكن العامة ( الحدائق - الشواطئ - المدارس ).
 
- "بردها عليهم":
وهو عبارة عن توزيع مياه صحية على الحجاج المغادرين و القادمين من دول الخليج في مدينة الحجاج في محافظة الأحساء.
 
- "طيب فالك":
برنامج ينفذ داخل الإصلاحيات، (( ترفيهي - اجتماعي)).
 
- "الفزعة":
ينفذ بالتعاون مع الجمعيات الخيرية وغيرها من اللجان.
 
- البرنامج التدريبي في تطوير الذات:
وهو خاص بالمتطوعين والمهتمين.
 
- (( دورة كيف تكون متطوعاً ناجحاً )).
 
- (( إدارة الوقت )).
 
- (( دورة الإسعافات الأولية )).
 
- (( فن التعامل مع الآخرين )).
 
فئات عمرية
 
** أعضاء الفريق من أي شرائح وفئات عمرية؟ وهل تقتصر على الشباب أم هناك فريق نسوي؟
= فئات فريق "سالك" العمرية أكثرهم شباب، وتم تطعيمهم من فئات كبار السن، ويتراوح أعمار الفريق من 15 سنة إلى 60 سنة، وتوجد لدينا بعض الأنشطة البسيطة للنساء.
 
العمل التطوعي واجب مجتمعي
 
** من وجهة نظركم كشباب، أهمية العمل التطوعي في المجتمعات بشكل عام، والمجتمع السعودي بشكل خاص؟
= من وجهه نظرنا المتواضعة فإن العمل تطوعي واجب في المجتمع الذي يعيش فيه الفرد، وخاصة للشباب؛ كي يشغل وقت الفراغ، ويفرغ الطاقة بشكل إيجابي بالمجتمع، ويساعد الآخرين، ويعمل على زرع القيم ومعرفة أحوال الناس.
 
التمويل المادي عقبة
 
** أبرز المعوقات التي واجهت الفريق؟ وكيف تغلبتم عليها؟
= أكبر المعوقات التي تواجه عمل فريقنا هو التمويل المادي لتوفير احتياجات الأعمال التطوعية بشكل أكبر.
 
أضواء الإعلام
 
** أداء العمل الخيري والتطوعي في المملكة العربية السعودية, ما الذي ينقصه؟
= من وجهة نظري فإن أداء العمل الخيري والتطوعي في المملكة العربية السعودية ينقصه الرغبة الصادقة في أداء العمل الخيري ومساعدة المجتمع، من دون الرغبة في تسليط الأضواء إعلاميا. وبالنسبة لنا لا زالت هناك محاولات في أداء العمل الخيري والتطوعي نطمح إلى زيادتها وتفعيلها بشكل أكبر، مع التركيز  على روح الفريق وتعاونهم في أداء العمل التطوعي.
 
** إقبال الشباب السعودي بصورة عامة على الأعمال التطوعية، هل هو بشكل مقبول؟
 
= مقبول نوعا ما، ولكننا نطمح أن يزيد الإقبال من قبل الشباب السعودي في الفترات القادمة ـ إن شاء الله.
 
تعاون مع فرق أخرى
 
** هل هناك تعاون بينكم وبين فرق تطوعية أخرى في المملكة؟ وما هي أشكال هذا التعاون؟
 
= نعم، هناك تعاون مع فرق أخرى، مثل: " فريق أولاد وبنات الأحساء"، في تنفيذ حملة سيول جدة. وفرق أخرى أمثال: "فريق أبعاد" من مدينة الظهران، ولدينا اجتماعات مع فرق أخرى، نتبادل فيها الخبرات والمعلومات.
 
الاستعانة بخبرات المؤسسات
 
** هل تستعينون بخبرات مؤسسات وجمعيات خيرية خاصة أو حكومية لها خبرات في المجال التطوعي؟
= نعم، يتم الاستعانة بخبرات مؤسسات خاصة أو حكومية بعد وضع الخطة السنوية، ويتم عرضها على المجلس الاستشاري الذي يتم اختياره من خارج الفريق، لأشخاص لهم خبرة كبيرة في المجال الذي سنقدم عليه.
 
الانخراط في العمل التطوعي
 
** كيف يمكن حث وتشجيع الشباب من قبل المجتمعات والحكومات على الانخراط في العمل التطوعي؟
= يكون تحفيز الشباب عن طريق زرع الثقة فيهم، وحثهم على العمل الخيري، والوصول لهم في أماكنهم، وطرح المشاريع عليهم. والآن طرق الوصول اليهم أسهل وأسرع؛ بفضل التطور التكنولوجي الحاصل في العالم.
 
دورات تدريبية
 
** دوركم في فريق "سالك" في ترغيب الشباب على العمل التطوعي؟
= يتم الترغيب من خلال عمل دورات تعريفية بالعمل التطوعي، والقيام برحلات ترفيهية لهم، وعملهم بالفريق يكون كل حسب هوايته ورغبته بالعمل وتخصصه.
 
** ما الذي ينقص الفرق التطوعية لتأدية دورها على أكمل وجه؟
= ينقصها التوجيه في العمل.
 
** أخيرا، خططكم المستقبلية في "سالك"؟ وكيف تسعون إلى تحقيقها؟
= خططنا المستقبلية التي نطمح ونعمل عليها هو أن نصل بفريقنا إلى خارج البلد، وجذب جميع الفئات الراغبة بالتسجيل بالفريق. وهناك برامج قادمة تركز على هذا الاتجاه نسعى إلى تحقيقها في المستقبل القريب.
بواسطة : فيصل الصقر