الحاج أنور خنصوار يونيف لـ"مداد":السعودي (الدريبي) أسس مسجد"اقرأ" حبا في نشر الخير، وتوفي قبل استكماله فواصل الخيرون مشواره".
25 فبراير 2011 - 22 ربيع الأول 1432 هـ( 1310 زيارة ) .
أنور خنصوار يونيف لـ"مداد"
 
§ "رسالة العمل التطوعي في "فزلوطنيا" بموسكو تحتاج إلى جهود كبيرة من أهل الخير".
 
§ "العمل الخيري في روسيا يقتات من رصيد الدعايات المغرضة ضد الإسلام".
 
§ "جمعيات العمل الأهلي في روسيا الاتحادية تشكو من صعوبات متعددة".
 
§ "السعودي (الدريبي) أسس مسجد"اقرأ" حبا في نشر الخير، وتوفي قبل استكماله فواصل الخيرون مشواره".
 
§ "أقوم  بدور الإمام لهذا المسجد، وأتولى مسؤولية السهر على شؤونه أنا وعائلتي".
 
§ "مركزنا يسعى جاهدا لتقديم  الرسالة الخيرية الحقيقية لرواده من المصلين أو الضيوف وأهالي المنطقة".
 
§ "نقدم الأضاحي والصدقات للمحتاجين والمساكين، وموائد إفطار رمضان رسالة خيرية لغير المسلمين".
 
أجرت الحوار/ رشيدة مراسي- موسكو
 
في ضاحية من ضواحي مدينة  موسكو، على  مسافة تقترب من 80 كلم  في منطقة تدعى "فزلوطنيا"، يقع على بعد بعض مئات الأمتار مشيا على الأقدام  مسجد يحمل اسم" اقرأ ". في رحاب هذا المسجد الصغير يقيم "أنور بن خنصوار يونيف عبد القيوم" وعائلته، والسيد أنور معروف باسم (الحاج أنور)، وهو إمام المسجد، ومدير مركزه الثقافي.  يؤدي رسالة الخير التي تقوم بها بيوت الله تعالى في كل مكان، ويقوم إمامه ومدير مركزه الثقافي ـ أيضا ـ في الوقت نفسه بتقديم العون وتفعيل رسالة العمل الخيري في أرض روسيا الاتحادية، التي تشكو جمعيات العمل الأهلي والتطوعي فيها من صعوبات جمة ـ كما ذكرها لنا "أنور خنصوار".
 
(مداد) زاره، وأجرى معه الحوار التالي، وسأله عن قصة المسجد  وصعوبات العمل الخيري هناك..
 
عندما بدأت الحديث مع الحاج أنور لمع بريق في عينيه حبا ورغبة في إجراء الحوار، وكأني بالرجل قد هزه الشوق إلى الأراضي المقدسة التي يحب أن يزورها طالما ظل على قيد الحياة. هكذا بدأت ملامح  الانشراح  والطمأنينة على محياه  أول ما بادرته  بهذه العبارات: حاج أنور، مرحبا بكم في موقع (مداد) للعمل الخيري. ويسرنا استضافتكم عبر هذا الحوار الذي سنسافر من خلاله معكم إلى الأراضي المقدسة التي تحبونها وتتشوقون إلى شد الرحال إليها كلما سمحت لكم الفرصة بذلك... رجل يستقبلك بسعة صدر وترحاب وتواضع ومحبة خالصة لا لشيء إلا