مشروع أسفير (انتهت) (4812) زيارة
من 20 نوفمبر 2011 - 24 ذو الحجة 1432
الى
20 نوفمبر 2011 - 24 ذو الحجة 1432
عدد ساعات الدورة :88
الفئة المستهدفة :المتدربين والمتخصصين في إدارة الأزمات والكوارث

تغطية اليوم الأول


بمبادرة من الشقائق وزمزم والمستودع الخيري ومداد وتحت شعار "كلنا جدة"


تحالف بين الجهات الخيرية بجدة للاستجابة المثلى للأزمات والكوارث


خاص - مداد


برعاية معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين شهدت جدة انطلاق البرنامج التدريبي لتأهيل قيادات العمل الاجتماعي في إدارة الأزمات والكوارث تحت عنوان "برنامج أسفير السعودية لمواجهة الأزمات والكوارث في منطقة مكة المكرمة".


 


جانب من دورة مواجهة الأزمات والكوارث


ويشارك في هذا البرنامج الذي تحت شعار "كلنا جدة" لمدة 8 أيام بفندق بارك حياة جدة أكثر من 60 قيادياً بعدد من الجمعيات والجهات الخيرية بجدة والجهات الرسمية المعنية على الميثاق الإنساني لإدارة الأزمات والكوارث وإدارة وتدريب فرق للتعامل الأمثل مع الأزمات الكوارث حال وقوعها، وتنظمه جمعية الشقائق الخيرية وجمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية بمنطقة مكة المكرمة والمستودع الخيري بمحافظة جدة والمركز الدولي للأبحاث والدراسات "مداد" وتنفذه عطاء للتنمية البشرية والإدارية بالتعاون مع مبادرة الميثاق الإنساني للاستجابة للكوارث "أسفير" وباعتماد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وبرنامج أسفير العالمي.


 


أثناء ورشة العمل


وكان البرنامج التدريبي قد بدأ بالتأكيد على أهمية الاستعداد لأي أزمات أو كوارث، واستعرض مصطفى عثمان قائد فريق التدريب من المملكة المتحدة أهمية برنامج أسفير كغيره من البرامج العالمية التي جمعت قيم ومبادئ العمل الإنساني ووضعت المعايير المناسبة للاستجابة للأزمات والكوارث وأثبتت التجارب السابقة أن ضعف الخبرة والتجربة يزيد من الهدر ويقلل من الفاعلية للتجاوب مع الكارثة مما دعا المؤسسات الخيرية والاجتماعية والتطوعية تطبيق برنامج أسفير لرفع كفاءة المتطوعين وتحسين قدراتهم في التعامل مع الحدث، مبيناً بأن الجمعيات ستقوم من خلال أسفير السعودية بفتح المجال أمام المتطوعين وتدريبهم وتأهيلهم لتحقيق أعلى استفادة من طاقاتهم فضلاً عن تسجيل الفرق المدربة والمؤهلة لدى جهات الاختصاص مثل الدفاع المدني والأمن العام والهلال الأحمر السعودي وهذا نتوقع بإذن الله أن يؤثر إيجابيا في أداء المجتمع مع الأحداث التي تواجهه.



صورة جماعية للمتدربين


من جانبهم أشاد الحضور بمبادرة جمعية الشقائق الخيرية وجمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية بمنطقة مكة المكرمة والمستودع الخيري بمحافظة جدة والمركز الدولي للأبحاث والدراسات "مداد" لتنفيذ برنامج أسفير والذي ينطلق من رؤية إستراتيجية تستهدف تنظيم العمل التطوعي في التعامل مع الأزمة أو الكارثة.


 


جانبا من الحضور


ويعتبر هذا البرنامج فرصةً لتوطيد العلاقات بين المنظمات الخيرية المحلية إضافة إلى تبادل الخبرات بين هذه الجهات وجميع المشاركين، فضلاً عن تشارك القطاع الخيري مع القطاعات الأمنية في الحالات التي تستدعي مشاركة المتطوعين وهنا لابد أن يكون المتطوعون حصلوا على تدريب يجعل مشاركتهم أكثر فعالية، فضلاً عن ضرورة فهم آليات التنسيق الفاعل بين المتطوعين والقطاعات الأمنية.


يذكر أن برنامج أسفير العالمي يعتبر مبادرة دولية تهدف لتحسين فعالية الاستجابة للكوارث والأزمات وحالات الطوارئ، فضلاً عن كونه ميثاق إنساني في مجال الاستجابة للكوارث والأزمات يعتمد على ضرورة اتخاذ كافة التدابير الممكنة للتخفيف من المعاناة الناجمة عن الكوارث والأزمات.


*        *        *        *        *        *        *


تطلق جمعية الشقائق الاجتماعية الخيرية بالتعاون مع شركة عطاء للتنمية البشرية والإدارية ومشاركة مركز "مداد"، وجمعية زمزم التطوعية، والمستودع الخيري بفندق حياة بارك - جدة السبت المقبل 23 ذو الحجة 1432هـ الموافق 19 نوفمبر 2011م  برنامج تدريب المدربين (مشروع أسفير) لمواجهة الكوارث والأزمات وهو برنامج معتمد دوليا من اللجنة العالمية لمكافحة الأزمات والكوارث وسيرشح للبرنامج عدداً من المتدربين سيتم اعتمادهم دوليا بعد اجتيازهم البرنامج ومتطلباته الأساسية حيث سيمنح كل منهم شهادة معتمدة محليا من المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، وشهادة دولية من برنامج أسفير العالمي.


والبرنامج موجه بالدرجة الأولى للعاملين بالقطاعات ذات العلاقة بالأزمات والكوارث ولكل من يرغب بالتطوع في مواجهة الأزمات والكوارث محليا ودوليا.

الموقع على الإنترنت: من هنا