البرنامج التأهيلي " كفاءة " (انتهت) (3470) زيارة
من 15 يونيو 2010 - 3 رجب 1431
الى
15 يونيو 2010 - 3 رجب 1431
الفئة المستهدفة :الكوادر التربوية العاملة بمراكز الرعاية والتأهيل
مركز التدريب :

بمشاركة 320 من كوادرها التربوية وبالتعاون مع كليات التقنية العليا


"زايد العليا " تنظم برنامج " كفاءة " على مستوى مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها


 سهير حمدان- أبو ظبي


تنظم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوى الاحتياجات الخاصة البرنامج التأهيلي " كفاءة " لكواردها التربوية العاملة بمراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة .


ويأتي ذلك في إطار حرصها على تأهيل كوادرها التربوية للتعايش مع متطلبات المرحلة المقبلة وضمن خططها الاستراتيجية


 البرنامج بدأ يوم الإثنين 14 من يونيو  ويستمر حتى 24 يونيو الحالي وذلك للعام الثالث على التوالي..


وقالت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الإحتياجات الخاصة بالمؤسسة  لـ" مداد" :إن البرنامج يأتي انطلاقا من تفعيل الخطة الإستراتيجية للمؤسسة واستعدادا لبدء العام الدراسي الجديد 2010 - 2011 وسعيا من المؤسسة لرفع مستوى أداء كوادرها التربوية المتخصصة بما يخدم الفئات المشمولة برعاية المؤسسة من ذوي الإعاقة وتطبيق أفضل الخدمات لهم من خلال استخدام أفضل الممارسات والخبرات العالمية المتخصصة في تعليمهم وتأهيلهم.


وأكدت أنه تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي تسعى المؤسسة إلى مواكبة كافة مستجدات التطوير على  المستوى العالمي من خلال تنفيذ العديد من البرامج التأهيلية وجذب الخبرات المتميزة على المستوي الاقليمى والعالمي للمشاركة فيها .


أهداف البرنامج


وأضافت أن تنفيذ البرنامج يأتي من منطلق إيمان الإدارة العليا بالمؤسسة بأهمية رفع مستوى الأداء العام للعاملين وكوادرها المتخصصة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية لأبنائنا وإخواننا من ذوي الإعاقة ، مشيرة إلي أن البرنامج ركن أساسي في خطة المؤسسة الإستراتيجية للتعاطي مع المرحة المقبلة والتي تتطلب الارتقاء بالأداء الوظيفي نحو مستويات عالية ، والعمل على تطوير عقلية التعاطي وصقل القدرات لكافة الموظفين ولاسيما الكوادر التربوية بما يرجع بالنفع على حياتهم العلمية والعملية وتطوير آلية العمل في مختلف قطاعات وإدارات المؤسسة  ولمواكبة التطور الحضاري والاستفادة من الإمكانيات الحديثة لخدمة الفئات التي ترعاها المؤسسة .


استقطاب أفضل الخبرات


وقالت القبيسي:إنه يقدم الدورات التي تتم بالتعاون مع كليات التقنية العليا متخصصون لتحقيق عدد من الأهداف منها رفع مستوى كفاءة الموظفين والأخصائيين التدريسية والتأهيلية والتدريبية ،تفعيل تطبيق أفضل البرامج العالمية في ميادين الرعاية والتأهيل ، وتفعيل الشراكة المجتمعية مع المؤسسات التعليمية المرموقة والمتخصصة في الميدان.، إضافة إلى التحضير المبدئي لافتتاح برنامج الماجستير في شهر أكتوبر 2010 للمعلمين التابعين لمؤسسة زايد العليا.


وأشارت إلى إيمان الإدارة العليا بالمؤسسة الكامل بأهمية استثمار وتطوير وتدريب الكوادر المتخصصة لديها لما لذلك من أثر مباشر في تطوير نوعية التعليم والتدريب في ضوء الطفرة التعليمية الكبيرة التي تشهدها الدولة في المرحلة الحالية والتي تتطلب مواكبتها من قبل المؤسسة من خلال تقديم أفضل البرامج والممارسات العالمية في ميادين الرعاية والتأهيل.


ومن هنا فقد اعتمدت مؤسسة زايد مبادرة دورة التطوير المهني " كفاءة" والتي تعقد سنوياً من خلال استقطاب أفضل الخبرات والممارسات العالمية في كافة ميادين التخصص سواء تعليم أو تدريب أو برامج علاج وتدخل مبكر ودمج، وكذلك تعديل سلوك وغيرها من المواضيع الهامة المتعلقة برعاية الفئات الخاصة .


تعاون مشترك


وأوضحت إلى أنه في العام 2008 والعام 2009 كانت دورة كفاءة تنظم بجهود متكاملة من مؤسسة زايد من خلال التعاقد مع الخبرات المتخصصة والمميزة عالمياً لعقد الدورات وكان عدد الملتحقين بالدورة يغطي جميع المعلمين والمتخصصين ، بينما في العام الحالي وإيماناً من المؤسسة بأهمية تفعيل الشراكات المجتمعية وأهمية تفعيل دور المجتمع في تقديم الخدمة المتخصصة لفئات ذوي الإعاقة ومعلميهم تم تطوير البرنامج و أخذ بعداً آخراً مميز وهو تفعيل الشراكة التي تم توقيعها الشهر الماضي مع كليات التقنية العليا بشأن تفعيل برامج التعليم والتدريب للمعلمين والأخصائيين حيث سيلتحق بالدورة حوالي 320 معلم وتخصص.


وذكرت أن التعاون مع كليات التقنية العليا كشريك استراتيجي للمؤسسة يشارك في تنظيم برنامج كفاءة يمثل دعماً لجهود المؤسسة لخدمة الفئات المشمولة برعايتها ولاسيما من ذوي الإعاقة ، حيث قامت الأخيرة كخطوة أولى بتطبيق استبان خاص حصرت فيه احتياجات المعلمين التدريبية والتأهيلية بشكل كامل ثم قامت بتنظيم دورات متخصصة يقدمها متخصصون من الكلية نفسها وأخصائيون تم استقطابهم لهذا الغرض.


محاور البرنامج


وعن المحاور الرئيسة لبرنامج كفاءة للعام الحالي تقول رئيس قطاع ذوي الإحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية :إن البرنامج يشتمل على عدة محاور من أبرزها استراتيجيات التعليم المتخصصة وتفريد التعليم ، وتعديل السلوك ، وكذلك التقييم والتشخيص ، كما أن هناك محور آخر هام ومستجد في الدورة وهو إلحاق المعلمين بدورة " آيلتس " بهدف تطوير مستوى لعتهم الإنجليزية ومساعدتهم على تحقيق الدرجة المطلوبة لدرجة الماجستير والتي سيتم افتتاحها في أكتوبر المقبل، وتعد هذا المحور إضافة مميزة للدورة.


ساعات تدريب معتمدة


ونشير إلى أن ساعات التدريب التي سيتلقاها المعلمون معتمدة في برنامج الماجستير. كما أن المعلمين والمتخصصين جميعاً سيتلقون يومياً برنامجاً متخصصاً في مجال البحث العلمي التطبيقي حيث سيقومون باستخدام المكتبة واكتساب خبرات البحث عن المصادر التعليمية والكتب المطلوبة إضافة إلى مهارات الكتابة الأكاديمية والتوثيق والاقتباس من محاضرين آخرين وفقاً لما يتطلبه البحث العلمي  لرفع مستوى الثبات والمصداقية في البحوث التي سيعدها المعلمين في مراحل متقدمة من برنامج الماجستير. 


المحاضرون


 يبلغ عدد المحاضرين 18 متخصصاً من كوادر كليات التقنية العليا نفسها ومن دول مختلفة بهدف التعريف بأفضل المماراسات العالمية في ميادين الرعاية والتأهيل والتدريب.


أماكن الدورات


وتعقد الدورات لمعلمي مراكز الرعاية والتأهيل في أبوظبي بمقر كلية تقنية أبوظبي ، ولمراكز مدينة العين بمقر كلية تقنية العين ، وبالنسبة لمراكز المؤسسة في المنطقة الغربية في مدينة زايد في كلية تقنية مدينة زايد لمركز مدينة زايد ، ولمركزي السلع وغياثي في كلية تقنية الرويس.