ملتقى الأول للحرفيين الشباب والبرنامج الأول لتكريم رواد التنمية الاجتماعية بالأحساء ( انتهت ) (1241) زيارة .
من 21 نوفمبر 2011 - 25 ذو الحجة 1432
الى
21 نوفمبر 2011 - 25 ذو الحجة 1432

ينظـــم مركـز
التنمية الاجتماعية في الأحساء، الملتقى الأول للحرفيين الشباب. كما يكرم رواد
التنمية الاجتماعية في الأحساء.



ويقدم الملتقى الذي
يقام لمدة يومين اعتباراً من 24 من ذي الحجة الجاري، تعريفاً بمفهوم الحرف
والصناعات اليدوية، ودورها في التنمية، ودور المؤسسات الاجتماعية في نشر ثقافة
الحرف والصناعات اليدوية، والتعريف بالجمعية السعودية للمحافظة على التراث، ودور
الهيئة العامة للسياحة والآثار في تشجيع برامج الحرف والصناعات اليدوية، وتجربة
التسويق الإلكتروني للمنتجات اليدوية، من خلال السوق الإلكتروني للبريد السعودي
«أي مول»، وتجربة برنامج «خير الجزيرة لأهل الجزيرة»، في دعم مشاريع الحرف
والصناعات اليدوية
.



وأوضح مسؤول العلاقات
العامة والإعلام الاجتماعي في المركز عبدالله السلطان، أن اللقاء يشمل تكريم رواد
التنمية الاجتماعية، ومؤسسي لجان التنمية الاجتماعية، والرؤساء الأوائل لها، إضافة
إلى تكريم الجهات الداعمة، والمتعاونة مع برامج التنمية الاجتماعية، التي تقدمها
هذه اللجان، وكذلك الجهات الإعلامية الورقية والإلكترونية، والإعلام الاجتماعي في
المركز»، مبيناً أن هذا الملتقى يهدف إلى «تعزيز مفهوم ثقافة الحرف والصناعات
اليدوية، والدور الذي بإمكان هذه الحرف القيام به، في تحقيق مفاهيم التنمية
الاجتماعية الحقيقية، ودورها في تعزيز صناعة السياحة الوطنية». وأشار السلطان، إلى
أنه سيتم توجيه الدعوة لحضور ملتقى الحرفيين لمعلمي التربية الفنية، ورواد النشاط
في مدارس المحافظة، من خلال التواصل مع الإدارة العامة للتربية والتعليم. وكذلك
سيتم توجيه الدعوة لطلاب جامعة الملك فيصل، والكلية التقنية، للوصول إلى الشريحة
المعنية في نشر ثقافة الحرف والصناعات اليدوية في المجتمع. ويشارك في الملتقى
مجموعة من الحرفيين الشباب الذين تم تدريبهم أخيراً، ضمن مشروع «حرفة» الذي يتبناه
مركز التنمية الاجتماعية، بالتنسيق مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في حيي
اليحيى والمسعودي
.



بدوره، لفت مدير مركز
التنمية الاجتماعية في الأحساء علي الحمد، إلى أن تكريم الرواد في التنمية الاجتماعية
يأتي بهدف «تعزيز أهمية دعم برامج التنمية الاجتماعية التي تقدمها اللجان، وإيضاح
الدور الفاعل لهذه اللجان في تحقيق التنمية الاجتماعية، وكيف أن بإمكانها تقديم
الكثير من البرامج الفاعلة، فيما لو تم التعاون معها ودعمها في الشكل المطلوب من
شرائح المجتمع كافة» .



المصدر: جريدة الحياة



أخبار الملتقى على : الفيس بوك



للاطلاع على برنامج الملتقى: هنا