إضافة مقال
هذا المحتوى يخص د. عبد الله بصفر

14 مايو 2015 - 25 رجب 1436 هـ( 14011 زيارة ) .
أمين عام الهيئة العالمية يؤكد أن جائزة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، المحلية لحفظ القرآن الكريم تشكّل أحد أبرز المعالم المضيئة في خدمة كتاب الله ونشره، وتكريم ورعاية أهله في المملكة، بوصفها نموذجاً رائعاً ورائداً من خلال ما أولاه خادم الحرمين الشريفين لكتاب الله من رعاية واهتمام، وتتواصل جهوده عبر جميع الوسائل المتاحة لخدمة كتاب الله وتكريم حفظته, ويقول فضيلته: "إن هذه المسابقة المباركة لا تتوقف عند حمل اسم خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز بل، إنها أبعد وأعمق من ذلك في ترجمتها الحية لحب كتاب الله، والعمل على نشره وتبليغه للأمة، وتنشئتها وتربيتها عليه بكل الوسائل، ومن ثم يأتي هذا الجهد المشكور من خادم الحرمين الشريفين تواصلاً مع الجهود الحثيثة الأخرى التي تبذلها القيادة الرشيدة لخدمة القرآن الكريم".