إضافة مقال
هذا المحتوى تحت تصنيف ( صحيفة الشرق القطرية )

2 يناير 2013 - 20 صفر 1434 هـ( 369 زيارة ) .
يشعر الإنسان بسعادة غامرة ونشوة بالغة عندما يستطيع أن يحرز نجاحا أو يحقق إنجازا أو أمنية، على مستوى حياته الخاصة، سواء كان ذلك في مجال التحصيل العلمي أو العملي المهني، أو بلوغ المكانة أو الجاه أو تحصيل الثروة، لكن ماذا عنه عندما يكون سببا في إيصال غيره، من أصحاب الحاجة والظروف الخاصة إلى قمم النجاح والإنجاز، وتذليل الصعاب التي قد تكون عائقا في وجوههم؟! ليعيشوا حياة كريمة موفّقة كأقرانهم.
21 نوفمبر 2012 - 7 محرم 1434 هـ( 468 زيارة ) .
حين تتمادى الحروف وتتمرد على الكلمات نخرج بالكثير من المعاني الجديدة التي تغيرها تماماً، ونجد أن الجديد هو ما يغير مجرى الأحداث؛ لنجرب كل ما سبق لنا وأن اختبرناه ولكن بحُلة جديدة قد تبدو مختلفة، ولنا في ذلك العديد من الأمثلة التي ستقف كلها بعيدة؛ لتسمح لحروف كلمة الـ (ألم) بالتقدم منا أكثر؛ لشرح حقيقتها وما تفعله بالنفس حين تتمكن منها، وتخرقها حين تخترقها دون أن تتحلى بأي شيء من الرحمة، أو تبادر بأي شيء من التسامح، وتترك من بعد ذلك النفس؛ كي تصارع تلك المعاناة وحدها دون أن تجد لها من ينقذها من وضعها الذي ستكون فيه (سواها)، وذلك إن تمكنت من تغيير حروف كلمة الـ (ألم)؛ لتتحول بحول الله وقوته إلى الـ (أمل)، وهي الكلمة التي تحمل ذات الحروف إلا أنها تُغير مجرى الأمور، بعد أن تُحسنها وتجعلها الأفضل وبعيدة كل البعد عما كانت عليه في السابق. إن الأحداث التي تجري من حولنا، وتقع علينا من رأس واقع تغمره الخيارات المختلفة، تكون كما هي، ولكن طريقة معالجتنا لها، وتعاملنا معها هو ما يختلف، وهو كل ما يوفر لها بيئة متباينة ستختلف من شخص إلى آخر؛ لتصبح رائعة للأول، وأكثر روعة للثاني.
4 نوفمبر 2012 - 19 ذو الحجة 1433 هـ( 426 زيارة ) .
سأقف اليوم وقفات عديدة، أجوب فيها معكم على عالم مضيء من عصر قطر الذهبي، وتحديدا من عالم مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، للتعرف من خلال هذه الوقفات على بعض الومضات والممارسات المسؤولة لهذه المؤسسة الرائدة.
1 اكتوبر 2012 - 15 ذو القعدة 1433 هـ( 385 زيارة ) .
لم تدخر الدولة - مشكورة - جهداً إلا بذلته من أجل الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة، فقد أنشأت الأقسام اللازمة لهم في المستشفيات واهتمت بقسم العلاج الطبيعي، ووفرت له كل الامكانيات من أجهزة غالية الثمن وأطباء ومهنيين ومختصين، وتتابع المريض في منزله وتوفر له الرعاية والاهتمام والأدوات التي تساعده على التغلب على إعاقته وتساهم الدولة في توفير الخدم والرواتب والملاحق للقطريين، وغير ذلك الكثير.
1 اكتوبر 2012 - 15 ذو القعدة 1433 هـ( 326 زيارة ) .
احتفل المؤسسة القطرية لرعاية المسنين الليلة بتدشين شعارها الجديد الذي اُختير له " إحسان " ليكون مواكباً ومتزامناً مع ما تقدمه المؤسسة من خدمات ورعاية لفئة كبار السن وانطلاقاً من تعاليم ديننا الحنيف الذي حث على طاعة الوالدين والإحسان إليهما حيث قرن الله طاعتهما بطاعته في قوله عزوجل( وقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ) الإسراء:23، وقال تعالى: أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ) لقمان:14.
30 سبتمبر 2012 - 14 ذو القعدة 1433 هـ( 1110 زيارة ) .
الاقتصادي والاجتماعي في عمليات وخدمات العديد من المنظمات والمؤسسات التجارية. فخرجت مصطلحات اقتصادية جديدة، أصبحت ضمن أدبيات الاقتصاديين ورجال وسيدات الأعمال. مثل ريادة الأعمال الاجتماعية، والتسويق الاجتماعي، والمسؤولية الاجتماعية، ونحو ذلك. بل إن واحدة من أهم لجان منظمة الأمم المتحدة هي لجنة الشؤون الاقتصادية الاجتماعية. إن مبررات تناولي لهذا الموضوع هو قراءاتي لبعض الإحصاءات التي تناولها المفكر الكبير الدكتور عبدالكريم البكار في كتابه الممتع" ثقافة العمل الخيري، كيف نرسخها؟ وكيف نعممها؟". وعرض في هذه الإحصاءات نماذج من القيمة الاقتصادية للعمل الخيري وذلك على النحو التالي:
1 يونيو 2012 - 11 رجب 1433 هـ( 345 زيارة ) .
يراد بالمسؤولية الاجتماعية للشركات -كما جاء في بعض المصادر المتخصصة- الالتزام المستمر من قبل شركات الأعمال بالتصرف أخلاقياً والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية للقوى العاملة وعائلاتهم، والمجتمع المحلي والمجتمع ككل.. هذا فيما يتعلق بتعريف هذا المصطلح الذي يوجب على الشركات أيا كان الهدف من إنشائها، سواء كانت ربحية أم لم تكن، ضرورة المحافظة على أضلاع النجاح الثلاثة والمتمثلة "بالنمو الاقتصادي والمساهمة بالتقدم الاجتماعي وحماية البيئة".
1 مايو 2012 - 10 جمادى الثاني 1433 هـ( 425 زيارة ) .
نحن كأفراد مدينون في حياتنا للجماعة التي تعيش بين أظهرنا، فلولا رعاية الأبوين للطفل الوليد، ولولا عناية المعلم بالتلميذ، ولولا وجود هذه المهن التي تقوم بكل ما يحتاج إليه الإنسان من شؤون معيشته، لولا هذا كله لما استطاع الإنسان أن يعيش آمنا على نفسه، والحضارة الخالدة هي التي تحمل أبناءها على الشعور بشعور الجماعة.. وليست الحضارة ولا المجتمعات إلا أثراً بارزاً من آثار الديانات في توجهها للأفراد والجماهير..
15 أبريل 2012 - 23 جمادى الأول 1433 هـ( 353 زيارة ) .
أود ان أبدأ مقالى هذا الاسبوع بهذا السؤال وسؤالى اوجهه للسيدات ماذا تفعلين لو جاءك زوجك وقال لك انى تبرعت بأموالى وبيتى وسيارتى وكل ما املك من اجل آخرتى انا اشتريت الجنة بالدنيا؟؟؟ ما اول رد فعل سيكون لك؟؟؟ وقبل ان تجيبى عزيزتى اسمعى معى قصة ابي الدحداح وزوجته وبعدها ماذا سيكون ردك؟...
13 أبريل 2012 - 21 جمادى الأول 1433 هـ( 1428 زيارة ) .
الأسرة كلمة تشد كل شخص معتدل يريد أن يبحث عما يستفيد منه في حياته الأسرية، فتتكون لدى الفرد الثقافة الأسرية التي بها يتحمل المسؤولية الاجتماعية في الحرص على هذا الكيان المهم في بناء المجتمع، فتعد الأسرة النقطة والنواة في بناء المجتمع الحضاري، الذي يقوم بحق الخلافة في الأرض وعمارتها بالعبودية لله تعالى، فإذا ما كانت الأسرة في منظومة الاستقرار والسكن كانت هي الحصن الأقوى في مواجهة التحديات والعقبات المحدقة بها من كل جانب، فكلما كانت متماسكة ازداد البناء صلابة وقوة في مواجهة الأخطار والأهوال التي يتعرض لها النشء، وازداد المجتمع قوة وأمنا وسير في ركب التقدم والرقي، فعلى قدر ثباتها واستقرارها تقاس حضارات الأمم والسيادة والريادة لكل أمة وحين ندرك أهمية هذه النواة وهذا البناء وندرك بوعي تبعاته وأبعاده في عمارة الأرض سندرك بجلاء معنى حرص الشرع الكريم على سلامة هذه العلاقة، والتأكيد على أهمية صناعة الاستقرار فيها.
9 أبريل 2012 - 17 جمادى الأول 1433 هـ( 362 زيارة ) .
خلال الفترة الماضية وصل عدد ما يعرف بمنظمات المجتمع المدني الـ 60 مؤسسة خيرية اجتماعية وثقافية مهنية وشبابية، البعض انطلق انطلاقة قوية واخرون لم يتمكنوا من وضع اطار لمساراتهم لتكون وقودا لاستمراريتهم والاخر لم يستطع تحديد مستهدفيه وحاجتهم لذلك نجدهم إما انهم متمحورون حول ذواتهم وموظفيهم إو يدورون حول فعاليات مكررة ومستهلكة في حين حقق البعض نجاحات واقعية وملموسة.
22 مارس 2012 - 29 ربيع الثاني 1433 هـ( 493 زيارة ) .
عندما يأخذ هذا المقال طريقه للنشر بحول الله سيكون كل من الشابين القطريين فهد البوعينين وطلال العمادي لا يزالان يواصلان تسلقهما لأعلى قمة في القارة الإفريقية (جبل كليمنجارو)، وعند اكتمال رحلتهما الاستكشافية المحفوفة بالمغامرات إن شاء الله سيكونان بذلك أول قطريين يحققان هذا الرقم القياسي، وأول من يقدّمان نموذجا مختلفا عما ألفته عوالم الرياضة وحب المغامرات في المنطقة أيضا.
20 مارس 2012 - 27 ربيع الثاني 1433 هـ( 395 زيارة ) .
حينما فكر سائقو سيارات الإسعاف في الانخراط في هذه المهنة الإنسانية النبيلة وهم يدركون أن هذه المهنة محفوفة بالمخاطر، والحديث عن هؤلاء الرجال الشرفاء ومهنتهم يتخذ طابعاً إنسانياً بالدرجة الأولى كون هذه المهنة ومهامها مرتبطة ارتباطاً مباشراً بالحوادث المرورية والحرائق وحالات الغرق والحالات الطبيعية التي تتم بمعزل عن هذه الأسباب، كتفاقم الأمراض أعاذنا الله وإياكم من شرورها.
7 مارس 2012 - 14 ربيع الثاني 1433 هـ( 496 زيارة ) .
الكثيرون ممَن يقومون بأعمال الخير لا يريدون من الناس جزاءً أو شكورا، إنما يرجون المثوبة الكبرى من الله عز وجل لكي يَعبروا الصراط المستقيم بكل يُسر ولا يحتاجون لعمل دعاية لأنفسهم يشوبها الرياء والنفاق، حتى أعمال الخير وجِد مَن يتسلق أكتافها ويُسخِّر منابرها المختلفة لتحقيق مكاسب شخصية ووجدوا مجموعة ممن يكذبون على أنفسهم يشاطرونهم هذا التوجه يُطبلون لهم!!،
1 مارس 2012 - 8 ربيع الثاني 1433 هـ( 488 زيارة ) .
إن نفس المسلم المرهفة المتأدبة بآداب الإسلام، المرتشفة من رحيق أخلاقه تتأصل فيه القيم والآداب مما يزيد من إيجابيته، لذا فهو يعلم أن الإسلام علمه الرجولة ولقنه الاستقامة وحبب إليه التقوى في القول والعمل، فأمره بالتواد والتحبب في المجتمع الواحد مما يحقق التكافل والتضامن بين أبناء الأمة فيزيد من قوة الأمة وصلابتها وكره إليه النفاق والتلون والتذبذب، بل نفره من هذه الخصال تنفيرا، فمن خلائق المسلم الحق أنه يتراحم فيما بينه وبين المسلمين ويسعى بما أوتي من قوة مما يقربه إلى الجنة ويسكنه بجوار النبي فيها، فيعلم أن ذلك من هدي النبي صلى الله عليه وسلم، فعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما) رواه البخاري، فأيادي المسلم الندية هي التي تنفق من عطاء الله تعالى كالمياه العذبة تنساب على الأرض العطشى لتعود الحياة إليها وتزهر وردا لتغدو طاقة وسعادة بعطاءات مباركة على بيوت اغتمت بدموع حارقة لفقدان الراعي والمعيل لتحول نفوس ساكنيها إلى طمأنينة ورضا بقضاء الله.
27 فبراير 2012 - 5 ربيع الثاني 1433 هـ( 475 زيارة ) .
إن من دلائل الخير في الأمم أن ترى أبناءها في حياتهم الشخصية والعائلية لا ينفقون إلا بقدر معتدل، ولكنهم في حياتهم الاجتماعية كرماء أسخياء، هكذا يعيش أبناء العالم المتحضر اليوم، يقتصد أحدهم في الإنفاق على نفسه إلى درجة تقرب من البخل، فترى الغني الكبير يلبس الثوب البسيط، ولكنه ينفق الملايين على جامعة تؤسس أو على بحث علمي كبير.
30 يناير 2012 - 7 ربيع الأول 1433 هـ( 399 زيارة ) .
يعد عقد اتفاقيات شراكة بين المؤسسات الخيرية ومؤسسات القطاع الخاص في الدولة بمختلف مجالاتها وتخصصاتها إنجازاً مهماً يؤسس لمرحلة جديدة من الادوار المتقدمة التي يمكن للمؤسسات الخيرية ان تقوم بها في سبيل تحقيق اهداف إنشائها ومن ذلك الاتفاقية الطبية التي عقدتها مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية راف مع مركز مغربي لطب العيون والأذن والأنف والحنجرة، بهدف تقديم خدمات طبية للفقراء والمتعففين بالداخل ومد يد العون لمن هم لا يقدرون على تحمل تكاليف العلاج التي قد تكون في كثير من الأحيان فوق قدراتهم المادية ودخلهم الشهري.
30 يناير 2012 - 7 ربيع الأول 1433 هـ( 455 زيارة ) .
يوما الاثنين والثلاثاء من ربيع الاول 1433هـ حلقت بنا مؤسسة دريمة في أجواء مفعمة بالإنسانية ومليئة بحزم من التجارب الواقعية والقضايا القانونية والاجتماعية من خلال ورشة عمل تناولت شأن " اليتيم في الأسرة الحاضنة "، بهدف غرس الثقافة الدينية أولا وتوفير الغطاء القانوني والاجتماعي وكامل الظروف المواتية للتعامل معهم في البيت والمدرسة والشارع والنادي ودون انتقاص من قدرهم او الباسهم وصمة ذنب لم يرتكبوه ولرفع قدرات الأسر الحاضنة للتعامل من منطلق ما أوصانا به ديننا الحنيف بحسن رعايتها وتربيتها.
21 يناير 2012 - 27 صفر 1433 هـ( 555 زيارة ) .
أن يرتبط اسمك مع اسم سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني ومع سعادة الشيخ الدكتور محمد بن عيد آل ثاني ومع نخبة مميزة من القطريين والقطريات وفي تكريم يرتبط اسمه بالتطوع، فذلك شرف يبتغيه أي مواطن فكيف إذا كان ذلك بحضور نخبة من رجال قطر وسيداتها الأفاضل... لا تستعجلوا وانتظروا آخر المقال.
16 يناير 2012 - 22 صفر 1433 هـ( 322 زيارة ) .
هى لجنة مكونة من عدد بسيط من الأفراد يقع على عاتقها الموافقة على صرف بعض الأجهزة والأدوات التعويضية او الطبية وكذلك المبالغ المادية. خلال متابعتى لعملها وجدت أن تلك اللجنة تعمل بكل شفافية واخلاص وحب الخير والمرونة فى الصرف وعدم التعقيد وليست هناك تفرقة لديها بين قطرى وغير قطرى وانما تهتم بكل فئات المعاقين فى المجتمع القطري.