إضافة مقال
هذا المحتوى تحت تصنيف ( صحيفة الرياض السعودية )

29 يونيو 2013 - 20 شعبان 1434 هـ( 425 زيارة ) .
لن أتحدث عن هذا المرض وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه فهذا ليس محور حديثي، لكن سأتحدث عن جوانب أخرى فيما يتعلق بأسر الأطفال التوحديين ومعاناتهم المستمرة بشكل يومي وعلى مدار الساعة فهذا النوع من المرض لدى الأطفال يحتاج لرعاية متخصصة واهتمام كبير ومراقبة دقيقة لطفل التوحد من قبل الأسر لذلك فهو يشكل عبئا اجتماعيا واقتصاديا ونفسيا أكثر من أي مرض آخر فمن هنا يبرز حجم المعاناة التي تمر بها الأسر التي لديها أطفال مصابون بهذا المرض وخاصة الأسر الفقيرة ومتوسطة الدخل، وكلامي هنا انطلاقا من حديثي مع بعض آباء هؤلاء الأطفال.
29 يونيو 2013 - 20 شعبان 1434 هـ( 439 زيارة ) .
وهذا موضوع كتبت عنه المرة تلو المرة منذ سنين، ومن هذه المقالات على سبيل المثال لا الحصر مقال نشر منذ ست سنوات (أعطاكم الله طول العمر) في صحيفة "الرياض" العدد رقم 14398 الصادر بتاريخ 15 ذي القعدة 1428 الموافق 25 نوفمبر 2007، وقد قلت فيه «وقد سبق -كما هو واضح من العنوان- أن كتبت في هذا الموضع دون أيّ صدى أو ردّ فعل، ولكن
29 يونيو 2013 - 20 شعبان 1434 هـ( 284 زيارة ) .
للعمل الخيري ومبادرات ما يدخل في إطار طلب مرضاة الله -عز وجل- وخدمة الناس، أوجه كثيرة ومتعددة لاتؤطر وتحدد في مسار واحد، أو نمط فعل معين، ولا تقف عند صيانة أو إنشاء دور العبادة التي أصبحت تملأ مساحات المدن وتنتشر في الأحياء وهو بلا جدل فعل رائع ويرقى إلى المستويات المتفوقة من ممارسات الخير، لكنه لا يلامس وحدة احتياجات الناس ومعاناتهم مع أمور كثيرة يجب التسابق نحو تحقيقها وصرف الأموال على قيامها شواهد إنسانية وأخلاقية وعاطفية على البذل والعطاء عن طيب خاطر ابتغاء مرضاة الله ومغفرته وتوفيقه ومساعدة الناس على امتلاك ما يفتقدونه وهم في حاجته.
24 يونيو 2013 - 15 شعبان 1434 هـ( 258 زيارة ) .
قبل فتره وقع بين يديّ دراسة استطلاعية ومسحية حديثة عن عمل الجمعيات الخيرية في منطقة الرياض أعدتها المؤسسة السعودية للتعليم والتدريب وأحد المراكز البحثية والاستشارية لعام 2012م وحال اطلاعي عليها ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك الذي يزيد فيه الإنفاق والبذل على المشاريع والأعمال والجمعيات الخيرية وجدتها فرصة لأن أستوضح واقع العمل الخيري من خلال نتائج هذه الدراسة التي جاءت مليئة بالمعلومات الإحصائية وتهم متخذ القرار خاصة في وزارة الشؤون الاجتماعية والجمعيات الخيرية نفسها.
12 يونيو 2013 - 3 شعبان 1434 هـ( 378 زيارة ) .
من خلال تتبع النظريات والدراسات والواقع العملي للمسؤولية الاجتماعية في المملكة يتضح بشكل جازم أنه لا يمكن لتلك المسؤولية أن تنتشر وتنمو بمفهومها العلمي الحقيقي إلا من خلال تبني الأسرة لها وخاصة الأم، حتى ينشأ الأبناء وقد تشربوها، وفهموا آلياتها، وآمنوا بأهميتها للمجتمع، وأيقنوا بدورها في تنمية اقتصاد الدولة، وتطوير الأداء بالمؤسسات المختلفة التي يفترض أن يكونوا هم من يقودها في المستقبل.
17 يوليو 2014 - 20 رمضان 1435 هـ( 349 زيارة ) .
تعتبر جمعية طهور لرعاية ومساندة مرضى السرطان بمحافظة عنيزة واحدة من الجمعيات الفاعلة التي تعمل على رعاية ومساندة فئة من الناس تعرضوا للإصابة بمرض السرطان (عافنا الله وإياهم) من هذا الداء العضال الذي قتل الكثير من الأنفس إلا من رحم ربي وشفي منه، لقد نجحت جمعية طهور في عنيزة إلى حد كبير في تخفيف معاناة المصابين بهذا المرض وساهمت مع أهل الخير والإحسان لتقديم العون لهؤلاء المصابين وخففت من آلامهم وأسقامهم وكانت حملة (ساند الاجتماعية لمرضى السرطان) خطوة رائدة وعملا مشكورا يحسب لهذه الجمعية الرائدة.
15 يوليو 2014 - 18 رمضان 1435 هـ( 267 زيارة ) .
في هذه الأيام وفي شهر الخير والبركة نرى جحافل المتسولين وعصاباتهم المنظمة تستغل روحانية هذا الشهر الفضيل لتستدر عطفنا وحبنا لبذل الخير ومساعدة المحتاجين، حيث ساءني منظر تلك المرأة القابعة عند إشارة المرور تحمل بيدها طفلاً يكاد يكون في عالم آخر، تنظر يمنة ويسرة وتستعطف المارة. لقد فكرت ملياً .. ما الذي دعا تلك المرأة في ذلك الوقت من الظهيرة إلى الوقوف حيث حرارة الشمس المرتفعة وعوادم السيارات التي تكاد تزكم الأنوف؟ هل ما دعاها إلى ذلك الموقف هو الحاجة فعلاً أم أنه سعار المال الذي لا يرحم وتلك النفوس البشرية التي لا تعرف معنى الرحمة حيث العصابات المنظمة التي تجند مثل تلك المرأة وغيرها وتضمها إلى قائمة المتسولين التي لا ترحم الشيخ الكبير أو العجوز المسنة أو ذلك الطفل البريء الذي يكاد يودع الحياة بين يدي تلك المرأة المستأجرة؟
15 يوليو 2014 - 18 رمضان 1435 هـ( 381 زيارة ) .
بشهر رمضان الكريم، يقبل الكثير على عمل الخير وهذه ميزة وخصلة المجتمع المسلم والحمدلله تعتبر عادة سنوية خاصة بشهر رمضان وأقصد بها هنا "إفطار صائم" لن تجد في المملكة العربية السعودية برأيي من يريد "الطعام" ولن يجده، وخاصة رمضان، ستجد مسجدا أو خيمة او عند إشارة مرور أو حتى بشارع، لن تعجز عن إيجاد ذلك والحمدلله، وهذه دلالة خير وحب له بهذا المجتمع الذي طابعه عمل الخير والمساعدة، وهناك رجال أعمال يقومون بدور أكبر بمشاريع كبيرة لإفطار الصائم، وأسماء معروفة وتفطر عشرات الآلاف سواء من خلال اشرافها او متابعة منها او تقديم المال لمن يقدمها سواء بالحرمين الشريفين أو ببعض المناطق والأماكن بالمملكة.
17 أبريل 2013 - 7 جمادى الثاني 1434 هـ( 388 زيارة ) .
إنَّ حفظَ القرآن وتحفيظه، والانقطاع لقراءته وإقرائه عملٌ من أجلِّ الأعمال وأفضلها، وطاعة من أفضل الطاعات وأعظمها، لأنَّه انشغال بكلام الله تعالى عن كلام الناس، واستغناء بالقرآن عن غيره، ونَهْلٌ من علومه اليقينية القطعية، قال الله تعالى: (لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد).
3 أبريل 2013 - 22 جمادى الأول 1434 هـ( 735 زيارة ) .
يُعتبر العمل الاجتماعي التطوعي من أهمّ وأبرز الوسائل التي تُستخدم في تنمية الأفراد والمجتمعات وتطويرها والنّهوض بها وخصوصاً في عصرنا الحالي، وفي ظل الظروف الحياتية والمعيشية الصّعبة والتي تتطلب توفير المزيد من الاحتياجات الاجتماعية، ولا يخفى على الكثير منا بأن خير من يقوم بالأعمال الاجتماعية التطوعية هم فئة الشباب وذلك لتوفر العناصر اللازمة فيهم من حماس وقوة واندفاع وذلك من أجل القيام بتلك الأعمال وتأديتها على أكمل وجه، وكذلك من اجل تعزيز دورهم في النّهوض بالمجتمع في مختلف جوانبه ومن أجل غرس روح الانتماء للوطن في نفوسهم، وتنمية قُدُراتهم الفردية ومهاراتهم الشخصية، وتفريغ طاقاتهم في مصلحة الوطن وخدمة مواطنيه بأفضل الطرق والوسائل المشروعة والمتاحة.
2 فبراير 2013 - 21 ربيع الأول 1434 هـ( 291 زيارة ) .
إذا كان رجال الأعمال يطالبون بإلغاء رسم العمالة الوافدة البالغ (2400) ريال ومعظمهم أصحاب منشآت تجارية تمكنت من استثمار ذلك الرسم برفع أسعار منتجاتهم وخدماتهم وتحقيق المزيد من الأرباح، فإن هناك جهات غير ربحية مثل الجمعيات الخيرية تأثرت بشكل كبير بتلك الرسم ولم نسمع القائمين عليها يطالبون باستثناء جمعياتهم من دفع الرسم للعمالة الوافدة العاملة لديها، إلا أنه لكون خدمات تلك الجمعيات مجانية ولفئة محتاجة سيُقتطع ذلك الرسم من المعونات والتبرعات وليتحمل المواطن المحتاج دفع تلك الزيادة بانخفاض المبالغ المخصصة لخدمات تلك الجمعيات.
28 يناير 2013 - 16 ربيع الأول 1434 هـ( 465 زيارة ) .
لقد ظلل مجتمعنا السعودي المترابط في السنوات السابقة بحمد الله غيمة وفاء امطرت على رياض من العطاء الجميل وصاحبها احساس كبير من الموسرين ورجال الاعمال وارباب المؤسسات بما يجب عليهم تجاه المجتمع واهله الذين ساهموا واياه في نمائه وتطوره وازدهاره وزيادة ايراده, فنشأت العديد من البرامج التي تعكس المسؤولية الاجتماعية لأصحابها واحساسهم بما يجب عليهم تجاه مجتمعهم واهلهم وذويهم, وبدأت الصورة تتشكل للركن الثالث في مجتمعنا بالإضافة الى القطاع الحكومي والقطاع الخاص وهو القطاع الاجتماعي الخيري واصبحت الانجازات تسطر لأهلها بالذهب وتجعلهم من خير امة اخرجت للناس. وكتبت لهم المبادرة واجر ما بعدها.
23 يناير 2013 - 11 ربيع الأول 1434 هـ( 341 زيارة ) .
تذكرت مقولة الإمام أحمد رحمه الله حينما قال موعدهم الجنائز تذكرت ذلك في جنازة الفقيد الغالي أبي فهد فوزان الفهد حيث الجموع الكبيرة في المسجد وفي المقبرة الذين يظهر عليهم التأثر، وهذا علامة على أن لهذا الرجل عملاً خفياً أحبه الناس من أجله، وبعد أن تكشفت الأمور علمت أن هذا الرجل صاحب يد منفقة يعول أسراً كثيرةً ويبذل للجمعيات الخيرية بذلاً سخياً، وقد وظَّف جاهه في مشاريع كثيرة لهذه الجمعيات فجزاه الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء.
12 يناير 2013 - 30 صفر 1434 هـ( 369 زيارة ) .
من التجارب الجديدة والفريدة من نوعها على مستوى العالم شرعت إدارة السجون في تنفيذ مشروع غير مسبوق من نوعه داخل محيط سجن المباحث بالرياض- كمرحلة أولى ستعمم لاحقاً في حال نجاح التجربة- .
5 يناير 2013 - 23 صفر 1434 هـ( 474 زيارة ) .
إن لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - مناقب عديدة يعجز القلم عن سردها، فقد كان رجلاً كبيراً ذا شخصية إنسانية فريدة عميقة الإحساس، فياضة المشاعر، رفيعة المستوى في الأداء الإنساني، شخصية قيادية فذة متألقة اكتسبت محبة جميع الناس، كما كانت متفانية في عمل الخير فكان لقبه الذي لازمه طوال حياته "سلطان الخير".
31 ديسمبر 2012 - 18 صفر 1434 هـ( 852 زيارة ) .
نجحت المرأة السعودية المتطوعة في تقديم وجهاً مشرقاً -كعادتها- لخدمة المحتاجين، ومساعدة الفقراء، والوقوف مع المرضى والمطلقات والأرامل، إلى جانب جهودها المخلصة في توعية المجتمع من بعض الظواهر المخالفة، ولفت انتباهه تجاه كثير من القضايا المهمة، صحياً وثقافياً واجتماعياً.
30 ديسمبر 2012 - 17 صفر 1434 هـ( 283 زيارة ) .
جاء محمد من توغو- تلك الدولة التي تقع غرب أفريقيا- لا يعرف اللغة العربية، لكنه يحمل أسرارها يحمل في صدره - القرآن الكريم - لم يكن يتخيل يوماً أنه سيقوم بتلاوة القرآن الكريم أمام الكعبة المشرفة، وفي هذا الجو الروحاني المهيب.
29 ديسمبر 2012 - 16 صفر 1434 هـ( 383 زيارة ) .
مسارات العمل الاجتماعي متنوعة وتصب في مجملها لصالح الانسان، وتعلو مخرجات تلك البرامج بقدرتها على تحسين مستوى معيشة الانسان والانتقال به الى حالة من المعيشة المناسبة للدخل الوطني، وفي الوقت نفسه تحافظ على كرامته وانسانيته وتستثمر قدراته وتحولها لنقاط قوة تمكنه من معيشة افضل معتمدا على نفسه مستفيدا من مقدرات وطنه بنظام ومنهج يكفل اعلى درجات العدالة الاجتماعية.
25 ديسمبر 2012 - 12 صفر 1434 هـ( 653 زيارة ) .
تسعى وزراة الشؤون الاجتماعية إلى بذل المزيد من الجهد لاستيعاب حالات الفقر التي تكون بحاجة ماسة إلى الدعم المادي، إلاّ أنّه وعلى الرغم من تلك الجهود ما زال هناك قصور واضح يتعلق ببعض الفئات المستحقين للمساعدات المالية من قبل الضمان الاجتماعي، فالشروط التي يقرها النظام لا تخرج على فئات المطلقات، والأيتام، والأرامل، وبعض الحالات القليلة جداً التي يتم النظر في حالاتها ميدانياً، إلاّ أنّ هناك فئات محتاجة بقيت خارج الاستحقاق لم يضمهم الضمان بموجب النظام المعمول به، فهناك من المطلقات غير مستحقات للضمان في الوقت الذي توجد فيه ربة بيت مستحقة بشكل حقيقي تعاني من الفقر أو ضعف دخل زوجها، وهناك من الموظفين من يعملون برواتب تضعهم تحت خط البطالة بمعناه الحقيقي؛ فراتبه قليل لا يكفي تكاليف المعيشة الصعبة، وهناك من الفتيات من تتوظف في وظيفة بدخل شهري بسيط وهي تعول أسرتها، ولكنها لا تدخل ضمن الاستحقاق، فأين مثل هؤلاء من فئات الضمان الاجتماعي؟.. نحن بحاجة إلى خطوة سريعة وجادة لتطوير وتحديث نظام فئات مستحقي الضمان من اقتصاره على الحالات التي ينص عليها النظام إلى فئات هي بحاجة ماسة وحقيقية للدعم، فمتى يتم إعادة النظر في توسيع فئات مستحقي الضمان الاجتماعي؟.
25 ديسمبر 2012 - 12 صفر 1434 هـ( 341 زيارة ) .
لا زلت أجزم أن تجربة تخصيص قطاع الاتصالات في وطننا العزيز تُعدُ واحدة من أميز الخطوات التنموية، فقد طمست تلك المعاناة التي كنا نتكبدها في سبيل الحصول على خط هاتف ثابت أو جوال، والأدهى من ذلك أن تلك الخطوط كانت تباع علانية بأسعار خيالية!! وساهم تخصيص قطاع الاتصالات بانتعاش اقتصادي أيضا سواء من خلال مشاركة المواطن في ملكية شركات الاتصالات أو من خلال تسهيل عمليات الاتصال التي يحتاجها بكل تأكيد القطاع الاقتصادي.
6