الإعلام يلعب دوراً مهماً في دعم المؤسسات الاجتماعية
1 يناير 1970 - 23 شوال 1389 هـ( 1258 زيارة ) .

لجان التنمية الاجتماعية الأهلية مؤسسات اجتماعية رسمية تسهم بشكل كبير وفعّال في تنمية وتطوير المجتمعات المحلية في الوطن من خلال ما تقدمه من برامج ومشاريع تنموية حسب إمكانياتها المتاحة والبسيطة وفي نطاق جغرافي معين لكل لجنة.

وتخضع هذه اللجان لإشراف مباشر من فروع وزارة الشؤون الاجتماعية متمثلة في مراكز التنمية الاجتماعية أو مراكز الإشراف الاجتماعي أو مراكز الخدمة الاجتماعية حسب المنطقة أو المحافظة التي توجد بها هذه اللجان، ويتم إدارة هذه اللجان من قبل مجموعة من المتطوعين الباذلين أنفسهم وأوقاتهم و أموالهم خدمة لوطنهم ومشاركة منهم لدعم مسيرة التنمية بشتى جوانبها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والصحية والزراعية، لذلك تحتاج هذه اللجان للكثير من أنواع الشراكة التي تساعدها على تقديم برامجها التنموية لتحقق أهدافها العامة والتي حددتها اللائحة التنفيذية لمراكز التنمية الاجتماعية بالنقاط التالية:


- اكتشاف احتياجات المواطنين وحثهم على المشاركة في تلبيتها.
- اقتراح المشروعات و البرامج اللازمة لتنمية المجتمع المحلي والمشاركة المالية أو العينية أو البشرية في تنفيذها وتقويمها ومتابعتها.
-المساهمة في تنمية الموارد البشرية للمجتمع المحلي واكتشاف القيادات الاجتماعية واستثمارها لتحقيق التنمية المستدامة.
ويتضح من خلال هذه الأهداف العامة للجان أهميتها و ضرورة دعمها معنوياً قبل الدعم المادي، فالشراكة مع القطاعات المتنوعة والجهات المختلفة في وطننا المعطاء يساعد هذه اللجان على تقديم أفضل البرامج وأفضل المشاريع التنموية.


ومما لاشك فيه أن لدور الإعلام الصحفي على وجه الخصوص وما يتمتع به هذا النوع من الإعلام من مزايا الدور الكبير في دعم هذه اللجان الدعم المعنوي الذي يسهم بشكل فعّال في تحفيز القائمين على هذه اللجان لتقديم أفضل البرامج التنموية و ليتم التنافس بينهم في ما هو فيه صالح المجتمع المحلي في مناطق تواجد هذه اللجان والذي يصب في النهاية في صالح وطننا الغالي وتحتاج هذه اللجان هذا النوع من الشراكة الإعلامية ليتناول معها المحاور التالية:


-الإعلان عن برامج و مشاريع التنمية التي ستقدمها اللجان وفق الخطط السنوية المعتمدة لها والبرامج التدريبية التنموية التي تقدمها كثير منها سواء على مستوى اللجنة أو على مستوى المشاريع الدائمة لها كدور الأمومة والفتاة ورياض الأطفال والأندية الريفية التابعة لهذه اللجان.
-صياغة الأخبار عما يتم تنفيذه من هذه البرامج وصياغة تقارير إعلامية وافية عنها ليساعد لجان التنمية الاجتماعية الأهلية في الحصول على الدعم المادي من الداعمين في هذا الوطن المعطاء، وليكون ذلك مساعدا جيدا لهذه اللجان في تقديم برامجها وتنفيذ خططها المستقبلية وتحقيق أهدافها العامة والخاصة.
-مساعدة أعضاء لجان التنمية الاجتماعية الأهلية في معالجة عوائق عملهم في اللجان من خلال إعداد التقارير الصحفية الدورية عن هذه اللجان وعن مشاريعها الدائمة - دور الأمومة والفتاة ورياض الأطفال والأندية الريفية ومراكز الأحياء وغيرها - وما تحتاجه هذه المشاريع من دعم خاص لتتمكن من تقديم برامجها بكل يسر وسهولة حيث تتولى التقارير الصحفية دور قناة نقل واقع هذه اللجان ومشاريعها الدائمة لأصحاب القرار في هذا الشأن.


أتمنى من الإعلام الصحفي في وطننا الغالي أن يتبنى هذا النوع من الشراكة مع لجان التنمية الاجتماعية ليسهم هذا الإعلام في تطوير برامج التنمية الاجتماعية في مملكتنا الحبيبة.