مملكة الإنسانية تجوب دول العالم لنجدة متضرري الكوارث (الجزء الثالث)
1 يناير 1970 - 23 شوال 1389 هـ( 449 زيارة ) .

مملكة الإنسانية تجوب دول العالم لنجدة متضرري الكوارث (الجزء الثالث)

السفير النملة: خادم الحرمين الشريفين وجه بمساعدة بنغلاديش فور وقوع الفيضانات

 

بداية يتحدث سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بنغلاديش والسفير غير المعتمد في نيبال وعميد السلك الدبلوماسي الأستاذ عبدالله بن محمد العبيد النملة عن متانة العلاقات التي تربط بين المملكة وبنغلاديش وهي علاقة متينة بدأت منذ تأسيس بنغلاديش كدولة مستقلة وتم التمثيل الدبلوماسي بين البلدين وهي علاقات ممتازة ووطيدة ولله الحمد ويضيف قائلاً: نشكر خادم الحرمين الشريفين أطال الله في عمره الذي بادر مشكوراً وقبل ان يتم الطلب من الحكومة البنغلاديشية بالأمر العاجل في مساعدة بنغلاديش عندما حلت بهم الفيضانات بمبلغ 50مليون دولار أمريكي وتسيير خمس رحلات جوية تحمل 300طن من المواد الغذائية والإغاثية وايفاد فريق عمل من وزارة المالية للإشراف على توزيع المساعدات بإشراف السفارة ومتابعتها لتسهيل مهام العمل الإغاثي وايصال المساعدات إلى مستحقيها في أقرب وقت وكانت المرحلة الأولى من المساعدات تتضمن ايصال 320ألف طرد من السلال الغذائية والملابس وأواني الطبخ لتبدأ بعد ذلك المرحلة الثانية من المساعدات السعودية بتأمين 60ألف طن من الأرز سعة 4ملايين كيس زنة 15كغم ونقلها إلى أكثر من 27اقليما من أقاليم بنغلاديش المتضررة والتي تم تأمينها من الخارج حسب طلب حكومة بنغلاديش حتى لا تؤثر على أسعار الأرز في الداخل ونحمد الله تعالى ان تأثيرها كان إيجابياً فبعد وصولها انخفضت أسعار الأرز في بنغلاديش ليستفيد جميع المواطنين المتضررين وغير المتضررين حيث هم يعتمدون على الأرز كوجبة رئيسية وبانخفاض سعرها تعود الفائدة على الجميع وسيستمر توزيع الأرز بواقع 15ألف طن كل 20يوماً ومن ثم تبدأ في المرحلة الثالثة وحسب طلبهم أنها ستكون تأمين ما تبقى من المبلغ 50مليون دولار بالأرز فلا زالوا بحاجة إلى كميات كبيرة من أجل استفادة جميع المتضررين.

ويردف قائلاً: نحمد الله تعالى ان وهب لبلادنا مليكنا المفدى عبدالله بن عبدالعزيز الذي يتلمس هموم مواطنين في الداخل ويتلمس هموم المتضررين في جميع أنحاء العالم، وبهذا تكون المملكة أكبر الدول المانحة للمساعدات الإغاثية لبنغلاديش والتي وجدت الترحيب والشكر من الحكومة البنغالية وطلبوا مني ايصال شكرهم وتقديرهم إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وترحيبهم بالمساعدات السعودية التي تأتي من أطهر بقاع العالم وبدون شروط أو مصالح انها مساعدات إنسانية خالصة لوجه الله تعالى جعلها الله دفع بلاء عن بلادنا ومليكنا.


وعن العلاقات الاقتصادية بين البلدين يقول النملة.. العلاقات الاقتصادية ليست بدرجة كبيرة، لكننا نطمح في المستقبل بزيادة التعاون بين البلدين وان تبذل اللجنة السعودية البنغلاديشية المشتركة جهودها وتقوم بدورها الاقتصادي الذي نطمح إليه وسيعقد في شهر يناير القادم الاجتماع الثامن للجنة المشتركة ويحضره رجال الأعمال ومندوبون من وزارة العمل السعودية ولا شك ان البنغلاديشيين يطمحون إلى مزيد من الاستثمار في بلادهم ومزيد من استيراد المنتجات السعودية إلى بنغلاديش ويرغبون تصديرها إلى بلادهم مباشرة، حيث ان المنتوجات السعودية تأتي عن طريق دبي، وهذا يزيد في أسعارها وتستورد المملكة الخضروات والملابس عن طريق الشركات الأجنبية وخلال الفترة ما بين 2007/2/1م وحتى 2007/6/30م بلغ حجم الصادرات 7ملايين دولار.

وتستورد بنغلاديش البترول السعودي عن طريق شركات هندية وسنغافورية والمكيفات والمنتجات البلاستيكية والحديد ويعتبر السوق البنغلاديشي والذي يبلغ سكانها 140مليون نسمة سوقا مستهلكا وهذه رسالتي إلى رجال الأعمال والمصدرين السعوديين لأن بنغلاديش بلد غير صناعي وسوق مفتوح للاستيراد.

وعن مشاعر الشعب البنغالي تجاه المساعدات السعودية قال النملة هواتف السفارة لم تهدأ من اتصالات المسؤولين والمواطنين هنا لنقل مشاعرهم الفياضة والمملكة تقدملهم مساعدات بحجم 3مليارات تكاد وهي تعادل نصف ميزانية احدى الدول وكان لها صدى حتى ان جميع افراد الشعب عرفوا بحجم المساعدات السعودية واسبشروا بها.

وعن استقدام العمالة من بنغلاديش اوضح النملة ان السفارة تنهي يومياً اكثر من 1700تأشيرة اغلبهم عمالة نظافة وصيانة ونعاني من مشكلة التزوير للتأشيرات والجوازات والتي قضينا عليها ولله الحمد خلال العامين الماضيين بعد اعتماد النظام الالكتروني الذي يربط السفارة بالجوازات وعند المنافذ يتحقق رجل الجوازات من المعلومات الشخصية عن العامل وهذه حدت بل قضت على تزوير التأشيرات وحالياً نعاني من تزوير الوكالات في داخل المملكة والمتاجرة فيها

داخل بنغلاديش من قبل مواطنينا وحالياً بيننا وبين اكثر من 700مكتب عمالي تعاون جيد وعن العمالة النيبالية قال النملة تعتبر عمالة جيدة وقليلة المشاكل ومشكلة التأخير تتمثل بإنهاء اجراءات العمالة النيبالية الذين يأتون من نيبال الى بنغلاديش لإنهاء تأشيراتهم وقد وجهت العاملين بالسفارة بسرعة انهاء اجراءاتهم في نفس اليوم الذي يأتون فيه الى السفارة تقديراً لظروفهم وفي الغالب 24ساعة من تقديم الجواز ليتم انهاؤه وتسليمه لصاحبه واذا حصل تأخير فهو من مكاتب الاستقدام بسبب المتاجرة في التأشيرات على حساب المواطن الذي ينتظر عمالته.

وعن الاستعدادات لحج هذا العام قال السفير النملة اكملنا استعداداتنا لاستقبال تأشيرات حج هذا العام وكما هو معروف نصيب بنغلاديش 60الف حاج ومن ناحيتنا نسلم التأشيرة خلال 24ساعة للحج.

وعن بداية المساعدات السعودية للشعب البنغلاديشي قال النملة المساعدات السعودية لم تتوقف ولم تنقطع يوماً عن بنغلاديش سواء المادية او العينية ويلعب الصندوق السعودي للتنمية دوراً كبيراً في تنفيذ العديد من المشاريع بالاشتراك مع دول أخرى.

وسبق وأن اقامت المملكة 400ملجأ اقيمت بواسطة المساعدات السعودية وهي عبارة عن 400وحدة فتكون من 4ادوار امر بها الملك فهد بن عبدالعزيز - يرحمه الله - ومولها الصندوق السعودي الذي اقام هذه الملاجيء في جنوب

بنغلاديش ويتكون الدور الأول من مسجد والدور الثاني مدرسة والدور الثالث (السطح) فحصص لماشية اللاجئين وموضوع له درج يسهل صعوده وقد اعجب به اليابانيون عندما زاروا تلك الملاجيء وتقع في مناطق نائية يستفيد منها المواطنون في حال حدوث فيضانات او كوارث اخرى كملاجيء وللصندوق السعودي نشاط كبري في بنغلاديش وأكملت المملكة توسعة وتجديد جامع البيت المكرم (الجامع الوطني) وهو اكبر الجوامع في بنغلاديش بقيمة 9ملايين ريال كما تم بناء جامع المطار على نفقة المملكة بقيمة مليون ريال.

وختم النملة حديثه الخاص ل"الرياض" بأن يحفظ الله للمملكة قيادتها الحكيمة ويتم عليها الأمن والأمان ويسدد خطى مليكنا المفدى وحكومته الرشيدة وأن يجعل المملكة دائماً بلداً مغيثاً وأن يغنيها عن حاجة الآخرين.

لم يغفل المتضررون اي فرصة الا وحاولوا نقل تحياتهم الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولحكومة المملكة معربين عن سعادتهم الغامرة وهم يرون وفد الاغاثة السعودي يشرف على توزيع المساعدات ويسألهم هل وصلتكم مساعدات المملكة؟ جميعهم أشاد بالمساعدات


السعودية وأكدوا وصولها اليهم وقد تكون المملكة الدولة الوحيدة التي تأتي لتتأكد من وصول المساعدات الينا هذا يجعلنا مطمئنين، فنحن نسمع عن المساعدات الموعودين بها من كثير من الدول ولكننا هنا وأوكدها لا نرى ولم يصل الينا الا المساعدات السعودية وقد تكون هناك مساعدات من دول اخرى وصلت الى غير أقاليمنا ولهذا نريدكم أن تنقلوا الى خادم الحرمين الشريفين تحياتنا وشكرنا على مواقفه الإسلامية والانسانية فهو رجل السلام ورجل الإنسانية أطال الله في عمره انها دعوات صادقة بأن يحمي الله بلادكم من الكوارث التي ابتلينا بها وسنكون اكثر صبراً لأن الابتلاء من عند الله تعالى ليعلم مدى صبرنا وقوة إيماننا بالقدر خيره وشره ونقدر للمملكة وقفتها الصادقة معنا وعلاقاتها القوية مع بلادنا فلا يوجد منزل في بنغلاديش الا وقد عمل احد أبنائه في السعودية او يعمل حالياً وهذا دين علينا تجاه بلاد الحرمين وقيادتها وحكومتها وشعبها الطيب.