الملك عبدالله وأياديه البيضاء
12 يونيو 2014 - 14 شعبان 1435 هـ( 651 زيارة ) .

إن ما تحقق للمملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود خلال السنوات الماضية من رخاء اجتماعي وازدهار اقتصادي، وتطور علمي وتقني وصناعي وتجاري، جعل المملكة من أهم الدول في العالم التي تقود الاقتصاد العالمي وتؤثّر في الارتقاء بالخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام والزوار والمعتمرين وتطوير المشاعر المقدسة وتنفيذ الكثير من المشروعات العملاقة لخدمة حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة، سواء في مكة المكرمة أو المدينة المنورة التي أنفق على تنفيذها مليارات الريالات، وخير دليل على ذلك مشروع تطوير منشآت الجمرات ومشروع قطار المشاعر المقدسة ومشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله لتوسعة الساحات الشمالية والشمالية الغربية للمسجد الحرام التي تعد أكبر توسعة للمسجد الحرام.

وكان للملك عبدالله بن عبدالعزيز دور بارز أسهم في إرساء دعائم العمل السياسي الخليجي والعربي والإسلامي المعاصر وصياغة تصوراته والتخطيط لمستقبله.

وتم في عهده تنفيذ الكثير من المرافق والمدن الصحية في مختلف مناطق المملكة وتجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية والكوادر المؤهلة في مختلف التخصصات، وقد شهدت العاصمة المقدسة في عهده تنفيذ عدد من المشروعات الصحية تفوق تكلفتها 2 مليار و360 مليون ريال، ومن هذه المشروعات ما تم تنفيذه ومنها ما هو تحت التنفيذ.

ومن المشروعات الجاري تنفيذها مشروع مستشفى الملك عبدالعزيز المرحلة الأولى بتكلفة 104 ملايين ريال، ومشروع مستشفى الملك فيصل المرحلة الأولى بمبلغ 157 مليوناً و608 آلاف و995 ريالاً، ومشروع المرحلة الثانية من المراكز الصحية بمبلغ 794 مليوناً و500 ألف ريال، ومشروع المراكز الصحية المرحلة الثالثة بمبلغ 254 مليوناً و948 ألف ريال، ومشروع تطوير البنية التحتية لمستشفى النور بمبلغ 8 ملايين و642 ألفاً، وإنشاء وتجهيز مركز السكري بمبلغ 5 ملايين و500 ألف ريال، ومشروع تطوير قسم العمليات بمستشفى النور بمبلغ 46 مليوناً و211 ألفاً و915 ريالاً.

ومن المشروعات التي تم تنفيذها مستشفى منى الوادي بمبلغ 65 مليون ريال، ومن المشروعات التي تم الانتهاء من تنفيذها مستشفى شرق عرفات بمبلغ 65 مليوناً و128 ألفاً و985 ريالاً، ومستشفى الولادة والأطفال بمبلغ 104 ملايين، ومبنى الكلى بمحافظة خليص بمبلغ 8 ملايين و505 آلاف و929 ريالاً، ومبنى السجلات بمستشفى حراء بمبلغ مليون و313 ألفاً و914 ريالاً. ومن المشروعات المستقبلية التي سيتم تنفيذها مشروع مستشفى الجموم بمبلغ 200 مليون ريال، ومشروع مستشفى الشرائع بمبلغ 560 مليون ريال.

ونوّه نائب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة بما يحظى به القطاع الصحي من دعم مادي ومعنوي من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- حرصاً منهما -أيدهما الله- على توفير الرعاية الصحية الشاملة لأبناء هذا الوطن الغالي ولقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين والحجاج، ومن هنا نطمح أن تحتوي أياديه البيضاء أبناء الوطن، نظراً لارتفاع المعيشة في الوقت الحالي.