مواقع التواصل الاجتماعي تروج للأعمال الخيرية أفضل وأسرع من غيرها
20 نوفمبر 2013 - 17 محرم 1435 هـ( 2428 زيارة ) .

أوصت ورشة الجمعيات الخيرية والاعلام الاجتماعي على اهمية اقامة دورات تدريبية للعاملين في الجمعيات الخيرية لإنشاء وادارة وتفعيل شبكات الاعلام الاجتماعي لديها وفق اسس علمية ومهنية، واكدت الورشة والتي نظمتها ادارة خدمة المجتمع بغرفة الرياض مساء أمس الأول الاثنين، على اهمية التخطيط وتحديد الهدف من قبل الجمعيات في استخدام شبكات الاعلام الاجتماعي لاستثمارها على افضل وجه، ومن جانبها أكدت ادارة خدمة المجتمع بالغرفة على عزمها اصدار دليل مفصل لكيفية استخدام واستثمار الجمعيات الخيرية للإعلام الاجتماعي من اجل تحقيق اهدافها.

هذا وقد استعرض المتحدثون في هذه الورشة التي شهدت حضورا متميزا من المنتمين والمهتمين بالجمعيات الخيرية، افضل واحدث الطرق لكيفية استثمار واستخدام قنوات التواصل الاجتماعي من قبل المؤسسات والجمعيات الخيرية لدعم أعمالها وأنشطتها والتعريف بها، كما اكدت الورشة على أهمية تطوير اساليب الجمعيات الخيرية لأدواتها الاعلامية والاعلانية نظرا لفقدان البعض منها للطرق الأنسب للوصول لوسائل الإعلام الجديدة ومحاولة فهم الوسائل والآليات والطرق التي تساهم في دعم الجمعيات الخيرية من خلال الشبكات الاجتماعية، لتتمكن من إيصال صوتها وزيادة مواردها المالية والعينية، وقد استعرض المتحدثون عددا من المحاور الهامة كثورة الإعلام الاجتماعي وشبكات التواصل الاجتماعي الأكثر تداولا في المنطقة العربية وإحصائيات وأرقام حول الشبكات الاجتماعية وحاضر ومستقبل هذه التقنية الاجتماعية، كما استعرضت كيفية استثمار الجمعيات الخيرية ومن في حكمها لوسائل الإعلام الاجتماعي في تحقيق اهدافها كتسويق العمل الخيري من خلال منظومة وعنصر التسويق وموقع الإعلام الاجتماعي من منظومة التسويق وكذلك الاستخدام الأمثل لشبكات الإعلام الاجتماعي لترويج العمل الخيري، أما كيفية استثمار وسائل التواصل الاجتماعي في مجال التوعية فتناولت الورشة أهمية تصميم وتوقيت الرسالة التوعوية ودور الصورة في التأثير والتعامل توعويا مع المتلقين، كما استعرضت الدور الكبير لوسائل الاعلام الاجتماعي في حشد المتطوعين والكيفية المناسبة لذلك من خلال هذه الشبكات، بالإضافة الى استعراض أفضل شبكات الإعلام الاجتماعي لجمع التبرعات والطريقة المثلى للبدء باستخدام شبكات الإعلام الاجتماعي كمورد مالي وكذلك التجارب الناجحة في دعم العمل الخيري في هذا المجال، كما استعرضت الورشة الخطوات الرئيسة الهامة لاستخدام ولاستثمار الجمعيات الخيرية لوسائل الإعلام الاجتماعي واوضحت اهم الطرق المثلى لإدارة حسابات الإعلام الاجتماعي وكيفية خدمة العملاء والتواصل المثمر مع المستفيدين من خلال هذه الشبكات وكيفية استثمار مجانية استخدام هذه الوسائل للإعلام والإعلان واستمرارية تعاطف المجتمع معها ومع دعواتها ومشاريعها.

يشار إلى أن الورشة شارك بها عدد من المختصين والمهتمين وهم المهندس محمد بدوي المتخصص في الاعلام الاجتماعي، وفهد الفهيد المتخصص والمدرب في التسويق، وعبدالعزيز الخضيري مدير ادارة خدمة المجتمع بغرفة الرياض، وماجد العصيمي مؤسس مركز ركن الحوار، والمهندس سامي الرشيد المدير التنفيذي لتويت اد، وريان الوابل مؤسس ريز، وسعد الحمودي، فيما بدأت الورشة بكلمة من مدير عام العلاقات العامة والاعلام بالغرفة عسكر الحارثي والذي كرم المشاركين فيها.