اكرموا أهلنا في الضمان الإجتماعي
26 اكتوبر 2013 - 21 ذو الحجة 1434 هـ( 697 زيارة ) .

شيباننا وعجايزنا اهل قطر الطيبون، المنتفعون براتب الضمان الاجتماعي (الشؤون)؛ الله (يواليهم العافية)، يحز في نفوسنا ان رواتبهم ما تزال على حالها منذ سنوات رغم ارتفاع الاسعار وازدياد اعباء المعيشة بدرجة ترهق ميزانية الموظفين مع زيادة رواتبهم فكيف يكون الوضع مع آبائنا وامهاتنا واخوتنا الكبار وهم يرون من حولهم يستفيد من زيادة الرواتب وتحسين الاوضاع بينما يحرمون منها، وهم يتذكرون انهم ربوا وتعبوا حتى ننعم بحياة كريمة؟.

اجل فهم الذين ضحوا من اجلنا وافنوا كثيرا من اعمارهم في خدمة هذا المجتمع واهله دون كلل او ملل يبذلون ويكدحون بروح طيبة وعطاء متواصل، بدافع اصيل نبيل لكنهم لم يتصوروا ابدا ان يخذلهم ابناؤهم المسؤولون واصحاب القرار او يقصروا في حقهم!! خاصة ان شيمتهم الصبر وتحمل الهموم وكم تحققت على ايديهم انجازات وتجسدت طموحات ما تزال آثارها شاهدة على ماض جميل وعطاء كبير،

انهم آباؤنا وامهاتنا الاوفياء، منهم من تقدمت به السن ومنهم من اثقلته الديون ومنهم من تحاصره تكاليف العيش وتعصر قلبه الهموم فيكتم احزانه مؤملا فرج الله لما عهده في حكام هذه البلاد من جود واحسان واغاثة الملهوف ؛ ولذلك يعتبر مبلغ (2250) او (3000) وحتى أربعة آلاف، قليلا في حقهم نظرا لما قدموه من تضحيات وما نعانيه جميعا من غلاء فاحش واعباء معيشية متزايدة، فأين هذا التعامل من شعار الضمان الرائع بتوفير حياة كريمة او مجرد المحافظة على قدر لائق نسبيا من العيش الكريم؟، اذا كنا نعد لهم بضعة اوراق تعطى لهم بعد تحقيق وتمحيص؟! ان هذا نوع من الجحود وضعف التقدير لدورهم وحقهم علينا جميعا، ولسنا نمانع في تحري الحالات المستحقة بالفعل لهذا الراتب على تواضعه ولكن ليس بهذه الطريقة المهينة وكأن اباءنا وامهاتنا متهمون في قضية، او موقوفون على ذمة التحقيق!! وما الضير في زيارتهم لارحامهم في دول الجوار؟ فنحن بحمد الله في خليجنا الواحد تجمع بيننا اواصر القربى والمحبة والتعاون

ثم اين ذهبت تلك الوعود بتحسين اوضاع الفئات المشمولة بالضمان الاجتماعي، واين ما نصت عليه بعض بنود القانون من تدريب وتأهيل النتفعين بالضمان وادماجهم في بيئة الوظائف مجددا او توفير فرص عمل تناسب ظروفهم رغم انهم يستحقون كل تقدير وتكريم وزيادة في الرواتب بصرف النظر عن تلقيهم دورات او برامج تدريبية لقد طال انتظارهم وما زالوا يأملون اصحاب الشأن ان يزيدوا راتب الشؤون، انني استحضر صوت احدى امهاتنا عبر برنامج وطني الحبيب امس وهي تتحدث بنبرة حنونة ممزوجة بطيبة اهل قطر وباحساس المحبة للارض والحاكم، تناشد أميرنا حفظه الله ان يصدر أمرا بزيادة معاشات الشؤون وتقول انها تقبل ولو بقدر يسير، فآباؤنا وامهاتنا الاوفياء الطيبون اعتادوا على البذل والعطاء وهم يشكرون ويعترفون بالفضل لاهله ولم يطالبوا برواتب ضخمة ذهبت الى غيرهم! ونجدد مناشدة ولي أمرنا وفقه الله باصدار أمره الكريم بزيادة رواتب الضمان الاجتماعي من هذا اليوم، حتى نشعر بفرحتهم، وهم ما يزالون على قيد الحياة

شكر وتقدير

كاتب هذه السطور يشكر الأخ الفاضل: محروس دلول- مشرف حديقة برزان العائلية بمنطقة ام صلال، الذي بذل جهودا كبيرة اثناء اجازة عيد الاضحى المبارك، وعلى دوره الملحوظ في توفير الراحة لمرتادي الحديقة واسلوبه التربوي في التعامل مع الاطفال، وحرصه على امن وسلامة الزوار، فله منا التحية والتقدير، وكثر الله من أمثاله.