أكاديمية الفوزان لتطوير قيادات المؤسسات غير الربحية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن
3 فبراير 2019 - 28 جمادى الأول 1440 هـ( 789 زيارة ) .

 

 
 
 
الرؤية
أن نكون المنصة الرائدة في تطوير القطاع غير الربحي السعودي
 
الرسالة
تطوير القطاع غير الربحي السعودي من خلال إحضار ومواءمة أفضل المعايير والممارسات العالمية
 
القيم
المعيارية
التميز
الإبداع
الشراكة
روح الفريق
 
 
يشهد القطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية تناميًا متسارعًا. فهناك المئات من المؤسسات غير الربحية التي تنتشر في كافة ربوع المملكة وتؤدي رسالةً سامية في خدمة المجتمع. ولرفع كفاءة هذه المؤسسات وزيادة فاعليتها، كان لا بد من مبادرة لتطوير قادة هذه المؤسسات ليرتقوا بعملها لكي تعمل بطريقة حديثة واحترافية. ولهذا الغرض تم تأسيس أكاديمية الفوزان لتطوير قيادات المؤسسات غير الربحية والتي جاءت نتيجةً لالتقاء رغبة برنامج الفوزان لخدمة المجتمع مع رغبة جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في إنشاء صرح أكاديمي يكون شريكًا أساسيًا في تطوير قيادات المؤسسات غير الربحية في المملكة العربية السعودية.
 
تسير الأكاديمية بخطىً متسارعة في تطوير برامجها الأكاديمية واستحداث برامج وشراكات جديدة انطلاقًا من رؤيتها بأن تكون المنصة الرائدة لتطوير قيادات القطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية فقد قامت بتدريب ما يربو عن 200 قيادي في القطاع غير الربحي في مرحلة إطلاق برامجها. تقدم الأكاديمية حزمة كبيرة من البرامج المتنوعة في مختلف تخصصات القطاع غير الربحي كتطوير الموارد المالية، وإدارة المنح، والاستثمار الاجتماعي، وريادة الأعمال الاجتماعية، وإدارة التطوع، وإدارة المؤسسات غير الربحية، والبرامج الخاصة بالمديرين التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة، وغيرها الكثير.
 
يمكن تقسيم برامج الأكاديمية إلى خمسة محاور، المحور الأول يتمثل في البرامج التنفيذية القصيرة والتي تهدف إلى تدريب قصير المدى لمدة أربعة إلى خمسة أيام، تتاح فيه الفرصة للمتدرب باكتساب المهارات والتقنيات اللازمة لزيادة كفاءته في العمل. المحور الثاني هو محور برامج شهادة الممارس والذي يقدم تدريبًا متوسط المدى للمتدرب يتكون من مجموعة من البرامج التنفيذية القصيرة في أحد تخصصات القطاع غير الربحي. أما المحور الثالث فهو برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال غير الربحية (EMBA) والذي هو قيد التطوير. المحور الرابع هو برنامج الابتعاث الخارجي للدراسات العليا في القطاع غير الربحي والذي يقوم على ابتعاث نخبة من الطلاب المتميزين لدراسة الماجستير في أحد تخصصات القطاع غير الربحي في إحدى الجامعات العالمية المرموقة في القطاع والتي تم انتقاؤها بعناية شديدة. أما المحور الخامس والأخير فهو محور برامج إعداد المدربين والذي يهدف إلى توطين التدريب في القطاع غير الربحي وذلك من خلال إعداد مدربين محليين ليتولوا إعطاء البرامج التنفيذية القصيرة.
 
تتمتع أكاديمية الفوزان بالعديد من المزايا التي تجعلها صرحًا علميًا متميزاً. فبالإضافة إلى كونها جزءًا من الجامعة العريقة - جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ذات المعايير الأكاديمية العالية، تمتاز الأكاديمية بآلية تطوير برامجها. فهي تستحدث برامجها بعد تقصي احتياج حالة السوق المحلي من خلال إجراء المسوح اللازمة وعقد ورش العمل لرصد الفجوات الموجودة في الميدان لكل مسمى وظيفي من وظائف القطاع غير الربحي في المملكة. ثم تقوم بتحديد المهارات والجدارات اللازمة لسد هذه الفجوات وتصميم المناهج الدراسية اللازمة لإكساب هذه المهارات والجدارات. بالإضافة إلى ذلك تمتاز الأكاديمية بشراكاتها الدولية مع الجامعات المرموقة في كل تخصص من تخصصات القطاع غير الربحي. ومما يميز الأكاديمية أيضًا المقر الذي تمتلكه والذي تم تصميمه وفقًا لأحدث الممارسات الهندسية في تصميم المباني الأكاديمية ويحتوي على أحدث التقنيات التعليمية.