المؤسسات المانحة العالمية...بين الليبرالية الأمريكية والإدماجية الألمانية
21 فبراير 2013 - 11 ربيع الثاني 1434 هـ( 5879 زيارة ) .
ورسم الدراسة التي تقدمت بها الباحثة خريطة متكاملة للملامح العامة لمؤسستي فورد الأمريكية وروبرت بوش الألمانية، من حيث البيئة المحيطة والنشأة والرسالة والبرامج العملية وآليات المنح والتمويل والبنية التنظيمية. وقد نظر للمؤسستين في إطار نماذج العلاقة بين الدولة والقطاع غير الربحي، انطلاقاً من الأصول الاجتماعية للأخير. فكانت مؤسسة فورد ممثلةً للنموذج الليبرالي الأمريكي، بينما عبرت مؤسسة روبرت بوش عن النموذج الإدماجي الألماني.
وكشفت الدراسة عن تأثر المؤسستين بوضوح بسمات نموذجيهما. إن تطور القطاع الربحي مستقلاً عن الدولة، بل وشريكاً لها في إدارة حركة المجتمع في النموذج الليبرالي انعكس على استقلالية مؤسسة فورد وعالمية رسالتها وبرامجها. فالمؤسسة التي واكبت في نشأتها تبلور مؤسسات الدولة ذاتها، لم تلتصق بمنظومات مجتمعية محلية، بل اتسعت آفاقها لما وراء الحدود الأمريكية نحو رسالة كونية المضمون والآليات. وفي المقابل، كانت نشأة مؤسسة روبرت بوش وتطور رسالتها وبرامجها في ظل دولة قوية ذات دور مؤثر في تسيير الحركة المجتمعية مؤشراً على محورية دور الدولة في صياغة رسالة المؤسسة ومن ثم برامجها.