أثر العمل الخيري الإسلامي على الاستقرار الاقتصادي
15 يناير 2011 - 11 صفر 1432 هـ( 6082 زيارة ) .

تهدف هذه الدراسة إلى توضيح وبيان مكانة العمل الخيري الإسلامي وأهميته وآثاره على الاستقرار الاقتصادي ، نظرا لما ينجم عن الاستقرار الاقتصادي من آثار نفسية واجتماعية وسياسية ملائمة لزيادة معدلات النمو والتقدم في كافة المجالات .

وللوصول إلى هذا الهدف تبدأ الدراسة بتجلية مفهوم العمل الخيري الإسلامي ودوافعه ومكوناته والعقبات التي تواجهه ، ومن ثم تحليل الآثار الاقتصادية المترتبة على العمل الخيري بمؤسساته وأدواته المختلفة .

وتخلص الدراسة إلى أن للعمل الخيري الإسلامي آثارا إيجابية مختلفة على المجتمع بكافة قطاعاته الحكومية والخاصة ، ولعل من أبرز هذه الآثار ، تحقيق الاستقرار والتوازن الاقتصادي في المجتمع ، مما يؤدي إلى إيجاد بيئة استثمارية آمنة تؤدي إلى النهوض بالمجتمع في كافة المجالات .