" الوصية" تحث على وتعزيز القانون الدولي الإنساني والشريعة.
16 يناير 2009 - 19 محرم 1430 هـ( 11770 زيارة ) . ( مجلة )
مجلة الوصية : دورية لدراسات القانون الدولي الإنساني والشريعة الإسلامية
 
تصدر عن : المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني
 
العدد الثاني، السنة الثانية (يناير 2009م)
 
صدر العدد الثاني من مجلة الوصية بعد فترة وجيزة من عقد الاجتماع التشاوري الثاني للجمعيات الوطنية والهلال الأحمر الصليب الأحمر في الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي في استطنبول ويتكون العدد من افتتاحية وكلمة رئيس التحرير وثلاث تقارير معلوماتية وثلاث دراسات على النحو التالي:
 
تناولت الافتتاحية التعريف بالاجتماع التشاوري الثاني للجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر باستطنبول خلال الفترة من 10-14 يونيو 2008 والهدف من وراء هذا الاجتماع وهو التعاون والتشاور وتحقيق مزيد من التضامن  بين أبناء الأمة الإسلامية.
 
وتناول رئيس التحرير في كلمته توقيع مذكرات تفاهم بين المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإسلامي وعدد من الجامعات في العالم الإسلامي بشأن نشر وتعزيز القانون الدولي الإنساني والشريعة.
 
التقارير
تناول التقرير الأول التعريف بالاجتماع التشاوري الثاني للجنة الإسلامية للهلال الدولي والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر في دول منظمة المؤتمر الإسلامي خلال الفترة 10-14 يونيو 2008 في استطنبول والذي أعده د.محمد العسبلي ولاذي تناول التقرير الاجتماعات التقنية في موضوعات استراتيجية وهيكلة اللجنة الإسلامية ومصادر القيم الإسلامية والتعاون في مجال القانون الدولي وكذلك الاجتماع العام للرؤساء والأمناء العامين للجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر واحتفالية الهلال الأحمر التركي بمناسبة مرور 140عاماً على إنشاء جمعية الهلال الأحمر التركي.
 
أما التقرير الثاني فكان عن اجتماع الدورة الثالثة والعشرين للجنة الإسلامية للهلال الأحمر من كمبالا بجمهورية أوغندا خلال الفترة 21-22 يناير 2008، وتناول الاجتماع التقرير المقدم من أمانتها المتضمن بيان الأنشطة التي قامت بها وتقرير المنتدى الإسلامي للقانون الدولي الإنساني وتقرير مجموعة العمل بشأن وضع دليل موحد لإرشاد الحجاج وأوضاع اللاجئين في العالم الإسلامي وتقريرين عن برنامج المساعدات الإنسانية بالإضافة إلى التقرير المالي واختيار رئيساً للجنة ونائباً للرئيس.
 
وتناول التقرير الثالث الذي أعده د.عبدالمنعم عصمان طه مقرر المجلس الاستشاري لحقوق الإنساني "تقرير اللجنة الوطنية السودانية للقانون الدولي الإنساني من 2003-2007" وجاء في التقرير قرار إنشاء اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بالقرار الجمهوري رقم 48 لسنة 2003م، واختصاصات هذه اللجنة والفعاليات التي نفذتها اللجنة من ندوات ومؤتمرات أوالتي شاركت فيها وكذلك الاتفاقيات التي عقدتها مع الهيئات الأخرى وتم عرض خطة اللجنة لعام 2008م من أهداف واتفاقيات وموائمة التشريعات الوطنية مثل إجازة قانوا الشارة وإجازة قانون الهلال الأحمر.
 
الدراسات
جاءت الدراسة الأولى بعنوان: "التسامح في الحضارة التركية الإسلامية" للأستاذة الدكتورة/ فليز كيليتش، مديرة مركز أبحاث الثقافة التركية وركزت الباحثة على أن الإنسان هو أكرم مخلوقات الله وقالت: إن الإسلام جاء بالتسامح والعدالة والمحبة والسلام ويأمر بالنقاش الهادئ ولا يجوز التعصب والدعوة بالقوة، واستشهدت الباحثة بالكثير من آيات القرآن الكريم والأشعار التركية وأقوال الفلاسفة والمفكرين التي تدعو للتسامح واختتمت الدراسة بالدعوة إلى التوحد والتسامح بين البشر ونبذ العنف والتطرف.
 
وجاءت الدراسة الثانية بعنوان: "القيم" بقلم د.أحمد كاويا سينحيندو، رئيس الجامعة الإسلامية في أوغندا، والذي تحدث عن التواصل بين ا لبشر وقال: إن للقيم معان مختلفة واستخدم عدة تعريفات هي:
 
المبادئ الإرشادية العامة التي تسيطر على أفعالنا، وهي المبادئ والمعتقدات الأساسية التي توجه عملية حركة المجتمع وهي السمات التي تمثل الأولويات والقوى المحركة للفرد، وهي أيضاً المعتقدات التي نحملها وتتعلق بكيفية تصرفنا نحن وغيرنا في هذا العالم.
 
وشدد الباحث على أن القيم الإنسانية في الإسلام تلزمنا باحترام الوالدين والجيران والأقارب وتحث على الإخلاص والمحبة والمساعدة والثبات والصبر.
 
واختتم الباحث ببعض آليات اكتساب القيم الهامة مثل الطموح تجاه فعل الأفضل والعزم على بذل الجهد المتواصل لتحسين وضع الإنسان والثقة بالنفس وبالقدرة على النجاح وعدم اليأس بسبب النكسات والالتزام بتحقيق الأحلام الكبيرة وامتلاك الشجاعة للمحاولة واتخاذ القرارات مهما كانت صعوبتها والعمل على تنظيم النفس والعزم على النجاح وعدم الخشية من المخاطرة.
 
والدراسة الثالثة بعنوان: "مصادر القيم الإنسانية في منطقة منظمة المؤتمر الإسلامي" للدكتور/ أبوالرضا محمد نظام الدين الندوي، الأستاذ المشارك بقسم الدعوة والدراسات الإسلامية بالجامعة الإسلامية في بنجلاديش، وتناولت علاقة المسلمين بما يحدث من حولهم وركز على التعاون والتعايش فيما بين الدول الإسلامية وحث على العمل من إيجاد طريقة جديدة للتعامل بين البشر غير الذي كانت عليه في السابق عندما كان القوي يتحكم في الضعيف وحث على تطبيق القيم الإسلامية مثل حرية الرأي وحرية الاعتقاد وحرية الدين وحرية التفكير وحث أيضاً على الاحترام المتبادل وترسيخ مبادئ التضامن الاجتماعي والاستقرار والسلام لكل المجتمعات والأمم باعتبار الإسلام هو الرائد في ترسيخ القيم الإنسانية والسعادة لكل البشر، وطالب الباحث بشجب التطرف والإرهاب وقتل الأبرياء.
 
وجاءت الافتتاحية وكلمة رئيس التحرير والتقارير باللغة العربية أما الدراسات فكانت باللغة الإنجليزية مع ملخص باللغة العربية.