أدوار مؤسسات المجتمع المدني في دعم العملية التعليمية
2 يناير 2005 - 21 ذو القعدة 1425 هـ( 20778 زيارة ) . ( كتاب )
أ.د عوض توفيق عوض   &  أ.م.د. ناجي شنودة نخلة
 
المركز القومي للبحوث التربوية والتنمية
 
شعبة بحوث السياسات التربوية
 
مدير المركز / أ.د. مصطفى عبد السميع محمد
 
القاهرة  - 2005
 
الكتاب في 125 صفحة، وملحق به استبانه الدراسة
 
عرض : الهيثم زعفان.... خاص بمداد
 
الكتاب دراسة بحثية تتناول قطاعاً كبيراً مما يطلق عليها مؤسسات المجتمع المدني في مصر، والتي حددتها الدراسة بالأحزاب السياسية، والمجالس الشعبية المحلية، ونقابة المهن التعليمية، والجمعيات الأهلية، ومجالس الآباء والمعلمين، ومجالس الأمناء، حيث تتناول أدوار كل منها في دعم العملية التعليمية والتعرف على مدى فعاليتها.
 
كما سعت للكشف عن المعوقات التي تحول دون قيام تلك المؤسسات بدورها في العملية التعليمية. وكذا التعرف على آراء كل من المديرين، والنظار، والوكلاء والأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس الإعدادية- في فعالية أدوار مؤسسات المجتمع المدني في دعم العملية التعليمية.
 
واستعانت الدراسة في الجانب الميداني بالمقابلة الشخصية، واستبانه موجهة للمديرين والنظار والوكلاء والأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس الإعدادية. وقد طبقت أدوات الدراسة الميدانية على عينة من المديرين والنظار والوكلاء والأخصائيين الاجتماعيين بالمدارس الإعدادية بلغ عددهم ( 352 ) فردا، وذلك في ( 65 ) مدرسة إعدادية، تتبع ( 17 ) إدارة تعليمية، في ست محافظات من محافظات جمهورية مصر العربية وهي:  القاهرة – الإسكندرية – القليوبية – الشرقية – الإسماعيلية – وسوهاج.
 
تناولت الدراسة - في فصلها الثاني- مؤسسات المجتمع المدني، ودعم العملية التعليمية، وشملت: الأحزاب السياسية، ودعم العملية التعليمية، وتضم:( نشأة الأحزاب السياسية وتطورها – مدى مشاركة الأحزاب السياسية في دعم العملية التعليمية – معوقات مشاركة الأحزاب السياسية في دعم العملية التعليمية – معوقات مشاركة الأحزاب السياسية في دعم العملية التعليمية).
 
- المجالس الشعبية المحلية، ودعم العملية التعليمية: ( نشأة وتطور دعم المجالس المحلية للعملية التعليمية – معوقات دعم المجالس الشعبية المحلية للعملية التعليمية)
 
- نقابة المهن التعليمية ودعم العملية التعليمية: ( نشأة نقابة المهن التعليمية وتطورها – مدى مشاركة نقابة المهن التعليمية في دعم العملية التعليمية – المعوقات ).
 
- الجمعيات الأهلية، ودعم العملية التعليمية: ( نشأة الجمعيات الأهلية والتطورات التي مرت بها – التنظيم الإداري للجمعيات الأهلية – مجالات عمل الجمعيات الأهلية – دعم الجمعيات الأهلية للعملية التعليمية – بعض جهود الجمعيات الأهلية في دعم العملية التعليمية – معوقات تحول دون تحقيق أهداف الجمعيات الأهلية: " معوقات خاصة ببعض مواد القانون رقم 84 لسنة 2002 ، معوقات خاصة بالتمويل ، معوقات خاصة بالتنظيم والإدارة " )
 
- مجالس الآباء والمعلمين: ( نشأة مجالس الآباء والمعلمين وتطورها – دور مجالس الآباء والمعلمين في دعم العملية التعليمية والتربوية – المعوقات ).
 
- مجالس الأمناء: ( طريقة تشكيل مجالس الأمناء وشروط العضوية فيها – أهداف مجلس الأمناء – المزايا التي تمنحها وزارة التربية والتعليم لمجالس الأمناء – المعوقات).
 
أسفرت نتائج الدراسة الميدانية على أن المؤسسات التي تقوم بدور في دعم العملية التعليمية تتركز في ثلاث فئات هي: (مجلس الآباء، وأولياء الأمور، ومجلس الأمناء) غير أن أدوارهم تكاد تكون ضعيفة في فعاليتها. كما اتضح من استجابة عينة الدراسة أن هناك فئتين من المؤسسات لهما دور محدود في دعم العملية التعليمية وهما: رجال الأعمال والجمعيات الأهلية.  كما أوضحت الدراسة أن الجمعيات الأهلية تقوم بدور محو الأمية، وفي رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وإنشاء مراكز لتأهيلهم وتقديم فرص عمل لهم، والمساهمة في إنشاء مدارس المجتمع، ودعم تكنولوجيا التعليم، ودعم الصلة بين المدرسة والمجتمع.
 
وقد أوصت الدراسة بإنشاء قاعدة لبيانات الجمعيات الأهلية تبين بالنسبة لكل جمعية: (عنوانها – أنشطتها –مشروعاتها – مجالات عملها – اهتماماتها – المستفيدين من أنشطتها – مصادر تمويلها – عدد المتطوعين والمتطوعات بالجمعية – عدد أعضائها – هيكلها المالي والإداري – والمشروعات التي تقوم بها)، وإنشاء قاعدة بيانات أخرى عن الجهات المانحة وإمكاناتها وما يمكن أن تقدمه من منح عينية أو مادية.