العمل الاجتماعي التطوعي مع التركيز على العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية
2 فبراير 2005 - 22 ذو الحجة 1425 هـ( 16495 زيارة ) . ( كتاب )
التصنيف :التطوع
القاهرة : مداد
 
على مدار 213صفحة من القطع المتوسط يتناول عبد الله العلى النعيم  في كتابه " العمل  الاجتماعي  التطوعي مع التركيز على التطوعي في المملكة العربية السعودية " الصادر عن مكتبة الملك فهد الوطنية بشكل مكثف عبر رصد تاريخي وميداني للعمل التطوعي خاصة في السعودية  ، وينقسم الكتاب ]إلى قسمين يتناول الأول  تعريف التطوع (المعنى اللغوي، المعنى الاصطلاحي) والمقصود بالعمل الاجتماعي التطوعي  و العمل التطوعي في الحضارات القديمة (قدماء المصريين، الرومان والإغريق ) ثم  العمل الاجتماعي التطوعي في الأديان السماوية (اليهودية، النصرانية، الدين الإسلامي )و العمل الاجتماعي التطوعي قديمًا وحديثًا (العصر الجاهلي ، عبر التاريخ الإسلامي ، الدين الإسلامي وحثه على التطوع)  ويعرج إلى  الجمعيات والمؤسسات المعاصرة في لبنان ، سوريا ، الكويت، الأردن، مصر ، البحرين ، الإمارات العربية المتحدة ، قطر) وأيضا في أفريقيا، آسيا والمحيط الهادي شرق أوربا، غرب أوربا، أمريكا الشمالية.
 
أما القسم الثاني  فيركز على العمل الخيري في المملكة العربية السعودية من  النشأة والتطور (خلال مدة حكم الملك عبد العزيز آل سعود) و العمل الخيري في الداخل  والخارج ومصادر دعم العمل الخيري  ومنها "لدعم الرسمي ، الدعم الشعبي ، الأوقاف الخيرية والاستثمارات " ثم يتحدث عن  المؤسسات والجمعيات الخيرية و الأنظمة واللوائح لأعمال الجمعيات الخيرية  و توصيات المؤتمر العلمي للجمعيات التطوعية  و مجالات الخدمات التطوعية سواء فى  الخدمات الصحية أو الثقافية  مع سرد للجمعيات الخيرية النسائية و الخاصة بالمعاقين و الخيرية المتخصصة و المؤسسات الخيرية العلمية والثقافية والتعليمية والمؤسسات الطبية والتأهيلية والمؤسسات العائلية و المؤسسات الخيرية لرجال الأعمال و المكاتب الخيرية الخاصة و المراكز المتخصصة  و الهيئات واللجان الخيرية الإغاثية  مع التركيز على تلك المؤسسات الخيرية ومنها "- مؤسسة الملك عبد العزيز الخيرية - مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز الخيرية - مركز الأمير سلمان بن عبد العزيز الاجتماعي - مركز الأمير فهد بن سلطان الاجتماعي - مكتبة الملك فهد الوطنية - مؤسسة الملك فيصل الخيرية - مؤسسة آل براهيم الخيرية - المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب - الجمعية الخيرية الصالحية بعنيزة - مركز الأميرة نورة بن ت عبد الرحمن الفيصل الاجتماعي بعنيزة- جمعية رعاية الأطفال المعاقين (ذوي الحاجات الخاصة )- مؤسسة محمد إبراهيم الخضير الخيرية، وتطرق عبد الله النعيم في كتابه القيم إلى  علاقة الجهاز الرسمي بالجمعيات والمؤسسات الخيرية الأهلية والخدمات التطوعية في عالم اليوم  و دور الجمعيات التطوعية والخيرية السعودية في القرن الحادي والعشرين والاقتراحات والتوصيات لتحسين دور الجمعيات الخيرية السعودية و المضايقات التي تتعرض لها المؤسسات الخيرية
 
وعن نشأة  وتطور العمل التطوعي في المملكة يشير المؤلف إلى حرص الملك عبد العزيز رحمه الله منذ اليوم الأول لقيام الدولة على تنفيذ الإجراءات الاجتماعية و الاقتصادية ووضعها موضع التنفيذ وظل يتابعها مرحلة تلو الأخرى ، والتي  كانت بمثابة حركة إصلاح كبيرة، فوضع نواة لنظام جديد للحكم على أسس من الشريعة الإسلامية، ثم طوره وأوجد نظام الوزارة ومجلس الوزراء، كما أوجد نظماً مكتوبة حديثة لتطوير الدولة اجتماعياً واقتصادياً وإدارياً استوحاها من التعاليم الإسلامية، وربط البلاد ببرامج تنموية مبكرة، ليوجد لبلده الكفاءات الإدارية والمالية والاجتماعية والاقتصادية والهندسية والطبية، كما وضع أول نظام حديث للعمل والعمال .وإيماناً منه رحمه الله بضرورة كفالة الدول ة للفقراء والمحتاجين، فقد أعال المعوز وأعان المحتاج ، وأولى الفقراء و المساكين والعجزة والأيتام رعاية خاصة، فأمر بصرف اﻟﻤﺨصصات لهم وإنشاء المؤسسات للعناية بهم، كما أمر بافتتاح مدارس للأيتام،
 
وأشرف بنفسه على أحوال طلاب هذه المدارس وعهد إلى نخبة من كبار العلماء للاهتمام بالأيتام تحت إشراف مفتي الديار السعودية آنذاك الشيخ محمد بن إبراهيم ـ رحمه الله ـ .
 
ويشير المؤلف إلى أن  الوسيلة التي اعتمدت لتحقيق التنمية الاجتماعية في المملكة بدأت مع صدور مرسوم ملكي كريم بإنشاء وزارة العمل والشئون الاجتماعية، في الشهر الأخير من عام ١٣٨٠ هـ . وقامت هذه الوزارة منذ نشأتها بتنمية اﻟﻤﺠتمعات المحلية ،واهتمت بلجان اﻟﻤﺠتمع ومجالس القرى ورعاية الشباب وبالأسرة وبالجمعيات التعاونية،وحددت الوزارة ثلاثة أهداف وهي رسم السياسة العامة للشئون الاجتماعية و العمالية في المملكة ضمن إطار مستوحى من القيم والمبادئ والنظم و تخطيط وتنفيذ البرامج والمشروعات  و الإسهام في توجيه التطوير الاجتماعي في المملكة توجيهاً متزناً يهدف إلى رفع وعي المواطنين وتحسين مستوى معيشتهم .ففي مجال الرعاية والتنمية الاجتماعية، اضطلعت الوزارة ممثلة في وكالة الوزارة للشئون الاجتماعية بمسئولية الرعاية للذين تحيط بهم مشكلات اجتماعية واقتصادية يعجزون عن مواجهتها والتغلب عليها، وتبذل كل جهد من أجل تنمية اعتمادهم على إمكاناتهم الذاتية. ولهذا أولت الوزارة عناية خاصة بالبرامج التي مهدت إلى الحفاظ على الترابط العائلي، وحماية الأسرة من التفكك، ورعاية الأمومة، وصون الطفولة باعتبارها أمل الأمة ومستقبلها، كما تسهم برامج الوزارة في وقاية اﻟﻤﺠتمع من الانحرافات والمشكلات و الظواهر الاجتماعية السلبية التي تعترض مسيرته وتعوق تقدمه وتعمل على تحويل قواه البشرية المعطلة بسبب الإعاقة البدنية أو النفسية أو العقلية أو لظروف اجتماعية واقتصادية قاهرة، تكفل نفسها معيشياً كما تهدف الوزارة إلى تحقيق النمو والاستقرار للمجتمع.
 
وفي مجال الضمان الاجتماعي في المملكة العربية السعودية وانطلاقًا من تعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء، امتدت مظلة الضمان الاجتماعي لتشمل الأسر المحتاجة لتكفل لهم الحياة الكريم ة، ولتحسين مستواهم الاجتماعي والاقتصادي . ويقدم الضمان الاجتماعي خدمات مختلفة على شكل معاشات سنوية تقرر للعاجزين كلياً بسبب الشيخوخة أو المرض، وللأيتام و الأرامل والنساء غير المتزوجات والمطلقات، وفي شكل مساعدات اجتماعية مقطوعة أو متكررة أو عاجلة تقرر للعاج زين جزئيا عن العمل، وأسر السجناء، والمصابين بكوارث فردية، والأسر مجهولة العائل، وحالات أخرى تقتضي المساعدة ، ويكفي للدلالة على ما توليه الدولة من اهتمام بمساعدة المشمولين بالضمان الاجتماعي ، كما أن الوزارة تشرف بشكل رسمي على الجمعيات و المؤسسات الخيرية العاملة بالداخل والتي يبلغ عددها قرابة (٢٤٥) جمعية .. وتقوم هذه الجمعيات على رعاية المحتاجين وتأمين المساعدات وغير ذلك .
 
ويوجد نشاط في الداخل لبعض المؤسسات الأخرى التي تركز جهودها في العمل الإغاثي والدعوي في الخارج من حيث تقديم المساعدات للمحتاجين ودعم بعض البرامج الدعوية سواء العامة منها أو ما كان موجهاً لبعض الجهات الإصلاحية كالسجون ويضاف لذلك بناء المساجد وتقديم الدعم المالي لبعض القطاعات الصحية والتعليمية وغير ذلك.ومن أبرز المؤسسات والجمعيات الخيرية العاملة في الداخل "- مؤسسة الملك خالد بن عبد العزيز الخيرية . مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز الخيرية . مشروع الأمير سلمان للإسكان الخيري بالرياض . مشروع بن باز الخيري لإعانة الشباب على الزواج (والمشروعات المشابهة له على مستوى المملكة) . مؤسسة الحرمين الخيرية . الندوة العالمية للشباب الإسلامي . الوقف الإسلامي . المنتدى الإسلامي. جمعية رعاية الأيتام بالرياض . جمعيات البر والجمعيات الخيرية بالمملكة ويبلغ عددها (٢٤٥ ) جمعية. الضمان الاجتماعي . هيئة الإغاثة الإسلامية.
 
ويرصد الكتاب تسطير المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً أروع الملاحم في تبني قضايا المسلمين، فقد شهد العقد الماضي والعقد الحالي سباقاً محموماً بين الدولة والمواطنين في دعم قضايا المسلمين حتى أنه تحقق بفضل الله ثم بفضل هذا التلاحم الرسمي والشعبي انتشال الكثير من المستضعفين من براثن الركون لغير المسلمين واحتوائهم تحت مظلة العمل الخيري ، في فلسطين والبوسنة والهرسك   وكوسوفا وغيرها  ورصد الباحث عدد من المؤسسات السعودية التطوعية إلى  تعمل بالخارج وفق مهام محددة ومن أبرز هذه المؤسسات " لجنة الأمير سلطان الخاصة بالإغاثة . مؤسسة الحرمين الخيرية . رابطة العالم الإسلامي . الندوة العالمية للشباب الإسلامي . المنتدى الإسلامي . الوقف الإسلامي . هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية . مؤسسة مكة المكرمة لكفالة الأيتام . إدارة بناء المساجد والمشاريع الخيرية . مؤسسة الإعمار الخيرية .وغيرها من الهيئات الخيرية السعودية الأخرى .وامتازت المملكة العربية السعودية بالقدرة على التفاعل مع الأحداث و شجعها على ذلك المكانة التي تحتل ها في أوساط المسلمين في جميع أنحاء العالم .. وإلى جانب ذلك حرصت الدولة على تذليل عقبات العمل الخيري في الداخل ودفعه ليقوم بدوره وسط اﻟﻤﺠتمع السعودي؛ لتلبية حاجات الأسر المحتاجة والمساهمة في إقامة بعض المشروعات الخيرية . وهذا سهل من مهمته وأدى إلى إنشاء مزيدٍ من الجمعيات الخيرية؛ لسد الاحتياج في هذا الجانب.
 
وتحدث الكتاب عن  المصادر الرئيسة للدعم الخيري ودورها البارز في تعزيز العمل التطوعي  للجمعيات السعودية  ومنها تقديم  الدولة دعماً سنوياً لعدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات، من أجل مساعدتها على تنفيذ برامجها الإغاثية والدعوية وتوزيع المساعدات في الداخل والخارج .. وتجد هذه المؤسسات والجمعيات الدعم المعنوي لأنشطتها اﻟﻤﺨتلفة وفق ضوابط محددة تساهم في تسهيل إجراءات عملها وتذليل العقبات التي تقف أمامها. ولا تكتفي بذلك، بل إنها تقدم إعانات إغاثية عاجلة في كثير من الأحيان مع تبرعات مالية وفقاً للحاجة التي تعيشها تلك الدول والمناطق .ولا يمكن إغفال دور المواطنين السعوديين والمقيمين.
 
وغيرهم من الجاليات المسلمة في دعم قضايا المسلمين من خلال التبرعات التي يقدمونها لدعم قضايا المسلمين سواء عن طريق التبرع المباشر أو الاستقطاع الشهري للمساهمة في مشروعات معينة عن طريق مكاتب ومندوبي المؤسسات أو الجمعيات الخيرية في الداخل الذين يقومون بمهمة إقناع الناس بالمساهمة في مشروعات المؤسسات الخيرية ، أو عن طريق بعض المحسنين .. ويصبح الدعم أكثر إقبالاً عند الدعوة إليه في دعم بعض القضايا التي تكون المؤسسات الخيرية أحد روافد تلقي الدعم لها، خصوصاً.
 
وتفتعل مع هذه الحملات  وسائل الإعلام منها الحملة التلفزيونية لمصلحة الشعب الفلسطيني قبل مدة من الزمن، حيث رأينا إقبالاً منقطع النظير على تقديم الدعم للقضية الفلسطينية؛ فالشعب السعودي مناصر لقضايا المسلمين  ، وبدأت بعض المؤسسات الخيرية السعودية التطلع للأفضل، حيث لجأت لإنشاء أوقاف بوصفها مصدرًا يدر عليها دخلاً ثابتاً في ظل الاعتماد الكلي سابقاً على التبرعات التي تتوقف لأي سبب من الأسباب أو الظروف الإجبارية لهم فيكون العمل الخيري مهدداً بالتوقف لعدم وجود مصادر ثابتة، فكانت هذه الأوقاف مطلباً للمرحلة الحالية للعمل الخيري؛ لأن الأعباء تتزايد والجهود تتضاعف فلابد من استمراريتها ولن يكون ذلك إلا بوجود مصادر ثابتة كالأوقاف الخيرية؛ لأن هناك ميزانيات كبيرة يحتاجها العمل الخيري حتى تسير برامجه وفق آلية معينة تساهم في تطوره وتنصب في مصلحة المسلمين في كل مكان، والمؤمل أن تشهد الأيام المقبلة استمرارية الأوقاف، مما يدفع العمل الخيري للأمام ويؤدي إلى ازدهاره، مع البحث عن طرق جديدة باعتبارها موارد أخرى لتنفيذ البرامج الموضوعة في نشاطات المؤسسات التي تتمثل في كفالة الأيتام ورواتب الدعاة وإقامة مشروعات كبناء المساجد والمدارس والمستشفيات وحفر الآبار وغيرها من الأنشطة اﻟﻤﺨتلفة وهذا من أهم أهداف العمل الخيري السعودي .
 
وعن مجالات الخدمات التطوعية في المملكة العربية السعودية فتشمل العديد من اﻟﻤﺠالات منها :
 
 اﻟﻤﺠالات الاجتماعية والصحية والثقافية والقومية، بالإضافة إلى معسكرات العمل ومنها على سبيل المثال  :
 
1- أسبوع النظافة : مشاركة الشباب في أعمال النظافة على مستوى الحي أو المدينة؛ لتعويد الشباب على نظافة مدينتهم، والمشاركة في أعمال النظافة لوقاية أنفسهم ومدينتهم من الأوبئة والأمراض .
 
2- خدمات الإسعاف والهلال الأحمر والمستشفيات : نجد أن الهدف الرئيس هنا هو الخدمة، أي خدمة الفرد لنفسه بتنشئته تنشئة صحية قوية لخدمة أهله وخدمة وطنه وخدمة الإنسانية وتدعيم حبهم وولائهم لوطنهم .
 
3- حماية البيئة : ويكون بالمحافظة على مصادر المياه والثروة المائية وزيادة المساحة الخضراء، ومكافحة التصحر والحد من تدهور التربة واستخدام الغازات الضارة والمبيدات الحشرية والنفايات والمحافظة على البيئة من التلوث وزيادة الوعي البيئي .
 
4- الأسبوع الصحي : والهدف منه هو نشر الوعي الصحي وتكوين عادات صحية في اﻟﻤﺠتمع كالوقاية من أمراض الإيدز وأمراض اللثة والفم والأسنان وغيرها .
 
5- أسبوع مكافحة التدخين : التوعية الصحية للشباب واﻟﻤﺠتمع بشكل عام عن أخطاء التدخين وما يسببه من أذى وهلاك للفرد.
 
6- اليوم العالمي لمكافحة اﻟﻤﺨدرات : بالمشاركة بالتوعية الإعلامية للمجتمع عامة، حيث إنها مسئولية اجتماعية تشمل البيت والمدرسة وزملاء الفصل وأصدقاء الحي واﻟﻤﺠتمع كله .
 
7- اليوم العالمي للإيدز : من خلال مشاركة جميع القطاعات بالتوعية الصحية والنصح والإرشاد للشباب وإرشادهم وتوعيتهم بأخطار السفر وعقوبة الأفعال التي حرمها الله سبحانه وتعالى .
 
8- أسبوع الشجرة. من خلال محو الأمية وتعليم الكبار ونشر الوعي الثقافي : فالأمية من أخطر العقبات التي تواجه جهود التنمية الشاملة في المملكة، وتعتبر الجهود التطوعية من العناصر الأساسية لإنجاح هذه البرامج، حيث إن جهود تعليم الكبار ومحو الأمية منذ بداية ا لدعوة المحمدية إلى هذا اليوم اصطبغت بصبغة تطوعية، كما أن نشر الوعي الثقافي يتمثل في صحوة اﻟﻤﺠتمع والدفاع بكل قوة عن كل ما يشوه الإسلام وتعاليمه السمحة عن طريق الغزو الفكري الهدام للشباب .
 
ومن الأعمال التطوعية أيضا في المملكة  "اﻟﻤﺨيم الكشفي لخدمة ضيوف الرحمن " ويعد من أسمى الأعمال الاجتماعية ،التطوعية التي يقوم بها الشباب متطوعين لخدمة ضيوف الرحمن . و"أسبوع المرور"  حيث يتطوع الشباب في مشاركة رجال المرور ومساعدتهم في عملهم وتوعية وإرشاد وتوجيه السائقين بأمور تتعلق بأنظمة المرور وذلك عن طريق نشرات توزع عليهم . أسبوع زراعة الشجرة : ويعني مشاركة الشباب في زيادة الرقعة . أسبوع العناية بشئون المساجد: ويأتي تأكيداً لرسالة المسجد في اﻟﻤﺠتمع الإسلامي وغرس القيم الدينية في نفوس الشباب والناشئة. التنظيم التطوعي للمباريات والاحتفالات وجميع المشروعات التي تحتاج إلى تنظيم وغالباً ما يقوم بها أفراد من الكشافة . زيارة المرضى بالمستشفيات وتخفيف آلام المرضى المنومين على الأسرة البيضاء وخاصة في الأعياد والمناسبات . التطوع في الدفاع عن الوطن من خلال مشاركة الشباب في تعلم فنون القتال والدفاع عن وطنه . التطوع في الدفاع المدني للمشاركة في عمليات إطفاء الحرائق أو الإنقاذ وأثناء الكوارث .
 
وفى الفصل الخاص ب" تصنيف الجمعيات والمؤسسات الخيرية في المملكة العربية السعودية"  أشار الباحث إلى إن تاريخ الرعاية الاجتماعية المؤسسية في المملكة العربية السعودية بدأ مبكراً،حيث كانت هناك أربطة صغيرة في وسط مدينة الرياض ينفق عليها التجار في نهاية الخمسينات وبداية الستينات ، و كانت تضم طلبة العلم القادمين من خارج مدينة الرياض، حيث كانت متمركزة في ميدان (دخنة) وسط الرياض، وإن كان التركيز على إقامة الطلاب الفقراء والمكفوفين .. ومن المظاهر التي تدل على العمق التاريخي للرعاية الاجتماعية في مدينة الرياض، صدور أمر ملكي عام ١٣٧٤ ه بإنشاء (صندوق البر بالرياض ) والذي وجه الملك سعود - رحمه الله -بإنشائه وتكليف صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض برئاسته . فقد تولى مساعدة المحتاجين والفقراء من المسنين وغيرهم من أفرا د اﻟﻤﺠتمع  فيما تعد الرعاية الاقتصادية هي أول أساليب الرعاية المؤسسية الحكومية في المملكة بشكل عام، والتي يمكن إرجاع بدايتها إلى عام ١٣٤٧ ه حينما صدر أول نظام مقنن لتوزيع الصدقات والإعانات في عهد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - .
 
أما الرعاية الاجتماعية المؤسسية، فيمكن إرجاعها إلى إنشاء دور للأيتام التي كانت تتبع الخاصة الملكية حتى عام ١٣٧٦ هـ، حيث تم إنشاء الرئاسة العامة للأيتام،وفي عام ١٣٨١ هـ نشأت وزارة العمل والشئون الاجتماعية التي ارتبطت بها جميع مؤسسات الرعاية . وانتقلت إليها جميع الأنظمة الخاصة بها . وتطور الأمر بعد هذا التاريخ ليصل عدد مؤسسات الرعاية الاجتماعية والخيرية في المملكة العربية السعودية إلى ( ٢٦٠ ) مؤسسة للرعاية الاجتماعية الخيرية وإن اختلف شكل تلك المؤسسات تبعاً لمتغيرات عديدة . فيما يوجد بالمملكة عدد ( ٢٢ ) جمعية نسائية موزعة على مختلف مدن المملكة أشهرها جمعية النهضة النسائية بمدينة الرياض التي أنشئت عام ١٣٨٢ ه وتهدف إلى خدمة اﻟﻤﺠتمع السعودي عن طريق تنمية قدرات المرأة وتوجيهها بما يتلاءم وتعاليم الشريعة الإسلامية، وتنظيم نشاطها الخيري الاجتماعي من خلال أسلوب العمل التطوعي، ومن خدمات الجمعية ومشروعاتها، مركز النهضة للتعليم المتواصل الذي أنشئ عام ١٣٨٣ ه ويهدف إلى تنمية قدرات المرأة بالتعليم والتثقيف في مختلف اﻟﻤﺠالات حسب اهتمامات واحتياجات اﻟﻤﺠتمع بتوفير فرص تعليمية خارج الجامعات والمعاهد والمدارس عن طريق تقديم مناهج رفيعة المستوى تشرف عليها مدرسات ذوات كفاءة عالية، وهناك أيضاً دار النهضة للحضانة الإيوائية التي أنشئت عام ١٣٨٧ هـ للعناية بالأطفال ذوي الظروف الخاصة من التفكك الأسري أو اليتم أو غيره .. وتحرص الجمعية على تنشئتهم تنشئة إسلامية صحيحة وتوفير العناية الكاملة لهم من الناحية الاجتماعية النفسية و الصحية. وهناك أيضاً روضة النهضة التي أنشئت عام ١٣٩٦ هـ لتقديم خدمة تعليمية لأطفال ذوي الدخل المحدود الذين تتراوح أعمارهم بين الرابعة والسادسة من العمر لتأهيلهم للحياة المدرسية وتعليمهم مبادئ الدين الإسلامي وتدريب حواسهم وإكسابهم المفاهيم والمهارات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات والعلوم والصحة العامة .
 
وتهدف مدارس النهضة للتعليم الخاص والتي أنشئت عام ١٣٩٦ هـ فتهدف إلى تقديم الخدمات التعليمية والتدريبية للأطفال المعاقين ومساعدتهم على اكتساب مهارات تسهل عملية نمو ا لطفل وتطوره .. وهناك أيضاً مركز النهضة للخدمات الاجتماعية الصحية الذي أنشئ عام ١٣٩٦ هـ؛ لتقديم المساعدات الاجتماعية والصحية والتعليمية لسكان جنوب وشرق مدينة الرياض من الأرامل والأيتام والمطلقات كبار السن والمرضى وذوي الدخول المحدودة وأسر السجناء . ويقوم مركز النهضة للتشغيل الذي أنشئ عام ١٤١٤هـ بإدارة عمل المصنع النسائي المصغر للملابس، ومركز النهضة للتأهيل الخاص الذي أنشئ عام ١٤٠٢ ه؛ لتوظيف الفتيات المعاقات وتستفيد منه ٦٧ معاقة ويصرف عليه سنوياً مبلغ ( ١٧٦٩٣٦٧ ) ريالاً، ويوجد أيضاً مركز النهضة للتراث الذي أنشئ عام ١٤١١ هـ للحفاظ على التراث السعودي والإسلامي وإحيائه من خلال جمع القطع التقليدية الأصلية وتصنيفها وإنتاج القطع الحديثة بتصاميم مستوحاة من القطع الأصلية القديمة.
 
ومن أشهر الجمعيات النسائية الأخرى في مدينة الرياض جمعية الوفاء الخيرية التي أنشئت عام ١٣٩٥ هـ وتهدف إلى رعاية الأمومة والطفولة في مراحلها والمساعدة في رفع مستوى الأسرة السعودية من الناحية الثقافية والدينية والصحية والاقتصادية وتقديم المساعدات وإنشاء المؤسسات الاجتماعية شأنها في ذلك شأن باقي الجمعيات النسائية المنتشرة عبر مناطق المملكة والتي من أمثلتها: جمعية الملك عبد العزيز الخيرية النسائية بالقصيم التي أنشئت عام ١٤٠٠ هـ، والجمعية الخيرية النسائية بجدة التي أنشئت عام ١٣٨٣ هـ، وجمعية أم القرى الخيرية النسائية بمكة المكرمة التي أنشئت عام ١٣٩٦ هـ، وجمعية طيبة الخيرية النسائية بالمدينة المنورة التي أنشئت عام ١٣٩٨ هـ، وجمعية الجنوب النسائية الخيرية بمنطقة عسير التي أنشئت عام ١٤٠٢ هـ، وغيرها من الجمعيات النسائية بالمملكة.
 
ويوجد بالمملكة عدد ( ٥) جمعيات خاصة بالمعاقين، حيث تشترك كل من الجمعية السعودية الخيرية للأطفال المعاقين التي أنشئت عام ١٤٠٢ هـ والجمعية السعودية للتربية والتأهيل التي أنشئت عام ١٤١٢ هـ والجمعية السعودية للإعاقة السمعية التي أنشئت عام ١٤٢٠ هـ في اهتمامها بالمعاقين، وإن اختلفت الفئة التي تهتم بها كل جمعية عن الأخرى؛ فالجمعية السعودية الخيرية للأطفال المعاقين تهتم بالأطفال المعاقين إعاقة مزدوجة، وت هدف إلى تقديم الخدمات المتخصصة والمتميزة لهم سواء كانت طبية أو تعليمية أو تأهيلية، وذلك من خلال عدد من المراكز التابعة لها في مختلف مناطق المملكة مثل الرياض ومكة والمدينة المنورة وجدة والجوف، كما تهدف إلى تثقيف وتوعية اﻟﻤﺠتمع بقضية الإعاقة وأسبابها وطرق الوقاية منها، والتعريف بكيفية التعامل معها، والمساهمة في إثراء البحث العلمي في مجالات إعاقة الأطفال واستثمار هذه الأبحاث في تحجيم آثار الإصابة بالإعاقة ومعرفة أسبابها وطرق تجنبها.
 
ويرصد الباحث أشهر المنظمات الخيرية التطوعية التي لها شخصيتها الاعتبارية ولها مجلس أمناء يدير أعمالها، ويشرف على برامجها ومشروعاتها وتتعدى في المملكة ٤٥ مؤسسة خيرية بهذا المعنى منها :
 
1- مؤسسة الأمير عبد الله بن عبد العزيز للإسكان الخيري الرياض.
 
2- مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز الخيرية الرياض.
 
3- مؤسسة الملك فيصل الخيرية الرياض.
 
4- مؤسسة الملك خالد الخيرية الرياض.
 
5- مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين الرياض.
 
6- مؤسسة سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز الرياض.
 
7- مؤسسة الرياض الخيرية الرياض.
 
8- المؤسسة الخيرية للرعاية الصحية المنزلية الرياض.
 
9- مؤسسة الحرمين الخيرية الرياض.
 
10- الندوة العالمية للشباب الإسلامي الرياض.
 
11- مؤسسة الوقف الإسلامي الرياض مكة.
 
12- مؤسسة مكة المكرمة الخيرية المكرمة.
 
13- مؤسسة الإعمار الخيرية الرياض.
 
14- مؤسسة المنتدى الإسلامي الرياض.
 
15- مؤسسة إبراهيم آل براهيم الخيرية الرياض.
 
16- مؤسسة سليمان العليان الخيرية الرياض.
 
17- مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية الرياض.
 
18- مؤسسة محمد علي الصانع الخيرية الرياض.
 
19- مؤسسة عبد الكريم اللحيدان الخيرية الرياض.
 
20- مؤسسة آل عمران الخيرية الرياض.
 
21- مؤسسة حمد الجاسر الخيرية الرياض.
 
22- مؤسسة عثمان الصالح للثقافة والأعمال الخيرية الرياض.
 
23- مؤسسة التكافل الخيرية الرياض.
 
24- مؤسسة محمد إبراهيم الخضير الخيرية الرياض.
 
25- مؤسسة صندوق البر الخيرية الرياض.
 
26- مؤسسة العنود بن عبد العزيز بن مساعد الخيرية الرياض.
 
27- مؤسسة الدعوة الخيرية الرياض.
 
28- مؤسسة محمد وعبدالله السبيعي الخيرية الرياض.
 
29- مؤسسة حسن عباس شربتلي الخيرية جدة المدينة.
 
30- مؤسسة سنابل المدينة المنورة للأعمال الخيرية المنورة المدينة.
 
31- مؤسسة جائزة المدينة المنورة الخيرية المنورة.
 
32- مؤس