"ثمار س": مساجد وآبار ودراسة عن تطوير العمل الخيري بالندوة العالمية
1 فبراير 2008 - 23 محرم 1429 هـ( 11327 زيارة ) . ( كتاب )
1. البيانات الببليوجرافية:
 
اسم المجلة:
ثمار، تصدر عن الندوة العالمية للشباب الإسلامي
 
العدد:  
6، ذو الحجة 1428هـ.
 
2. عرض موجز للمجلة:
تهتم مجلة" تمارس" بصفة عامة بنشر أخبار وفعاليات وأنشطة ومشروعات الندوة العالمية للشباب الإسلامي وخاصة المشروعات الخيرية، وفي هذا العدد تم عرض المشروعات والخدمات التي نفذتها الندوة خلال العام 1428هـ.
 
في افتتاحية العدد عرض الأمين العام المسشاعد الدكتور محمد بن عمر بادحدح أنشطة الندوة من خلال العام الهجري الماضي، وذكر أن الندوة شرعت في تنفيذ عدد من مشاريع الحج الموسمية مثل ذبيحة العيد، ووجبة الحاج، وسقيا الحاج، وهدية الحاج، كما ذكر سعادته عدد من الملتقيات الرامية إلى صقل مواهب الشباب وتأهيلهم وزيادة خبراتهم ومنها ملتقى "بادر فأنت قادر" وملتقى "اللؤلؤ والمرجان"، ومن أهم المشروعات كذلك:
 
- بناء خمسة مساجد جديدة في كل من تشاد والكاميرون وإريتريا والصومال، بلغت تكلفتها 410.000ريال على نفقة المحسنين ومحبي الخير السعوديين.
 
- حفر 20بئرا وبناء ثلاث مساجد في السودان، حيث نفذت خلال النصف الأول من العام 1428هـ حفر 13بئرا، وبناء مسجد بالسودان بتكلفة 305.452ريالا، بالإضافة إلى حفر 7آبار وبناء مسجدين بتكلفة 340.000ريال ما زالت قيد التنفيذ.
 
-  حفر 13بئرا في الصومال، حيث نفذت الندوة العالمية للشباب الإسلامي حفر 13بئرا جديدة بتكلفة 131.200ريال في مناطق تجمعات اللاجئين والمشردين والمناطق التي تفتقر إلى مصادر المياه الصالحة للشرب.
 
- إجراء 500عملية جراحية وعلاج 30.000مريض، حيث صرح الدكتور محمود عبد الله مجيد مدير اللجنة الطبية الإسلامية بالندوة بأن اللجنة أقامت مخيما لجراحة العيون في جمهورية مالي في قارة إفريقيا حيث تم إجراء 500عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات.
 
- قافلة طبية دعوية في رواندا (وسط إفريقيا)، حيث نظمت الندوة قافلة طبية في رواندا استفاد منها أكثر من 700مواطن وأسفرت القافلة عن دخول 242شخصا للإسلام.
 
كذلك اشتمل العدد على مجموعة من المقالات أهمها:
 
1. مرئيات لتطوير العمل التطوعي والخيري في منطقة شرق إفريقيا، للدكتور محمد أحمد شيخ علي؛ عضو الأمانة العامة للندوة العالمية للشباب الإسلامي.
حيث بدأ المقال بتعريف لمنطقة شرق إفريقيا واتصالها بالثقافة العربية الإسلامية وتأثير ذلك على العمل التنموي الخيري بها، ثم تناول الكاتب العقبات والتحديات تواجه العمل الخيري في هذه المنطقة ومنها المشاريع التنصيرية وهيمنة القيم الغربية في السياسة والاقتصاد وانتشار المخدرات والنزاعات القبلية والكوارث الطبيعية وقلة المنظمات الإسلامية وقلة مواردها.
 
واقترح الكاتب عدد من التوصيات في هذا الشأن منها: العمل على تقوية العمل الخيري الإسلامي من خلال تحديد رسالة ورؤية مؤسسات العمل الخيري، وتحديد الآليات والأساليب والوسائل الكفيلة بتحقيق الأهداف، والعمل على توفير موارد ثابتة، وتنمية قدرات العاملين في المؤسسات الخيرية وتدريبهم من خلال عقد دورات وورش عمل، وتأهيلهم وتدريب الدعاة وتشجيع دور المرأة المسلمة في الدعوة، ودعم مراكز الأبحاث والدراسات للاستفادة من خدماتها في الدعوة إلى الله وتفعيل دور وسائل الإعلام في هذا المجال.
 
2. الوسائل المبتكرة في مجال العمل الخيري، إعداد محمد عبد الله؛ سكرتير إدارة تنمية الموارد بالندوة العالمية للشباب الإسلامي.
وتناول الكاتب دور التكنولوجيا الحديثة في إدارة العمل الخيري في الغرب ودورها في استقطاب الكثير من الأفراد والشركات، وعرض الكاتب تجربته الشخصية مع برنامج (الكول سنتر) والذي يهدف إلى تيسير التواصل بين المؤسسات الخيرية والمتطوعين.
 
3. نحو التميز والريادة في العمل الشبابي: المبادرة الذاتية، إعداد محمد أمين بن محمد عبد العال؛ مدير إدارة المتابعة والتفعيل بمكتب الندوة بالطائف.
حث الكاتب الشباب للعمل من أجل إصلاح النفس والمجتمع، ثم عرض للمقومات التي يجب أن يتحلى بها الشباب مثل القدوة الصالحة والشفافية والخبرة، وحذر من احتقار الذات والعجز النفسي والخمول الذهني والفتور.
 
وفي نهاية العدد تم عرض مجموعة من الأنشطة النسائية منها المهرجانات التي تهدف إلى الرقي بسلوكيات الفتيات، ومساعدة الفقراء على الحج، وتقديم خدمات طبية مجانية بالحرم المكي، وتوزيع كسوة العيد على الأطفال الأيتام والمرضى في المستشفيات.