هذا المحتوى يخص جمعية مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية”

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440 هـ( 64 زيارة ) .
دعت وزارة الحج والعمرة ومركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" الراغبين والراغبات في التطوع لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام 1440هـ، إلى المبادرة بالتسجيل في بوابة برنامج "كن عوناً" التطوعي في نسخته الثانية، حيث أطلقت الوزارة ومركز المبادرات هذه البوابة لإتاحة الفرصة للتسجيل أمام الراغبين في التطوع هذا العام. وأوضحت وزارة الحج والعمرة ومركز المبادرات في مؤسسة مسك الخيرية، أن عملية التسجيل ستتبعها مراحل تتمثل في تأهيلهم وتدريبهم على جميع المجالات التطوعية في موسم الحج، في سبيل تقديم خدمة ذات مواصفات معيارية احترافية وممارسات عالية الجودة تنعكس على ضيوف الرحمن بأثر إيجابي وتسهم في تحسين تجربتهم وإثرائها بما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030. وينطلق برنامج "كن عونًا" أحد برامج الخدمة المجتمعية في وزارة الحج والعمرة من رؤية: "أن نكون عونا لضيوف الرحمن، وسندا للجهات ذات العلاقة، بقيم إسلامية تحمل معنى المسؤولية"، وتهدف إلى تحقيق أربعة أمور هي تنظيم وتقنين المشاركة الاجتماعية في موسم الحج عبر آلية معتمدة للتنسيق بين القوى التطوعية والجهات المعنية، والارتقاء بمستوى ونوعية الخدمة المقدمة لضيوف الرحمن، إضافة إلى قياس أداء وفعالية الجهود التطوعية وفق معايير واضحة ومدروسة ومحددة، فضلاً عن تنويع الأساليب التنظيمية التطوعية المقدمة من وزارة الحج والعمرة بما يواكب أهم وأبرز التطورات واستخدام التقنيات الحديثة لخدمة ضيوف الرحمن.
12 يوليو 2019 - 9 ذو القعدة 1440 هـ( 65 زيارة ) .
بدأ مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية)، يوم الخميس 4 يوليو 2019م، في تقديم ورش عمل ترفيهية تدريبية تفاعلية ضمن مبادرة مسك في موسم جدة، في خطوة تعكس حرص مركز المبادرات على المساهمة في تهيئة البيئة الترفيهية الملائمة للنشء. ويأتي إطلاق مركز المبادرات لـ 10 ورش عمل متنوعة ضمن فعاليات موسم جدة، امتدادًا لاهتمامه بتوفير منصات معرفية وترفيهية تناسب مختلف أعمار النشء والشباب، سعيًا لإلهامهم وتحفيزهم لتطوير قدراتهم، عبر مزج الترفيه بالتدريب، للخروج بأعمال إبداعية تعكس ما يتمتع به النشء والشباب من مهارات وطاقات. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190709/154053#sthash.EFz2UyaM.dpuf
9 يوليو 2019 - 6 ذو القعدة 1440 هـ( 46 زيارة ) .
أطلق مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، ممثلاً في مبادرة الزمالة والتدريب المرحلة الثانية من برنامج التأهيل الجامعي، وهي عبارة عن برنامج صيفي يٌعقد خلال الفترة من 9 يونيو حتى 25 أغسطس، بالتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، حيث التحق بالبرنامج 194 طالب وطالبة سعوديين من الصف الثاني ثانوي من مختلف مناطق المملكة يشكلون الدفعة الأولى، في خطوة يسعى من خلالها مركز المبادرات إلى زيادة عدد السعوديين في أفضل عشر جامعات في العالم. البرنامج الصيفي للإعداد للمرحلة الجامعية يُعد المرحلة الثانية من برنامج التأهيل الجامعي الذي تنفذه مبادرة الزمالة والتدريب، حيث سبق للطلبة أنفسهم الدراسة خلال المرحلة الأولى من البرنامج في أفضل عشر جامعات في العالم لمدة 7 أسابيع خلال الصيف الماضي، بهدف تهيئتهم وتعريفهم بالحياة الجامعية وتكوين قاعدة معرفية قوية من جامعات عريقة، لتأتي المرحلة الثانية المتمثلة في البرنامج الصيفي بهدف الرفع من مستوى قبولهم في أفضل الجامعات، أما المرحلة الثالثة فتتلخص في مساعدتهم في تقديم طلبات القبول للجامعات، بحيث يحظى كل طالب بمرشد خاص لتسهيل متطلبات التقديم واختيار الرغبات في مختلف التخصصات، وذلك بالتزامن مع تخرجهم من المرحلة الثانوية.
1 أبريل 2019 - 25 رجب 1440 هـ( 64 زيارة ) .
أعلنت مبادرة مسك القيم إحدى مبادرات مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" عن تمديد فترة التقديم على مسابقة "مسك القيم"، حتى 18 أبريل 2019م، وذلك لإتاحة المجال للشباب ومنتجي المحتوى والمفكرين والمبدعين العرب للمشاركة في إثراء المحتوى القيمي، بهدف تقوية المشهد الإعلامي والترفيهي والتربوي بالمواد المعززة والداعمة للقيم. ويأتي تمديد فترة التقديم على المسابقة التي تنظمها مبادرة مسك القيم بالتعاون مع مؤسسة المعارف العالمية التعليمية الخيرية، لمنح المبدعين مزيداً من الوقت في صناعة وتطوير مشاركاتهم، في حين يصل مجموع الجوائز إلى 720 ألف ريال، حيث خصصت المسابقة جائزة بمقدار 120 ألف ريال للمركز الأول لكل قيمة، و60 ألف ريال للمركز الثاني لكل قيمة. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190331/148444#sthash.sFcldx1L.dpuf
27 فبراير 2019 - 22 جمادى الثاني 1440 هـ( 148 زيارة ) .
أعلن مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية) اليوم، عن مبادرة (مسك القيم)، وذلك على هامش انطلاق منتدى مسك للإعلام في دورته الأولى تحت شعار (التشجيع على الإبداع)، في الريتز كالرتون بالرياض. وأوضحت (مسك الخيرية) أن القيم الأربع للمشاركة هي: الأمانة، والثقة، والاحترام، والمسؤولية، مبينة أن المسابقة تشمل مجالات: القصة، والرسم، والفيديو، وفكرة لعبة إلكترونية، والجوائز هي: 100 ألف لصاحب المركز الأول، و60 ألف للمركز الثاني. وفي سياق آخر أوضحت المديرة التنفيذية للمشاريع والحسابات لشركة حركات للاتصال والتفاعل الإعلامي العنود الشويعر في حلقة (دراسة حالة - عشرين ثلاثين) أن رؤية المملكة 2030 مشروع للجميع، وهي مشروع وطن، مؤكدة أن رؤية 2030 منصة تفاعلية، هدفها أن تكون وكالة أنباء غير رسمية، ولكنها تتمتع بمصداقية عالية، وموثوقة. وتهدف المنصة إلى تبسيط المصطلحات المستخدمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 مثل: الخصخصة، والتعدين، وغيرها من المصطلحات، حتى تصل الفكرة بشكل سهل لجميع شرائح المجتمع. وعرجت الشويعر على اللقاء السابق لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مع (60 مينت)، حول سؤال سموه عن أكبر تحدٍ يواجه في رؤية 2030، حيث أكد سموه أن أكبر تحدٍ هو أن يؤمن الناس بما نقوم به في إطار تحقيق الرؤية، وكيف لاقت تفاعلًا، وصدى كبيرين. ولفتت إلى أن إطلاق وسم (كيف نؤمن بالرؤية) حقق تفاعلًا كبيرًا، حتى هذه اللحظة بالرغم من إطلاقه منذ 11 شهرًا. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190226/146444#sthash.SMPmtJiM.dpuf
26 فبراير 2019 - 21 جمادى الثاني 1440 هـ( 90 زيارة ) .
يواجه منتدى مسك للإعلام يوم غدٍ الثلاثاء ممارسات تزييف المحتوى الإعلامي، بالدفع بعدد من الخبراء في القطاع الإعلامي والمهتمين بصناعة المحتوى، لإيجاد أفكار وخطط تكفل صد انتشار أشكال وصور التزييف الإعلامي، والحد من انتشاره يأتي ذلك ضمن حزمة من الإسهامات والأنشطة التي تهدف إلى نشر الوعي بوسائل الإعلام وما صاحبها من تطورات على جميع الأصعدة، . وخلال المنتدى الذي ينظمه مركز المبادرات بمؤسسة محمد بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، يبحث مشاركون عوامل صناعة الرأي العام، وإبراز واقع انتقال حال الإعلام من الطريقة التقليدية إلى السريعة، المتمثلة في انتشار المعلومة بشكل أسرع مما هو عليه من ذي قبل. وعبر منتدى مسك للإعلام الذي يشارك به 47 متحدثا من 13 دولة، من بينهم صاحب السمو الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، ومعالي علي الرمحي وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية. كما من المنتظر أن يشهد المنتدى مشاركات دولية، حيث سيقدم شيف فيكرام كامكا نائب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة صن، والخبير الاستراتيجي في مجال الابتكار اندرسون سورمان نيلسون، والناشط الإعلامي عبر الانترنت زاك كينج، إضافة إلى متحدثين آخرين. وستتناول عدد من الجلسات نشر الوعي في المجتمعات العربية عبر فتح باب التواصل المباشر بين خبراء الإعلام والمتلقين من جمهور المنتدى المهتمين بصناعة الإعلام، في خطوة تعكس اهتمام مركز المبادرات في مؤسسة "مسك الخيرية" بتوعية الإنسان، ودفعه لأن يكون عنصراً منتجاً وإيجابياً في مجتمعه. ويركز المنتدى على الدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في حياة المجتمعات، ضمن بيئة تفاعلية تتيح التواصل المباشر مع خبراء وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وتبادل الآراء والرؤئ معهم ضمن برنامج مكثف ليوم واحد. ولم يغفل المنتدى الإعلامي عامل بناء مهارات الشباب السعودي من خلال تشجيع تبادل الأفكار الإبداعية الجديدة باستخدام أساليب استكشافية وتفاعلية وتعاونية. وخلال أكثر من 33 فقرة ما بين جلسات حوارية، وورش عمل، وجلسات خبراء، يضطلع منتدى مسك للإعلام عبر فتح الباب لصناعي الإعلام الرقمي والمحتوى في العالم العربي، البحث في كيفية تحول هذا المجال إلى صناعة فاعلة في صنع حياة الإنسان، والتأثير عليها على حد سواء. ويسعى المنتدى إلى نقاش إحدى أنجح الحملات التسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2018، والبحث في أبرز خصائص تلك الحملة، وما هي التوجهات الجديدة التي ستحدد ملامح الانتشار السريع لحملات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019. أما تطوير المحتوى في عصر الفيديو، وكيفية تطور المحتوى في عالم الإبهار البصري وتحول الفيديو بشكل متسارع إلى عنصر مفضل للمحتوى الترفيهي لدى الشباب على شبكات التواصل الاجتماعي، سيبحث المجتمعون قلة من مطوري محتوى الفيديو الذين يتقنون توظيفه بالشكل الأمثل. وفي ورشة عمل على هامش منتدى مسك للإعلام، يتعرف الحضور على أهمية قرارات التمويل بالنسبة إلى رواد الأعمال، وكذلك مصادر التمويل المختلفة التي يمكنهم اللجوء إليها لتمويل مشاريعهم المبدعة في مجال التواصل الاجتماعي، والسعي وراء اكتشاف أنواع التمويل المتاحة لرواد الأعمال لتحدث فرقاً حقيقياً في آلية سير عملياتهم، وتعزز فرصهم في الحصول على تمويل مستقبلي. كما أن ألعاب الفيديو ومالها من تاثير على حياة الفرد لا سيما صغار السن، ستكون أحد محاور النقاش في جلسة متخصصة، حيث أن ألعاب الفيديو في المملكة العربية السعودية شهدت تحولات وتقارب بين عالمين، إضافة إلى استعراض سياقات تطور هذه الألعاب في المستقبل، في ظل التطور المستمر للتكنولوجيا. يذكر أن المنتدى يعد امتداداً لملتقيي "مغردون" و"شوف" السنويين، اللذين أطلقهما مركز المبادرات في مسك الخيرية منذ عام 2013، حيث استكشفا إمكانات استخدام وسائل الإعلام الجديدة لإحداث أثر اجتماعي، وقدما لآلاف الشباب خلال خمس سنوات متتالية الإلهام والتحفيز والتشجيع على الإبداع من خلال مئات المتحدثين الملهمين الذين شاركوا أفكارهم ورؤاهم حول العديد من الموضوعات. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190225/146388#sthash.DcWhhMhq.dpuf
20 فبراير 2019 - 15 جمادى الثاني 1440 هـ( 125 زيارة ) .
يُطلق مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" يوم الثلاثاء المقبل منتدى مسك للإعلام في دورته الأولى تحت شعار "التشجيع على الإبداع"، وذلك في مدينة الرياض. ويأتي انعقاد المنتدى امتدادًا لمبادرات المركز المتواصلة في تمكين الشباب والشابات السعوديين وتطوير مهاراتهم في مجالات الإعلام، حيث سيكونون على موعد مع خبراء وقادة بارزين من مختلف دول العالم للمشاركة في إثراء المنتدى. ويهدف المنتدى الذي يركز على دور الإعلام ومنصاته في تغيير أساليب الحياة ونقل التجارب والأفكار وتعزيز التواصل إلى استكشاف الفرص المتاحة أمام الشباب المبدع، والتفاعل المباشر مع المبتكرين والشخصيات المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وتسريع نقل المهارات إلى الشباب الواعد. ويعكس المنتدى ريادة المملكة العربية السعودية في الحوار العالمي حول مستقبل الإعلام من خلال تسليط الضوء على قصص النجاح، والحوار مع مطوري المحتوى الإعلامي، لخلق منصة تفاعلية تتيح للحضور التواصل المباشر مع خبراء الإعلام ومختصي الاتصال. وحرص مركز المبادرات في مؤسسة مسك الخيرية على أن ينطلق المنتدى بشكل مختلف، ليصبح تجربة ثرية ترتكز على تعزيز قدرة الشباب السعودي على تحديد الفرص الجديدة في مجال الإعلام خصوصًا الإعلام الرقمي، وإيجاد مساحة تضمن تفاعل الشباب مع مجتمع من الرواد البارزين ممن يخططون للمستقبل بشكل مختلف ويقترحون أفكارًا جديدة وجريئة.
12 فبراير 2019 - 7 جمادى الثاني 1440 هـ( 127 زيارة ) .
اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية" فعاليات النسخة الثانية من مبادرة "السعودية تبرمج"، حيث شهدت الرياض إقامة الحفل الختامي الذي تم فيه تتويج الفائزين بمسابقة نهائي السعودية تبرمج. وكانت المبادرة قد انطلقت مسبقاً في 2 سبتمبر 2018؛ مستهدفة مناطق المملكة كافة، وامتدّ أثرها إلى مناطق أخرى من العالم، حيث تفاعل معها مستخدمون من 139 دولة، فضلاً عن 192 مدينة، وقرية، من مناطق المملكة، ليحقق بذلك رقمًا قياسيًا لأعداد المستفيدين من المبادرة منذ انطلاقها، إذ بلغ أكثر من مليون مستفيد. وقدّمت المبادرة في جولات تعريفية شملت 10 مدن سعودية، عدداً من ورش العمل والدورات التدريبية؛ بهدف تعليم التفكير المنطقي والتحليلي وأساليب حل المشكلات، وتمكين أفراد المجتمع من اكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين. وقد أكمل 1.025.971 مستفيداً حضور الدورات عن بعد، ووصل عدد سفرائها إلى أكثر من 18 ألف سفير في مجتمعاتهم من جامعات ومدارس ومنظمات، وقد مثلت النساء ما نسبته 52 % من المشاركين في مقابل 48% من الرجال، في الوقت الذي كان فيه 2% من المشاركين ممن تزيد أعمارهم على 65 عاماً. وبهذه المناسبة، أكدت المدير التنفيذي لمبادرة مسك الابتكار ديمة اليحيى أن "السعودية تبرمج" تمثّل فرصة لبناء جيل رقمي منتج قادر على تطوير المجتمع في مختلف المجالات، مشيرةً إلى أن إتقان مهارات التفكير يمثل مطلباً عالمياً في مرحلة تتلاحق فيها المتغيرات والتطورات بشكل يصعب استيعابه، فضلاً عن أن البرمجة باتت مصدرًا رئيسًا للتعلم، وإحدى المقومات المهمة لمجتمع واقتصاد المعرفة. وأضافت " لقد نجحت مبادرة "السعودية تبرمج" في استقطاب المجتمع من الصغير إلى الكبير كما استطاعت كسر حاجز الخوف من تعلم البرمجة والتقنية لدى عدد من الراغبين في تعزيز فرصهم المستقبلية في سوق العمل عبر امتلاك مهارات تتواكب مع الاتجاه المتصاعد لاستخدام التقنيات الذكية عالمياً". يذكر أن مبادرة "السعودية تبرمج" هي إحدى مبادرات "مسك الخيرية" الهادفة إلى تعزيز المعرفة التقنية، وتعد من أكبر برامج التدريب التفاعلي التي تم تنفيذها في المملكة، وقد حظيت نسختها الثانية بالشراكة مع كل من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، و شركة الاتصالات السعودية، بتفاعل ومشاركة 71 جهة مختلفة من المدارس والجامعات ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، فضلاً عن عدد من المبادرات الرقمية والاجتماعية والتقنية والثقافية. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190211/145508#sthash.Mx6hIMCY.dpuf
15 نوفمبر 2018 - 7 ربيع الأول 1440 هـ( 303 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية) عن مسابقة (كأس العالم لريادة الأعمال) بهدف تطوير وإطلاق أكبر مجموعة من الجيل القادم لرواد الأعمال في العالم، جاء ذلك خلال فعاليات منتدى مسك العالمي 2018 المقام في فندق فورسيزنز الرياض خلال المدة 14 - 15 نوفمبر الجاري.
11 اكتوبر 2018 - 2 صفر 1440 هـ( 176 زيارة ) .
أطلق مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية» أمس الدورة الثامنة من برنامج «قيادات»، بمشاركة 50 قيادية من القطاعين الحكومي والخاص، وذلك في فندق هيلتون جدة. ويتضمن البرنامج المنعقد على مدى أربعة أيام محاضرات تدريبية وأنشطة تفاعلية عدة بهدف إثراء المتدربات معرفيًّا ومهاريًّا في مجالات عدة، تشمل تعزيز مهارات القيادة بالمفهوم الحديث، والتخطيط الاستراتيجي، وتحليل المشكلات، واتخاذ القرارات، وبناء فرق العمل، وتسوية النزاعات، والعديد من المهارات القيادية الأخرى. وسيتيح البرنامج بمعدل عشر ساعات يوميًّا تبادل الخبرات بين القياديات من مجالات عدة، بما يمكنهن من عرض تجاربهن، وبحث أفضل السبل في نجاح العمل المؤسسي في المنظمات، وتقييم دوره في تحقيق أهدافها، وذلك من خلال ورش ولقاءات، فضلاً عن زيارة ميدانية إلى إحدى الجهات ذات التجربة البارزة في مجال القيادة. وتُعد مدينة جدة المحطة الثامنة في مسيرة البرنامج الذي انطلق في عامه الثاني في شهر مارس الماضي، ويستمر حتى نوفمبر المقبل مستهدفًا تدريب أكثر من 250 متدربة من القيادات النسائية الشابة في عشر مدن سعودية. وقد شملت محطاته السابقة كلاً من (الرياض، الخرج، الخبر، الأحساء، جازان، تبوك وينبع). يُذكر أن برنامج قيادات يعد إحدى مبادرات مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية»، ويهدف إلى تشجيع التعلم، وتطوير مهارات القيادات النسائية الشابة وفقًا لأعلى المعايير العلمية والمهنية الحديثة، بما يتواكب مع جهود تمكين المرأة، وتعزيز مشاركتها في التنمية الوطنية، ويسهم في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.
29 سبتمبر 2018 - 19 محرم 1440 هـ( 241 زيارة ) .
أطلق مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» -مؤخراً- في مدينة الرياض الجولة الأولى من النسخة الثانية لمبادرة «السعودية تُبرمج» بشراكة مع كل من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركة الاتصالات السعودية. تقام هذه الجولة في مركز حياة مول من الساعة 4-11 مساء، وتستمر حتى يوم الأحد المقبل 30 سبتمبر، وذلك بمشاركة عدد من المبرمجين الذين سيقيمون عدداً من ورش العمل ودروس البرمجة، بالإضافة إلى فعاليات للتعرف على الواقع الافتراضي والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتعد هذه الجولة امتداداً للنسخة الثانية التي انطلقت يوم الأحد الثاني من سبتمبر، وتستمر لمدة 100 يوم. يشار إلى أن «السعودية تبرمج» هي مبادرة من مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركة الاتصالات السعودية، وتستهدف هذه المبادرة الوصول إلى مئات الآلاف من مختلف الفئات العمرية في المملكة لتعليمهم أسس البرمجة الرقمية ومساعدتهم على اكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين بما فيها الفكر التحليلي القادر على إيجاد الحلول المبتكرة.
28 سبتمبر 2018 - 18 محرم 1440 هـ( 196 زيارة ) .
شارك مركز المبادرات التابع لمؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية) أمس في منتدى بلومبيرغ العالمي للأعمال الذي عقد في مدينة نيويورك الأميركية بجلسة نقاش بعنوان (مساهمة الشباب في بناء اقتصاد المستقبل)، بحضور أكثر من مائة مشارك من رؤساء الوفود والمدراء التنفيذيين والقادة الشباب. وشهدت الجلسة مشاركة عدد من المتحدثين من قطاعات متنوعة وهم الرئيس التنفيذي التقني لشركة هايبرلوب جوش جيجل والرئيس التنفيذي لأوبر ودارا خسروشاهي والرئيس التنفيذي لشركة شوباني حمدي أولوكايا والرئيس التنفيذي لشركة أكومين وجاكلين نوفوغراتز والشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إنديفور وليندا روتنبرغ، وأدار النقاش كبير المستشارين في بلومبرغ جوش شتاينر. وقد طرح المتحدثون أفكاراً متنوعة حول الصناعات المستقبلية ذات الأثر النوعي وكيف يمكن أن يكون الشباب جزءاً محورياً فيها، متناولين كيفية إسهام التحولات التقنية الجديدة في دعم الناتج المحلي للدول، كما أكدوا على دور العمل الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية في إطلاق قدرات الشباب في مجتمعات مختلفة، وفي مساعدة المشاريع الناشئة للعب دور أكبر في الأعمال التجارية لبلدانهم. وحققت الجلسة تفاعلاً في تسليط الضوء باتجاه الحاجة إلى إشراك المزيد من القادة الشباب في مكافحة التحديات العالمية الراهنة وتسخير مهاراتهم لصالح خلق اقتصاد مستقبلي أكثر تكاملاً، من خلال العمل على تحفيز قادة العالم من أجل الالتزام بالمبادرات الجديدة وإظهار الدعم لمختلف قضايا الشباب على مستوى العالم.
26 سبتمبر 2018 - 16 محرم 1440 هـ( 234 زيارة ) .
وقعت مؤسسة مسك الخيرية شراكتها اليوم (الأربعاء) مع الأمم المتحدة لتكون أول شريك استراتيجي لدعم استراتيجية الأمم المتحدة للشباب، وذلك من مبنى الأمم المتحدة في نيويورك. وأصبحت بهذه الاتفاقية تحلّ مسك الخيرية كأول شريك استراتيجي لدعم أعمال استراتيجية الأمم المتحدة المتعلقة بالشباب حول العالم، بهدف النهوض بواقع الشباب و تعزيز مشاركتهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة عبر تفعيل دور 50 مليون شاب و شابة بحلول عام 2030.
20 سبتمبر 2018 - 10 محرم 1440 هـ( 232 زيارة ) .
تنطلق اليوم الخميس فعاليات تاريخنا مسك التي ينظمها مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية» بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ88 للمملكة، وذلك في منطقة جدة التاريخية خلال الفترة من 10 - 13 محرم الموافق 20 - 23 سبتمبر الجاري من الساعة السادسة مساءً وحتى الثانية عشرة بعد منتصف الليل. وتهدف هذه الفعالية إلى تسليط الضوء على أهم شواهد التاريخ الوطني وتعزيز روح الانتماء لدى الزوار من خلال إعادة ذاكرتهم إلى مرحلة توحيد المملكة ومالها من ارتباط وثيق بجدة التاريخية وهي المنطقة المعتمدة كمنطقة تراثية عالمية من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). وعلى مدى أربعة أيام، سيكون زوار الفعالية بمختلف فئاتهم العمرية واهتماماتهم على موعد مع 22 فعالية تتكامل فيها الثقافة والمعرفة والترفيه في بيئة بصرية يمتزج فيها حضور مظاهر التراث مع الفن والتقنية، لمنح الزوار تجربة فريدة في الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية. كما سيعيش الزوار لحظات مميزة مع تقنية (الإسقاط الضوئي) التي سيتم تسليطها على (باب المدينة) الذي يكتسب مكانةً خاصة كونه الباب الذي دخل منه المؤسس الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، إلى مدينة جدة عند توحيد البلاد، وستحضر التكنولوجيا كذلك في القبة البانورامية (الدوم) التي سيُقدم من خلالها عرض مرئي يجسد نشأة المدينة.
17 سبتمبر 2018 - 7 محرم 1440 هـ( 185 زيارة ) .
تبنَّى مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» ابتداء من يوم الخميس القادم، ولمدة 4 أيام، تنظيم فعالية #تاريخنا_مسك في منطقة جدة التاريخية؛ وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ88 للمملكة. وتهدف هذه الفعالية إلى تسليط الضوء على أهم شواهد التاريخ الوطني، وتعزيز روح الانتماء لدى الزوار من خلال إعادة ذاكرتهم إلى مرحلة توحيد المملكة، وما لها من ارتباط وثيق بجدة التاريخية، وهي المنطقة المعتمدة بوصفها منطقة تراثية عالمية من قِبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). وسيكون زوار الفعالية بمختلف فئاتهم العمرية واهتماماتهم على موعد طوال أربعة أيام مع 22 فعالية، تتكامل فيها الثقافة والمعرفة والترفيه في بيئة بصرية، يمتزج فيها حضور مظاهر التراث مع الفن والتقنية؛ وذلك لمنح الزوّار تجربة فريدة في الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية. وتسلط «مسك الخيرية» الضوء على (باب المدينة) عبر تقنية (الإسقاط الضوئي) الذي يكتسب مكانة خاصة؛ كونه الباب الذي دخل منه المؤسس الملك عبد العزيز - رحمه الله - إلى مدينة جدة عند توحيد البلاد. وستحضر التكنولوجيا كذلك في القبة البانورامية (الدوم) التي سيُقدَّم من خلالها عرض مرئي، يجسد نشأة المدينة. فيما ستقدم الفرق الشعبية الفنون الحجازية لمرتادي #تاريخنا_مسك، وكذلك سيجسد جناح (حارة زمان) مدينة جدة قبل 80 عامًا. كما يقدم مجموعة من أهالي جدة الحرف اليدوية للزوار من خلال جناح (الحرفيون المتجولون)، فيما تأخذ الأكلات الشعبية التي سيتم تقديمها في منطقة الطعام نصيبًا من الفعاليات الخاصة بالتراث. وفي (جادة السيلفي) التي تم تزيينها بسحابة من الإضاءات والأتاريك الحجازية سيجد الزوار فرصة لالتقاط الصور بشكل احترافي أمام ثلاث جداريات مختلفة، كما سيكون للفنون البصرية حضورها في الفعالية؛ إذ سيوجد (متحف الفنون التشكيلية) ليتزين بلوحات عدد من الفنانين السعوديين المبدعين، فيما ستحضر فعالية (جدارية جدة وأيامنا الحلوة) التي سيرسم من خلالها 35 فنانًا تراث الآباء والأجداد. وعمدت «مسك الخيرية» إلى تزيين جدة التاريخية بمنصتين تفاعليتين، تمكنان الزوار من ترك بصمتهم بهذه المناسبة، هما (جدارية بصمة وطن) التي ستمكّنهم من عمل لوحة فنية بالتلوين بطرق مبتكرة، يعبّرون من خلالها عن حب الوطن، و(ساحة النشيد الوطني) التي تضم ثلاثة أجنحة عازلة للصوت، تمكّن الزوار من الإنشاد داخلها على أنغام الفرقة الموسيقية الحاضرة فيها، ونشر أناشيدهم عبر منصات التواصل الاجتماعي.
12 اغسطس 2018 - 1 ذو الحجة 1439 هـ( 265 زيارة ) .
أكد الملحق الثقافي لسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور محمد بن عبدالله العيسى، أن التعاون القائم بين مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» وجامعة جونز هوبكنز، مهّد لمزيدٍ من الفرص لتدريب جيل جديد من قادة المستقبل، وتطوير مهاراتهم الفنية لتمكينهم من مواجهة التحديات، وليكونوا جزءا من منظومة العمل على تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030. جاء ذلك في كلمةٍ ألقاها خلال الحفل الذي أقامته المؤسسة، ممثلة ببرنامج (زمالة مسك) أمس الأول (الجمعة)، بالتعاون مع كلية الطب في جامعة جونز هوبكنزالأمريكية، احتفاءً بتخريج 40 طالبا بينهم 25 من طلاب الطب السعوديين، بحضور الدكتور محمد العيسى، والملحق الصحي السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا الدكتور فهد بن إبراهيم التميمي، وذلك في مباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالمستشفى الجامعي بولاية ميريلاند الأمريكية. ويأتي تخريج الطلاب كإضافة للخطى الواثقة التي يقدمها برنامج (زمالة مسك) مع كلية الطب في جامعة جونز هوبكنز، بتوفير فرصٍ غير مسبوقة ضمن برامج الزمالة والتدريب، التي تهدف إلى تمكين الشباب السعودي وتنمية مهاراتهم، للإسهام في بناء مستقبل مشرق للمملكة ودعم الرؤية الطموحة للمملكة 2030. تجدر الإشارة إلى أن عدد الطلاب الخريجين 40 طالباً جامعياً، بينهم 25 من طلاب الطب السعوديين، وخمسة طلاب من دولة الإمارات العربية المتحدة، وطالبة يابانية، وطالب من جمهورية مصر العربية، ممن أكملوا دورة أكاديمية مكثفة في مجالي العلوم والصحة العامة، في بيئة تعليمية تعزز من مهارات التفكير الناقد ومعالجة المشكلات. كما حظي هؤلاء الطلاب بفرصة نادرة للتعلم مع نخبة من أبرز رواد الطب والعلوم في العالم في برنامج يتم التركيز في الجانب التطبيقي منه على الأبحاث الرائدة في مجالات الطب السريري، التي تهيئ لهم اكتساب الخبرات العملية في الأبحاث الأساسية والتطبيقية ومتابعة بعض العمليات الطبية المتقدمة. ويتصدر مستشفى جونز هوبكنز التابع للكلية، قائمة أفضل المستشفيات في الولايات المتحدة وفي العالم، حيث حاز على المركز الأول لاثنتين وعشرين سنة من مجمل الـ 27 سنة الماضية.
6 اغسطس 2018 - 24 ذو القعدة 1439 هـ( 237 زيارة ) .
أعلن مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية»، إكمال استعداداته كافة لإطلاق مهرجان «حكايا مسك» في دورته العاشرة كأكبر تجمع للمبدعين في مجالات الكتابة والرسم والإخراج والرسوم المتحركة، وذلك بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 7 إلى 11 أغسطس 2018م، بمشاركة أكثر من 90 شركة محلية وعالمية، ونخبة من الخبراء والمبدعين العالميين من 12 دولة حول العالم من بينها أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا وغيرها. ويكتسب مهرجان «حكايا مسك» في هذه الدورة أهمية خاصة بوصفه إحدى الفعاليات الرائدة التي ينتظرها الجمهور لدوره في رعاية فنون صناعة القصة والسرد كتابةً ورسماً وتحريكاً وإخراجاً، ولمواصلة مسيرته الحافلة بالإنجازات بعد تنظيمه سابقاً في الرياض وجدة والخبر وأبها وتبوك، بالإضافة إلى عدد من العواصم الخليجية الشقيقة مثل أبوظبي والمنامة، حيث بلغ إجمالي عدد الحضور في الدورات السابقة أكثر من 600 ألف زائر. وتتميّز الدورة العاشرة بمشاركة مجموعة من أبرز الشركات العالمية المتخصصة في مجال الإنتاج وتحريك الرسوم ومن بينها New York Film Academy ،The Hollywood Special Effect ،Toonz Premium وغيرها، لتمكين الشباب السعودي من التعرف على كواليس تصوير وإنتاج أشهر الأفلام العالمية، وتعزيز مهاراتهم في مجال الإنتاج والاطلاع على خفايا وأسرار الأعمال الفنية التي تم إنتاجها، لإتاحة الفرصة للمبدعين للاستفادة من تجاربها وخبراتها الثرية. ويتضمن مهرجان «حكايا مسك» في هذه الدورة ثمانية فعاليات رئيسية تشمل «الإنتاج» و»تحريك الرسوم» و»الكتابة» و»الإعلام» و»حكايا تك» و»المنتج الصغير» و»السوق» و«المسرح»، إلى جانب تنظيم 210 ورش عمل التي من المتوقع أن تستقطب أكثر من 35 ألف مشارك، وذلك في قالب جديد يحاكي ما يدور «خلف كواليس» صناعة المحتوى وربط التقنية بالقصص التفاعلية المفيدة بأسلوب مؤثر. ويهدف مهرجان «حكايا مسك» إلى احتضان المواهب الشابة المبدعة فنياً ومنحها الفرصة الملائمة للتطوّر، وتنمية المجالات الإبداعية لدى الشباب بتوفير أكبر عدد من الفرص التدريبية المتخصصة والمتقدمة بخبرات كبرى الجهات العاملة في مجال الإنتاج الفني من بينها Play Station و Pixel Hunters وغيرها، وتعزيز روح التواصل الثقافي والإنساني بين المبدعين من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى تقديم الموروث الثقافي السعودي بتقنيات مبتكرة تواكب متطلبات العصر الحديث بما يُسهم في دفع مسيرة التنمية الثقافية والاجتماعية المواكبة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.
12 أبريل 2018 - 26 رجب 1439 هـ( 177 زيارة ) .
على هامش زيارة سمو ولي العهد إلى فرنسا، وقعت مؤسسة مسك الخيرية اتفاقية تعاون مع المعهد العالمي العربي بباريس، وقعها مدير المكتب الخاص لسمو ولي العهد الأمين العام لـ «مسك الخيرية» بدر بن عبدالعزيز العساكر، ورئيس المعهد. كما جرى توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في أرامكو السعودية والمعهد، وقعها الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو م.أمين الناصر ورئيس المعهد. ثم تمت إزاحة الستار عن لوحة تذكارية لافتتاح الواجهة من وزير الخارجية ووزير الثقافة والإعلام. وفي ختام الحفل شاهد الجميع عرضًا بالألوان على الواجهة مصحوبا بالألعاب النارية.
28 مارس 2018 - 11 رجب 1439 هـ( 369 زيارة ) .
بدأت أمس أعمال منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الأمريكي الثاني لعام ٢٠١٨، بحضور أكثر من ٢٠٠ من أبرز رجال الاعمال السعوديين والامريكان، بحضور عددٍ من الوزراء والمسؤولين في البلدين، لإقامة شراكات جديدة، وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين المملكة والولايات المتحدة، وتشجيع التجارة الثنائية وتوسيع الفهم والوعي الثقافي. رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي اطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - تقدم إصلاحات اقتصادية واجتماعية واسعة النطاق في المملكة. وهذه الإصلاحات مسؤولة بالفعل عن التحول السريع والاستثمار والنمو الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده المملكة، حيث أدت إلى تشجيع الاستثمار بين البلدين وتوقيع ٣٦ مذكرة تفاهم في منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الأمريكي الثاني والذي بلغ إجماليه أكثر من ٢٠ مليار دولار امريكي. وتمثل هذه المذكرات شراكات جديدة في مختلف القطاعات بما في ذلك الرعاية الصحية والتصنيع والترفيه والتعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومن ابرز مذكرات التفاهم التي أعلن عنها شراكة بين أرامكو وغوغل تركز على الخدمات السحابية الوطنية والفرص التكنولوجية الأخرى. ومبادرة مدتها خمس سنوات بين ITHRA وNational Geographic، وشراكة بين أرامكو ورايثيون لإنشاء خدمات أمن الإنترنت الوطنية، ومذكرة تفاهم بين SIDF وJP Morgan لبحث التعاون في التمويل الصناعي في المملكة، وكذلك شراكة بين شركة الرشيد الدولية وشركة SOS لتوفير الخدمات الطبية في المملكة مع التركيز على عيادات المناطق النائية.
23 مارس 2018 - 6 رجب 1439 هـ( 278 زيارة ) .
ضمن جولة مؤسسة مسك الخيرية المصاحبة لزيارة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، في أمريكا، انطلقت أمس، الخميس، من العاصمة واشنطن أولى جلسات حديث مسك. وقالت الإعلامية الأمريكية لارا ستريكن، خلال جلسة حديث مسك: إن الشباب السعوديين كانوا يأتون إلى الولايات المتحدة للتعلم، لكن هذا المنتدى جديد؛ كونه قادرًا على التعلم من الشباب السعودي. أما رزان فرحان العقيل، التي كانت أول سعودية عربية في مؤتمر الأمم المتحدة للشباب، فأوضحت أن “في النهاية، نتعلم أن المحاولة والخطوة إلى الأمام في أي شيء يمثل المستقبل هو المفتاح لتحقيق مصيرنا ومستقبلنا”.. ومن جانبه، قال مينتور ديدا: “إن الطريقة الوحيدة التي يمكننا بها معالجة العدد المتزايد من القضايا العالمية هي زيادة عدد صناع التغيير.. يجب أن نرعى قيمهم الداخلية لتمكينهم من المساهمة في هذا العالم”.