هذا المحتوى يخص جمعية مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية

24 مايو 2019 - 19 رمضان 1440 هـ( 60 زيارة ) .
عقد مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية أمس اجتماعه الثالث والعشرين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وبحضور أصحاب السمو الملكي أعضاء مجلس أمناء المؤسسة، وذلك بقصر الخالدية في جدة. وفي بداية الاجتماع ألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز كلمة قال فيها: "أبدأ كلمتي بتهنئتكم بالشهر المبارك شهر رمضان الكريم، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار. فكل عام وأنتم في خير وسعادة وتفاؤل بالحاضر، وأمل في مستقبل مشرق، بإذن الله". وأضاف: "بفضل من الله العزيز الحكيم، ثم بعزم سواعد القائمين على شؤون المؤسسة، نجحت البرامج النوعية الخمسة التي تم تطويرها، وسار الأداء المالي في رشد وكفاءة، مع إعداد القوائم المالية الموحدة بالأسلوب الصحيح، طبقاً لتوجيهات المجلس، فضلاً عن إدارة فروع المؤسسة الثلاثة (الصندوق الخيري لمعالجة المرضى، وبرنامج "ميديونت"، ومدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية) إدارة صحيحة وشفافة". وثمن سموه جهود أمناء المؤسسة في زيادة الجهد والتفاني في العمل، وتحقيق التقدم المنشود، بما يحقق أهداف ورسالة مؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، "الحاضر الغائب؛ الغائب عنَّا جسداً ومكاناً، والحاضر في نفوسنا وقلوبنا في كل زمانٍ ومكانٍ، سائلين الله أن يرحمه، ويتقبل أعماله، ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء، ويجزيه عنّا خير الجزاء". - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190523/151844#sthash.Qfb6pO37.dpuf
23 مايو 2019 - 18 رمضان 1440 هـ( 103 زيارة ) .
أكد الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز ، على أن المؤسسة حققت نتائج قياسية على صعيد المسارات الخمسة التي تبنتها خلال السنوات الأخيرة ، بفضل من الله ثم بتوجيهات الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز ، رئيس مجلس الأمناء . وأشار بمناسبة انعقاد الاجتماع السنوي الثالث والعشرين لمجلس أمناء المؤسسة اليوم (الأربعاء) إلى أن تلك المسارات شملت ، المساهمة الفاعلة في بناء الإنسان، وتطوير منظومة الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية، وتبني قضية الإعاقة والتصدي لأسبابها وتحجيم آثارها وتوفير رعاية متكاملة للمعوقين، إلى جانب إحداث نقلة في التنمية المجتمعية من خلال برنامج الإسكان الخيري، وكذلك الإسهام في تطوير مؤسسات العمل الخيري، تسخير التقنية في مشروعات خدمية وتنموية، وأخيراً مساندة جهود الدولة في التواصل الحضاري، والعمل على تصحيح الصورة الذهنية عن المملكة والعالمين العربي والإسلامي.
22 مايو 2019 - 17 رمضان 1440 هـ( 78 زيارة ) .
يعقد مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية، غداً، اجتماعه السنوي الـ(23) برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة وذلك بقصر الخالدية بجدة. وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز أن اجتماع مجلس الأمناء سيطّلع على تقرير متكامل حول ما تم إنجازه خلال العام المنصرم، ومخرجات برامج المؤسسة على المسارات الداخلية والخارجية كافة، وكذلك خطط تطوير مشروعاتها وبرامجها، مشيراً إلى أن أداء المؤسسة يسير بوتيرة مميزة ووفقاً لتطلعات مجلس الأمناء، وبما يتوازى مع مكانتها العالمية والمحلية. وقال سموه: "إن مجلس أمناء المؤسسة برئاسة الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز يعتز بقدرة المؤسسة على أن تكون كما خطط لها مؤسسها وراعيها - رحمه الله - عملاً رائداً مؤسسياً يمتلك القدرة على الاستمرارية والتطوير، ويكون عضداً لجهود الدولة في التنمية المجتمعية وبناء الإنسان، الأمر الذي تتراءى صوره في العديد من المشروعات والبرامج التنموية والخدمية الصحية والعلمية والثقافية والاجتماعية والدينية". وأشار الأمير فيصل بن سلطان إلى أن أي توسع في أعمال المؤسسة يحظى بدراسة متكاملة ويخطط له بعناية، ليكون ذا جدوى تنفيذية ويسهم في تحقيق أهداف المؤسسة، ويتوافق مع إستراتيجياتها وخططها المستقبلية. وشكر سمو أمين عام المؤسسة منسوبي المؤسسة كافة لما بذلوه من جهد فائق لتحقيق ما أقره مجلس الأمناء من توجه بأن يتم العمل على إيصال خدمات المؤسسة لكل من يحتاجها، وأن يرقى هذا الأداء ليظل اسم المؤسسة علامة إيجابية في مسيرة العمل الخيري الوطني ووفاءً وعرفاناً وبراً لسلطان الخير - يرحمه الله -.
17 مايو 2019 - 12 رمضان 1440 هـ( 88 زيارة ) .
يترأس الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية في اجتماعه السنوي الـ 23 بقصر الخالدية بجدة يوم (الأربعاء) المقبل 17 رمضان. و أكد الأمين العام للمؤسسة الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز "أن اجتماع مجلس الأمناء سيطلع على تقرير متكامل حول ما تم إنجازه خلال العام المنصرم، ومخرجات برامج المؤسسة على كافة المسارات الداخلية والخارجية، و خطط تطوير مشروعاتها وبرامجها، مشيراً إلى أن أداء المؤسسة يسير بوتيرة مميزة ووفقاً لتطلعات مجلس الأمناء، وبما يتوازى مع مكانتها العالمية والمحلية". وأضاف : " إن مجلس أمناء المؤسسة برئاسة الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز يعتز بقدرة المؤسسة على أن تكون كما خطط لها مؤسسها وراعيها "يرحمه الله" عملاً رائداً مؤسسياً يمتلك القدرة على الاستمرارية والتطوير، ويكون عضداً لجهود الدولة في التنمية المجتمعية وبناء الانسان، الأمر الذي تتراءى صوره في العديد من المشروعات والبرامج التنموية والخدمية الصحية والعلمية والثقافية والاجتماعية والدينية ". وأشار الأمير فيصل بن سلطان إلى "أن أي توسع في أعمال المؤسسة يحظى بدراسة متكاملة ويخطط له بعناية، وليكون ذو جدوى تنفيذية ويسهم في تحقيق أهداف المؤسسة، ويتوافق مع استراتيجياتها وخططها المستقبلية". وشكر أمين عام المؤسسة كافة منسوبي المؤسسة لما بذلوه من جهد فائق لتحقيق ما أقره مجلس الأمناء من توجه بأن يتم العمل على إيصال خدمات المؤسسة لكل من يحتاجها وأن يرقى هذا الأداء ليظل اسم المؤسسة علامة ايجابية في مسيرة العمل الخيري الوطني ووفاءً وعرفاناً وبراً لسلطان الخير "يرحمه الله".
14 سبتمبر 2018 - 4 محرم 1440 هـ( 242 زيارة ) .
شاركت مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية في منتدى شركاء منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، الذي عقد تحت عنوان " من أجل الحوار المنظم بشأن التمويل في العاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة من 11-12 سبتمبر الجاري . وجاءت هذه المشاركة في هذا المنتدى بناءً على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز أمين عام المؤسسة، حيث شاركت المؤسسة بوفد رفيع المستوى في هذا المنتدي الحيوي الحافل الذي احتشد له نخبة من الشركاء الحاليين والمحتملين بهدف التعاون مع المنظمة العريقة لترسيخ نجاحاتها ودورها الرائد على صعيد تعزيز السلام والتنمية المستدامة من خلال اهتمامها بمسارات التربية والعلوم والثقافة والاتصال والمعلومات. وكانت المرحلة الأولى من برنامج الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدعم اللغة العربية في اليونسكو قد أسهمت في احتلال اللغة العربية للمرتبة الثالثة بين اللغات العالمية، والتي بدأت منذ العام 2003 بعلاقة شراكة بين مؤسسة سلطان الخيرية وهذه المنظمة عندما تبنى الأمير سلطان بن عبد العزيز ـ رحمه الله ـ برنامجاً لدعم اللغة العربية في اليونسكو، سعياً لتجسير الفجوة بين الثقافات المختلفة وتعزيز التعددية اللغوية، وترويج العلوم والمعارف المتعلقة بمختلف أنشطة المنظمة.
30 مايو 2018 - 15 رمضان 1439 هـ( 418 زيارة ) .
يرأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية اليوم الاجتماع السنوي الـ 22 بقصر الخالدية بجدة. ويبحث الاجتماع تقرير أداء المؤسسة خلال العام المنصرم، وما تم إنجازه من مشروعات، إلى جانب الاطلاع على خطط وبرامج التطوير والتوسع في خدمات المؤسسة وما تتبناه من مبادرات تنموية على صعد الرعاية الصحية والاجتماعية والأنشطة الثقافية والتوعوية والدينية. وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز الأمين العام للمؤسسة بالإنابة عن مجلس الأمناء وكافة منسوبي المؤسسة عن اعتزازه بما تحقق من أهداف خلال العام الماضي، وما واكب مسارات العمل في المؤسسة من نتائج قياسية سواء على صعيد الكم أو الكيف، مشيراً إلى أن المؤسسة استطاعت بتوجيه من سمو رئيس مجلس الأمناء أن تضاعف من أعداد المستفيدين من برامجها الخدمية والتوعوية، وأن تواصل شراكاتها الاستراتيجية مع مؤسسات عالمية علمية وثقافية لخدمة بناء الإنسان، موضحاً أن اجتماع المجلس سيناقش تقريرا متكاملا حول ما تم إنجازه خلال العام المنصرم، مضيفاً أن مسارات التطوير تسير وفق منهجية واضحة، ورؤية شاملة تستهدف ترسيخ مكانة المؤسسة ودورها التنموي محلياً وعالمياً بفضل من الله ثم بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.
24 مايو 2018 - 9 رمضان 1439 هـ( 288 زيارة ) .
يرأس رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، الاجتماع السنوي الـ22، الذي يعقده مجلس أمناء المؤسسة يوم الأربعاء القادم في مدينة جدة. وأعرب الأمين العام للمؤسسة الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز، بالإنابة عن مجلس الأمناء وجميع منسوبي المؤسسة، عن اعتزازه بما تحقق من أهداف خلال العام الماضي، وما واكب مسارات العمل في المؤسسة من نتائج قياسية سواء على صعيد الكم أو الكيف، مشيرا إلى أن المؤسسة استطاعت بتوجيه كريم من رئيس مجلس الأمناء أن تضاعف من أعداد المستفيدين من برامجها الخدمية والتوعوية، وأن تواصل شراكاتها الإستراتيجية مع مؤسسات عالمية علمية وثقافية لخدمة بناء الإنسان. وأوضح الأمير فيصل أن اجتماع مجلس الأمناء سيناقش الموازنة التقديرية للعام المالي القادم، ويطلعّ على تقرير متكامل حول ما تم إنجازه خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن مسارات التطوير تسير وفق منهجية واضحة، ورؤية شاملة تستهدف ترسيخ مكانة المؤسسة ودورها التنموي محليا وإسلاميا وعالميا بفضل من الله ثم بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين. وأضاف: يشرفنا أن نمضي بكل عزيمة للحفاظ على ما حظيت به المؤسسة محليا وإقليميا وعالميا من سمعة طيبة ومكانة مميزة صاغ ثوابتها ورسخ بنيانها المؤسس، إذ كانت لها الريادة في تبني برامج متفردة وصلت معظم مناطق المملكة، والعديد من دول العالم، وتعاملت مع الإنسان أي كان جنسه أو دينه أو ثقافته، لتصل إلى بقاع العالم المختلفة، الأمر الذي جعلها تقود العمل الخيري على مستوى إقليمي وتساهم في تطويره وتنميته ودعم جهوده.
20 مارس 2018 - 3 رجب 1439 هـ( 229 زيارة ) .
أعرب الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز، الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية، عن فخره واعتزازه وكافة أعضاء مجلس الأمناء ومنسوبي المؤسسة بمرور أكثر من عشر سنوات على انطلاق مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية، مشيراً إلى استمرارية تنظيم ذلك البرنامج الرائد بذلك الزخم من الحضور والاهتمام والتفاعل أمر يجسد سلامة رؤية المؤسس، طيب الله ثراه. وبمناسبة انطلاق فعاليات الدورة العاشرة اليوم، في العاصمة الاندونيسية جاكرتا، وصف الأمير فيصل المسابقة بأنها: "تعد أحد أهم البرامج الثقافية التي تتبناها المؤسسة في إطارجهودها لنشر تعاليم الدين الصحيح، وترسيخ صورة الإسلام الحقيقي وتعزيز الاواصر بين المسلمين في أرجاء العالم"، مشيراً الى أنها تمثل أيضا صورة رائدة من صور اهتمام المملكة العربية السعودية بخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية، وتجسيداً لتكامل جهود الدولة ومؤسسات العمل الخيري في هذا الصدد. وأوضح أن المسابقة نجحت على مدى عقدها الأول في تحقيق الكثير من أهدافها ،حيث تشهد سنوياً مزيداً من التفاعل مع رسالتها،وتنامي مستويات واعداد المشاركين من نحو 25 دولة بفضل من الله ثم باهتمام ودعم رئيس مجلس الأمناء الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز ، وتعاون العديد من الجهات ذات العلاقة. ووجه الأمير تحية شكر الى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة ووزارة الشئون الدينية بإندونيسيا وسفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا ومكتب الملحق الديني في السفارة، ولجنة التحكيم والعاملين في تنظيم فعاليات المسابقة وتوفير كل مقومات النجاح لها.
2 يناير 2018 - 15 ربيع الثاني 1439 هـ( 333 زيارة ) .
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، تنظم مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، المؤتمر العالمي لتجربة المريض "رعاية من القلب" بمدينة الرياض خلال الفترة من 23 وحتى 25 يناير 2018. ويقام المؤتمر بالتعاون مع مؤسسة كليفلاند كلينيك العريقة، ووزارة الصحة، ومستشفى الملك فيصل التخصصي، الشركاء الاستراتيجيين، سعياً لمواكبة أحدث برامج رعاية وعلاج مرضى القلب، واستكشاف الرؤى حول تجربة المريض باعتباره عاملاً استراتيجياً لتوفير الرعاية الصحية. وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز، الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية، أن هذا الملتقى العلمي العالمي يأتي في إطار اهتمام المؤسسة في خدمة القطاع الصحي كأحد المحاور المهمة التي تركز عليها المؤسسة، كما يحقق رؤية مدينة سلطان بن عبدالعزيز الإنسانية، التي تتضمن الإسهام في تطوير منظومة الخدمات الصحية داخل المملكة، من خلال بناء شراكات إستراتيجية مع أكبر الأكاديميات والمستشفيات العالمية، ودعوة نخبة من المتخصصين من دول العالم لتقديم خبراتهم للمهتمين والممارسين داخل المملكة.
28 اكتوبر 2017 - 8 صفر 1439 هـ( 275 زيارة ) .
وقعت وزارة الصحة مذكرة تفاهم مع مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، تهدف إلى تعزيز الشراكة الإستراتيجية، القائمة بين الوزارة والمدينة منذ عام 2002، حيث تتضمن هذه المذكرة وضع الخطط والدراسات اللازمة حيال توفير الرعاية الطبية التأهيلية المتخصصة والتي تشمل مستشفيات الرعاية التأهيلية، ومراكز التأهيل الطبية وكذلك مراكز الرعاية «طويل الأمد». وجاء توقيع هذه المذكرة امتداداً لتوجيهات وزارة الصحة الرامية إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 في مجال الصحة وتحفيز القطاع غير الربحي والقطاع الخاص في تقديم منظومة متكاملة مع المرافق الطبية والتي بدورها تكمل منظومة المستشفيات الحكومية التابعة للوزارة، إضافة إلى الرسالة السامية التي تنتهجها مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية (مساعدة الناس ليساعدوا أنفسهم) وما تقدمه من البرامج التأهيلية وخدمات الرعاية التأهيلية التي تتم وفق معايير عالمية في المملكة العربية السعودية، وفي منطقة الشرق الأوسط.
23 سبتمبر 2017 - 3 محرم 1439 هـ( 283 زيارة ) .
دأبت مؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية منذ انطلاقتها قبل 20 عاماً، على تبني وإطلاق برامج في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والثقافية داخل المملكة العربية السعودية، إلى جانب العمل الخيري المؤسسي في العالمين العربي والإسلامي والدولي. وتبنت - بحسب وكالة الأنباء السعودية - برامج لتعزيز الحوار بين الثقافات المختلفة وترسيخ التواصل الحضاري، إذ كان لها الريادة في إطلاق توجه لتجسير الفجوة بين الثقافات المختلفة ومحاولة التواصل الحضاري وإقامة حوار مع الآخرين، وذلك في إطار شمولية برامجها واهتمامها بالجانب الثقافي من العملية التنموية. وقادت المؤسسة جهداً متفرداً على صعيد خدمة القرآن الكريم وتصحيح الصورة الذهنية عن الإسلام والمسلمين من خلال برامج عدة، منها مسابقة حفظ القران الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسيفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية، التي تقام سنوياً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، وتضم خمسة فروع أربعة منها لحفظ القرآن الكريم كاملاً أو أجزاء منه، والخامس لحفظ السنة النبوية. كما تبنت برنامجاً لتعزيز الحوار بين الثقافات المختلفة وترسيخ التواصل الحضاري، وقامت في هذا الإطار بإبرام اتفاقات تعاون مع جامعات أميركية، وأوروبية، وآسيوية، ومنظمات ثقافية وإنسانية عالمية، منها: برنامج سلطان بن عبدالعزيز للدراسات العربية والإسلامية بالتعاون مع جامعة بيركلي في كاليفورنيا، ومركز عبدالعزيز بن باز للدراسات الإسلامية بجامعة ابن تيمية بالهند، ومركز الملك عبدالعزيز لدراسات العلوم العربية والإسلامية بجامعة بولونيا بإيطاليا، إلى جانب مركز تعليم اللغة العربية بجامعة موسكو للعلاقات الدولية، وبرنامج سلطان بن عبدالعزيز لدعم اللغة العربية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، إضافة إلى التعاون مع جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا في أميركا، والتعاون مع جامعة أكسفورد في بريطانيا، ومع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيكو). وحققت المؤسسة نجاحات متوالية خلال الأعوام الأخيرة، كانت بمثابة مواصلة عطاء وتحديث لبرامجها، ومن بينها برامج التنمية المستدامة ويبرز منها: برنامج الإسكان الخيري الذي انطلق في 1421ه بهدف توفير مساكن للأسر ذات الظروف الخاصة في العديد من مناطق المملكة، وفقاً لآلية تعاون وتكامل مع إمارات المناطق المستهدفة. وسعى البرنامج منذ انطلاقته إلى إقامة مجمعات عمرانية تتوافر بها المرافق والخدمات مما يتيح للساكنين تطوير حياتهم وإحداث نقلة اجتماعية وصحية وتعليمية لهم لخدمة أنفسهم ومن ثم المشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية بالمجتمع. وشمل البرنامج سبع مناطق بوحدات بلغ عددها 1246 وحدة موزعة على 19 موقعاً بأنحاء المملكة بكلفة إجمالية قاربت 400 مليون ريال.
22 سبتمبر 2017 - 2 محرم 1439 هـ( 191 زيارة ) .
تبنت مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية برنامجاً لتعزيز الحوار بين الثقافات المختلفة وترسيخ التواصل الحضاري، وتوجهت لتجسير الفجوة بين الثقافات المختلفة، وعززت التواصل الحضاري بإطلاق حوار مع الآخرين، وسعت إلى الاستفادة مما حققه الغرب من نجاحات في علوم مختلفة، وعملت على ترسيخ صورة ذهنية حقيقية عن المملكة في ظل الحرب الدعائية التي نتعرض لها. وفي هذا الإطار، وقعت المؤسسة اتفاقات تعاون مع جامعات أمريكية وأوروبية وآسيوية، ومنظمات ثقافية وإنسانية عالمية، ومنها: برنامج سلطان بن عبدالعزيز للدراسات العربية والإسلامية بالتعاون مع جامعة (بيركلي – كاليفورنيا)، ومركز عبدالعزيز بن باز للدراسات الإسلامية بجامعة ابن تيمية بالهند، وغير ذلك من المنظمات. وصاغت المؤسسة منذ انطلاقتها قبل 20 عاماً رؤية استهدفت أبعاداً غير مسبوقة على صعيد العمل الخيري المؤسسي في العالمين العربي والإسلامي، وإلى جانب إسهاماتها في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والصحية داخل السعودية، قادت جهداً متفرداً على صعيد خدمة القرآن وتصحيح الصورة الذهنية عن الإسلام والمسلمين من خلال عدة برامج، منها مسابقة حفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسيفيك، التي تنطلق سنوياً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.
6 يونيو 2017 - 11 رمضان 1438 هـ( 272 زيارة ) .
يعقد مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية اليوم (الإثنين) اجتماعه الـ21، برئاسة رئيس المجلس الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، ويعقد الاجتماع في قصر الخالدية بجدة. وأعرب الأمين العام للمؤسسة الأمير فيصل بن سلطان، في تصريح صحافي، عن اعتزازه بما حققته المؤسسة من نجاح ونتائج غير مسبوقة خلال العامين الأخيرين. وأوضح أن مجلس الأمناء سيناقش خلال الاجتماع الخطط والمشاريع خلال الفترة المقبلة، ويطلعّ على تقرير متكامل عما تم إنجازه خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن فروع المؤسسة وبرامجها تسير وفق منهجية واضحة ورؤية شاملة تستهدف تقديم نموذج رائد لمؤسسات العمل الخيري صاحبة الإسهام البارز في التنمية المجتمعية ومساعدة الناس. وأكد حرص مجلس الأمناء على ترسيخ رصيد الثقة والمكانة المميزة التي تحظى بها المؤسسة محلياً وإقليمياً وعربياً وإسلامياً، قائلاً: «سعينا بكل جهد للحفاظ على ما حظيت به المؤسسة محلياً وإقليمياً وعالمياً من سمعة طيبة ومكانة متميزة اكتسبتها بفضل من الله، ثم بدعم ورعاية المؤسس، طيب الله ثراه، وأبنائه من بعده، إذ كان لها الريادة في تبني برامج متفردة، وصلت إلى معظم مناطق المملكة، وتعاملت مع الإنسان في شكل مباشر، كما تعدت حدود الوطن لتصل إلى بقاع العالم المختلفة، الأمر الذي جعلها تقود العمل الخيري على مستوى إقليمي، وتسهم في تطويره وتنميته ودعم جهوده».
5 يونيو 2017 - 10 رمضان 1438 هـ( 373 زيارة ) .
يعقد مجلس أمناء مؤسَّسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيريَّة اليوم الاثنين، اجتماعه الواحد والعشرين، برئاسة صاحبِ السموِّ الملكيِّ الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس المجلس، ويعقد الاجتماع بقصر الخالديَّة بجدَّة. وأعرب صاحبُ السموِّ الملكيِّ الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام للمؤسَّسة -في تصريح صحفي- عن اعتزازه بما حقَّقته المؤسَّسة من نجاح ونتائج غير مسبوقة، خلال العامين الأخيرين. وأوضح سموّه أنَّ مجلس الأمناء سيناقش خلال الاجتماع الخطط والمشروعات خلال الفترة المقبلة، ويطَّلع على تقرير متكامل حول ما تمَّ إنجازه خلال العام المنصرم، مشيرًا إلى أنَّ فروع المؤسَّسة وبرامجها تسير وفق منهجيَّة واضحة، ورؤية شاملة تستهدف تقديم نموذج رائد لمؤسَّسات العمل الخيري صاحبة الإسهام البارز في التنمية المجتمعيَّةِ ومساعدة الناس.
5 يونيو 2017 - 10 رمضان 1438 هـ( 267 زيارة ) .
يعقد أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية اجتماعه الحادي والعشرين اليوم (الاثنين)، بقصر الخالدية في جدة، برئاسة رئيس مجلس الأمناء الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، لمناقشة مخرجات برامج المؤسسة خلال العام الماضي، والخطط والمشاريع المطروحة خلال الفترة القادمة. وأعرب الأمين العام للمؤسسة الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز عن اعتزازه بما حققته المؤسسة من نجاح ونتائج غير مسبوقة خلال العامين الأخيرين، مشيراً إلى أن فروع المؤسسة وبرامجها تسير وفق منهجية واضحة، ورؤية شاملة تستهدف تقديم نموذج رائد لمؤسسات العمل الخيري صاحبة الإسهام البارز في التنمية المجتمعية ومساعدة الناس. وأكد حرص مجلس الأمناء على ترسيخ رصيد الثقة والمكانة المميزة التي تحظى بها المؤسسة محلياً وإقليميا وعربياً وإسلاميا، بفضلٍ من الله ثم بدعم ورعاية الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز، وأبنائه من بعده، إذ كان لها الريادة في تبني برامج متفردة وصلت إلى معظم مناطق المملكة وتعاملت مع الإنسان بشكل مباشر، لتصل إلى بقاع العالم المختلفة الأمر الذي جعلها تقود العمل الخيري على مستوى إقليمي، وتسهم في تطويره وتنميته ودعم جهوده. واستعرضت المؤسسة في تقرير أصدرته بهذه المناسبة مخرجات عدد من البرامج التي تنفذها، ومنها خدمة القرآن الكريم وتصحيح الصورة الذهنية عن الإسلام والمسلمين، إذ تأتي مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسيفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية برنامجا رائدا ومتفردا يواصل نجاحه المميز على مدى تسع سنوات. كما تبنت المؤسسة برنامجاً لتعزيز الحوار بين الثقافات المختلفة وترسيخ التواصل الحضاري، وكان لها الريادة في تجسير الفجوة بين الثقافات المختلفة ومحاولة التواصل الحضاري وإقامة حوار عقلاني مع الآخرين، وأخيرا تم تسليم مبلغ مليون دولار لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) ضمن جهود المؤسسة لتمويل برنامج الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدعم اللغة العربية باليونيسكو، فيما تبرعت المؤسسة بخمسة ملايين دولار ليصبح إجمالي دعم البرنامج ثمانية ملايين دولار. وعلى جانب آخر، من نشاطات المؤسسة، برزت جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمية للمياه والتي تبناها سلطان الخير منذ العام 2002 تشجيعاً للجهود التي تُبذل في حل مشكلات المياه من خلال التقنيات والدراسات والابتكارات والأبحاث العلمية. وضمن برامج التنمية المستدامة التي تبنتها المؤسسة، أكملت المؤسسة برنامجها للإسكان الخيري بهدف توفير مساكن للأسر ذات الظروف الخاصة في العديد من مناطق المملكة، وفقاً لآلية تعاون وتكامل مع إمارات المناطق المستهدفة، وشمل البرنامج سبع مناطق، وبلغ عدد وحداته 1246 وحدة سكنية، في 19 موقعاً بتكلفة إجمالية تقارب 400 مليون ريال. وعززت المؤسسة من إسهامها المتفرد في مجال تطوير الرعاية الصحية، من خلال تفوق مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية في تقديم منظومة من برامج التشخيص والعلاج والتأهيل المتخصص، والذي نال أعلى مستويات التصنيف الدولية. كما دشنت المؤسسة أخيرا انطلاقة الأعمال الإنشائية في مشروع جامع الأمير سلطان بن عبدالعزيز الذي تقيمه المؤسسة في مدينة العيون بمحافظة الأحساء. وأقر مجلس الأمناء أخيراً برنامجاً خاصاً للعناية بالمساجد التي شيدها الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز على نفقته الخاصة داخل المملكة وعددها 103 مساجد وجوامع، إضافة إلى ستة مساجد في الخارج.
2 يونيو 2017 - 7 رمضان 1438 هـ( 304 زيارة ) .
ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية الاجتماع الحادي والعشرين لمجلس أمناء المؤسسة، الذي يعقد بقصر الخالدية بجدة يوم السبت 8 رمضان 1438هـ، الموافق 3 يونيو 2017م؛ لمناقشة تقرير متكامل حول مخرجات برامج المؤسسة خلال العام المنصرم، والخطط والمشروعات المطروحة خلال الفترة القادمة. وصرَّح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز الأمين العام بأن المؤسسة تفخر وتعتز بثقة المجتمع في أدائها، وبما تحظى به برامجها وأنشطتها من متابعة ورعاية من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، مشيرًا إلى أن ذلك كان وراء الكثير مما تحقق مؤخرًا من نجاح واكب مشروعات وبرامج المؤسسة، سواء الداخلية منها أو التي تم تنفيذها على الصعيد الإقليمي أو الإسلامي أو الدولي. وشدد سموه على أن المؤسسة ماضية في أداء دورها وإسهامها التنموي وفق مساراتها الرائدة التي صاغها سلطان الخير - يرحمه الله -، وتولى تطويرها وتوسيع دائرة خدماتها مجلس الأمناء برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز. وذكر الأمير فيصل أن مجلس الأمناء حريص على ترسيخ رصيد الثقة والمكانة المتميزة التي تحظى بها المؤسسة محليًّا وإقليميًّا وعربيًّا وإسلاميًّا، مشيرًا إلى أن المؤسسة كان لها الريادة في تبني برامج متفردة، وصلت معظم مناطق المملكة، وتعاملت مع الإنسان بشكل مباشر، كما تعدت حدود الوطن؛ لتصل إلى بقاع العالم المختلفة؛ الأمر الذي جعلها تقود العمل الخيري على المستوى الإقليمي، وتساهم في تطويره وتنميته ودعم جهوده.
8 يونيو 2016 - 3 رمضان 1437 هـ( 441 زيارة ) .
سلمت مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، شيكًا بمبلغ مليون دولار لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) في حفل خاص أقيم الأسبوع الماضي بمقر المنظمة في العاصمة الفرنسية باريس، بحضور العديد من المسؤولين في المنظمة والمؤسسة،
7 يونيو 2016 - 2 رمضان 1437 هـ( 392 زيارة ) .
سلمت مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية شيكاً بمبلغ مليون دولار لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) في حفل خاص أقيم الأسبوع الماضي بمقر المنظمة في العاصمة الفرنسية باريس، بحضور العديد من المسؤولين في المنظمة والمؤسسة، ضمن جهود المؤسسة في تمويل برنامج الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدعم اللغة العربية باليونسكو والذي بدأ منذ 2007م من خلال دعم كريم من الأمير سلطان بن عبد العزيز -رحمه الله-.
22 أبريل 2016 - 15 رجب 1437 هـ( 412 زيارة ) .
كرم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية أمس الفائزين بفروع مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية في عامها السابع ، وذلك في العاصمة الإندونيسية جاكرتا. كما دشن سمو الأمير خالد بن سلطان شعار المسابقة الجديد. بعد ذلك ألقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اندونيسيا مصطفى بن إبراهيم المبارك، كلمة هنأ فيها الفائزين في مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود للقرآن الكريم والسنة النبوية مبرزًا أهمية المسابقة التي تؤكد اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالعناية بالقرآن والسنة, بعد ذلك ألقى فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي المشرف على لجنة التحكيم الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن محمد القاسم، كلمة بين فيها فضل القرآن ومكانته وفضل قارئ القرآن وما يتصف به من أخلاق رفيعة وصفات فضيلة وعلو أجره كما ألقى المدير العام لشؤون التوجية والدعوة الإندونيسي البروفسور محاسن كلمة أشاد فيها بحضور حكومة المملكة العربية السعودية واهتمامها بخدمة الإسلام والمسلمين ، مشيداً باختيار إندونيسيا منطلقًا لهذه المسابقة وبعقدها في أكبر جامع في جاكرتا ، مبرزًا ما تقوم به مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية خلال دورتها السابقة من جهد ورعاية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية في دول آسيا إثر ذلك كرم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الفائزين في حفظ القرآن كاملاً , وحفظ 20 جزءاً , وحفظ 15 جزءاً , وحفظ 10 أجزاء ,وكذلك كرم حفظة السنة النبوية . كما كرم سموه اللجان المشاركة في المسابقة بدرع مقدم من لجنة المسابقة
20 أبريل 2016 - 13 رجب 1437 هـ( 586 زيارة ) .
جذب طفل إندونيسي لم يتجاوز الثالثة عشر من عمره أنظار المشاركين في مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنّة النبوية بجاكرتا بصوته الشجي وجودة أدائه حفظ القرآن الكريم.