هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

10 ديسمبر 2018 - 3 ربيع الثاني 1440 هـ( 140 زيارة ) .
قال مستشار تقنية المعلومات ب‍جمعية النجاة الخيرية م.عبدالعزيز الدعيج، إن مشروع ««النجاة الرقمية» سيحدث نقلة نوعية مميزة في بيئة العمل بالجمعية على كل المستويات، كما سيساعد في إنجاز المهام بسرعة ودقة متناهية، ويتيح كذلك فرصة المتابعة الدقيقة لجميع مراحل تنفيذ المهام. جاء ذلك في تصريح صحافي للدعيج بين خلاله أن المشروع سيتم تطبيقه بداية العام المقبل في مدارس النجاة، والذي سيحول العمل داخل «النجاة الخيرية» إلى رقمي، وسينتهي استخدام الأوراق تماما، كما ستتمكن الإدارة في المستقبل من متابعة كل المشاريع والأعمال من خلال Dashboard تعرض ملخصا لأهم المعلومات المالية والإدارية والخيرية، وذلك لسرعة اتخاذ القرار المناسب. وتابع الدعيج: استطاعت «النجاة الخيرية» البدء في تنفيذ مشروع «النجاة الرقمية» بعد جهد وتخطيط وبحث ومتابعة وزيارات خارجية للعديد من المؤسسات والهيئات للوقوف على آخر ما توصلت إليه في مجال العلوم الرقمية، ونهدف من خلاله الى تحويل العمل داخل «النجاة الخيرية» إلى رقمي. وأكد الدعيج أن المشروع سيسهل جميع الإجراءات للعامليــن والمستفيديــن والمتبرعين في الجمعية وكذلك سيفعل دور الرقابة الإلكترونية من قبل جهات الاختصاص، والذي بدوره يعزز من شفافية العمل الخيري الكويتي.
10 ديسمبر 2018 - 3 ربيع الثاني 1440 هـ( 138 زيارة ) .
تحت شعار «دفئا وسلاما» قامت جمعية النجاة الخيرية ومركز حقوق الإنسان التابع لجمعية المحامين برحلة خيرية للاجئين السورين بالجمهورية التركية الشقيقة تم خلالها إقامة العديد من أنشطة الدعم النفسي للأيتام، بجانب توزيع السلال الغذائية على أسر اللاجئين، وزيارة المدارس التعليمية ودور الأيتام التابعة للنجاة بتركيا. وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع الموارد والإعلام بالنجاة الخيرية عمر الثويني: حرصنا خلال رحلة «دفئا وسلاما» إدخال السعادة والسرور على شريحة الأيتام الذين يعانون من غياب الأب وهجر الوطن وموت الأحبة، فمن خلال رحلاتنا السابقة لاحظنا مدى الحاجة الشديدة لبرامج الدعم النفسي التي تخفف المعاناة القاسية التي تعرض لها هؤلاء الصغار. وأضاف الثويني: تخلل البرنامج العديد من الأنشطة الترفيهية والترويحية والمسابقات وتوزيع الجوائز التشجيعية والتي ساهمت في نشر السعادة ورسم البسمة عليهم، وحرصنا كذلك على توزيع الكفالات الشهرية ومشاركة الأيتام هذه اللحظات الجميلة، مبينا أن الرحلة شملت زيارة ميدانية لمخيم «حران» بمدينة أورفا للوقوف عن كثب على أوضاع اللاجئين المعيشية والتعرف على أهم احتياجاتهم الحالية وذلك لمساندتهم في هذه الظروف الإنسانية الصعبة، وتم خلال الزيارة توزيع 170 سلة غذائية تكفي السلة الأسرة مدة شهر كامل، وكذلك زار الوفد مخيم «سليمان شاه» ووزع 180 سلة غذائية للاجئين السوريين تضم المواد الغذائية الأساسية.
9 ديسمبر 2018 - 2 ربيع الثاني 1440 هـ( 164 زيارة ) .
تحت شعار " التعريف تشريف" حاضر مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ عبدالله الدوسري بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والمعهد العالي للطاقة، وتناول الدوسري خلال حديثه تعريف الطلاب بأهمية الدعوة إلى الله تعالى ونشر الإسلام، مؤكداً أنها مهنة الأنبياء والصالحين. وذكر الدوسري العديد من الطاقات الشبابية التي ساهمت في إعلاء كلمة التوحيد منهم الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ومصعب بن عمير وسعد بن معاذ، وغيرهم من الرموز الشبابية التي أثرت طريق الدعوة وحملت لواء الإسلام حتى وصل إلينا، لذا وجب على الشباب تشمير السواعد والاستعداد الجيد لحمل هذا المشعل الوضاء، لإنارة طريق البشرية وهدايتهم للحق والرشاد. مؤكداً ضرورة أن يتحلى الداعية بمهارات وأساليب الاقناع اللازمة لأداء مهمته، وكذلك ضرورة التدريب الجيد على استخدام كافة الوسائل والأدوات التقنية الحديثة في الدعوة إلى الله تعالى ونشر الإسلام، وهو ما تقوم به لجنة الدعوة الإلكترونية على مدار الساعة من خلال عدد 45 موقع الكتروني متخصص، منها موقع يعمل باللغتين العربية والإنجليزية خصصته اللجنة فقط لتطوير مهارات الدعوة والدعاة. واختتم الدوسري محاضرته مشيراً إلى أن الدعوة الإلكترونية تسخر كافة امكانيها العلمية والتقنية للمتطوعين من فئات الشباب والطلاب لنشر رسالة الإسلام للأخرين، ولاقت المحاضرة حضوراً وتفاعلاً مميزاً من شريحة الشباب، الذين أكدوا إن فضاء الانترنت فرصة عظيمة وكنز ثمين لتعريف غير المسلمين بالإسلام ونشر تعاليم الدين الحنيف، مثمنين الجهود الحثيثة والإنجازات الرائدة التي حققتها لجنة الدعوة الإلكترونية في مجال الفضاء الالكتروني.
7 ديسمبر 2018 - 29 ربيع الأول 1440 هـ( 152 زيارة ) .
افتتحت جمعية النجاة الخيرية بجمهورية سريلانكا مسجدين، يتسع المسجد لعدد 300 مصلٍّ وحرصت النجاة على تشييدهما بطريقة حديثة مميزة وتجهيزهما بكامل المرافق اللازمة من الفرش ومكبرات الصوت ومكان الوضوء وغرفة للإمام، كما افتتحت الجمعية عدة آبار ارتوازية تخدم مئات المستفيدين، بجانب تقديم مساعدات مالية لعدد 50 أسرة من العوائل المستفيدة. وفي هذا الجانب، قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية عود الخميس: تولي النجاة الخيرية اهتماما خاصا بمشروع بناء وترميم المساجد كونه واحدا من المشاريع الدعوية المهمة والتي توفر للمسلمين المكان المناسب لأداء الصلوات، وكذلك إقامة الندوات واللقاءات الدينية والتربوية. وتابع: سيقام بالمسجد حلقات لتحفيظ القرآن الكريم بجانب المحاضرات والأنشطة الدعوية والتعليمية وولائم إفطار الصائم وتوزيع لحوم الأضاحي وغيرها من أعمال الخير، فالنجاة الخيرية تمتاز بأنها لا تقصر المسجد على الصلاة فقط، بل تحرص على أن يقوم بدوره البارز في حياة المسلم، فتربي البراعم والأجيال الشابة على موائد القرآن الكريم والسنة المحمدية، وتزرع في نفوسهم حب العمل الصالح، وتعزز كذلك القيم الإسلامية الوسطية التي حثنا عليها الشارع الحكيم. واستشهد الخميس بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم «من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة»، معتبرا هذه الصفقة واحدة من أجمل وأفضل صفقات العمر، فمن خلال بناء مسجد في هذه الدنيا يبني رب العزة سبحانه لك بيتا في جنات ونهر. ADS BY BUZZEFF TV ومن هنا أدعو أهل الخير والمحسنين والتجار إلى التسابق في دعم مشروع بناء المساجد، فهناك الكثير من المسلمين بحاجة شديدة لمسجد يمارسون فيه شعائرهم ويتعلمون الفضيلة وحسن الخلق. واختتم الخميس تصريحه قائلا: لمست خلال الزيارة سعادة غامرة وحفاوة من أهل القرى الذين رحبوا بجمعية النجاة الخيرية وبدولة الكويت التي عرفت بتصديرها للعمل الخيري والإنساني حتى اقترن هذا العمل باسم الكويت. ودعا من يرغب في التبرع والتواصل مع جمعية النجاة الخيرية بالاتصال على مركز الاتصال 1800082 أو زيارة مواقع الجمعية على الانترنت.
5 ديسمبر 2018 - 27 ربيع الأول 1440 هـ( 238 زيارة ) .
صرح رئيس مجلس إدارة لجنة سلوى الشيخ بدر العقيل أن اللجنة تقوم حالياً بتنفيذ مجموعة من المشاريع الرائدة بدولة الهند منها دار كبرى للأيتام، ومركز تعليمي، بالإضافة إلى المساجد والآبار وبيوت الفقراء ، كما يتم التخطيط لبناء كلية للصيدلة. وأوضح العقيل أن دار الأيتام التي تقوم اللجنة ببنائها حالياً تتسع إلى 250 يتيم وتكلفتها 25 ألف دينار شاملة التأثيث الكامل من مراوح وطاولات وسجاد وخزانة لكل يتيم وغيرها ، ومساحة البناء الفعلية فيها 600 م بالإضافة إلى 423 متر مساحة خضراء مكشوفة. وأكد العقيل على اهتمام اللجنة بالمشاريع التعليمية ، حيث فتحت باب التبرع لبناء مركز تعليمي بتكلفة 14 ألف دينار ، ويضم المركز 5 فصول دراسية ويتسع لـ 180 طالب. وأضاف: نقوم أيضا ببناء مدارس بداية من 7 آلاف دينار ، كما يمكن التبرع ببناء فصل دراسي أو أكثر بقيمة 1500 دينار للفصل الواحد. ونوفر الحقيبة التعليمية للطلاب بقيمة 5 دينار للحقيبة. مشيراً إلى أن اللجنة تطمح لبناء كلية صيدلة بتكلفة 100 ألف دينار وتتسع لـ 300 طالب. وفيما يتعلق بمشاريع المساجد والآبار قال العقيل: قمنا هذا العام ببناء 5 مساجد في الهند ويتكلف المسجد 4 آلاف دينار وتزداد التكلفة بزيادة المساحة. أما الآبار فقد حفرنا 35 بئر. ودعا العقيل المتبرعين للمساهمة في مشروع بناء بيوت الفقراء مبيناً أن تكلفة بناء البيت 1000 دينار وتكون مساحته 23 متر وعبارة عن غرفة ومطبخ وحمام ، ويوجد بيوت بتكلفة 1500 دينار ومساحتها 33 متر عبارة عن غرفة وصالة ومطبخ وحمام. وختم العقيل بشكر المحسنين الذين ساهموا في هذه المشاريع ، داعياً من يرغب في الاستفسار والتبرع للإتصال على رقم 25644001 - 2/55644001 أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة سلوى قطعة 8 - ش سالم غانم الحريص - م 361 مقابل جمعية سلوى التعاونية.
19 نوفمبر 2018 - 11 ربيع الأول 1440 هـ( 178 زيارة ) .
أعلن رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية عود الخميس تشييد الجمعية «وقف الكويت لكفالة الأيتام» بدولة سريلانكا والذي يعد واحدا من المشاريع الإنسانية الهامة والرائدة على صعيد الاسهام الكويتي.
14 نوفمبر 2018 - 6 ربيع الأول 1440 هـ( 260 زيارة ) .
أعلن مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية ايهاب الدبوس عن تحقيق اللجنة لإنجازات كبيرة خلال عام 2018 تنوعت ما بين بناء مساجد، وحفر آبار، وكفالة أسر فقيرة، وإقامة مخيمات للعيون والعديد من المشاريع الأخرى.
11 نوفمبر 2018 - 3 ربيع الأول 1440 هـ( 165 زيارة ) .
أعلن رئيس لجنة الطوارئ بجمعية النجاة الخيرية د ..جمال الشطي عن فتح أبواب الجمعية ولجانها المنتشرة في مناطق الكويت من الجهراء إلى الوفرة لاستقبال العالقين والمتضررين جراء سقوط الأمطار على مدار 24 ساعة. وأكد الشطي في تصريح صحافي أن الجمعية استقبلت أسرا كويتية بلجنة التعريف بالإسلام فرع المنقف وتم تقديم خدمات الإيواء اللازمة لها، لافتا إلى أن هذا العمل يأتي من منطلق ديني وإنساني ووطني.
7 نوفمبر 2018 - 29 صفر 1440 هـ( 163 زيارة ) .
قال مدير لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي أن اللجنة تبذل جهوداً حثيثة في إطار رعاية المهتدين الجدد وتعليمهم وتثقيفهم وتربيتهم وغرس رسالة الإسلام السامية في قلوبهم. معتبراً مشروع علمني الإسلام الخطوة الأولي التي تتبعها اللجنة تجاه تعليم المهتدين الجدد أمور دينهم الحنيف. مؤكداً أن اللجنة بفضل الله تعالى تشهد حالات إشهار إسلام من شتى الجنسيات والأعراق والثقافات من ضيوف دولة الكويت والتي تزيد عن 120 جنسية، موضحا أن مشروع علمني الإسلام يدرس باللجنة بــ 14 لغة، ودورنا ينصب على رعايتهم وتعليمهم وتأهيلهم ليكونوا مهتدين صالحين ومصلحين، ودعاة يحملون ويبلغون عن الله جل وعلا ورسوله الكريم، وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة. وتابع العوضي: يحتاج المهتدين الجدد من يعرفهم بالدين الحنيف وأحكامه ووسطيته، وما يجب عليهم فعله وتركه، وهذا ما نقوم به فما أن يشهر المهتدي الجديد إسلامه حتى نعد له ملفاً خاصاً ندون به كافة بياناته وموقع عمله والمنطقة التي يقيم بها في الكويت وفي مسقط رأسه والاوقات التي تناسبه للتواصل معه، وذلك حتى نقوم بدورنا تجاه تعليم وتثقيف وتوعية هذا المسلم الجديد بأمور دينه الحنيف. مبينا أن مشروع علمني الإسلام يهتم برعاية الأعداد الكبيرة من المهتدين الجدد ، فالمهتدي نعم أسلم ولكنه لا يعرف الكثير من تعاليم الإسلام، ومن خلال الفصول الدراسية التي تقدمها اللجنة، والتي تبدأ من المستوى التمهيدي التي يتعلم من خلالها المهتدي الجديد معنى الشهادتين والطهارة وأساسيات الإسلام وأركانه، ونساعده من خلاله على حفظ ما تيسر من القرآن الكريم حتى تستقيم صلاته، ويعقبها الفصل التمهيدي الثاني والثالث وصولاً للمستوى الرابع والذي من خلاله نقدم للمهتدين جانباً من الفقه والحديث والسيرة وغيرها من الأمور والاحكام التي تهم المسلم في حياته. فرعاية المهتدين الجدد تمثل أحد أهم تحديات اللجنة. وحول إمكانية التبرع للمشروع قال العوضي يمكن المساهمة بتعليم مهتدي بمبلغ 25 دينار أو 10 مهتدين بقيمة 250 دينار، واختتم العوضي بحث المحسنين وأهل الخير على دعم اللجنة ومساندتها في رعاية هؤلاء المهتدين الذين دخلوا إلى الإسلام بفضل الله وعلا في هذا البلد المبارك، لدعم لجنة التعريف الاتصال على 22444117 أو زيارة مواقع اللجنة بشتى منصات التواصل الاجتماعي.
7 نوفمبر 2018 - 29 صفر 1440 هـ( 184 زيارة ) .
تطلق جمعية النجاة الخيرية يومي الجمعة والسبت القادمين حملة إنسانية تحت شعار "ملبوس العافية" وتهدف الجمعية من خلالها جمع الملابس الجديدة والزائدة عن الحاجة، وتقديمها للأسر المتعففة والمستفيدة داخل الكويت. وفي هذا الصدد قالت مسؤولة حملة ملبوس العافية/ حصه غازي الراشد: نحرص بالنجاة الخيرية على تنمية روح المبادرة لدى الشباب الكويتي، ونمتاز بسرعة الاستجابة للنداءات الإنسانية ومد يد العون للمحتاجين وإسعاد الأسر المستفيدة التي تعيش معنا بالكويت، وذلك واجبنا الديني والإنساني والأخلاقي، ومن هذا المنطلق قمنا باستباق فصل الشتاء بحملة "ملبوس العافية" والتي من خلالها نوفر الملابس المناسبة للأسر المتعففة والعوائل ذات الدخل المحدود المتواجدة بدولة الكويت. موضحة أن الحملة تستمر لمدة يومين متتالين وتبدأ من بعد صلاة الجمعة القادم وتستمر حتى الساعة 10 مساءً، ويوم السبت نبدأ من الساعة 10 صباحاً إلى 10 مساءً وتقام الحملة برعاية إذاعة مارينا أف أم ، وبدورنا نقدم لهم جزيل الشكر وعاطر الثناء على تعاونهم المميز وحرصهم الشديد على نشر ثقافة العمل الخيري، وتعزيز دور المسؤولية الاجتماعية. وحول تفاعل أهل الخير مع الحملة أكدت الراشد أن الكويت تمتاز بعراقة وتجذر تجربتها الخيرية، وهذا بفضل الله ثم دعم أهلها الخيرين، ولنا تجارب سابقة عكست التفاعل والتعاون اللامحدود من قبل أهل الكويت في شتى مشاريعنا التي نطرحها عليهم، وفيما يخص حملة ملبوس العافية فسقف توقعاتنا كبير جدا كوننا نعيش في بلد يصدر أهله الخير للعالم الخارجي فكيف بمن يعيش داخل هذا الوطن. وبينت الراشد أن النجاة الخيرية لديها انجازات رائدة داخل الكويت منها مدارس النجاة والتي تخدم أكثر من 12 ألف طالب موزعين في 15 مدرسة بشتى مناطق الكويت وهي مدارس غير ربحية، وكذلك إطلاق حملة ابشروا_ بالخير الأولى والثانية والتي بفضل الله ثم بدعم المحسنين ساهمت في سداد الإيجار عن آلاف الأسر ، وكذلك دفع الرسوم المدرسية لمئات الطلاب، بجانب لجنة طالب العلم والتي تهتم بدعم ومساندة طلاب العلم المعسرين مادياً داخل الكويت حيث بلغ عدد الحالات المستفيدة أكثر من 40 ألف طالب من مختلف الجنسيات، بجانب مشروع كفالة الأيتام ، وغيرها من الحملات الإنسانية المتعددة وصولاً لحملة ملبوس العافية. واختتمت الراشد بحث الخيرين دعم الحملة ومساندتها في إسعاد مئات الأسر التي تعيش على هذه الأرض الطيب أهلها، داعية من يرغب في التبرع أو الاستفسار الاتصال على 1800082 أو زيارة مقر الحملة بمبنى جمعية النجاة بمنطقة الروضة قطعة 3 وكذلك عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية.
31 اكتوبر 2018 - 22 صفر 1440 هـ( 150 زيارة ) .
شهدت الأيام الماضية نشاطًا خيرياً موسعاً لمشروع اغاثة الروهينجا بجمعية النجاة الخيرية في المجال الإنساني والاغاثي لدعم اللاجئين الروهينجيين ، وفي هذا الصدد قالت رئيسة المشروع جنان بدر العنزي أن الجمعية نفذت حملة إغاثية استهدفت تقديم مساعدات لـ 5 آلاف لاجئ روهينجي في بنغلاديش عبر توفير طرود غذائية تخفف من حدة الأزمة الإنسانية هناك. وأكدت جنان العنزي أن الكويت بجمعياتها الخيرية ، وأهلها الخيرين تقود كعادتها مسيرة الغوث والعون للاجئين والمهجرين الروهينجا ، وهذا الدور ليس غريباً عليها وهو الذي رسخ مكانتها في قلوب الشعوب كافة وأعطاها الريادة على المستوى الإنساني. وعن الحملة قالت العنزي أنها تأتي في إطار سلسلة من العمل المتواصل منذ سنوات للتخفيف من المأساة التي يعيشها مسلمي بورما، وهذه الحملة هي الرابعة التي يتم ارسالها لإغاثة مسلمي بورما. وأوضحت العنزي أن الحملات السابقة كانت في كل من الهند ثم ماليزيا ثم اندونيسيا و الآن بنغلاديش وجميعها كانت موجهة لإغاثة لاجئي بورما الذين يعانون ويلات اللجوء والنزوح القهري ، والتي تعد أزمتهم من أبرز الأزمات الإنسانية التي يشهدها العالم. وعما يميز هذه الحملة الأخيرة قالت العنزي أنها جاءت مرتبطة بالحملة الدولية للتعريف بمخاطر السرطان حيث قرر منظموا الحملة أن تكون ألوان القافلة الاغاثية و الطرود التي وزعت على اللاجئين باللون الوردي الذي يعبر عن التوعية بهذا المرض الذي أصبحت معدلات انتشاره تمثل خطورة بالغة على المستوى الانساني مؤكدة أن التوعية والإغاثة خطان لا ينفصلان وعلى الجميع أن يسعى بكل جهده للعمل لخدمة الإنسانية التي أصبحت تعاني أكثر من أي وقت مضى. وعن المأساة أوضحت العنزي أن الاحصائيات الرسمية تتحدث عن ارقام لا تمثل الواقع، فبرغم الاعلان عن وجود 700 ألف لاجئ في مخيمات بنغلاديش إلا أن الواقع هناك أكثر من مليون شخص لاجئ في بنغلاديش والعدد يزداد بشكل شبه يومي ومخيف. ووجهت العنزي الشكر لكل الذين دعموا الحملة وكانوا سبباً في نجاح مشروع اغاثة الروهينجا وفي مقدمتهم جمعية النجاة الخيرية ، والسيدة شفيقة المطوع رئيس سوق الينابيع الجارية لتبرعها ورعايتها للحملة ، ومجموعة الساير ، وكل من ساهم وتبرع للحملة من داخل الكويت ومن خارجها، كما أكدت العنزي على دور الجهات الرسمية الكويتية المعنية بدعم المنظومة الخيرية وعلى رأسهم وزارة الشؤون ووزارة الخارجية وعن الزيارة والوضع الميداني تحدثت العنزي عن تلك المشاهد المؤلمة التي عاشتها بين اللاجئين حيث تفتقد المخيمات التي يعيشون فيها إلى أبسط الحاجات الإنسانية الضرورية من مأكل وملبس ، والأوضاع الصحية كارثية خاصة الأطفال والنساء وكبار السن فهناك عشرات الآلاف بحاجة عاجلة للتدخل الطبي ، وهناك حاجات أساسية لابد أن تتوفر خاصة الصرف الصحي والسكن الملائم للعيش فيه. كما تناولت العنزي الوضع النفسي لأغلب اللاجئين قائلة أنها تناشد مؤسسات الدعم النفسي أن تبادر بتقديم برامج للاجئين البورميين خاصة الأطفال والنساء الذين عاشوا أوضاع صعبة فبعضهم عاش مقتل أقاربهم أمام عيونهم بقسوة ووحشية جعلتهم يعانون من اضطرابات نفسية تعيق حياتهم مع ما يعانونه في الأساس من قلة الامكانات. وبحسب إحصائيات فهناك ما يقرب من مليون لاجئ بورمي فروا لبنغلاديش يعيشون في مخيمات منطقة كوكس بازار الحدودية ، ومخيمات "ليدا" و"كتوبالونغ" و"نويا فارا" في حالة يرثى لها؛ حيث تنعدم مقومات الحياة، من بيوت ومدارس ومراكز صحية، إضافة إلى الماء الصالح للشرب ؛ ويعاني 90% من أطفالهم من عدم تلقي التعليم المناسب ، وأما النسبة الباقية من الأطفال فتتلقى تعليم متواضع في غرف مبنية من القش.
31 اكتوبر 2018 - 22 صفر 1440 هـ( 142 زيارة ) .
أعلنت جمعية النجاة الخيرية أنها اختتمت مشروع "كفاءة" لتطوير القدرات المؤسسية للمنظمات الإنسانية والذي أقامته بمدينة غازي عنتاب بتركيا بمشاركة 257 مؤسسة انسانية وخيرية. وقال مدير عام معهد كامز التابع لجمعية النجاة الخيرية د.عبد الله الكندري أنه تم تنفيذ 11 حقيبة تدريبية استفاد منها ما يقرب من 293 من قيادات وموظفي المنظمات الإنسانية. وأضاف: تناولت الحقائب التدريبية كافة جوانب عمل المنظمات العاملة في الشأن الإنساني حيث بدأت بالميثاق الإنساني والمعايير الدنيا (اسفير) ، ثم إدارة المشاريع الإحترافية PMD ، ومبادئ المراقبة والتقييم ، وإدارة سلسلة الإمداد والتوريد اللوجستي ، وكتابة مقترحات المشاريع الإحترافية ، والإدارة المالية والمحاسبة في المنظمات ، وإدارة الموارد البشرية ، والإعلام ودوره في العمل الإنساني ، وبناء الشراكات وإدارة المنح ، ودمج الحماية في القطاعات الإنسانية ، والتخطيط الإستراتيجي والتشغيلي. وأكد الكندري على أن الهدف العام لمشروع "كفاءة" هو بناء قدرات المنظمات غير الحكومية المسجلة في تركيا وفق معايير المنظمات الدولية ، والأمم المتحدة ، واللجنة الدولية للهلال والصليب الأحمر. كما يهدف إلى تحسين نوعية الإستجابة الإنسانية المقدمة من قبل المنظمات غير الحكومية ، ورفع فاعلية وكفاءة البرامج المنفذة لتقديم أفضل الخدمات المتاحة للمستفيدين ، وتنمية مهارات الموظفين العاملين بهذه المنظمات ، وجعلها قادرة على استقطاب التمويل والمنح من المنظمات الدولية وصندوق التمويل الإنساني. وأشار الكندري إلى أن المشروع قد لاقى صدى مميز بين المنظمات الإنسانية بسبب اختيار مواضيع تمس الواقع العملي والإحتياجات الفعلية لهذه المنظمات. وحول الأسباب التي دعت جمعية النجاة الخيرية إلى تنظيم هذا المشروع قال الكندري: إن الأزمة الإنسانية التي يواجهها الشعب السوري ، والعدد الكبير للمتضررين ومن هم بحاجة إلى مساعدة ، وتعدد الاحتياجات وتنوعها بين قطاعات العمل الإنساني كافة ، أدى إلى ظهور العديد من الجمعيات والمبادرات الخيرية ، ومع مرور الوقت كان فرضاً على هذه الجمعيات الوليدة اتباع مبادئ العمل الإنساني المجمع عليها عالمياً حتى تتمكن من تقديم المساعدة للمتضررين بطرق أكثر فاعلية ، والتنسيق مع العاملين في المجال الإنساني بشكل لصيق ودائم للوصول بالمساعدات إلى مستحقيها ووفق احتياجاتهم الحقيقية. ومن هنا جاءت مبادرة جمعية النجاة وبإشراف معهد كامز للتدريب الأهلي لتدريب هذه الجمعيات والمنظمات ضمن مشروع "كفاءة" لتطوير القدرات المؤسسية للمنظمات الإنسانية. وختم الكندري بالقول إن جمعية النجاة الخيرية ترى أن مثل هذا التدريب للمنظمات الإنسانية هو جزء من دورها في مساعدة الشعب السوري. لأنه سينعكس بالإيجاب على الأنشطة الإغاثية المقدمة للنازحين في الداخل السوري واللاجئين في دول الجوار.
28 اكتوبر 2018 - 19 صفر 1440 هـ( 158 زيارة ) .
ثمن سفير دولة الكويت لدى الأردن/ عزيز الديحاني الدور الإنساني الرائد الذي تقوم به جمعية النجاة الخيرية تجاه تخفيف معاناة اللاجئين السوريين حيث سيرت الجمعية عشرات القوافل التي حملت خيرات أهل الكويت بجانب إقامة المخيمات الطبية وافتتاح المدارس التعليمية وتنفيذ البرامج التنموية الرائدة التي تحول الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج وساهمت بشكل فعال في تخفيف معاناة ملايين البشر حول العالم. جاء ذلك خلال مشاركته وفد جمعية النجاة الخيرية والذي ضم كل من د. جابر الوندة رئيس قطاع الخدمات المساندة بالنجاة ومدير لجنة سلوى/ محمد الهولي وعضو مجلس الإدارة بلجنة زكاة سلوى المهندس/ ثامر السحيب ، في حفل توزيع كفالات أيتام النجاة بالأردن والذي رافقه فيه مسؤول الملف الإنساني بسفارة الأردن/ مشعل المطيري. وتابع الديحاني : بفضل الله ثم توجيهات أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح، ودعم ومساندة أهل الخير غدت الكويت ايقونة عالمية تحمل رسالة الخير والإنسانية للعالم، وحققت الكويت الصدارة عربياً تجاه دعم القضية الإنسانية السورية، مشيداً بعمل النجاة الخيرية المؤسسي الرائد وسرعة استجابتها للنداءات الإنسانية وتحركاتها الميدانية السريعة وتعاونها المثمر مع وزارتي الشؤون والخارجية والذي ساهم في تحقيق الصدارة للعمل الخيري الكويتي عالمياً. ومن جانبه أشاد رئيس قطاع الخدمات المساندة بالنجاة الخيرية الدكتور/ جابر الوندة بالتعاون اللامحدود الذي تلمسه النجاة الخيرية من قبل سفارة الكويت بالأردن، مثمنا الرعاية والاهتمام وكرم الضيافة الذي حظيت به الجمعية والذي بدوره يعزز دور الدبلوماسية الإنسانية التي أرسى دعائمها صاحب السمو أمير البلاد، مبينا أن الجمعية خلال هذا النشاط وزعت الكفالات لعدد 1000 ييتم من اللاجئين السوريين معتبراً مشروع كفالة الأيتام واحداً من المشاريع المتميزة على صعيد الإسهام الكويتي، ولا يقتصر دور النجاة الخيرية على الدعم المادي فقط بل نحرص على الرعاية النفسية والتعليمية والاجتماعية. واختتم الوندة تصريحه بشكر الديحاني والمطيري مثمنا حضورهم ومشاركتهم الفعالة في توزيع كفالات الأيتام كما تقدم الوندة بشكر أهل الكويت داعمي النجاة الخيرية والعمل الخيري عامة مؤكداً أنهم الوقود والمحرك الأساسي لهذا العمل الإنساني الذي يرفع راية الكويت في شتى المحافل الدولية .. من جانبه قال مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية محمد الهولي أن الوفد قام بزيارة تفقدية للأيتام السوريين اللاجئين بالأردن، للوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم، وتقديم الرعاية النفسية وإقامة الأنشطة الترفيهية والترويحية لهم. وأكد الهولي أن اللجنة تعتبر مشروع كفالة الأيتام أحد أهم مشاريعها الإنسانية وتهدف من خلاله إلى تخريج كفاءات طاقات فاعلة ، فلا يقتصر دور الجمعية على الدعم المادي فقط، بل نحرص على الاهتمام بتعليم الأيتام ونعتبرهم مشروع استراتيجي يجب الاهتمام به، وكذلك نقوم بزياراتهم والجلوس معهم والاستماع إلى متطلباتهم والسعي بكل قوة لتنفيذها. مضيفا: كما نهتم بتقديم الرعاية النفسية من خلال إقامة البرامج الرياضية والألعاب وننظم لهم "يوما مفتوحا" يجتمع من خلاله الأيتام مع أمهاتهم، و نوزع عليهم اعلام دولة الكويت، ونهديهم الحلوى ونعد لهم مائدة الغداء، ونلقي على الأمهات محاضرات نعرفهن بجزيل الثواب الذي اعده الله جل وعلا لهن، ونحثهن على متابعة مسيرة أبنائهن التعليمية، ليكونوا سواعد فتية تعمل على تحقيق التنمية والتطوير. ورفع الأيتام وذويهم الأكف سائلين الحق جلت قدرته أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وسائر بلاد المسلمين، مؤكدين أن وقفة الكويت معهم في هذا المصاب الجلل عكست الاخوة الإسلامية في أبهى صورها. هذا وقام وفد النجاة الخيرية بزيارة "مخبز المحسنين الخيري" والذي يعد أول مخبز خيري يقام بالمملكة الأردنية الهاشمية، واحد أهم حلول النجاة الخيرية المبتكرة لمكافحة الفقر والجوع، وتبلغ طاقته الإنتاجية قرابة 1500 رغيف يومياً بجانب قسم خاص للحلويات العربية والغربية، يعد مخبز المحسنين من المشاريع الإنتاجية الخيري الرائدة، والتي يعود ريعها لصالح الأيتام والأرامل والمساكين والأسر المتعففة واللاجئين السوريين وطلاب العلم ، حيث تم تخصيص يوم السبت من كل أسبوع لتوزيع منتجات المخبز للأسر والأيتام واللاجئين السوريين بالمجان.
25 اكتوبر 2018 - 16 صفر 1440 هـ( 131 زيارة ) .
أشاد رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية أحمد سعد الجاسر بجائزة الشيخ سالم العلي للمعلوماتية، وقال انها تحظى باهتمام وتقدير بالغين من جميع العاملين بالمجال الإلكتروني والمعلوماتي في الكويت وخارجها، حيث يشارك فيها متنافسون من كل الدول والأقطار العربية والإسلامية، لافتا الى ان الجائزة تواكب رؤية الكويت وتوجه القيادة العليا في تحقيق التنمية المستدامة في المجال الإلكتروني. جاء ذلك في تصريحه اثر إعلان فوز لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة للجمعية بجائزة سمو الشيخ سالم العلي للمعلوماتية لعام 2018م «مشاريع المجتمع المدني»، وذلك عن مشروع «المكتبة الإسلامية الإلكترونية الشاملة»، معربا عن سعادته البالغة بهذا الإنجاز. وبين الجاسر ان لجنة الدعوة الإلكترونية حققت إنجازات مشرفة منذ نشأتها، حيث فازت بـ 13 جائزة محلية وإقليمية ودولية رفيعة، كان من ضمنها جائزة القمة العالمية المعلوماتية التي ترعاها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) وتسلمتها اللجنة في مارس من العام الحالي 2018 بفيينا، عن مشروع «نشر علوم وترجمات القرآن الكريم»، مبينا ان هذه الجائزة هي المرة الثانية التي تحصدها لجنة الدعوة الإلكترونية من جائزة الشيخ سالم العلي للمعلوماتية، وذلك بعد أن فازت بها سابقا في نسختها العاشرة في العام 2010 عن مشروع «موقع لجنة التعريف بالإسلام».
25 اكتوبر 2018 - 16 صفر 1440 هـ( 145 زيارة ) .
قال مدير التطوير والموارد بلجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المحامي/ عمر الشقراء: بفضل الله ثم بدعم المحسنين حقق مشروع " إحساس" منذ 2014إنجازات رائدة في مجالات عدة منها دعم طلاب العلم المعسرين من شريحة الأيتام وضعاف الدخل، وكذلك مساندة الأسر المتعففة التي تعيش داخل الكويت. وسداد الإيجارات للأسر الفقيرة ،وكذلك توزيع الكوبونات و السلال الغذائية للمحتاجين. وبين الشقراء أن مستفيدي "إحساس" من طلاب العلم جاوز 1000 طالب في شتى المراحل الدراسية، والتي تتفاوت قيمتها المادية حيث بلغت كفالة الطالب بالمرحلة الابتدائية 380 دينار ، وفي المرحلة المتوسطة 480 دينار، وفي المرحلة الثانوية 600 دينار ، هذا ويقوم المشروع بتقديم مساعدات مقطوعة للطلاب تتراوح نسبتها من 30_60% من قيمة المصاريف الدراسية. وبفضل الله أصبح لدينا نماذج راقية من طلبة "إحساس" منهم من يدرس الطب والهندسة والتربية والتمريض وغيرها من التخصصات الرائدة التي تساهم في نهضة وريادة الأمة. مؤكداً أن اللجنة تحرص على فحص كافة الأوراق الرسمية للطلاب، وبعد التأكد من استحقاق الطالب للمساعدة يتم تقديم الدعم المادي في صورة " شيك" رسمي يسلم لإدارة المدرسة التابع لها الطالب ، ويتم توثيقها وإرسال التقارير اللازمة للمتبرعين. وحول مشروع كفالة الأسر المتعففة بين الشقراء أن " إحساس" ساهم بشكل كبير في كفالة عدد 134 أسرة متعففة داخل الكويت، من ضعاف الدخل والأسر التي فقدت العائل وغيرها من الحالات الإنسانية، ويتم مراجعة الطلبات من خلال فريق متخصص يهتم بالبحث والتدقيق، ونقوم كذلك بزيارات ميدانية للوقوف عن كثب على حاجة تلك الأسر، وتتفاوت قيمة المساعدة تبعاً لعدد أفراد الأسرة. وتابع الشقراء : لا زلنا مع إنجازات "إحساس" حيث تم توزيع عدد 800كوبون غذائي، قيمة الكوبون 50 دينار بإجمالي مبلغ 40 ألف دينار ، يتاح من خلالها للمستفيد شراء المواد الغذائية التي يحتاجها، وذلك بالتنسيق والتعاون مع أحدى الأسواق المركزية، معتبراً هذه أحدى الأفكار الرائدة في حفظ كرامة المستفيد واتاحة الفرصة ليشتري ما يناسبه ويحتاجه من الضروريات، كما قدم المشروع عدد 500 طرد غذائي خلال شهر رمضان المبارك. علاوة على المشاركة الفعالة في سداد قيمة الإيجارات للأسر الفقيرة، والتي تم دفعها للمالك مباشرة والحصول على السندات الرسمية، خاصة وأن أغلب هذه العوائل كانت مهددة " بالطرد" من المسكن لتأخرها في دفع الإيجار ،مما يهدد الأسرة كاملة ويعرضها للتشرد والضياع. واختتم الشقراء تصريحه بشكر أهل الخير داعمي المشروع وكل من يساهم في إسعاد ورسم البسمة على وجوه الضعفاء والمحتاجين فتلك هي سجية أهل الكويت وثقافتهم الخيرية التي توارثوها جيلاً بعد جيل للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 55644002 أو 55644001 وكذلك من خلال زيارة مواقع اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي.
23 اكتوبر 2018 - 14 صفر 1440 هـ( 157 زيارة ) .
قال رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية جمال الشطي أن الجمعية قامت بتنفيذ 51 بئر ارتوازي تم التبرع بها في حملة "تخيل" التي تم تنظيمها في 22 مارس الماضي. وبين الشطي أن هذه الآبار تم حفرها في كل من النيجر 10 آبار ، وتشاد 41 بئر بالتعاون مع جهات منفذة معتمدة من وزارة الخارجية الكويتية وتحت إشرافها. وأضاف: المشروع يعد استمراراً لأعمال الكويت الخيرية ونجاحاتها الإنسانية في كافة دول العالم. وهو يعبر عن وقوفنا إلى جانب الشعوب الافريقية التي لديها مشاكل في توفير المياه العذبة للشرب والاستخدام. وأشار الشطي إلى أن الجمعية لديها خبرة كبيرة في تنفيذ مشاريع الآبار في العديد من الدول في افريقيا وآسيا ، وتحرص دائما على إقامتها في الأماكن الأشد احتياجا. مبيناً أن الآبار سيتم تشغيلها بالطاقة الشمسية لضمان استمرار عملها في حالة عدم توفر الكهرباء ، وللتقليل من تكلفة تشغيلها. وفيما يتعلق بتوثيق التنفيذ قال الشطي: نقوم بتوثيق حفر وتشغيل الآبار، ونرسل التقارير للمتبرعين بشكل منتظم كعادتنا في جمعية النجاة ، كما ننشر على مواقع التواصل الإجتماعي أولا بأول صور ومقاطع تظهر حجم العمل وعدد الآبار التي تم حفرها. وتقدم الشطي بالشكر والتقدير لكل من ساهم في حملة "تخيل" من أفراد ومؤسسات داعيا من يرغب في التبرع لمشاريع الآبار إلى الإتصال على رقم 1800082 أو زيارة مقر جمعية النجاة الخيرية
23 اكتوبر 2018 - 14 صفر 1440 هـ( 120 زيارة ) .
قال مدير لجنة طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية إبراهيم البدر: بفضل الله ثم بدعم المحسنين وأهل الخير جاوزت مساعدات اللجنة 40 ألف طالب علم داخل الكويت منذ التأسيس عام 1993، منهم من أصبح طبيبا وآخر مهندسا وتلك معلمة وغيرها من الطاقات البشرية الهائلة التي تساهم بقوة في تنمية المجتمعات وريادتها. وحول آلية عمل اللجنة بين البدر أن اللجنة تقوم بفتح ملف كامل لكل طالب، يتضمن جميع البيانات المتعلقة به، كما نحرص على تفعيل الزيارات الميدانية لمتابعتهم عن كثب، فلا يقتصر الأمر على دفع الرسوم المدرسية لإدارة المدرسة يدا بيد من خلال «شيكات» رسمية، بل ما يميزنا هو تفعيل مبدأ المتابعة وتفقد أحوال الطلاب والوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم، وكذلك نحرص على تكريم الأوائل والمتميزين منهم، ونقيم لهم حفلا مميزا في نهاية كل عام، يجتمع فيه كل من المتبرعين والطلاب وأولياء الأمور وسط أجواء إنسانية تعكس تميز وريادة أهل الكويت، مؤكدا أن لجنة طالب العلم كانت ومازالت داعما قويا لطلاب العلم الأيتام والمتعسرين ماديا من ضيوف الكويت، لافتا إلى أن بناء الإنسان عندنا يزيد على بناء البنيان، فبتعليم الإنسان نساعد على حمايته من الجهل والأمية، ونعمل على جعله فردا نافعا لنفسه ولأهله ولأمته، فعندما يحصل الطالب على مؤهل علمي مناسب وينال وظيفة مرقومة، فإنه سيساهم بتأسيس أسرة كريمة، ويقدم النفع للآخرين، لذلك حرصنا على تذليل الصعاب التي تواجه طلاب العلم.
17 اكتوبر 2018 - 8 صفر 1440 هـ( 244 زيارة ) .
في اطار سعي النجاة الخيرية لتنفيذ المشاريع التنموية والتي تهدف إلى تغيير حياة الألاف من الأسرة والأطفال داخل مخيمات اللاجئين والمجتمعات الفقيرة في أسيا وأفريقيا والوطن العربي ، اعلنت الجمعية عن تنفيذ مشروع انساني فريد ، هو مشروع " نور الكويت " كي تضيئ به بيوت الفقراء حول العالم . وفي هذا الصدد أوضح عمر يعقوب الثويني - رئيس قطاع الموارد والاعلام بالنجاة - أن هذا المشروع قليل التكلفة عظيم في الأجر، نقوم من خلاله بتوزيع مصابيح آمنة وصديقة للبيئة وهي تعمل بالطاقة الشمسية ، وتبعث مصدر ثابت للضوء أثناء ساعات الليل الطويلة من أجل حياة أكثر أماناً وصحة و إنتاجاً للفقراء الذين خلت منازلهم وقراهم من الانارة . وبين الثويني ان هذا المشروع يعد مشروعا تنمويا حيث استفاد منه أكثر من 5000 أسرة فقيرة حول العالم (في الداخل السوري و الفلبين و اندونسيا و تنزانيا )، مؤكدا أن الكثير من اصحاب المهن البسيطة خصوصا الباعة ينتهي مصدر رزقهم مع غروب الشمس ،ولكن مع توفير مصدر للضوء يستطيع الان هذا البائع الحصول على المزيد من الدخل في ساعات الليل ، مشيرا إلى تكلفة المشروع تبلغ ( 3 دينار ) يمكن بها تحويل حياة اسرة فقيرة من الظلام إلى النور، ويمكن المساهمة من خلال الاتصال على هاتف : 1800082 أو عن طريق التبرع الالكتروني بمواقع التواصل الاجتماعي للجمعية . وأضاف الثويني أن المرحلة الأخيرة من المشروع استفاد منها " 240 أسرة فقيرة في تنزانيا " وقال : ان الكثير من الفقراء حول العالم خاصة في هذه الدول يعانون من مشاكل صحية خاصة في الصدر نتيجة استنشاق الغازات الناتجة عن حرق الأخشاب من أجل الحصول على مصدر للضوء ومن ثم سوف تحمي المصابيح الناس من ضرر هذه الغازات. وزاد : أن النجاة الخيرية تهدف من وراء هذه المشاريع إلى الحد من الغازات السامة المنبعثة من قطع وحرق الأشجار مما يؤثر إيجابيا على البيئة، حتى يمكن توفير مصدر صحي للضوء يساعد الطلاب في استكمال مذاكرة دروسهم حتى بعد غروب الشمس يستطيع الفقراء طهي الطعام وزيادة ساعات العمل ، مؤكدا أن إنارة الشوارع في المجتمعات الفقيرة بمصابيح الطاقة الشمسية هو تحسين السلامة داخل القرى و المناطق المستهدفة بالمشروع ، وتساعد على اقامة المزيد من الأنشطة الاجتماعية.
11 اكتوبر 2018 - 2 صفر 1440 هـ( 126 زيارة ) .
أشاد الوكيل المساعد للإعلام والعلاقات الخارجية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الاستاذ محمد ناصر المطيري - بجهود النجاة الخيرية في مجال التعليم والدعوة داخل وخارج الكويت ، مؤكدا على أهمية الدور الذي تقوم به كل من لجنة التعريف بالإسلام ، ولجنة الدعوة الالكترونية في نشر الثقافة والقيم الإسلامية. جاء ذلك خلال زيارة قام بها لمقر الجمعية بصباح السالم، والتي حضرها كل من رئيس مجلس الادارة السيد أحمد سعد الجاسر، وعضو مجلس الادارة وأمين السر ابراهيم الشاهين ، ورئيس مجلس إدارة لجنة التعريف بالإسلام فيصل الزامل ، ورئيس قطاع الخدمات المساندة د. جابر الوندة ، ورئيس قطاع الموارد والاعلام عمر الثويني ، ومدير ادارة مدارس النجاة عبد العزيز المحمد، ومدير لجنة الدعوة الالكترونية عبد الله الدوسري. وقد اعرب المطيري عن سعادته بالإنجازات التعليمية والدعوية التي حققتها النجاة الخيرية قائلا : بأن الكويت تفخر بالإنجازات الخيرية والدعوية والتعليمة التي تحققها مؤسساتها المختلفة لاسيما النجاة الخيرية ودورها الرائد في مجالي التعليم والدعوة سواء كان بمدارسها أو لجانها، مبديا اعجابه بآلية العمل الدعوي الالكترونية بالأسلوب التقني الحديث التي وصلت له " لجنة الدعوة الالكترونية وحققت انجازات هائلة في مختلف دول العالم ، وكذلك بما لها من مواقع تخدم الاسلام بمختلف اللغات . وقال المطيري : أن وزارة الأوقاف تشد على ايديكم فيما تقدمونه من جهد ، لافتا إلى استعدادها للتعاون لدعم المشاريع الدعوية والتعليمية من واقع دورها التوعوي ، لاسيما في خدمة الجاليات فنحن نحرص كل الحرص على تثقيف الجاليات وتوعيتها ، وهذه الشريحة تحتاج من يجيد التعامل معها بلغاتها، وانتم خير من يقوم بهذا الدور . من جانبه قال رئيس مجلس الادارة بلجنة التعريف بالإسلام فيصل الزامل أنه تم خلال الزيارة عرض الإنجازات التي حققتها لجنة التعريف بالإسلام ، وأهم مشاريعها ، والأنشطة التي تقدم لرعاية المهتدين الجدد وخدمة الجاليات، مثل تعليم اللغة العربية والعلوم الشرعية ، كما تم استعراض سياسة اللجنة في تطوير الدعاة وتأهيلهم من خلال إقامة دورات متخصصة في طرق دعوة غير المسلمين بمختلف لغاتهم. وبين الزامل أنه تم أيضاً بحث التعاون المشترك بين كل من وزارة الأوقاف ولجنة الدعوة الالكترونية في مشروع الفصول الافتراضية لتعليم المهتدين الجدد ، والمقرأة الإلكترونية ، ومشروع الذكاء الاصطناعي ، وتطوير مهارات الدعاة ، واستقطاب دعاة مميزين باللغات المختلفة. من جانبه تطرق مدير لجنة الدعوة الإلكترونية عبد الله الدوسري إلى أهمية إثراء المحتوى الإسلامي على الانترنت من خلال نشره بالـلغات المختلفة. خاصة أن نسبة المحتوى الإسلامي الآن لا تتعدى ½% من إجمالي محتوى الإنترنت بمختلف اللغات ، في حين ان هناك عدد 12 لغة مهمة المحتوى الاسلامي فيها ضئيل جدا. ورحب بالشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية في كل ما يساعد على اثراء المحتوى الإسلامي الوسطي الصحيح المعتدل الخالي من الشوائب والاتجاهات المنحرفة.
10 اكتوبر 2018 - 1 صفر 1440 هـ( 152 زيارة ) .
أعلن رئيس قطاع الموارد والاعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية حريصة على تلبية رغبة المتبرعين في تنفيذ المشاريع الدعوية المتنوعة من بناء للمراكز الإسلامية ، وحلقات تحفيظ القرآن ، وطباعة المصاحف. وأن هذه المشاريع يتم تنفيذها في كل من افريقيا وآسيا وأوروبا. وأضاف الثويني : نسعى أن تكون مراكزنا الإسلامة مصدر إشعاع دعوي وعلمي ، ويتم بناؤها بالتنسيق مع وزارات الشئون الإسلامية بالدول التي تقام بها ، وبعد أخذ كافة الموافقات الرسمية اللازمة. وحالياً ننفذ هذه المراكز في باكستان وبنجلاديش بتكلفة تبدأ من 12 ألف دينار. وفيما يتعلق بحلقات تحفيظ القرآن أوضح الثويني أن جمعية النجاة تنظمها في كل من تشاد ، وبنجلاديش ، وباكستان ، وسريلانكا ، والأردن ، واليمن ، وألبانيا. وأن كفالة الحلقة لمدة عام تبدأ من 300 دينار. ويدرس فيها من 20 إلى 30 حافظ للقرآن. وتابع: كذلك نقيم دورات شرعية في دولة تشاد ، وتستمر الدورة لمدة شهرين ، ويستفيد منها 30 شخص ، وتتكلف 450 د.ك. وأكد الثويني أن مشروع طباعة وتوزيع ترجمات القرآن يعتبر من أهم وأجل المشاريع التي تحرص على تنفيذها جمعية النجاة ، مبيناً أن المشروع يتم تنفيذه في كل من الهند وأندونسيا وبنجلاديش وباكستان وسيريلانكا واليمن. وأن تكلفة طباعة وتوزيع المصحف 1 د.ك. وختم الثويني تصريحه بشكر المحسنين الذين ساهموا في إقامة هذه المشاريع الدعوية المباركة ، داعياً من يرغب في الاستفسار والتبرع للإتصال على رقم 1800082 أو زيارة مقر جمعية النجاة.