هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

13 يناير 2019 - 7 جمادى الأول 1440 هـ( 122 زيارة ) .
وصف رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر الثويني أوضاع اللاجئون السوريون بلبنان "بالصعبة للغاية" حيث تضرر عشرات الآلاف منهم بسبب العاصفة الثلجية التي قضت على مخيماتهم وممتلكاتهم ،حيث يعيش اللاجئون في خيام "مهترئة"، ويعانون قلة ونقص حاد بالمواد الغذائية والأدوية، وصعوبة الحركة، وانعدام فرص العمل، مما فاقم من معاناة المرضى والمصابين والأطفال. وأعلن الثويني تسيير النجاة الخيرية حملة إغاثية عاجلة لدعم اللاجئين السوريين بلنان عامة ومنطقة عرسال الحدودية خاصة، حيث يقيم في هذا المخيم أكثر من 80 ألف لاجئ سوري أكثرهم من النساء والأطفال ، مؤكداً استمرار حملات النجاة الخيرية طوال العام لدعم وإغاثة اللاجئين السورين تحت شعار " دفئاً وسلاماً" وتعكف الجمعية على تقديم الاحتياجات الضرورية للاجئين السوريين في كل من تركيا ولبنان والأردن وغيرها من دول اللجوء. كما تقوم حملة " دفئاً وسلاماً" بجهود حثيثة تجاه أهل اليمن والبانيا وغيرها من الدول المستفيدة الأخرى. وحول طرق المساهمة بحملة "دفئاً وسلاماً "بين الثويني إن قيمة السهم 20 دينار كويتي وتكلفة الحملة كاملة 100 ألف دينار كويتي، مشيداً بتفاعل المحسنين اللامحدود حيث شارفنا على انتهاء الحملة ، وتوزع "دفئاً وسلاماً" المواد الغذائية الضرورية والأدوية والبطانيات والفرش والخيام ووسائل التدفئة وغيرها من المستلزمات الضرورية للاجئين، الذين يقيمون من سنوات عديدة في هذه المخيمات التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة الكريمة. وناشد الثويني أهل الخير دعم اللاجئين السوريين ومساندتهم في هذه المحنة التي تعد الأصعب في التاريخ الحديث، مؤكداً إن النجاة الخيرية ولجانها كانت ولازالت وستظل في طليعة الجهات الكويتية المانحة والداعمة للاجئين السوريين وذلك انطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والوظيفي. وبين الثويني أن الشيوخ والعجائز والأطفال والنساء بالمخيمات، دائما يتذكرون الكويت ورجالها بالخير ويرفعون أكف الضراعة لله جل وعلا أن يحفظها وأميرها وأهلها والمقيمين عليها من كل سوء، فقصص وعطاءات أهل الكويت لدعم اللاجئين السوريين فاقت الكرم الحاتمي، فهناك من كفل أسر وعوائل بالمئات ووفر لهم الحياة الكريمة والمسكن الامن والعمل المناسب، وهناك من أقام المدارس وحلقات تحفيظ القرآن الكريم لحمايتهم من الجهل والأمية والتي ضمت آلاف الطلبة والطالبات، وأخر شيد دور لرعاية الأيتام وتعليمهم، وأذكر هنا دور المرأة الكويتية المشرف إذ أنها جادت بالغالي والنفيس في سبيل نجدة هؤلاء الضعفاء وسيذكرهن التاريخ في صفحات مشرقة كما ذكر لنا بنت الكويت " شاهة الصقر" رحمها الله والتي قدمت تبرعاً كبيراً للقدس الشريف جعل وزير الأوقاف يرسل لها برقية شكر باسم شعب فلسطين، للتواصل ودعم الحملة زيارة مواقع النجاة الخيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو التواصل مع مركز الاتصال 1800082.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 105 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ بدر العقيل: إن اللجنة تقوم بجهود إنسانية رائدة داخل الكويت منها مشروع الوقف الكويتي لرعاية الأيتام، وهو مبني استثماري يصرف من ريعه لصالح الأيتام داخل وخارج الكويت ويوفر مصدر دخل ثابت. واعتبره العقيل "صدقة جارية" للواقف بإذن الله تعالى. وأوضح العقيل أن زكاة سلوى تكفل قرابة 5000ألاف يتيم داخل الكويت وخارج الكويت ونبذل جهوداً حثيثة لتعليمهم وتربيتهم وجعلهم طاقات فاعلة تساهم في نهضة وتقدم بلدانهم وأمتهم، موضحا أن قيمة كفالة اليتيم خارج الكويت 15د.ك شهرياً ( 180د.ك سنويا) ويتم الدفع عن طريق الاستقطاع البنكي، وتبداً كفالة الأيتام داخل الكويت من 20د.ك. وتابع: لدينا مشروع "إحساس" لكفالة طلاب العلم، حيث تكفل اللجنة 130 طالب كفالة دراسية طوال العام. وكذلك مشروع الحقيبة المدرسية و كسوة الشتاء للأسر المتعففة، بجانب المشاريع الموسمية كإفطار الصائم وسفرة سلوى، وزكاة الفطر والمساعدات العينية والنقدية، وتوزيع كوبونات المواد الغذائية والملابس والأضاحي وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى. وأكد العقيل إن زكاة سلوى تحرص على رعاية ودعم الأسر المتعففة داخل الكويت، وذلك عن طريق مشروع "إحساس" لرعاية الأسر المتعففة، وتشمل مساعدات مادية مقطوعه ودفع إيجارات متأخرة، وصرف كوبونات مواد غذائية بالتعاون مع إحدى الأسواق المركزية حيث تم صرف 150 كوبون مشتريات خلال شهر رمضان الماضي بتكلفة 50د.ك للكوبون الواحد، بالإضافة إلى توزيع 200طرد غذائي خلال شهر رمضان الماضي كما تقوم اللجنة بتوفير كسوة الشتاء للأسر المتعففة. مؤكداً في ختام تصريحه إن إجمالي الأسر المستفيدة خلال عام 2018م من المساعدات المالية المقطوعة بلغ 399 أسرة متعففة داخل الكويت، بإجمالي مبلغ 55857د.ك( خمسة وخمسون ألف وثمانمائة وسبع وخمسون دينار). للتواصل مع لجنة زكاة سلوى الاتصال على 25644001 أو الخط الساخن 55644002 وكذلك زيارة مقر اللجنة بمنطقه سلوي ق8 ش سالم غانم الحريص منزل 361
9 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440 هـ( 128 زيارة ) .
أعلن مدير عام جمعية النجاة الخيرية د/محمد الأنصاري عن تحقيق جملة من الانجازات الرائدة في شتى المشاريع الإغاثية والإنشائية والطبية والتعليمية والاجتماعية والتنموية والثقافية، جاوز عددها 835 ألف مشروع خلال عام 2018، موضحا أن خطة النجاة الخيرية للعام الجديد تركز على تنفيذ المشاريع التنموية كونها أحدثت نقلة نوعية في حياة المستفيدين، لافتا أن النجاة الخيرية أقامت العديد من المدارس التعليمية النظامية والتي ضمت آلاف الطلاب السوريين بتركيا. جاء ذلك في تصريح صحافي للأنصاري بين من خلاله أنه استفاد من مساعدات النجاة الخيرية أكثر من 4 مليون إنسان، ونحرص على تنفيذ المشاريع وفق قاعدة الأشد احتياجاً هو الأولى، ونعمل بالتعاون والتنسيق الكامل مع وزارتي الشؤون والخارجية، كما نقوم بتوثيق كافة مراحل التنفيذ ونرسلها للمتبرع ليرى ثمار ما قدمت يداه. وننشرها كذلك عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي، مع المحافظة الكاملة على خصوصية الأسر المستفيدة. وحول الدول التي عملت بها النجاة الخيرية خلال عام 2018 قال الأنصاري: عملنا في أكثر من 35 دولة حول العالم منها مصر واليمن والأردن وفلسطين ولبنان وتركيا وبنجلاديش والهند وسيلان وباكستان وبريطانيا وأثيوبيا والبانيا والبحرين والبوسنة والهرسك والسعودية والصومال والعراق والفلبين والقدس والكاميرون والنيجر واندونسيا وبورما وبولندا وتشاد وتنزانيا وجيبوتي وسوريا وكمبوديا وكندا وأمريكا والصين، وتبعا لخطة العام الجديد فإن الجمعية تسعى لتوسع قاعدة الدول المستفيدة. وقال الأنصاري لدينا أكثر من 12 ألف يتيم في شتى دول العالم ونبذل جهوداً حثيثة لرعايتهم تعليمهم وتوعيتهم تثقيفهم وتأهليهم ليكونوا طاقات فاعلة في مجتمعاتهم، ونحرص على زياراتهم والوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم وتذليل الصعاب التي تقابلهم، وبفضل الله منهم من أصبح وزيراً وسفيراً وطبيباً ومعلماً ومهندساً وحرفياً ناجحاً وهذا ما نسعى ونعمل من أجله. وبين الأنصاري أن الجمعية تركز على المشاريع ذات المردود الإيجابي الكبير على حياة المستفيدين، ومنها بناء بيوت الفقراء والأيتام ونهدف من خلاله توفير البيئة الكريمة التي تليق بالإنسان ومكافحة العشوائية فنحول بيوت القش وسعف النخيل لمساكن راقية حديثة، كذلك لدينا مشروع بناء المساجد، ونحرص أن تكون مساجدنا مراكز اشعاع ثقافي وديني وتربوي وإنساني، ونقيم من خلالها حلقات تحفيظ القرآن الكريم وتعليم مبادئ القراءة والكتابة، وولائم إفطار الصائم والأضاحي، وغيرها من الفعاليات الأخرى. وتابع الأنصاري : نفذنا حملة #تخيل والتي بفضل الله وفرت المياه النظيفة للآلاف المستفيدين في القارة السمراء حيث تم حفر 51 بئر مياه عذبة، كذلك حملة أبشروا_ بالخير الثانية استفاد منها أكثر من 360 أسرة تم سداد إيجار السكن الخاص بهم لمدة عام كامل، وكذلك حملة "إبصار" لعلاج مرضى العمي و التي تضمنت عمليات جراحية وتوزيع نظارات وتقديم أدوية واستشارات طبية للمراجعين، وتم التنفيذ بالعديد من الدول المستفيدة، وتكللت عملياتهم بالنجاح وابصروا النور بعد سنوات طويلة قضوها في ظلام دامس. مؤكداً أن النجاة حققت العديد من المشاريع الرائدة خلال عام 2018 والتي تحتاج إلى سلسلة من اللقاءات لحصرها نذكر منها مشروع إفطار الصائم، ومشروع السلة الرمضانية والعيدية وزكاة الفطر ، وتفويج الحجاج ومشروع الأضاحي، والحقيبة والزي المدرسي وكسوة الشتاء، ومخبز المحسنين الخيري، وبناء دور الأيتام، وترميم منازل الأيتام والفقراء، وترميم المساجد وتهيئتها لاستقبال الرواد من المصلين، ومشروع برادات المياه وبناء قرى الأرياف، واهداء نسخ القرآن الكريم وتراجمه ومعانيه ودعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وتوزيع مصابيح الإضاءة "نور الكويت" وتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية، وحفر الآبار وتركيب نقاط المياه بالقرى النائية والفقيرة، وتقديم المساعدات الشهرية والمقطوعة للأسر، ودعم مشروع الزواج الجماعي، ومساندة المرضى وتقديم الأدوية والعلاجات اللازمة لهم، وكذلك تنفيذ برامج مميزة لذوي الاحتياجات الخاصة، علاوة على إقامة الدورات التدريبية المميزة لصقل خبرات العاملين بالعمل الإنساني.
7 يناير 2019 - 1 جمادى الأول 1440 هـ( 117 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان عود الخميس يوما بعد يوم يسطر أهل الكويت بجميل عطائهم قصصا إنسانية رائدة تستحق أن تكتب بماء العيون، حيث كفل أحد رجالات الخير الكويتيين 160 أسرة سورية لاجئة تعيش بالأردن، حيث يقوم بدفع الإيجارات الشهرية للمساكن الخاصة بهم والتي حمتهم من التشرد والضياع، واللجوء لحياة المخيمات التي لا توفر أدنى مقومات العيش الكريم. وأكد الخميس ان الكويت تزخر بالكثير من أمثال هذا المحسن الكريم من الرجال والنساء الذين ينفقون أموالهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور، موضحا ان النجاة الخيرية ولجانها وأخواتها من الجمعيات الكويتية الأخرى حققت السبق والريادة تجاه القضية الإنسانية السورية، حيث كانت ومازالت وستظل النجاة الخيرية صاحبة الرصيد الأكبر وفي طليعة الجهات الإنسانية التي قدمت الدعم الإغاثي العاجل للأشقاء السوريين والذي ساهم في إنقاذ حياة الكثيرين منهم، بل لم يقتصر الدعم على الإغاثة فقط فتم بناء وإنشاء المدارس التعليمية بدول اللجوء، والتي تنشر النور والعلوم والمعارف والآداب، بجانب دعم المشاريع الحرفية التي تحول الأسر من العوز والاحتياج إلى العطاء والإنتاج. وأوضح انه زار العديد من المخيمات للوقوف عن كثب على أهم احتياجات اللاجئين، وكذلك لتقديم الدعم الضروري، وشاهد المعاناة النفسية الشديدة التي يعيشها اللاجئون جراء هجر الأوطان وموت الأحبة وعدم توافر أبسط المقومات الضرورية للحياة، علاوة على قلة المواد الغذائية وتفاقم الأمراض المزمنة وانتشار العديد من الأعراض الصحية الخطيرة بين سكان المخيمات لعدم توافر الصرف الصحي، والمياه النظيفة الصالحة للشرب وقلة فرص العمل، تقدما بالشكر للمتبرع الكريم، سائلا الحق جل وعلا له حسن الجزاء، فبصنيعه الحسن تغيرت الأوضاع المعيشية والحياتية لـ 160 أسرة.
6 يناير 2019 - 30 ربيع الثاني 1440 هـ( 105 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس إن الجمعية ولجانها تحرص على تطوير العمل الخيري والإنساني وتنمية موارده، فلا تقتصر التبرعات على الدعم المالي فقط بل تحدث فرقا كبيرا في حياة المستفيدين. وذكر الدبوس ان زكاة الفحيحيل قامت بإنشاء «مخبز المحسنين» بالعاصمة الأردنية (عمان) والذي تبلغ طاقته الإنتاجية قرابة 1500 رغيف يوميا، ويعتبر أول مخبز خيري بالأردن يوفر المنتجات العربية والغربية، ويخصص ريع المشروع بالكامل لصالح اللاجئين السوريين بالأردن والأسر الأردنية المتعففة والأيتام والأرامل، من خلال توفير أهم احتياجاتهم الأساسية. وحول طاقم عمل المخبز أوضح الدبوس أنه يعمل بالمخبز 17 موظفا، ويضم أقسام عدة منها الخبز العربي وكذلك الحلويات والبقسماط والمعجنات بأنواعها، وحرصنا على اختيار موقع مميز للمخبز بالعاصمة الأردنية (عمان) بمنطقة حي الزهور، ويتكون المخبز من 3 طوابق الأول منها معرض للمنتجات، والثاني خاص لفرن الخبز العربي الآلي والثالث للحلويات الفرنسية والحلويات بجميع أنواعها والصمون وغيرها من المنتجات الغربية، علاوة على تزويد المخبز بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة ما جعل للمخبز إقبالا جماهيريا واسعا. وحث أهل الخير لدعم مثل هذه المشاريع النوعية التي تساهم في تحريك عجلة الإنتاج واستثمار الطاقات المعطلة وتنمية وزيادة دخل الأسر. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 90028343.
4 يناير 2019 - 28 ربيع الثاني 1440 هـ( 161 زيارة ) .
أعلن رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني عن زيادة أعداد مستفيدي مخيمات «إبصار» لعلاج مرضى العيون الأولى والثانية أكثر من 25 ألف شخص من شتى الجنسيات، تضمنت عمليات جراحية وتوزيع نظارات وتقديم أدوية واستشارات طبية للمراجعين. وقال الثويني: نحرص على تنفيذ المشاريع بالدول الأشد احتياجا وتم إقامة مخيمات «إبصار» بالعديد من الدول منها مصر واليمن وتشاد وبنغلاديش والهند وسيلان والنيجر، وتم الإعلان عن هذه الأنشطة عبر العديد من الوسائل التي تناسب الشرائح المستهدفة، ولاقت المخيمات حضورا كثيفا من آلاف المراجعين. وتابع الثويني: تبلغ تكلفة العملية الجراحية للمريض 40 دينارا، من خلال هذا المبلغ البسيط تنقل حياة إنسان من العجز والمرض والظلام والتعب النفسي والبدني له ولأسرته وذويه إلى النور والعمل والإنتاج والعطاء والكفاح والذي بدوره يساعد على استقرار الأسر وتقدمها، ولا تقتصر المخيمات على إجراء العمليات الجراحية فقط بل نقوم كذلك بتقديم النظارات الطبية والاستشارات والعلاجات اللازمة للمراجعين. ونرحب بكل من يأتي طلبا للعلاج والكشف فلا تفرقة بين لون أو جنسية أو دين، شعارنا هو خدمة الإنسانية. وأكد ان لحظة إزالة «القماش» من عين المريض لا تصفها الأقلام، حيث إنها لحظات تمر علينا كأنها أيام يخفق القلب ويلهج اللسان بالدعاء لله جل وعلا أن يرزق هذا المريض نعمة النظر ليرى النور ويعيش حياة سعيدة، نجد أقارب المريض يجلسون حوله وأعينهم على يد الطبيب وهو ينزع القماش وبعد أن يزال القماش من على عين المريض ويتسرب النور إليها شيئا فشيئا حتى تبصر بحول الله تسمع صيحات التكبير والتهليل وترى سجدات الشكر لله والدعاء لأهل الكويت المحسنين فهم مخرجو هذه الأعمال الإنسانية الرائدة. وقال الثويني: من خلال زيارة وفود النجاة للمخيمات الطبية شاهدنا قصصا مؤثرة منها قصة رجل كان يعمل «ترزيا» وبعد أن كان لديه «دكان» ويعمل ليلا ونهارا ليوفر لأسرته حياة كريمة، وبعد أن فقد هذا الرجل نعمة البصر أغلق المحل وافتقر حاله واضطرت أسرته إلى الاستدانة والانتظار على باب المساعدات، والأبناء تخلفوا عن التعليم لعدم سداد الرسوم الدراسية وغيرها من الآلام والمعاناة الشديدة التي عاشتها الأسرة، ناهيك عن تدهور الحالة النفسية لهذا الرجل، وبعد أن جاءت قافلة «إبصار» وشارك بها ورزقه الله عودة نعمة النظر، لحظتها صدح بحمد الله وشكره وأخذ يقبل أبناءه والكل يبكي فرحا وسعادة بعودة نعمة النظر لأبيهم. وأضاف: لدينا موقف آخر لسيدة مسنة من بنغلاديش عندما زارها وفد النجاة الخيرية قبل العملية قالوا لها نحن جئنا من الكويت لمساعدتك فرحت واستبشرت، وقالت لدي ولدين وبنت الآن لدي 4 أولاد وبنت، وبعد إجراء العملية وأبصرت النور قالت وهي تبكي حياتي كانت صعبة ومؤلمة، أبسط الأشياء لا أستطيع أن أقوم بها إلا من خلال طلب مساعدة من الآخرين، كنت الحزن والبكاء لا يفارقني، فبعد أن كنت أخدم أبنائي وأقوم على طلباتهم أصبحت الآن بحاجة شديدة لمساعدتهم، وأبنائي يحبوني كثيرا ولكن لديهم أعمال يخرجون في طلبها ويعودن ليلا وطوال النهار أظل حزينة على حالي فلا أستطيع القيام بأبسط المهام الضرورية، والآن بفضل الله أنا أرى النور أشاهد الناس تتحرك وألوان الطعام التي على المائدة أقدر على تناولها دون مساعدة.
3 يناير 2019 - 27 ربيع الثاني 1440 هـ( 125 زيارة ) .
أعلن مدير لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية عبدالله الدوسري أنه تم إشهار إسلام 4000 مهتد ومهتدية من أكثر من 97 دولة حول العالم، وذلك من خلال مشروع حوار الإيمان للتعريف بالإسلام باللغات المختلفة. وأشار الدوسري إلى أن هذا المشروع يمثل أحد مشاريع اللجنة إذ انه يركز على تعريف غير المسلمين بالإسلام، ويضم موقعا إلكترونيا يعمل بخمس لغات حاليا وهي (الانجليزية ـ الفلبينية ـ الإسبانية ـ السواحلية ـ اليابانية)، مؤكدا أن علاقة اللجنة بالمهتدي لا تنتهي بمجرد نطق الشهادتين، بل إنها تبدأ من لحظة إسلامه، حيث يدخل المهتدي من هذه اللحظة مع الداعية بمرحلة تثبيت اليقين وتقوية دعائم الإيمان في قلبه، ثم تعليمه فرائض الإسلام وفق فقه الأولويات للمسلم الجديد في المجتمعات غير الإسلامية. وتابع: لدينا حسابات متميزة عبر الشبكات الاجتماعية حسب اللغات والبلاد المستهدفة، ويتم التواصل المباشر بغير المسلمين وتقديم الإسلام لهم بالصورة الصحيحة، وأسفر المشروع عن إقناع شريحة مهمة جدا بأهم مبادئ وأساسيات الإسلام، فأصبحت بحول الله وقوته من المدافعين عن القضايا الإسلامية والمقتنعين بها، وإن لم يدخلوا في الإسلام بعد، فهدفنا التعريف بالإسلام أما الهداية فمن رب العباد تبارك وتعالى. وختاما دعا الدوسري أصحاب الأيادي البيضاء دعم هذا المشروع وذلك حتى تتمكن اللجنة من الوصول للدول التي تكاد تخلو من المسلمين وتتمتع ببيئة دعوية متميزة مثل كوريا واليابان، للتواصل مع لجنة الدعوة من خلال مواقع اللجنة عبر وسائل التواصل أو الاتصال على الأرقام 1800082 – 97288044.
1 يناير 2019 - 25 ربيع الثاني 1440 هـ( 144 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية عود الخميس، إن الجمعية كفلت عدد 20 طالب علم من طلبة كلية الشريعة بالأردن ليكونوا أئمة في بلدانهم، يعلمون المسلمين أحكام الدين الحنيف، ويعرفون غير المسلمين بالإسلام وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة. وبين الخميس أن جمعية النجاة الخيرية تحرص على نشر العلوم الشرعية في البلدان التي تفتقر إلى هذه العلوم حيث زرنا العديد من البلدان وهناك لمسنا عن قرب حاجة المسلمين لمن يعرفهم أمور دينهم الحنيف، وبدورنا نختار الدعاة والوعاظ الأكفاء الملمين بالعلوم الشرعية، وكذلك ضرورة أن يكون هؤلاء الأئمة من دعاة الوسطية والاعتدال. وأضاف: نحرص في المساجد التي نشيدها أن نختار دعاة مميزين ليجعلوا من المسجد مركز إشعاع ديني وتعليمي وتربوي في المنطقة التي شيد بها، ونقيم بالمساجد حلقات تحفيظ وتعليم القرآن الكريم وكذلك المحاضرات الدينية والتربوية والثقافية التي تنمي ثقافة المسلمين وتشحذ الهمم وننفذ كذلك ولائم إفطار الصائم ونوزع لحوم الأضاحي وغيرها من الفعاليات والأنشطة الكثيرة. وتابع الخميس: تبذل النجاة الخيرية ولجانها جهودا حثيثة تجاه طلبة العلم الوافدين بالأردن وتحديدا من الدول الآسيوية الفقيرة، ونقدم مساعدات مادية لقرابة 100 طالب علم، يدرسون تخصصات مميزة منها الطب والهندسة والشريعة والتجارة وغيرها من العلوم الدينية والدنيوية، ونطمح من خلال الدعم الى تخفيف الأعباء المالية الشديدة التي يلاقيها هؤلاء الطلاب، ونساعدهم بدورنا في دفع الرسوم الجامعية وشراء الكتب والمراجع والإقامة والسفر والمأكل والمشرب، وغيرها من الأمور المهمة والأساسية لطالب العلم.
30 ديسمبر 2018 - 23 ربيع الثاني 1440 هـ( 145 زيارة ) .
قال رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية بالإنابة إبراهيم خالد البدر إن الجمعية في عام 2018 قامت بتنفيذ عدة مشاريع خيرية وإنسانية مختلفة خارج الكويت في العديد من الدول العربية والإسلامية بالتعاون مع مختلف المؤسسات الخيرية المعتمدة والمشهرة في هذه الدول، مشيرا ان هذه المشاريع تحقق التنمية المستدامة للمجتمعات الفقيرة التي تعاني من الفقر والجهل والمرض، وهو المثلث المزعج للإنسانية، وبهدف مكافحة هذه العوامل المضرة. وأوضح البدر ان المشاريع التي تم تنفيذها بالجمعية وفق خطة لجنة العمل الخارجي السنوية وهي مشاريع انسانية وتنموية وخيرية، تتمثل في توزيع الزكاة والصدقات، وبناء المساجد، وكفالة الأيتام، ومساعدة الأسر الفقيرة، وبناء بيوت الفقراء والمحتاجين في مختلف الدول، وبناء دور لتحفيظ القرآن الكريم علاوة على كفالة المحفظين والحافظين لكتاب الله تعالى. وأشاد البدر بدور أهل الخير في الكويت والتنافس في دعم المشاريع الخيرية ومد يد العون والمساعدة للمحتاجين والفقراء، لافتا الى أنهم بهذا العطاء يحركون قلوب الناس بالدعاء ورفع الأيادي والتضرع الى الله تعالى بأن يحفظ الله هذا البلد من كل مكروه، ونناشد أهل الخير بالتواصل معنا بالتبرع ودعم هذه المشاريع عبر الاتصال بالخط الساخن: 1800082. وختم البدر: إن من أفضال العمل الخيري وصنائعه هي حفظ وسور واق للبلاد والعباد من الفتن ومن مصارع السوء، نسبة الى قول النبي ژ «صنائع المعروف تقي مصارع السوء».
30 ديسمبر 2018 - 23 ربيع الثاني 1440 هـ( 133 زيارة ) .
قال مستشار تقنية المعلومات بجمعية النجاة الخيرية م.عبدالعزيز الدعيج إن الجمعية ومدارسها ستشهد نقلة نوعية في العالم الرقمي بداية العام المقبل 2019 وذلك من خلال تدشين مشروع «النجاة الرقمية» والذي سيساهم في الارتقاء بأعمال مدارس النجاة وجعلها رقمية. وقال الدعيج فيما يخص المدارس: يهدف مشروع «النجاة الرقمية» إلى رفع مستوى التعليم وجعله إلكترونيا مواكبا للتطور والحداثة التي تشهدها ثورة المعلومات الهائلة، كما سيساهم في رفع مستوى الخدمات التعليمية والتربوية التي تقدمها المدارس ويساعد كذلك إدارة المدرسة في الوقوف على مدى كفاءة طاقم المعلمين والإداريين ورفع وتنمية مهاراتهم. وأكد أن معلم اليوم ليس كمعلم الأمس في ظل التطور التكنولوجي الرهيب الذي نشهده بشكل يومي، ويساعد البرنامج في معرفة أهم احتياجات الطلاب، ويقدم خدمات جليلة، منها رصد إلكتروني كامل وشامل لمستويات الطلاب والحضور والانصراف وغيرها من الأمور المتعلقة بتطوير التعليم، وسيقدم البرنامج خدمات مميزة لأولياء الأمور بحيث يستطيع ولي الأمر من خلال بعض التطبيقات التعرف على مستوى التحصيل الدراسي لابنه وأنشطة الدفع أون لاين وكل الالتزامات الأخرى، مبينا أن مشروع النجاة الرقمية ثمرة وحصيلة سنوات من التخطيط والجهد، ويهدف إلى تحويل العمل داخل المؤسسة التربوية إلى رقمي بأحدث تكنولوجيا في مجال الأنظمة، وينهي استخدام الأوراق تماما، كما ستتمكن الإدارة متابعة كل المشاريع والأعمال من خلال Dashboard.
27 ديسمبر 2018 - 20 ربيع الثاني 1440 هـ( 155 زيارة ) .
أعلن مدير عام لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي عن طرح اللجنة حملتها التوعوية القيمية الرائدة #باجي_ أسبوع وتهدف من خلالها استثمار الأيام والساعات المتبقية من نهاية هذا العام بالمسارعة في عمل الصالحات، وتقديم العون للمحتاجين وزيارة الأقارب وصلة الأرحام والحرص على نشر الكلمة الطيبة، ومعاملة الناس بالحسني والتحلي بسمو الأخلاق. وتابع العوضي : فات من العام 51 أسبوع وباقي أقل من أسبوع وهذه الأوقات فرصة مميزة وثمينة لنشر ثقافة الخير وإدخال السرور على الآخرين من كافة الشرائح، كزيارة الأقارب والجيران والأهل وإكرام العمالة المنزلية التي تعمل ليل نهار من أجل راحتنا، وكذلك نشر ثقافة الكلمة الطيبة بين الجميع والتي تؤلف القلوب وترسخ المحبة، مع الحرص على أصحاب الأطفال خلال هذه الأنشطة المميزة التي تعزز التواصل لدى النشء. وبين العوضي أن المسلم يحرص دائما على استثمار الأوقات والأزمان بما يثقل به الميزان ،وكما أنه جبل وتربى أهل الكويت على التسابق في عمل الخيرات، وحملتنا هذه دعوة لختم العام بالأعمال الصالحة آملين من الحق سبحانه أن يتقبل هذا العمل، وأن يبدأ الإنسان العام الجديد بعمل خيري ودعوي وديني، فالكل سفير للتعريف بهذا الدين العظيم ،للتواصل مع لجنة التعريف بالإسلام زيارة مواقع اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي أو الاتصال على 22444117
26 ديسمبر 2018 - 19 ربيع الثاني 1440 هـ( 137 زيارة ) .
أقامت جمعية المحامين الكويتية بمقرها حفلا لتكريم جمعية النجاة الخيرية تقديراً لدورها الريادي في العمل الخيري والإنساني ونشاطها الفاعل في الاهتمام بجوانب حقوق الإنسان من خلال عملها في مختلف المجالات التعليمية والإنسانية والإغاثية والصحية والتنموية ، حيث قاما ممثلو جمعية المحامين الكويتية ومركز حقوق الانسان ( لجنة الاغاثة ) التابع لجمعية المحامين بتكريم كل من مدير عام جمعية النجاة الخيرية د/ محمد الأنصاري، ورئس قطاع الخدمات المساندة الدكتور/ جابر الوندة، ورئيس قطاع الموارد والإعلام/ عمر يعقوب الثويني، و مدير الموارد والتطوير بلجنة زكاة سلوى المحامي/ عمر فلاح الشقراء، ومدير لجنة زكاة سلوى/ محمد الهولي، ومسئول الإنتاج الفني بالنجاة الخيرية / حسين العجمي. وقد أشاد نائب رئيس مجلس ادارة جمعية المحامين المحامي/ مهند الساير بالنجاة قائلاً: أن النجاة الخيرية باتت من أهم المؤسسات الخيرية في العالم الإسلامي والتي تسعى بعمل مؤسسي منظم إلى تمثيل الكويت في مختلف الدول ومن واقع عملها الإنساني. فيما عبر رئيس مركز حقوق الإنسان المحامي/ عمر العلوي عن أهمية التعاون والمشاركة المستقبلية مع النجاة من واقع دورها في خدمة المجتمع كجمعية أهلية فاعلة، موضحاً أن العمل الخيري أصبح علامة راسخة في وجدان أهل الكويت، ونحن اليوم نفخر بالقيادة العليا وهي تحث الجميع نحو تفعيل دور العمل الخيري في مختلف المجالات والذي يبرز اسم الكويت عاليا بالمحافل الدولية. ومن ناحيته قال رئيس لجنة الإغاثة بجمعية المحامين الكويتية المحامي/ ثلاب العازمي: أن ما لمسناه عن قرب في تنفيذ حملة ( دفئاً وسلاماً) التي رافقناها مؤخراً لهو عمل مشرف يمثل وجه الكويت الناصع في العمل الخيري، حيث عايشنا مع وفد النجاة الإغاثي أحوال اللاجئين السوريين والمنكوبين عن قرب، الأمر الذي يضعنا أمام مسؤولية الشراكة الإنسانية وتفعيلها حتى يمكن أن تؤدي دورها على أرض الواقع. ومن جانبه أعرب رئيس قطاع الخدمات المساندة بجمعية النجاة الخيرية د.جابر الوندة عن تقدير النجاة الخيرية واعتزازها بالمبادرة الرائدة لجمعية المحامين الكويتية مركز حقوق الإنسان التابع لها، مثمنا ثقتهم الكبيرة في أعمال النجاة، وأوضح الوندة أن المسؤولية ضخمة وتقع على عاتق الجميع، مؤكداً أن النجاة تفتح أبوابها لكافة الجهات والمؤسسات والهيئات التي تسعى لتنفيذ الشراكات الواعدة في العمل الإنساني. ولديها طموح كبير في تنفيذ العديد من الشراكات المتعددة بالتعاون مع كافة الجمعيات الأهلية، معتبراً هذا من أهداف التنمية المستدامة حيث نسعى للوصول إلى كافة مؤسسات المجتمع المدني، ولفت الوندة أن القطاع الأهلي بات منافساً لمختلف القطاعات الأخرى الحكومية والخاصة وغدت الكويت صاحبة الرصيد الأكبر في مجال العمل الإنساني.
23 ديسمبر 2018 - 16 ربيع الثاني 1440 هـ( 130 زيارة ) .
وزعت جمعية النجاة الخيرية كفالات الأيتام لعدد 1500 يتيم بالأردن، بجانب تقديم الدعم الطبي اللازم للمرضى والعجزة و الجرحى والمصابين وشملت الزيارة تفقد الأسر السورية التي تعيش بالمناطق النائية وتقديم الدعم اللازم لهم. وفي هذا الصدد قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية فضيلة الشيخ/عود الخميس: إن النجاة الخيرية تبذل جهوداً حثيثة تجاه رعاية الأيتام واحتضانهم وتعليمهم وتربيتهم ليكونوا طاقات فاعلة تساهم في تقدم ونهضة وريادة أمتهم. موضحا أن الجمعية تقدم بجانب الكفالات الشهرية الرعاية الاجتماعية والدعم النفسي للأيتام، فنحن نتكلم عن أطفال شاهدوا كوراث والألم من الصعب نسيناها، بجانب هجرهم لديارهم وموت أحبتهم وقلة ذات اليد وغيابهم عن التعليم، وانطلاقا من دورنا الديني والإنساني والخيري نهتم بهذه الشريحة ونقدم لهم كذلك الكفالة التعليمية ونقيم لهم حلقات تحفيظ القرآن الكريم ونوزع عليهم الكسوة والعيدية وكذلك نقيم لهم الأنشطة الترفيهية والترويحية. مضيفا: خلال الرحلة تم عقد سلسلة رائدة من اللقاءات الدعوية لأمهات الأيتام حرصت من خلالها على تذكيريهن والصحابيات، وكيف أنهن صبرن في أوقات المحن وحرصن على تربية أجيال ساهمت في نشر وتبليغ رسالة الإسلام، كما بينت لهن الثواب الجزيل والأجر العظيم الذي اعده الله جل وعلا لمن تقوم على تربية الأيتام وتهتم بهن، وذكرتهن بالعديد من الأمهات اللاتي حولن اليتم من محنة إلى منحة وحرصن على تعليم أبنائهن تعالم الإسلام والعلوم الدنيوية حتى أصبحوا طاقات فاعلة في المجتمع. وتابع الخميس: حرصنا على زيارة اللاجئين السوريين الذين يعيشون في المناطق البعيدة للوقوف عن كثب على أهم احتياجاتهم وتقديم المساعدات المادية والعينية لهم، خاصة مع دخول موسم الشتاء شديد البرودة والذي يضاعف من معاناة اللاجئين. وأكد الخميس وقوف ومساندة النجاة الخيرية للمرضى السوريين وتقديم الدعم المادي اللازم لهم، حيث شاهدنا حالات إنسانية حرجة وأخرى مصابة بأمراض مزمنة وتحتاج إلى رعاية طبية خاصة بجانب الكثير من الشباب الذين بترت أيديهم وأقدامهم وأصبحوا بعد أن كانوا طاقات منتجة عالة على أسرهم وذويهم، ونولي هذا الملف اهتماما خاصا كونه أحد أهم الاحتياجات الضرورية للاجئين. واختتم الخميس بشكر أهل الخير داعمي النجاة الخيرية ولجانها مثمنا عطائهم ودعمهم المبارك الذي ساهم بشكل فعال ورئيسي في تخفيف معاناة اللاجئين وتحسين أوضاعهم المعيشية، للتواصل مع النجاة الخيرية الاتصال على 1800082 او 66293044 وكذلك من خلال مواقع التواصل التابعة للجمعية عبر شتى شبكات التواصل.
21 ديسمبر 2018 - 14 ربيع الثاني 1440 هـ( 180 زيارة ) .
أعلن رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر الثويني عن اتمام الجمعية حفر 51 بئر مياه عذبة وهي إجمالي حصاد حملة #تخيل التي طرحتها النجاة الخيرية في الربع الأول من العام الحالي، وتم التنفيذ بالقارة الأفريقية بالتعاون مع الجمعيات الرسمية والمعتمدة من وزارة الخارجية الكويتية. وقال الثويني: من خلال زيارتنا الميدانية إلى القارة السمراء لمسنا حجم المعاناة الشديدة التي يعيشها الإنسان هناك من حيث عدم توفر المياه الصالحة للشرب والذي بدوره يجعلهم يشربون من مياه البرك والمستنقعات، والتي لا تصلح للاستخدام الأدمي وللأسف الشديد كانت هذه المياه الغير صالحة للشرب سبباً رئيسياً في إصابة الكثيرين بالأمراض الخطيرة كالفشل الكلوي وغيرها من الأمراض التي يتطلب العلاج منها مبالغ مالية باهظة بجانب معاناة المريض وأهله. وتابع : لذلك ومن منطلق دورنا الإنساني والديني والخيري قررنا طرح حملة # تخيل لحفر الآبار بالقارة الأفريقية، وبفضل الله لاقت الحملة تفاعلاً مميزاً من أهل الخير الذين تسابقوا على دعمها من داخل وخارج الكويت وجاوزت تبرعات الحملة 300 ألف دينار، وتم من خلالها تنفيذ 51 بئر مياه تكلفة حفر البئر الارتوازي الواحد 6 آلاف دينار كويتي، وتم حفرها بالطاقة الشمسية حتى نضمن استمرار عملها في حالة عدم توفر الكهرباء، وكذلك للتقليل من تكلفة تشغيلها. هذا ونفذت النجاة الخيرية الحملة في كل من جمهورية النيجر وجمهورية تشاد كونهما من أشد المناطق فقراً واحتياجاً لهذه الآبار. وحول آلية التنفيذ أجاب الثويني: نحرص في عملنا على التعاقد والتعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة والمعتمدة في البلدان الخارجية وبعدها نقوم بزيارة المناطق المقترحة للتنفيذ للوقوف عن كثب على مدى حاجتها الضرورية لهذه المشاريع ومن ثم يتم الاتفاق على بدء التنفيذ ونضع جدول واضح للانتهاء من المشروع خلال فترة زمنية محددة، ونحرص على الزيارات الميدانية المستمرة للمشاريع الخارجية ونوثقها ونرسلها للمتبرعين أول بأول. ووجه الثويني كلمة شكر لكل من تبرع و شارك وساند هذه الحملة، وخص أهل الخير فهم الوقود الحقيقي لهذا الإنجاز، وكذلك جريدة الأنباء وشركة "فودا فودا للمياه العذبة" وشركة "عالية" وشركة Ooredoo للإتصالات ، وشركة السينما الكويتية ، ومجمع 360 الذي استضاف فاعليات الحملة ، وشركة Leading Edge Alliance ، ومركز تاور للأسنان. "شربة ماء يكون ثمنها حياتك" وبين الثويني أنه خلال زيارة وفود النجاة الخيرية لتفقد الآبار قابلوا العديد من القصص المؤثرة منها قصة "رحمة" أم لخمسة أطفال تقول: بركة المياه السبيل الوحيد للحصول على الماء الذي نشرب ونطبخ وننظف الملابس منه، والذي لا يصلح للاستخدام الأدمي أبدا، مع علمنا أنها مياه ملوثة ومليئة بالجراثيم والأمراض ولكن ماذا نفعل لا يوجد خيار ثاني، شعور صعب جدا أن تشرب شيئا لا ترغبه ولا تقبله ولكن هذا هو المتاح، وفي أوقات الجفاف يسير أبنائي مسافات طويلة وسط طرق وعرة لجلب المياه، وأثناء المشي تعترضهم الحيوانات الخطيرة وغيرها من التحديات الكبيرة ، ناهيك عن ثقل حمل "جالون" المياه والسير به وسط طرق غير معبدة، فكما قيل الماء هو الحياة فنحن من الممكن "شربة ماء يكون ثمنها حياتك"، وبعد أن تم حفر بئر #تخيل بمنطقتها قالت "رحمة": حجم سعادتي لا تصفه الكلمات، أبنائي انتظموا في دراستهم والماء الذى نشربه طعمه جميل ونظيف، حياتنا تغيرت للأجمل، فشكراً أهل الكويت سقاكم الله جل وعلا من نهر الكوثر.
19 ديسمبر 2018 - 12 ربيع الثاني 1440 هـ( 147 زيارة ) .
أكد مدير الموارد والتطوير بلجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ عمر الشقراء، أن اللجنة تكفل ( 913 يتيما ) في ألبانيا بتكلفة (13695 دينار) شهريا على نفقة أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة من المحسنين من أبناء الكويت الكرام. ولفت الشقراء إلى أن مشروع كفالة الأيتام واحداً من المشاريع التي من شأنها تحقيق مبادئ التراحم والتآلف والتكافل الاجتماعي بين المسلمين، مبينا أن التكلفة الشهرية لكفالة اليتيم الواحد خارج الكويت تبلغ 15 دينار. وعن أهداف مشروع كفالة الأيتام ذكر الشقراء أنها تتمثل في سد حاجة اليتيم والمساهمة في تحقيق أمنياته، بالإضافة إلى تعويضه جزء من حنان أبيه المفقود، علاوة على احتضان الأيتام والاهتمام بهم ورعايتهم، بجانب إبراز دور الكويت في مجال رعاية الأيتام ، وكذلك تنشئة الأيتام تنشئة إسلامية مبنية على تعاليم الإسلام. كما أوضح الشقراء إن طموح اللجنة التوسع في رعاية الأيتام والتأكد من إيصال المساعدات لهم، وكذلك الالتزام بالشفافية في إيصال المساعدات المالية، علاوة على تنفيذ الكفالات الخارجية من خلال الهيئات والمؤسسات الرسمية للدول المعنية، بالإضافة إلى وجود رقابة إدارية ومالية وشرعية للصرف والإيراد والمحاسبة. وناشد الشقراء أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة والمحسنين في الكويت إلى المساهمة والتبرع لأجل استمرار المشروع، موضحا أن مبالغ الكفالات تعتمد في الأساس على دعم أهل الخير، مثمنا في الوقت ذاته تفاعلهم الدائم مع أنشطة ومشاريع وأعمال اللجنة، مؤكدا أنه لولا فضل الله تعالى وتبرعات المحسنين لما استطاعت اللجنة تنفيذ مشاريعها الخيرية، ومنها مشروع "كفالة الأيتام " والمجال مفتوح لأهل الخير لكفالة يتيم واحد أو مجموعة من الأيتام. ولفت الشقراء إلى أن اللجنة تفتح باب المساهمة في مشروع كفالة الأيتام على مدار العام للمساهمة وكفالة الأيتام أو غيرها من المشاريع الاتصال على الخط الساخن 55644002
16 ديسمبر 2018 - 9 ربيع الثاني 1440 هـ( 169 زيارة ) .
تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 من شهر ديسمبر قال مدير معهد كامز للتدريب الأهلي التابع لجمعية النجاة الخيرية د. عبدالله الكندري: أن عدد البرامج التدريبية التي نظمها المعهد لتعليم اللغة العربية بالتعاون مع لجنة التعريف بالإسلام و مركز الوعي لتطوير العلاقات الغربية العربية بلغت750 برنامجا، استفاد منها ما يقارب 15 ألف دارس ودارسة من شتى الجنسيات والجاليات من ضيوف الكويت. مؤكدا الانعكاس الإيجابي لمشروع تعليم اللغة العربية لضيوف الكويت من الجاليات والمجتمع بوجه عام ،حيث يسهل آلية التواصل مع المواطنين والمستفيدين وكذلك المؤسسات الحكومية والخاصة، والذي بدروه يساهم في سرعة انجاز المعاملات والمهام، ويشارك في نشر لغتنا العربية التي تعبر عن هويتنا وثقافتنا وتاريخنا المجيد. وفيما يتعلق بالبعثات الدبلوماسية التي تشارك بالمشروع أوضح الكندري أن المعهد نظم حتى الآن ما يقارب 10 برامج تدريبية لتعليم اللغة العربية لتعليهم بالتعاون مع لجنة التعريف بالإسلام حظيت هذه البرامج بحضور كبير من السفراء وزوجاتهم والعاملين في هذه البعثات، وكانت محل إشادة وتقدير المشاركين. مشيراً إلى وجود تعاون كبير مع لجنة التعريف بالإسلام في مجال تعليم المهتدين الجدد اللغة العربية، وهو ما يزيد من قدرتهم على تعلم القرآن والعلوم الشرعية المختلفة. وأوضح الكندري أن المعهد لديه 6 مناهج متخصصة في تعليم اللغة العربية، كما يتعاون مع العديد من المؤسسات العاملة في هذه المجال مثل المرصد الأوربي لتعليم اللغة العربية بفرنسا، والذي وقعنا معه اتفاقية تتعلق بالتدريب والتأهيل التخصصي، وكذلك جمعية جود لتعليم اللغة العربية وذلك بهدف التوسع في تعليم وإقامة برامج الخاصة باللغة العربية . واختتم الكندري تصريحه مؤكداً حرص كامز على إقامة أمسيات أدبية للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية ، والمشاركة في الملتقيات الدولية للنهوض بتعليم اللغة العربية والعمل على توسعها وانتشارها.
14 ديسمبر 2018 - 7 ربيع الثاني 1440 هـ( 143 زيارة ) .
قال مدير إدارة "ورتل" لشؤون القرآن الكريم التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ وليد الكندري : ختم القرآن الكريم بالإدارة منذ عام 2014 وحتى الآن 292 حافظ وحافظة، معتبراً إن إدارة "ورتل" تميزت منذ تأسيسها في تحقيق هذا الانجاز الكبير في مجال حفظ القرآن الكريم على مستوى الكويت خلال تلك الفترة الزمنية البسيطة. وتابع الكندري: نمتاز بالمؤسسية في عملنا، فقمنا بإعداد خطة تتناسب مع جميع الشرائح التي تلتحق بحلقات "ورتل" ولدينا حلقات تضم جميع أفراد الأسرة الأب والأم والأبناء، وعند الالتحاق بالحلقات يتم عقد اختبارات مبدئية يتم من خلالها تحديد مستوى المشاركين، هذا وتبذل "ورتل" جهوداً حثيثة لتقوية الحفظ لدى المشاركين بحيث تكون هناك ختمة حفظ، ثم ختمة مراجعة، وتليها ختمة إسناد حتى يتثبت الحفظ، مع الحرص على تطبيق منهج القرآن الكريم كمنهج حياة وذلك من خلال اللقاءات التربوية و الإيمانية والثقافية التي تقيمها الإدارة. مؤكدا اهتمام "ورتل" بإعطاء الأسانيد المتصلة لأهل القرآن مع تدريس علوم القرآن والتركيز على التطبيق العملي بأحكام التلاوة المعروفة عند أهل الأداء. ولدينا كادر ذو كفاءة وخبرة كبيرة في تعليم القرآن الكريم وعلومه بالطرق التربوية الحديثة من معلمين ومعلمات. بجانب مناهجنا التربوية القرآنية والتي أعدت على أسس وقواعد صحيحة من الناحية العلمية والتربوية المختلفة، بما يتناسب مع شتى المراحل العمرية والشرائح المتعددة داخل الكويت، وقد نالت هذه المواد تزكيات عدة من كبار العلماء. وفي ختام تصريحه أهدى الكندري هذا النجاح لداعمي حلقات القرآن الكريم، وكل من ساهم وشارك في تحقيق هذا الانجاز الكبير ، مباركاً للحفظة سائلا المولى لهم التوفيق والرشاد وأن يكونوا خير سفراء للقرآن الكريم. للتواصل مع "ورتل" الاتصال على 1800082 أو 99469036 وكذلك من خلال زيارة مواقع الإدارة عبر منصات التواصل الاجتماعي.
11 ديسمبر 2018 - 4 ربيع الثاني 1440 هـ( 159 زيارة ) .
صرح د. عبد الله الكندري – مدير عام معهد كامز التابع لجمعية النجاة الخيرية والوكيل الحصري لبرامج الحساب الذهني للشركة الهندية Indian abacus بدولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي أن المعهد قام بتنظيم ملتقى تدريبي حول البرنامج بالتعاون مع إدارة التطوير المهني والتعليمي بمدارس النجاة. حضر الملتقى الذي استمر لمدة ساعتين أكثر من 70 مشارك من المعلمين وتحدث خلاله السيد بشير أحمد رئيس مجلس إدارة الشركة وصاحب براءة اختراع العداد الهندي ، وسلط الضوء على الإصدار الجديد من العداد، وتطوير برنامج الحساب الذهني، ، وبين أهمية ودور معلمي البرنامج حيث لديهم الفرصة لتنمية مهارات الاستماع والتركيز والسرعة والدقة عند الأطفال وكذلك غرس الثقة بالنفس فيهم كونهم بارعين و متميزين في إجراء العمليات الحسابية المختلفة. ثم قام أ. وليد العمًاري ، كبير المدربين في شركة العداد الهندي بدولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي ، بتقديم عرضًا قصيرًا للحاضرين ، حول برنامج الحساب الذهني ومستوياته الثمانية ومدة البرنامج والبطولات التي تعقد للأطفال لقياس مدى تقدمهم كما تشجعهم على الاستمرار في تدريباتهم، وشرح أيضا بعض الصيغ والمعادلات البسيطة لاستخدام العداد، وإجراء العمليات الحسابية الذهنية. كما قدم أ. محمد شلبي كبير المدربين بالشركة الهندية عرضاً عن القواعد الصحيحة لاستخدام المعداد والقلم الرصاص لكتابة النتائج بشكل سريع ودقيق كما عرض فوائد العداد الذهني والمهارات التي يكتسبها المتعلمين والمعلمين خلال التدريب، وأدار جلسة حوارية للرد على تساؤلات الحاضرين حول البرنامج. وفي نهاية الندوة شكر الحاضرون معهد كامز للتدريب الأهلي على الجهود المبذولة في تعزيز مفهوم العداد والحساب الذهني بدولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي. كما قدموا الشكر للسيد بشير احمد رئيس الشركة الهندية على ثقته في منح الوكالة الحصرية للبرنامج لمعهد كامز .
10 ديسمبر 2018 - 3 ربيع الثاني 1440 هـ( 138 زيارة ) .
قال مستشار تقنية المعلومات ب‍جمعية النجاة الخيرية م.عبدالعزيز الدعيج، إن مشروع ««النجاة الرقمية» سيحدث نقلة نوعية مميزة في بيئة العمل بالجمعية على كل المستويات، كما سيساعد في إنجاز المهام بسرعة ودقة متناهية، ويتيح كذلك فرصة المتابعة الدقيقة لجميع مراحل تنفيذ المهام. جاء ذلك في تصريح صحافي للدعيج بين خلاله أن المشروع سيتم تطبيقه بداية العام المقبل في مدارس النجاة، والذي سيحول العمل داخل «النجاة الخيرية» إلى رقمي، وسينتهي استخدام الأوراق تماما، كما ستتمكن الإدارة في المستقبل من متابعة كل المشاريع والأعمال من خلال Dashboard تعرض ملخصا لأهم المعلومات المالية والإدارية والخيرية، وذلك لسرعة اتخاذ القرار المناسب. وتابع الدعيج: استطاعت «النجاة الخيرية» البدء في تنفيذ مشروع «النجاة الرقمية» بعد جهد وتخطيط وبحث ومتابعة وزيارات خارجية للعديد من المؤسسات والهيئات للوقوف على آخر ما توصلت إليه في مجال العلوم الرقمية، ونهدف من خلاله الى تحويل العمل داخل «النجاة الخيرية» إلى رقمي. وأكد الدعيج أن المشروع سيسهل جميع الإجراءات للعامليــن والمستفيديــن والمتبرعين في الجمعية وكذلك سيفعل دور الرقابة الإلكترونية من قبل جهات الاختصاص، والذي بدوره يعزز من شفافية العمل الخيري الكويتي.
10 ديسمبر 2018 - 3 ربيع الثاني 1440 هـ( 136 زيارة ) .
تحت شعار «دفئا وسلاما» قامت جمعية النجاة الخيرية ومركز حقوق الإنسان التابع لجمعية المحامين برحلة خيرية للاجئين السورين بالجمهورية التركية الشقيقة تم خلالها إقامة العديد من أنشطة الدعم النفسي للأيتام، بجانب توزيع السلال الغذائية على أسر اللاجئين، وزيارة المدارس التعليمية ودور الأيتام التابعة للنجاة بتركيا. وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع الموارد والإعلام بالنجاة الخيرية عمر الثويني: حرصنا خلال رحلة «دفئا وسلاما» إدخال السعادة والسرور على شريحة الأيتام الذين يعانون من غياب الأب وهجر الوطن وموت الأحبة، فمن خلال رحلاتنا السابقة لاحظنا مدى الحاجة الشديدة لبرامج الدعم النفسي التي تخفف المعاناة القاسية التي تعرض لها هؤلاء الصغار. وأضاف الثويني: تخلل البرنامج العديد من الأنشطة الترفيهية والترويحية والمسابقات وتوزيع الجوائز التشجيعية والتي ساهمت في نشر السعادة ورسم البسمة عليهم، وحرصنا كذلك على توزيع الكفالات الشهرية ومشاركة الأيتام هذه اللحظات الجميلة، مبينا أن الرحلة شملت زيارة ميدانية لمخيم «حران» بمدينة أورفا للوقوف عن كثب على أوضاع اللاجئين المعيشية والتعرف على أهم احتياجاتهم الحالية وذلك لمساندتهم في هذه الظروف الإنسانية الصعبة، وتم خلال الزيارة توزيع 170 سلة غذائية تكفي السلة الأسرة مدة شهر كامل، وكذلك زار الوفد مخيم «سليمان شاه» ووزع 180 سلة غذائية للاجئين السوريين تضم المواد الغذائية الأساسية.