هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

14 أبريل 2019 - 9 شعبان 1440 هـ( 55 زيارة ) .
تطلق جمعية النجاة الخيرية حملة إغاثية شاملة لليمن تضم الجانب الطبي والغذائي وذلك لمكافحة تفشي وانتشار مرض "الكوليرا" بمخيمات النازحين اليمنين ،والذي تسبب في وفاة العشرات منهم، نتيجة لعدم توافر الرعاية الطبية اللازمة والسريعة لمكافحة هذا الوباء الخطير. وقال مسؤول مشاريع اليمن بالنجاة الخيرية الشيخ/ محمد عبيد القحطاني: تبلغ تكلفة الحملة 100 ألف دينار كويتي ونهدف من خلالها توفير المواد الغذائية والخيام والبطانيات والفرش، وإقامة المخيمات الطبية العاجلة للنازحين اليمنين بعدة مدن منها عدن ولحج وأبين والضالع، والتي تشهد انتشاراً "مفزعاً" لمرض الكوليرا نتيجة الازدحام الكبير في المخيمات وسوء التغذية ، وعدم توافر الوقاية اللازمة مما بدوره ينذر بحدوث " كارثة طبية" يصعب علاجها، حيث إن مرض الكوليرا سريع الانتشار خاصة في بيئة المخيمات العشوائية، التي لا تتوافر بها أدني مقومات الحياة الكريمة. وتابع : نهدف من خلال المخيمات الطبية إجراء الفحوصات الطبية بجانب توزيع الأدوية وتقديم الاستشارات والتحاليل وغيرها من الأمور الطبية، مضيفا أنه شاهد المرضى يفترشون أسوار المستشفيات والمستوصفات من كثرتهم في مشهد يؤلم الإنسانية جميعا ويعكس مدى تفشي وانتشار مرض الكوليرا. مبينا إن الحملة مرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية ، والتنفيذ باليمن يتم بالتنسيق مع وزارة الخارجية الكويتية مؤكداً إنه رغم التحديات والصعوبات الشديدة التي يقابلها في سفره إلى اليمن إلا أنه على يحرص على الإشراف الكامل على هذه المخيمات الطبية وتوثقيها وإرسال التقارير اللازمة لأهل الخير.
11 أبريل 2019 - 6 شعبان 1440 هـ( 79 زيارة ) .
تطرح لجنة التعريف بالإسلام على أهل الخير مشروع كفالة الدعاة، حيث تكفل اللجنة 85 داعية من الرجال والنساء يمثلون شتى الجنسيات والجاليات، يقومون بدعوة وتعريف الطرف الأخر بالإسلام وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة. وفي هذا الصدد قال مدير عام لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي: إن الأنشطة الدعوية والتوعوية والتثقيفية التي يقوم بها دعاة اللجنة حققت أثراً إيجابياً كبيراً وملموساً في شتى مناطق ومحافظات الكويت، مثمنا الدعم المبارك واللامحدود من أهل الخير لمشروع كفالة الدعاة خلال السنوات الماضية، والذي كانت ثمرته دخول الآلاف المهتدين الجدد من ضيوف الكويت إلى الإسلام، مؤكداً إن دعاة اللجنة يقومون بواجب التعريف بالإسلام والدعوة إلى الله نيابة عن الكويت وأهلها. مبينا إن تبلغ تكلفة الداعية 250 دينار شهرياً شاملة الراتب والمسكن والمواصلات وغيرها من الالتزامات، مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه" وتابع العوضي: تسعى لجنة التعريف بالإسلام من خلال دعاتها وداعياتها إلى تعزيز الأخلاق الإسلامية والقيم الوطنية من خلال أنشطة دعوية وتوعوية تم اختيارها بعناية فائقة وعبر شراكة مجتمعية فاعلة، مشيراً إلى إن هؤلاء الدعاة يقومون بأنشطة عديدة منها استقبال غير المسلمين وتعريفهم بالإسلام، والقيام بزيارات ميدانية للمستشفيات والسجون والمجمعات والمصانع ومقر سكن عمال الشركات بالإضافة إلى إلقاء المحاضرات وتنظيم الفعاليات الدعوية والثقافية للمهتدين الجدد والجاليات وغير المسلمين، والتواصل الفعال عبر الانترنت وفق منهج الحكمة والموعظة الحسنة. وأوضح العوضي إن ألاف المهتدين الجدد يحتاجون من يعلمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان، ويقوم دعاة اللجنة بهذا الدور على الوجه الأكمل بالأساليب والوسائل التي تتناسب مع هؤلاء المهتدين، فهذه الأعداد الكبيرة من المهتدين الجدد لابد وأن يقابلها جهود كبيرة ومثمرة لتعليمهم العلوم الشرعية والقرآن الكريم والسيرة النبوية واللغة العربية، لذا يعد مشروع كفالة الدعاة أحد أهم مشاريع لجنة التعريف بالإسلام. واختتم العوضي تصريحه قائلاً : إن أجر كفالة الدعاة لا ينقطع بإذن الله تعالى فكل صلاة وعمل صالح وذكر وعبادة يقوم بها المهتدي الجديد وذريته من بعده إلى ما شاء الله سيكون مثلها في موازين كل من يساهم في كفالة الدعاة، الذين يقومون بهذه الرسالة السامية رسالة الأنبياء والمرسلين ، مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيراً لك مما طلعت عليه الشمس أو غربت. داعيا أهل الخير والمحسنين اغتنام الأجر من خلال دعم هذا المشروع، للتواصل مع لجنة التعريف بالإسلام 22444117 أو زيارة مواقع اللجنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي
10 أبريل 2019 - 5 شعبان 1440 هـ( 59 زيارة ) .
تولي النجاة الخيرية اهتماما بالغا بالسرعة والدقة في تنفيذ مشاريعها الإنسانية والتنموية وعلى اثر نجاح حملة تخيل الثانية وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع الموارد والاعلام بالجمعية / عمر يعقوب الثويني - إن الجمعية بدأت تنفيذ أولى مراحل الحملة حيث تستهدف 347 بئراً في 6 دول أفريقية وآسيوية مستفيدة . وبين الثويني: نعمل وفق خطة منظمة بإشراف وزارتي الشؤون والخارجية، وقاعدتنا في تنفيذ المشاريع ترتكز على "الاشد احتياجاً هو الأولى" وفيما يخص الدول التي بدائنا التعاقد فيها لتنفيذ المرحلة الأولى وهي النيجر حيث سيتم حفر 86 وتشاد 127 وموريتانيا 3 آبار ، و بنجلاديش 73 بئر والهند 27 بئر و سيلان 31 بإجمالي 347 بئراً. ويستفيد من هذه الآبار آلاف البشر بجانب الماشية والطيور، وتساهم كذلك في الاستقرار والتعليم والتنمية. وتابع الثويني إن النجاة الخيرية تحرص على توثيق مراحل التنفيذ خطوة بخطوة وتقوم بإرسال وفودها لمتابعة التنفيذ ، وختم الثويني تصريحه بشكر أهل الخير وأصحاب الأيادي وكل من ساهم وشارك في نجاح هذه الحملة التي سطرت صفحة جديدة مشرقة في سجل الكويت الإنساني ففي 12 حققت الحملة ما يزيد عن مليون دينار كويتي ، المانحين يمثلون أكثر من 127 دولة حول العالم وهذا يعكس عالمية العمل الإنساني الكويتي.
9 أبريل 2019 - 4 شعبان 1440 هـ( 59 زيارة ) .
قال مدير إدارة الموارد والتطوير بلجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية المحامي عمر الشقراء: إن اللجنة تكثف جهودها حيال ملف التنمية وذلك من خلال دعم المشاريع الإنتاجية حيث نفذت اللجنة مئات المشاريع الإنتاجية التي عادت بالإيجاب على شريحة المستفيدين، وذلك من خلال استثمار الطاقات المعطلة من الشباب وأصحاب الأفكار المبدعة، وتحويلها إلى ماكينات منتجة، والذي بدوره ساهم في نقل الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج. وبين الشقراء أن مشاريع النجاة الخيرية التنموية ولجانها تتفاوت من دولة لأخرى وذلك لطبيعة الدول فهناك دول نوزع بها مراكب لصيد الأسماك كونها من الدول الساحلية ولديها مهارة كبيرة في ركوب البحر، وأخرى نوزع بها الأبقار وغيرها نوزع بها «الركشة» وهي وسيلة مواصلات منتشرة في بنغلاديش، بجانب ماكينات الخياطة، ونوزع كذلك «التوكتوك» وننفذ البقالات الصغيرة، ومناحل العسل ومزارع تربية الأرانب وغيرها من الأنشطة الأخرى، مؤكدا تطور النجاة الخيرية الملموس في مجال المشاريع التنموية حيث أقامت الجمعية العديد من دورات تطوير المهارات الحرفية للشرائح المنتجة وذلك لتأهليها ومساعداتها للحصول على فرصة العمل المناسبة، داعيا أهل الخير دعم المشاريع التنموية التي تعمل على القضاء على الفقر بشكل جذري وفعال، فخلصنا من خلال عملنا الإنساني أنه مهما قدمنا من مساعدات للأسر المستفيدة تظل الحاجة اكبر من امكانيتنا وطاقاتنا لذا كان الحل الأمثل في استثمار الطاقات والمواهب.
8 أبريل 2019 - 3 شعبان 1440 هـ( 64 زيارة ) .
استمرارا للجهود الإنسانية والإغاثية التي تقوم بها جمعية النجاة الخيرية باليمن الشقيق، صرح موفد وممثل الجمعية باليمن الشيخ محمد القحطاني والذي يتواجد باليمن في قلب المحنة، للإشراف على توزيع المساعدات بشكل مباشر: وزعنا أكثر من 1200 سلة غذائية، استفاد منها قرابة 5000 مستفيد من النازحين اليمنيين الذين يعيشون حياة «كارثية» حيث يفتقرون إلى الغذاء والدواء والكساء وكل المستلزمات الحياتية. وبين القحطاني أن المساعدات الغذائية شملت محافظات عدة منها عدن وأبين ولحج والضالع وتعز وحرصنا على إيصال مساعدات أهل الكويت يدا بيد رغم التحديات والصعوبات التي تقابلنا، ولكن دورنا الإنساني وواجبنا الديني يحتم علينا التواجد ومد يد العون للأشقاء. وحول الأنشطة الطبية التي أقامتها الجمعية خلال هذه الزيارة أوضح القحطاني أنه تم إقامة مخيم طبي كبير استفاد منه 5000 مريض بجانب تقديم العلاج اللازم لـ 180 حالة مصابة بمرض «الكوليرا»، مبينا حجم المعاناة الكبيرة للمرضى والنقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية والكادر الطبي، حيث يفترش المرضى أسوار المستشفيات والمستوصفات في مشهد يؤلمنا جميعا، هذا وحرصت «النجاة الخيرية» على إقامة هذا المخيم الطبي لمكافحة هذا المرض الخطير من التفشي والانتشار وعلاج الحالات الإنسانية المصابة والتخفيف من المعاناة قدر المستطاع. وأضاف القحطاني: إن مساعدات أهل الكويت تعتبر بردا وسلاما على أهل اليمن، حيث يعاني اليمنيون من نقص حاد في الأغذية، وكذلك صعوبة الحركة وعدم وجود فرصة عمل، مما بدوره فاقم من معاناة النازحين خاصة الأطفال الرضع والنساء والعجائز، وحقيقة ما شاهدته في اليمن أمر اقل ما يقال عنه أنه «محزن» فالأطفال الصغار بدون تعليم بل بدون كساء يسترهم ولا غذاء، ومصابون بأمراض سوء التغذية والأمهات يسكن في بيوت مهجورة قديمة تنقصها كافة مصادر الحياة الكريمة فلا ماء ولا كهرباء ولا صرف صحي فقط ما تحتويه هو جدران تستر هذه العوائل، بل إن سقف هذه المنازل مهدد بالسقوط، ولكن لا خيار أمام هذه النساء إلا الإقامة في بيوت الرعب هذه. واختتم القحطاني تصريحه بحث أهل الخير على دعم جمعية النجاة الخيرية ومساندتها في تنفيذ أعمالها الإنسانية التي تقوم بها في اليمن الشقيق الذي تربطنا به علاقات متجذرة منذ قديم الأزل.
1 أبريل 2019 - 25 رجب 1440 هـ( 43 زيارة ) .
قامت لجنة الدعوة الإلكترونية التابعة لجمعية النجاة الخيرية بإجراء 20 ألف حوار لتعريف النيوزيلنديين برسالة الإسلام والرد على استفساراتهم عن هذا الدين العظيم، وذلك بعد الحادث الإرهابي الأخير. وأوضح مدير لجنة الدعوة الإلكترونية الشيخ/ عبدالله الدوسري أن اللجنة بادرت بعد الحادث مباشرة بإطلاق حملة دعوية إلكترونية استهدفت سكان دولة نيوزيلندا، وذلك من خلال موقع "حوار الإيمان" التابع للجنة وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وقد كان التجاوب كبيرا جداً مع الحملة. وحول أهم نتائج هذه الحوارات قال الدوسري: بحمد الله استطاع دعاة اللجنة تغيير بعض الأفكار السلبية عن الإسلام، وإزالة الكثير من المفاهيم الخاطئة لدى المتحاورين، وقد لمسنا من خلال هذه الحوارات ردود أفعال طيبة منهم حتى إن بعضهم قام بتصوير محادثاته مع دعاة اللجنة ونشرها على مواقع التواصل وطلب من متابعيه إعادة نشرها ، كما أن الكثير منهم وعد بنقل الصورة الجيدة عن الإسلام والمسلمين إلى محيط الأسرة والعمل والمعارف، وهذا هو ما نهدف إليه من مشروع "حوار الإيمان" للتعريف بالإسلام باللغات المختلفة. وبين الدوسري أن أغلب من تحاورنا معهم كانوا يستهلون الحوار باعتذار عن الحادث الإرهابي المؤلم، وتأكيد أن ما حدث هو عمل إرهابي مدان من الجميع، وأنه لا يعبر أبدا عن الشعب النيوزلندي الذي يحمل الود والتقدير للإسلام والمسلمين حول العالم. يذكر أن عدد الذين أشهروا إسلامهم من خلال مشروع حوار الإيمان بلغ أكثر من 5 آلاف مهتد ومهتدية من 101 دولة حول العالم، وأن اللجنة تقوم بمتابعة المهتدين الجدد، وتعليمهم شرائع الإسلام، كما يتم إطلاع المتبرعين والداعمين بانتظام على تقارير الدعاة، وأعداد الذين أسلموا على يد كل داعية، ليقفوا بأنفسهم على الأداءات المتميزة التي يؤديها دعاة وعلماء اللجنة. في ختام تصريحه دعا الدوسري المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء إلى دعم جهود اللجنة في التعريف بالإسلام عن طريق التبرع لكفالة الدعاة، خاصة أن اللجنة تواجه نقصاً في عدد الدعاة، مبينا أن الكفالة الكاملة للداعية تبلغ 500 دينار شهريا، ويمكن المساهمة في كفالة داعية من خلال استقطاع شهري بقيمة 10 دينار أو بما تجود به النفس. ويمكن التبرع يكون من خلال الإتصال على أرقام اللجنة 1800082-97288044 أو عن طريق هذا الرابط (http://bit.ly/COFdonate )
31 مارس 2019 - 24 رجب 1440 هـ( 55 زيارة ) .
قدمت حملة «دفئا وسلاما» التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية قافلة مساعدات جديدة للاجئين السوريين بلبنان استفاد منها قرابة 5000 شخص، وتأتي هذه الحملة لتؤكد استمرار الجمعية في مساندة الأشقاء السوريين في قضيتهم الإنسانية التي جاوزت عامها الثامن. وقال رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية جمال الشطي: اخترنا المناطق المكتظة باللاجئين السوريين لتقديم المساعدات مثل عرسال وإقليم الخروب وصيدا وطرابلس، ونحرص بدورنا على توثيق المساعدات والإشراف التام على التوزيع لضمان وصول المساعدات للمستحقين. وبين ان المواد الغذائية التي تم توزيعها شملت الاحتياجات الضرورية للأسر حيث تكفي السلة الأسرة لشهر تقريبا، وتمت الرحلة بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية، لافتا الى ان جهود الكويت الإنسانية عامة و«النجاة الخيرية» خاصة ستظل راسخة في أذهان اللاجئين السوريين وسيرنا منذ اندلاع الأزمة السورية مئات القوافل التي حملت الغذاء والدواء والكساء، وقمنا كذلك بجهود رائدة في مجالي التعليم والتنمية وذلك لمساعدة الأسر على الحياة الكريمة وتعبيد طريق العلم أمام الأجيال الشابة.
27 مارس 2019 - 20 رجب 1440 هـ( 41 زيارة ) .
قال مدير إدارة الأيتام بجمعية «النجاة الخيرية» محمد الخالدي: إن الجمعية تكفل ما يزيد على 12 ألف يتيم في شتى دول العالم ونحرص على تعليمهم ورعايتهم وتثقيفهم، وجعلهم طاقات فاعلة تساعد في تنمية وتقدم وريادة المجتمعات. وأضاف الخالدي: تبلغ قيمة الكفالة 15 دينارا كويتيا خارج الكويت وداخلها 20 دينارا، وبدورنا لا نقصر المساعدات على الكفالة فقط فنفتح أبواب الخير أمام المحسنين ونقدم لهم مشروع عيدية اليتيم، ومشروع الحقيبة المدرسية ومشروع سداد الرسوم الدراسية وتوزيع لحوم الأضاحي وغيرها من أبواب البر والإحسان. موضحا ان النجاة الخيرية تبذل جهودا حثيثة لتعليم الأيتام وتوفير مقاعد دراسية مناسبة لهم حتى تؤمن حقهم في الحصول على التعليم المناسب، ونربطهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم، ونقيم لهم الأنشطة الترفيهية والترويحية والثقافية التي تذهب عنهم مرارة اليتيم ولو لساعات بسيطة. فاليتيم مشروع إنساني رائد يجب استثماره. واستشهد الخالدي بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى»، معتبرا هذه بشارة محمدية تستحق التأمل والتدبر، فمرافقة وصحبة الرسول صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى تتم بإذن الله تعالى من خلال كفالة الأيتام الإحسان إليهم، ونحرص بدورنا على إيصال الكفالات بشكل منتظم، ونهتم بشريحة اليتيمات ونعمل على مساعدتهن حتى إنهاء التعليم والزواج. فيما يخص الأيتام السوريين قال الخالدي: منذ اندلاع الأحداث حرصنا على التواجد وتقديم العون والمساعدة لأهلنا السوريين، ونكفل قرابة 2000 يتيم سوري ونزورهم في دول اللجوء ونقدم لهم الخيرات التي يجود بها المحسنون. وحث الخالدي أهل الخير والمحسنين المشاركة والمساهمة بمشروع كفالة الأيتام والذي يعد واحدا من أهم مشاريع الجمعية الاستراتيجية، موضحا ان الآلاف الأيتام في شتى دول العالم ينتظرون من يمسح دموعهم ويوفر لهم أبسط مقومات العيش الكريم ويحميهم من الجهل والتخلف والضياع.
25 مارس 2019 - 18 رجب 1440 هـ( 54 زيارة ) .
تنفذ لجنة زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية الرائدة داخل الكويت وخارجها ومنها مشروع «القلوب الرحيمة» والذي يهدف إلى مساعدة الأسر المتعففة داخل الكويت، ويهتم كذلك بشريحة ضعاف الدخل من الأرامل والمعاقين والمرضى، وأصحاب الحاجة. وأوضح مدير اللجنة بدر الشراح أن زكاة الأندلس تقدم من خلال مشروع «القلوب الرحيمة» المساعدات المادية لما يقارب 400 أسرة سنويا. ونحرص قبل صرف المساعدة على دراسة الحالات المتقدمة دراسة وافية والتأكد من كل المستندات والأوراق الثبوتية. وحول آلية توزيع المساعدات قال: الأولوية في تقديم المساعدات للأسر التي توفي عائلها أو مرض مرضا اقعده عن العمل، ثم للأسر ضعيفة الدخل والتي تواجه صعوبة كبيرة في توفير أساسيات الحياة لأطفالها من مأكل وملبس وغيرهما من الالتزامات الأخرى. وفيما يتعلق بالقيمة المطلوبة للتبرع، أوضح الشراح أن المساهمة في المشروع مفتوحة ويمكن التبرع بأي مبلغ تجود به نفس المتبرع. وفي نهاية تصريحه ناشد الشراح الخيرين دعم هذا المشروع خاصة أن الحاجة كبيرة، والكثير من الأسر تنتظر في طابور المساعدات. مذكرا بقول الله تعالى: (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم).
24 مارس 2019 - 17 رجب 1440 هـ( 61 زيارة ) .
جاوزت حملة «#تخيل» الثانية لحفر الآبار والتي أطلقتها جمعية النجاة الخيرية حاجز المليون دينار كويتي، واستمرت فعالياتها أول من أمس من الساعة ١٠ صباحا حتى ١٠ مساء، مسطرة صفحة جديدة في عطاء أهل الكويت الخيرين وسجلهم الإنساني المشرف. وفي هذا الصدد قال مدير عام الجمعية د ..محمد الأنصاري: كان هدفنا من الحملة حفر ٣٠٠ بئر مياه بالقارة الأفريقية وغيرها من الدول المستفيدة بتكلفة تتعدى 500 ألف دينار كويتي وبفضل الله ثم تعاون ودعم أهل الخير من المحسنين بلغت حوالي مليون و20 ألف دينار في أقل من ١٢ ساعة، بمعدل أكثر من 1000 دينار لكل دقيقة، معتبرا أن الكويت الرقم الأصعب بالعمل الإنساني. وبيّن الأنصاري أن الحملة ستساهم في توفير المياه لأكثر من نصف مليون مستفيد بجانب كافة الكائنات من الدواب والطيور، وكذلك سيكون لها دور مهم في مكافحة الأمراض الخطيرة التي تصيب المستفيدين جراء شرب المياه التي قد تكون غير صالحة للشرب. وحول مراحل تنفيذ الحملة أوضح أن «النجاة الخيرية» تمتاز بالسرعة والدقة في تنفيذ المشاريع وستبدأ على الفور بالتنسيق مع الجمعيات الرسمية المعتمدة في الدول المستفيدة. بدورها، قالت مديرة إدارة الجمعيات والمبرات الخيرية هدى الراشد: تابعنا عن قرب سير التبرعات خلال حملة «#تخيل» الثانية لحفر الآبار والتي أطلقتها جمعية النجاة وتجاوزت حاجز المليون دينار كويتي، وذلك من خلال حضورنا ووجودنا في فعاليات الحملة، مشيدة بتفاعل أهل الكويت اللامحدود مع الحملة وغيرها من الأعمال التي ترفع اسم الكويت عاليا بالمحافل الدولية.
21 مارس 2019 - 14 رجب 1440 هـ( 203 زيارة ) .
أوضح رئيس قطاع الموارد والإعلام ب‍جمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية وبمناسبة اليوم العالمي للمياه ستطلق حملة # تخيل الثانية لحفر الآبار بالدول والمجتمعات الفقيرة غدا الجمعة في مجمع 360، مشيرا إلى أن الجمعية تطمح من وراء هذه الحملة إلى المساهمة في تخفيف معاناة آلاف الأسر التي تكافح يوميا للحصول على المياه النظيفة. وأضاف أن الحملة تحمل أبعادا دينية وإنسانية وتوعوية، وقد حققت إنجازات كبيرة في نسختها الأولى حيث وفرت 51 بئرا من الآبار مختلفة الأحجام والنوعية، وتم تنفيذها في 3 دول هي تشاد والنيجر والكاميرون واستفاد منها قرابة 100 ألف إنسان، لافتا إلى أن «تخيل الثانية» تعد استمرارا لنجاح تخيل الأولى. وحول مزيد من التفاصيل عن هذا المشروع دار الحوار التالي: بداية، ما إنجازات حملة «تخيل الأولى»؟ ٭ بداية أشكر جريدة «الأنباء» الراعي الإعلامي لحملة تخيل على هذا الحوار، وعلى مساندتها الدائمة لنا في أعمالنا الإنسانية والإغاثية. كما أتوجه بتحية إلى وزارة الشؤون، ووزارة الخارجية على دعمهما الكبير للعمل الخيري بشكل عام ولجمعية النجاة على وجه الخصوص. والذي له دور رئيسي في نجاح العمل الخيري الكويتي داخليا وخارجيا. أما عن الحملة الماضية، فقد حققت إنجازا مشهودا، حيث وفرت 51 بئرا من الآبار مختلفة الأحجام والنوعية، وتم تنفيذها في 3 دول هي تشاد والنيجر والكاميرون واستفاد منها قرابة 100 ألف إنسان، ناهيك عن باقي الكائنات الأخرى. الحملة فيها بُعد إنساني ظاهر نحييكم عليه، ولكن هل لها أبعاد أخرى؟ ٭ لا شك أن البعد الإنساني مهم، ولكن الحملة لها أيضا أبعاد دينية وإنسانية وتوعوية، أما البعد الديني فيتمثل في شكر النعمة التي أنعم الله علينا بها في كويت الخير والمتمثلة في توفر المياه الصالحة للشرب وكل الاستخدامات وهذا الشكر يكون بالعطاء لمن حرموا من هذه النعمة. كما أن هناك ثوابا وأجرا كبيرين لحفر الآبار، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس صدقة أعظم أجرا من ماء» حسنه الألباني. والبعد الإنساني في الوقوف بجانب إخوان لنا في الإنسانية يعانون من أجل توفير أبسط أساسيات الحياة وهي المياه النظيفة، حيث نعبر من خلال حملتنا عن تضامننا معهم ورغبتنا الصادقة في مساعدتهم.
19 مارس 2019 - 12 رجب 1440 هـ( 61 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس سعي «النجاة الخيرية» الحثيث نحو تطوير وتنمية العمل الخيري والإنساني وإقامة وتنفيذ المشاريع الإنتاجية الرائدة التي تحول الأسر المستفيدة من الاحتياج والانتظار في طابور المساعدات إلى ميدان العطاء والإنتاج. وأضاف الدبوس: اتساقا مع هذه الرؤية قامت «زكاة الفحيحيل» بإنشاء مخبز المحسنين بالعاصمة الأردنية عمان، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية قرابة 1500 رغيف يوميا، ويعتبر أول مخبز خيري بالأردن يوفر المنتجات العربية والغربية، ويخصص ريع المشروع بالكامل لصالح اللاجئين السوريين بالأردن والأسر الأردنية المتعففة والأيتام والأرامل، من خلال توفير أهم احتياجاتهم الأساسية، مشيرا الى أنه يعمل بالمخبز 17موظفا، ويضم أقساما عدة منها الخبز العربي وكذلك الحلويات والبقسماط والمعجنات بأنواعها، وحرصنا على اختيار موقع مميز للمخبز بالعاصمة الأردنية عمان بمنطقة حي الزهور، ويتكون المخبز من 3 طوابق الأول منها معرض للمنتجات، والثاني خاص لفرن الخبز العربي الآلي والثالث للحلويات الفرنسية والحلويات بجميع أنواعها والصمون وغيرها من المنتجات الغربية، علاوة على تزويد المخبز بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة مما جعل للمخبز إقبالا جماهيريا واسعا.
18 مارس 2019 - 11 رجب 1440 هـ( 47 زيارة ) .
أوضح رئيس قطاع الموارد والاعلام بجمعية «النجاة الخيرية» عمر الثويني أن حملة تخيل الثانية تهدف لتوفير 300 بئر في مختلف الدول والمجتمعات الفقيرة، مؤكدا أن المشاريع الانسانية التي تقوم بها النجاة تساعد هذه المجتمعات على التنمية المستدامة وتوفير العيش الكريم لهم، والجمعية تدعو كل شرائح المجتمع الكويتي – أفرادا ومؤسسات - للمشاركة في حملة «تخيل الثانية» والتي تنطلق في العاشرة من صباح الجمعة 22 مارس بمجمع 360 بمنطقة الزهراء. ودعا الثويني كل شرائح المجتمع رجالا ونساء وكبار الشخصيات والتجار إلى المشاركة معنا لكي نعبر عن وقوفنا مع اخوة لنا يعانون من نقص حاد في مياه الشرب، ولنرسم معا لوحة جديدة من لوحات كويت الإنسانية. وأضاف: كذلك نوجه دعوة مفتوحة للناشطين من مشاهير التواصل الاجتماعي، والمهتمين بالعمل الخيري والإنساني، والدعاة، لدعم الحملة بالحضور الشخصي للفعاليات، والمساهمة في نشر الحملة بجميع الطرق. وفيما يتعلق بمؤسسات القطاع الخاص الراعية والداعمة للحملة عبّر الثويني عن الشكر والتقدير لهذه المؤسسات التي عبرت بهذا الدعم عن فهمهم الراقي لدور الكويت الإنساني، كما أكد على أن الباب مازال مفتوحا لمشاركة المزيد من المؤسسات والشركات في دعم الحملة ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية، مؤكدا ان أي مشاركة ستحدث الفرق في تحقيق اهداف الحملة. وأشاد الثويني بالتعاون الكبير لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع الحملة، والتسهيلات والدعم اللامحدود الذي قدمته إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات بالوزارة، ودعا مسؤولي وزارة الشؤون للحضور والمشاركة كعادتهم في هذه المناسبات، وختم تصريحه بحث المحسنين على التبرع للحملة، كما دعا الراغبين في التعاون مع فريق الحملة للمساهمة في هذا العمل الخيري.
15 مارس 2019 - 8 رجب 1440 هـ( 75 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري إن مشروع «رفقاء النبي» لكفالة الأيتام يعد من أهم وأبرز المشاريع الخيرية والانسانية التي تنفذها اللجنة خارج الكويت، ويأتي تطبيقا لمبادئ التكافل الاجتماعي بين المسلمين التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف. وأضاف الكندري في تصريح صحافي ان هذا المشروع من أولويات اللجنة في مجال الرعاية الاجتماعية لاهتمامه بشريحة مهمة في المجتمع وهم الأطفال الأيتام حيث يوفر لهم المشروع مختلف أنواع الرعاية التي تضمن لهم حياة كريمة، مبينا أن اللجنة تتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية المرخصة في الدول التي يتواجد فيها الأيتام، كما تقوم وفود من اللجنة بتفقد الأيتام وتسليمهم الكفالات. ولفت إلى أن اللجنة تكفل 3128 يتيما خارج الكويت في عدة دول مثل مصر وفلسطين وكوسوفا وسورية وبعض الدول العربية والإسلامية الأخرى، مؤكدا أن الإسلام حثنا على كفالة الأيتام، ودل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى». وحث المحسنين على كفالة الأيتام، داعيا من أراد التبرع للتواصل مع اللجنة عن طريق الأرقام التالية 22667780 ـ 99388878 ـ 99401011 أو زيارة أفرع اللجنة في الروضة وحولي، مؤكدا أن أبواب اللجنة مفتوحة لكل من أراد كفالة يتيم وإدخال السرور والفرحة عليه.
11 مارس 2019 - 4 رجب 1440 هـ( 70 زيارة ) .
تواصل جمعية النجاة الخيرية سعيها لتنمية المجتمعات الفقيرة، وانطلاقا من توجه القيادة العليا في الأعمال والمشاريع نحو التنمية المستدامة، قال المشرف العام على الحملة بجمعية النجاة الخيرية عمر يعقوب الثويني: إن «النجاة» وبمناسبة اليوم العالمي للمياه تستعد لإطلاق حملة «#تخيل الثانية» لحفر الآبار في أفريقيا يوم 22 الجاري. والتي تطمح من خلالها إلى المساهمة في تخفيف معاناة آلاف الأسر التي تكافح يوميا للحصول على المياه النظيفة الصالحة للاستعمال. وأوضح الثويني ان الحملة الماضية حققت إنجازا مشهودا، حيث وفرت 51 بئرا من الآبار الارتوازية وتم تنفيذها في دول تشاد والنيجر والكاميرون واستفاد منها قرابة 100 ألف إنسان، ناهيك عن باقي الكائنات الأخرى. وأضاف الثويني: الحملة لها بعد ديني وإنساني وتوعوي، أما البعد الديني فيتمثل في شكر النعمة التي أنعم الله علينا بها في كويت الخير والمتمثلة في توفر المياه الصالحة للشرب وكافة الاستخدامات وهذا الشكر يكون بالعطاء لمن حرموا من هذه النعمة. وكذلك السعي إلى تحصيل الأجر المترتب على حفر الآبار حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس صدقة أعظم أجرا من ماء» حسنه الألباني. والبعد الإنساني في الوقوف بجانب إخوان لنا في الإنسانية يعانون من أجل توفير أبسط أساسيات الحياة وهي المياه النظيفة، حيث نعبر من خلال حملتنا عن تضامننا معهم ورغبتنا الصادقة في مساعدتهم.
10 مارس 2019 - 3 رجب 1440 هـ( 88 زيارة ) .
قام وفد من لجنة زكاة سلوى زيارة لدولة موريتانيا الشقيقة للوقوف على حاجة بعض القرى من المشاريع الخيرية والتنموية والإنسانية، وفي هذا السياق صرح مدير إدارة الموارد والتطوير بلجنة زكاة سلوى ورئيس الوفد المحامي / عمر الشقراء - أن من أهداف الرحلة فتح باب التعاون مع المؤسسات الخيرية والإنسانية في موريتانيا ، والاستعداد لإطلاق بعض المشاريع التي تخدم الشعب الموريتاني ، وإدخال السرور على الأيتام، وكذلك لزيارة عدة مؤسسات خيرية هناك . وحول ما تم خلال الرحلة حتى الآن قال الشقراء: كانت أول محطة لنا زيارة سفارة دولة الكويت بموريتانيا حيث التقينا بالقائم بأعمال السفارة / فهد الظبيري - لبحث سبل التعاون والتنسيق لإطلاق المشاريع الانسانية والتنموية بموريتانيا، معربا عن شكر الوفد للسفارة ولكافة العاملين بها على ما قاموا به من جهود لتيسير مهمتنا، لافتا ان الجولة برفقة الرحالة والناشط / محمد الميموني . كذلك قام الوفد بزيارة لمنظمة الوعي الخيرية ، وتفقدنا الأيتام المكفولين من قبل الجمعية ، كما زرنا حلقات تحفيظ القرآن ولفت نظرنا قلة الإمكانيات في هذه المدارس وحاجتها للمصاحف حيث ما زال الطلبة يتعلمون على الألواح الخشبية. وأضاف: شاهدنا خلال جولتنا في بعض الأحياء والقرى مساجد قديمة تحتاج لإعادة بناء أو ترميم وسوف نسعى من خلال تبرعات أهل الخير إلى بناء أكبر عدد منها بإذن الله تعالى.
6 مارس 2019 - 29 جمادى الثاني 1440 هـ( 104 زيارة ) .
أكدت رئيسة قطاع العمل النسائي بجمعية النجاة الخيرية / وضحة البليس - حرص الجمعية على تفعيل العمل الخيري داخل الكويت وخارجها بهدف مساعدة وتنمية المجتمعات والشعوب الفقيرة ، لافتة إلى أن الجمعية تسعى لتنفيذ مشروع بناء وترميم المساجد في دول البلقان . وقالت البليس أن الجمعية تفقدت مساجدها وبيوت الفقراء والأيتام في البانيا التي تم بنائها وترميمها حديثا على نفقة أهل الخير ، وفي تصريح صحافي أكد البليس أنه تم افتتاح مسجد المحسنة الكريمة / هيا البليس - بمنطقة أشكودرا في البانيا ، بعد اعادة بنائه وترميمه حديثا ، داعية أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء في الكويت إلى المساهمة في هذه المشاريع . وأضافت البليس بأن هذا المشروع يسعى إلى بناء وترميم المساجد بألبانيا وكوسوفا وتأهيلها لإقامة الصلاة فيها عملا بقول الله تعالى " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه "، و انطلاقا من قول الله عز وجل ( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر ) وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من بنى مسجدا لله كمفحص قطاة أو أصغر بنى الله له بيتا في الجنة ) . وبينت البليس : أن تكلفة بناء المسجد الواحد أحيانا يصل الى 25 ألف دينار كويتي، في حين تبلغ كلفة ترميم المسجد الواحد ابتداء من أربعة آلاف دينار كويتي ، موضحا انه يمكن التبرع لهذا المشروع عن طريق الاتصال بالخط الساخن 1800082 أو عبر موقع الجمعية الالكتروني . وزادت : أن المشروع يهدف إلى توفير المساجد كمشروعات رئيسية تحتاجها المجتمعات الإسلامية ، والمساهمة في تحقيق الأهداف التنموية في المجتمع المسلم ، بالإضافة إلى تحقيق رفعة ونهضة المسلمين ، كما يعالج الصعوبات التي تواجه المجتمعات المسلمة بالإضافة إلى تقديم الخدمات الإنسانية للبشرية جمعاء وتسعى لجنة زكاة سلوى إلى العمل على تبصير المسلمين بأحكام الدين عبر الوعظ والإرشاد بالمساجد ، بالإضافة إلى إبراز الدور الحضاري للعمل الخيري الكويتي في كل مكان بالعالم.
4 مارس 2019 - 27 جمادى الثاني 1440 هـ( 99 زيارة ) .
صرح محمد الهولي مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية ورئيس الوفد المتواجد حاليا في زيارة تفقدية لمشاريعها بدولة تشاد بأن الجمعية نظمت المخيم الطبي الثالث لمكافحة العمى واجراء عمليات المياه البيضاء ضمن الحملة الإنسانية «#ابصار2»، بالتنسيق مع جمعية القلم للثقافة والتنمية، حيث استفاد من هذا المخيم قرابة 5 آلاف شخص من النساء والرجال فحصا وعلاجا وكذلك تم إجراء أكثر من 500 عملية لإزالة المياه البيضاء للمرضى المحتاجين للعمليات بالتعاون مع مؤسسة القلب الكبير ووزارة الصحة في تشاد وأجريت العمليات تحت اشراف رئيس برنامج مكافحة العمى د.جبريل دردي زين وبحضور حاكم مدينة بنقور السيد احمد طه، ورئيسة وفد مؤسسة القلب الكبير في تشاد د.فاطمة نكور. هذا، وذكر رئيس الوفد محمد الهولي انه شاهد قصصا تفيد بأن هذه العمليات تعد بمنزلة إعادة الحياة مرة أخرى لأصحابها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر من القصص التي سمع بها من أحد الاطباء قصة أسرة فقيرة مكونة من أم وابنائها الثلاثة كلهم مصابون بالمياه البيضاء ومنذ 6 سنوات لم يروا بعضهم، بفضل الله الأسرة أبصرت بعضها والأبناء رأوا أمهم وهي كذلك قرت عيناها برؤيتهم.
4 مارس 2019 - 27 جمادى الثاني 1440 هـ( 97 زيارة ) .
أكد مدير ادارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية الاستاذ / محمد الخالدي - أن عدة عوامل دعت إلى إقامة مشروع توزيع لحوم العقائق على الأسر المتعففة داخل الكويت ، أولها سد جزء من حاجة هذه الأسر التي تعيش حالة مادية صعبة وإدخال السعادة على أبنائها ، وإيجاد منفذ ومجال للمتبرعين الذين يرغبون في توزيع لحوم العقائق على الفقراء. وأضاف الخالدي : نقوم بتوزيع اللحوم على الأسر المسجلة لدينا والتي سبق دراسة حالاتها ، وقد قمنا خلال الأيام الماضية بتوزيع لحوم العقائق لعدد 180 أسرة من إجمالي عدد ٦٠٠ أسرة مستفيدة من المشروع. وأكد الخالدي أن الشرائح المستفيدة هي الفقراء، والمساكين، والأيتام، والأرامل، والمطلقات، والمحتاجين، والضعفاء. وحول طريقة التبرع للمشروع قال الخالدي: يمكن لأهل الخير والمحسنين المساهمة عبر الاتصال برقم : 1800082 أو زيارة مقرات وأفرع الجمعية في مختلف مناطق الكويت.
3 مارس 2019 - 26 جمادى الثاني 1440 هـ( 84 زيارة ) .
في إطار جهودها الإغاثية والخيرية التي تقدمها جمعية النجاة الخيرية لكافة المحتاجين والمنكوبين في مختلف دول العالم قام وفد من الجمعية ممثلاً في الشيخ / عود على الخميس رئيس لجنة كيفان التابعة لها والاستاذ بدر الشراح مدير لجنة زكاة الاندلس بزيارة تفقدية لمشاريع وأعمال الجمعية بالأردن. وحول فعاليات هذه الزيارة قال الشيخ / عود الخميس أنها شملت الكثير من الفعاليات حيث شارك الوفد في حفل زواج جماعي لعدد 15 حالة زواج من ابناء اللاجئين السوريين لتلمس حاجاتهم ومعرفة أوضاعهم وظروف معيشتهم وحضر الحفل المحسن الكريم العم ابو عادل النوري وأقيم الحفل بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية والجهات الرسمية بالأردن. و أكد الشيخ عود الخميس أنه تم خلال الزيارة توزيع كفالات شهرية لـ 2000 يتيم الذين تكفلهم بدولة الاردن من ابناء اللاجئين السوريين ، علاوة على توزيع مساعدات مقطوعة لـ 100 يتيم آخرون وأسرهم من ايتام اللاجئين السوريين وغيرهم . وأوضح الخميس أن توزيع المساعدات والكفالات تمت وسط فرحة غامرة طالت الأيتام وأمهاتهم اللاتي أبدين سعادتهن بهذه المساعدات التي تدخل السرور والبهجة على قلوب الأيتام وتعوضهم جزءاً من حنان الأب، فصناعة الابتسامة على وجوه المحرومين والضعفاء، فن يتقنه أهل الكويت ويدعمونه بما تجود به أياديهم المتطيبة بعطر الصدقات. ومن أهم فعاليات جولة الوفد في الأردن أيضا قام بزيارة لوزارة التنمية الاجتماعية بالأردن والتقى مدير التنمية بالوزارة / سلامة الفلايله - لبحث سبل التعاون في تنفيذ المشاريع الخيرية والتنموية والإنسانية هناك ، وقد اتسمت الزيارة في تبادل وجهات النظر حول الاهتمام بالعمل الخيري والتنسيق المشترك لمشاريع النجاة الخيرية . كما قام الشيخ عود الخميس بإلقاء محاضرة شرعية بدور الايواء لأمهات الأيتام السوريات حول العلاقة الأسرية الناجحة، وتم توزيع مساعدات لعدد ٥٠ مساعدة لأسر الأيتام السورية .