هذا المحتوى يخص جمعية جمعية النجاة الخيرية

28 يونيو 2019 - 25 شوال 1440 هـ( 78 زيارة ) .
ناشدت لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية أهل الخير والإحسان دعم إنشاء الوقف الكويتي لكفالة الأيتام، حيث أن اللجنة أتمت نسبة 75% من المشروع ومتبقي فقط 25%. وفي هذا الصدد قال رئيس لجنة زكاة سلوى الشيخ/ بدر العقيل : يعد الوقف الكويتي لكفالة الأيتام الأول من نوعه على مستوى الكويت والعالم الإسلامي، حيث يوفر الوقف الرعاية الشاملة لشريحة الأيتام من تعليم وصحة وتربية وأنشطة ترفيهية وبرامج دعم نفسي وكافة الاحتياجات الأخرى. وحول مكونات الوقف أجاب العقيل: الوقف عبارة عن عمارة وقفية تبلغ مساحتها 400 متر ينفق من ريعها من أجل توفير حياة كريمة وآمنة للأيتام، وتتكون من 4 طوابق وعدد 8 شقق سكنية، واللجنة بفضل الله ثم دعم المحسنين أتمت نسبة 75% من هدف الوقف متبقي فقط 25%. وحول العديد من الأهداف التي سيحققها الوقف للأيتام بين العقيل أنه سيوفر مقرات إقامة كريمة تليق بالأيتام، بجانب تجهيز الطعام والشراب الأفضل والمناسب لهم، وكذلك توفير الزي المدرسي حيث أننا نهتم بتعليم الأيتام وجعلهم أفراداً نافعين لأنفسهم ومجتمعاتهم، فيقدم الوقف الرعاية التعليمية النموذجية للأيتام، ويوفر لهم كافة احتياجاتهم الدراسية والمصروفات الدورية لهم، علاوة على الاهتمام بالرعاية الطبية، وإقامة حلقات القرآن الكريم وعلومه وغيرها من الأنشطة الأخرى. استشهد العقيل بحديث النبي صل الله عليه وسلم" أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين" مبينا أنه للمساهمة في هذا الوقف هناك السهم الماسي بـــ1000 دينار كويتي، والسهم الذهبي بـ500 دينار، والسهم الفضي بــ250 دينار، والسهم البرونزي بـ100 دينار، مؤكداً أن باب المساهمة متاح للجميع كل قدر استطاعته، فرب درهم سبق ألف درهم. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على لجنة زكاة سلوى على 55644001 أو 25644001 أو زيارة حسابات اللجنة بمنصات التواصل الاجتماعي.
27 يونيو 2019 - 24 شوال 1440 هـ( 45 زيارة ) .
أعلن مدير لجنة التعريف بالإسلام/ فريد العوضي عن إشهار إسلام عدد 502 مهتدي ومهتدية من شتى الجنسيات والجاليات ضيوف دولة الكويت، لافتا أن دخول هذا العدد الكبير من المهتدين في الإسلام خلال 29 يوم فقط، إنما يعكس العمل المؤسسي الذي تتميز به اللجنة، مؤكداً أن هذا العدد الكبير من المهتدين الجدد تحقق بفضل الله جل وعلا ثم تكاتف وتعاون الجميع من العاملين باللجنة وأهل الخير داعمي اللجنة. جاء ذلك في تصريح صحافي للعوضي بين من خلاله انجازات اللجنة الحثيثة التي قامت بها خلال شهر رمضان قائلاً: مشروع ولائم الإفطار من المشاريع الهامة الذي تحرص اللجنة على تنفيذه بشكل سنوي، وقد تم تنفيذ المشروع هذا العام في (20) موقع ثابت، وأكثر من (15) موقع متنقل حسب تواجد الجاليات، وبفضل الله تعالى تم توزيع قرابة 82 ألف وجبة إفطار ساخنة على مدار أيام رمضان وتمتاز وجباتنا بانها " إفطار ودعوة" . وتابع العوضي: ومن المشروعات الهامة التي قامت اللجنة بتنفيذها وحققت نتائج جيدة مشروع توزيع حقائب الدعوة حيث تم توزيع عدد (2187) حقيبة، وهو مشروع هام وله دور كبير في تعليم المهتدين الجدد مبادئ الدين الإسلامي بلغاتهم، حيث يتم توزيع هذه الحقائب على عدد من الشرائح المستفيدة منهم المهتدين الجدد، والجاليات المسلمة والمؤلفة قلوبهم ممن يرجى إسلامهم. مضيفا: وتفعيلاً لدور اللجنة في الاهتمام بالمهتدين الجدد وأبناء الجاليات، تقوم اللجنة بتنظيم مشروع الدورات الشرعية والمحاضرات التعريفية والتثقيفية، وفيه تم تنظيم عدد (1203) محاضرة، في أفرع اللجنة المنتشرة في ربوع الكويت كافة، حيث يهدف هذا المشروع إلى تعليم المهتدين الجدد وأبناء الجاليات المسلمة اللغة العربية والعلوم الشرعية (فقه، حديث، عقيدة، سيرة، أخلاق إسلامية)، إضافة إلى تحفيظهم القرآن الكريم، وتخريج الدعاة من المهتدين الجدد وأبناء الجاليات. واختتم العوضي تصريحه بشكر متبرعي وداعمي لجنة التعريف بالإسلام الذي كفلوا الدعاة والمهتدين، فهنيئاً لهم هذه الثمار الطيبة المباركة التي حققتها اللجنة وأسال الله تعالى أن يجعله في موازين حسناتهم جميعا. وللتواصل مع اللجنة من خلال الاتصال على (22444117). أو زيارة مواقع اللجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي.
25 يونيو 2019 - 22 شوال 1440 هـ( 52 زيارة ) .
قامت جمعية النجاة الخيرية ببدء أولى مراحل تنفيذ حملة علاج مرضى العيون" المياه البيضاء" والتي طرحتها على أهل الخير في ليلة 25 من شهر رمضان 1440، حيث لاقت الحملة تسابقاً وتنافساً كبيراً من المحسنين للمساهمة في هذه الحملة الإنسانية الطبية. وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع الموارد والإعلام بالجمعية/عمر الثويني: كانت جمهورية تشاد محطتنا الأولى في تنفيذ مشروع علاج مرضى العيون حيث أقمنا عدد 2 مخيم طبي، تم من خلالها اجراء العمليات الجراحية لأكثر من 550 مريض "بالمياه البيضاء" وتكللت بفضل الله بالنجاح وابصروا النور وعادت لهم الحياة من جديد. وبين الثويني إن تكلفة العملية الجراحية الواحدة تبلغ40 دينار كويتي وتستغرق العملية قرابة 15 دقيقة فقط، وتم إقامة العمليات بالتعاون مع جمعية القلم للثقافة والتنمية وبالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية، وقمنا بعمل التجهيزات اللازمة للمخيمات وغيرها من الأعمال الطبية الجليلة. وتابع: بجانب العمليات الجراحية التي تم تنفيذها قمنا بتقديم الأدوية الطبية والعلاجات والنظارات وقدم الأطباء الاستشارات للمراجعين، وحرصنا في هذا العرس الإنساني أن ندخل السعادة والسرور على مئات الأسر والعوائل، فبفضل الله ثم تبرعات أهل الكويت رزق الله المرضى نعمة الشفاء وأصبحوا طاقات فاعلة بعد أن قضوا سنوات طويلة في محاربة هذا المرض، وختاماً شكر الثويني أهل الخير داعمي النجاة الخيرية مؤكداً سعي الجمعية الحثيث نحو خدمة الإنسان لكونه إنسان وتوفير سبل الحياة الكريمة للمستفيدين في شتى دول العالم.
23 يونيو 2019 - 20 شوال 1440 هـ( 138 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للاجئين الموافق 20 من شهر يونيو، تقوم جمعية النجاة الخيرية بجهود إنسانية حثيثة حيال ملف اللاجئين في شتى الدول وتمتاز الجمعية بالتحرك الميداني السريع لتخفيف معاناة اللاجئين وتذليل الصعاب التي تقابلهم. وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية د/ جمال الشطي: قدمت الجمعية المساعدات الغذائية الضرورية لحياة للاجئين مع الخيام والفرش والبطانيات والمستلزمات الضرورية الأخرى، والتي استفاد منها اللاجئين السوريين في دول اللجوء مثل تركيا ولبنان والأردن والبلدان الأخرى، وكذلك اللاجئين اليمنين وغيرهم من لاجئ الدول الأخرى. وتابع الشطي: اسهامات النجاة الخيرية حيال قضايا اللاجئين من الصعب حصرها في سطور فنحن نتحدث عن جهود سنوات طويلة استفاد منها ألاف البشر من شتى الدول، فقمنا ببناء المدارس النظامية التي تنشر العلم والنور والثقافة والآداب، ويتعلم بها سنويا ألاف الطلاب وبدورنا وفرنا لهم بيئة تعليمية راقية حديثة، أملين تخريج طاقات بشرية فاعلة تعمل على نهضة ورفعة الأمة. وتطمح الجمعية بناء 25مدرسة بالجمهورية التركية لصالح أبناء اللاجئين السوريين. وأضاف الشطي: أقامت الجمعية المخيمات الطبية لعلاج المرضى بمخيمات اللجوء وحرصنا على توفير الطواقم الطبية والأدوية وقدمنا الفحوصات الطبية والاستشارات والتحاليل اللازمة للمراجعين وقمنا بإجراء العديد من العمليات الجراحية وساهمنا بقوة حيال مكافحة انتشار الأمراض المعدية التي تنتشر في مناطق التكدس السكاني ،فكان للنجاة الخيرية جهوداً بارزة تجاه مكافحة مرض الكوليرا الذى أصاب النازحين اليمنين وتسبب في وفاة الكثيرين حيث سيرت الجمعية قرابة القوافل الطبية العاجلة للمصابين، بجانب عمليات العيون الكثيرة التي اجرتها النجاة الخيرية بمناطق مختلفة باليمن. وكذلك ساهمت الجمعية في علاج اللاجئين السوريين وإقامة المخيمات الطبية اللازمة لهم. وبين الشطي أن النجاة الخيرية تكفل ألاف الأيتام من اللاجئين السوريين وتقدم لهم الكفالات الشهرية ونهتم بالجانب التعليمي للأيتام ونوفر لهم كافة الامكانيات المتاحة ليكملوا مسيرتهم التعليمية، وتحرص الجمعية على استثمار المناسبات الدينية بما يعود بالإيجاب عليهم، حيث نوزع عليهم مشروع الكسوة والعيدية ونقيم لهم الاحتفالات ونكرم المتميزين منهم ونحرص على زياراتهم للوقوف على اهم احتياجاتهم وتذليل الصعاب التي يلاقونها في حياتهم والسعي بكل قوة من أجل ايجاد الحلول السريعة لها.
23 يونيو 2019 - 20 شوال 1440 هـ( 125 زيارة ) .
أعلنت جمعية النجاة الخيرية عن صدور تقرير الاستدامة السنوي لعام 2018م، والذي رفعت من خلاله شعار "نحو إنسانية مستدامة " مؤكدة إن استراتيجيتها تتجه نحو بناء الإنسان وخدمته أياً كان بغض النظر عن دينه وعرقه وجنسه. وفي هذا الصدد قال رئيس مجلس الادارة أحمد سعد الجاسر : أن العمل المؤسسي الاحترافي لم يعد شيئاً ثانوياً إنما أصبح من أهم الأولويات الضرورية لتطوير القطاع الإنساني، والحفاظ على ريادة ونهضة الكويت العالمية في هذا المجال. وأوضح الجاسر أن التقرير تناول الاسهامات الاجتماعية والتوعوية والتعليمية للنجاة الخيرية داخل الكويت والذي يفوق نسبة 62% من قيمة مشاريعها، وذلك إيماناً من الجمعية بأهمية تطوير المجتمع المدني. وبالتوازي أظهر التقرير إن الكويت أصبحت في طليعة الدول المانحة حيث توالت مبادراتها للتخفيف من معاناة الشعوب ضحايا الكوارث والصراعات في مختلف انحاء العالم وأكد الجاسر على مضي جمعية النجاة الخيرية قدماً نحو إدماج مشاريعها بما يعزز رؤية الكويت الجديدة لعام 2035 ويتفق مع توجيهات القيادة العليا للبلاد تجاه العمل الانساني ، ويدعم ركائز خطة التنمية. لافتا أن التقرير أوضح إلى أي مدى وصلت الجمعية في تحقيق أهداف الأمم المتحدة الـ 17 والخاصة بتحقيق التنمية المستدامة، كما أظهر التقرير آلية مشاركة أصحاب العلاقة وقياس الأثر الاجتماعي لمشاريع الجمعية وتأثيراتها البيئية على المجتمع. وبين الجاسر أن تقرير الاستدامة للنجاة الخيرية لعام 2018 عكس توجهاتها الاستراتيجية، ونظام الحوكمة المطبق داخلها، وكذلك ما تم تحقيقه من إنجازات في تنفيذ المشاريع (الاجتماعية – التعليمية – الصحية – الإغاثية - الثقافية والتنموية). واختتم الجاسر تصريحه بأن الجمعية اتبعت توجهات المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI) في إعداد تقريرها. حيث اظهر التقرير آلية التعامل مع المؤسسات الحكومية داخل الكويت، وتطوير أطر الشراكة المؤسسية مع الكثير من الجهات والمؤسسات لخدمة الإنسانية.
21 يونيو 2019 - 18 شوال 1440 هـ( 111 زيارة ) .
تزامنا مع اليوم العالمي للاجئين والذي يصادف 20 من يونيو، تقوم جمعية النجاة الخيرية بجهود إنسانية حثيثة حيال ملف اللاجئين في شتى الدول وتمتاز الجمعية بالتحرك الميداني السريع لتخفيف معاناة اللاجئين وتذليل الصعاب أمامهم. وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع المصارف والمشاريع في «النجاة الخيرية» د ..جمال الشطي: قدمت الجمعية المساعدات الغذائية الضرورية لحياة للاجئين مع الخيام والفرش والبطانيات والمستلزمات الضرورية الأخرى، والتي استفاد منها اللاجئون السوريون في دول اللجوء مثل تركيا ولبنان والأردن والبلدان الأخرى، وكذلك في اليمن وغيرهم من لاجئ الدول الأخرى. وأضاف الشطي: إسهامات «النجاة» حيال قضايا اللاجئين من الصعب حصرها في سطور فنحن نتحدث عن جهود سنوات طويلة استفاد منها آلاف البشر من شتى الدول، فقمنا ببناء المدارس النظامية التي تنشر العلم والنور والثقافة والآداب، ويتعلم بها سنويا آلاف الطلاب وبدورنا وفرنا لهم بيئة تعليمية راقية حديثة، آملين تخريج طاقات بشرية فاعلة تعمل على نهضة ورفعة الأمة، وتطمح الجمعية لبناء 25 مدرسة بالجمهورية التركية لصالح أبناء اللاجئين السوريين، كما أقامت المخيمات الطبية لعلاج المرضى بمخيمات اللجوء وحرصنا على توفير الطواقم الطبية والأدوية وقدمنا الفحوصات الطبية والاستشارات والتحاليل اللازمة للمراجعين وإجراء العديد من العمليات الجراحية وساهمت بقوة في مكافحة انتشار الأمراض المعدية التي تنتشر في مناطق التكدس السكاني، فكان لها جهود بارزة تجاه مكافحة مرض الكوليرا الذي أصاب النازحين اليمنيين وتسبب في وفاة الكثيرين، حيث سيرت الجمعية قرابة القوافل الطبية العاجلة للمصابين، بجانب عمليات العيون الكثيرة التي أجرتها النجاة الخيرية بمناطق مختلفة في اليمن. وبين أنها تكفل آلاف الأيتام من اللاجئين السوريين وتقدم لهم الكفالات الشهرية ونهتم بالجانب التعليمي للأيتام ونوفر لهم كل الإمكانات المتاحة ليكملوا مسيرتهم التعليمية، وتحرص الجمعية على استثمار المناسبات الدينية بما يعود بالإيجاب عليهم، حيث نوزع عليهم مشروع الكسوة والعيدية ونقيم لهم الاحتفالات ونكرم المتميزين منهم ونحرص على زياراتهم للوقوف على أهم احتياجاتهم وتذليل الصعاب التي يلاقونها في حياتهم والسعي بكل قوة من أجل إيجاد الحلول السريعة لها، ومع طول أمد أزمات اللاجئين حرصت الجمعية على استثمار الطاقات البشرية الهائلة لدى اللاجئين، فتمت إقامة العديد من المشاريع الإنتاجية البسيطة والتي حولت الأسر من العوز والاحتياج إلى ميدان العطاء والإنتاج، وساهمت بقوة في تحسين الأحوال المعيشية للكثير من اللاجئين.
20 يونيو 2019 - 17 شوال 1440 هـ( 124 زيارة ) .
احتفت جمعية النجاة الخيرية بتخريج وتكريم أكثر من 1000 طالبة وطالبة من المتفوقين أبناء الجالية السورية ، وشارك فعاليات الحفل ومدير إدارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية إبراهيم البدر. وقال البدر: نحتفل اليوم بتخريج كوكبة من طلاب مدارس النجاة المتميزين من أبناء الشعب السوري العظيم والذين درسوا في مدارس النجاة بالجمهورية التركية الشقيقة، وحققوا بفضل الله تعالى أعلى الدرجات وارفعها في شتى العلوم. وكلنا أمل أن يصبح هؤلاء الشباب الواعد طاقات فاعلة تساهم في نهضة وريادة الأمة. وتابع البدر: حرصنا بالنجاة الخيرية منذ تفاقم الأحداث السورية، أن تكون لنا بصمة مميزة حيال ملف التعليم وقمنا ببناء ووضع حجر الأساس لعدد 6 مدارس تعمل وفق أحدث النظم التعلمية الحديثة، واخترنا لها طواقم تعليمية مميزة ومدربة، وتضم مدارس النجاة آلاف الطلاب والطالبات وتوفر لهم أرقى الخدمات التعليمية، وهو ما انعكس بالإيجاب على الطلاب ومستواهم التعليمي، وطموحنا وتبعا للخطة التي وضعتها الجمعية بناء 25 مدرسة جديدة. وبين البدر أن النجاة الخيرية تسعى وبكل قوة من أجل حماية النشء والشباب من شبح الأمية والجهل الذي انتشر بصورة مخيفة بين اللاجئين السوريين، وتوفر الجمعية مقاعد الدراسة اللازمة للطلاب وتعمل على نشر النور والثقافة والآداب والعلوم والمعارف بينهم، وتحرص كذلك على تربيتهم على مائدة القرآن الكريم والسنة المطهرة، وتقيم لهم المسابقات وتوزع عليهم الجوائز التشجيعية.
18 يونيو 2019 - 15 شوال 1440 هـ( 80 زيارة ) .
حققت لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية العديد من الانجازات الإنسانية والخيرية الرائدة خلال شهر رمضان المبارك منها بناء 9 مساجد بالهند وبنجلاديش، وكذلك بناء مركز إسلامي كبير بنجلاديش، وبناء مركز تعليمي بالهند، وستقوم اللجنة في غضون الإيام القليلة القادمة بزيارة الدول المستفيدة لاختيار المناطق التي ستقام بها المشاريع وذلك بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية. وفي هذا الصدد قال مدير اللجنة / إيهاب الدبوس: شهدت اللجنة خلال شهر رمضان المبارك تفاعلاً كبيراً من أهل الخير حيث تنوعت وتعددت مشاريعهم الإنسانية منها ما يتم تنفيذه داخل الكويت ومنها بالخارج فقامت اللجنة بتوزيع قرابة 55 ألف وجبة إفطار صائم بالداخل والخارج، ونحرص بدورنا على أن تكون وجباتنا مميزة ومشبعة، ونوفر المكان المناسب لرواد الولائم ونختار مناطق الاشد احتياجاً ونحرص على التوثيق والإشراف المباشر على توزيع الوجبات. وتابع : كما شهد مشروع حفر الآبار تفاعلاً مميزاً حيث تلقت اللجنة تبرعات بحفر عدد 77 بئراً تنوعت ما بين سطحي وارتوازي والذي بدوره سيوفر المياه النظيفة والصحية للمستفيدين في عدد كبير من المناطق التي تفتقر للمياه الصالحة للشرب، لافتا أن هذا المشروع يساعد على حماية المستفيدين من أخطار الإصابة بالأمراض الخطيرة نتيجة تلوث المياه والتي تتطلب تكاليف علاجية باهظة. كما ستقوم اللجنة بشراء جهاز لعلاج مرضى الفشل الكلوي ببنجلاديش حيث يعاني المرضى هناك من التكاليف الكبيرة لعلاج هذا المرض وقلة ذات اليد وبعد المسافات التي تتوافر بها الأجهزة مما فاقم من معاناة المرضى، كما ستقوم اللجنة بتوزيع أكثر من 300 نسخة من القرآن الكريم، بجانب تنفيذ مشروع تركيب عدادات المياه للمستفيدين في الدول الفقيرة. وفيما يخص المشاريع الإنتاجية التي تقوم اللجنة بتنفيذها، والتي تهتم بتحويل الأسر من العوز والاحتياج إلى العطاء والانتاج منها مشروع البقرة الحلوب حيث ستقوم اللجنة بتنفيذ 11 مشروع في بنجلاديش وكمبوديا، وكذلك ستقوم بتنفيذ مشروعين لمناحل العسل في البانيا، ومشروع لتربية الدواجن في كمبوديا، وكذلك ستنفذ اللجنة مشروع مكائن الخياطة في الهند وبنجلاديش يستفيد منه 45 أسرة، بجانب شراء عدد 2 محل وقفي في الهند يصرف من ريعها على المشاريع الخيرية المتنوعة، بجانب تنفيذ مشروع نقل الأمتعة ومشروع "الركشا "وهي وسيلة مواصلات سهلة ورخيصة في بنجلاديش. وأوضح الدبوس أن زكاة الفحيحيل تلقت زكاة الفطر من المحسنين والتي بلغت 100 ألف كيلو من الأرز وقامت اللجنة بتوزيعها للأسر المستفيدة، حيث استمرت في مهمة التوزيع لقرابة الساعات الأولى من صباح العيد حرصاً من اللجنة على تنفيذ المشروع في الأوقات الشرعية المخصصة له. كما دعمت اللجنة عدد 18 أسرة متعففة داخل الكويت خلال الشهر الفضيل. وختاما تقدم الدبوس بشكر أهل الخير من المواطنين والمقيمين داعمي لجنة زكاة الفحيحيل، مؤكداً أن اللجنة تبذل جهوداً حثيثة من أجل تلبية رغبات المتبرعين وتمتاز بالسرعة والدقة في تنفيذ المشاريع. للتواصل مع لجنة زكاة الفحيحيل الاتصال على 90028343
17 يونيو 2019 - 14 شوال 1440 هـ( 53 زيارة ) .
أقامت لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية حفلا لتكريم إدارات «النجاة الخيرية»، مثمنة الجهود الحثيثة التي بذلت خلال شهر رمضان، والتي تكللت بتنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية الرائدة التي تنعكس بالإيجاب على شريحة المستفيدين. وفي هذا الصدد، قال رئيس اللجنة بدر العقيل: كلمات الشكر لا توافيكم قدركم، فلقد أثبتم أنكم بحق على قدر المسؤولية، فقمتم مع جميع موظفي النجاة الخيرية ولجانها بجهود إنسانية رائدة، كل في مجال عمله وموطن عطائه، حيث إن الجمعية ولجانها كانت تفتح أبوابها من الصباح حتى منتصف الليل، وذلك لتلبية رغبات المتبرعين في تنفيذ المشاريع المميزة داخل وخارج الكويت. وتابع العقيل: حققنا بفضل الله ثم بتعاون وتكاتف جميع العاملين بالجمعية جهودا رائدة في كل المشاريع الطبية والتعليمية والإغاثية والتنموية والاجتماعية والخيرية داخل وخارج الكويت، مثمنا حرص موظفي النجاة على طرح الأفكار الابداعية والجديدة ودعوة كبار الشخصيات وطلاب الجامعات ورجالات المجتمع والمؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في نشر رسالتنا الخيرية للجمهور، وتعريف المحسنين بهذه الجهود المباركة، والتي كان لها انعكاس إيجابي كبير على شريحة المستفيدين. فهنيئا لكم دعوات الأرامل والأيتام والمحتاجين والمرضى والمعوزين والملهوفين الذين أسعدتموهم في شتى دول العالم. وختاما، تقدمت إدارات النجاة الخيرية المكرمة بشكر لجنة زكاة سلوى على إقامة هذا الحفل المميز، مؤكدة أن مثل هذه المبادرات ترسخ الترابط والتلاحم وتزيد المحبة والألفة، ودافعة ومحفزة كذلك نحو التميز والريادة في العمل، والذي بدوره يعزز رسالة الكويت كعاصمة للعمل الإنساني.
15 يونيو 2019 - 12 شوال 1440 هـ( 106 زيارة ) .
تطرح لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية مشروع " أترك أثراً في دنياك" وتهدف من خلاله تقديم الدعم المادي والرعاية النفسية والصحية والاجتماعية اللازمة للأيتام، حيث لا يقتصر دور اللجنة فقط على تقديم الكفالات، بل نحرص تعليم وتربية وتوعية الأيتام وتذليل الصعاب التي تقابلهم في حياتهم. وفي هذا الصدد قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل/إيهاب الدبوس: الدبوس أن المشروع يضم العديد من أوجه الخير منها العجلة المدرسية والتي تنقل الطالب من قريته البعيدة إلى مقر المدرسة التي يتعلم بها والتي تبعد عنه مسافة طويلة يصعب سيرها على الأقدام بشكل يومي، بجانب الحقيبة المدرسية حيث نوفر له القرطاسية والأدوات المدرسية اللازمة له، وكسوة الشتاء فكثير من الأيتام يرتدى ملابس قديمة لسنوات طويلة لا تحميه من حر الصيف ولا برودة الشتاء وانطلاقا من دورنا الديني والإنساني نوفر للأيتام الملابس التي تليق بهم. وتابع الدبوس: ونقدم للأيتام كذلك من خلال مشروع "أترك أثراً في دنياك" السلال الغذائية التي نقدم لهم من خلالها المواد الغذائية الضرورية التي تكفيهم طيلة شهر كامل، ونستثمر المناسبات الدينية ونوزع اللحوم عليهم في عيد الأضحى، بجانب العيدية المادية، وإقامة ولائم إفطار الصائم لهم، علاوة على الاهتمام بالجانب الطبي وذلك من خلال إقامة المخيمات الطبية لعلاج المرضى وتقديم الأدوية والاستشارات واجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، وتأثيث بيوت الأيتام وغيرها من أوجه البر والإحسان. مبينا أن تكلفة هذه المشاريع كامله ٢٤٠ دينار سنوياً و٢٠ دينار شهرياً وذلك عن طريق الاستقطاع الشهري أو الدفع كي نت. مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين" واختتم الدبوس بحث أهل الخير المساندة والمشاركة في دعم المشاريع النوعية التي تنفذها زكاة الفحيحيل ،للتواصل ودعم لجنة زكاة الفحيحيل الاتصال على 90028343
13 يونيو 2019 - 10 شوال 1440 هـ( 161 زيارة ) .
قامت جمعية النجاة الخيرية بجهود إنسانية رائدة وحثيثة خلال شهر رمضان المبارك، منها توزيع 697 ألف وجبة إفطار صائم في 19 دولة حول العالم، وتم تنفيذ المشروع في الدول الأشد احتياجا حيث كان للاجئين السوريين واليمنيين النصيب الأكبر منها. وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع المصارف والمشاريع بالنجاة الخيرية د.جمال الشطي: حرصنا خلال تنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم على ضرورة أن تكون الوجبات التي تقدم للمستفيدين جيدة ومشبعة وتليق بكرامة الإنسان، وذلك من خلال التعاون مع الجمعيات الرسمية المعتمدة من قبل وزارة الخارجية والتي تم الاتفاق معها على المواقع التي ستقام بها الولائم، بحيث تكون في المناطق التي تزدحم بالأسر الفقيرة، وقام فريق عمل المشروع بتوثيق الولائم والإشراف المباشر عليها، ومن ثم نشرها عبر مواقع النجاة الخيرية المختلفة بمنصات التواصل الاجتماعي، ليشاهد المحسنون ثمار ما قدمت أيديهم، وبدورنا نضع «بنرات ولافتات» في مواقع الإفطار عليها علم الكويت واسم المتبرع لنعرف المستفيدين أن هذه خيرات أهل الكويت.
11 يونيو 2019 - 8 شوال 1440 هـ( 115 زيارة ) .
بدأت جمعية النجاة الخيرية في تنفيذ ثمار حملة # ابشروا_ بالخير الثالثة والتي تم طرحها بالجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك بمجمع 360 لسداد الإيجارات للأسر المتعسرة التي تعيش داخل الكويت، وحققت الحملة أكثر من 700 ألف دينار كويتي يستفيد منه قرابة 400 أسرة داخل الكويت. وقال مدير إداراتي المساعدات والأيتام بالنجاة الخيرية محمد الخالدي: بعد انتهاء الحملة قمنا على الفور بالاتصال بالأسر المستفيدة وأدخلنا عليهم السرور وساهمنا في رفع معاناة توفير قيمة الإيجار لعام كامل عن هذه الأسر الكريمة، بحد أقصى 1800 دينار واستقبلت العوائل اتصالات الجمعية بالشكر لله جل وعلا ثم الدعاء للكويت وأهلها بالأمن والأمان والخير والإيمان.
4 يونيو 2019 - 1 شوال 1440 هـ( 103 زيارة ) .
كانت ولا زالت وستظل جمعية النجاة الخيرية صاحبة السبق في إغاثة نازحي اليمن، حيث تقوم الجمعية حاليا بجهود إنسانية رائدة منها توزيع كسوة العيد للأيتام اليمنيين، وكذلك توزيع السلال الغذائية للعوائل، وحليب الأطفال لمكافحة أمراض سوء التغذية والتي انتشرت بصورة "مخيفة "باليمن. وفي هذا الصدد قال مسؤول مشاريع اليمن بالنجاة الخيرية/ محمد عبيد القحطاني: حرصنا هذه الأيام المباركة على ادخال السعادة والسرور على هؤلاء الأيتام والفقراء وذلك من خلال تقديم خيرات أهل الكويت لهم، وتمت هذه الجهود بالتعاون مع شركاء الميدان من الجهات الرسمية المعتمدة. وشملت مساعداتنا تغطية عدة محافظات يمنية منها لحج وأبين والضالع وعدن، والتي استفاد منها ألاف النازحين. مبينا أن السلال الغذائية ضمت أهم الاحتياجات الضرورية للأسر، ونحرص على توزيع كميات كبيرة تكفي الأسرة لمدة شهر تقريباً ، وكذلك قدمنا حليب الأطفال حيث يعاني الأطفال من مخاطر صحية كثيرة بسبب ندرة الغذاء، وتذكر التقارير الدولية أن طفلا دون سن الخامسة يموت كل 10 دقائق باليمن بسبب سوء التغذية الحاد، وأمراض يمكن الوقاية منها. و 1.8 مليون طفل يمني يعانون من سوء التغذية، منهم ما يربو على 400 ألف يعانون من سوء التغذية الحاد التي تهدد حياتهم وتتركهم هياكل عظمية تعاني من هزال العضلات. لذا كان تواجدانا هناك واجباً دينيا وإنسانيا. وحول آلية التواجد في ظل الأوضاع الإنسانية الحالية الصعبة التي تشهدها اليمن، بين القحطاني إن السفر إلى اليمن ليس "نزهة سياحية" بل طريق شاق وطويل حيث يستغرق السفر أكثر من 37ساعة حيث نسافر من الكويت إلى السودان ومنها لليمن، وهناك تبدأ رحلة معاناة ركوب السيارات والتي تسير وسط طرق وعرة ومرتفعات لساعات طويلة من أجل الوصول لمخيمات النازحين وتوزيع المساعدات عليهم وتوثيقها، مع المحافظة على خصوصية هذه العوائل الكريمة. مؤكداً إن هذه المشاق والمتاعب تزول عندما ترى اثار العمل الإنساني الكويتي على شريحة المستفيدين الذين يرفعون الأكف لله جل وعلا بأن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وسائر بلاد المسلمين. لافتا أن ملايين النازحين بحاجة شديدة لأبسط متطلبات الحياة كالغذاء والدواء والكساء. يذكر أن جمعية النجاة الخيرية قامت مؤخراً بتسيير قوافل إغاثية عاجلة لنازحي اليمن بمنطقة تعز شملت توزيع عدد 18 طن من أدوية علاج مرض الكوليرا و 5 طن أخرى من مواد التعقيم والتنظيف لمكافحة تفشي وانتشار هذا المرض الخطير ،كما قامت الجمعية بتوزيع عدد 1482 سلة غذائية استفاد منها أكثر من 7000 شخص، بجانب توفير المياه العذبة للكثير من المخيمات التي تفتقر إلى المياه الصالحة للشرب حيث تم توزيع عدد 800 تنكر مياه استفاد منها قرابة 16 ألف شخص ، ولازالت الجمعية تواصل جهودها الإغاثية العاجلة بالعديد من المحافظات اليمنية.
27 مايو 2019 - 22 رمضان 1440 هـ( 63 زيارة ) .
تحرص النجاة الخيرية على استثمار العشر الأواخر من الشهر الفضيل بما يثقل الميزان، وذلك من خلال فتح أبواب الخير أمام المحسنين للمساهمة في مشاريع إنسانية نوعية، حيث أكد رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية د/ جمال الشطي أن الجمعية تنفذ سلسلة مميزة من المشاريع البداية مع المشاريع التنموية وعدد105 أسرة، وتهدف النجاة الخيرية من خلال تنفيذ هذه المشاريع نقل الأسر من العوز والاحتياج إلى ميدان العطاء والانتاج ويتم التنفيذ بعدة دول مختلفة وفق قاعدة " الأشد احتياجاً هو الاولى". وتابع الشطي: داخل الكويت لدينا جهود حثيثة تجاه تعليم القرآن الكريم وتربية الأجيال على مائدته العامرة، وطموحنا كفالة 6حلقات تحفيظ تبلغ تكلفة الحلقة 1800 دينار تضم أكثر من 100 حافظ للقرآن الكريم، وبدورنا نبذل قصارى الجهود لجعل القرآن الكريم منهجاً وسلوكاً وخلقاً في نفوس الحفاظ ونؤكد عليهم بضرورة أن يكون الحافظ صاحب خلق رفيع ومعاملة حسنة، تعكس جوهر القرآن الكريم الذي حفظه في صدره. مضيفاً كذلك نطرح على أهل الخير مشروع دعم القوافل الطبية والتي من خلالها نقيم "المخيمات الطبية" ونجري الفحوصات اللازمة للمرضى ونقدم الأدوية والاستشارات وغيرها من الاحتياجات الطبية، كما تقوم الجمعية بطرح مشروع بناء مركز تعليمي بالهند يتسع لعدد 250 طالب بتكلفة قدرها 21500 ونهدف من خلاله نشر العلوم الدينية والدنيوية، وتشجيع هذه الشرائح البسيطة على تحصيل العلم والريادة. فطموحنا أحداث فرق في حياة المستفيدين. وأكد الشطي أننا نحرص جمعياً أن يرتدي أبناءنا في أيام العيد أجمل الثياب وأفضلها، وللأيتام حق وواجب علينا وهو أن نكرمهم ونقدم لهم مما أفاض الله جل وعلا به علينا، ونطرح على أهل الخير مشروع كسوة وعيدية اليتيم وهدفنا توفير الكسوة لعدد 1000 طفل قيمة الكسوة 10 دنانير. مبينا أن من بين مشاريع العشر بناء مستشفى إبصار لعلاج مرضى العيون في جمهورية تشاد والتي يقدر عدد العلميات الجراحية التي تجريها سنويا بـــــ2000 عملية جراحية بجانب اجراء الفحوصات الطبية وتقديم الأدوية والاستشارات للمراجعين وتبلغ تكلفة السهم 25 دينار كويتي. وتابع: كذلك لدينا داخل الكويت مشروع إنساني وهو " برد عليهم" ونهدف من خلاله توفير أجهزة التكييف والثلاجة للأسر المستفيدة، ونحرص بدورنا على إيصال المساعدات للمستحقين خاصة العوائل التي مسجلة بكشوفات الجمعية ولجانها ولها ملفات مدروسة وموثقة. وفي ليلة 27 من شهر رمضان قال الشطي طموحنا أن نسعد ونفرح عدد 200 يتيم جديد من خلال كفالتهم حيث تبلغ كفالة اليتيم 15 دينار شهرياً ، مؤكداً أن النجاة الخيرية تكفل ما يزيد عن 12 ألف يتيم في شتى دول العالم ونحرص بدورنا على إيصال الكفالات وتفقد أحوال الأيتام وإقامة برامج الدعم النفسي لهم. وأضاف الشطي في ليلة 28 رمضان نطرح مشروع "زكاة الفطر" والذي تبلغ قيمته 1 دينار وبدورنا نقوم بتوزيع هذه الأموال على المستفيدين وأخر مشاريعنا الرمضانية لهذا العام كان من نصيب الطلاب السوريين اللاجئين بتركيا حيث نطمح كفالة عدد 100 طالب كفالة دراسية قيمة الكفالة 60 دينار كويتي ويذكر أن النجاة الخيرية ساهمت في بناء العديد من المدارس النظامية بالجمهورية التركية والتي تتسع لألاف الطلاب اللاجئين.
26 مايو 2019 - 21 رمضان 1440 هـ( 45 زيارة ) .
حث مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس أهل محسني ومحسنات الكويت المساهمة بمشروع كسوة وعيدية الأيتام والذي تنفذه اللجنة داخل الكويت وخارجها في شتي الدول، وتحرص اللجنة على إرسالها مبكراً حتى يستطيع المستفيدين شراء مستلزمات العيد ، من ملابس جديدة وغيرها من الاحتياجات الضرورية في الوقت المناسب. وتابع: تبلغ قيمة الكسوة والعيدية تبلغ 20 دينار كويتي، فالكفالة الشهرية التي تبلغ قيمتها 15 دينار كويتي تسد أبسط التزامات اليتيم، لذا تحرص اللجنة خلال هذه الأيام المباركة أيام العشر إدخال السرور على الأيتام وتفريج كربتهم وكذلك تحقيق التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الشرع الحكيم. مضيفا إن اللجنة تبذل قصارى الجهود لرعاية وتعليم وتوعية وتثقيف الأيتام، فاللجنة تنظر إلى كل يتيم أنه مشروع ناجح يجب استثماره ليكون فرداً نافعاً لنفسه ولأمته، ومن مشاريع زكاة الفحيحيل الخاصة بالأيتام مشروع" مشروع أترك اثراً في دنياك " والذي يهدف الي رعاية وسد احتياجات اليتيم خلال العام ويشمل 10 مشاريع بقيمة 240 د.ك خلال السنة وهما : العجلة المدرسية و الكسوة والعيدية إفطار صائم لليتيم وأضحية لليتيم والحقيبة الدراسية والسلة الرمضانية الغذائية والرعاية الصحية ومساهمة التأثيث المنزلي لليتيم وبطانية الشتاء، واختتم الدبوس بحث أهل الخير المساندة والمشاركة في دعم المشاريع النوعية التي تنفذها زكاة الفحيحيل ،للتواصل ودعم لجنة زكاة الفحيحيل الاتصال على 90028343
22 مايو 2019 - 17 رمضان 1440 هـ( 45 زيارة ) .
تكفل جمعية النجاة الخيرية أكثر من 12 ألف يتيم موزعون في مختلف دول العالم، وتحرص الجمعية على رعايتهم وتعليمهم وتثقيفهم، وفي هذا الصدد دعا مدير إدارة الأيتام بجمعية النجاة الخيرية/ محمد الخالدي أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى المساهمة في تنفيذ مشروع الكسوة والعيدية، وذلك لإدخال الفرحة والسرور عليهم في عيد الفطر المبارك، أعاده الله على المسلمين بالخير واليمن والبركات. وأوضح الخالدي أن الجمعية حددت قيمة كلفة كسوة اليتيم الواحد بـــــــــ10دنانير والعيدية بـــــ10دنانير، ليصبح إجمالي تكلفة توفير الكسوة والعيدية لليتيم الواحد 20 دنانير، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى " . وأوضح الخالدي أن هذه المشاريع نوعاً من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين حيث يهدف إلى رسم الفرحة والابتسامة على الأيتام الفقراء خلال عيد الفطر المبارك والتخفيف عن كاهلهم، وأشار الخالدي إلى أن مشروع كسوة العيد يعد امتدادا لأكف الخير والإحسان الهادفة لنزع البؤس والحرمان من أجساد الأيتام، وإلباسهم لباس البهجة والسرور ليكون للطفولة رونقها وبهاءها ويصبح للعيد معناه. وبين أن المشروع يعد لمسة حانية من أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء لغرس السعادة في نفوس هؤلاء الأيتام في يوم العيد، فطوبى لتلك الأيادي التي تمتد في مثل هذا اليوم لتزرع البسمة في وجوه الصغار فتحل السعادة في نفوس الكبار. لافتا الى أنه يمكن التبرع لهذا المشروع بالاتصال على (1800082) جمعية النجاة الخيرية أو بزيارة اللجان التابعة، ومتاح امكانية التبرع اون لاين عن طريق موقع الجمعية.
20 مايو 2019 - 15 رمضان 1440 هـ( 44 زيارة ) .
تحرص جمعية النجاة الخيرية على فتح أبواب ونوافد الخير والإحسان أمام المتبرعين، والذي بدوره ينعكس بالإيجاب على شريحة المستفيدين وتطرح الجمعية حملة( جرب تستقطع) وتهدف من خلالها تعزيز مفهوم الاستقطاع وغرس حب العطاء والخير، وتعريف الجمهور بالاستقطاع وآلية المشاركة والمساهمة فيه، والقيمة المالية ومتى ينتهي الاستقطاع وغيرها من الاستفسارات والأسئلة المتعلقة بالاستقطاع. وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع الموارد والاعلام بالنجاة الخيرية / عمر يعقوب الثويني : الاستقطاع هو أن تخصص جزءاً بسيطاً من راتبك لمشاريع خيرية محددة بشكل دوري، مثلا كفالة يتيم أو كفالة حافظ للقرآن، أنت من يحدد مبلغ الاستقطاع دينار أو 10 دنانير أو أكثر، وكذلك أنت من يحدد مدة الاستقطاع أيضا 4 أشهر أو 10 أشهر أو سنة كاملة أو أكثر، وعند انتهاء المدة التي حددتها للاستقطاع أنت مخير في أن تستقطع مرة أخرى أو تكتفي بذلك وبدورنا نرسل تقرير موثق للمتبرع عن استقطاعه نوضح له من خلال ما تم انجازه من مشاريع خيرية ساهمت في تعبيد حياة المستفيدين وتيسير أمورهم، معتبراً الاستقطاع صدقة جارية ويوفر الوقت والجهد فهو بتوقيع واحد يستمر فعله للخير لشهور عدة، هو من أحب الأعمال إلى الله كما أخبرنا النبي "إِنَّ أَحَبَّ الأَعْمَالِ عِنْدَ اللَّهِ أَدْوَمُهَا وَإِنْ قَلَّ" واستشهد الثويني بقول الحق سبحانه: " فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ" فالله تعالى يحصي لك مثقال ذرة فما بالك بما هو أكبر، ويمكنك الاستقطاع بدينار أو خمسة دنانير أو عشر وأعلم أن العبرة ليست بالمبلغ الكبير المنقطع، فالعبرة بالاستمرار على المبلغ القليل، وإن قليل دائم خير من كثير منقطع قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تحقرن من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجه طَلْق" وقال أيضا "اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة" وحول نوعية المشاريع بين يمكن للشخص أن يستقطع فيها كفالة طلاب العلم ١٠ د.ك و كفالة الأيتام ١٥ د.ك وحلقات القرآن١٠ د.ك ومشاريع تنموية ١٠ د.ك، وعمليات العيون ١٠ د.ك، فالكثير من الفقراء والمساكين في انتظار استقطاعك ولتكون لك صدقة جارية لا ينقطع ثوابها بإذن الله جرب تستقطع. وختاماً حث الثويني أهل الخير المشاركة والمساهمة في هذه الأعمال الخيرية التي تخدم شريحة كبيرة من المستفيدين داخل وخارج الكويت للمساهمة الاتصال على مركز الاتصال 1800082 أو زيارة حسابات الجمعية عبر شتى مواقع التواصل الاجتماعي.
19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 هـ( 38 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية / ايهاب محمد الدبوس - أن مشروع كفالة الأيتام من أهم وأبرز المشاريع الأساسية في المؤسسات الخيرية عامة، والتي تنفذها اللجنة سواء داخل الكويت وخارجها في الدول العربية والإسلامية الفقيرة ، لافتا إلى أن اللجنة حريصة على تقديم الدعم والعون والمساعدة لهؤلاء الأيتام انطلاقا من مبدأ التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الدين الإسلامي الحنيف. وقال الدبوس في تصريح صحافي: إن اللجنة تكفل أكثر من 600 يتيم بالكويت وخارجها ، مشيرا إلى أن المشروع يستهدف المساهمة في تقديم الدعم والعون والمساندة للأيتام الفقراء، وإكرامهم ورعايتهم والعناية بهم وتنشئتهم تنشئة سليمة وتعويضهم ولو بجزء بسيط من فقدان آبائهم لكي ينشئوا أفرادا صالحين لأنفسهم وأسرهم ومجتمعاتهم ، لافتا الى ان قيمة الكفالة داخل الكويت 20 دينار ، وخارج الكويت 15 دينار شهريا، مشيرا إلى انه يمكن التواصل مع اللجنة لدعم هذا المشروع بالاتصال على الخط الساخن :90028343 ولفت الدبوس إلى أن اللجنة تفتح باب المساهمة في مشروع كفالة الأيتام على مدار العام وتسعى لتفعيل حملات متعاقبة لكفالة الأيتام في اليمن وغيرها من الدول الأخرى ، مشيرا إلى أن اللجنة تقوم بزيارات متتابعة لمتابعة أحوال الأيتام في تلك الدول للاطلاع على أحوالهم على أرض الواقع. ودعا الدبوس أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم مشروع كفالة الأيتام، مثمنا جهودهم الرائعة ومساهماتهم المستمرة في دعم مشاريع اللجنة التي تصب بإذن الله تعالى في ميزان حسناتهم وتضاعف لهم الأجر والثواب عند رب العالمين
19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 هـ( 49 زيارة ) .
توزع جمعية النجاة الخيرية عدد 2000 وجبة إفطار صائم يومياً للاجئين السوريين المتواجدين في مدينة أورفا الحدودية. وتحرص الجمعية أن تكون الوجبات راقية ومميزة ومشبعة. وأكد رئيس قطاع المصارف والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية د/ جمال الشطي في تصريح صحافي حرص النجاة الخيرية على تخصيص أماكن خاصة بالعوائل لتنفيذ مشروع إفطار الصائم، حيث يتم تجهيز المقرات واعداها لاستقبال ضيوف الرحمن في شهر الخير . كما تقوم الجمعية بتوزيع العديد من الوجبات الساخنة يومياً بمخيمات اللاجئين السوريين وذلك لتخفيف من معاناتهم خلال هذا الشهر الكريم. وتابع الشطي : إفطار الصائم من المشاريع الموسمية التي تنفذها النجاة الخيرية داخل وخارج الكويت، ونولي بدورنا اهتماماً خاصاً باللاجئين السوريين، ونبدأ في تنفيذ المشروع قبل شهر رمضان بفترة طويلة حيث نأخذ موافقة وزارة الشؤون لتنفيذ المشروع، يعقبها اختيار المقرات التي سيقام بها المشروع، وكذلك التعاقد مع الشركات الغذائية ذات السمعة المميزة، وتحويل الأموال للجهات الرسمية المعتمدة عبر وزارة الخارجية والإشراف على تنفيذ المشروع وتوثيقه ونشره بحسابات الجمعية. واستشهد الشطي بحديث النبي صل الله عليه وسلم" من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا" لافتا إن جهود الكويت الرسمية والشعبية كانت ولا زالت وستظل صاحبة اليد العليا في مساندة الضعفاء والمستفيدين في شتى دول العالم. وقال الشطي خلال زياراتي لأورفا حرصت على توزيع كفالة الأيتام لعدد 250 يتيم، حيث تكفل النجاة الخيرية أكثر من 3000 يتيم من الأيتام السوريين، وتقيم لهم الأنشطة التربوية والتثقيفية والتوعوية وبرامج الدعم النفسي.
18 مايو 2019 - 13 رمضان 1440 هـ( 43 زيارة ) .
"سفرة سلوى" أحدى الأفكار الابداعية للجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية، تقوم على توفير وجبات إفطار الصائم للأسر المتعففة داخل الكويت، وتبلغ قيمة الوجبة دينار وربع، وتتفاوت حسب عداد أفراد الأسرة الواحدة، وتسعى اللجنة لتوزيع مئات الوجبات الساخنة طوال الشهر الكريم للأسر المتعففة داخل الكويت. وفي هذا الصدد قال أمين صندوق لجنة زكاة سلوى الشيخ/ عمر الكندري: يسعى المشروع لرفع الحرج عن الأسر المتعففة من التواجد على ولائم إفطار الصائم، حيث أن هذه العوائل لديهم نساء وشيوخ وزوجات وبنين وبنات، مما يصعب عليهم الذهاب للولائم ومزاحمة الرجال، لذا جاءت فكرة سفرة سلوى والتي من خلالها نوفر الإفطار للمستفيد حتى باب منزله في صورة راقية تعكس التكاتف الإسلامي والتعاون والشعور بالأخرين، وطموحنا توزيع 500 وجبة يوميا بأجمالي 15000 وجبة شهرية . واستشهد الكندري بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا" فمن خلال مشروع "سفرة سلوى" يمكن للمتبرع أن يساهم في إفطار شخص واحد أو أسرة حسب رغبة المتبرع، للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 55644001 أو زيارة حسابات لجنة زكاة سلوى بمنصات التواصل الاجتماعي.