8 اغسطس 2019 - 7 ذو الحجة 1440 هـ( 68 زيارة ) .
كشف مستشار التطوير والتميز المؤسسي بلجنة التعريف بالإسلام / عثمان يعقوب الثويني - أن الباحث/ كمال محمد درويش ( مصري الجنسية ) حصل على درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من كلية الشريعة والدارسات الإسلامية بجامعة طرابلس "بلبنان" بتقدير جيد جدا وكان عنوان الرسالة (دعوة غير المسلمين في المجتمعات الإسلامية / لجنة التعريف بالإسلام بدولة الكويت نموذجا). وقال الثويني أن رسالة الباحث تضمنت 373 صفحة مقسمة على عدة أبواب وفصول وتناولت دراسة ميدانية شاملة عن لجنة التعريف بالإسلام ، منذ نشأتها وأهدافها ورؤيتها ووسائل الدعوة لديها وآليتها في الدعوة ، ورعايتها للمهتدين الجدد وقصص المهتدين الجدد والمشاريع الرائدة التي تطرحها اللجنة للمحسنين. وأكد الثويني أن اللجنة غدت بتوفيق الله جل وعلا معلماً كويتياً يشار إليه بالبنان، فلقد ساهمت اللجنة في تعريف مئات الأف من غير المسلمين بالدين الإسلامي الحنيف وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة، وكذلك أولت اللجنة رعاية المهتدين الجدد اهتماماً خاصاً حيث اقامت لهم الفصول الدراسية التي تعلمهم الطهارة والوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان. وبين الثويني أن الباحث اختار لجنة التعريف بالإسلام كنموذج لإبراز هذه التجربة الفريدة، والمتميزة، في دعوة غير المسلمين إلى الإسلام، وما يتبع ذلك من رعاية المهتدين بعد اعتناقهم الإسلام، ونقلها إلى الآخرين للاستفادة منها ، وكذلك لتميّز هذه اللجنة بأنها تعمل وفق منهج مؤسّسي، مؤصّلاً تأصيلاً شرعياً، مع وضع برامج متعددة، تعليمية واجتماعية للعناية بالمهتدين بعد ذلك ، وأيضا هناك استراتيجية دعوية واضحة تقوم بها «لجنة التعريف بالإسلام»، لنقلها إلى كل المسلمين في أرجاء المعمورة ، لافتا الى ما تتميز به «لجنة التعريف بالإسلام»، في مجال الدعوة، وذلك بأمور ثلاثة أولها: الجانب العملي في دعوة غير المسلمين، وثانيها: الجانب المؤسسي الإداري وثالثها: الجانب التقني. وأوضح الثويني أن أهداف الرسالة أهمها بيان أهمية الدعوة إلى الله عموماً، ودعوة غير المسلمين خصوصاً، في كل زمان ومكان، بغض النظر عن لونهم وعرقهم، تطبيقاً لرسالة الرسول صلى الله عليه وسلم ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ﴾ ، وكذلك أن التجارب الناجحة في حقل الدعوة كثيرة وبخاصة في دعوة غير المسلمين في البلاد العربية وغير العربية، حيث أراد الباحث ابراز هذه التجربة المميزة، ألا وهي تجربة «لجنة التعريف بالإسلام» في دولة الكويت، وكذلك تقديم الصورة الصحيحة لهذه التجربة التي يتجاوز عطاؤها قرابة 40 عاما، ووضعها بين يدي الدعاة الذين يهتمون بدعوة غير المسلمين إلى الإسلام في بلادهم، وأخيرا إبراز مدى أهمية التخطيط الاستراتيجي لنجاح أي عمل مؤسسي كما هو الحال في «لجنة التعريف بالإسلام».
11 يوليو 2019 - 8 ذو القعدة 1440 هـ( 43 زيارة ) .
ناقش باحث مصري رسالة دكتوراه في جامعة الزقازيق بعنوان ( دور المؤسسات الخيرية في تصحيح الخطاب الاسلامي) ، واختار الباحث جمعية النجاة الخيرية نموذجا للبحث. وأكد الباحث / عصام ابو عايد الهواري الذي حصل على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف في مناقشة الرسالة أن سبب اختيار جمعية النجاة الخيرية كنموذج للبحث هو تميزها بشمولية العمل الإنساني والدعوي والتربوي ، ودورها في خدمة المجتمع الكويتي والجاليات والوافدة ، بالإضافة إلى أنشطتها الإغاثية والإنسانية خارج الكويت. وأوضح الهواري أنه قام بزيارة لمقر لجنة التعريف بالإسلام التابعة لجمعية النجاة الخيرية في عام 2004 واطلع على جهودها في تحسين صورة الإسلام عند غير المسلمين من خلال نشر الثقافة والقيم والأخلاق الإسلامية ، وكان ذلك بداية تعرفه على أعمال جمعية النجاة. كما اطلع خلال إعداده للبحث على التجربة الرائدة لمدارس النجاة واهتمامها بتربية الطلاب على الأسس والقواعد الصحيحة ، والعمل على حمايتهم من الأفكار المتطرفة والتوجهات المخالفة لثوابت الأمة ودينها. وأوضح الهواري أن جوانب تميز جمعية النجاة الخيرية كثيرة ومتعددة ، حيث تعمل داخل الكويت على مساعدة الأسر المحتاجة من خلال لجان الزكاة التابعة لها. كما تساهم في إغاثة الدول والشعوب المنكوبة ، وتقدم مساعداتها للجميع دون تمييز بين لون أو جنس أو دين ، وتسارع في الاستجابة للنداءات الإنسانية العاجلة.
22 يونيو 2019 - 19 شوال 1440 هـ( 128 زيارة ) .
أصدرت الهيئة العامة للإحصاء GaStats عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت www.stats.gov.sa بالأمس ، نتائج "مسح العمل التطوعي 2018م" الذي يقام للمرة الأولى على مستوى المملكة ضمن متطلبات رؤية المملكة 2030. وأوضح نائب رئيس الهيئة العامة للإحصاء عبدالله الباتل، أن المسح يهدف إلى التعرف على نسبة مساهمة أفراد المجتمع في الأعمال التطوعية، وتوفير إحصاءات محدّثة عن نسبة المتطوعين من إجمالي السكان السعوديين وغير السعوديين "الذكور والإناث"، ومتوسط ساعات العمل التطوعي، والتعرف على طبيعة الأعمال التطوعية التي يقوم بها أفراد المجتمع ومجالات ممارستها من خلال "المؤسسات أو الأفراد". وقال "الباتل": يوفر المسحُ بياناتٍ تفصيليةً عن الأعمال التطوعية حسب المهن والأنشطة الاقتصادية؛ وبالتالي دعم متخذي القرار وراسمي السياسات والباحثين والمهتمين بإحصاءات محدّثة وذات شمولية تتعلق بالعمل التطوعي في المملكة، وتمكين القطاعين الحكومي والخاص من دراسة متغيرات العمل التطوعي للاستفادة منها في الإعداد والتخطيط للبرامج التنموية الاجتماعية والاقتصادية المستقبلية، وزيادة فاعلية العمل التطوعي، ودعم القطاعات الأكاديمية بمتطلبات الدراسات والأبحاث الاجتماعية والاقتصادية. وثمّن الدورَ الذي قامت بها الجهات المعنية من خلال مساهمتها في عمليات إعداد استمارة المسح؛ حيث شاركت كل من وزارة الاقتصاد والتخطيط، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وعدد من المؤسسات والجمعيات المعنية بأعمال التطوع في المملكة. وحول تعريف العمل التطوعي الذي تم الاستناد عليه، أضاف: الهيئة اعتمدت على التصنيفات الدولية والمحلية المعتمدة، وأن التعريف المبنيّ عليه المسح يتوافق مع التعريفات الدولية التي تتم على أساسها المقارنات الدولية؛ حيث يعرف العمل التطوعي بأنه أي عمل "أو مساهمة" غير مدفوع الأجر قام به الفرد لخدمة الآخرين؛ على ألا يكون ذلك العمل لصالح أو لخدمة أي فرد من أفراد الأسرة، وأن يكون الشخص الذي قام بالعمل مُخَيّرًا وغير مضطر للقيام به؛ ويشمل ذلك العمل الذي يقدم مباشرةً لأفراد أو لمؤسسات حكومية "ربحية أو غير ربحية". وأظهرت نتائج مسح العمل التطوعي 2018م، أن نسبة إجمالي المتطوعين "السعوديين وغير السعوديين" من إجمالي عدد سكان المملكة لمن أعمارهم 15 سنة فأكثر؛ قد بلغت خلال الـ12 شهرًا السابقة للمسح 14.7%؛ فيما بلغت نسبة المتطوعين السعوديين "الذكور والإناث" للسكان السعوديين لمن أعمارهم 15 سنة فأكثر خلال الـ12 شهرًا السابقة للمسح 16.8%؛ حيث بلغت نسبة المتطوعين السعوديين الذكور إلى إجمالي السعوديين الذكور 15 سنة فأكثر، خلال الـ12 شهرًا السابقة للمسح 22.6%؛ في حين بلغت نسبة المتطوعات السعوديات إلى إجمالي السعوديات (15 سنة فأكثر) خلال الـ12 شهرًا السابقة للمسح 10.8%. ووفقًا لنتائج المسح، بلغ متوسط ساعات العمل التطوعي لإجمالي المتطوعين "السعوديين وغير السعوديين"، 11.2 ساعة خلال الأربعة أسابيع السابقة للمسح؛ في حين كان متوسط ساعات التطوع لإجمالي المتطوعين "السعوديين وغير السعوديين"، 52.2 ساعة خلال الـ12 شهرًا السابقة للمسح، فيما بلغ متوسط ساعات العمل التطوعي للمتطوعين السعوديين 11.4 خلال الأسابيع الأربعة السابقة للمسح، في حين كان متوسط ساعات التطوع لإجمالي المتطوعين السعوديين 52.6 ساعة خلال الـ12 شهرًا السابقة للمسح. كما أظهرت النتائج تعدد دوافع العمل التطوعي لدى السعوديين؛ حيث يرى 40.6% من إجمالي المتطوعين السعوديين "ذكورًا وإناثًا"، أن حب مساعدة الآخرين هو الدافع وراء القيام بأعمال التطوع؛ بينما 28.7% يرون التطوع واجبًا وطنيًّا، و8.5% من المتطوعين السعوديين يرون في المشاركة بأعمال التطوع فرصة جيدة للتواصل، و4.3% يرون أن أعمال التطوع تسهم في تطوير المهارات. يُذكر أن المسح قد غطى مجالات العمل التطوعي، التي تشمل كل عمل غير مدفوع الأجر يقوم به الفرد في أنشطة مجتمعية عامة أو لصالح جهة حكومية أو خاصة، وتغطي الأعمال الإنسانية مثل تقديم الإغاثة، والمساندة والدعم للمحتاجين؛ بما يسهم في تحسين أوجه الحياة المختلفة.. وتتميز المملكة -إضافة إلى المجلات المتعارف عليها دوليًّا- بمجالات التطوع في أعمال الحج وخدمة ضيوف الرحمن كل عام.
18 يونيو 2019 - 15 شوال 1440 هـ( 60 زيارة ) .
قالت رئيسة قسم خدمة الشركات بإدارة تنمية الموارد في بيت الزكاة أبرار مهلهل الياسين إن البيت يقوم باحتساب مقدار الزكاة المستحقة على الشركات والمؤسسات التجارية والجمعيات التعاونية، وأوضحت أن البيت يستقبل من لديه الرغبة في احتساب مقدار الزكاة المستحقة على الشركة، وذلك بالحضور إلى مقر بيت الزكاة أو بزيارة الشركة إلى مقرها أو بإرسال التقرير المالي للجهة الطالبة باحتساب زكاتها. وأشارت الياسين إلى أن قسم خدمة الشركات في بيت الزكاة مؤهل علميا وشرعيا فيما يتعلق باحتساب زكاة عروض التجارة (شركة ـ مؤسسة تجارية ـ جمعية تعاونية)، ويقوم القسم كذلك بالتواصل مع جميع الشركات والمؤسسات والجمعيات التعاونية عن طريق الزيارات الميدانية للشركات والمؤسسات والجمعيات التعاونية وذلك بهدف توضيح رسالة البيت الإنسانية. وقالت إن قسم خدمة الشركات قام بالعديد من الإنجازات خلال الفترة السنة الحالية منها مخاطبة جميع الشركات المدرجة في الأوراق المالية والتي لديها هيئات شرعية لتزويدهم بقيمة زكاة سهم الشركة لإدراجه في دليل زكاة الأسهم الإلكتروني بموقع بيت الزكاة، وتم تهيئة الموقع الإلكتروني والأنظمة الآلية الداخلية وذلك بالتعاون مع مركز نظم المعلومات بالتعديلات اللازمة لإدراج زكاة الأسهم. وذكرت الياسين أنه تم استخراج القوائم المالية للشركات المدرجة في سوق الأوراق المالية (البورصة) لدراستها وتحليلها واستخراج زكاة السهم للشركات والتي ليس لديها هيئات شرعية، وتم إدراج زكاة سهمها في الموقع الإلكتروني وذلك تسهيلا على المستثمرين في احتساب زكاة الأسهم، وتم تحديث صفحة احتساب زكاة الأسهم بالموقع الإلكتروني لبيت الزكاة وإدراج دليل زكاة الأسهم الإلكتروني في بصيغة PDF وذلك تسهيلا على مستخدمي الموقع الحصول على نسخة مطبوعة من دليل زكاة الأسهم حيث شملت الأدلة من سنة 2010 حتى 2018، وقام القسم باستقبال ما يقارب عدد 30 شركة وجمعية تعاونية ومؤسسة لاحتساب زكاتها خلال شهر رمضان، وتفعيل المكالمات الهاتفية الخاصة بخدمة احتساب زكاة الأسهم خلال الفترة الصباحية والفترة المسائية والتنسيق مع مكتب الشؤون الشرعية للرد على جميع الاستفسارات الشرعية والتي تتعلق بزكاة الشركات وزكاة الأسهم. وأشارت إلى إن إجمالي الإيرادات المحصلة خلال شهر رمضان بلغت (312599 د.ك)، وبلغ عدد مستخدمي خدمة احتساب زكاة الأسهم عبر الموقع الإلكتروني (5513) مستخدما حيث بلغت العمليات الحسابية من خلال الموقع الإلكتروني (20375) عملية، وبلغ عدد طالبي خدمة احتساب زكاة الأسهم من خلال خدمة الرد الهاتفي أو من خلال مراجعة المراكز الإيرادية المنتشرة في محافظات الكويت (537) مراجعا، وأوضحت أنه تم الانتهاء من إصدار دليل زكاة الأسهم الإلكتروني وسيتم إصدار الدليل المطبوع مطلع شهر يوليو 2019، بالإضافة إلى توفير خدمة احتساب زكاة الأسهم بنية الاستثمار عبر الموقع الإلكتروني https://www.zakathouse.org.kw/calculat.aspx.
29 مايو 2019 - 24 رمضان 1440 هـ( 213 زيارة ) .
حصل الفنان فايز المالكي على أكبر نسبة في التصويت عن المشاهير المؤثرين في رمضان؛ وذلك بعد مساهمته في جمع أكثر من 16 مليون ريال تبرعات لجمعية إنسان في الحفل الذي أُقيم بتشريف أمير منطقة الرياض، إضافة إلى زيارته وتغطيته التضحيات والعمل الذي يقدمه جنودنا البواسل في الحد الجنوبي؛ إذ قدم تغطية تفصيلية، حازت متابعة وإعجاب المتابعين، وتناقلوا الروح العالية التي يتحلى بها الجنود في الحد. جاء ذلك في الاستفتاء السنوي الذي يقوم به نادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود، وشارك فيه أكثر من 1200 مصوِّت عن مجموعة من المواضيع التي تصب في ساحة المسؤولية الاجتماعية. ونال برنامج (منابر النور) الذي يعرض على قناة MBC أفضل برنامج ديني، ويقدمه الإعلامي سلطان السعد القحطاني، ويستضيف فيه يوميًّا الشيخ صالح المغامسي، ويتطرق لعدد من المواضيع الدينية والتاريخية والاجتماعية، إضافة إلى الإجابة عن استفسارات المتصلين وفتاواهم. ونالت جمعية إنسان الأكثر فاعلية في شهر رمضان؛ إذ استطاعت أن تفعِّل برامجها وأعمالها، واستقطبت تبرعات لدعم برامجها. كما نالت جمعية زمزم أفضل جمعية خدمية في هذا المجال عن برامجها الصحية داخل الحرم وخارجها. وحصلت حملة (إفطار صائم) على أفضل حملة في رمضان؛ إذ تهدف إلى توزيع مليون وجبة إفطار في الطرق الرئيسة وعند الإشارات في الرياض وجدة والدمام؛ وذلك للحد من حوادث الطرقات قبيل أذان الإفطار. وكذلك شملت الحملة توزيع وجبات على الأسر المتعففة المحتاجة في الحارات. ونال بنك الإمارات دبي الوطني أفضل جهة من القطاع الخاص فعَّلت مسؤوليتها، وذلك عن جملة البرامج التي قدمها مؤخرًا، خاصة دعم حملة إفطار صائم. وفي هذا الصدد أكد المشرف على نادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود، الأستاذ ناصر المبارك، أن الاستفتاء السنوي استمر حتى 20 رمضان، وأفرز بشكل مبدئي هذه النتائج. وسيتم لاحقًا نشر كل تفاصيل الاستفتاء بالأرقام والنِّسب، وأعمار المشاركين، والجهات التي حصلت على المركزيَن الثاني والثالث في بنود الاستفتاء.
1 مايو 2019 - 26 شعبان 1440 هـ( 95 زيارة ) .
دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم اليوم, الخطة الاستراتيجية للجنة النسائية للتنمية المجتمعية بإمارة منطقة الرياض (2019 - 2022), بحضور معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور مشبب بن عايض القحطاني. وقُدم خلال الاستقبال عرض عن محتوى الخطة ورؤيتها والاستراتيجيات المقدمة لتفعيل دورها في المدينة ومحافظات المنطقة, إضافة إلى تطوير عملها المؤسسي والإسهام في التنمية المحلية والاستثمار للطاقات والإمكانيات وابتكار البرامج والمشروعات المتوافقة مع رؤية المملكة 2030 . وثمن الأمير فيصل بن بندر جهود منسوبي معهد الإدارة العامة في الإسهام في أعمال اللجنة النسائية, منوهاً بتضافر الجهود المثمر. وكرم سموه معالي مدير معهد الإدارة العامة وعدد من أعضاء القسم النسائي بالمعهد المشارك في الدراسة الاستشارية للخطة الاستراتيجية للجنة .
18 أبريل 2019 - 13 شعبان 1440 هـ( 115 زيارة ) .
كشفت دراسة أجرتها «جمعية المودة لتنمية الأسرة»، عن ارتفاع نسبة الطلاق قبل الدخلة، في جدة، إلى 45%، لا سيما في أوساط من تتراوح أعمارهم بين 26 إلى 30 عامًا، تزداد إلى 60% بسبب ضغوط الزوجة وأسرتها. وأظهرت الدراسة، التي أجريت عن أسباب الطلاق بين العقد والدخلة، أن 24% منهم تتراوح أعمارهم بين 21 إلى 25 عامًا، بنسبة 24%، فيما انخفضت النسبة للفئة العمرية التي تقل عن 20 عامًا إلى 3% فقط.وبلغت نسبة الطلاق لضغوط من قبل الزوجة وأسرتها 60%، وضغوط من قبل الزوج 17% وأخيرًا ضغوط أهل الزوج 5.5%. وأشارت إلى أن الذين تتراوح أعمارهم بين 26 إلى 30 عامًا بلغت نسبتهم 43%، فيما كانت أقل فئة عمرية في الاستطلاع ، الذين كانت أعمارهم 20 سنة عند الزواج بنسبة 2%. وأوضحت الدراسة، التي أجريت على نحو 164 مطلقا ومطلقة ، أن من لا تربطهم قرابة زوجية بلغت نسبتهم 73%، تليهم من لهم قرابة من جهة الأب بنسبة 10%، ومن جهة الأم بنسبة 9% والمتبقية لمن لديهم قرابة من جهات أخرى بنسبة بلغت نحو 7 %. وبينت أن المطلقين والمطلقات ممن كان مؤهلهم الدراسي (ثانوي)، بلغت نسبتهم من عينة الدراسة 41.5% ، يليهم المؤهل الجامعي بنسبة تقترب من الـ 40% ، وكانت أقلهم الدراسات العليا بنسبة 4.3%. وأوضحت أن المطلقين الذكور بلغت نسبتهم 92%، مقابل 8% للإناث، بينما كانت نسبة السعوديين منهم 83% والنسبة المتبقية للوافدين. ولفتت إلى أن نسب الموظفين الحكوميين بلغت 40% ، فيما بلغت نسبة من هم بدون عمل 13%، بينما بلغ من لم يسبق لهم الزواج والانفصال بالطلاق 87%، أما من سبق لهم الزواج وانفصلوا بالطلاق، بلغت نسبتهم 13%، فيما بلغت نسبة من لم يكن لهم أولاد من زواج سابق 87% ، و13% لمن لهم أولاد. وأوضحت الدراسة أن أهم أسباب الطلاق مستوى الثقافة الشرعية للزوجين، وعدم تمكينهما من الرؤية قبل العقد، إضافة إلى تباين مستوى التكافؤ الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي، فضلا عن إثارة أعصاب الشريك، وزيادة التزام الطرف الآخر بالأخلاق والدين، بجانب الحالة المزاجية لأحد الزوجين. واستبعدت الدراسة من أسباب الانفصال، وجود أسباب صحية للطرفين، وظروف عمل المرأة، وإكمال تعليمها، إضافة لاختيار الشريك عن طريق الإنترنت. وأوصت الدراسة بتطوير وإنشاء مركز متخصص في بحوث دراسات الأسرة لرفع مستوى الثقافة في المجتمع.
16 أبريل 2019 - 11 شعبان 1440 هـ( 24 زيارة ) .
كشفت مصادر خاصة ان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قررت إعادة افتتاح مركز الدراسات الإسلامية وشؤون القرآن الكريم للرجال فرع حولي بعد إغلاقه منذ ما يقارب من عام. وكانت الوزارة قد أنفقت ما يزيد على 70 ألف دينار على تجهيز المبنى وهو جزء من إحدى مدارس منطقة حولي إلا ان الإدارة التعليمية بمحافظة حولي طلبت استعادة المبنى والذي لم يستخدم الى اليوم وما يزال يحمل شعار ادارة الدراسات الإسلامية حتى اليوم. واكدت المصادر ان مدير ادارة الدراسات الإسلامية وشؤون القران الكريم لمحافظتي العاصمة وحولي احمد الطويل طالب في كتب رسمية استعادة المبنى لوزارة الأوقاف بدلا من تركه مهملا خاصة ان المئات من طلاب المركز تشتتوا بين الدراسة في مراكز خيطان او السالمية او غيرها وخاصة المواطنين الكويتيين الذين اقبلوا على الدراسة وحفظ القرآن الكريم بالمركز. وأوضحت المصادر ان مركز حولي يعد المركز 55 بالإدارة التي تشرف على محافظتي العاصمة وحولي وتشهد اكثر من نصف مراكز الدراسات والقرآن الكريم على مستوى الكويت بمحافظاتها الست والتي يبلغ عددها ما يقارب 100 مركز للرجال والنساء والناشئة. وشددت المصادر على التزام الوزارة بتعليمات ديوان الخدمة المدنية حيث أصبحت جميع المراكز معتمدة من الديوان بعد اعادة هيكلة قطاع الدراسات الإسلامية وشؤون القران الكريم وتقوم بدورها الذي حددته الوزارة في خدمة كتاب الله ورعاية حفظته وتوفير كل السبل لنشر صحيح الدين الإسلامي الوسطي.
2 أبريل 2019 - 26 رجب 1440 هـ( 59 زيارة ) .
صرح نائب الأمين العام للإدارة والخدمات المساندة بالأمانة العامة للأوقاف صقر عبدالمحسن السجاري بأن «مسابقة الكويت الدولية (الحادية عشرة) لأبحاث الوقف» والتي تجري تحت رعاية كريمة من سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، قد لاقت إقبالا لدى الباحثين منذ فتح باب الاشتراك في المسابقة، حيث أرسل العديد من الباحثين مساهماتهم من خلال تعبئة نموذج الاشتراك الموجود على الموقع الإلكتروني للأمانة العامة للأوقاف مع نسخة الكترونية للبحث والسيرة الذاتية للباحث وإرساله على البريد الالكتروني لإدارة الدراسات والعلاقات الخارجية [email protected]، كما أوضح السجاري أنه يمكن مراسلة الإدارة بريديا عبر إرسال نسخة ورقية مع قرص مضغوط على العنوان الآتي: مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف- إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية - الأمانة العامة للأوقاف - ص ب 482 الصفاة 13005 الكويت. وأضاف السجاري أن المسابقة مفتوحة لكل الباحثين في أرجاء العالم، وأن آخر موعد لتلقي الأبحاث هو31 مايو المقبل وأشار إلى أن المسابقة تجري ضمن موضوعين يختار المشارك أحدهما وهما: الموضوع الأول: الوقف ودوره في حفظ الاستثمارات للأجيال القادمة، والموضوع الثاني: دور المؤسسات الوقفية (الحكومية - الأهلية) في العمل الإغاثي. كما لفت إلى أنه يمكن الحصول على نسخة من الكتيب التعريفي لموضوعات المسابقة وعناصرها الاسترشادية من خلال الموقع الإلكتروني للأمانة العامة للأوقاف http://www.awqaf.org.kw، وأنه لمزيد من المعلومات حول المسابقة يمكن الاتصال على الأرقام الآتية: 22065448-22065449-22065459. وأشار إلى أنه تم تقسيم جوائز المسابقة إلى ثلاث جوائز لكل موضوع على النحو الآتي: الجائزة الأولى: (6) آلاف دولار أميركي، الجائزة الثانية: (5) آلاف دولار أميركي، الجائزة الثالثة: (4) آلاف دولار أميركي.
13 مارس 2019 - 6 رجب 1440 هـ( 70 زيارة ) .
أكد مدير عام جمعية البر بالأحساء المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر أهمية البحث الاجتماعي, وأنه يُعد الركيزة الأساس لتحديد الأسر المستفيدة من أجل تقديم المساعدة المناسبة لها, مشيرًا إلى أن الجمعية تدرس إدراج منتجات الأسر المنتجة المستفيدة في متجر البر الإلكتروني إسهامًا منها في دعم تلك الأسر من خلال التسويق الذكي الذي أصبح أحد طرق التسوق لدى المجتمع، كما تحرص الجمعية على دعم المبادرات التنموية لدى المراكز. وبين العبدالقادر خلال لقاء موظفي البحث الاجتماعي بجمعية البر بالأحساء والمراكز التابعة لها بمقر الجمعية أمس, أن التوسع في تسويق منتجات الأسر المستفيدة سيشمل القطاعات السياحية في الأحساء، مع أهمية التركيز على المنتجات ذات العلاقة بالتراث والموروث الأحسائي. من جانبه تحدث مدير البحث الاجتماعي عبدالمنعم الحسين عن المشروعات التنموية التي تدعمها الجمعية من خلال العناية بالمستفيد وتقديم خدمة راقية له, والبرامج التنموية ومستهدفات الوزارة وفقًا لرؤية 2030 والتحول الوطني 2020 وفرص العمل والتوظيف والقروض وتمكين المرأة عبر برامج التأهيل والتعليم والتدريب والتوعية. وتطرق في حديثه إلى جوانب وأمثلة عالمية وإقليمية للمشروعات التنموية, مؤكدًا أنهم ماضين في دعم الأسر نحو التمكين والاكتفاء والإنتاج, مثل الإسكان التنموي, وسيارات النقل التشاركي, وتطبيقات الهواتف الذكية لتوصيل الأغراض وغيرها.
11 مارس 2019 - 4 رجب 1440 هـ( 95 زيارة ) .
قدم الباحث محمد بن عبد الرحيم ناقرو في الملتقى العلمي التاسع عشر لأبحاث الحج والعمرة والزيارة ورقة علمية، كان عنوانها (أثر التدريب على تنمية الإبداع لدى العاملين بالمنظمات التطوعية)، كشف من خلالها دراسة عن حالة برنامج شباب مكة في خدمتك أحد برامج مشروع تعظيم البلد الحرام. وشدد ناقرو على أهمية تكثيف الجهود التي يبذلها البرنامج حيث أنه أحد أهم البرامج التي تعتمد على خدمة ضيوف الحرم المكي، ويشمل عدة أنشطة خدمية منها خدمة الطائفين والتوعية بحق الطريق وإرشاد التائه والاسعافات الأولية وتنظيم المواقف وعربات الإحسان وغيرها ، والذين تقدم لهم برامج تدريبية قبل نزولهم للميدان لتقديم الخدمة. وقال خلال مشاركته في الجلسة العلمية الرابعة حول المبادرات والجهود في خدمة ضيوف الرحمن: أن نتائج الدراسة التي طبقت على عينة عشوائية شملت ١٠٠٠ موظف من أعضاء ومشرفين ومديرين اتفقت مع جميع الفرضيات بأن للتدريب أثر إيجابي وكبير في تنمية الإبداع لدى العاملين ببرنامج شباب مكة في خدمتك حيث أنه لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين المعدلات ، أي أن التدريب كان بنفس الفاعلية في رفع وتنمية الإبداع. وأضاف: أن الدراسة أوصت مشروع تعظيم البلد الحرام بزيادة الاهتمام ببرنامج التدريب المستمر لديها ودعمه ، والتركيز على البرامج التدريبية التي تساعد العاملين على تلاقح الأفكار وتناقل الخبرات، كما أوصت برنامج شباب مكة في خدمتك بإستقطاب أصحاب الخبرة في مجالات العمل التطوعي ، وتصميم برامج تتوافق مع المراحل التعليمية للمشاركين.
26 فبراير 2019 - 21 جمادى الثاني 1440 هـ( 230 زيارة ) .
أبرمت جمعية نماء بمنطقة مكة المكرمة اتفاقية تعاون مع إحدى الشركات المتخصصة بتطوير الأوقاف، بهدف تطوير نظام الأوقاف في نماء، وذلك بمقر الجمعية في مدينة جدة. وأعرب مدير عام الجمعية فيصل بن عبد الرحمن الحميد عن سعادته بهذه الخطوة، مؤكداً أنها تأتي استمراراً لجهود "نماء" في تنمية الإنسان، وسعيها الدائم للتحسين والتطوير لأداء أعمالها بفعالية وكفاءة، حيث تستهدف من خلالها تطوير نظام مؤسسي للأوقاف قائم على التخطيط والدراسة العلمية والتقنيات الحديثة، سعياً لتحقيق التنمية المستدامة والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في جانب النهوض بقطاع الأوقاف. ولفت الحميد النظر إلى دور الأوقاف في تعزيز الإيرادات من المصادر المالية الثابتة للجمعية، الذي يعد أحد أهم أهدافها ضمن خطتها الاستراتيجية، لما له من أثر في استمرار تقديم وتطوير برامج الجمعية التي تستهدف تنمية الإنسان في منطقة مكة المكرمة. يذكر أن جمعية نماء بمنطقة مكة المكرمة نالت عدد من الجوائز من أبرزها جائزة مكة للتميز، وجائزة التميز في العمل الخيري فئة المنشآت الاجتماعية الكبيرة على مستوى المملكة، وذلك لاهتمامها بالإنسان وتخفيف أعباء المحتاجين ومساعدتهم للخروج من دائرة الاحتياج.
14 فبراير 2019 - 9 جمادى الثاني 1440 هـ( 145 زيارة ) .
رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، اليوم بمقر وزارة الصحة الاجتماع الثامن لمجلس أمناء المركز في دورته الرابعة. وفي بداية الاجتماع رفع المجلس تقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - على ما تحظى به قضايا الإعاقة والمعوقين من دعم واهتمام دائمين، مثمناً لخادم الحرمين الشريفين ـ إيده الله ـ الرعاية الكريمة لفعاليات المركز. وهنأ المجلس سمو رئيس مجلس الأمناء الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز على الثقة الملكية الغالية بتعيين سموه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، كما رحب المجلس بانضمام الدكتورة علا محي الدين أبو سكر للمركز وتعيينها مديراً عاماً تنفيذياً ومديراً للأبحاث والتدريب بالمركز. وأكد المجلس على بدأ المرحلة الثانية من تنفيذ الخطة الاستراتيجية وتفويض اللجنة التنفيذية بمتابعة هذه المرحلة، مقدماً شكره لمعالي الدكتور أحمد بن محمد العيسى ـ عضو مجلس الأمناء السابق ـ على جهوده التي قام بها خلال عضويته في مجلس الأمناء ممثلا لوزارة التعليم، كما رحب المجلس بمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ممثلا لوزارة التعليم في عضوية المجلس، مع تأكيد المجلس على تفعيل الشراكة الاستراتيجية بين المركز والشركاء ومنهم وزارة التعليم. وأشاد المجلس بهيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة والدور المناط بها في تفعيل تنفيذ برنامج الوصول الشامل ودور مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في التعاون مع الهيئة في تنفيذ الجوانب التي تتعلق بالمركز كجهة استشارية. كما أكد المجلس على أن الأشخاص ذوي الاعاقة هم المستهدفون من الجهود والبرامج والمشاريع البحثية التي يقدمها المركز، مثمناً الاهتمام الموجه من الدولة للأشخاص ذوي القدرات الفائقة، مشيراً إلى أنه يمثل تأكيداً للأهمية العلمية والبحثية التي يترجمها شعار المركز "علم ينفع الناس". - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190213/145678#sthash.JtlEGwjy.dpuf
24 يناير 2019 - 18 جمادى الأول 1440 هـ( 174 زيارة ) .
أبرم معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، بمكتبه، يوم الثلاثاء 16 جمادى الأولى 1440هـ، والمشرف العام على مشروع تعظيم البلد الحرام الدكتور طلال أبو النور، اتفاقية تعاون في المجالات البحثية المتعلقة بالسيرة النبوية المكية، والنوازل الفقهية في البيئة المكية، ومناسك الحج والعمرة، وجائزة مشروع البلد الحرام للبحث العلمي، بحضور نائب رئيس المجلس الفرعي لجمعية مراكز الأحياء الدكتور هاشم حريري، وعميد البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأهدل. وأكد معاليه، أن الاتفاقية تأتي ضمن نطاق المسؤولية الاجتماعية للجامعة تجاه مجتمعها، مبيناً أن مشروع تعظيم البلد الحرام له دور بارز في تقديم خدماته التطوعية للحجاج والمعتمرين، وقال: "سيتم التعاون مع المشروع من خلال كوادر الجامعة البحثية". وأوضح الدكتور طلال أبو النور، أن المشروع يعمل على تقديم خدماته المجتمعية لضيوف الرحمن تحت مظلة جمعية مراكز الأحياء، تحت إشراف وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وبالتعاون مع إمارة منطقة مكة المكرمة، ويهدف إلى رفع الوعي ونشر ثقافة تعظيم البلد الحرام، وإحداث حراك مجتمعي فاعل، ويعتمد في أعماله على البعد القِيَمي والمنهج العلمي، ويسعى إلى عقد الشراكات الاستراتيجية مع الجهات الرائدة في العملية البحثية لتحقيق أهدافه. وأشار عميد البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأهدل، أن نطاق عمل الاتفاقية يتعلق بإجراء البحوث العلمية، وإقامة المعارض التي تعرض نتائج البحث في مجالات التعاون المحددة، علاوة على رسم خطة واضحة لجائزة مشروع تعظيم البلد الحرام للبحث العلمي؛ والتي ستمنح لأفضل الدراسات المرتبطة بمكة المكرمة.
11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440 هـ( 114 زيارة ) .
على الغير الشائع، حث باحث تربوي على ضرورة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للطلاب في الصفوف الأولية، حيث قدم الباحث في مجال التربية والتعليم عبدالله أبوطالب هزازي بحثاً بعنوان: (أثر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في التعليم على طلاب الصفوف الأولية بمدارس مكتب التعليم بشمال جدة «الفيس بوك نموذجاً»)، وتهدف الدراسة إلى التعرف على مدى تجاوب أولياء أمور الطلاب مع فكرة في ربط تعليم أبنائهم بموقع الفيس بوك، والتعرف على بعض النماذج من تنفيذ المهام في العملية التعليمية بواسطة استخدام صفحة الفيس بوك، وعلى مدى فعالية تفاعل الأسرة مع الأنشطة والفعالية التي قدمت لابنائهم الطلاب من خلال الفيس بوك واستخدام منهج الدراسة المتبعة وهو المنهج الوصفي التحليلي. رابط البحث: https://drive.google.com/file/d/1tZ8Cvnx6v5sf1tJADhJui0wSiLZ0wXKU/view?usp=sharing كما قدم الباحث عبدالله هزازي بحثاً أخر بعنوان، أثر المشاركة في البرامج التوعوية على طلاب الصفوف الأولية بمدارس مكتب التعليم بشمال جدة، وتهدف الدراسة الى توعية الطلاب بالعل التطوعي عملياً وعلمياً، والكشف عن مدى تعاون الأسرة مع البرامج التطوعية التي تقدم للطالب، والتعرف على رأي الأسرة في أن مشاركة الطلاب في الأعمال والبرامج التطوعية وهل تتعارض مع دراستهم، والتعرف على مدى مساهمة البرامج التطوعية في تنمية مهارات الطالب والتعرف على الأثر الايجابي في مشاركة الطلاب في البرامج التطوعية التي تقدم لهم، واستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي لأنه مناسب لأهداف الدراسة الحالية وهي التعرف على أثر المشاركة في البرامج التطوعية على طلاب الصفوف الاولية في محافظة جدة. رابط البحث: https://drive.google.com/file/d/1VfNTJFh7NjSENeE2sCkod0ZuQwzNLsL-/view?usp=sharing
11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440 هـ( 88 زيارة ) .
تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة - للمرة الرابعة في خمس سنوات - الدول الأكثر عطاء للعام 2017، وفق البيانات والأرقام النهائية التي نشرتها لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD». وبلغ صافي قيمة المساعدات الإنمائية الرسمية الإماراتية في 2017 نحو 14.55 مليار درهم بنسبة 1.03% من الدخل القومي الإجمالي الإماراتي.. وكانت أكثر من نصف قيمة تلك المساعدات «67%» في شكل منح. ويعد استمرار دولة الإمارات في تحقيق تلك المرتبة المتقدمة بتصدرها قائمة أكبر المانحين للمساعدات الإنمائية الرسمية قياساً لدخلها القومي إنجازاً يضاف لريادتها الدولية في كثير من المجالات، ويؤكد نجاح عملها الدؤوب بتوجيهات القيادة الرشيدة لخدمة البشرية. أبوظبي -
9 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440 هـ( 211 زيارة ) .
أعدت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة عبر مركز استطلاع المختص بالبحوث والدراسات الاستطلاعية الأسرية بالجمعية ، دراسة لقياس الأثر الاجتماعي لخدمات الجمعية , والعائد الاجتماعي على الاستثمار بمنهجية (SROI) , حيث شارك في الدراسة أربعة من الباحثين والباحثات، وبلغت مجموع عينة الدراسة 1097 من مستفيدي الجمعية. وأوضح مدير عام الجمعية محمد بن علي آل رضي , أن الدراسة توصلت إلى مجموعة من النتائج والتوصيات من أبرزها ، أن الأثر الاجتماعي لبرنامج الرعاية الوالدية (تنفيذ أحكام الرؤية والزيارة للأسر المنفصلة) بلغ نسبة 62,7% ، وفي برنامج الإرشاد والإصلاح الأسري بلغ 64% ، أما في برنامج التدريب الأسري فقد فاقت نسبة الأثر الاجتماعي التوقعات حيث بلغت %95 ، وفي برنامج البحوث والدراسات الأسرية بلغت نسبة الأثر 94%. بينما بلغت النسبة العامة للأثر الاجتماعي لخدمات الجمعية 79%. وفيما يتعلق بأثر العائد الاجتماعي على الاستثمار فقد أظهرت الدراسة أنَّه يعود (1.79) ريال مقابل كل ريال يتم صرفه على برامج الجمعية. وأبان آل رضي أنَّ العينة الممثلة للمستفيدين والتي بلغت 1097 فردًا ، تكّونت من مستفيدي الجمعية خلال العام 2017 بمنطقة مكة المكرمة ، وقد تم استخدام المنهج المسحي الاجتماعي لإجراء الدراسة ، ومنهجية SROI في دراسة العائد الاجتماعي على الاستثمار. وأوضح أن الجمعية تتطلع إلى خلق جيل من الأسر الناشئة الواعية تمتلك ثقافة أسرية جيدة، ومهارات حياتية تعزز مشاركتهم في المجتمع , وتسعى الجمعية كذلك إلى التأثير في الأسر غير المستقرة بإيجاد أسرة واعية ومتماسكة وقادرة على مواجهة التحديات. وتهدف الجمعية من خلال الدراسات إلى تحقيق الأثر في الأسر المنفصلة من خلال إحداث بيئة أسرية صحية وآمنة للأبناء بعد الانفصال , أما الأسر المستقرة فإن الأثر المطلوب فيها أن تكون أسر مؤثرة في استقرار الأسرة وسفيرة لرسالة المودة ، فضلاً عن حرص الجمعية على إحداث الأثر في الجهات المعنية والمختصين ، والإسهام في طرح أفضل الحلول الاستراتيجية في تحقيق برنامج التحول الوطني المتعلقة بالأسرة ، وتأهيل أفضل الكفاءات من المختصين.
7 يناير 2019 - 1 جمادى الأول 1440 هـ( 143 زيارة ) .
أصدرت إدارة الإعلام والتنمية الوقفية بالأمانة العامة للأوقاف مؤخراً كتاب ربع قرن من العطاء والإنجاز، حيث ركز هذا الإصدار على أبرز المشاريع الوقفية والإنجازات التي أسستها الأمانة العامة للأوقاف أو ساهمت بجانب كبير في تمويلها خلال مسيرتها على مستوى العالم «خارج الكويت»، تحت عنوان محطات من المشروعات والإنجازات العالمية للأمانة العامة للأوقاف. وقالت رئيس قسم الإعلام بإدارة الإعلام والتنمية الوقفية هيا الزيان، إن مشاريع وإنجازات الأمانة العامة للأوقاف الإنسانية والتنموية والإغاثية داخل الكويت وخارجها؛ تحتاج لكتب وربما مجلدات إذا أردنا حصرها، ولذا قدمنا هذه المعلومات، بهدف إبراز دور الأمانة الإنساني والخيري للأمانة العامة للأوقاف المجال العالمي، في هذا المطبوع الذي يصدر بمناسبة الاحتفال بمرور ربع قرن على تأسيسها.وبينت الزيان أن هذا الكتاب هو لمسة وفاء وشكر لجميع الواقفين والواقفات بالكويت من خلال الأمانة العامة للأوقاف، بما يحتويه من مشاريع كثمرة لأوقافهم ومساهماتهم الخيرية، سائلة الله تعالى أن يجعل أوقافهم صدقة جارية في موازين حسناتهم، مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له» رواه مسلم. وأشارت الزيان أن الكتاب الذي يقع في 102 صفحة من الحجم المتوسط، قد تضمن ثلاثة فصول مهمة من المشاريع والانجازات، حيث جاء الفصل الأول بعنوان «رعاية المساجد وعمارتها» وتناول بالشرح والصور تسعة عشر مسجدا تم تأسيسها خارج الكويت، وجاء الفصل الثاني بعنوان «مشاريع الدولة المنسقة في العالم الإسلامي»، وتناول سبعة عشرة مشروعاً تم إنجازها ضمن أعمال الدولة المنسقة لملف الأوقاف في العالم الإسلامي، بينما حمل الفصل الثالث عنوان «أهم المشاريع التنموية والإغاثية العالمية» وهي عبارة عن سبعة وعشرين مشروعا تنموياً، ومئات المشاريع الإغاثية في قارات إفريقيا، وآسيا، وأوروبا، تم تقديم الدعم لها من خلال الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة وإدارة المصارف الخاصة بالأمانة العامة للأوقاف. وأكدت الزيان إن تلك الباقة العاطرة من الإنجازات والمشاريع والأعمال الخيرية داخلياً وخارجياً، ما كان لها أن ترى النور إلا بتوفيق الله وعونه أولًا، ثم بالتعاون المثمر بين الأمانة العامة للأوقاف والمؤسسات الرسمية والأهلية في الدول العربية والإسلامية. حيث أثمرت هذه الجهود النهوض بالوقف في مختلف دول العالم الإسلامي، بما يتناسب ومستجدات العصر، من خلال توسيع مفهومه وإخراجه عن الدائرة التقليدية، دون الخروج عن المبادئ العامة والقواعد الكلية للشريعة الإسلامية.
4 يناير 2019 - 28 ربيع الثاني 1440 هـ( 218 زيارة ) .
تعتزم جمعية جمعية المودة للتنمية الأسرية ، بمنطقة مكة المكرمة إطلاق 18 مبادرة تنموية جديدة خلال العام الجاري 2019 م , وذلك حرصاً من الجمعية على تلمس حاجات المستفيدين وتقديم أفضل الخدمات لهم . وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية المودة ، المهندس فيصل السمنودي ، أن الجمعية ستعمل خلال العام 2019 على 48 مبادرة مختلفة منها 18 مبادراة جديدة تتمثل في "مبادرة البرنامج الوطني لتأهيل المختصين" الذي تسعى الجمعية من خلاله لتأهيل 295 مختصاً ، و "مبادرة مركز استطلاع رأي الأسرة" الذي يعد المرجع الأول لقضايا الأسرة ، بالإضافة إلى "مبادرة الأبوة الإيجابية" التي تسعى الجمعية من خلال هذه المبادرة لتأهيل 50 مستفيد من الآباء وإكسابهم بمهارات التربية الوالدية . وبين السمنودي ، أن الجمعية تُقيم أيضاً إلى جانب المبادرات مهرجان أسري توعوي بالشراكة مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ويُعد أحد أهداف برنامج التحول الوطني الذي يشير لتطوير حملات توعوية لوقاية المجتمع من العنف الأسري , وزيادة الوعي العام الأفراد والأسرة والمجتمع بقضية الأسرة وأهمية الاستقرار الأسري ، إلى جانب"مبادرة معرفة" لنشر ونقل المعرفة لتعزيز التنمية المجتمعية وتنمية القطاع غير الربحي لتحقيق أثر أعمق وتعزيز دورها في الابتكار وتقديم خدمات بجودة عالية من خلال بناء منظومة متقدمة ، مشيراً إلى ان هذه المبادرة تأتي في ضوء التزام جمعية المودة بالنقل المعرفي كأحد معايير التميز المؤسسي، و" مبادرة نمذجة العمل المؤسسي بالجمعية والتي تسعى الجمعية من خلال هذه المبادرة لنمذجة منظومة العمل المؤسسي داخل الجمعية ومن ثم إتاحته للجهات التي ترغب في تطبيقه بمقابل مادي.
31 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الثاني 1440 هـ( 142 زيارة ) .
قدمت منظمة التعاون الإسلامي ، العدد الأول من الدراسة المسحية السنوية بشأن المجتمعات المسلمة في أرجاء العالم 2018م ، التي تسلط الضوء على أوضاع خُمس عدد المسلمين في العالم أي ما يعادل نصف مليار مسلم 500 مليون يعيشون كأقليات في دول ذات غالبية غير مسلمة. وأولت المنظمة اهتمامًا خاصًا بأوضاع الأقليات التي تعيش في دول غير أعضاء في المنظمة ، حيث يضع الميثاق على المنظمة مهمة الدفاع عن هذه الأقليات والذود عن حقوقها المدنية والثقافية والسياسية. وأوضحت الدراسة أن أكبر عدد من المسلمين يعيش في جنوب شرق آسيا ، حيث يوجد أكثر من 60 في المئة من إجمالي سكان العالم ، في حين تشكل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 20 في المئة من إجمالي السكان ، وتضم اندونيسيا حاليًا أكبر عدد من المسلمين. وتشير الدراسة إلى أن أكبر نسبة مجتمعات مسلمة تعيش في إفريقيا بما يقارب 53،1 في المئة من السكان ، تليها آسيا 32،1 في المئة ، وأوروبا 7،6 في المئة ، وإستراليا 1،7 في المئة ، وأمريكا الشمالية 1،7 في المئة وأمريكا الجنوبية 0،4 في المئة ، فيما يعيش أكبر عدد من المسلمين في الدول غير الأعضاء في المنظمة في الهند والصين ، فيما تُشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2050م ، سيتضمن سكان الهند أكبر عدد من المسلمين في العالم ، إذ من المتوقع أن يصل عددهم إلى 300 مليون نسمة. وكشفت الدراسة أن نصف المليار مسلم الذين يعيشون كأقليات في بلدان ذات أغلبية غير مسلمة يواجهون تحديات مختلفة في جميع أنحاء العالم ، في حين تأتي هذه التحديات في بعض الأحيان نتيجة للحروب أو للصراع العرقي أو الاضطرابات السياسية ، وقد يعاني المسلمون أيضًا من انتقاص في حقوقهم المدنية أو حقوقهم الإنسانية ، وفي بعض الأحيان يحتاجون إلى مساعدة اقتصادية ، وإغاثة إنسانية في أعقاب الكوارث الطبيعية ، وفي حالات أخرى يتمتع المسلمون بالمواطنة الكاملة وبكامل حقوقهم الإنسانية وفقًا للقانون ، لكنهم يعانون من التمييز الاجتماعي والاقتصادي في المجتمع ومكان العمل ، ومع ذلك ، أصبح المسلمون من الأقليات في بعض البلدان مسؤولين مُنتَخَبين ويتبوؤون مناصب حكومية ووزارية رفيعة ويحققون نجاحات على الصعيدين الشخصي والمهني. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2018/20181230/143012#sthash.s6hKFsrA.dpuf