29 مايو 2019 - 24 رمضان 1440 هـ( 77 زيارة ) .
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، رعى وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال أمس، الحفل السنوي لجمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة، وذلك بمحافظة الخبر. وألقى نائب رئيس مجلس إدارة بناء المهندس خالد الزامل خلال الحفل كلمة، أكد فيها حرص القيادة الرشيدة حفظها الله، على الارتقاء بالقطاع غير الربحي وجعله يسهم بشكل فعال في تحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030، منوها بحرص جمعية بناء على تطوير عملها ومواكبة التطور الكبير الذي يعيشه القطاع للوصول للهدف الأسمى والأهم، وهو تقديم خدمات مميزة للأيتام وأسرهم والإسهام في تذليل الصعوبات؛ التي قد تواجه اليتيم وتتسبب في حرمانه من تحقيق أهدافه. وأبان المهندس الزامل، حرص الجمعية على بناء نسيج الأسرة التي فقدت عائلها ومساعدة الأم في تجاوز ما يعترضها من صعوبات في تربية أبنائها، إذ استطاعت الجمعية بدعم ومساندة القطاعين العام والخاص من عقد شراكات مثمرة كانت مخرجاتها متميزة، مشيراً إلى أن جمعية بناء ترعى اليوم أكثر من ثلاثة آلاف يتيماً وأرملة، أنفقت على رعايتهم وتأهيلهم وتدريبهم وتمكينهم خلال عام 2018م مبلغ 37.543.122 ريالاً ، ليصل إجمالي ما أنفقته الجمعية خلال مسيرتها منذ عام 2012م إلى اليوم؛ أكثر من 159 مليون ريال، حيث عملت خلالها الجمعية على بناء شخصية اليتيم وأسرته البناء الأمثل ليصبح قادراً على الاعتماد على نفسه من خلال تهيئته وتدريبية ايماناً بأن الاستثمار في الإنسان هو الهدف الأول الذي نسعى لتحقيقه. بعدها شهد الحفل، تسليم خمسة أسر مستفيدة من خدمات الجمعية مفاتيح منازلهم بالتعاون مع وزارة الإسكان، وتوقيع اتفاقيتين مع غرفة الشرقية وجمعية كنف. وفي ختام الحفل كرم وكيل إمارة المنطقة الشرقية، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية بناء سابقاً صالح بن عبدالرحمن اليوسف على ما قدمه من جهود في خدمة الجمعية وتطوير خدماتها، كما كرم الداعمين وشركاء النجاح، ثم تسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190528/152056#sthash.F4vD18tn.dpuf
29 مايو 2019 - 24 رمضان 1440 هـ( 75 زيارة ) .
تحت رعاية وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع، نظمت الجمعية البحرينية لمرضى التصلب المتعدد، الاحتفال باليوم العالمي للتصلب المتعدد، تحت شعار "ما نشوفك" تزامناً مع احتفال العالم باليوم العالمي للتصلب المتعدد؛ لمناقشة آخر مستجدات علاج المرض، بحضور عدد من الأطباء والمرضى وأهاليهم والمهتمين بهذا الشأن، وذلك بفندق ذا غروف أمواج. وافتتح الحفل وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع بكلمة أعرب خلالها عن سروره بالمشاركة في هذه الفعالية الهادفة؛ والتي تبث الأمل في نفوس المرضى لمحاربة هذا المرض والشفاء منه، لافتاً إلى أن هذا اللقاء يُشكل فرصة أمام المرضى للتفاعل المباشر مع الأطباء وطرح ومناقشة جميع الأسئلة المتعلقة بمرض التصلب المتعدد من ناحية، ويُساهم ويُساعد على التفاعل الإيجابي بين المرضى من ناحية أخرى. وأشار المانع إلى أن عدد المصابين بمرض التصلب المتعدد في مملكة البحرين يُقارب الألف مريض، لذا تقوم وزارة الصحة بدور فعّال في مواجهة المرض والتصدي له وتطوير وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة مع التركيز على تعزيز الجانب الوقائي والتوعوي والثقافي، وتسليط الضوء على الخدمات الصحية المتعلقة بهذا المرض، وكذلك بث روح الأمل والتفاؤل لدى هذه الفئة من المرضى وتحسين جودة حياتهم وتمكينهم من التعامل والتعايش مع المرض، وتعزيزاً لكل ذلك سيتم إنشاء مركز للتصلب المتعدد يشمل على جميع الخدمات التي يحتاجها مرضى التصلب المتعدد وستتوافر فيه الخدمات التشخيصية والعلاجية والتأهيلية والوقائية، وسيتم تزويده بفريق يضم كوادر مهنية مؤهلة من مختلف التخصصات الطبية والصحية، مؤكداً وقوف وزارة الصحة ودعمها ومساندتها لمثل هذه الأنشطة والفعاليات، والتي تصب في تأهيل وبناء قدرات الكوادر الصحية، لافتاً إلى أن تحقيق الأهداف مسؤولية الجميع تجاه الوطن وهي مسؤولية كبيرة وعظيمة تحتاج إلى صبر وعزيمة وإصرار وتعاون وثيق يسمو بالعطاء ويجسد الحب والوفاء وصادق الانتماء لهذا الوطن العزيز تحت ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة. كما تقدم بجزيل الشكر لكل المنظمين والمشاركين في هذا اللقاء الصحي الهادف. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية البحرينية لمرضى التصلب المتعدد محمود البلوشي إن اليوم العالمي لمرض التصلب العصبي المتعدد يُركز هذا العام على الأعراض غير المرئية لهذا المرض، موضحاً أن مرض التصلب المتعدد هو مرض مناعي يُصيب الجهاز العصبي المركزي ويؤثر على الجسم والحواس على حسب الموضع الذي أصابه الضرر في الدماغ أو النخاع الشوكي فينتج عنه أعراض عدة منها ما هو غير ظاهر كالنسيان وعدم وضوح الرؤية والصداع والدوخة وغيرها، ومنها ما هو مرئي وظاهر كعدم القدرة على المشي أو اضطراب النطق وغيرها. وأشار البلوشي إلى أن شعار اليوم العالمي للتصلب المتعدد كان له جهودٌ بدأت منذ بدء حملة "ما نشوفك" في شهر مارس الماضي والتي كانت موجهة للتوعية بما لا يمكن رؤيته ولا يمكن الشعور به إلا إذا نشرنا التوعية الصحية الصحيحة، لافتاً إلى أن الجهود غير المسبوقة التي تم بذلها وسيتم بذلها ؛ ليست سوى محاولة لترجمة توجهات جلالة الملك المفدى في أن تكون الريادة دوماً لمملكة البحرين؛ حيث تفردت البحرين برفع شعار "ما نشوفك" كشعار لليوم العالمي للتصلب العصبي المتعدد؛ تماشياً مع كل ما هو جديد في أساليب التسويق الصحي وتعبيراً دقيقاً لما يمر به أي مصاب بهذا المرض.
24 مايو 2019 - 19 رمضان 1440 هـ( 68 زيارة ) .
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير المنطقة، أقام مركز دعم الجمعيات بإمارة منطقة المدينة المنورة الحفل الختامي لملتقى مشروعات الدعم الخيري بالمدينة المنورة، وذلك بقاعة المؤتمرات في جامعة طيبة. ويهدف مركز دعم الجمعيات الذي وجه بتأسيسه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة لتنمية وتمكين القطاع غير الربحي، من خلال بناء قدراته واستدامته المالية لتحقيق أعمق أثر ممكن في المجتمع. كما شهد سموه توقيع 13 اتفاقية بين الجهات الخيرية والمؤسسات المانحة والجهات الداعمة للأعمال الخيرية، حيث تضم الاتفاقيات عدة مشروعات في عدد من المجالات وهي (مشروعات المسجد النبوي وزوار المدينة المنورة، ومشروعات الشأن الاجتماعي والتوعوي، ومشروعات الشأن الصحي، ومشروعات الشأن التعليمي التدريبي، ومشروعات الشأن التنموي). وفي نهاية الحفل كرم سموه الجهات الداعمة والمساهمة في إنجاح فعاليات الملتقى. وأوضح وكيل الإمارة المساعد للشئون التنموية المشرف العام على مركز دعم الجمعيات بالإمارة المهندس محمد عباس أن فكرة هذه الملتقى أتت سعياً إلى التكامل بين الجهات والمؤسسات الخيرية من جهة مع المؤسسات المانحة والجهات الداعمة للاعمال الخيرية من جهة أخرى، والتي تولي الاهتمام بأداء مسئوليتها المجتمعية تجاه الوطن ونمائه، حيث تهدف المبادرة إلى دعم المشاريع التنموية والنوعية المحكمة من قبل متخصصين في هذا المجال، للوصول لأعمق الأثر لتلبية احتياجات المستفيدين، بأسلوب فريد متكامل، يحقق الدعم المرجو للقطاع الأهلي والخيري بالمدينة المنورة. وأشار عباس إلى أنه من بدأ العمل قبل عدة أشهر، سارعت فرق العمل لانجاز العديد من المراحل وفق منهجية محددة، بداية من عقد ورش العمل التعريفية بأهداف المبادرة، واستقبال المشروعات المقدمة، ومن ثم فرزها بموجب معايير واضحة، تلى ذلك تصنيفها ودراستها وتحليلها عملاً على إنضاجها، ليتم بعد ذلك تقييمها من قبل لجنة من المحكمين المتخصصين. ولفت عباس الى ترشيح خمسة وثلاثون مشروعاً من أصل اثنين وخمسين مشروعاً، تتمثل في العديد من المجالات الخيرية والتنموية، وبتكلفة إجمالية تزيد عن ستة وستين مليون ريال، ولتكون هذه المشروعات بعد تلك المراحل، مهيأة للحصول على الدعم اللازم من الجهات والمؤسسات الداعمة للمسؤولية المجتمعية بإذن الله.
21 مايو 2019 - 16 رمضان 1440 هـ( 20 زيارة ) .
أقامت منظمة الثقافة الإسلامية للجالية الكيرلية (ICF) بمملكة البحرين يوم الإثنين، الموافق 13/5/2019م، على هامش فاعليات جائزة الشيخ محمد حسين المدني رحمه الله للقرآن الكريم، أمسية إيمانية تحت رعاية الشيخ العلامة أبوبكر أحمد كاندابورم المفتي العام للديار الهندية بولاية كيرلا بجمهورية الهند الملقب بسلطان العلماء، وبحضور عدد من المشايخ والقضاة وكبار الشخصيات. وتم خلال الأمسية تكريم لجنة الأعمال الخيرية بجمعية الإصلاح لدعمها الدائم للمشروعات الخيرية في ولاية كيرلا الهندية، وتنظيمها العديد من قوافل الخير لمركز الشيخ محمد حسين المدني بولاية كيرلا، حيث حضر التكريم السيد محمد جاسم سيار الرئيس التنفيذي للجنة الأعمال الخيرية. وفي كلمة ألقاها في الحفل، أشاد سيار بجهود سماحة الشيخ أبو بكر أحمد سلطان العلماء بولاية كيرلا الهندية في نشر العلم من خلال المركز العلمي الضخم بالولاية المذكور، وأن هذا الصرح يعتبر منارةً للعلم والعلماء في جمهورية الهند الشقيقة. وأثنى سيار على جهود صاحب الفضيلة الشيخ محمد حسين المدني رحمه الله واستذكر مناقبه الفاضلة في رعاية الأيتام والأرامل وتعليمهم القرآن الكريم والعلوم الشرعية، وأوصى عائلته بالسير على منهاجه تخليدًا لذكراه الطيب، ليكون ذلك في ميزان حسناته يوم القيامة.
20 مايو 2019 - 15 رمضان 1440 هـ( 38 زيارة ) .
نظمت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة أمس ، فعاليات حفل شركاء التميز ٢٠١٩ , بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مقرن بن عبدالعزيز رئيس المجلس الفخري للجمعية ، حيث استعرض الحفل مسيرة المودة على مدى 18 عاماً وماتحقق خلالها من إنجازات متنوعة محلياً واقليماً ودولياً وأثر ما تقدم من خدمات تنموية للأسرة والمجتمع. وهنأ الأمير فيصل بن مقرن بن عبدالعزيز جمعية المودة بمناسبة فوزها هذا العام بجائزة الشيخ خليفة للامتياز، كأول جهة تفوز بهذه الجائزة من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة ، مشيراً إلى أن هذه الإنجازات تتحدث عن نفسها قبل أن يتحدث الناس عنها ، التي شملت المجالات في الخدمات الاجتماعية والمؤسسية والاقتصادية للأسرة. كما شكر سموه جميع المؤسسات الداعمة والمانحة، ولأعضاء الجمعية العمومية ومجلس الإدارة على إيمانهم بما تعمل من أجلها جمعية المودة في خدمة الأسرة والمجتمع، وإيصال رسالتها إلى كافة المعنيين من المستفيدين وأصحاب المصلحة. وقال سموه : لا نشك في مواصلة دعمكم استجابةً لما طرحته الدولة في برنامج التحول الوطني 2020 والرؤية الاستراتيجية 2030 الواعدة التي يُنتظر تحقيقها - بإذن الله - . ونحن على ثقة بأن المودة ستستمر في أدائها المشهود له على مستوى المملكة وخارجها في تنمية الأسرة من خلال مبادراتها التنموية المستدامة التي تسهم في تقوية روابط الأسرة واستقرارها . بدوره أكد رئيس مجلس إدارة جمعية المودة المهندس فيصل بن سيف الدين السمنودي أن الجمعية من خلال هذا الحفل حرصت على تكريم كل من شاركتها مسيرة التميز خلال مسيرتها منذ عاماً على تأسيسها, منوهاً بحرص الجمعية على ما تقدمه من خدمات للأسرة والمجتمع, وهو ما سعت المودة لطرحه خلال هذه الحفل عبر فيلم "المودة عطاء وأثر" الذي تناولت فيه الجمعية ما تقدم من مبادرات متنوعة تسهم في استقرار الأسرة وسعادتها. وقال : ما تتركه هذه الخدمات التي تقدمها الجمعية من أثر على المستفيدين بمختلف شرائحهم والذين تعمل الجمعية على تقديم الخدمات لهم ، حيث أن الجمعية وفي مختلف مبادراتها تحرص على الالتزام بأعلى معايير التميز المؤسسي وهو ما كان بعد توفيق الله السبب في تحقيق الجمعية عددًا من الجوائز المحلية و الإقليمية والدولية. وأضاف أن ما تحقق هو بالشراكة مع عدد من شركاء النجاح سواء من المؤسسات المانحة وعبر عدد من الشركات الاستراتيجية مع عدد كبير من الجهات المتنوعة وهو ما تم استعراضه من خلال فيلم المودة رحلة تميز ، فقد حرصت الجمعية على إظهار نماذج من الشراكات الناجحة التي عقدتها الجمعية وكان اساس هذه الشركات الناجحة هو الالتزام بأعلى معايير التميز والشفافية والحوكمة مع مختلف هذه الجهات والمؤسسات المانحة. وأثنى مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي على مسيرة جمعية المودة للتنمية الأسرية خلال السنوات الماضية, مؤكداً تميز المودة بشكل غير مسبوق ومتفرد ، وليس أدل على ذلك من العدد الكبير من الجوائز التي حازت عليها ، والشراكات الفاعلة التي تثبت دوماً أنها تسير بخطى حثيثة ومدروسة نحو تحقيق أهدافها والتي تعمل على تعزيز استقرار الأسر من خلال عمل مؤسسي وبمعايير عالميه تنعكس على دقة وجودة الخدمات المقدمة ، وما حصول الجمعية مؤخراً على جائزة الشيخ خليفة للامتياز الا ثمرة لجهود عظيمة تكرس تميز الجمعية. إثر ذلك شهدت الجمعية توقيع الشراكات مع عدد من الجهات في مجالات خدمة المجتمع وبرامج التأهيل ، التي تؤكد التزام المعية بتحقيق رسالتها في سعادة واستقرار الأسرة عبر مبادرات تنموية مستدامة تكون بإذن الله السبب في تحقيق رؤية الجمعية أن تكون انموذجاً عالمياً في سعادة الأسرة واستقرارها.
20 مايو 2019 - 15 رمضان 1440 هـ( 20 زيارة ) .
انطلقت أمس فعاليات ملتقى زايد الإنساني في دورته العاشرة تزامناً مع مؤتمر الإمارات الشبابي الإنساني تحت شعار «التسامح على خطى زايد» في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبوظبي، وبمشاركة واسعة من رواد العمل التطوعي والعمل الإنساني من داخل الدولة وخارجها وبحضور ممثلين من 60 مؤسسة حكومية وخاصة وغير ربحية في مقدمتها الاتحاد النسائي العام. وأشاد الملتقى بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، في العمل الإنساني الذي برز من خلال برنامج الشيخة فاطمة للتطوع الذي تم تنفيذه من قبل مبادرة زايد العطاء بالشراكة مع الاتحاد النسائي العام ووصلت حملاته الإنسانية إلى عشرات الدول في آسيا وأفريقيا. وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، أن برنامج سمو الشيخة فاطمة للتطوع أدى دورا عظيما في العمل الإنساني، حيث أقام المستشفيات والعيادات الطبية في العديد من دول آسيا وأفريقيا وعالج عشرات الآلاف من المرضى الفقراء أياً كانت معتقداتهم. وقالت: إن منهج سمو الشيخة فاطمة الإنساني أعطى نتائجه الطيبة من خلال العديد من الحملات الإنسانية التي وصلت إلى الكثير من الدول والشعوب المحتاجة، وقد كانت تلك الحملات محل إشادة وتقدير من جميع استفادوا منها. وأشارت إلى أن الاتحاد النسائي العام شارك بفعالية في تنفيذ برنامج الشيخة فاطمة للتطوع بالتعاون مع مبادرة «زايد العطاء»، وقد حقق البرنامج على مدى ثلاث سنوات نجاحاً مهماً بفضل التنسيق التام والروح الإنسانية التي كانت السمة البارزة للبرنامج. ويهدف الملتقى إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والعطاء الإنساني في فئة الشباب انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله بأن يكون 2019 عام التسامح وفي إطار احتفالات الدولة بـ«يوم زايد الإنساني» الذي يصادف التاسع عشر من شهر رمضان الجاري إحياء لذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - والتذكير بأعماله الخيرة والإنسانية، وأن يتم الاقتداء به وتسليط الضوء على هذه القيم ونشر الوعي بأهمية أعمال البر والخير وتقديم العون والمساعدة إلى الآخرين والمحتاجين.
19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 هـ( 28 زيارة ) .
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ونيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، حضر صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة مساء اليوم حفل تخريج 293 حرفي وحرفية من جمعية الأيدي الحرفية بمنطقة مكة المكرمة وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس المجلس الاستشاري التطوعي للحرفية اليدوية وعدد من صاحبات السمو ومدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي ورئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور مصطفى بن محمد القرشي وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية. وفور وصول سموه مقر الحفل قُصّ الشريط ثم تجول سموه في معرض الصناعات والحرف اليدوية وجناح حرفيات منطقة الباحة ضيوف الحفل. عقب ذلك توجّه سموه لقاعه الحفل حيث عزف السلام الملكي ثم بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم ثم شاهد سموه عرضا مرئيا بعنوان "يا بلادي" عن الحرف والصناعات اليدوية. بعدها ألقى آل طاوي كلمة أشار فيها أن العمل الخيري سمة من سمات النفس البشرية وفطرة أصيلة غرسها الله في الإنسان منذ خلقه ولقد تطور منهاج العمل الخيري خلال العقد الماضي تطوراً ملموساً من خلال تطور وسائل إدارة هذا العمل بطرق مؤسسية فاعلة واعتماد أسلوب التخطيط والتخصيص لإستدامته واستمراره مما أدى إلى استقطاب الأعداد المتزايدة من الطاقات الشابة المتخصصة التي تثري هذا العمل وتنوع روافده وتسهم في تكريس انتماء الفرد إلى مجتمعه مشيرا الى أن هذا الصرح غدى نبراسا يشار إليه في مجال العمل المؤسسي الخيري من خلال ماينثره ويقدمه لأبناء هذا الوطن ولا يمكن اختزالها ولكن 293 حرفياً وحرفيه خير دليل وبرهان على إنجازات هذه الجمعية الشامخة. من جانبه رحّب القرشي براعي الحفل والحضور وضيف الحفل حرفيات منطقة الباحة وقال : نَحْتَفِلَ وإياكُمُ الْيَوْمَ، بِتَخْرِيجِ الدّفعةِ التاسعة 293 من الحرفيين والحرفيات، مبارك لهم هذا الإنجاز بعد تدريبٍ متقن، نحو خوض مبادرات التمكين ثم الاستثمار الحرفي أتمت الجمعية خلال الخمس سنوات الماضية 10.526 ساعة تدريبية تخرج منها 1.279 من الحرفين الشباب والفتيات. وأضاف : انطلقت جمعية الأيدي الحرفية باستراتيجية التدريبٍ المُتقن، مروراً بالتمكين، ثم الاستثمار الحرفي، وهذا العام تطلق أول مبادرة على مستوى الجمعيات الخيرية في الشرق الأوسط وهي مبادرة (الابتعاث الحرفي المنتهي بالإنتاج)، بدعمٍ من القطاع الخاص متمثلاً في رجل الأعمال مازن بن يوسف الصالح رئيس مجلس الأعمال السعودي الإيطالي، لتحقيق اهم اهداف الروؤية 2030 وهو بناء الإنسان عبر الأسر المنتجة. فله واجب الشكر والامتنان. عقب ذلك تم عرض مقطع وثائقي قصير بعنوان الحرفيون، فيما صاحب الحفل توقيع عدة اتفاقيات مع رئيس مجلس الأعمال السعودي مازن بن يوسف الصالح وتوقيع مذكرة تفاهم مع جمعية مراكز الأحياء في دعم البرامج الحرفية وتوقيع اتفاقية مع مؤسسة غيوم الوسائط تتضمن إطلاق مسابقة وطنية للحرفين. وفي ختام الحفل كرم الأمير سعود بن جلوي ضيوف الحفل من حرفيات منطقة الباحة و الداعمين للجمعية ، وتسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم بارك سمو مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة للخريجين متمنياً لهم حياة عملية ناجحة.
17 مايو 2019 - 12 رمضان 1440 هـ( 34 زيارة ) .
رعى الرئيس الفخري لـ«الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى»، أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبد العزيز، حفل افتتاح مجمع عيادات «عناية» الطبي، وإطلاق صندوق «عناية» الوقفي لعلاج المرضى، ومتجر «عناية» الإلكتروني، وذلك في مقر المجمع بحي السويدي. وعبّر أمير المنطقة في تصريح صحفي، الأربعاء، عن مشاعر الاعتزاز والتقدير لجهود العاملين على «الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى» بجد واجتهاد في تأدية هذا الدور الإنساني، مؤكدًا الوقوف مع هذه المشاريع، ودعمها والاهتمام بها، قائلاً: نحن نعيش في وطن يتميز بالتكافل الاجتماعي بجميع عناصره.. كيف لا وخادم الحرمين الشريفين الرجل الاجتماعي في كل الأعمال، فهو ينظر دائمًا إلى خدمه المجتمع في أي مجال، ويسانده في ذلك سمو ولي عهده الأمين. وأضاف أمير المنطقة: أشكر الإخوان جميعًا، الذين وقفوا مع هذه الجمعية ودعموها، وهناك كثير من الأطباء أيضًا يتجلون في العمل الإنساني، الذي يهدف إلى إيجاد مجتمع صحي سليم، وهذه لا تتوفر في أي مكان إلا في وطن يكون صحيًا في أفكاره وفي توجهاته وفي رؤاه.. وأنا أقدر عمل زميلي رئيس مجلس الإدارة الدكتور عبد الرحمن السويلم، وبنك «الإنماء»، اللذين يقفان دائمًا مع العمل الخيري، ولهما نشاطات وبصمات يشكران عليها، وكذلك هناك زملاء أعزاء يقدمون تبرعات، ويقفون مع هذه الجمعية.. وأرجو للجميع التوفيق والنجاح والسداد، وأن يجزيهم رب العالمين خير الجزاء، وأن نلتقي دائمًا على خير، وفي سبيل الخير، وفي طريق الخير، وإلى الخير دائمًا إن شاء الله.
16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440 هـ( 50 زيارة ) .
كرّمت جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي اليوم نُشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ممن لهم إسهامات مجتمعية واضحة وذات أثر ملموس في المجتمع وذلك من خلال مبادرة "أم الجود" التي دُشِّنت بهدف تشجيع أصحاب ورواد مواقع التواصل الاجتماعي على الرقي بمواقعهم وحساباتهم الشخصية لخدمة العمل الاجتماعي والانساني الذي يصب في خدمة المجتمع وذلك بفندق فيرمونت الرياض. وأشار نائب رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة سمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير أن الجائزة بحكم موقعها وما تُشكّله من ثقل، كانت وما زالت حريصةً على تبني المبادرات الرائدة التي تخدم المجتمع، كما أنها حريصة على أن تكون تلك المبادرات والبرامج التي تتبنّاها الجائزة نابعة من احتياج مجتمعي حقيقي كما هو الحال مع مبادرة "أم الجود" التي تُلامس قضاياه وتُعالج همومه.
14 مايو 2019 - 9 رمضان 1440 هـ( 43 زيارة ) .
رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , اليوم بمدينة بريدة حفل مؤسسة العمري لخدمة وتنمية المجتمع بمناسبة مرور عشر سنوات على إنشاءها , بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان , وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية والأهلية بالمنطقة. وانطلقت فقرات الحفل بآيات من الذكر الحكيم , ثم قدم عرض مرئي عن تأسيس مؤسسة العمري على يد مؤسسها ناصر بن سليمان العمري ـ رحمه الله ـ بالشراكة مع أشقاءه صالح وإبراهيم , استعرض من خلاله عدداً من المبادرات الخيرية والاجتماعية من خلال دعم دور الأيتام وإنشاء مدرسة الفيصلية , والمساهمة في تأسيس صحيفة القصيم وإسمنت القصيم , وصولاً لتقديمها جائزة أمينة المشيقح للتميز النسائي بالمنطقة. بعد ذلك ألقى ناصر وفارس أبناء ماجد العمري قصيدة ترحيبية بسمو أمير منطقة القصيم , ثم كلمة رئيس مجلس إدارة مؤسسة العمري لتنمية المجتمع ماجد بن ناصر العمري , قدم من خلالها الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته حفل مرور عشر سنوات على إنشاء العمري لخدمة المجتمع , مؤكداً أن تلك الخطوة تأتي إيماناً بمحبة الوطن والرغبة بتعزيز جانب من جوانب تحقيق التكامل بين القطاع الحكومي والخاص الذي تؤكده رؤية المملكة 2030 لخدمة المجتمع وتنميته في عدة مجالات بالشراكة بين الجهات الحكومية والخيرية. عقب ذلك شهد سموه توقيع رئيس مجلس إدارة مؤسسة العمري لخدمة المجتمع خمس اتفاقيات لتعزيز العمل الاجتماعي والتنموي بالمنطقة , اشتملت على اتفاقية مبادرة الشيخ ناصر العمري للتعليم ، لتقديم برامج تدريبية وإنشاء 10 مكتبات مدرسية وقعها مع مدير تعليم المنطقة عبدالله الركيان , واتفاقية تعزيز جودة الحياة بتنفيذ أفكار تطويرية للفنانين والفنانات بميادين مدينة بريدة وقعها أمين المنطقة المهندس محمد المجلي , واتفاقية شراكة مع الغرفة التجارية بالمنطقة للتعاون في تقديم عدد من البرامج الداعمة لريادة الأعمال , وقعها رئيس مجلس إدارة غرفة القصيم عبدالعزيز الحميد , واتفاقية تقديم عدد من البرامج الداعمة للحرفيين من خلال برنامج "بارع" , وقعها مدير فرع الهيئة العامة للسياحة بالمنطقة إبراهيم المشيقح , واتفاقية شراكة مع جمعية كنوز للأنامل المبدعة لتدريب 50 سيدة من المستفيدات بالجمعية وقعتها نائب رئيس مجلس الإدارة فاطمة السلمان. إثر ذلك دشن سمو أمير منطقة القصيم مبادرة "مهارات" التي تقيمها مؤسسة العمري لخدمة وتنمية المجتمع لتدريب 300 شاب وفتاة بالشراكة مع مؤسسة مجتمعي الخيرية , ثم قدم عرض مرئي عن المبادرة.
12 مايو 2019 - 7 رمضان 1440 هـ( 29 زيارة ) .
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم، الحفل السنوي لجمعية ترميم الخيرية، وذلك في فندق الشيراتون بالدمام. ورفع رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس حمد بن ثواب الخالدي، شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على رعايته الحفل، مؤكداً أن هذه الرعاية هي استمرار لدعم سموه للجمعية وأنشطتها. وأضاف بأنه سيتم خلال الحفل تكريم الداعمين وشركاء النجاح من الجهات الحكومية والخاصة، كما سيشرف سموه توقيع اتفاقيات شراكة مع جامعة الدمام وأمانة المنطقة الشرقية وبنك التنمية الاجتماعي والهيئة السعودية للمهندسين وشركة راشد بن عبدالرحمن الراشد وأولاده الداعمين للجمعية، إضافة لعرض ما تحقق من انجازات خلال العام الماضي.
12 مايو 2019 - 7 رمضان 1440 هـ( 17 زيارة ) .
أوصى مجلس جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة والذي عُقد بعنوان «التسامح عطاء»، واستضافه العقيد ركن متقاعد حسن علي الخقاق البلوشي في منطقة الظيت، بإنشاء صندوق تكافل لدعم ومساندة أبناء المواطنات وأسرهم مادياً وصحياً وتعليمياً، ضمن برامج الجمعيات الخيرية الإماراتية، وتخصيص فرع لتوجيه تبرعات المحسنين إلى الصندوق بهدف تنمية أدواره المستقبلية والتوسع في تغطية متطلبات تلك الفئة. وأكد العقيد ركن متقاعد حسن علي الخقاق البلوشي، أن الجمعيات الخيرية في دولة الإمارات لها بصمات واضحة على العمل الخيري والإنساني داخل الدولة وخارجها، الأمر الذي أسهم في استمرار دولة الإمارات على صدارة الدول المانحة للمساعدات على مستوى العالم، ومد جسور الأمل للشعوب المحتاجة والتخفيف من معاناتهم، مؤكداً أهمية ودور المسؤولية المجتمعية لرجال الأعمال في دعم الجمعيات الخيرية لترسيخ قيم التكافل الاجتماعي. وأشار إلى أن الجمعيات الخيرية تقوم بدور وطني بارز في ترجمة دعم أصحاب الأيادي البيضاء من خلال البرامج المتعددة، والتي تشمل الرعاية الصحية والتعليمية والمجتمعية وغيرها من المجالات التي تلبي احتياجات الأسر المتعففة وتواكب تنمية المجتمع، حيث تحتاج تلك الجمعيات إلى مزيد من الدعم لضمان تنفيذ برامجها والتوسع في تغطية كل متطلبات الحالات المتعففة والمحتاجة داخل الدولة وخارجها. وأكد خلف سالم بن عنبر مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، أن مجلس «التسامح عطاء» أحد المجالس الاجتماعية، التي تنظمها الجمعية على مدار العام بهدف تحقق رؤية القيادة الرشيدة في دعم التلاحم المجتمعي كمورث إماراتي، وعدم اقتصار المجالس على شهر رمضان. 9500 مستفيد وأشار إلى أن جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية هي إحدى جمعيات النفع العام، التي تركز من خلال برامجها وفاعلياتها على تعزيز الثقافات الاجتماعية والتعليمية لكل شرائح المجتمع وخاصة فئة الشباب بهدف تفعيل دورهم في دعم مسيرة التنمية وتوجيه طاقاتهم لتعزيز الهوية والولاء والانتماء الوطني وترسيخ القيم الثقافية الأصيلة، لافتاً إلى أن الجمعية تستهدف تنظيم 150 فاعلية خلال العام الجاري، مقارنة بـ 145 فاعلية العام الماضي والتي استفاد منها أكثر من 9500 مستفيد. تلاحم وطني أكد سيف المطوع المزروعي المدرب المعتمد بديوان ولي عهد أبوظبي، أهمية الحضور والمشاركة في المجالس الاجتماعية كأحد أدوار خدمة الوطن بهدف دعم التلاحم الوطني والاتصال المباشر سيراً على نهج قيادتنا الرشيدة التي انتهجت سياسية التنمية والاستثمار في الإنسان منذ نشأة الدولة على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وصولاً إلى الصدارة العالمية ضمن الدول المانحة للمساعدات الخيرية والإنسانية. كما كشف عبدالله سعيد الطنيجي الأمين العام لجمعية الرحمة للأعمال الخيرية في رأس الخيمة، عن تنفيذ مشروع خيري جديد لتوفير التأمين الصحي للحالات المحتاجة من المرضى في المستشفيات بهدف تأمين العلاج المناسب لتلك الفئة، وجار الاتفاق مع شركات التأمين في الدولة لوضع اللمسات النهائية على المشروع قبل إطلاقه.
11 مايو 2019 - 6 رمضان 1440 هـ( 38 زيارة ) .
نظمت جامعة الأمير سلطان بمقرها أمس حفل تكريم الفائزين بمنحتي برنامج العمل الخيري الاستراتيجي، وذلك بحضور صاحبة السمو الأميرة نوف بنت محمد آل سعود الرئيس التنفيذي المكلف لمؤسسة الملك خالد الخيرية، وخالد الجفالي وحرمه ألفت المطلق، والبروفيسورة ريبيكا ريتشيو من جامعة نورث إيسترن الأميركية. وقد بدئ الحفل بكلمة مدير الجامعة بالنيابة د. سعد بن صالح الرويتع، وعقب ذلك عرض عن المقرر الدراسي قدمه د. يزيد بن محمد الفاخري، ثم عرض المشروع الفائز بمنحة الطالبات، الذي حصلت عليه جمعية بنيان، وأما المشروع الفائز بمنحة الطلاب فكان من نصيب لجنة التنمية الاجتماعية بحي النسيم. ويأتي هذا المقرر ضمن مساعي الجامعة الرامية إلى الإسهام الفعال في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المرتبطة بتعزيز العمل الخيري التنموي ضمن رؤية المملكة 2030. وبعد نجاح تطبيق مقرر العمل الخيري التنموي الاستراتيجي في الأعوام الماضية بفرعي البنين والبنات كلّ على حدة، بدأت جامعة الأمير سلطان في تطبيقه بفرعي البنين والبنات مطلع هذا العام، وبذلك تقرر زيادة مبلغ المنحة إلى الضعف ليكون 40 ألف دولار. ذكر ذلك المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بالجامعة ومؤسس ومدير البرنامج د. يزيد بن محمد الفاخري، الذي أضاف أن هذا البرنامج يطبق ضمن برنامج التسويق بكلية إدارة الأعمال، ويعد أول برنامج أكاديمي تطبيقي من نوعه في المملكة والمنطقة، ويهدف إلى تطوير مفاهيم العمل الخيري والاجتماعي لدى الطلاب وزيادة وعيهم بأهميته ودوره في تنمية المجتمع، إضافة إلى تنمية حسهم الاجتماعي وتعزيز روح المبادرة لديهم واتخاذ القرار فيما يتعلق بخدمة مجتمعهم، وما يعود عليه بالنفع.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 39 زيارة ) .
برعاية صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء وبحضور الأستاذ معاذ بن إبراهيم الجعفري وكيل المحافظة، تستضيف غرفة الأحساء مساء الاثنين 24/08/1440هـ الموافق 29/04/2019م، الحفل السنوي لجمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء تحت شعار «حفل الوفاء لتكريم شركاء العطاء»، وذلك الساعة 08:00 مساءً في قاعة سليمان الحماد بمقر الغرفة الرئيسي. وتأتي استضافة الغرفة للحفل في إطار برامج التعاون المتينة والمستمرة بينها والجمعية وتفعيلاً لرسالة الغرفة في مجال المسؤولية الاجتماعية والتنمية المجتمعية ودعم ومساندة العمل الخيري وتأكيدًا على دورها الايجابي في خدمة المجتمع بما يعزز فرص وآفاق تحقيق شراكة مستدامة مع جميع الجهات والجمعيات والمؤسسات ذات النفع العام، ويساعدها على تحقيق رسالتها وأهدافها النبيلة. ومن جهته أوضح الأستاذ محمد بن عبد العزيز العفالق، رئيس مجلس إدارة الجمعية أن الحفل السنوي الذي تقيمه الجمعية للعام الرابع على التوالي أصبح تقليد سنوي مهم هدفه احتفاء الجمعية وتكريمها للداعمين والمساهمين وشركاء النجاح من رجال الأعمال والمؤسسات الحكومية والأهلية الذين كان لهم دور في دعم أنشطة الجمعية في عام 2018م. كما تقدم العفالق باسمه وأعضاء مجلس الإدارة ومنسوبي الجمعية ومستفيديها بخالص الشكر والتقدير لسمو المحافظ على رعايته لهذا الحفل ولوكيل المحافظة على تأكيد حضوره وتشريفه ولجميع المكرمين من رجال الأعمال والداعمين من القطاعين الحكومي والخاص على مساهماتهم ودعمهم اللامحدود، مشيدًا بتعاون وشراكة الغرفة المستمرة واحتضانها ورعايتها لكثير من فعاليات وبرامج الجمعية مثمنًا دورها في مجال خدمة وتنمية المجتمع وتعزيز ودعم نشاطات وبرامج المسؤولية الاجتماعية للمنشآت بالأحساء. ومن جانبه رحّب المهندس أحمد عبدالله الجغيمان نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية باحتضان الغرفة للحفل مؤكدًا على دور الغرفة وجهودها في مجال رعاية ودعم وتشجيع العمل الخيري وإنتاج مبادرات ومشاريع نوعية لخدمة وتنمية المجتمع المحلي، لافتًا إلى أهمية تفاعل وتعاون مجتمع الأحساء وتكاتفه من أجل دعم ورعاية برامج ومبادرات الجمعية لاستكمال أنشطتها المختلفة، مبينًا أن برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 أكدتا على أهمية تعزيز الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي وزيادة مساهمته، وتمكينه من التحول نحو المؤسسية والاستدامة.
29 أبريل 2019 - 24 شعبان 1440 هـ( 53 زيارة ) .
يرعى أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، مساء غداً (الاثنين) حفل تدشين مبادرة القيم والاخلاق «خير أمة»، وذلك بمركز المؤتمرات بجامعة طيبة في المدينة المنورة. ويشهد الحفل إعلان انطلاق البرامج المتنوعة والمختلفة لمبادرة القيم والاخلاق «خير أمة» والتي تستمر على مدار عام كامل وتتناول 12 قيمة مختلفة تم تحديدها من قبل الأمانة العامة للمبادرة، وهي (الرحمة - الإخلاص - الاحترام – المواطنة – بر الوالدين – الأمانة – الحياء – العدل – حق الجار – الصدق – النزاهة – العطاء)، ويشارك بها عدد من الجهات والهيئات في القطاعين العام والخاص، بالإضافة الى فتح المجال أمام القطاع الخيري والمراكز التطوعية والأفراد من كافة شرائح المجتمع لتعزيز وترسيخ القيم الأخلاقية في المجتمع، وريادة في إثراء القيم والأخلاق الحميدة وتميز في بناء الإنسان اجتماعيا وثقافياً. تقييم وتحكيم وتخضع جميع البرامج والمبادرات المنبثقة من مبادرة القيم والأخلاق «خير أمة» للتحكيم والتقييم من قبل الأمانة العامة للمبادرة والتي تتولى الإشراف على كافة الأعمال والبرامج المتنوعة وذلك قبل الإعلان النهائي عن أسماء الأفراد والجهات التي حصلت على أعلى درجات التقييم في مجمل مبادراتها التي شاركت فيها، ومنها تكريم أفضل جهة داعمة لمبادرة خير أمة، وأفضل جهة في تنفيذ المبادرات وتجسيدها بالشكل الأمثل، بالإضافة الى أفضل فكرة ضمن قائمة المبادرات، وأفضل منسق بين الجهات المشاركة، إلى جانب تكريم الأفراد رواد الـخدمة المجتمعـية في الحفل الختامي لأعمال الدورة السنوية لمبادرة خير أمة في نسختها الأولى. أهداف المبادرة وتعمل المبادرة على تحقيق عدد من الأهداف من بينها تعزيز وترسيخ القيم الأخلاق و مفاهيم التعايش والتلاحم و استثمار مكانة المدينة المنورة الدينية والتاريخية والثقافية في تنمية المجتمع، وتفعيل الممارسة السلوكية للأخلاق، بالإضافة الى بناء برامج داعمة للقيم ومعززه للسلوك الإيجابي. مشاركة المجتمع وتسعى إمارة منطقة المدينة المنورة من خلال إطلاق مبادرة القيم والأخلاق «خير أمة»، إلى إشراك كافة شرائح المجتمع بمختلف البرامج والمبادرات المتنوعة من خلال الفعاليات المختلفة التي سوف تنطلق بالتزامن مع إطلاق المبادرة في مختلف الأحياء وما تتضمنه من اندية ومراكز، ومواقع الجذب السياحي، والجامعات والمدارس، بالإضافة الى الجوامع والمساجد والمراكز الصحية و الأندية الرياضية و المجمعات التجارية، إلى جانب ديوانيات ومجالس الأحياء الرسمية، حيث يتم اختيار إحدى القيم الأخلاقية وتنفيذ عدة فعاليات وأنشطة تعزز مبادئها وممارستها على مدار شهر كامل ضمن نطاق التنفيذ. معايير معتمدة وبمجرد اعتماد مبادرة القيم والأخلاق «خير أمة» تشكلت الأمانة العامة للمبادرة لتتولى مهام التنسيق والإشراف على جميع الأعمال وتقييم البرامج والفعاليات وفق المعايير المعتمدة وتقديم كافة أنواع الدعم اللازم للجهات المشاركة، وتوفير الاستشارات، وتقديم الدعم اللوجستي والتنسيق بين الجهات المشاركة وإقامة الدورات التدريبية لمنسقي الجهات المشاركة وإصدار الكتيبات والأدلة المساعدة وإنتاج المرئيات والوثائقيات الهادفة وإقامة الفعاليات والأنشطة الداعمة ضمن خطة المبادرة. أفكار إبداعية وعملت الأمانة العامة إلى تصميم كافة البرامج والفعاليات وفق أسس علمية ومعايير محكّمة وآليات متطورة قام بهندستها وصياغتها مجموعة كبيرة من ذوي الخبرة والاختصاص في كافة المجالات ذات الصلة، لضمان تقديم هذه البرامج والفعاليات بطرق ووسائل إبداعية وطرح رائد ومبتكر، لتسهم بمشيئة الله تعالى في تحقيق الأهداف المرجوة من مبادرة القيم والأخلاق.
27 أبريل 2019 - 22 شعبان 1440 هـ( 58 زيارة ) .
استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وبالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، جلسة نقاش تفاعلية بعنوان «التحديات الإنسانية في منطقة الساحل الأفريقي ودور الدبلوماسية في مواجهتها». وألقى الكلمة الافتتاحية لهذا الحدث سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، وحضره حشد من الدبلوماسيين وممثلي المنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى عدد من متدربي الأكاديمية وأعضاء هيئتها التدريسية والموظفين. وأدارت الحوار الدكتورة سارة شهاب، عضو هيئة التدريس ومدير البرامج الأكاديمية في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، بمشاركة برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وباتريك يوسف، نائب المدير الإقليمي للجنة الدولية لأفريقيا، وجان- نيكولا مارتي، رئيس بعثة اللجنة الدولية في مالي. وسلط المشاركون في الجلسة الضوء على الحاجة الملحّة للدبلوماسية الإنسانية في ظل ما تشهده منطقة الساحل الأفريقي من أزمات، وضرورة فتح باب الحوار عبر الحدود والإغاثة لحل الأزمة الحالية، فمع الارتفاع المستمر في درجات الحرارة بنسبة 1.5 مرة عن المتوسط العالمي حسب تقارير الأمم المتحدة، تُعتبر منطقة الساحل الأفريقي والتي تضم 10 دول ويبلغ عدد سكانها حوالي الـ 300 مليون نسمة، من المناطق الأكثر تدهوراً في العالم من الناحية البيئية. وفي كلمته الافتتاحية، قال سلطان محمد الشامسي: «حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة على مدار السنوات الخمس الماضية على مكانتها ضمن أكبر المانحين للمساعدات الإنمائية الرسمية في العالم قياساً لدخلها القومي الإجمالي. ففي العام 2018، وصلت قيمة المساعدات الإماراتية التي حصلت عليها أقل بلدان أفريقيا نمواً إلى 1.15 مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل 15.3 في المائة من القيمة الإجمالية لمدفوعات المساعدات الإنمائية الرسمية المقدمة من دولة الإمارات». وأضاف الشامسي: «إن المساعدات الخارجية لا تتعلق بالتمويل فحسب، بل تتمحور حول إيجاد طرق جديدة للتعامل مع التحديات والتعقيدات المرتبطة بالأزمات والطوارئ الإنسانية في جميع أنحاء العالم، لا سيما أزمات منطقة الساحل الأفريقي. ونظراً لتعقيد التركيبة الإنسانية، وفي ظل وجود العديد من التحديات التي تواجه عمليات التنسيق، فإن تصعيد الإجراءات الأمنية سيشكل المزيد من العقبات في وجه الجهات الإنسانية الفاعلة التي تحاول الوصول إلى السكان الأكثر احتياجاً للمساعدة. وأتوجه بالشكر لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية واللجنة الدولية للصليب الأحمر على استضافة هذا الحدث». وفي تعليقه على هذا الحدث، قال برناردينو ليون: «تشرفنا باستضافة هذه القيادات والشخصيات الإنسانية المتميزة للتحاور في مقر الأكاديمية، حيث يتماشى موضوع الجلسة مع أهدافنا في الأكاديمية».
26 أبريل 2019 - 21 شعبان 1440 هـ( 63 زيارة ) .
كرّمت منظمة التعاون الإسلامي بيت الزكاة ضمن أفضل 3 جهات وشخصيات تم ترشيحها خلال الدورة الثانية لمهرجان المنظمة المنعقد في الفترة من 24 وحتى 27 أبريل الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بدولة الإمارات العربية المتحدة تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الإماراتي، وبالتعاون بين منظمة التعاون الإسلامي ووزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، بحضور الأمين العام للمنظمة د.يوسف بن أحمد العثيمين، وضمت الجهات والشخصيات المكرمة: بيت الزكاة الكويتي ـ الشيخ طاهر محمود الأشرفي رئيس مجلس علماء باكستان ـ د.مليكة ايسوفو السيدة الاولى بالنيجر. وعبر المدير العام لبيت الزكاة محمد العتيبي في تصريح صحافي بهذه المناسبة عن تقديره واعتزازه بهذا التكريم كونه يأتي من منظمة عريقة كمنظمة التعاون الإسلامي أنشئت لتدافع عن قضايا الأمة الإسلامية ومقدساتها حتى أصبحت تتحدث بلسان ما يزيد على 1.5 مليار مسلم ينتمون لـ 57 دولة يشكلون مجموع الدول الأعضاء في المنظمة. وأضاف العتيبي: نعتبر هذا التكريم تتويجا لجهود «البيت» كمؤسسة رائدة في مجال العمل الخيري والإنساني في العالم الإسلامي، ووسام فخر لمؤسسات العمل الخيري في بلدنا الحبيب الكويت التي تسعى جاهدة لتحقيق التوجيهات السامية لقائد العمل الإنساني صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بأن تظل الكويت دوما مركزا للعمل الإنساني. وأوضح العتيبي أن هذا التكريم لبيت الزكاة الكويتي ـ كما أفادت منظمة التعاون الإسلامي في حيثياتها لاختيار الجهات والشخصيات المكرمة في المهرجان ـ يأتي نظرا لمجهودات بيت الزكاة الكويتي الرائدة في الكويت والعالمين العربي والإسلامي في إحياء فريضة الزكاة والعمل على تيسير أدائها من خلال جمع وتوزيع الزكاة والتبرعات بأكفأ الطرق والأساليب، مع مراعاة الجوانب الشرعية وبما يتوافق مع التطورات، ونظرا لما يقوم به بيت الزكاة الكويتي من ترجمة للعمل الإنساني على أرض الواقع والمساهمة في تطوير شبكة الأمان الاجتماعي، ويتوافق مع التغيرات الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع الكويتي. وعن مشاركة بيت الزكاة في مهرجان منظمة التعاون الإسلامي هذا العام، قال: نعتز بمشاركتنا في المهرجان ونعتبره تظاهرة ثقافية كبيرة تعمل على تعزيز الوعي بالثقافة الإسلامية وتسعى إلى إبراز قيمنا الإسلامية العريقة التي تدعو إلى التسامح والتعايش بين شعوب العالم، ونحن نشكر دولة الإمارات العربية الشقيقة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وولي عهد أبوظبي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على استضافتهم الكريمة لانعقاد المهرجان في دورته الثانية تحت شعار «أمة واحدة يجمعها التعاون على الخير والعدل والتسامح» ليأتي متزامنا مع احتفال دولة الإمارات بانطلاق «عام التسامح»، داعين من خلاله الى جعل عام 2019 عاما للتسامح بين الشعوب وتعميق قيم الحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة، ونتمنى أن يشهد المهرجان فعاليات ثقافية وفنية متميزة ومتنوعة تعكس الثراء الثقافي والموروث الشعبي لمختلف الشعوب المشاركة.
25 أبريل 2019 - 20 شعبان 1440 هـ( 52 زيارة ) .
أوصت ندوة ملتقي تكافل الاجتماعي الثاني "تطوير ومراجعة الأنظمة واللوائح الداخلية للجمعيات الخيرية بالتعاون مع القطاع العدلي" التي انعقدت مساء اليوم وشارك فيها نخبة من المتحدثين من القطاع العدلي والأكاديميين والمتخصصين بضرورة تطوير الوحدات القانونية القائمة في القطاع غير الربحي في المملكة، وإنشاء وحدة للشؤون القانونية في الجمعيات التي لا يوجد فيها، ترتبط برئيس الجمعية مباشرة أو التعاقد مع مكاتب محاماة من باب المسؤولية الاجتماعية لهذه المكاتب، وذلك للإشراف على كافة النواحي القانونية في العقود والاتفاقيات وغيرها وتمثيل الجمعية في الدعاوى القضائية. وأكدت الندوة ضرورة مواكبة توجه الدولة من خلال رؤية المملكة 2030 لتطوير هذا القطاع وتنميته وذلك من خلال تحويل العمل غير المنظم إلى عمل مؤسسي واستحداث اللوائح المنظمة للعمل، واستقطاب الكفاءات المؤهلة في هذا الجانب، وأكد المشاركون خلال الملتقى الذي حضره نخبة من المختصين والمهتمين والعاملين والمتطوعين في الجمعيات الخيرية على ضرورة تعاون الجهات الأكاديمية والبحثية مع الجهات الخيرية لتطوير القطاع والاستفادة من الدراسات العلمية التي تقوم بها الجامعات وتناقش فيها قضايا القطاع الخيري. واستعرض مدير الندوة وكيل كلية الحقوق بجامعة طيبة والمستشار القانوني للتكافل الدكتور فواز اللويحق توصياتها والتي من بينها الدعوة لإقامة ملتقى موسع يتناول تطوير ومراجعة الأنظمة واللوائح الداخلية للجمعيات الخيرية على مستوى المملكة، بالتعاون العملي والأكاديمي مع إحدى الكليات المتخصصة، كما أوصى المشاركون بأن يكون أحد أعضاء مجلس الإدارة في كل جمعية خيرية من أصحاب الخبرة والاختصاص في المجال والعمل القانوني. وأشاد المشاركون بمبادرة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام لعقد الملتقى السنوي التطويري الذي يهدف إلى نقل المعارف والخبرات الرائدة في قطاع المنظمات غير الربحية للمساهمة في رفع مستوى التنمية الاجتماعية بمنطقة المدينة المنورة من خلال لقاء يجمع المهتمين في تنمية القطاع غير الربحي للخروج بمعلومات وخبرات جديدة تسهم في تنمية هذا القطاع الحيوي. كما تحدث المحامي والقاضي السابق الشيخ يوسف الحميد عن موضوع الحماية القانونية للجمعيات الخيرية والقائمين عليها، حيث تتعلق أعمال الجمعيات الخيرية ومجالاتها بأطياف مختلفة من المجتمع يعول عليها أن تحقق أهدافها وأغراضها التي قامت عليها بصورة مثالية، لكن هناك العديد من التحديات والصعوبات التي تواجهها في تحقيق ذلك ومن أهمها موضوع الأمان القانوني للقائمين عليها ولأعمالها وأنشطتها وقواعد بياناتها ونحو ذلك. واستعرض مدير الإدارة القانونية بهيئة تطوير المدينة المنورة عقيل العقيل خلال الندوة موضوع إنشاء وتطوير الإدارات القانونية في الجمعيات الخيرية وتنمية مواردها البشرية والمادية، حيث أكد على أهمية الإدارة القانونية لكل جهة خيرية لتعمل على تحقيق أهداف الجمعية ومطابقة ما تتخذه الإدارات العاملة في الجمعيات ومدى التزامها بالقواعد النظامية.
24 أبريل 2019 - 19 شعبان 1440 هـ( 37 زيارة ) .
أقام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة عسير، ممثلًا بإدارة الأسر الكافلة الملتقى الأول للأسر الكافلة تحت شعار ( أبنائنا نسعد بخدمتكم )، والذي يهدف إلى تكريم الأسر الحاضنة والأبناء الأيتام، إضافة الى تعريف الأسر بالخدمات المقدمة من قبل الوزارة لهذه الفئة الغالية، وذلك بتوجيه مدير عام فرع الوزارة بعسير. وقد اشتمل الملتقى على عدد من الفقرات، ومنها كلمات ترحيبية بالحضور وعروض متنوعة. الجدير بالذكر بأن فرع الوزارة بعسير يشرف على ٣٤٠ أسرة حاضنة لـ٤٢٩ طفلًا وطفلةً.
24 أبريل 2019 - 19 شعبان 1440 هـ( 27 زيارة ) .
استضافت الهيئة العامة للأوقاف اليوم الثلاثاء 23 إبريل 2019م اللقاء التنسيقي الأول لأمناء ومسؤولي أوقاف الجامعات مع الهيئة العامة للأوقاف، وذلك بحضور محافظ الهيئة عماد بن صالح الخراشي ومعالي مدير جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز عبد العزيز بن عبد الله الحامد ومعالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن وبمشاركة عددٍ من مسؤولي أوقاف الجامعات السعودية. وافتتح اللقاء معالي مدير جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الحامد بكلمة شكر فيها الهيئة العامة للأوقاف على مبادرتها واستضافتها هذا اللقاء، مؤكداً أهمية التنسيق والتكامل بين الهيئة والمجلس التنسيقي لأمناء أوقاف الجامعات ومتمنياً أن يخرج اللقاء بتوصيات عملية تسهم في تطوير أوقاف الجامعات وتمكنها من تحقيق أهدافها. وألقى بعد ذلك محافظ الهيئة العامة للأوقاف كلمة أكّد فيها حرص القيادة الرشيدة على تعزيز دور الهيئة في المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مؤكداً أهمية التكامل البنّاء بين الهيئة والجامعات السعودية من أجل تحقيق تطلعات القيادة في تحسين منظومة القطاع الوقفي وتطويره في المملكة ومنها أوقاف الجامعات، وتحقيق الاستدامة المالية لها من خلال تعزيز دور ومساهمة الأوقاف في خدمة المجتمع وتحقيق أثر تنموي، كما أكد محافظ الهيئة على أهمية التنسيق بين الوزارة والهيئة لتمكين أوقاف الجامعات وتفعيل دورها في المساهمة في الناتج المحلي. وبدأ بعد ذلك اللقاء بعرض إستراتيجية الهيئة التي تهدف إلى تعزيز دور الأوقاف في المساهمة الفاعلة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وخطة التحول الوطني 2020، وذلك من خلال مجموعة من الركائز والأهداف والمبادرات التي تسهم في تطوير الخدمات والمنتجات التي تقدمها الهيئة للمجتمع وتحقق تنمية مستدامة شاملة في مختلف القطاعات، كما استعرضت إستراتيجية أمانة اللقاء التنسيقي لأوقاف الجامعات التي تهدف إلى التكامل بين الهيئة وأوقاف الجامعات وتقريرها الذي تضمن رؤية استشرافية لمستقبل أوقاف الجامعات، كما تضمن التقرير استعراض لأبرز الإنجازات في مسار تطوير أوقاف الجامعات. ويهدف اللقاء الذي عقد في مقر الهيئة إلى تطوير وتعزيز التعاون بين الجهات ذات العلاقة بالأوقاف للإسهام بتنمية قطاع الأوقاف وتعزيز دوره المجتمعي، وطرح برامج ومبادرات تعمل على تطوير أوقاف الجامعات التي تعد أحد أهم القطاعات التي يعول عليها الإسهام في تحقيق تنمية مستدامة وتنفيذ برامج ومبادرات مجتمعية يكون لها أثرها التنموي في المجتمع لتحقيق استدامة مالية لهذا القطاع المهم، وبناء نماذج مميزة وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، إضافة إلى بحث سبل التكامل المحقق للأهداف المشتركة بين الجهتين. وناقش فرص التكامل والتعاون بين الهيئة العامة للأوقاف، وأوقاف الجامعات والأدوار الرئيسية للجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية للنهوض بأوقاف الجامعات والعمل على توفير مصادر دعم دائمة تسهم في تفعيل الأدوار التي يقوم بها التعليم وأهمها خدمة المجتمع من خلال البرامج التي يعمل عليها، والإسهام في تطوير القطاع غير الربحي من خلال إجراء البحوث العلمية المتخصصة بالقطاع غير الربحي، وتطوير قدرات الجهات غير الربحية والعاملين فيها، والإسهام في طرح مجموعة من البرامج في هذا المجال مما سيكون له أثره في النهوض بالقطاع غير الربحي في مختلف مكوناته وتعزيز دور الجامعات في هذا المجال. وخرج اللقاء بمجموعة من التوصيات من أبرزها: أهمية التعاون والتنسيق بين الهيئة ووزارة التعليم؛ لكونها المرجع الرئيس للجامعات ومع المجلس التنسيقي لأوقاف الجامعات لمعالجة أبرز التحديات التي تواجه أوقاف الجامعات، وكذلك إعداد دراسة لرصد واقع أوقاف الجامعات والتحديات التي تواجهه، إضافة إلى اقتراح تأسيس مركز وطني لتطوير أوقاف الجامعات، واستمرار العمل المشترك لتطوير وتنمية أوقاف الجامعات بالاستفادة من أفضل الممارسات في هذا المجال، وتشكيل فريق تنسيقي دائم بين الهيئة والمجلس التنسيقي لأوقاف الجامعات لمناقشة الموضوعات ذات العلاقة وتقديم التوصيات والمقترحات بشأنها، والتأكيد على أهمية استمرار هذا اللقاء السنوي بين الهيئة والمجلس لما له من أثر إيجابي في تطوير هذا القطاع والنهوض به.