16 سبتمبر 2019 - 17 محرم 1441 هـ( 31 زيارة ) .
كشف مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف، عن تحصيل أكثر من مليار ونصف المليار ريال من مجموع تعويضات الأوقاف المنزوعة ملكيتها حتى تاريخه، معلناً الانتهاء من حصر جميع أوقاف الطائف، وجارٍ العمل على حصر أوقاف مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض وسيتم استكمال بقية المناطق تباعاً. وأشار المجلس خلال اجتماعه الدوري السادس أمس (الأحد) في مقر الهيئة في مدينة الرياض برئاسة وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة المهندس أحمد الراجحي، تحديث منصة «ناظر» التي تم إطلاقها، وتتضمن جميع معلومات وبيانات الأوقاف وفق خطة حصر الأوقاف ومراحل العمل والتي سينتج عنها خارطة حرارية لجميع الأوقاف في المملكة. واستعرض المجلس عدداً من الموضوعات ومن أبرزها خطة الهيئة في التحول الرقمي وتسخير التقنية الحديثة لتقديم الخدمات النوعية للمستفيدين في القطاع غير الربحي والنتائج المتوقعة التي ستسهم في تطوير العمل الوقفي. واطلع المجلس على تقرير مفصل عن أثر التحول الرقمي على أعمال الهيئة وعلى القطاع غير الربحي، وتم استعراض إستراتيجية الهيئة في التحول الرقمي والتي بنيت وفق أفضل الممارسات العالمية، بما يحقق رؤية السعودية 2030 في هذا المجال، وإستراتيجية الهيئة، وتم استعراض آليات تطبيق الخطة على المدى القريب والبعيد، وأبرز التحديات المتوقع أن تواجهها، والحلول المقترحة لتفادي ذلك، ويأتي ذلك مواكباً للتحولات المتسارعة في مختلف القطاعات للوصول لرقمنة شاملة لجميع الخدمات. كما أشاد المجلس بالتوجه المحوري الذي بنيت عليه خطة التحول الرقمي من خلال إيجاد الأدوات والممكنات التي تسهم في تحقيق الاستدامة المالية للقطاع غير الربحي، ومن ذلك الحساب الوقفي الذي يعد أحد المبادرات الوطنية الإستراتيجية التي سيكون لها أثرها الفاعل في تعزيز مساهمة الجهات والأفراد في مجال الأوقاف مما سيزيد من مساهمة القطاع غير الربحي في تحقيق التنمية المستدامة وتفعيل دور الأوقاف في زيادة مساهمة الأوقاف في الناتج المحلي، كما استعرض المجلس حزمة من المنصات التي سيتم إطلاقها والتي تعد أحد المشاريع الأساسية التي ستسهم في تطوير وتبسيط الإجراءات وتحسين تجربة المستفيد.
15 سبتمبر 2019 - 16 محرم 1441 هـ( 26 زيارة ) .
منح مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، مجموعة وصل لإدارة الأصول التابعة لمؤسسة دبي العقارية «علامة دبي للوقف» للمرة الثانية على التوالي، وذلك لدعمها 24 مدرسة حكومية، ومؤسسة تعليمية خلال الفترة من العام 2014 وحتى العام الجاري بقيمة إجمالية بلغت أكثر من 4 ملايين درهم. جاء ذلك بحضور كل من عيسى الغرير رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر وعلي المطوع، أمين عام مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، وزينب جمعة التميمي مديرة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، وهشام عبدالله القاسم الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول ومسؤولين من وصل، وذلك في مقر مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي. تضافر الجهود وبهذه المناسبة، قال عيسى الغرير، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر: «مع انطلاقة عام دراسي جديد وموسم جديد من الإنجاز، نستلهم رسائل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز تضافر الجهود بين مؤسساتنا في مختلف التخصصات لخدمة الناس واستدامة النمو الاقتصادي، وتعزيز التكامل في أداء المسؤوليات الاجتماعية». ولفت الغرير إلى أن جهود المؤسسات الفاعلة في مجال العمل الإنساني والمجتمعي هي صمام أمان التنمية المستدامة، التي تضع تمكين الإنسان وسعادته في مقدمة أولوياتها، وهو ما دعا المؤسسة ومركز محمد بن راشد آل مكتوم العالمي لاستشارات الوقف والهبة إلى منح علامة دبي للوقف لمجموعة وصل لإدارة الأصول لدورها المتواصل في دعم العلم والتعليم. دور ريادي بدوره، قال علي المطوع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: «نثمّن الدور الريادي الذي تقوم به الجهات الحكومية والاتحادية ومؤسسات القطاع الخاص لدعم الوقف والمساهمة الفاعلة والنوعية فيه بتخصيص مختلف أشكال الدعم لتنميته وتوسيع مصارفه والابتكار فيه، ليشمل شرائح أوسع ويعزز المشاركة المجتمعية ويلبي احتياجات وقفية متنوعة في قطاعات التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية». وأكّد المطوّع أن علامة دبي للوقف التي يمنحها مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة المنضوي تحت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر للجهات الرائدة في مجال المساهمات الوقفية الفاعلة هي لفتة تقدير وعرفان لكل المؤسسات المساهمة في تنمية الوقف وتعزيز دوره في بناء مجتمع متماسك متلاحم، وفق أولويات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 وبما يحقق البند التاسع من وثيقة الخمسين التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مطلع العام الجاري لما فيه تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل ويواكب نمونا الاقتصادي.
9 سبتمبر 2019 - 10 محرم 1441 هـ( 45 زيارة ) .
تسلم الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز من جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز أمس (الأحد) إدارة أمانة اللقاء التنسيقي لأمناء ومسؤولي أوقاف الجامعات السعودية لمدة 3 سنوات ابتداء من مطلع العام الهجري الحالي. من جانبه، أكد المدير التنفيذي للوقف العلمي الدكتور عصام كوثر أهمية التكامل البنّاء بين أوقاف الجامعات السعودية والجهات ذات العلاقة لتحقيق التطلعات المأمولة في تحسين منظومة القطاع الوقفي وتطويرها بالمملكة، وتعزيز دور ومساهمة الأوقاف في خدمة المجتمع وتحقيق أثر تنموي، مثمنا مبادرة اللقاء التنسيقي وأثرها في مساندة الجامعات، خصوصا الناشئة منها؛ لتحقيق دورها في قوة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع. وأضاف أن إستراتيجية أمانة اللقاء تهدف إلى تعزيز دور الأوقاف في المساهمة الفاعلة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وخطة التحول الوطني 2020، من خلال مجموعة ركائز وأهداف ومبادرات تسهم في تحقيق تنمية مستدامة شاملة في مختلف القطاعات.
2 سبتمبر 2019 - 3 محرم 1441 هـ( 31 زيارة ) .
أطلقت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” صندوق الإنماء الوقفي لرعاية الأيتام بالشراكة مع شركة الإنماء للاستثمار، وهو عبارة عن صندوق استثماري وقفي مفتوح ومطروح طرحًا عامًا توقف وحداته لصالح إخاء ومرخص له من قبل هيئة السوق المالية، والهيئة العامة للأوقاف. وأوضح عبد الله الصقهان الرئيس التنفيذي لمؤسسة إخاء لرعاية الأيتام، أن الصندوق الوقفي يهدف إلى دعم الأيتام ذوي الظروف الخاصة، ويقدم لهم مختلف أوجه الرعاية والخدمات الشاملة، كالسكن والتعليم والدعم وريادة الأعمال والخدمات القانونية وخدمات الدمج الاجتماعي، إضافة إلى خدمات التوظيف وتأهيل وتدريب المستفيدين، والدعم الأسري والنفسي. وأشار الصقهان إلى أن مؤسسة إخاء تسعى من خلال صندوق الإنماء الوقفي لرعاية الأيتام إلى تعزيز الدور التنموي للأوقاف الخاصة عبر الأصول الموقوفة للصندوق واستثمارها بما يحقق مبدأ التكافل الاجتماعي وتغطية مصارف الوقف والأصل الموقوف. وأوضح أن الأوقاف تعتبر رافدًا مهمًا من روافد التنمية الاجتماعية لتلبية الاحتياجات العامة للمجتمع، مشيرًا أن الفترة الحالية شهدت تطورا كبيرا في حجم الأوقاف وتأثيرها إيجابًا في المجتمع. وأردف الصقهان أن مؤسسة إخاء لرعاية الأيتام اعتمدت خطتها الاستراتيجية التي تتوافق مع الرؤية الوطنية الطموحة للمملكة 2030، التي أكدت على المشاركة في التنمية الاجتماعية المستدامة، من خلال تطوير قدرات إخاء للاستدامة المالية والتميز في إدارة رأس المال المؤسسي، وتقديم برامج تنموية للأيتام تسهم في نقل المستفيدين من الرعوية إلى التنموية والمنتجة، وجعل اليتيم مندمجًا اجتماعيًا، نافعًا لنفسه ومنتجًا في مجتمعه، وعنصرًا فاعلًا في النهضة التي تشهدها المملكة في كافة المجالات مبينًا أن بمقدور الأفراد والمؤسسات دعم صندوق الإنماء الوقفي لرعاية الأيتام ” بالتبرع عن طريق متجر إخاء الإلكتروني: (هنا) أو التبرع مباشرة عن طريق الحساب البنكي في مصرف الإنماء (SA0205000068219999000001) بأي مبلغ متاح. من جانبه أفاد مازن فواز بغدادي الرئيس التنفيذي المكلف لشركة الإنماء للاستثمار، بأن الهدف الاستثماري لصندوق الإنماء الوقفي لرعاية الأيتام هو المحافظة على عين الوقف وتنميته على المدى الطويل، من خلال الاستثمار في أصول متعددة وفق استراتيجية استثمارية متحفظة تتناسب مع صيغة الوقف ومصارفه المحددة مسبقًا من قبل الواقفين. وقال: سنعمل على استثمار أصول الصندوق لتحقيق نمو في رأس المال الموقوف وتوزيع نسبة من العوائد بشكل سنوي ومستمر على مصارف الوقف المحددة للصندوق. مبينًا أن آلية عمل الصندوق تتضمن وجود فريق عمل مكون من مدير للصندوق ومجلس إدارة ولجنة شرعية وأخرى تنفيذية وجهات تشريعية وتنظيمية ومراجع الحسابات وأمين الحفظ ومقيمون معتمدون.
1 سبتمبر 2019 - 2 محرم 1441 هـ( 43 زيارة ) .
أوضح المتحدث الرسمي لجامعة الباحة، الدكتور ساري الزهراني، لـ»المدينة»، أن جامعة الباحة، وعلى كل الأصعدة والمستويات، وبتوجيه واهتمام ومتابعة مباشرة من مدير الجامعة الدكتور عبدالله الحسين، عملت منذ انتهاء جميع الأعمال المتعلقة بالفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الماضي على تسخير جميع إمكاناتها وخبراتها ومواردها على تهيئة المناخ العلمي، والتعليمي، والأكاديمي لجميع الطلبة استعدادًا للعام الجامعي الجديد، سواء في داخل المدينة الجامعية، أو في مجمعاتها الأكاديمية ببهر وشهبة، أو بكلياتها في كلٍّ من محافظة المندق، والمخواة، وقلوة، وبالجرشي. وأضاف أن الجامعة أنشأت «مكتب تحقيق الرؤية في الجامعة» بهدف تلمس خطى الرؤية الطموحة، ولتبذل كل الجهود لتقدّم كل ما لديها لتحقيقها وتمثّلها في داخل الجامعة، وفي الوقت نفسه بدأت الجامعة في إعادة تقييم البرامج الأكاديمية سواء على مستوى درجة البكالوريوس أو الماجستير لتتحقق من مدى ملاءمة مخرجاتها، فضلاً عن ربطها بسوق العمل، وهو ما أدى إلى تشكيل لجان أكاديمية متخصصة للعمل على تقييم جميع البرامج من جهة، مع العمل على تطويرها من جهة ثانية، إضافة إلى استحداث برامج نوعية تسهم في تحقيق مرتكزات رؤية 2030 من جهة ثالثة. النهوض الأكاديمي وقال متحدث جامعة الباحة، إن جامعة الباحة بدأت في الاعتماد المؤسسي والأكاديمي لعدد من البرامج للنهوض بالعمل الأكاديمي والإداري، ولتجويد عملياتها فيما يخدم مصلحة الطلبة سواء على المستوى العلمي، أو التعليمي، أو الأكاديمي، إضافة إلى دعم مواردها الذاتية، وذلك من خلال إنشاء الإدارة العامة للاستثمار وتطوير الموارد الذاتية لتكون رافدًا مهمًا لدعم العملية التعليمية من أجل خلق عدد من الفرص الاستثمارية داخل الجامعة، كما سعت الجامعة سعيًا حثيثًا لمزيد من الدعم للبحث العلمي بإنشاء إدارة أوقاف الجامعة، والتي نأمل أن تكون رافدًا مهمًا للعملية التعليمية والبحثية بالجامعة.
30 يوليو 2019 - 27 ذو القعدة 1440 هـ( 45 زيارة ) .
قام الشيخ د. راشد بن محمد الهاجري رئيس مجلس ادارة الأوقاف السنية، بالتوقيع على اتفاقية مع شركة يعقوب مكلاي للمقاولات لتنفيذ بناء مشروع سكني وقفي في منطقة أم الحصم، حيث يتكوّن المشروع من 48 شقة سكنية بدءاً بغرفة واحدة وحتى 3 غرف، وذلك ليتناسب مع جميع إحتياجات الأسر وتتوزع الشقق على 10 أدوار ويتميز المبنى بإحتوائه على 100 موقف للسيارات، وقد اسند عمل التصاميم والخرائط الهندسية الى المكتب الاستشاري محمد غريب للهندسة ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من هذا المشروع بحلول شهر نوفمبر من العام المقبل 2020م. وأشار رئيس الأوقاف إلى أن هذا المشروع سيعود ريعه على المساجد التي لا وقف لها بهدف توفير الميزانيات اللازمة لرعايتها وتطويرها. وأكد سعادته أن الادارة تهدف إلى تحسين وتطوير قطاع الأوقاف من خلال الأهداف والرؤى المستقبلية التي تسعى لتحقيقها على ضرورة تنمية وتطوير قطاع الأوقاف، والعمل على نشر الوعي المجتمعي بأهمية الأوقاف، وتوجيه مصارفها بما يخدم المستفيدين منها وفق شرط الواقف وبما يسهم في تحقيق التنمية. ومن جانبه أشار يعقوب مكلاي الرئيس التنفيذي للشركة عن شكره وتقديره على الثقة التي أولتها ادارة الاوقاف السنية على اختيارهم لتنفيذ المشروع وأن الشركة ستحرص على تنفيذ المشروع بصورة متميزة من كافة النواحي وتوفير أقصى درجات التعاون في سبيل انهاء المشروع في الوقت المحدد له.
7 يوليو 2019 - 4 ذو القعدة 1440 هـ( 56 زيارة ) .
ناشدت لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية أهل الخير والإحسان دعم إنشاء الوقف الكويتي لكفالة الأيتام، حيث إن اللجنة أتمت نسبة 75% من المشروع والمتبقي فقط 25%. وفي هذا الصدد قال رئيس لجنة زكاة سلوى بدر العقيل: يعد الوقف الكويتي لكفالة الأيتام الأول من نوعه على مستوى الكويت والعالم الإسلامي، حيث يوفر الوقف الرعاية الشاملة لشريحة الأيتام من تعليم وصحة وتربية وأنشطة ترفيهية وبرامج دعم نفسي وكل الاحتياجات الأخرى، موضحا أن الوقف عبارة عن عمارة تبلغ مساحتها 400 متر ينفق من ريعها من أجل توفير حياة كريمة وآمنة للأيتام، وتتكون من 4 طوابق و8 شقق سكنية، واللجنة بفضل الله ثم دعم المحسنين أتمت نسبة 75%. وحول العديد من الأهداف التي سيحققها الوقف للأيتام بين العقيل أنه سيوفر مقرات إقامة كريمة تليق بالأيتام، بجانب تجهيز الطعام والشراب الأفضل والمناسب لهم، وتوفير الزي المدرسي حيث إننا نهتم بتعليم الأيتام وجعلهم أفرادا نافعين لأنفسهم ومجتمعاتهم، فيقدم الوقف الرعاية التعليمية النموذجية للأيتام، ويوفر لهم كل احتياجاتهم الدراسية والمصروفات الدورية لهم، علاوة على الاهتمام بالرعاية الطبية، وإقامة حلقات القرآن الكريم وعلومه وغيرها من الأنشطة الأخرى. واستشهد العقيل بحديث النبي صلى الله عليه وسلم «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين»، مبينا أن السهم الماسي في المشروع بـ 1000 دينار، والذهبي بـ 500 دينار، والفضي بـ 250 دينارا، والبرونزي بـ100 دينار.
3 يوليو 2019 - 30 شوال 1440 هـ( 37 زيارة ) .
عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للصناعات الحرفية اجتماعه الثاني هذا العام برئاسة معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية. ناقش الاجتماع تطوير وتنمية ورفع جودة وكفاءة القطاع الحرفي إلى جانب المصادقة على مسودة محضر الاجتماع الأول للمجلس هذا العام وملخص تنفيذ القرارات الصادرة فيه ومتابعتها كما ناقش المجلس الخطة العامة للهيئة وموازنتها التقديرية للعام القادم والعمل على زيادة الإنتاجية الحرفية وتعزيز مساهمة القطاع الحرفي في تنويع مصادر الدخل وتحقيق القيمة المضافة للصناعات الحرفية ورفع الكفاءة والفاعلية الحرفية بما يضمن مواكبتها لمقتضيات العصر، واحتياجات المجتمع بالإضافة إلى إحداث التكامل والتوازن في القطاع الحرفي وفق محددات وتدابير تسهم في تنمية مهارات الحرفيين وتوسيع مداركهم وخبراتهم. وتناول الاجتماع مناقشة مقترح مشروع مؤسسة الوقف الحرفي والتطرق إلى محضر الاجتماع الثالث للفريق المختص بتخصيص نسبة من معروضات محلات سوق مطرح للمنتجات الحرفية العمانية.
28 مايو 2019 - 23 رمضان 1440 هـ( 63 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بدبي، الوقف المستقل الأول من نوعه لدعم مبادرة سباق «سقيا الأمل»، وذلك استجابةً للتحدي الإنساني الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بهدف تحفيز المؤسسات والشركات على المساهمة في جهود إيصال المياه النظيفة لمن يعانون شحاً فيها حول العالم. ويستهدف وقف «سقيا الأمل» الذي أطلقته المؤسسة كوقف مستقل جديد في دبي ضمن قائمة أوقافها المبتكرة، وتصل استثماراته الإجمالية إلى 18.6 مليون درهم، رصد ريعه السنوي لتنفيذ مشاريع مستدامة لتوفير المياه في العديد من المناطق والتجمعات السكانية التي تفتقر إلى مصادر المياه النظيفة، خاصة في الدول النامية والمناطق المنكوبة التي ضربتها الكوارث الطبيعية، بحيث يستفيد منه 600 ألف شخص حول العالم سنوياً. وقال علي المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بدبي: «مبادرة سقيا الأمل الإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من خلال مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تلامس أمسّ الاحتياجات الإنسانية وأكثرها إلحاحاً لاستمرار المجتمعات البشرية وازدهار الحضارات الإنسانية، لتوفر المياه النظيفة التي هي سر الحياة، خاصة في المناطق التي تعاني شحاً في هذا المورد الأهم للبقاء. وتخصيص مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر وقفاً جديداً مستقلاً لمبادرة سقيا الأمل يأتي استجابة لهذه المبادرة الإنسانية التي تتصدى لقضية عالمية ملحّة، وتغرس الأمل لدى المجتمعات التي تعاني منها».
27 مايو 2019 - 22 رمضان 1440 هـ( 82 زيارة ) .
انطلاقاً من رؤية المملكة 2030 الرامية لاستقبال 30 مليون معتمر وزائر سنوياً، وإدراكاً من الهيئة العامة للأوقاف لواجباتها تجاه تنفيذ شروط الواقفين؛ ولأهمية التنسيق والتكامل بين الهيئة العامة للأوقاف والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لتعزيز دور الأوقاف في خدمة ضيوف الرحمن والمساهمة في تطوير الخدمات والبرامج التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون الحرمين، وتم توقيع اتفاقية شراكة بين الهيئة والرئاسة وذلك خلال الزيارة التي قام بها معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي ومحافظ الهيئة عماد بن صالح الخراشي للرئاسة العامة والوقوف على بعض المشاريع التي تقوم بها الرئاسة لخدمة ضيوف الرحمن واللقاء بمعالي الرئيس العام، وتضمنت الاتفاقية عدداً من المسارات والمجالات المتنوعة، حيث تم إطلاق حزمة من البرامج التي تسهم في بناء منظومة متكاملة من الخدمات في مختلف المجالات التوعوية والعلمية والتعليمية والخدمية والتقنية، وذلك للمساهمة في تطوير منظومة أعمال وخدمات الرئاسة وتحسين تجربة الضيف القاصد لهذه البلاد المباركة وعكس صورة مشرفة عن هذه البلاد المباركة. وبين المهندس أحمد الراجحي أهمية هذه الشراكة التي تأتي تتويجًا للتواصل المسبق والتعاون البناء بين الرئاسة والهيئة من أجل تنفيذ شروط الواقفين وصرف غلال الأوقاف المخصصة للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، مبيناً حرص الهيئة على تطوير الأوقاف بما يتناسب مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 في تحقيق استدامة القطاع غير الربحي، وتعزيز القيم الإسلامية والهوية الوطنية وخدمة ضيوف الرحمن، مؤكداً على أن الهيئة ماضية في تعزيز دور الأوقاف في هذه المنظومة المهمة والتي تعد أحد المرتكزات الرئيسية للمملكة والتي تبني صورة مميزة عنها من خلال حجم الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والمشاريع الضخمة التي تقوم بها الدولة أيدها الله في سبيل توفير سبل الراحة لقاصدي الحرمين والمشاعر المقدسة، مؤكداً على أن جهود الهيئة تأني مساندة لما تقوم به الجهات ذات العلاقة لتطوير الخدمات ومنها الرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي مقدما شكره لما يقوم به معالي الرئيس الشيخ عبدالرحمن السديس والعاملين في الرئاسة وأن هذا العمل هو شرف للجميع بأن يسهموا فيه ويقدموا خدمات مميزة تليق بشرف المكان ومكانة الضيف. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190526/151948#sthash.FVeRAfqW.dpuf
25 مايو 2019 - 20 رمضان 1440 هـ( 90 زيارة ) .
دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض صندوق الإنماء عناية الوقفي في حفل الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى (عناية) المقام في مقر الجمعية بالرياض. وبهذه المناسبة عبّر سعادة الرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس عن سعادته بتشريف سمو أمير منطقة الرياض لحفل التدشين وإطلاقه لصندوق الإنماء عناية الوقفي، وأضاف: "ننعم في هذا الوطن المعطاء برعاية كريمة من ولاة الأمر في دعم وتشجيع كل مامن شأنه تنمية وتعزيز المبادرات التي تهدف إلى تطوير أدوات الاستثمار وتعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق أهدافها النبيلة في خدمة المجتمع، ورعاية سمو أمير منطقة الرياض المستمر تعد أحد أوجه الدعم للمشروعات الرائدة وغير الهادفة للربح التي تخدم المجتمع في هذا الوطن المعطاء، كما شكر معالي رئيس وأعضاء مجلس إدارة (عناية) والعاملين بها من موظفين وأطباء متطوعين على الجهود المميزة التي تقوم بها الجمعية في علاج المرضى والمحتاجين. وقال مازن فواز بغدادي الرئيس التنفيذي المكلف لشركة الإنماء للاستثمار أن الهدف من الصندوق هو تعزيز الدور التنموي للأوقاف الخاصة من خلال المشاركة بتنمية الأصول الموقوفة للصندوق واستثمارها بما يحقق مبدأ التكافل الاجتماعي ويعود بالنفع على مصارف الوقف والأصل الموقوف وأضاف: ستعمل شركة الإنماء للاستثمار كمدير للصندوق على استثمار أصول الصندوق التي تشمل النقد والعقارات والأوراق المالية وغيرها بهدف تحقيق نمو في رأس المال الموقوف، بحيث يتم توزيع نسبة من العوائد بشكل سنوي ومستمر على مصارف الوقف المحددة للصندوق والمتمثلة في الخدمات الصحية والطبية من خلال الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى (عناية).
19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 هـ( 75 زيارة ) .
أطلقت جمعية الزواج والتنمية الأسرية بالطائف، وقفاً استثمارياً خيرياً بمسمى " وقف السعادة "، يعود ريعه على برامج وأنشطة الجمعية وخدماتها . وأوضحت الجمعية أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 8 ملايين ريال، وستقام على أرض مساحتها 1822 متراً مربعاً بمخطط السنابل بحي الردف بالطائف . وقد بدأت الجمعية في إطلاق حملة بعنوان (بريالك راح يكتمل)، للحث على التبرع للوقف والإسهام في بنائه ليكون رافداً استثمارياً، ولتعزيز مفهوم الاستدامة المالية للجمعية .
18 مايو 2019 - 13 رمضان 1440 هـ( 70 زيارة ) .
بدأت جمعية خيرات بمشروع وقف خيري وذلك لحاجة الجمعية إلى الاستقلال المالي و توفير مصادر دخل ثابت تستطيع الجمعية من خلاله توفير احتياجاتها وتوسيع نشاطاتها وتكفل الحاجات الغذائية لأكبر قدر من الأسر المحتاجة . فالأوقاف تحقق مصالح للجهات الخيرية، ومنها تطوير العمل الخيري وضمان سير الخطط بعيدة المدى ، وكذلك تعزيز الرؤية السليمة لمستقبل الجمعية مع تحقيق أهدافها وزيادة ثمراتها، إلى جانب ضمان استمرارية الجهه الخيرية في أداء رسالتها دون انقطاع. وكانت فكرة الوقف شراء مبنى تجاري خاص بالجمعية وتأجيره بالكامل يعود ريعه إلى الجمعية . أما عن المخرجات والنتائج المتوقعة من المشروع ، حفظ وتوزيع مليوني وجبة سنويا ، وتوزيع ٢٠،٠٠٠ ألف وجبة يومياً ، توفير وقف لاستدامه مالية للجمعية بتوفير إيراد ثابت لها بما يماثل ٥٠٪؜ من مصروفات الجمعية وختاماً الإستفادة من أجزاء الموقع لوضع ثلاجات مبردة لحفظ النعمة توزع يومياً من المقر أثناء الدوام الرسمي . ووفقاً لذلك تعرض خيرات قيمة أسهمها للفرد ، فالسهم للمتر المربع ١٠٠٠ ريال ، وسعر السهم للقدم المربع ١٠٠ ريال . الحسابات البنكية للوقف : الراجحي : SA2280000622608010087771 الإنماء : SA7105000068201662347000 الجزيرة : SA6360100001695007112001 وفي هذا الصدد فجمعية خيرات تتيح الفرصة لأهل الخير للمساهمة في وقف خيرات لما له من اجر عظيم لقوله تعالى«لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون» .
13 مايو 2019 - 8 رمضان 1440 هـ( 191 زيارة ) .
دشنت الهيئة العامة للأوقاف أمس خدمة تمكّن الواقف أو وكيله من استصدار شهادة تسجيل وقف إلكترونياً، حيث يمكن لأصحاب الصكوك الإلكترونية زيارة بوابة التسجيل الإلكترونية والاستفادة من الخدمة المتاحة. وتهدف خدمة تسجيل الوقف ذي الصك الإلكتروني للأشخاص الطبيعيين والاعتباريين إلى تنظيم القطاع الوقفي، وتسهيل إجراءاته، وإيجاد قاعدة بيانات لكافة الأوقاف المسجلة، وتسهيل ممارسة الأوقاف لأنشطتها ومهامها، ويُعدّ تسجيل الأوقاف أحد مهام الهيئة التي ينتج عنها المساهمة في تطوير الأوقاف في المملكة وحصرها. ويتحقق للعميل الذي يتحصّل على الشهادة عدة مزايا، أهمها: توفّر مستند رسمي للواقف يستصدره بسهولة ويسر، يضمن من خلاله حقوقه وحقوق الوقف، كما تُتيح الشهادة لحاملها الحصول على بعض الامتيازات التي تسعى الهيئة إلى توفيرها عبر الشراكات مع مختلف القطاعات، بالإضافة إلى ضمان قيام الوقف بحماية مهامه وأنشطته مع الجهات الحكومية وغير الحكومية. وعلى الواقف أو الوكيل الذي يرغب في استصدار الشهادة؛ التسجيل في خدمة أبشر، ورفع صورة لصك الوقفية الإلكتروني، وتعبئة بيانات كلٍ من الواقف والناظر أو النظار، بالإضافة إلى رفع صك الوكالة؛ في حال كان التقديم من قبل الوكيل.
12 مايو 2019 - 7 رمضان 1440 هـ( 44 زيارة ) .
ترأس وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية م ..فريد عمادي وفد الوزارة في الاجتماع الـ 13 للجنة الدائمة للمختصين في الشؤون الإسلامية بدول مجلس التعاون الذي عقد في الرياض بمشاركة مراقب مكتب وكيل الوزارة بدر معيوف ورئيس قسم السكرتارية أحمد النوه. وقال عمادي إن الكويت ممثلة في وزارة الأوقاف شاركت في الاجتماع بمشاركة ممثلي الأعضاء، مضيفا أن نتيجة اجتماعات وزارات الأوقاف خلال الفترة الماضية أثمرت مجموعة من القرارات التي تساهم في تحقيق التعاون بين الوزارات الخليجية ومنها زيادة تبادل الزيارات بين الجهات المختصة وعقد ندوات وورش عمل خاصة بالعاملين في المجال الوقفي بالإضافة إلى تنظيم ملتقى دوري لمسؤولي الأجهزة المعنية بالأوقاف وإقامة دورات تدريبية مشتركة للعاملين في المجال الوقفي. وأضاف: اتفق المشاركون على إقامة أسبوع خليجي سنوي خاص للوقف واعتماد الآلية الموحدة لمواجهة الأفكار المتطرفة من خلال المحاور العملية لنشر الوسطية والاعتدال بدول مجلس التعاون بصفة استرشادية مع ضرورة تبادل الخبرات بين الدعاة والأئمة والخطباء، مشيرا إلى أن المشاركين اعتمدوا مبادرة الخليج التطوعية كمشروع شبابي دائم بالإضافة إلى اعتماد الخطة الاسترشادية للإستراتيجية الإعلامية التوعوية والتثقيفية والتسويقية في المجال الوقفي. ولفت إلى أن المشاركين اتفقوا على اعتماد مذكرة التفاهم بين وزارات وهيئات الأوقاف ورفعها للاجتماع المقبل للوزراء، بالإضافة إلى تكليف وزارة الأوقاف بالكويت إعداد مشروع مذكرة تفاهم بين وزارات الأوقاف ل‍دول الخليج العربية وعرضها في الاجتماع المقبل وتسمية الأسبوع الخليجي للعام المقبل بعنوان «الوقف بناء ونماء».
25 أبريل 2019 - 20 شعبان 1440 هـ( 38 زيارة ) .
افتتح في ولاية منح المبنى الاستثماري الثاني ومقر فريق منح للأعمال الخيرية التابع للجنة التنمية الاجتماعية بولاية منح بمحافظة الداخلية وذلك برعاية سعادة الشيخ مسلم بن محمد بن حمد الوحشي والي منح رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بالولاية بحضور سعادة عبدالله بن سالم الجنيبي عضو مجلس الشورى وعدد من المشايخ والرشداء بولاية منح. ويعد المبنى الاستثماري الثاني والمبنى الجديد للفريق الذي أقيم بدعم من أيادي الخير والذي بلغت إعادة تأهيله وصيانته نحو 40 ألف ريال عماني يعد إضافة جديدة لمنظومة الفريق الخيري في سبيل تسهيل مهام الفريق الإدارية ومقرًا ثابتًا مجهزًا بأحدث الوسائل والأثاث المكتبي كما يضاف المبنى الاستثماري الثاني إلى قائمة المباني الاستثمارية القائمة لدى الفريق لإيجاد دخل ثابت لتمويل المشروعات الخيرية التي ينفذها الفريق للأسر المعسرة بالولاية وخدمة المجتمع. وخلال حفل التدشين قدم محمد السليماني رئيس الفريق عرضًا موجزًا لأنشطة وخطة الفريق لعام 2019، كما تم استعراض الأرقام والحقائق حول المبنى الاستثماري الثاني والتكلفة المالية لهذا المشروع والذي يتكون دوره الأرضي من خمسة محلات تجارية والدور العلوي كمقر ثابت للفريق بعد ذلك قام الحضور بجولة داخل مقر الفريق والتعرف على مرافقه.
16 أبريل 2019 - 11 شعبان 1440 هـ( 60 زيارة ) .
أكد الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف محمد الجلاهمة أهمية إحياء «سنة الوقف» مشيرا إلى أنها أحد الأهداف الاستراتيجية التي تعمل الأمانة على ترجمتها عبر مشروعات وبرامج وأنشطة محلية ودولية منذ إنشائها عام 1993. جاء ذلك على هامش افتتاح «منتدى قضايا الوقف الفقهية التاسع» الذي تنظمه الأمانة في الأردن بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية والبنك الإسلامي للتنمية تحت شعار «قضايا مستجدة وتأصيل شرعي». وقال الجلاهمة إن الأمانة دأبت على إقامة المنتدى الذي تستمر أعماله ثلاثة أيام بمشاركة علماء ومتخصصين كل عامين بمختلف القارات لافتا إلى أن المنتدى بدأ في الكويت قبل أن يخرج إلى الإطار الدولي بدوراته السابقة في تركيا والبوسنة والهرسك والمغرب وقطر والمملكة المتحدة. وأضاف أن المنتدى هو أحد أهم المشاريع الـ16التي تنفذها الكويت ممثلة بالأمانة ضمن إطار «الدولة المنسقة لجهود الدول الإسلامية في مجال الوقف» وذلك بموجب مؤتمر وزراء أوقاف الدول الإسلامية السادس في اندونيسيا عام 1997. وذكر أن المنتدى يبحث قضايا عدة مستجدة في مجالات الإدارة والاستثمار والريع والقانون وعلاقات العمل الخيري مع المؤسسات المسلمة وغير المسلمة، لافتا إلى أن الدورة الحالية من المنتدى ستبحث ثلاثة محاور رئيسية في مجالات متنوعة. وفي كلمته الافتتاحية للمنتدى شدد الجلاهمة على أهمية عقد (منتدى قضايا الوقف الفقهية) وسعيه نحو تناول القضايا والمسائل المستجدة في مجال الوقف وإبداء الحلول الشرعية حولها. وأكد حرص الأمانة على تنظيم منتدى قضايا الوقف الفقهية وعقده في بلدان مختلفة بغية «تلمس الحاجات الملحة في مجال الوقف وإبداء الرأي الشرعي المعاصر حولها وبما يخدم سنة الوقف النبوية الشريفة». وثمن الجلاهمة رعاية رئيس الوزراء الأردني د.عمر الرزاز لأعمال المنتدى وجهود وزارة الأوقاف الأردنية والبنك الإسلامية للتنمية واللجنة العلمية للمنتدى في عقدها معربا عن الأمل بأن يخرج المنتدى بتوصيات يؤخذ فيها من قبل مجمع الفقه الإسلامي.
8 أبريل 2019 - 3 شعبان 1440 هـ( 50 زيارة ) .
كشف علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، عن أن إجمالي مخصصات المصارف الوقفية خلال 4 سنوات وهي من 2015 إلى 2018 بلغ 196 مليون درهم، منها 167 مليوناً خصصت لصالح مصرف الشؤون الإسلامية، وتحديداً قطاع المساجد، مشيراً إلى أن الموازنة المالية التي اعتمدتها لجنة العمل الخيري في المؤسسة في عام زايد تجاوزت 74 مليون درهم موزعة على قطاعات محورية هي التعليم والبر والصدقات والزكاة والشؤون الإسلامية والشؤون الاجتماعية ضمن 33 مشروعاً خيرياً رئيساً. وقال المطوع لـ«البيان» في أول حوار صحافي له مع وسيلة إعلامية بعد تعيينه أميناً عاماً للمؤسسة: إن عدد الأصول الوقفية المدارة من قبل كل من المؤسسة و«الغير»، وصل حتى نهاية العام الماضي إلى 660 أصلاً، وإن عدد الجهات التي استفادت من أوقاف دبي خلال الفترة المذكورة بلغ 127 جهة، مشيراً إلى أن المؤسسة ترعى نحو 3 آلاف قاصر من خلال تطوير العمل الوقفي لتغطية احتياجات هذه الشريحة والاهتمام بشؤونها بموجب مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية المنظمة لتلك العملية وفق خطة هادفة مدروسة ورؤية واعية. وأكد أن المؤسسة تعمل باستمرار على تطوير ووضع استراتيجيات جديدة لتلبية احتياجات المجتمع وتحقيق رؤيتها ورسالتها في تطوير خدمات رعاية القصّر وتعزيز ثقافة الوقف في المجتمع، زيادة على تحديدها أهدافاً خلال المرحلة المقبلة أبرزها تنمية الأصول الوقفية، وتشجيع المشاركة المجتمعية في تنمية الأوقاف، وتفعيل كفاءة المصارف الوقفية، وتمكين شرائح أوسع من المجتمع. توجهات مستقبلية وعن التوجهات الجديدة التي تعمل عليها المؤسسة بعد تعيينه أميناً عاماً لها، قال المطوع: «منذ الانطلاقة الأولى لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي عام 2004 تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حرصت المؤسسة على أداء دورها الاجتماعي الحيوي باحتضان القاصرين وتأهيلهم وتمكينهم وصيانة حقوقهم من أجل مستقبل مشرق لهم، إضافة إلى تعزيز وتنمية الأوقاف من خلال منظور تكافلي معاصر يحقق الفائدة للجميع». وأضاف: «منذ مطلع العام الجاري، تم اعتماد الخطة الاستراتيجية للمؤسسة للأعوام 2018-2020، المتوافقة مع خطة دبي 2021 وأولويات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تعزيز التنمية البشرية وتعزيز بنية المجتمع المتضامن والمتلاحم، وإعداد كفاءات المستقبل». وتابع: «انطلاقاً من هذا المعيار المؤسسي في الإدارة والقائم على تحديد المهام والفئات المستهدفة لكل إدارة والاحتياجات والخدمات المطلوبة منها، شهد العام الجاري تشكيل عدد من اللجان المختصة في المؤسسة. منتجات وقفية جديدة وفي رده على سؤال حول خطة المؤسسة المتعلقة بمواكبة التغيير والتطوير، وإذا ما كان هناك أي منتجات وقفية جديدة، قال المطوع: «حرصت دبي ودولة الإمارات دائماً على الابتكار والتطوير والتميّز في شتى المجالات وعلى مؤشرات التنافسية والسعادة العالمية، والعمل الوقفي والاجتماعي ليس استثناءً، بل على العكس، نرى في المؤسسة أن ثقافة الوقف مرنةٌ قادرةٌ على مواكبة الاحتياجات المتغيرة للمجتمع، وابتكار منتجات وقفية جديدة تلائم متطلبات الفئات الهشة فيه إذا ما توفرت الآليات والأدوات المناسبة». وأضاف: «لقد قمنا خلال العام الجاري بتشكيل لجنة لاستقطاب وتنمية الأوقاف بالمؤسسة، تُعنى باعتماد ومراجعة سياسات التسويق والاستقطاب الوقفي، ومتابعة تنفيذها، وزيادة الوعي بالثقافة الوقفية في المجتمع، واتخاذ التدابير المناسبة لتحقيق تنمية مجتمعية واقتصادية من خلال العمل الوقفي، واقتراح ومراجعة المشاريع الوقفية واعتمادها ووضع الضمانات اللازمة لنجاحها، كما أبرمنا العديد من مذكرات التفاهم مع المؤسسات الفاعلة في خدمة المجتمع من القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز ثقافة الوقف ونشرها لدى موظفي وعملاء تلك المؤسسات». وأوضح المطوع: «كما تم تشكيل لجنة للاستثمار بالمؤسسة لتتولى مسؤوليات الموافقة على القرارات المتعلقة باستثمار الأموال وتحديد نسب المشاركة في المشروعات الاستثمارية، واعتماد الشروط والضوابط التي يجب الالتزام بها قبل دخول أي استثمارات، ووضع خطط الاستثمار ومتابعة تنفيذها، وتقييم السياسات الاستثمارية وإبداء الرأي فيها».
7 أبريل 2019 - 2 شعبان 1440 هـ( 39 زيارة ) .
تعكف الأمانة العامة لمجلس التعليم على دراسة ما قدمه المشاركون في الحلقات التحضيرية لمنتدى «دور الوقف في دعم التعليم وتمويله»، والتي نظمت في الفترة من 19-20 فبراير من العام الجاري من أفكار وتصورات هادفة، تمهيدا للعمل على الأخذ بالمناسب منها، والتي ستكون معينا لما سيخرج به المنتدى من توصيات في هذا الشأن، والمقرر عقده في الربع الأخير من العام الجاري. أكد ذلك لــ «عمان» الدكتور مسعود بن علي الحارثي خبير الشؤون الأكاديمية بالأمانة العامة لمجلس التعليم، مشيرا إلى أنه وإيمانا بالدور الكبير الذي تقوم به الأوقاف في دعم التعليم ؛ كونها مصدرًا تمويليًا مستداما لتوفير متطلبات التعليم المالية واحتياجاته، ورغبة في إعادة إحياء هذا النهج الرشيد للوقف التعليمي وتفعيله؛ فقد بارك مجلس التعليم إقامة منتدى يُعنى بالوقف التعليمي، وإبراز دوره الأصيل في إثراء الحركة العلمية والثقافية في البلاد. وفي هذا الصدد، أوضح أن جلسات الحلقات التحضيرية حظيت خلال يومي انعقادها بمناقشات ثرية، ومداخلات مهمة، تضمنت الكثير من الأفكار والرؤى التي عكست الاهتمام بموضوع الوقف وأهميته في دعم التعليم وتمويله من ناحية، وضرورة تفعيل منظومته وتطوير آليات استثماره وفق مبادئ الشريعة الإسلامية وبما يتواكب ومستجدات المشهد التعليمي حاضرا ومستقبلا، من ناحية أخرى. دور حيوي للوقف وأوضح الحارثي أنه على مدى تاريخ التعليم في الإسلام، تجلى بوضوح الدور الفاعل والمؤثر الذي قامت به الأوقاف التعليمية في الحركة التعليمية واتساعها، فكانت ركيزة حيوية للتقدم العلمي والفكري والثقافي في شتى فروع المعرفة. ولم يكتفِ الوقف بدوره كمصدر تمويلي للمؤسسات التعليمية ومنتسبيها؛ وإنما أسهم في تطوير النظام التعليمي وجودته، حتى يمكن القول إنّ وثيقة الوقف كانت أشبه ما يكون باللائحة الأساسية أو النظام الداخلي للمؤسسة التعليمية. واليوم، وفي ضوء المتغيرات المتسارعة التي يشهدها قطاع التعليم، بمختلف أنواعه ومراحله، وفي مختلف دول العالم، من حيث زيادة الطلب عليه، والاهتمام بجودته وجودة مخرجاته، بالإضافة إلى اتساع وتيرة التنافسية بين المؤسسات التعليمية لمواكبة تطورات الثورة المعرفية والتكنولوجية؛ كل ذلك أدى إلى أن تتبنى العديد من دول العالم آليات مختلفة ومتواكبة مع العصر لتمويل التعليم؛ عززت مفهوم المشاركة في تحمل التكاليف ونفقات العملية التعليمية، وتوجهات الخصخصة، والاندماج، وغير ذلك من آليات التمويل المستحدثة. وأردف الحارثي قائلا: على الرغم من الدعم الحكومي لقطاع التعليم، إلا أنّ التزامات المؤسسة التعليمية ومتطلباتها يدعوها إلى أن تنوع مواردها التمويلية، دونما اعتماد على مصدر واحد ولا سيما أنّ الرؤية المستقبلية عمان 2040 تضع أهدافا وأولويات على مستوى التعليم والتعلم والبحث العلمي وبناء القدرات الوطنية، ومن أهمها تحقيق نظام تعليمي يتصف بالجودة العالية والشراكة المجتمعية، ونظام متكامل لحوكمة هذا القطاع. وهنا تأتي أهمية التكامل في الأدوار؛ بين قيام المؤسسة التعليمية بالعمل على إيجاد بدائل تمويلية أخرى بما يتوافق ورسالتها الأكاديمية وأنشطتها العلمية والبحثية؛ وبين إتاحة الفرصة لقطاعات المجتمع المختلفة من الأفراد والشركات والمؤسسات الخاصة للمشاركة في بناء المؤسسة العلمية والبحثية وتمكينها من تقديم الخدمات التعليمية وكذلك الابتكارات العلمية والتكنولوجية.
30 مارس 2019 - 23 رجب 1440 هـ( 54 زيارة ) .
رعى محافظ عنيزة رئيس لجنة أصدقاء المرضى عبدالرحمن بن ابراهيم السليم ، أمس ، توقيع اتفاقية تنفيذ وقف حمد العوهلي لوالديه وذريتهم “مركز الخدمات الطبية المساندة بمستشفى الشفاء بالاتفاق مع أحد المقاولين” . وبارك المحافظ توقيع الاتفاقية ، موجهاً شكره لمعالي الفريق أول حمد العوهلي على تبرعه بهذا المشروع الإنساني الذي سيقدم خدمات متنوعة للمستفيدين كما سيساهم في إحداث نقلة في الجانب الصحي ، مشيراً إلى المسؤولية الاجتماعية الكبيرة التي يتمتع بها أبناء هذا الوطن الغالي ، مؤكداً على دور لجنة أصدقاء المرضى في دعم المشاريع الصحية والعمل على راحة المرضى.