21 اغسطس 2019 - 20 ذو الحجة 1440 هـ( 31 زيارة ) .
تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وتزامناً مع اليوم العالمي للشباب الذي يأتي هذا العام تحت شعار «النهضة بالتعليم»، نظمت مؤسسة التنمية الأسرية جلسة حوارية تحت عنوان (غداً 2030.. هل نحن مستعدون!!)، بالتعاون مع مركز الشباب العربي في شركة (آيبيك)، الذي شارك فيها عدد من الشخصيات القيادية الشابة والمتميزة. استثمار المهارات وتهدف الجلسة الحوارية إلى تعزيز مفهوم التعليم المستدام المبني على استثمار مهارات الشباب، وتشجيع الشباب على التعليم مدى الحياة لتحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة، وترسيخ قيمة المسؤولية الفردية والمجتمعية للشباب تجاه مجتمعهم، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية مشاركة الشباب في رسم السياسات التنموية المستقبلية. حيث استضافت المؤسسة في الجلسة الحوارية كلاً من اللاعب الإماراتي إسماعيل مطر من شركة الوحدة لكرة القدم للحديث عن مستقبل الشباب في المجال الرياضي، وسيف محمد الرميثي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الرميثي، للحديث عن مجال مستقبل الشباب في ريادة الأعمال، ومحمد الحبسي، عضو مجلس بريطانيا للشباب، للحديث عن مستقبل الشباب في مجال الابتعاث لخارج الدولة. وحامد الهاشمي، عضو مجلس شباب وكالة الإمارات للفضاء، للحديث عن مستقبل الشباب في مجال اختيار التخصصات، وسعيد الجنيبي، عضو مجلس أبوظبي للشباب، للحديث عن مستقبل الشباب في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي. وأروى آل علي، من المؤسسة الاتحادية للشباب، للحديث عن مستقبل الشباب في مجال التطوع، بالإضافة إلى بدرية المرزوقي، عضو مجلس شباب مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، للحديث عن مستقبل الشباب في مجال الطاقة النووية. ثقة وافتتحت الجلسة فاطمة محمد الحمادي، رئيسة مجلس شباب مؤسسة التنمية الأسرية، وبمناسبة اليوم العالمي للشباب هنأت الحضور بهذا اليوم وقالت: لقد قدر لنا نحن شباب الإمارات أن ننعم برعاية خاصة من قيادتنا الرشيدة منذ عهد والدنا المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، حتى يومنا هذا، لقد تولينا المسؤولية بكل ثقة وعقدنا العزم على التحدي وحققنا إنجازات بارزة، وصلنا بإنجازاتنا إلى العالمية وأبهرنا العالم، نعم نحن شباب الإمارات، نحن أبناء زايد، قادرون على رسم ملامح المستقبل للأجيال القادمة. وأكدت على أن الشباب في مؤسسة التنمية الأسرية يحظون برعاية كريمة من أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بالدعم اللامحدود من سموها، مما عزز فيهم المفاهيم والقيم الاجتماعية والثقافية، لإعداد جيل من الشباب قادر على تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية المستدامة.
19 اغسطس 2019 - 18 ذو الحجة 1440 هـ( 36 زيارة ) .
أكد محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: «أن دولة الإمارات العربية المتحدة باتت نموذجاً مشرفاً في العمل الإنساني. وبين أن الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم صاحب السمو الشيخ محـــمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، استطاعت مواجهة التحديات الإنسانية المستجدة في عدد من المناطق حول العالم، وذلك من خلال تبني المبادرات والمشاريع الإغاثية والتنموية التي تساهم في تحسين الحياة، ورفع المعاناة عن كاهل الضحايا والمتأثرين من الكوارث والنزاعات والحروب». وساهمت دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم المساعدات بناءً على توجيهات القيادة الرشيدة من خلال المؤسسات الخيرية والإنسانية في الدولة واحتلت المركز الأول عالمياً، كأكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني لعام 2019، من خلال دعم خطة استجابة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن، وفقاً لتقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. وشملت المــساعدات الإماراتية كافة القطاعات الحيوية في اليمن، بما في ذلك برامج الدعم الطارئ، والجسر الجوي والبحري لإغاثة المناطق المنكوبة. وقال الخوري: «إن مساعدة الشعوب العربية أولوية في سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي التزام ثابت لا يتأثر بأي معايير، وإنما ينطلق من منطلقات إنسانية وقومية وأخلاقية، أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فدولة الإمارات العربية المتحدة تولي اهتماماً كبيراً بقضايا الشعوب العربية، وهناك حرص دائم على دعم هذه الشعوب والمساعدة في التخفيف من معاناتها». وأضاف المدير العام لمؤسسة خليفة الإنسانية: «إن الدولة أصبحت بفضل المبادرات الإنسانية الخلاقة من خلال المؤسسات الخيرية والإنسانية العاملة في الدولة، مركزاً مهماً لإطلاق المبادرات في المجال الإغاثي والتنموي».
19 اغسطس 2019 - 18 ذو الحجة 1440 هـ( 36 زيارة ) .
تحتفل دولة الإمارات اليوم بـ«اليوم العالمي للعمل الإنساني» الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، وقد حققت إنجازات غير مسبوقة جعلتها تقود عن جدارة واستحقاق جهود الإغاثة والعمل الإنساني على المستويين الإقليمي والدولي. وتقام المناسبة هذا العام تحت شعار «المرأة في العمل الإنساني»، وذلك تكريماً للنساء العاملات في طواقم الإغاثـــة الإنسانية اللواتي يساهمن في علاج جرحى الحروب والتخفـــيف من معـــاناة ضحايا الكوارث والأزمات. وأكد سمو الشيخ حمـــدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطــقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تضطلع بدور محوري في تعزيز مجالات العمل الإنساني العالمي، وحشد الدعم والتأييد للقضايا الإنسانية، التي تؤرق الكثير من الشعوب التي واجهت تحديات وأزمات عديدة.
18 اغسطس 2019 - 17 ذو الحجة 1440 هـ( 41 زيارة ) .
نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين، بالشراكة مع وزارة التسامح والمؤسسة العليا لإدارة المناطق الاقتصادية المتخصصة والإسعاف الوطني ومصرف أبوظبي الإسلامي مبادرة «صيفكم سعادة»، بمشاركة نحو 500 عامل. وتضمنت المبادرة، التي أقيمت مؤخراً في مدينة لابوتيل لسكن العمال في أبوظبي مجموعة من ورش التوعية التي تناولت قرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة خلال ساعات الظهيرة والتعريف بالإنهاك الحراري وطرق الإسعافات الأولية وتعزيز مبادئ التسامح إلى جانب التوعية بالادخار المالي. وقال ماهر العوبد وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون التفتيش: إن فعالية «صيفكم سعادة» تأتي ضمن حزمة مبادرات الوزارة، التي تستهدف إسعاد العمال باعتبارهم طرفاً أساسيا في عملية الإنتاج وشريكاً فاعلاً في التنمية التي تشهدها الدولة، والتي تستضيف مختلف ثقافات العالم في ضوء قيم مجتمعية ترتكز على مبادئ التسامح والتراحم وقبول الآخر. وأكد حرص الوزارة بالتعاون مع شركائها على تنظيم فعاليات تعزز من قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة بين العمال الحاضرين والذين يمثلون 25 جنسية مختلفة في مدينة لابوتيل السكنية. وتضمنت فعالية مبادرة «صيفكم سعادة» التي حضرها إبراهيم العماري مدير إدارة الصحة والسلامة المهنية بوزارة الموارد البشرية والتوطين وعدد من موظفي الجهات المشاركة تقديم فقرة فنية من قبل الإسعاف الوطني.
7 اغسطس 2019 - 6 ذو الحجة 1440 هـ( 55 زيارة ) .
وقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مذكرة تفاهم مع حكومة جمهورية القمر المتحدة تقوم الهيئة بموجبها بتمويل وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية لصالح المتضررين من إعصار «كينيث» بـ 36 مليون درهم بهدف إعادة الإعمار وتأهيل المرافق التي تضررت بفعل الإعصار. ووقّع المذكرة في العاصمة القمرية مؤخراً من جانب الهلال الأحمر الإماراتي عبيد رحمت البلوشي رئيس وفد الهيئة الذي يزور جمهورية القمر، فيما وقّعها من الجانب الآخر الدكتور تقي الدين يوسف وزير الشؤون الخارجية بالإنابة. وتأتي هذه المبادرة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لتأهيل البنيات التحتية ودعم المجالات التنموية في جمهورية القمر. وتتضمن المشاريع المزمع تنفيذها صيانة المساكن التي تأثرت بفعل الإعصار، إلى جانب تأهيل وصيانة عدد من المدارس وإنشاء مستشفى للأمومة والطفولة وتجهيزه بالمعدات والمستلزمات الطبية، ودعم عدد من مراكز غسيل الكلى، إضافة إلى مشروع آخر لتوفير مصادر المياه في ضواحي العاصمة موروني.
6 اغسطس 2019 - 5 ذو الحجة 1440 هـ( 38 زيارة ) .
أطلقت القيادة العامة لشرطة عجمان مبادرة «أسعدوهم بعطائكم» بتنظيم قسم الإعلام والعلاقات العامة، لتقديم المساعدة للأسر المتعففة في فصل الصيف، تحقيقاً لهدف وزارة الداخلية الاستراتيجي المتمثل بتعزيز رضا الجمهور بالخدمات المقدمة، وذلك ضمن جهودها المتواصلة لتحقيق مسؤوليتها المجتمعية تجاه أفراد المجتمع، وتحقيق الترابط مع فئاته بما يعزز التلاحم بينهم. وقالت الرائد نورة سلطان الشامسي رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بشرطة عجمان إن إطلاق المبادرة جاء ضمن سلسلة مبادرات شرطة عجمان الخيرية الهادفة إلى مد يد العون للأسر المتعففة وتخفيف عبء الحياة عنهم، وتهدف المبادرة إلى جمع التبرعات التي تتمثل بأجهزة التكييف والثلاجات والغسالات والأفران وتقديمها للأسر المتعففة من الشرطة، وأسر النزلاء والجمهور بالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية.
6 اغسطس 2019 - 5 ذو الحجة 1440 هـ( 46 زيارة ) .
اختتمت مؤسسة الإمارات المؤسسة الوطنية المُستقلة، التي تعمل بالشراكة مع القطاعين العام والخاص، لترسيخ المسؤولية المجتمعية، ورفع كفاءات الشباب، مُخيمها الصيفي لهذا العام، والذي انطلق من 22 يوليو وحتى الأول من أغسطس 2019. انطلق مُخيم «شبابنا» في 4 مواقع مُختلفة في أنحاء دولة الإمارات العربية المُتحدة، وهي أبوظبي، الشارقة، العين ورأس الخيمة، وواصلت مؤسسة الإمارات من خلاله القيام بدورها الرائد في تمكين الشباب بالمهارات القيادية، ودمج الفئات المُجتمعية المُختلفة من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المُتحدة، فضلاً عن مُساعدتهم في استغلال أوقات إجازة الصيف، لتعلم مهارات جديدة ومُفيدة، وذات أثر إيجابي طويل المدى. تطوع حقق المُخيم الصيفي عدد ساعات تطوعية وتدريبية، وصلت إلى أكثر من 2500 ساعة، بحضور عدد كبير من الشباب، واستناداً على النجاح الذي حققته مؤسسة الإمارات وبرامجها خلال العقد الأخير. في ما يخص تمكين الشباب، وإعدادهم للمُشاركة في مسيرة التنمية نظمت المؤسسة جلسات وحلقات للنقاش، وورش عمل تهدف إلى تعزيز مهارات القيادة والتواصل لدى الشباب، وخلق بيئة متعاونة ومتكاتفة، بالإضافة إلى زرع ثقافة احترام الآراء المُختلفة، والاهتمام بسلامة الشُركاء في فريق العمل، فضلاً عن تعزيز مهارات التفاوض والعمل الجماعي.
4 اغسطس 2019 - 3 ذو الحجة 1440 هـ( 42 زيارة ) .
وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وشركة «أريماك» اتفاقية تعاون في المجال الإنساني والتسويقي، والاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الشركة في تسويق منتجات مشروع الغدير التابع للهيئة، والإعلان عن المشغولات اليدوية والتراثية للأسر المنتجة. وقع الاتفاقية بمقر الهيئة من جانب الهلال الأحمر حمود عبدالله الجنيبي نائب الأمين العام للتسويق وجمع التبرعات في الهلال الأحمر، فيما وقعها من أريماك محمد مبارك سالم الشكيلي المدير العام بحضور عدد من المسؤولين لدى الجانبين. وسيعمل الطرفان بموجب الاتفاقية على وضع الآليات التي تسهم في تحقيق أهدافهما المتمثلة في دعم الأسر المنتجة والمتعففة التي ترعاها هيئة الهلال الأحمر وتسويق منتجاتها عبر الموقع الإلكتروني الذي ستنشئه الشركة خصيصاً لهذا الغرض الإنساني والتنموي. وتتيح الاتفاقية العمل على نشر أهداف الطرفين وتشجيع المجتمع المحلي على دعم برامج الأسر المنتجة، وتنسيق جهود الجانبين لخدمة المجتمع وتعزيز استراتيجية حكومة دولة الإمارات حول المسؤولية المجتمعية، إلى جانب المشاركة في برامج التثقيف المجتمعي والإنساني وفي الفعاليات والمعارض التي يتم تنظيمها بالتنسيق بين الجانبين، إلى جانب المشاركة المشتركة في برامج التثقيف المجتمعي والإنساني وفي الفعاليات والمعارض المحلية والدولية. وأكد حمود الجنيبي أن توافق الرؤى والأهداف حدت بالهيئة وشركة أريماك لتعزيز شراكتهما من خلال توقيع هذه الاتفاقية وتأطير التعاون لتحقيق المزيد من التنسيق في مجال المسؤولية المجتمعية التي تأتي في مقدمة اهتمام الجانبين. وقال إن الاتفاقية تعتبر نقلة نوعية في علاقات الطرفين، ومن شأنها أن تفتح مجالات أرحب للشراكة الإنسانية والمجتمعية، مشدداً على أن الهيئة لن تدخر وسعاً في سبيل تحقيق غاياتها وإنزال بنودها على أرض الواقع.
4 اغسطس 2019 - 3 ذو الحجة 1440 هـ( 41 زيارة ) .
كشف الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف، رئيس بعثة الحج الرسمية عن إقرار البعثة خطة لتوزيع 200 ألف وجبة على حجاج بيت الله الحرام خلال موسم الحج الجاري، وذلك عن روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه». وقال الدكتور محمد الكعبي لـ«البيان» إن البعثة ستعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية لتوزيع الوجبات على الحجاج من مختلف دول العالم على عدة مراحل. إشراف وأوضح الكعبي أنه تقرر توزيع تلك الوجبات في يوم عرفة ومشعر مزدلفة وعلى الحجاج أيام التشريق في مخيمات منى، مشيراً في الوقت نفسه إلى حرص البعثة على استفادة أكبر عدد من الحجاج من الوجبات التي توزع على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه). وذكر أن البعثة الرسمية لدولة الإمارات ستتابع وبدقة عمليات تسليم وحفظ وتوزيع هذه الوجبات وذلك بإشراف لجنة متخصصة تراعي إعداد الوجبات واختيار محتوياتها التي تماثل الوجبات المقدمة للمسافرين عبر شركات الطيران، والتي تتميز باحتوائها على أصناف غذائية متنوعة، فضلاً عن القيمة الغذائية المرتفعة والمتكاملة لتفيد الحجاج وتساعدهم على تأدية مناسكهم وتحمل الجهد المبذول في الأيام المباركة. آلية وأشار الكعبي إلى أن عملية توزيع الوجبات ستتم عبر آلية محددة لتغطية جميع مناطق تواجد حجاج بيت الله الحرام في المدينة المنورة ومنى ومزدلفة وعرفة، لافتاً إلى أن هذه الآلية تضمن وتسهل وصول الوجبات للحجاج بسهولة ومن دون عناء، انطلاقاً من دور البعثة في الاهتمام بضيوف الرحمن وترجمة تطلعات القيادة الرشيدة في توفير أقصى سبل الراحة والسلامة لهم. وثمن الكعبي دور المملكة العربية السعودية الشقيقة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، عبر ما تبذله مختلف الجهات المعنية في المملكة من تطوير مستمر لمختلف المرافق والجهد المتواصل لتوفير كافة الخدمات والتسهيلات للحجاج.
4 اغسطس 2019 - 3 ذو الحجة 1440 هـ( 48 زيارة ) .
نجح أطباء الإنسانية من المتطوعين في برنامج القيادات الإنسانية الشابة في التخفيف من معاناة المئات من الأطفال والنساء في القرى المصرية في محطتها الحالية في محافظة الشرقية باستخدام المستشفى الإماراتي المصري الميداني وذلك تحت شعار على خطى زايد. ويأتي ذلك في إطار حملة زايد الإنسانية العالمية بإشراف من وزارة الصحة المصرية وبمبادرة إنسانية من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني في نموذج متميز للعمل الإنساني المشترك. وتهدف مبادرة أطباء الإنسانية إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني بين الشباب وتمكينهم من تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية المجانية للمرضى من الأطفال والنساء والمسنين بغض النظر عن اللون أو العرق أو الجنس أو الديانة إضافة إلى إجراء العمليات القلبية للحالات الحرجة. محطة وتتزامن مهام أطباء الإنسانية في محطتها الحالية في القرى المصرية مع تنظيم ملتقى القيادات الإنسانية الشابة بحضور واسع من الشباب من الإمارات ومصر ويتضمن الملتقى محاضرات وورش عمل عن إدارة العمل الإنساني ووضع الخطط والمشاريع وآليه التقييم وإعداد دراسات الجدوى بهدف خلق جيل جديد من القيادات الإنسانية الشابة قادرة على إدارة المشاريع التطوعية وبالأخص في المجال الطبي لإيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية باستخدام العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني المجهز بوحدة للطوارئ ووحدة للعيادات التخصصية للأطفال والنساء والقلب والباطنية ووحدة أشعة ووحدة مختبر وصيدلية متنقلة. وأعربت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان عن سعادتها بالنجاحات المتلاحقة التي يحققها أطباء الإنسانية في مختلف دول العالم والتي استطاعت أن تخفف من معاناه الملايين من البشر تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي امتدت أياديه البيضاء إلى مختلف دول العالم. قوافل وأكدت أن قوافل زايد الخير في محطتها الحالية في القرى المصرية ستواصل تنفيذ مهامها ومشاريعها الإنسانية في إطار برنامج إماراتي مصري تطوعي للتخفيف من معاناة الفئات المعوزة وزيادة الوعي المجتمعي بأهم الأمراض وأفضل سبل العلاج والوقاية إضافة إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني في الأطباء الشباب. وأشاد جراح القلب المصري البروفسور مرسي أمين من جامعة قناة السويس عضو الفريق الطبي التطوعي بمبادرة زايد العطاء لحملة أطباء الإنسانية وتمكينها الفريق الطبي والجراحي التطوعي من تقديم خدماته العلاجية والجراحية والوقائية، والـذي استطاع أن يقدم نموذجاً متميزاً للعمـل المشتـرك التطوعـي الإنسانـي.
1 اغسطس 2019 - 29 ذو القعدة 1440 هـ( 47 زيارة ) .
وقعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مذكرة تفاهم مع مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل بهدف تعزيز أواصر التعاون لتحقيق الأهداف المشتركة وإنشاء قنوات تعاون بين الجانبين للإسهام في تقديم الخدمات العلاجية التأهيلية وتقديم الدعم الطبي والعلاجي وتحسين مستوى الرعاية الصحية لأصحاب الهمم منتسبي المؤسسة. ويأتي التوقيع على المذكرة انطلاقاً من الأهداف الاستراتيجية والرؤية المشتركة بالمسؤولية المجتمعية لتحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة وبناء مجتمع صحي مستدام، وفي ظل الجهود المبذولة في مجالي التغطية الصحية والرعاية الإنسانية لأصحاب الهمم. ربط إلكتروني وتشمل المذكرة تنفيذ عملية ربط إلكتروني بين مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومركز كامبريدج تعد الثالثة مع مركز رعاية طبية متخصص، واستخدام المركز لـنظام «وجهتنا» لإدخال البيانات الخاصة بأصحاب الهمم التابعين للمؤسسة ومتابعة حالاتهم، وتشترك المؤسسة مع المركز في وضع الخطط العلاجية المطلوبة لمنتسبيها أصحاب الهمم، واعتمادها والالتزام بها ومتابعتها بتقارير مفصلة. وقع المذكرة عن المؤسسة عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام، وعن المركز الدكتور هاورد بودولوسكي، الرئيس التنفيذي للمجموعة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين في الجانبين. ورحب عبد الله عبد العالي الحميدان بالتوقيع على مذكرة التفاهم مع مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل، مشيراً إلى أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تتبنى منظومة متكاملة بفكر جديد ومنهجية حديثة، مستمدة من الرعاية الكريمة التي يحظى بها أصحاب الهمم، من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبإشراف ومتابعة سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.
30 يوليو 2019 - 27 ذو القعدة 1440 هـ( 50 زيارة ) .
شهد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أمس الأول، حفل تخريج دورتي المتطوعات التأسيسية والمتقدمة لطالبات المدارس 2019، التي نظمتهما هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية في مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، منذ 7 يوليو الجاري. كما حضر الحفل عدد من الشيوخ وكبار ضباط القوات المسلحة، وجمع من المدعوين وأقارب وأولياء أمور الطالبات. وقدمت الطالبات خلال الحفل عرضاً عسكرياً، شمل التدريبات التي تلقينها خلال الدورتين من فنون التدريبات العسكرية، التي تجسد معاني الانضباط والالتزام والولاء للوطن، وتضمنت: «مهارات فك وتركيب الأسلحة، والقتال في المناطق المبنية، ومهارة المعركة والنار والحركة، بجانب عرض فقرة رياضة الجيوجيتسو». وأعرب سموه عن فخره بإمكانات ابنة الإمارات وكفاءتها وهمتها العالية، وما تواصل تحقيقه من تميز في خدمة مجتمعها ووطنها، مؤكداً أنها تثبت في مختلف مجالات العمل الوطني، أنها على قدر الثقة والمسؤولية.
28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440 هـ( 39 زيارة ) .
قدمت دولة الإمارات، في إطار التزامها بدعم الشعب الفلسطيني الشقيق، منحة بقيمة 183.5 مليون درهم (50 مليون دولار) لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا». وتهدف المنحة إلى دعم الوكالة لتقديم المشاريع الصحية للاجئين الفلسطينيين، وخاصة الأمهات والأطفال والفئات الضعيفة، وتنفيذ البرامج التعليمية للطلبة، لضمان حصولهم على حقوقهم من التعليم، ودعم الوكالة لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها لأكثر من خمسة ملايين فلسطيني يعانون من أوضاع إنسانية صعبة. وثمّنت الدولة، في بيان أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي، الجهود الحثيثة التي تبذلها «أونروا»، لضمان استمرار عملها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، خصوصاً في ظل التحديات المالية المتعلقة بموازنة الوكالة، كما أشادت بمواقف وجهود المانحين الدوليين الذين يعملون على دعم استمرار عمل الوكالة. وأكدت الإمارات التزامها بتأدية واجبها الإنساني لدعم القضايا الإنسانية الملحة حول العالم، واستمرارها في الوقوف مع الشعب الفلسطيني، والإسهام في تقديم الخدمات الأساسية الممكنة له، كما جددت الدعوة للمجتمع الدولي والجهات المانحة لمواصلة تقديم المزيد من الدعم المالي لوكالة «أونروا»، إضافة إلى الاستمرار في تقديم مختلف أشكال الدعم الذي يخفف من معاناة الفلسطينيين أينما كانوا. وقدمت الإمارات ما يزيد على 1.336 مليار درهم (364 مليون دولار) لدعم الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني في العامين السابقين.
28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440 هـ( 37 زيارة ) .
كشف الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس جمعية إمارات العطاء رئيس أطباء الإمارات، عن نجاح العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني في تقديم الفحوص الطبية والرعاية لـ800 ألف مراجع داخل الدولة منذ انطلاقها عام 2002 كأول عيادة متنقلة ومستشفى ميداني في الدولة، وبمعدل 50 ألف مراجع شهرياً و4 آلاف يومياً. وأشار الدكتور الشامري إلى نجاح أطباء الإمارات في تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للآلاف من المواطنين والمقيمين في العيادات المتنقلة والمستشفى الإماراتي الميداني تحت شعار «على خطى زايد» بمشاركة نخبة من كبار الأطباء من القادة في برنامج القيادات الإماراتية الإنسانية الشابة في إطار تطوعي وإنساني، وذلك انطلاقاً من توجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2019 عام التسامح وبمبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني، وأكاديمية زايد للعمل الإنساني وبرنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك.
28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440 هـ( 38 زيارة ) .
تمكّنت مؤسسة «تحقيق أمنية»، وبالتعاون مع بلدية دبي، من تحقيق أمنيات 5 أطفال من المصابين بأمراض خطيرة مثل السكري من الدرجة الأولى، والفشل الكلوي وغيرها، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 ـ 16 عاماً. واستقبلت مريم بن فهد، رئيس فريق الريم النسائي ببلدية دبي مع أفراد فريق عملها، الأطفال مع عائلاتهم والترحيب بهم في الصالة المُخصّصة للاحتفالات في بلدية دبي، وذلك بحضور سمر الصيداوي، مديرة مكتب مؤسسة «تحقيق أمنية» في دبي. وغمرت السعادة قلوب الأطفال، وتمّ تحقيق أمنياتهم بالحصول على أحدث الأجهزة الإلكترونية الحديثة.
27 يوليو 2019 - 24 ذو القعدة 1440 هـ( 56 زيارة ) .
بلغ عدد المتطوعين من الشباب والفتيات وكبار المواطنين على مستوى الدولة 405 آلاف و493 متطوعاً، وذلك وفق آخر إحصاءات منصة «متطوعين.إمارات» التي تجمع خطط العمل التطوعي في الدولة والأنشطة والفعاليات التي بلغت 7 آلاف و382 فرصة عمل تطوعي. وأفادت منصة «متطوعين.إمارات» بأن عدد الساعات التطوعية التي بذلها المتطوعون قد وصلت إلى ثلاثة ملايين و227 ألفاً و44 ساعة عمل تطوعية في 449 مؤسسة معنية بالعمل الميداني في خدمة المجتمع. وذكرت المنصة أنها تهدف إلى توسيع نطاق العمل التطوعي في الدولة من خلال تسهيل انضمام المتطوعين إلى المنصة التي تقوم بدور الوسيط، وربطهم بالفرص التطوعية المتاحة من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، مشيرة إلى أنها تسهل عملية بحث المتطوعين عن فرص التطوع حسب اهتماماتهم وخبراتهم، حيث يقومون بإدراج أسمائهم وتسجيل حساباتهم على موقع المنصة في الوقت الذي تقوم فيه المؤسسات بالإعلان عن الفرص التطوعية حسب احتياجاتها. وتعرض المنصة حاليا فرصاً تطوعية عدة أهمها «برنامج إكسبو 2020» والذي يهدف إلى إشراك أكثر من 30 ألف متطوع متطوعة من المواطنين والمقيمين من جميع أنحاء الدولة للمساهمة في إقامة المعرض الدولي الاستثنائي الذي يستقبل ملايين الزوار والمشاركين، حيث سيؤدي متطوعو «إكسبو 2020» دوراً أساسياً في الترحيب بالعالم في دولة الإمارات، وعرض الثقافة الإماراتية الأصيلة وإظهار القيم التي تمثل الدولة. وتضم المنصة طلبات للمتطوعين من جهات حكومية، ومنها الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بتعليم الموظفين الأجانب بأسس وقواعد اللغة العربية وأهم المفردات الخاصة بلغة الضاد، بحيث يتطلب 5 من المتطوعين والمتطوعات لإنجاز ساعات عمل تطوعي تقدر بـ 20 ألف ساعة. وتضم الفرص التطوعية على منصة «متطوعين.إمارات»، حيث يدعم برنامج «ساند» مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين والذي يطلب عدداً من المتطوعين في الفترة من 9-12 سبتمبر القادم الذي يقام في مركز أبوظبي للمعارض «أدنيك»، بحيث يقوم متطوعو ساند بأدوار تتعلق بتقييم المخاطر وتقديم الإسعافات الأولية وإدارة الحشود، ويشترط للتقدم للفرص التطوعية أن يكون الشخص متطوع في برنامج ساند وأن يكون أنجز المستوى المتوسط لتدريبات ساند (الدورة الأساسية). ويقدم فريق زايد التطوعي للبحث والإنقاذ دورة بعنوان «مرشدي السلامة» في مركز أبوظبي للمعارض في 31 أغسطس المقبل، والتي تهدف إلى معرفة طرق الخروج والنجاة ومعرفة، وفهم اللوحات الخاصة بالإخلاء، والتصرف الصحيح في أثناء حالات الطوارئ، والتعرف على أنواع الحرائق والطفايات المستخدمة ومعرفة أماكن نقاط التجمع، وتشمل شروط الفرصة التطوعية أن يكون عدد المتقدمين خمسة من الذكور فقط والعمر لا يقل عن 18 سنة. ويطلب فريق سفراء الخير التطوعي التابع لمؤسسة سيفاني، مشاركة المتطوعين في برنامج «اختار ولك الخيار» الذي بدأ في مطلع يوليو الجاري، ويستمر إلى 30 أغسطس القادم في الشارقة، بحيث يهدف البرنامج إلى تجميع الملابس المدرسية القديمة واستبدالها بالجديدة وعمل ورشات إعادة تدوير الملابس المجمعة.
26 يوليو 2019 - 23 ذو القعدة 1440 هـ( 84 زيارة ) .
بلغت إيرادات صندوق الزكاة في النصف الأول من العام الجاري نحو 143 مليوناً و273 ألفاً و 242 درهماً، حيث حقق الصندوق 72% إيراداً زكوياً من إجمالي المبالغ المستهدفة البالغة 200 مليون درهم خلال عام التسامح 2019. وقال عبد الله بن عقيدة المهيري أمين عام صندوق الزكاة: «إن الصندوق يسير بخطوات متتابعة ومتوازنة وعلى أعلى مستوى من التخطيط سعياً نحو الريادة والتميز، وهذا نابع من خططه الاستراتيجية والتشغيلية، وثقة المزكين في صندوق الزكاة الذي انتهج مبدأ الشفافية مع زكواتهم، وذلك تطبيقاً لنظام الحوكمة المعتمدة في الحكومة الاتحادية، حيث يقوم الصندوق بإطلاع متعامليه على تقارير إيرادات الزكاة ومبالغ المصروفات التي يتم صرفها عبر مشاريع الصندوق المتعددة والمنبثقة من مصارف الزكاة الشرعية، وذلك من خلال وسائل الإعلام المتعددة بصورة دورية». خدمات وأشار إلى أن الصندوق من خلال الخدمات وقنوات التحصيل وإتاحتها للجمهور، والاستفادة من التطور التقني، استطاع الوصول إلى أكبر شريحة من المزكين، وقدم لهم الخيارات المتنوعة، لأداء وحساب الزكاة، وهو ما توضحه الأرقام والبيانات الإحصائية، من خلال مختلف قنوات تحصيل الزكاة تصدرتها الإيرادات من خلال المزكين مباشرة في البنوك 44 مليوناً و273 ألفاً و865 درهماً، ثم تلتها الإيرادات من خلال المزكين مباشر في الصندوق، والتي بلغت 38 مليوناً و194 ألفاً و826 درهماً، ثم الإيرادات من خلال خدمات الموبايل «MOB»، والتي بلغت 32 مليوناً و870ألفاً و457 درهماً.
23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440 هـ( 54 زيارة ) .
باشرت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» تنفيذ أعمال تشييد مركز العين للتوحد بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وذلك على مساحة إجمالية تتجاوز 10 آلاف متر مربع، بتكلفة تبلغ نحو 68.7 مليون درهم. وقالت شركة «مساندة»: يأتي مشروع مركز العين للتوحد في إطار الحرص على تنفيذ المشاريع التي تخدم أبناء الوطن من هذه الفئة، حيث سيخدم المشروع شريحة مهمة من أبناء مدينة العين ممن يحتاجون إلى اهتمام ورعاية خاصة من الأطفال المصابين باضطراب التوحد، وسيشكل المركز بعد انتهاء أعماله صرحاً تعليمياً وتدريبياً مهماً، يسمح لهذه الفئة بالانخراط والاندماج في المجتمع، وأيضاً إبراز إبداعاتهم ليكونوا أفراداً فاعلين ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة. وأوضحت «مساندة» أن المشروع يتضمن إنشاء مركز للتوحد يتكون من طابقين، كما سيتم تزويد المركز بأنظمة كشف عن الحريق تتواكب مع أحدث اشتراطات الدفاع المدني. وأشارت الشركة إلى أن العمل في المشروع يسير وفق الخطة الموضوعة للتنفيذ، لافتة إلى أنها تعتزم تسليم المشروع في النصف الثاني من العام 2020. من جهتها، أثنت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على دور شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» كشريك استراتيجي فاعل ومهم في دعم المؤسسة نحو تحقيق أهدافها الرئيسية في تمكين ودمج أصحاب الهمم المشمولين برعايتها.
22 يوليو 2019 - 19 ذو القعدة 1440 هـ( 53 زيارة ) .
شاركت شرطة أبوظبي في فعالية «بركة الدار» التي تنفذها مؤسسة التنمية الأسرية فرع أبوظبي، وتركز على الاهتمام بكبار المواطنين. وأوضح العميد سيف الشامسي مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة في قطاع المالية والخدمات، أن الفعالية تأتي في إطار اهتمام شرطة أبوظبي بالتواصل مع مختلف المؤسسات المجتمعية، مشيراً إلى أن المبادرة تستهدف تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي لكبار المواطنين. واشتملت المشاركة في مبنى المؤسسة على عرض للسيارات والملابس القديمة لشرطة أبوظبي قدّمه قسم الموروث الشرطي.
20 يوليو 2019 - 17 ذو القعدة 1440 هـ( 68 زيارة ) .
وقّعت ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية التابعة لسفارة الدولة في بيروت ممثلة بالقائم بالأعمال بالإنابة فهد الكعبي، أمس، اتفاقية دعم وتعاون مع جمعية «بربارة نصّار» لتنفيذ دورات علاج بالفنون لمرضى السّرطان، بهبة مقدمة من مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية»، بحضور رئيس الجمعية هاني نصّار. وذلك استكمالاً لمبادرات «عام التسامح» التي تهدف إلى زرع الأمل في نفوس المرضى والمصابين. وتشمل الدورة علاج 50 مصاباً من اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين، لا سيما أولئك الذين يعانون من حالات اجتماعية واقتصادية صعبة. وتتضمن الدورة التي تستمر 3 أشهر، إقامة ورش بمعدل 6 ساعات أسبوعياً تشمل: الفنون التشكيلية المتنوعة مثل الرسم والتلوين، والأشغال اليدوية والحرفية إلى جانب بعض الفنون الموسيقية