21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440 هـ( 64 زيارة ) .
كشف رئيس قطاع الموارد والإعلام في جمعية النجاة الخيرية عمر الثويني عن إطلاق حملة إنسانية في يوم عرفة القادم بمجمع (360 مول) بالزهراء، تحمل اسم «قرية النجاة الإنسانية» وسيتم تنفيذها بجمهورية النيجر، وتستهدف من خلالها بناء 50 منزلا ومدرسة للمرحلتين «الابتدائية والمتوسطة» ومسجدا ومزرعة وقفية وحفر بئر ارتوازية توفر المياه الصالحة للشرب لسكان القرية وغيرها من الخدمات الأخرى، مؤكدا أن الجمعية تقوم بتنفيذ هذا المشروع بالتنسيق مع وزارتي الشؤون والخارجية وتبلغ تكلفة بناء القرية 300 ألف دينار كويتي، وتخدم قرابة 4500 إنسان، وتعد هذه القرية بصمة جديدة لكويت الإنسانية في القارة السمراء. وأوضح الثويني أن الجمعية تستهدف من بناء «قرية النجاة الإنسانية» توفير الحياة الكريمة لعدد 50 أسرة ممن لا تتوافر لديهم المساكن التي تليق بالإنسان وتحفظ كرامته، وكذلك تتيح القرية فرصة التعليم المناسب للنشء من خلال نشر العلوم والمعارف والآداب وتخريج أجيال واعية والاهتمام بتربية الأجيال على موائد القرآن الكريم والسنة المطهرة، بجانب تقديم الاهتمام والرعاية الطبية، علاوة على استثمار الطاقات المعطلة وتحويلها إلى أياد منتجة ذات أثر فعال، ويمكن التواصل لدعم القرية بالاتصال على 1800082 أو زيارة حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي.
21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440 هـ( 45 زيارة ) .
صرح عضو مجلس إدارة جمعية بصائر الخير ومدير إدارة العلاقات العامة سالم الشمري بأن مشروع سقيا الماء الذي تقوم به الجمعية هو احد المشاريع الإغاثية المجتمعية والتي لاقت قبولا طيبا من الجميع لهدفها الإنساني في مساعدة العمالة الوافدة في فصل الصيف، حيث الحر الشديد بالكويت، وعلى أثر ذلك تم استكمال الإجراءات الرسمية لتنفيذ المشروع من خلال موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية عليه. واشار الى ان الجمعية تهدف من خلال هذا المشروع الى توزيع 900 علبة فلين صحية تحتوي الواحدة منها على 16 زجاجة مياه صغيرة الحجم، بالاضافة الى كيلو ثلج، لافتا الى انه تم طرح المشروع إعلاميا من خلال حسابات الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الاولى للتنفيذ والتي تم فيها توزيع 150 علبة بجميع مستلزماتها من زجاجات مياه وثلج، مؤكدا ان هناك إقبالا كبيرا على المشروع من المتطوعين رجالا ونساء. ولفت الشمري الى هناك مشاركة متميزة من موظفي شركة نفط الكويت ورئيس فريق الصحة والسلامة والبيئة بغرب الكويت عبدالله القبندي، وأعضاء الفريق بالإدارة الذين ساهموا في التوزيع على العاملين بالشركة بمناطق متعددة كمبادرة تكريم منهم للجمعية، كما تم التوزيع على العاملين بمحطات الوقود في عدد من المناطق خاصة البعيدة منها. وقال الشمري انه تم تجهيز 150 علبة أخرى مع مستلزماتها لتوزيعها خلال الايام المقبلة، كما جرى الاتفاق على تجهيز 500 علبة مع مستلزماتها قابلة للزيادة الى 600 علبة ويتوقع استمرار الإقبال الكبير على المشاركة لتتم مضاعفة العدد الى أكثر ما تم الاتفاق عليه مسبقا.
21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440 هـ( 42 زيارة ) .
نظمت جمعية المنابر القرآنية حملة التبرع بالدم بالتعاون مع البنك الأهلي المتحد وبنك الدم المركزي في مجمع البوليفارد يوم الخميس الماضي بمشاركة عدد كبير من المواطنين والمقيمين حرصا على المشاركة في إنقاذ حياة الآخرين. وبهذه المناسبة، أكد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في جمعية المنابر القرآنية حسين العنزي أن الحملة تأتي استشعارا لقوله تعالى: (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا)، حيث قامت الجمعية بالتعاون مع البنك الأهلي المتحد وبنك الدم المركزي بإطلاق حملة التبرع بالدم الأولى تحت شعار «قطرة دم.. تنقذ حياتي»، وقد لاقت حضورا ومشاركة من العديد من أطياف المجتمع صغارا وكبارا، رجالا ونساء، موضحا أن هذا التفاعل يؤكد حب الشعب الكويتي للبذل والعطاء والخير والإحسان إلى الغير. وقال العنزي إن هذه المبادرة الإنسانية تأتي من منطلق حرص «المنابر» على ترسيخ القيم القرآنية والنبوية، مبينا ان هذا النوع من الحملات يعد مظهرا للتضامن في المجتمع الذي يهتم أفراده بعضهم ببعض، من منطلق قوله صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر»، لافتا إلى أن هذه الحملة تهدف إلى إنقاذ حياة الآخرين الذين هم في أمس الحاجة لنقل الدم. من جانبها، أعربت مدير عام حماية العملاء والمسؤولة عن برامج المسؤولية المجتمعية في البنك الأهلي المتحد سحر دشتي عن اعتزازها بتنظيم الحملة المجتمعية، معربة عن سعادتها في تكلل الجهود بالنجاح والتي أثمرت قبول ٥٣ عملية تبرع من المواطنين والمقيمين ممن حرصوا على الحضور والتواجد في مجمع البوليفارد. وأكدت دشتي ان الحملة تأتي إيمانا من البنك الأهلي المتحد بأهمية زيادة الوعي للتبرع بالدم، وتشجيعا لروح البذل والعطاء لدعم من هم بأشد الحاجة إلى الدم، متوجهة بالشكر الجزيل لكل من حضر ولم يستطع التبرع بدمه لعدم انطباق شروط التبرع، كما تقدمت بالشكر لبنك الدم المركزي والطاقمين الإداري والطبي على تعاونهم في تنظيم الفعالية.
20 يوليو 2019 - 17 ذو القعدة 1440 هـ( 90 زيارة ) .
أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر د ..هلال الساير أهمية رسالة نادي «المتطوع الصغير» الذي اختتم فعالياته في غرس ثقافة العمل التوعي في نفوس الأطفال. وأضاف الساير في تصريح صحافي أن فعاليات النادي التي انطلقت في 11 يونيو الماضي تحت شعار «جيل بعد جيل لخدمة الإنسانية» استهدفت الفئات العمرية من 7 سنوات إلى 12 سنة. وأوضح أن الفعاليات التي شهدت مشاركة 85 طفلا وطفلة أسهمت في تدريبهم على المهارات الحياتية وتنمية الحس الجماعي لديهم من أجل خدمة أنفسهم وبلدهم. وذكر أن فكرة النادي الموجه للأطفال باعتبارهم شباب الغد وقادة المستقبل تركز على غرس قيم روح المبادرة والتطوع والمواطنة لديهم فضلا عن تنمية روح العمل الميداني فيما بينهم وإكسابهم المهارات القيادية والإبداعية وفتح آفاق العمل التطوعي أمامهم. وأشار إلى أن العمل التطوعي يعد ركيزة أساسية في بناء المجتمعات ومن أهم العوامل المؤثرة في إعداد الجيل الجديد إذ يعدل السلوكيات وينمي روح العطاء، لافتا إلى أن هذا المجال يحظى بدعم ومساندة القيادة السياسية كما أنه يعكس طبيعة المجتمع الكويتي الواعي بأهميته في كافة أشكاله وصوره. وأعرب الساير عن اعتزازه بالمتطوعين منوها بجهودهم وإقبالهم على تقديم خدماتهم في العديد من المجالات التنموية والاجتماعية وتخصيص جزء من أوقاتهم لأداء هذه المهام.
20 يوليو 2019 - 17 ذو القعدة 1440 هـ( 77 زيارة ) .
أعلن مدير إدارة العلاقات العامة في الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن وعلومه «حفاظ» نايف الشرهان أن عدد مراكز الجمعية وصل 44 مركزا تنتشر في الكويت وغطت العديد من المناطق داخل محافظات الكويت المختلفة، حيث ينتظم العديد من الطلبة فيها لحفظ كتاب الله. وأشار الشرهان إلى أن إقامة الحلقات تتم في مراكز الجمعية في مساجد الكويت المختلفة وتضم أكثر من 300 حلقة تحفيظ قرآنية تدرس تحفيظ القرآن وفق أحدث الطرق القرآنية المرعية في مجال تحفيظ وتجويد القرآن. وبين أن أكثر من 151 معلما ومعلمة ملتزمون ويقومون بالمهمة التدريسية الخاصة بتحفيظ وتدريب الطلبة على حفظ آيات القرآن الكريم، مشيرا الى ان الجمعية تؤكد على الالتزام بكل الأطر والقواعد المرعية في تحديد القواعد الناظمة لعملية تحفيظ القرآن داخل الحلق في الجمعية وإدارة الحلقات والمراكز القرآنية، لافتا في الوقت ذاته الى ان الجمعية تلزم محفظيها توقيع ميثاق للمعلم تعطي اهتماما كبيرا لمحفظيها من جهة الاختيار والانتهاء المعتمد على منهجية التأهيل العالي. وبين الشرهان ان الجمعية تركز في ميثاقها على اختيار محفظيها الذين يتمتعون بالمؤهلات العلمية العالية من قبيل التخصص والخبرات العلمية العالية، كما أنها تعطي في ميثاقها اهتماما واسعا في التركيز على الشخصية الجذابة والتي تبعث في الطلاب القدرة على التركيز والاستمرار في الحفظ والمتابعة العالية. وأوضح الشرهان ان الجمعية إضافة لذلك فهي تعطي حسن اختيار المحفظين اهتماما، حيث تؤكد على استقلاليتهم وعدم انتمائهم لأي منظمات أو تيارات أو فصائل، لافتا الى ان الانتماءات السياسية أو الدينية مرفوضة ويتم التعامل الفوري معها ويجري استدراكها. واعتبر الشرهان جمعية «حفاظ» من الجمعيات الرائدة في إقرار ميثاق المعلم وتوليه اهتماما كبيرا، كما أنها في ذات الوقت تولي العمل القرآني جل وقتها وتركز عليه تركيزا كبيرا خصوصا على الإنجاز المتميز المبني على المعطيات، مشيرا إلى أن الطلبة في المركز يحظون بتقييم شامل ودائم لأدائهم وحفظهم من خلال المتابعة الحثيثة.
20 يوليو 2019 - 17 ذو القعدة 1440 هـ( 106 زيارة ) .
حث مدير لجنة زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية سلمان القحطاني أهل الخير والإحسان المساهمة بمشروع الأضاحي، والذي يعد واحدا من المشاريع الموسمية الرائدة التي تنفذها اللجنة داخل الكويت وخارجها، وتحرص زكاة الرميثية على إيصال الخيرات للمستحقين من الأسر المتعففة وذات الدخل المحدود وغيرها من الشرائح المستفيدة. وأعلن القحطاني أن أسعار الأضاحي تبدأ خارج الكويت من 20 دينارا كويتيا للأغنام و70 دينارا للأبقار، وتختلف القيمة من دولة لأخرى، وفي الكويت تبلغ قيمة الأضحية العربي 90 دينارا و70 دينارا للأسترالي. هذا، وتنفذ النجاة الخيرية المشروع في أكثر من 15 دولة حول العالم منها بنغلاديش والصومال وألبانيا ومصر وتركيا والأردن ولبنان واليمن وكوسوفا وتشاد وكمبوديا وغيرها من الدول الأخرى. مذكرا بقول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا». موضحا أن هذا المشروع يحيي سنّة أبينا إبراهيم ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين ويرسم البسمة على شفاه المحرومين، سائلا الحق سبحانه أن يتقبلها ويجعل ثوابها في موازين حسنات أهل الخير في بلد الخير الكويت. وأكد القحطاني اختيار اللجنة الأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية الخالية من العيوب والسليمة صحيا، فتلك قربة إلى الله جل وعلا ويجب أن نقدم أجود الأضاحي عسى أن يتقبلها سبحانه، لافتا إلى أن الكثير من العوائل تنتظر أضاحي الخيرين فأغلبهم لا يأكل اللحوم إلا أياما قليلة طوال العام. للتواصل ودعم لجنة الرميثية الاتصال على 25631016 أو 98868941
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 67 زيارة ) .
استكمالاً لجهود النجاة الخيرية الحثيثة تجاه تنفيذ حملة #تخيل الثانية، والتي طرحتها على أهل الخير في شهر مارس الماضي والخاصة بحفر الآبار، قام وفد الجمعية بافتتاح عدد ( 2 بئرا ) في جمهورية النيجر، ليصل عدد الآبار التي تم تنفيذها منذ انطلاق الحملة 230 بئر في شتى الدول المستفيدة. وفي هذا الصدد قال رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر يعقوب الثويني: يستفيد من آبار تخيل الثانية بالنيجر عدد 6000 نسمة ناهيك عن باقي الكائنات التي تحتاج لنعمة الماء، ونحرص على اختيار المناطق الأشد احتياجاً للمياه، لافتا أن هذه الآبار كان لها دوراً فاعلاً في توفير المياه النظيفة الصالحة للشرب، وكذلك الوقاية من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان نتيجة شرب المياه الملوثة، بجانب اتاحة الفرصة للطلاب للذهاب إلى المدرسة وتلقي العلوم والمعارف والآداب، عوضا عن المشي لساعات طويلة وسط طرق وعرة من أجل الحصول على شربة ماء. وتابع: منذ انطلاق الحملة تم حفر 230 بئراً من أصل 374 بئرا للمياه العذبة كمرحلة أولى، وفق الخطة من إجمالي الآبار التي حصدتها الحملة وهو ( 600 بئرا )، وذلك بخمس دول خارجية وهي النيجر والهند وسيرلانكا وبنجلاديش وتشاد وتقوم النجاة الخيرية بتنفيذ هذه الآبار بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية ، ويأتي هذا الانجاز ضمن المرحلة الأولى لتنفيذ حملة # تخيل الثانية لحفر الآبار. مؤكداً أن الجمعية تزود الآبار بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل الآبار، وبعضها يعمل بالطاقة الشمسية، كما نحرص على وضع علم الكويت على البئر، بجانب الإشراف والمتابعة الضرورية على عملية الصيانة. يذكر أن حملة #تخيل 2 طرحتها النجاة الخيرية على المحسنين في نهاية شهر مارس الماضي، وحققت ما يزيد عن مليون دينار كويتي في أقل من 12ساعة فقط، وكانت التبرعات من أكثر من 127 دولة حول العالم، والذي بدوره يعكس عالمية العمل الإنساني الكويتي.
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 66 زيارة ) .
اطلقت جمعية إحياء التراث الإسلامي فعاليات مشروع «الأضاحي» داخل الكويت وفي خارجها، والذي يغطي أكثر من 40 دولة في مختلف أنحاء العالم، ولهذا المشروع الأثر الطيب في نفوس المسلمين الفقراء في كل الدول التي ينفذ فيها، حتى أن الناس في بعض الدول أصبح اسم الكويت عندهم علم على المساعدات الخارجية، وهذا بفضل الله تبارك وتعالى، وهذا المشروع أصبح يكتسب أهمية بسبب كونه أصبح مشروعا إغاثيا مهما للفقراء في العديد من الدول، وليس مجرد مشروع موسمي. وتختلف أسعار الأضاحي في هذه الدول لعدة اعتبارات، ويبدأ سعر الأضحية الواحدة عادة من 15-85 د.ك. كما أن هناك أضاحي من غير الغنم وهي البقر والإبل، ويمكن المساهمة في ذبح أضاحي البقر والإبل بقيمة سهم واحد أو أكثر، حيث تبلغ تكلفة السهم الواحد (سبع) قيمة الأضحية. وسعر البقرة عادة يتراوح بين 90 و500 د.ك. أما أسعار الأضحية من الإبل فيبلغ 150 د.ك. أما في داخل الكويت، فإن المشروع تنفذه الجمعية حرصا منها على إقامة هذه الشعيرة الإسلامية العظيمة، وتيسير أمر هذه العبادة على أهل الخير في الكويت، وتسهيلا على الإخوة المحسنين في اتباع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بما يعود منها بالنفع العميم على المحتاجين، حيث سيبلغ سعر الأضحية الاسترالي 65 د.ك، أما أضحية «النعيمي» فسيكون سعرها 120 د.ك. ويستفيد من هذا المشروع داخل الكويت سنويا من 3 الى 5 آلاف أسرة بعدد أفراد يتجاوز 20 ألف شخص، وتشرف على تنفيذه كل عام إدارة بناء المساجد والمشاريع الإسلامية في (بيان ومشرف) التابعة للجمعية، وتساهم في إنجاحه كذلك اللجان التابعة لها والعاملة داخل الكويت، والتي تقوم بتوزيع الكوبونات على الأسر التي تكفلها. ويظهر في مشروع «الأضاحي» هذا العام نقاطا بارزة من المتوقع أن تجتذب اهتمام المتبرعين، وهي أوضاع اللاجئين السوريين في مختلف الدول، حيث يبلغ سعر الأضحية في الداخل السوري 60 د.ك، أما اللاجئون منهم في دول الجوار (الأردن - تركيا - لبنان)، فسيكون سعر الأضحية فيها 85 د.ك، وكذلك بالنسبة للإخوة في اليمن الذين هم بأمس الحاجة لجميع أنواع المساعدات، حيث سيبلغ سعر الأضحية فيها 50 د.ك. كما أن الجمعية طرحت مشروع «وقف الأضاحي» الصدقة، والذي يتيح لكل راغب في الخير أن يوقف مبلغ 400 د.ك يحفظ أصلها ويستثمر، وينفق ريعه في ذبح أضحية كل عام باسم المتبرع، وهذا الأمر أتى استجابة لرغبة الكثير من المتبرعين الذين يريدون استمرار ذبح أضحية لهم في كل عام حتى في حال وفاتهم، وقد حظي هذا الأمر بإقبال طيب من أهل الخير، خصوصا أن التبرع يدفع لمرة واحدة فقط، ويبقى المشروع مستمرا إلى ما شاء الله.
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 84 زيارة ) .
حث مدير إدارة المساعدات ب‍جمعية النجاة الخيرية محمد الخالدي أهل الخير والإحسان على المشاركة والمساهمة بمشروع الأضاحي، والذي تستعد الجمعية حاليا لوضع الاستعدادات الكاملة لتنفيذه. وبين الخالدي أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا للدول بحيث تبدأ من 20 دينارا للأغنام و70 دينارا للأبقار، مؤكدا أنه أجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وحول الدول الخارجية التي تعمل بها النجاة الخيرية أجاب الخالدي: نعمل في أكثر من 15 دولة حول العالم ونقوم بالتنفيذ بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول البانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنغلاديش والفلبين وتشاد وإندونيسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والنيجر والصومال وغيرها من الدول الأخرى، مبينا انه يمكن التواصل ودعم المشروع عبر زيارة مواقع الجمعية بوسائل الـــتواصل أو الاتصال على 1800082. وفيما يتعلق بشريحة المستفيدين، قال الخالدي: تحرص النجاة الخيرية على توزيع الأضاحي على اللاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الآمنة داخل سورية، وكذلك على مسلمي الروهنجيا اللاجئين في بنجلاديش والذين يعيشون ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي. لافتا إلى أن الجمعية تقوم بتسيير الوفود الخارجية للإشراف على الذبح وإيصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي.
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 72 زيارة ) .
زار وفد من البنك الكويتي للطعام والإغاثة، ممثلا في نائب رئيس مجلس إدارة البنك مشعل الأنصاري، والمدير العام سالم الحمر، مقر بيت الزكاة، حيث استقبلهم مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي وسط حفاوة في الترحيب من المسؤولين في بيت الزكاة. وبهذه المناسبة، قال نائب رئيس مجلس إدارة البنك مشعل الأنصاري إن الزيارة تأتي في إطار تعزيز أسس التعاون المشترك بين الجانبين لدعم وتفعيل مسيرة العمل الخيري في الكويت، وتجسيدا للأهداف السامية للإسلام وترسيخا لمبدأ التكافل الاجتماعي وسبل رعاية الأسر المتعففة والمحتاجة بالإضافة إلى توفير متطلبات العيش الكريم والتراحم بين أفراد المجتمع الكويتي. وأضاف الأنصاري أن البنك حريص على التعاون مع بيت الزكاة من أجل دعم سبل العمل الخيري والإنساني في الكويت، معربا عن اعتزاز وتقدير البنك للدور البناء والمتميز الذي يقوم به بيت الزكاة في خدمة جميع شرائح المجتمع ودعم الأسر المحتاجة، مشيدا بدور بيت الزكاة كمؤسسة رائدة في مجال العمل الإنساني في الكويت، بالإضافة إلى جهوده الكبيرة في دعم المشاريع الوطنية التي تسعى للحفاظ على أمن وأمان المجتمع الكويتي والتي تجسد رسالته السامية ودوره الريادي في مجال العمل الخيري والإنساني. من جانبه، قال مدير عام البنك سالم الحمر إن بيت الزكاة له دور رائد في العمل الخيري في الكويت وخارجها ويعتبر منارة مشرقة للعمل الإنساني، مشيرا إلى أن بنك الطعام لا يألو جهدا في دعم كل الأنشطة والجهود الخيرية والتطوعية التي من شأنها خدمة المجتمع الكويتي بكل شرائحه وفئاته المختلفة وتسهيل السبل لإنجاح المشاريع الخيرية.
18 يوليو 2019 - 15 ذو القعدة 1440 هـ( 96 زيارة ) .
أعلن رئيس وحدة الوقف والوصايا في الهيئة الخيرية الإسلامية جراح الزيد عن تنفيذ الهيئة مشروع وقفية الأضاحي هذا العام عن الواقفين من ريع وقفياتهم في الهيئة، مشيرا الى ان قيمة الوقفية تبدأ من 300 دينار تدفع مرة واحدة أو على اقساط شهرية، ويمكن للواقف أن ينويها عن نفسه وعمن يحب كالوالدين المتوفيين وغيرهما لما فيها من بر كبير لهما. وبين الزيد أن الهيئة تبقى مستمرة بالتضحية عن الواقف أضحية كاملة أو سبع في بدنة أو بقر، مشيرا إلى أنها تنفق من الريع على مشاريع الأضاحي كل عام الى ما شاء الله، حيث يصرف ريع الوقف لشراء الأضاحي وذبحها وتوزيعها للفقراء والمحتاجين عن المساهمين في الوقفية سنويا. وأضاف أن ذبح الأضاحي من أعظم القربات إلى الله تعالى كما يقول العلماء، ومن مقاصده العظيمة أنه يدخل مشاعر الفرح والسرور على قلوب الفقراء والمحتاجين في أيام العيد، في وقت أصبح كثير من المسلمين في بقاع شتى لا يتذوقون طعم اللحم إلا في مثل هذه المناسبة، لافتا الى ان الهيئة تسعى لتنفيذ المشروع بأفضل صورة ممكنة، حيث طرحت هذا العام أسهما جديدة للوقفية منها والهدف منها زيادة نسبة ريع الوقفية لتوفير أفضل الخيارات في تنفيذ مشاريع الأضاحي عن الواقفين حسب شروطهم لتغطية متغيرات زيادة أسعار الأضاحي السنوية في العالم وضمان مواجهة الحاجات المستقبلية للوقفية ولتنفيذ المشروع بأفضل صورة. ولفت إلى أن التوجه في صرف عوائد الوقفية هذا العام لدعم مشاريع الأضاحي في الدول الأشد احتياجا نظرا للظروف التي تعانيها هذه الشعوب من فقر ومجاعة لإدخال الفرح على بيوتهم خلال أيام العيد تجسيدا لتعاليم الدين الإسلامي والتي خصت هذه الأيام من أجل تعزيز قيم التراحم والتكافل والعطاء، مشيرا إلى أن الهيئة الخيرية بإطلاق هذا المشروع تسعى إلى تخفيف معاناة آلاف الفقراء والمحتاجين والمنكوبين جراء الكوارث والحروب، داعيا الى المساهمة في وقفية الأضاحي لما فيها من خير وأجر عظيم عبر فروع الهيئة المنتشرة في مناطق الكويت أو التبرع عن طريق المندوب أو عبر صفحة الوقفيات في الموقع الإلكتروني للهيئة www.iico.org، شاكرا للمتبرعين ثقتهم بالهيئة ووقفياتها، داعيا المسلمين الى استثمار مثل تلك الوقفيات للاتفاق وإعانة الفقراء والمحتاجين داخل الكويت وخارجها.
17 يوليو 2019 - 14 ذو القعدة 1440 هـ( 66 زيارة ) .
" أترك أثراً في دنياك" واحداً من أهم مشاريع لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية، ويهتم المشروع برعاية الأيتام ويقدم لهم الدعم المادي والرعاية النفسية والصحية والاجتماعية اللازمة للأيتام. وأوضح مدير لجنة زكاة الفحيحيل/إيهاب الدبوس: أن مشروع " اترك أثراً في دنياك" يضم العديد من الأعمال الخيرية منها العجلة المدرسية والتي تنقل الطالب من قريته البعيدة إلى مقر المدرسة التي يتعلم بها والتي تبعد عنه مسافة طويلة يصعب سيرها على الأقدام بشكل يومي، بجانب الحقيبة المدرسية حيث نوفر له القرطاسية والأدوات المدرسية اللازمة له، وكسوة الشتاء فكثير من الأيتام يرتدى ملابس قديمة لسنوات طويلة لا تحميه من حر الصيف ولا برودة الشتاء، وانطلاقا من دورنا الديني والإنساني نوفر للأيتام الملابس التي تليق بهم. وأضاف الدبوس : من خلال مشروع "أترك أثراً في دنياك" نقدم السلال الغذائية والتي تضم المواد الغذائية الضرورية التي تكفيهم طيلة شهر كامل، ونستثمر كذلك المناسبات الدينية ونوزع اللحوم عليهم في عيد الأضحى، بجانب العيدية المادية، وإقامة ولائم إفطار الصائم لهم، والاهتمام بالجانب الطبي وذلك من خلال إقامة المخيمات الطبية لعلاج المرضى، وتقديم الأدوية والاستشارات واجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، وتأثيث بيوت الأيتام وغيرها من أوجه البر والإحسان. مبينا أن تكلفة هذه المشاريع كامله ٢٤٠ دينار سنوياً و٢٠ دينار شهرياً وذلك عن طريق الاستقطاع الشهري أو الدفع كي نت. مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين" واختتم الدبوس بحث أهل الخير المساندة والمشاركة في دعم المشاريع النوعية التي تنفذها زكاة الفحيحيل ،للتواصل ودعم لجنة زكاة الفحيحيل الاتصال على 90028343
17 يوليو 2019 - 14 ذو القعدة 1440 هـ( 52 زيارة ) .
يسر مجموعة الساير القابضة أن تعلن عن تأسيس فريق الساير التطوعي «الساير دوم وياكم»، الذي جاء لتلبية حاجات ومتطلبات المجتمع الكويتي. وذكر السيد حمد الساير أننا في عصرنا الحالي يقاس تقدم الأمم وتطورها ومدنيتها بعدد ساعات العمل التطوعي التي تقدمها لخدمة قضايا المجتمع، ومن هذا المبدأ قامت مجموعة الساير القابضة بترجمة ذلك على أرض الواقع من خلال تأسيس فريقها التطوعي الذي يضم متطوعين من مختلف الجنسيات والأطياف لخدمة قضايا المجتمع الكويتي ولزرع وتعزيز مبدأ التطوع بين موظفيها، والذين خصصوا من أوقاتهم ما يقارب 60 ساعة عملا تطوعيا خلال أسبوعين فقط. وأوضح الساير أن اسم الفريق «دوم وياكم» يعكس الغاية من هذا الفريق الذي سيكون حاضرا في أي حدث من شأنه خدمة المجتمع. وقد تطوع في هذه الحملة قرابة 30 موظفا من المجموعة، حيث قام الموظفون بمساعدة الفرق التطوعية في توزيع وجبات قبل الإفطار عند الاشارات المرورية، حتى يتسنى لقائدي المركبات أن يقودوا مركباتهم بأمان وعدم الاسراع للحاق بالإفطار. هذا، وحضر حفل الإطلاق كل من السيد مبارك الساير الرئيس التنفيذي لمجموعة الساير القابضة، والسيد حمد الساير ـ نائب رئيس لجنة الاستدامة في مجموعة الساير القابضة والسيد فريد الفوزان ـ ممثل منظمة عطاء هب، ود.فاطمة الموسوي ـ ممثلة منظمة نشر المحبة، والسيد علي أسد، والسيد أحمد الكندري ممثلي فريق ليمتلس الرياضي، والسيد صلاح السيف ـ ممثل فريق نهتم التطوعي. وختم الحفل السيد نهاد الحاج علي بإطلاق فريق الساير التطوعي، وتم الاعلان عن الشراكة بين الساير القابضة وفريق بلا حدود الرياضي والمفوضية السامية للأمم المتحدة لدعم اللاجئين وذلك في حملة 2 مليار كيلومتر مشيا على الأقدام لدعم اللاجئين، حيث تعهدت مجموعة الساير بالمشي 5000 كيلومتر من خلال موظفي الساير ومتطوعي فريقها التطوعي، خلال شهرين تضامنا مع اللاجئين ودعما لهم. وللتسجيل في حملة المشي لمسافة 5000 كلم، يرجى ربط ساعة اليد أو هاتفك مع الرابط التالي: https://stepwithrefugees.org/en-ae/alsayer/
16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440 هـ( 64 زيارة ) .
حث مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية/محمد الخالدي أهل الخير والإحسان المشاركة والمساهمة بمشروع الأضاحي، والذي تستعد الجمعية حالياً لوضع الاستعدادات الكاملة لتنفيذه. مبينا أن قيمة الأضاحي تتفاوت تبعا للدول بحيث تبدأ من 20 دينار للأغنام و70 دينار للأبقار، مؤكداً أنه اجاز العلماء اشتراك أكثر من شخص في ذبح بقرة، شرط أن يكون سن الأضحية سنتين فأكثر، أما الغنم فعن أهل البيت فقط. وحول الدول الخارجية التي تعمل بها النجاة الخيرية أجاب الخالدي: نعمل في أكثر من 15 دولة حول العالم ونقوم بالتنفيذ بالتنسيق مع وزارة الشؤون والخارجية، ومن هذه الدول البانيا وكوسوفا وكمبوديا واليمن وبنجلاديش والفلبين وتشاد وإندونسيا وتركيا وسيلان والأردن والهند والنيجر والصومال وغيرها من الدول الأخرى، مبينا انه يمكن التواصل ودعم المشروع عبر زيارة مواقع الجمعية بوسائل التواصل أو الاتصال على 1800082 وفيما يتعلق بشريحة المستفيدين قال الخالدي: تحرص النجاة الخيرية على توزيع الأضاحي للاجئين السوريين في دول اللجوء وفي المناطق الأمنة داخل سوريا ،وكذلك مسلمي الروهنجيا اللاجئين في بنجلاديش والذين يعيشون ظروفاً إنسانية غاية في الصعوبة، وأهل الحاجة الذين لا يتذوقون طعم اللحوم إلا في الأعياد والمناسبات، والأيتام والأسر المتعففة وذلك لقلة ذات اليد، فهؤلاء هم أصحاب النصيب الأكبر من لحوم الأضاحي. لافتا أن الجمعية تقوم بتسيير الوفود الخارجية للإشراف على الذبح وايصال المساعدات للمستحقين بشكل مباشر، ونقوم بتوثيقها ونشرها بمنصات التواصل الاجتماعي.
16 يوليو 2019 - 13 ذو القعدة 1440 هـ( 43 زيارة ) .
أطلق البنك الكويتي للطعام والإغاثة مبادرة «عدم إهدار الطعام» لخلق حياة بلا جوع ومساعدة الأسر المحتاجة الفقيرة والمتعففة واستغلال الأطعمة الفائضة بما يعود بالنفع على جميع الفئات في الكويت. وقال المدير العام للبنك سالم الحمر في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) امس الاثنين ان البنك يعمل على تعزيز روح التكافل الاجتماعي والأسري من خلال أنشطته ومبادراته التي تحث على عدم الإسراف «الذي أمرنا به الإسلام والحفاظ على ما يتبقى من طعام وتقديمه للفقراء». وأضاف الحمر أن هذه المبادرة تستهدف توفير الطعام والاحتياجات الأساسية للمستفيدين من خلال منظومة عمل احترافية إضافة إلى توعية المجتمع بالحد من إهدار الأطعمة واستغلال الأطعمة المتبقية وعدم إهدارها ليعود بالنفع على المجتمع ككل.
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 336 زيارة ) .
أعلنت جمعية الهلال الاحمر قيامها بترميم عدد من منازل الأسر المحتاجة في الكويت والمسجلين بكشوفات الجمعية وتعرضت منازلهم للحريق أو الأمطار أو القديمة منها. وقالت مديرة إدارة المساعدات المحلية في الجمعية مريم العدساني في تصريح صحافي ان الجمعية تقوم بترميم المنازل القديمة للأسر المحتاجة بهدف ايجاد بيئة سكنية آمنة ومريحة للأسر المستفيدة إلى جانب المشاركة الاجتماعية وإحياء قيم التكافل الاجتماعي. وأوضحت العدساني أن المشروع شمل ترميم عشرة منازل متضررة، مشيرة الى تسلم كل أسرة أجهزة كهربائية وأثاثا منزليا وكل ما يتعلق بمستلزمات البناء وملحقاتها، مبينة أن الأسرة التي تتم مساعدتها يجب أن تكون مسجلة بكشوفات الجمعية. وأضافت أنه يتم التحقق بعد ذلك من مطابقة الشروط والمعايير على كل منزل من خلال البحث الاجتماعي بالجمعية يلي ذلك إصدار التقرير الفني والتكلفة المالية. ولفتت إلى سعي الجمعية في إطار برنامجها الإنساني الى ترميم منازل الاسر المحتاجة لما لها من أهمية في حياة الانسان، موضحة أن هذا المشروع من المشاريع المهمة في الجمعية. وأكدت أن الجمعية تمد أياديها البيضاء لمساعدة المحتاجين وقضاء احتياجاتهم ورعاية مصالحهم وتوفير الدعم لهم، مشيرة إلى أنها دأبت على توزيع المساعدات الإنسانية على الأسر المحتاجة طوال العام.
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 339 زيارة ) .
أشاد وزير الشؤون الاجتماعية سعد الخراز بالدور الانساني الكبير الذي تقوم به المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في جميع انحاء العالم والأوضاع الإنسانية التي يتعرض لها المهاجرين مشيرا إلى جهود صاحب السمو الأمير ودور دولة الكويت في التخفيف والحد من المشاكل والآثار السلبية التي يتعرض لها المهاجرون في شتى بقاع الأرض وتقدير منظمة الأمم المتحدة لدولة الكويت من خلال تسمية صاحب السمو الأمير قائدا للإنسانية مؤكدا على إستمرار و دعم دولة الكويت لأي مساهمات أو مشاركات تساهم في التخفيف على المهاجرين منوهاً إلى أن دور الجمعيات الأهلية و الخيرية في دولة الكويت تساهم بشكل كبير ومؤثر في دعم أنشطة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من خلال توجيه التبرعات التي يقدمها أهل الخير والحكومة الكويتية لمثل هذا المنظمات الإنسانية وفي إطار القوانين الكويتية و الدولية جاء ذلك في تصريح صحافي على هامش استقباله وفد المفوضية السامية لشؤون المهاجرين برئاسة السفير سامر حدادين متمنيا لهم التوفيق في مهمتهم الإنسانية وتذليل أي صعاب لتحقيق الهدف المرجو من الزيارة فرحة عيد ومن جانبه أكد السفير سامر حدادين على ان الكويت من أهم الدول العالم في الترتيب العالمي لمساندة ودعم المنظمات الإنسانية تقديمها لجميع أنواع الدعم والذي اشاد به من قبل الأمين العام للأمم المتحدة وخاصة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد والذي قدم نموذجا انسانيا لا مثيل له واستحق أن يطلق عليه مسمى قائدا للإنسانية مشيرا إلى ان الكويت ذات القيمة الإنسانية الكبيرة وتصدرها المراكز الاولى في العالم للعمل التطوعي والخيري و الانساني واستعرض مع الوزير سبل تعزيز دور دولة الكويت من خلال رغبة المفوضية بالسماح للمفوضية باطلاق حملة تبرعات بعنوان ( فرحة العيد الكبير ) موضحا أن الهدف من هذه الحملة هو جمع التبرعات للاجئين الذين يقعون تحت ولاية المفوضية بمناسبة عيد الاضحي المبارك والتخفيف عنهم والمزمع اطلاقها من 20 يوليو إلى 20 اغسطس 2019 شاكراً الوزير وإدارة الجمعيات الخيرية على تعاونهم الكبير من خلال اجتماعهم مع الجهات ذات الصلة للتنسيق بشأن إنجاح هذه الحملة وتحقيق المأمول منها بعداتخاذ كافة الإجراءات المتبعة في مثل هذه المناسبات موضحا ان وزيرالشؤون أكد على توفير كل ما يلزم منسبل وتذليل أي عقبات وأخذ الموافقات اللازمة لإنجاح هذه الحملة الإنسانية والتي تدعمها دولة الكويت وترسيخاً للدور الانساني الذي تتميز بها دولة الكويت
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 370 زيارة ) .
سارعت جمعية النجاة الخيرية بتلبية النداء الإنساني العاجل القادم من مرضى اليمن، حيث ناشد مرضى الفشل الكلوي والضعفاء باليمن، أهل الخير بضرورة توفير المياه اللازمة لإجراء عملية الغسيل الكلوي، حيث تعاني كثير من المدن اليمنية من ندرة المياه النظيفة الصالحة للشرب. وقال مسؤول اليمن بـ«النجاة الخيرية» محمد القحطاني: كعادتها تمتاز النجاة الخيرية بسرعة الاستجابة للنداءات الإنسانية، بجانب التحرك الميداني السريع، حيث قمنا على الفور بتسيير السيارات المحملة بالمياه لقسم الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة في محافظة تعز، واستفاد من هذه المياه أكثر من 1000 مريض. وبين القحطاني: إن بعض مرضى الفشل الكلوي يحتاج إلى إجراء عملية الغسيل بمعدل 3 مرات أسبوعيا ويتطلب علاج هذا المرض تكاليف باهظة، بجانب السير لمسافات بعيدة من أجل الوصول وتلقي العلاج والذي بدوره يفاقم من معاناة المرضى. وعدم توافر المياه اللازمة لإجراء الغسيل يعرض حياة المريض للخطر. وأكد القحطاني أن النجاة الخيرية تقوم بجهود حثيثة حيال علاج المرضى باليمن فقامت ببناء مركز الكويت الطبي باليمن والذي يستفيد منه آلاف المرضى، وكذلك قامت الجمعية بتسيير حملات عاجلة لمكافحة تفشي انتشار مرض الكوليرا وأقامت العديد من مخيمات علاج مرض العيون بجانب العديد من الخدمات الطبية السريعة والتي ساهمت في إنقاذ حياة النازحين اليمنيين.
14 يوليو 2019 - 11 ذو القعدة 1440 هـ( 171 زيارة ) .
تواصل جمعية النجاة الخيرية جهودها المستمرة والرامية الى تنمية القرى الفقيرة في مختلف الدول، وفي هذا السياق يقوم وفد من جمعية النجاة الخيرية بزيارة إلى جمهورية النيجر، تستغرق 5 أيام، للإشراف على تنفيذ آبار حملة تخيل الثانية، وللوقوف على الظروف التي يعيشها المستفيدون هناك للحصول على المياه النظيفة، وذلك في إطار قيام النجاة الخيرية بتنفيذ آبار حملة #تخيل الثانية التي طرحتها الجمعية يوم 22 مارس الماضي، وحققت تفاعلا قويا من أهل الخير داخل الكويت وخارجها. وقال رئيس قطاع الموارد والإعلام عمر الثويني إن الوفد سيقف عن قرب على تنفيذ عدد (2 بئر) في قرى النيجر الفقيرة والإشراف عليها. وبين الثويني أن هذه الزيارة ستشهد افتتاح بئرين من آبار حملة #تخيل الثانية، حيث تخدم البئر الواحدة أكثر من 3000 مستفيد وتعمل بالطاقة الشمسية وتزود بأجهزة تنقية وتحلية وغيرها من الأدوات الضرورية اللازمة لعمل البئر.
14 يوليو 2019 - 11 ذو القعدة 1440 هـ( 154 زيارة ) .
أعلن نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د.محمد الشطي عن انطلاق مشروع أضحيتي لأهل القرآن، وذلك امتثالا لقول الله تعالى: (فصل لربك وانحر). وعن أهداف المشروع أوضح الشطي أنه يهدف إلى إحياء سنة الأضاحي وإدخال السرور على قلوب أهل القرآن، وإلى إطعام الفقراء والمساكين والأيتام وذويهم خلال أيام العيد. وأضاف الشطي أنه سيتم تنفيذ مشروع الأضاحي لهذا العام في الصومال بكلفة 18 دينارا، وفي سورية بكلفة 50 دينارا، وفي اليمن بكلفة 45 دينارا، وفي كمبوديا بكلفة 35 دينارا، وذلك وفقا للضوابط الشرعية والاشتراطات الصحية. وفي ختام تصريحه دعا الشطي المتبرعين والمحسنين الكرام إلى المساهمة بالتبرع للمشروع من خلال موقع الجمعية على شبكة الإنترنت www.almanabr.org أو عبر حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي [email protected]، وذلك تعزيزا لقيم التواصل والتراحم التي حث عليها الإسلام ومشاركة المسلمين فرحتهم في أيام العيد.
7