18 يناير 2019 - 12 جمادى الأول 1440 هـ( 45 زيارة ) .
أكد المدير العام بالإنابة بجمعية النجاة الخيرية دكتور. جابر الوندة - حرص الجمعية على أن تكون لجانها نموذجا يحتذى في العمل الخيري والإنساني، وأن هذه اللجان تعمل وفق خطة استراتيجية واضحة المعالم ، نسعى من خلالها للتخفيف من معاناة الانسان. جاء ذلك تزامنا مع بداية هذا العام 2019، والذي تسعى خلاله النجاة الى تحقيق احلام الملايين من الفقراء حول العالم وقال د. الوندة : تتنوع انتاجات الجمعية ولجانها وخدماتها وأنشطتها ما بين تعليمية وتنموية وتعليمية، ونحرص على دراسة المشاريع دراسة كاملة، مع المتابعة بعد التنفيذ وكتابة التقارير التي تعكس مدى الاستفادة والجدوى التي تحققت من هذه الأعمال، وذلك للمحافظة على مستوى عال من النتائج والإنجازات، فسعادتنا في بناء الإنسان وبناء البنيان، وتقديم النفع ونشر العلم والتنوير والثقافة والآداب. مؤكداً أن العديد من اللجان التي كانت تنتسب لمدرسة النجاة الخيرية أصبحت اليوم بفضل الله وتوفيقه صروح خيرية رائدة تقدم النفع للإسلام والمسلمين والمحتاجين والملهوفين داخل وخارج الكويت، وهذا يعكس العمل المؤسسي المنظم الذي تسير عليه الجمعية وحرصها الشديد على واستثمار الطاقات وتنمية المهارات والقدرات للعاملين بها، واكتشاف الشخصيات القيادية ومنحها الثقة لحمل راية العمل الخيري الذي نعتبره أرثا عظيماً يجب المحافظة عليه وتنمية موارده، ليكون على الدوام عنوانا لدولة الكويت. وذكر الوندة من اللجان التابعة للجمعية لجنة التعريف بالإسلام تلك اللجنة المتخصصة بدعوة وتعريف الطرف الآخر بالإسلام ولجنة الدعوة الإلكترونية والمتخصصة في استثمار فضاء الانترنت في التواصل مع العالم الخارجي وتعريفه بأخلاق الإسلام وحققت اللجنة انجازات عديدة ونالت جوائز عربية واقليمية وعالمية. مضيفا: وفي مجال التعليم لدينا مدارس النجاة والتي تعتبر منارة علمية رائدة بدولة الكويت تضم أكثر من 12 ألف طالب في مختلف المراحل وبفضل الله يحقق طلاب النجاة المراكز الأولى سنوياً على مستوى الكويت ونبذل جهوداً حثيثة لتكون المدارس حاضنة تربوية وتعليمية رائدة ، وكذلك هناك لجنة طالب العلم المتخصصة في كفالة طلاب العلم الفقراء والأيتام داخل الكويت وكفلت اللجنة منذ التأسيس عام 1993 أكثر من 40 ألف طالب داخل الكويت وقدمت لهم المساعدات، ومنهم من أصبح طبيباً أو مهندساً وغيرها من المهن التي تساهم في بناء المجتمع. ولدينا معهد كامز المتخصص في تقديم الدورات العلمية الرائدة لتنمية العاملين والمهتمين بالعمل الخيري والإنساني داخل وخارج الكويت.
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440 هـ( 59 زيارة ) .
تمكنت مبادرة الصم الإنسانية التي أطلقها فريق تراحم التطوعي التابع للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية خلال رحلته «كالجسد الواحد الـ 84» الى لبنان وعلى مدى أربعة أيام من توزيع كميات من السلال الغذائية والبطانيات والمخدات وفرشات للنوم والألعاب والحلويات على المئات من اللاجئين السوريين والفلسطينيين من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الصم بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والشؤون والتعاون مع جمعية التكافل لرعاية الطفولة في لبنان. وقال رئيس فريق تراحم التطوعي ناصر البسام في تصريح صحافي بمناسبة نجاح هذه المبادرة وانجاز أهدافها: لقد رأينا أن نشرك الإخوة الصم الكويتيين في رحلة خيرية اغاثية في سابقة هي الأولى من نوعها بمشاركة الشيخ خالد القصار. ولفت إلى ان الرحلة جاءت تحت شعار «لنحقق أحلامهم»، في إشارة إلى ذوي الاحتجاجات الخاصة من الصم السوريين والفلسطينيين من خلال العمل على تأمين العيش الكريم لهم في المجتمع. وأضاف البسام: لقد نجحنا في تأمين 100 سماعة طبية للأطفال الصم في مركز الصم بصيدا، بهدف توفير الرعاية الصحية لهم، والعمل على دمجهم في المجتمع وتحسين ظروف حياتهم الاجتماعية والتعليمية والثقافية، بالإضافة إلى تقديم مساعدات لـ 2000 لاجئ سوري. ولفت إلى ان مشاعر الفرحة غمرت الصم الكويتيين والسوريين وتبادلوا أطراف الحديث معا، وعبر المستفيدون عن سعادتهم الكبيرة وشكروا الكويت وأهلها وأميرها، كما التقطوا صورا معا في جو من المرح والعرفان بدور الكويت الرائد بالعمل الخيري. وتابع البسام قائلا: إن الرحلة تزامنت مع العاصفة الثلجية «نورما» التي اجتاحت لبنان مؤخرا، ومع ذلك فقد طاف المتطوعون الكويتيون الصم ربوع لبنان ومحافظاته بكل همة ونشاط لإغاثة نظرائهم السوريين والفلسطينيين متحدين موجة العواصف والثلوج والأمطار الغزيرة وانخفاض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر بدرجتين. ولفت إلى ان المتطوعين الصم كانوا سعداء للغاية لدى وصولهم الى المستحقين وتسليمهم هدايا أهل الكويت من السلال الغذائية وكسوة الشتاء من البطانيات والمخدات وفرشات للنوم وتوزيع الالعاب والحلويات، فضلا عن تنظيم أنشطة دعم نفسي للأطفال والأسر المتضررة. وأشار إلى ان الفريق زار مخيمين بالبقاع وسط الثلوج والبرد الشديد وتفقد بعض الأسر المنكوبة وقدم لأطفالها الهدايا والألعاب وتعرف على أهم الصعوبات والمشاكل التي يعانونها. وذكر أن المتطوعين من فئة الصم ألقوا كلمة الفريق وحملوا إلى اللاجئين السوريين سلام وتحية أهل الكويت وأميرها قائد العمل الإنساني، وقام بأعمال الترجمة د. نواف الخطاف والمتطوع هشام الكندري. وألمح إلى ان الرحلة اشتملت على زيارات ميدانية وتفقدية للأسر في مخيم برج البراجنة الذي يسكنه اكثر من 32000 نسمة وجله من الفلسطينيين والسوريين وتم تقديم كسوة الشتاء وسلال غذائية لـ 100 أسرة، كما طاف الفريق مع شبابنا الصم أزقة المخيم، وزار الوفد مجموعة اسرة ميدانيا وقدم لها الهدايا والالعاب والحلويات والمساعدات مالية. وأعرب البسام شكره للمحسنين والهيئة الخيرية وأهالي المتطوعين وكل من أسهم في انجاح هذه الرحلة الإنسانية، مثمنا جهود سفارة الكويت بلبنان وعلى رأسها السفير الكويتي وأركان السفارة لرعايتهم للفريق استقبالا ووداعا، وتلمسهم لاحتياجات الفريق.
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440 هـ( 42 زيارة ) .
أكد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة المستشار د.فهد العفاسي أهمية تفعيل دور اللجنة الوطنية الدائمة للقانون الدولي الإنساني التي أنشئت بقرار وزاري رقم (1513 لسنة 2018) لمعالجة أوجه القصور التي شابت عمل اللجنة منذ تكوينها في عام 2006. وأعرب الوزير العفاسي في بيان صحافي خلال ترؤسه الاجتماع الاول للجنة الوطنية الدائمة للقانون الدولي الانساني بتشكيلها واختصاصاتها الجديدة عن أمله بأن تمثل هذه اللجنة خطوة مهمة لبداية انطلاقة جديدة لرحلة الكويت مع القانون الدولي الإنساني. وأشار البيان إلى أن ذلك يأتي نظرا لمكانة الكويت في مجال القانون الدولي الإنساني ولكون صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد قائدا للعمل الإنساني. وقال إن الكويت أخذت في عام 2006 المبادرة لإنشاء لجنة وطنية للقانون الدولي الإنساني والتي تم إنشاؤها بموجب قرار وزير العدل رقم 244 لسنة 2006 لتكون بذلك ثاني دولة خليجية بعد الإمارات العربية المتحدة تنشئ لجنة متخصصة في القانون الدولي الإنساني. وأوضح أن تلك اللجنة كان لها دور مهم في تصديق الكويت على عدد من الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالقانون الدولي الإنساني ووضعت خطة عمل طموحة لنشر هذا القانون على الصعيد الوطني. وأضاف «أنه تم دمج هذه اللجنة في لجنة حقوق الإنسان بوزارة العدل ولم تكن بمستوى الطموح في مجال اتخاذ الإجراءات ذات الصلة بتطبيق أحكام القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني للكويت». وأوضح البيان انه في إطار هذا النهج الجديد لتفعيل عمل اللجنة ككيان دائم ومستقل عن لجنة حقوق الإنسان فقد تم عن طريق الأمانة العامة للجنة صياغة استراتيجية تنظم العمل حتى نهاية عام 2020. وأشار إلى أنه «تم إرسال تلك الاستراتيجية لأعضاء اللجنة منذ عدة أسابيع لدراستها وللتشاور حولها قبل اجتماع اليوم (أمس) وقد أسفرت هذه المشاورات عن اعتماد محاور العمل الرئيسية للجنة على خمسة محاور». وأوضح أن المحور الأول يتعلق بتوفير كوادر بشرية متخصصة في مجال القانون الدولي الإنساني في جميع قطاعات الدولة فيما يتعلق المحور الثاني بمواكبة الكويت لآخر المستجدات في المنظومة الدولية للقانون الدولي الإنساني. وبيّن أن المحور الثالث يتعلق بمواءمة التشريعات الكويتية مع التزامات الدولة المترتبة على التصديق على الاتفاقيات ذات الصلة بالقانون الدولي الإنساني فيما يتضمن المحور الرابع إدراج المفاهيم الأساسية للقانون الدولي الإنساني في المقررات التعليمية في مرحلتي التعليم قبل الجامعي والجامعي. وتابع أن المحور الخامس يتعلق بالتعاون مع الكيانات الدولية والإقليمية ذات الصلة بالقانون الدولي الإنساني.
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440 هـ( 58 زيارة ) .
عبر رئيس مجلس إدارة جمعية «بشائر الخير» عبدالحميد البلالي عن خالص شكره وتقديره للأمانة العامة للأوقاف على دعمها المستمر لجهود الجمعية طوال السنوات الماضية، وذلك في إطار دورها بدعم مسيرة العمل الخيرى في البلاد. ولفت البلالي في تصريح صحافي إلى أن الأمانة العامة للأوقاف دأبت على مساهماتها المستمرة والمتواصلة والداعمة لمسيرة الخير والعطاء، حيث قدمت بدءا من هذا العام الجديد دعما ماليا قيمته 84978 دينارا من صندوق الصدقات للأرامل في الأمانة العامة للأوقاف إلى الجمعية. وأضاف ان هذا الدعم الذي قدمته الأمانة يتم توزيعه على المستحقين من التائبين وأسرهم بالجمعية للتخفيف عن معاناتهم وبما يحقق مصالحهم ومساعدتهم للثبات على التوبة، مبينا أن ما قدمته الأمانة العامة للأوقاف خلال الفترة السابقة وما تقدمه خلال الفترة المقبلة يأتي تقديرا لدور الجمعية في علاج وتأهيل المدمنين، ونابعا من رسالتها الإنسانية في مساعدة التائبين في التغلب على ظروفهم المعيشية الصعبة، وهو ما يستدعي تقديم جزيل الشكر والتقدير على الدعم المتواصل لجمعية «بشائر الخير». وأشار البلالي إلى إن ما تقدمه الأمانة العامة للأوقاف من دعم متواصل يعد نموذجا رائعا لما تقوم به في دعم مسيرة العمل الخيري في الكويت خاصة ما قدمته هذا العام من صندوق الصدقات للأرامل، وهو ما يعد أيضا نموذجا فريدا يحتذى داخل الكويت وخارجها، ويضاف إلى نجاحاتها المتواصلة والتي يشهد لها القاصي والداني في مجال العمل الخيري.
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440 هـ( 45 زيارة ) .
قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس: بفضل الله ثم تبرعات أهل الخير، قمنا ببناء عدد 57 مسجداً في كل من اليمن و بنجلاديش وباكستان والهند خلال عام 2018 مع تجهيزها بالكامل من الفرش ومكبرات الصوت ومكان الوضوء وغيرها من الاحتياجات الأخرى. وتابع الدبوس: لدينا فلسفة خاصة في تنفيذ المشاريع الخارجية منها الحرص على زيارة المنطقة التي سيشيد بها المشروع قبل التنفيذ للوقوف عن كثب على مدى حاجة المنطقة له، وبعد الاعتماد وأخذ الموافقات نتعاون مع الجهات الرسمية المعتمدة من قبل وزارة الخارجية الكويتية والتي تمتاز بالسرعة والدقة في التنفيذ.وتتفاوت قيمة المسجد حسب الدولة والمساحة وتبدأ التكلفة من 3400د.ك للمسجد ويتسع لعدد 90مصلي. مثمنا التفاعل والدعم اللامحدود الذي تحظى به اللجنة من قبل أهل الخير، مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" من بنى لله مسجداً بنى الله له بيتا في الجنة" موضحا إن زكاة الفحيحيل تولي مشروع بناء المساجد أهمية خاصة ولا تقصر دورها على الصلاة فقط بل تجعل له دوراً بارزاُ في حياة المسلم، فتربي البراعم والأجيال الشابة على موائد القرآن الكريم والسنة المحمدية، وتزرع في نفوسهم حب العمل الصالح وتعزز كذلك القيم الإسلامية السامية الوسطية التي حثنا عليها الشارع الحكيم. وأكد الدبوس إن زكاة الفحيحيل تسلم المتبرع تقريراً مصوراً يضم كافة مراحل الإنشاء والتنفيذ، ونضع لافتة على المسجد ندون بها اسم المتبرع وتضم علم الكويت لتكون علامة وذكرى حسنة لمن يزور هذه المناطق ليشاهد ويرى اثار أهل الكويت الخيرين.
16 يناير 2019 - 10 جمادى الأول 1440 هـ( 27 زيارة ) .
نظمت إدارة الإعلام والتنمية الوقفية بالأمانة العامة للأوقاف، حفلها السنوي لعام 2018 لتكريم موظفيها المثاليين وتثمين جهودهم، بحضور أمين أمانة الأوقاف محمد الجلاهمة وعدد من الموظفين والقياديين. وقال الجلاهمة، في كلمة خلال الحفل: ان المناسبة السنوية تهدف الى ترسيخ الترابط والتلاحم بين منتسبي الأمانة من قياديين وإشرافيين وتنفيذيين، مشيداً بإنجازات الأمانة خلال العام الماضي. وثمّن في ختام كلمته جهود جميع العاملين، ومقدراً عطاءهم وتميزهم وتعاونهم المستمر مع قياداتهم، داعياً الى مواصلة العمل وبذل المزيد من الجهد لتطوير العمل الوقفي، وبما يسهم في استمرار نجاح الأمانة وقيامها بدورها الريادي والفاعل في تنمية المجتمع.
16 يناير 2019 - 10 جمادى الأول 1440 هـ( 35 زيارة ) .
بعد مرور أكثر من عامين على إنشاء البنك الكويتي للطعام والإغاثة، الصرح الخيري الأول في المنطقة، يخرج بنك الطعام مسجلا بين جنباته أكثر من 6 آلاف أسرة ترنو للاستفادة من خدماته الخيرية، لاسيما أنه يمثل رؤية احترافية لإدارة العمل الخيري تسير في ركاب التجارب السبّاقة، بتوفير دعم للمحتاجين بالتوازي مع رفدهم بفرص تدريبية وتعليمية متنوعة تفتح لهم باب الاعتماد على النفس. وقال البنك في بيان صحافي يرصد فيه أهم إنجازاته الخيرية خلال 2018، الذي نفذ فيه العديد من المشاريع الخيرية التي استفادت منها شريحة كبيرة من الأسر والأيتام والحالات المتعففة والمحتاجة، إذ وصل إجمالي المشروعات المنفذة في العام الماضي، إلى أكثر من 20 مشروعا خيريا موزعة على كفالة الأيتام والأسر، والمساعدات الطبية والمالية والغذائية الشهرية داخل الكويت وخارجها، فضلا عن حملاته التوعوية الخيرية التي تجاوز عددها أكثر من 16 حملة خيرية، إضافة إلى المشروعات الرمضانية ومشروع الأضاحي وعيدية وكسوة العيد للأيتام، وتوزيع الحقيبة المدرسية، والحملات في شهر الصيف التي تتعلق بسقيا الماء، وخارجيا مشروعات بناء المساجد وآبار المياه والعديد من المشروعات الخيرية. وبهذه المناسبة، قال مدير عام البنك الكويتي للطعام سالم الحمر إن بنك الطعام مستمر في تقديم المساعدات الإنسانية وخدمة المجتمع، مبينا أن الأهداف الاستراتيجية للجمعية تتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة، بتقديم الخدمات الإنسانية وفق أحدث المعايير الحديثة. واستعرض الحمر إنجازات البنك خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن عام 2018 شهد تطورا كبيرا لأعمال بنك الطعام من مشروعات خيرية متنوعة، وقدم كفالات نقدية وعينية، لمئات الأسر المتعففة والأيتام وأصحاب العوز ليتجاوز عددهم أكثر من 6 آلاف، فضلا عن أن بنك الطعام يكفل ويرعى العديد من الأيتام داخل الكويت، وتساعدهم بالكفالة النقدية الشهرية وكذلك العينية. وعلى صعيد الفعاليات، قام بنك الطعام خلال عام 2018 بتنفيذ أكثر من 15 فعالية تهتم بالأيتام والأسر، أما عن الرعاية الطبية، فقد قام بعلاج العديد من الحالات المرضية، سواء عبر الدعم العلاجي، أو المتابعة الطبية. وشهد عام 2018 نجاحا كبيرا لمشروع بناء المساجد وحفر الآبار خارج الكويت، الذي تم تنفيذه بمساعدة أصحاب الأيادي البيضاء من المحسنين حيث شهد إقبالا واسعا وحقق غايته على أكمل وجهه.
16 يناير 2019 - 10 جمادى الأول 1440 هـ( 42 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ عود الخميس: نسعى لكفالة 100 يتيم داخل الكويت ضمن خطتنا الجديدة لهذا لعام ، تبلغ قيمة الكفالة 20 دينار كويتي. وبين الخميس إن زكاة كيفان تكفل 50 يتيماً داخل الكويت من الجاليات الوافدة، وتحرص اللجنة على توزيع الكفالات بشكل منتظم ، وتقدم لهم كذلك العيدية والكسوة وغيرها من أوجه البر والإحسان التي يجود بها محسنو الكويت ، ونبذل جهوداً حثيثة تجاه تعليمهم وتربيتهم على مائدة القرآن الكريم. مذكراً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى" ، وبدورنا نوثق ملف خاص لكل يتيم وندون به كافة المعلومات الخاصة، وتوفر الكفالة لليتيم أبسط مقومات العيش الكريم. موضحا إن مشروع كفالة الأيتام يعد وأحداً من المشاريع الرائدة والهامة التي تنفذها زكاة كيفان ،ونلمس تعاوناً وتسابقاً من المتبرعين يفوق التوقعات، وتلك خصال توارثها أهل الكويت من الآباء والأجداد، معلنا استقبال اللجنة طلبات الأيتام الراغبين في الكفالة داخل الكويت، وذلك بمقرها بمنطقة كيفان بجوار السوق المركزي. واختتم الخميس تصريحه بحث أهل الكويت الخيرين المساهمة في كفالة هؤلاء الأيتام وتوفير الحياة والعيش الكريم لهم ، مؤكداً أنه أصبح من أيتام الجمعية خاصة والكويت عامة الوزير و الطبيب والمعلم والمهندس وغيرها من الطاقات الفاعلة التي تساهم بقوة في نهضة وتقدم وريادة الأمة، للتواصل مع لجنة زكاة كيفان الاتصال على 66293044
15 يناير 2019 - 9 جمادى الأول 1440 هـ( 46 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية /أحمد باقر الكندري اهتمام اللجنة الحثيث بدعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم داخل وخارج الكويت حيث دعمت 3 مراكز تضم أكثر من 800 طالباً وطالبة يحفظون ويتعلمون القرآن الكريم داخل الكويت خلال عام 2018. لافتا إن احتضان الأبناء وتعليمهم القرآن الكريم وحمايتهم من الآفات المجتمعية يساهم بشكل فعال في تخريج جيلاً قرآنياً فريداً يعمل على نهضة وريادة الأمة وتطورها كل في شتى المجالات، ونوفر من خلال هذه الحلقات الصحبة الصالحة التي تدل على الخير، بجانب شحذ وازع الحفظة الديني والإيماني والتربوي والقيمي، علاوة على غرس الآداب الإسلامية في نفوسهم. وتابع: وخارج الكويت في بنجلاديش تحديداً دعمت اللجنة 3 مراكز أخرى، بجانب كفالة 5 أئمة ومؤذنين في كل من باكستان والهند وبنجلاديش، ونحرص على اختيارهم من خريجي الجامعات الشرعية ليساهموا في تنمية ثقافة المسلمين وشحذ وازعهم الديني، وكذلك دعوة غير المسلمين للتعرف على الإسلام. واختتم الكندري تصريحه بحث أولياء الأمور على ضرورة تربية أبنائهم وربطهم بالقرآن الكريم مستشهداً بالحديث النبوي الشريف ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) وبفضل الله الكويت تذخر بحلقات القران الكريم من الجهراء إلى الوفرة، فقط نحتاج من يرغب الأبناء في حفظ كتاب الله جل وعلا. للتواصل مع لجنة زكاة العثمان الاتصال على 999388878
14 يناير 2019 - 8 جمادى الأول 1440 هـ( 44 زيارة ) .
أشاد وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة الوفاق الفلسطيني مفيد الحساينة بما قدمته الكويت من منحة مالية لإعادة إعمار قطاع غزة. جاء ذلك في تصريح ادلى به الحساينة لـ (كونا) على هامش زيارة تفقدية لمشروع قسم الولادة بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة والذي قام على تنفيذه الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية. وقال إن المنحة الكويتية المقدمة من الصندوق الكويتي للتنمية من أهم المنح المقدمة للشعب الفلسطيني، إذ شملت قطاعي الصحة والإسكان والقطاعات الزراعية والصناعية والبنى التحتية. وأعرب الحساينة عن شكره للكويت أميرا وحكومة وشعبا، وللصندوق الكويتي، على تنفيذ مشروع قسم الولادة بمجمع الشفاء الطبي وجميع المشاريع التي تنفذ بقطاع غزة. وأوضح أن قسم الولادة الجديد سيكون مجهزا بكامل الأجهزة والمعدات التي تليق بالمرأة الفلسطينية وسيتم تسليمه خلال ستة أشهر، معتبرا أنه من أهم المشاريع التي نفذت خاصة انه يتعلق بالمرأة الفلسطينية، موضحا أن المبنى القديم كان آيلا للسقوط ومنهارا لكنه أزيل وبني قسم جديد. وذكر أن العمل يسير بتوجيهات من رئيس حكومة الوفاق الوطني للتخفيف من معاناة الفلسطينيين في ظل الظروف الصعبة الذي يعيشونها من حصار وانقسام. ودعا جميع الدول التي تبرعت لإعادة إعمار قطاع غزة خلال مؤتمر القاهرة والذي عقد في اكتوبر 2014 لأن تفي بالتزاماتها وتحول ما تبرعت به خلال المؤتمر، موضحا انه لم تحصل الحكومة الفلسطينية سوى على 40% من إجمالي 5.4 مليارات دولار تم التبرع بها. وأوضح أن هناك اكثر من 1800 وحدة سكنية لم تبن بسبب عدم وجود تمويل لها وأن هذه الأسر تعاني وليس لديها مأوى، معربا عن أمله في أن تكون هناك منح قريبة من أجل أن تفي الحكومة وتلبي احتياجات الفلسطينيين في قطاع غزة. وحول المصالحة الفلسطينية، أعرب الحساينة عن أمله في ان ينتهي الانقسام الفلسطيني بأقرب وقت ممكن وان يتوحد الشعب الفلسطيني بشطريه حتى يستطيع مواجهة جميع المؤامرات والتصدي لـ «صفقة القرن» وتحسين أوضاع الشعب الفلسطيني في جميع المجالات.
14 يناير 2019 - 8 جمادى الأول 1440 هـ( 35 زيارة ) .
أشاد وزير الشؤون د.سعد الخراز بالدور الإنساني والخيري الكبير الذي تقوم به الجمعيات والمبرات الخيرية الكويتية، للمساهمة في دعم العمل الاجتماعي والإنساني في داخل الدولة وخارجها بما يعزز من مكانة الكويت في هذا المجال. وأكد الخراز خلال استقباله رئيس مجلس إدارة اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية خالد العيسى الصالح وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد حرص «الشؤون» على دعم دور هذه الجمعيات من خلال القوانين المنظمة لعملها ومساندتها لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها حيث تمثل هذه الجمعيات شريكا مهما من شركاء التنمية في البلاد بالتعاون مع القطاعين العام والخاص. من جانبهم، هنأ رئيس وأعضاء اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية الوزير بمناسبة نيله ثقة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وتوليه حقيبة وزارة الشؤون، متمنين له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة لخدمة الوطن.
13 يناير 2019 - 7 جمادى الأول 1440 هـ( 62 زيارة ) .
وصف رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة الخيرية/ عمر الثويني أوضاع اللاجئون السوريون بلبنان "بالصعبة للغاية" حيث تضرر عشرات الآلاف منهم بسبب العاصفة الثلجية التي قضت على مخيماتهم وممتلكاتهم ،حيث يعيش اللاجئون في خيام "مهترئة"، ويعانون قلة ونقص حاد بالمواد الغذائية والأدوية، وصعوبة الحركة، وانعدام فرص العمل، مما فاقم من معاناة المرضى والمصابين والأطفال. وأعلن الثويني تسيير النجاة الخيرية حملة إغاثية عاجلة لدعم اللاجئين السوريين بلنان عامة ومنطقة عرسال الحدودية خاصة، حيث يقيم في هذا المخيم أكثر من 80 ألف لاجئ سوري أكثرهم من النساء والأطفال ، مؤكداً استمرار حملات النجاة الخيرية طوال العام لدعم وإغاثة اللاجئين السورين تحت شعار " دفئاً وسلاماً" وتعكف الجمعية على تقديم الاحتياجات الضرورية للاجئين السوريين في كل من تركيا ولبنان والأردن وغيرها من دول اللجوء. كما تقوم حملة " دفئاً وسلاماً" بجهود حثيثة تجاه أهل اليمن والبانيا وغيرها من الدول المستفيدة الأخرى. وحول طرق المساهمة بحملة "دفئاً وسلاماً "بين الثويني إن قيمة السهم 20 دينار كويتي وتكلفة الحملة كاملة 100 ألف دينار كويتي، مشيداً بتفاعل المحسنين اللامحدود حيث شارفنا على انتهاء الحملة ، وتوزع "دفئاً وسلاماً" المواد الغذائية الضرورية والأدوية والبطانيات والفرش والخيام ووسائل التدفئة وغيرها من المستلزمات الضرورية للاجئين، الذين يقيمون من سنوات عديدة في هذه المخيمات التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة الكريمة. وناشد الثويني أهل الخير دعم اللاجئين السوريين ومساندتهم في هذه المحنة التي تعد الأصعب في التاريخ الحديث، مؤكداً إن النجاة الخيرية ولجانها كانت ولازالت وستظل في طليعة الجهات الكويتية المانحة والداعمة للاجئين السوريين وذلك انطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والوظيفي. وبين الثويني أن الشيوخ والعجائز والأطفال والنساء بالمخيمات، دائما يتذكرون الكويت ورجالها بالخير ويرفعون أكف الضراعة لله جل وعلا أن يحفظها وأميرها وأهلها والمقيمين عليها من كل سوء، فقصص وعطاءات أهل الكويت لدعم اللاجئين السوريين فاقت الكرم الحاتمي، فهناك من كفل أسر وعوائل بالمئات ووفر لهم الحياة الكريمة والمسكن الامن والعمل المناسب، وهناك من أقام المدارس وحلقات تحفيظ القرآن الكريم لحمايتهم من الجهل والأمية والتي ضمت آلاف الطلبة والطالبات، وأخر شيد دور لرعاية الأيتام وتعليمهم، وأذكر هنا دور المرأة الكويتية المشرف إذ أنها جادت بالغالي والنفيس في سبيل نجدة هؤلاء الضعفاء وسيذكرهن التاريخ في صفحات مشرقة كما ذكر لنا بنت الكويت " شاهة الصقر" رحمها الله والتي قدمت تبرعاً كبيراً للقدس الشريف جعل وزير الأوقاف يرسل لها برقية شكر باسم شعب فلسطين، للتواصل ودعم الحملة زيارة مواقع النجاة الخيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو التواصل مع مركز الاتصال 1800082.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 46 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة الملك فهد الخيرية عن تنظيم معرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز «الفهد.. روح القيادة» في الكويت برعاية كريمة من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد. وتسعى المؤسسة التي يرأس مجلس الأمناء فيها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى تحقيق العديد من الأهداف الخيرية والإنسانية. ورفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الأمناء ورئيس اللجنة العليا لمعرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على الدعم والرعاية التي تحظى بها أعمال ومبادرات مؤسسة الملك فهد الخيرية، ومن بينها تنظيم معرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز، موضحا أنه تم اختيار الكويت، نظرا للعلاقة التاريخية التي تربط قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين. وذكر صاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد أن الكويت ستستضيف المحطة الخارجية الأولى لمعرض «الفهد.. روح القيادة» وذلك بعد أن تم تنظيم ثلاثة معارض سابقة في الرياض، جدة، والظهران خلال الأعوام الثلاثة الماضية، مؤكدا أن المعرض يقدم توثيقا تاريخيا كاملا لرحلة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وإنجازاته على جميع الأصعدة المحلية والخليجية والعربية والدولية إضافة إلى حياته الشخصية، مضيفا ان هذا التوثيق يتم تقديمه بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى، فضلا عن استخدام وسائل التقنية الحديثة للعرض بأسلوب تشويقي للزوار، مشيرا إلى أن المعرض موجه للأجيال الحالية من الشباب للتعرف على سيرة ملوكهم وقادتهم، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي حققوها لشعوبهم ودولهم.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 48 زيارة ) .
كشف أحمد محمد الشحي مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه عن إحصائيات جائزة رأس الخيمة في دورتها الحالية التاسعة عشرة، والتي وصل فيها عدد المشاركين إلى 1420 متسابقا من كلا الجنسين من مختلف الفئات العمرية، وبمشاركة 58 جنسية من مختلف دول العالم، لتحقق بذلك رقما قياسيا جديدا يضاف إلى سجل إنجازاتها وتصل إلى العالمية. وأوضح أحمد إبراهيم سبيعان أمين عام جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ورئيس اللجنة العليا المنظمة لها أن الجائزة لاقت إقبالا كبيرا هذا العام من مختلف شرائح المجتمع، حيث وصل عدد المشاركين في الدورة الحالية إلى 1420 متسابقا ومتسابقة، بواقع 682 من الذكور و738 من الإناث، من المواطنين والمقيمين، وذلك في 8 مسابقات قرآنية متنوعة. وأشار إلى أن الجائزة شهدت تنوعاً كبيراً في عدد الجنسيات المشاركة، حيث شارك فيها 58 جنسية من مختلف دول العالم، وبذلك تسجل رقما قياسيا جديدا من ناحية عدد الجنسيات مقارنة بالعام الماضي الذي بلغ 45 جنسية، ما يعكس الإقبال المجتمعي الكبير على مثل هذه الجوائز القرآنية، ويجسد قيم التسامح التي تعيشها مختلف الجنسيات على أرض دولة الإمارات دولة التسامح والتعايش. وأضاف سبيعان: وفقا للإحصائية فقد احتلت الجنسية الإماراتية المرتبة الأولى من حيث عدد المشاركين فيها والتي وصلت إلى 499 مشاركة تبعتها بالمرتبة الثانية الجنسية المصرية والتي وصلت إلى 176 مشاركة، أما المرتبة الثالثة فهي الجنسية السورية وبلغ عدد المشاركين فيها 115 مشاركة.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 36 زيارة ) .
أطلقت مؤسسة لوياك رحلة إلى تايلند ضمن برامجها التطوعية للبنات من ١٤ يناير إلى ٢١ من نفس الشهر وهي مخصصة للفئة العمرية من عمر ١٤ إلى ١٨ عاما، وذلك في اللقاء التنويري الذي جمع ممثلي لوياك وممثلي شركة زين راعي الرحلة في مقر شركة زين «زينك». ويأتي البرنامج من حرص مؤسسة لوياك على تنفيذ برامج يكتسب فيها الأبناء العديد من الخبرات والمهارات التي تنمي شخصيتهم وتزيد من اعتمادهم على أنفسهم، اضافة الى انها تقدم ورشا للتنمية الذاتية والتطوعية والترفيهية، وتتيح العمل في مناخ جماعي والانفتاح على ثقافات أخرى، كالثقافة التايلندية وثقافة الريف التايلندي، كما ان برنامج الرحلة يقدم ورشا لتعليم الأطفال اللغة الانجليزية وورشا يدوية باستخدام البامبو، بالإضافة الى الأنشطة الرياضية التايلندية والأنشطة التطوعية كتقديم الطعام للأسر المحتاجة. وذكرت مدير قسم الخدمة المجتمعية في لوياك يسرى العيسى أن برنامج الرحلة يحتوي على العديد من الأهداف، منها العمل على تطوير التنمية الذاتية من خلال البرامج التطويرية التي تقدمها لوياك لهؤلاء الشباب، وقالت: «نحرص دائما على دعم فئة الشباب من خلال تقديم مثل هذه البرامج التعليمية والتدريبية الهادفة، لتشجيعهم على الانفتاح على الثقافات الأخرى ليطوروا خبراتهم ومداركهم، كما تمنحهم هذه الرحلات التشجيع الكافي للتفكير في مستقبلهم وبناء خياراتهم الأكاديمية والعملية من خلال ما يكتشفونه من قدرات جديدة لديهم». وشكرت العيسى شركة زين للاتصالات وذلك لرعايتها هذه الرحلة، من منطلق رسالتها الهادفة في دعم كل شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية التي تعتني بالشباب، ومواكبة احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 55 زيارة ) .
أعلنت جمعية «بلد الخير» عن إطلاق حملة «شتاء لا ينتهي» لمساعدة الأسر السورية الأشد احتياجا خلال فصل الشتاء. وفي هذا السياق قال رئيس مجلس الإدارة سعد الراجحي، إن الحملة تهدف إلى توفير لوازم الشتاء لنحو 1000 أسرة سورية من الأسر الأشد ضعفا واحتياجا، والتي تضررت بشكل كبير بعد أن ضربت عاصفة شديدة المخيمات شمال سورية، والتي استمرت يومين متتاليين مما أدى إلى تضرر خيام النازحين بما يستدعي التدخل العاجل والسريع لإنقاذ ساكني المخيمات من تداعي الخيام والنقص الشديد في المستلزمات التي تعينهم على مواجهة الشتاء. وأضاف الراجحي: تتفاقم الأوضاع في المخيمات السورية مع دخول فصل الشتاء كل عام منذ بداية الأزمة الإنسانية مع النقص الشديد في المستلزمات الأساسية للعيش من وقود وغذاء ودواء مما يؤدي إلى سوء الأوضاع وازدياد أعداد اللاجئين الذين وصلوا إلى نحو 6 ملايين نازح واحتياجاتهم المستمرة للمساعدات الإنسانية ولايزال العدد في ازدياد جراء الأعمال العدائية المستمرة ضد المدنيين، كما تسعى الحملة إلى توفير مواد التدفئة والإيواء والمواد الغذائية الأساسية للعائلات المستفيدة الأشد ضعفا في إطار سعيها إلى تقديم المساعدات الطارئة في حالة النكبات والكوارث للمسلمين بمختلف أنواعها في جميع أنحاء العالم. وتهدف جمعية «بلد الخير» الكويتية إلى تعزيز القيم الأخلاقية والهوية الإسلامية للمجتمع الكويتي وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440 هـ( 41 زيارة ) .
قال رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ بدر العقيل: إن اللجنة تقوم بجهود إنسانية رائدة داخل الكويت منها مشروع الوقف الكويتي لرعاية الأيتام، وهو مبني استثماري يصرف من ريعه لصالح الأيتام داخل وخارج الكويت ويوفر مصدر دخل ثابت. واعتبره العقيل "صدقة جارية" للواقف بإذن الله تعالى. وأوضح العقيل أن زكاة سلوى تكفل قرابة 5000ألاف يتيم داخل الكويت وخارج الكويت ونبذل جهوداً حثيثة لتعليمهم وتربيتهم وجعلهم طاقات فاعلة تساهم في نهضة وتقدم بلدانهم وأمتهم، موضحا أن قيمة كفالة اليتيم خارج الكويت 15د.ك شهرياً ( 180د.ك سنويا) ويتم الدفع عن طريق الاستقطاع البنكي، وتبداً كفالة الأيتام داخل الكويت من 20د.ك. وتابع: لدينا مشروع "إحساس" لكفالة طلاب العلم، حيث تكفل اللجنة 130 طالب كفالة دراسية طوال العام. وكذلك مشروع الحقيبة المدرسية و كسوة الشتاء للأسر المتعففة، بجانب المشاريع الموسمية كإفطار الصائم وسفرة سلوى، وزكاة الفطر والمساعدات العينية والنقدية، وتوزيع كوبونات المواد الغذائية والملابس والأضاحي وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى. وأكد العقيل إن زكاة سلوى تحرص على رعاية ودعم الأسر المتعففة داخل الكويت، وذلك عن طريق مشروع "إحساس" لرعاية الأسر المتعففة، وتشمل مساعدات مادية مقطوعه ودفع إيجارات متأخرة، وصرف كوبونات مواد غذائية بالتعاون مع إحدى الأسواق المركزية حيث تم صرف 150 كوبون مشتريات خلال شهر رمضان الماضي بتكلفة 50د.ك للكوبون الواحد، بالإضافة إلى توزيع 200طرد غذائي خلال شهر رمضان الماضي كما تقوم اللجنة بتوفير كسوة الشتاء للأسر المتعففة. مؤكداً في ختام تصريحه إن إجمالي الأسر المستفيدة خلال عام 2018م من المساعدات المالية المقطوعة بلغ 399 أسرة متعففة داخل الكويت، بإجمالي مبلغ 55857د.ك( خمسة وخمسون ألف وثمانمائة وسبع وخمسون دينار). للتواصل مع لجنة زكاة سلوى الاتصال على 25644001 أو الخط الساخن 55644002 وكذلك زيارة مقر اللجنة بمنطقه سلوي ق8 ش سالم غانم الحريص منزل 361
10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440 هـ( 69 زيارة ) .
بهدف مواصلة دورها الخيري والتنموي الفعال وخاصة في مجال رعاية الوقف والمنشآت الوقفية حرصت الأمانة العامة للأوقاف على تطوير قدرات العاملين فيها ورفع كفاءتهم من خلال إعداد وتنفيذ الفعاليات التدريبية والتنموية المتطورة والتي تساهم بفاعلية في تأهيل وتدريب الكوادر البشرية وتمكينها من تحيق مستويات متقدمة من التميز في الأداء بما يعود بالنفع العام على إنتاجية الفرد والوحدات الإدارية في الوقت نفسه. وقد نظمت الأمانة العامة للأوقاف من خلال إدارة التطوير الإداري والتدريب مؤخرا البرنامج التدريبي التعاقدي التخصصي «الإدارة في هندسة الصيانة» لتدريب 9 من مهندسي ومهندسات إدارة الصيانة وتطوير العقارات وإدارة الاستثمار العقاري، وذلك بالتنسيق مع معهد الخبرة للتدريب، حيث حاضر خلاله البروفيسور المتخصص في مجال الصيانة الهندسية بجامعة الكويت د.جمال الحجي، وذلك خلال الفترة من 16 حتى 20 ديسمبر الماضي.
10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440 هـ( 78 زيارة ) .
أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر د ..هلال الساير ان نشاط الجمعية يعد علامة بارزة في العمل الإنساني والخيري نتيجة جهودها في تلبية النداءات الإنسانية وتحركاتها الميدانية السريعة بمختلف مناطق العالم. وقال الساير في تصريح لـ «كونا» أمس بمناسبة الذكرى الـ 53 لتأسيس الجمعية انها حملت على عاتقها طوال السنوات الماضية مسؤولية إيصال رسالة المحبة والسلام من الكويت إلى كل شعوب العالم التي تعاني وطأة الظروف عبر برامجها ومشاريعها المنتشرة على مستوى العالم دون تمييز. وأضاف ان الجمعية اهتمت منذ تأسيسها عام 1966 بتعزيز مجالات البذل والعطاء من أجل الضعفاء وتشجيع المبادرات الإنسانية التي لها وقعها على مسيرة التنمية البشرية الشاملة في المجتمعات الهشة والمناطق المهمشة، معربا عن تقديره واعتزازه بجهود صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الرئيس الفخري للجمعية الذي قدم الدعم الكبير لتكون «الهلال الأحمر» في مصاف الجمعيات والمنظمات الإنسانية العالمية في تقديم المساعدات للدول التي تتعرض للكوارث أو من صنع الإنسان. وأشار الى تسجيل «الهلال الأحمر» أرقاما قياسية في الاستجابة للعديد من النداءات الانسانية ومنها اغاثة الروهينغا في بنغلاديش وبناء 297 وحدة سكنية في الفلبين ودعم الاشقاء في سورية وفلسطين واليمن والعراق والسودان والصومال اضافة الى الدعم والمساعدة في الهند وإندونيسيا.
9 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440 هـ( 56 زيارة ) .
قال وكيل وزارة الأوقاف ورئيس اللجنة العليا لجائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته م ..فريد عمادي: ان رعاية صاحب السمو الأمير للجائزة تعكس حرص سموه على رعاية القرآن وأهله، مؤكدا ان توجيه صاحب السمو لإقامة حفل الختام في قصر بيان هو إكرام لأهل القرآن. وقال عمادي في المؤتمر الصحافي بمناسبة مرور 9 سنوات على انطلاقة الجائزة برعاية سامية، والذي أقيم صباح امس بفندق كراون بلازا بالفروانية بحضور وكيل الوزارة المساعد لقطاع الدراسات والقرآن الكريم وليد الشعيب، قال: إن الجائزة بدأت بجهود مباركة وتطورت خلال 9 سنوات حتى نافست الجوائز الدولية التي مضى عليها أكثر من 50 عاما، حيث تربعت الجائزة على عرش الجوائز الدولية. وتابع أن فكرة الجائزة الدولية انطلقت من رؤية الوزارة الريادة في العمل الإسلامي، حيث بدأت بناء على اقتراح من الوزارة لمجلس الوزراء بإقامة مسابقة دولية وبرعاية سامية من صاحب السمو، وتمت الموافقة وتم عرض الرعاية على صاحب السمو ووافق عليها، حيث أعطت هذه الرعاية قوة كبيرة للجائزة، مضيفا ان ما تمتاز به هذه الجائزة الدولية عن غيرها من الجوائز وجود فروع غير موجوده في الجوائز الدولية مثل فرع القراءات السبع ثم العشر والفرع التقني وجديد هذا العام فرع صغار الحفاظ مبينا وصول جوائز المسابقة الى 167 ألف دينار. وبين أن جديد الجائزة هذا العام وهو إضافة فرع صغار الحفاظ، وما يميز هذه المسابقة أيضا أن جوائزها من أكبر الجوائز المجزية على مستوى المسابقات الدولية الأخرى، فالفائز بالمركز الأول في القراءات العشر يحصل على مبلغ وقدره 20 ألف دينار، موضحا ان الحفاظ بالقراءات العشر عددهم قليل في العالم الإسلامي لصعوبة الحفظ بهذه القراءات العشر، مشيرا إلى أن إجمالي الجوائز في هذه المسابقة الدولية يصل إلى 167 ألف دينار يتم منحها للفائزين في مختلف فروع المسابقة.