18 اكتوبر 2019 - 19 صفر 1441 هـ( 53 زيارة ) .
غادر أمس الأول 117 لاجئا صوماليا عبر ميناء عدن إلى بلادهم ضمن برنامج الإعادة الطوعية للاجئين الذي ينفّذه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة. وكان المركز قد عمل على إعادة ألفي لاجئ صومالي إلى بلادهم منذ بداية برنامج الإعادة الطوعية للاجئين في العام 2018م شمل عودة ألفي لاجئ صومالي كانوا مقيمين في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية بعد هروبهم لليمن منذ مطلع التسعينات إثر الصراع في الصومال الشقيق. وبرنامج الإعادة الطوعية للاجئين الصوماليين هو لمن رغب في العودة طواعية إلى الصومال يشمل نقلهم من عدن عبر البحر إلى جمهورية الصومال, وينقلون بعدذلك إلى مختلف المقاطعات الصومالية حسب مقر سكنهم برا وجوا. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20191017/159695#sthash.XCvCWtae.dpuf
10 اكتوبر 2019 - 11 صفر 1441 هـ( 60 زيارة ) .
أشاد نائب مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مكتب الديموقراطية والصراع والمساعدة الإنسانية روب جنكينز بمشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، معربا عن شكره للمملكة على تبرعاتها السخيّة التي قدمتها للأمم المتحدة التي كان آخرها تقديم مبلغ 500 مليون دولار أمريكي لدعم العمل الإنساني في اليمن. جاء ذلك لدى اجتماعه مع وفد من البرنامج في واشنطن ضمن لقاءات البرنامج مع مجموعة من الوكالات التنموية والمؤسسات البحثية والمنظمات التعليمية في العاصمة الأمريكية واشنطن، للتعريف بمشاريع المملكة التنموية في اليمن، وحرصاً على تطوير آليات التواصل والتعاون مع المنظمات التنموية والجهات الدولية ذات العلاقة. وترأس وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى العاصمة الأمريكية واشنطن مدير إدارة المشاريع والدراسات في البرنامج المهندس حسن العطاس. وتباحث الجانبان حول سبل تعزيز التعاون المشترك في العمل التنموي، كما جرى خلال الاجتماع بحث دور وأهمية التنمية والإعمار في اليمن.
30 سبتمبر 2019 - 1 صفر 1441 هـ( 34 زيارة ) .
بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي افتتحت الهيئة مرحلة جديدة من المشاريع التنموية في قطاعي التعليم وتوفير مصادر المياه في الفلبين وذلك ضمن جهود الإمارات لتعزيز مجالات التنمية والإعمار في المناطق المتأثرة من الكوارث الطبيعية في الفلبين. دعم ووصل إلى الفلبين وفد من الهلال الأحمر برئاسة حمود عبدالله الجنيبي نائب الأمين العام لقطاع التسويق وجمع التبرعات وعضوية عبيد رحمت البلوشي مدير المشاريع في الهيئة لتنفيذ هذه المهام. وافتتح الوفد برفقة حمد سعيد الزعابي سفير الدولة لدى الفلبين مدرسة «عطايا» في العاصمة مانيلا، تتكون من 8 فصول دراسية ومكاتب الإدارة والمرافق الخدمية الأخرى، وتستوعب سنوياً 500 طالب، كما افتتح الوفد مدرسة دبي في العاصمة وتستوعب أيضاً 500 طالب وتتضمن 8 فصول دراسية والمكاتب الإدارية والخدمات الأخرى، ويواصل الوفد خلال هذا الأسبوع افتتاح المزيد من المشاريع الأخرى في عدد من المناطق التي تضررت مؤخراً بالأعاصير والكوارث. وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر «أن هذه المشاريع تحظى باهتمام ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وجسدت اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة بالأوضاع الإنسانية الناجمة عن الكوارث الطبيعية وتداعياتها على سكان المناطق المتضررة في الفلبين». وأضاف الفلاحي: «عملنا في مشاريع الفلبين ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى إعادة إعمار ما خلفته الكوارث الطبيعية من دمار وأضرار بالمنشآت والمباني العامة في قطاعات حيوية كالصحة والتعليم ومشاريع المياه والخدمات الأخرى للمساهمة في التنمية الاجتماعية والصحية والتعليمية للشعب الفلبيني ومساعدته على تجاوز آثار الكوارث وإعادة إعمار المناطق المتضررة».
28 سبتمبر 2019 - 29 محرم 1441 هـ( 45 زيارة ) .
أعلنت المملكة العربية السعودية بصفتها شريك أساسي في دعم جهود تحالف الحضارات، عن تبرعها بمبلغ ٣ ملايين دولار دعمًا لخطة عمل وأنشطة وبرامج مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات على مدى الثلاثة أعوام المقبلة. جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها معالي المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، اليوم في الاجتماع الوزاري لأصدقاء تحالف الحضارات، الذي ينظمه مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات‬ في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة الرابعة والسبعين. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190928/158505#sthash.FhguGy6g.dpuf
28 سبتمبر 2019 - 29 محرم 1441 هـ( 40 زيارة ) .
أعلنت دولة الإمارات عن تقديم مساهمات مالية قيمتها 15 مليون دولار أمريكي سيتم تخصيصها لدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة ، على مدى الثلاث سنوات المقبلة وذلك في إطار التزام الدولة بمواصلة دعمها للهيئة. جاء هذا الإعلان على هامش انعقاد اجتماعات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
27 سبتمبر 2019 - 28 محرم 1441 هـ( 71 زيارة ) .
سلم المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة أمس (الخميس)، شيكا بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي، لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، مساهمة جديدة من المملكة لدعم العمل الإنساني في اليمن، كما وقع العقد الخاص بهذه المنحة. جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة نقاش بمؤتمر «الوضع الإنساني في اليمن.. الطريق إلى المستقبل» المنعقد في مدينة نيويورك، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وعدد من الوزراء والسفراء والمسؤولين.
27 سبتمبر 2019 - 28 محرم 1441 هـ( 81 زيارة ) .
قالت مديرة مكتب اتصال منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) كارولين رودريغوس- بركيت ان الدعم الكويتي لبرامجها سواء في اليمن او سورية على قدر كبير من الأهمية. وأضافت رودريغوس- بركيت في تصريح لـ «كونا» اثر اجتماعها مع مندوبنا الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف جمال الغنيم ان الجانبين ناقشا الدعم الكويتي المخصص لبرامج المنظمة في اليمن في إعادة تأهيل قطاع الخدمات الزراعية والغذائية. وأشارت الى أهمية هذا التبرع الكويتي للمساهمة في إعادة تشغيل نظم الري وترشيد استخدام المياه في الزراعة والرعي ما سيساهم بالتالي في تنشيط الفلاحة وتربية المواشي وصولا الى بيع منتجات المزارعين. وأعربت عن أملها في استمرار هذا التعاون المثمر مع الكويت، مشيدة بما تقدمه من مساهمات طوعية لتمويل برامج المنظمة في كل من سورية واليمن. من جانبه، قال السفير الغنيم في تصريح لـ «كونا» اثر الاجتماع ذاته ان التعاون بين الكويت ومنظمة (فاو) يهدف الى توجيه الدعم الإنساني الى المحتاجين والمتضررين في المقام الأول. وأكد ان الكويت تحرص على ان تكون تلك البرامج ذات ديمومة في إطار برامج التنمية المستدامة في قطاعي الإنتاج الحيواني والصيد البحري كي يتمكن الشعب اليمني من الحصول على مورد رزق وتأمين احتياجاته الغذائية أيضا.
26 سبتمبر 2019 - 27 محرم 1441 هـ( 96 زيارة ) .
ثمن معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، ما أعلنت عنه المملكة العربية السعودية اليوم، استكمال تسديد تعهدها الذي تم الإعلان عنه هذا العام في مؤتمر المانحين لليمن في الأمم المتحدة بقيمة 500 مليون دولار أمريكي. وأكد معاليه، أن الأمانة العامة تتابع بقلق الوضع الإنساني في اليمن، مشيداً في هذا الصدد بالمساعدات الإنسانية المتنوعة التي قدمتها وتقدمها المملكة ممثلة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. -
24 سبتمبر 2019 - 25 محرم 1441 هـ( 63 زيارة ) .
يواصل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مسيرة الدعم الذي تقدمه المملكة للأشقاء في اليمن تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - الذي أصدر أمره السامي الكريم بتأسيس البرنامج من أجل إعانة الأشقاء اليمنيين عقب الدمار الذي لحق باليمن بسبب اعتداءات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران. ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على تنفيذ عدد من المشاريع للنهوض بالحياة في اليمن منها توفير المياه للمناطق التي تعاني قلة المياه، وذلك عبر توزيع عدد من الصهاريج لنقل المياه من خلال استهداف خطة البرنامج لسبع محافظات جديدة، بما يسهم في تسهيل الحصول على مياه الشرب والري لليمنيين، إضافة إلى توفير عدد من الفرص الوظيفية لهم في عمليات نقل المياه الصالحة للشرب، ومياه الري. ويأتي هذا المشروع ضمن مشاريع نفذها البرنامج في قطاع المياه والسدود حيث قام بحفر عدة آبار في أرجاء مختلفة من الجمهورية اليمنية لتوفير المياه الصالحة للشرب، وعمل على تنفيذ توسعة لشبكات المياه وتوفير خزانات المياه وجميع العناصر اللازمة في الهيكل و التصميم والدعم الميكانيكي و الكهربائي وتوريد صهاريج مياه بسعة (5000) متر مكعب لتر لسد احتياج المدنيين وتأمين المياه الصالحة للشرب. ولم تقتصر أوجه الدعم الذي يقدمه البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن للجمهورية اليمنية الشقيقة، الهادف إلى تحسين الوضع الإنساني على نطاق واسع في مختلف أرجاء الجمهورية، على تنفيذ المشروعات فحسب بل أسهم أيضاً من خلال تقديم منح المشتقات النفطية في استمرار أعمال محطات توليد الكهرباء في العديد من المحافظات اليمنية، التي كانت تعاني الانقطاع المتكرر نتيجة عدم توفر الكميات اللازمة من الوقود لتشغيل محطات التوليد. وأوضح البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أن الأثر الإيجابي الناتج عن تقديم منح المشتقات النفطية السعودية التي كانت بواقع ثلاث دفعات، التي جاءت لتعادل ما نسبته (20 %) من الميزانية العامة للحكومة اليمنية، لتتمكن بذلك الحكومة الشرعية من دفع رواتب الموظفين والمعلمين والأطباء وغيرهم من العاملين في القطاع الحكومي، وأسهمت هذه المنح أيضا في تحسين الأوضاع الأمنية والمعيشية للمواطنين، كما ساعدت في تحسين أعمال قطاع الخدمات والأجهزة والمرافق الحكومية، ما كان له الأثر في دفع عجلة التنمية ورفع القوة الشرائية للمواطن اليمني، ودعمت هذه المنح من المشتقات النفطية السعودية أيضاً أعمال البنك المركزي اليمني ما مكنه من العمل على خفض سعر الدولار مقابل الريال اليمني، الذي شهد انخفاضاً في سعر الصرف مقابل الدولار من 750 ريالًا للدولار إلى 500 ريال للدولار، كما جاء تأثير منح المشتقات النفطية السعودية لليمن ليرفع مستوى الخدمات المقدمة في المرافق الطبية، ويضمن عملها باستمرار على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع ، ويرفع معدل ساعات الخدمة اليومية لتشغيل محطات الكهرباء. واستهدفت مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عدة قطاعات شملت: قطاع الطرق والموانئ والمطارات، وقطاع المباني الحكومية والأمنية، وقطاع المياه والسدود، وقطاع الزراعة والثروة السمكية، وقطاع الكهرباء والطاقة، إضافة إلى قطاع التعليم وقطاع الصحة. وضمت المشاريع المنفذة في قطاع الصحة إنشاء مستشفى الغيضة، وتزويده بأحدث المعدات الطبية، وتجهيز غرفة للعمليات ووحدات العناية المركزة والعيادات المتخصصة، وإنشاء مركز لغسيل الكلى بالمستشفى مشتملا على الخدمات كافه وبطاقة استيعابية تقدر بـعشرين كرسيًا، وضمت كذلك مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في قطاع الصحة توفير مع تركيب المعدات الطبية الحديثة بمستشفى الجوف الذي يخدم أكثر من 18 ألف مستفيد، وتوفير وتركيب المعدات الطبية الحديثة لمستشفى سيئون، ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حاليًا على التخطيط لبناء مستشفى متكامل الخدمات في جزيرة سقطرى وبطاقة استيعابية تقدر بـ 50 سريرًا، إضافة إلى ما قامت به المملكة من إعادة ترميم و تأهيل مستشفى عدن العام وتزويد مركز القلب بالمستشفى بمعدات طبية حديثة، تستمر المملكة من خلال البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في تمويل المستشفيات السعودية التي قامت بإنشائها كالمستشفى السعودي بمحافظة حجة، ومستشفى السلام الذي أنشأته المملكة العربية السعودية عام 1982 في محافظة صعدة. وينفذ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في قطاع التعليم مجموعة من المشاريع المشتملة على: مشروع النقل المدرسي الذي يهدف لخدمة الطلاب والطالبات في المحافظات اليمنية المختلفة وتسهيل تنقلهم من وإلى منازلهم، ومشروع " اللوازم المدرسية" ويهدف البرنامج من خلاله إلى توفير المناهج المدرسية وتحسين البيئة التعليمية، إضافة إلى مشروع إعادة تأهيل و تأثيث المدارس الحالية وتحسين الفصول الدراسية وأماكن الخدمات الطلابية ومكاتب أعضاء هيئة التدريس.
20 سبتمبر 2019 - 21 محرم 1441 هـ( 127 زيارة ) .
يبرز البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، دور المملكة ومسيرة العطاء والدعم تجاه الجمهورية اليمنية الشقيقة، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله -، مروراً بعهد أبنائه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله ،- رحمهم الله -، وصولا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الذي شهد صدور الأمر السامي الكريم القاضي بتأسيس البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن. وتستكمل مسيرة العطاء تجاه الجمهورية اليمنية الشقيقة، لما تجمعها مع المملكة من أواصر الأخوة والثقافة والجغرافيا، ودعمها بكل أنواع الدعم المالي والتنموي والسياسي، لبناء الإنسان اليمني الشقيق وتنمية وإعمار المكان بأرض اليمن السعيد، سعياً لأن يتعافى ضمن بيئة أمنة مزدهرة ومستقرة. ويسلط البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الضوء على خطة العمليات الإنسانية الشاملة في جمهورية اليمن الشقيقة، الهادفة إلى تحسين الوضع الإنساني على نطاق واسع يتجاوز تقديم الدعم الإغاثي والغذائي والطبي والإيوائي إلى تقديم الدعم المالي للمنظمات الدولية والبنك المركزي اليمني والمشتقات النفطية، والعمل على زيادة المنافذ البرية والجوية وتوسعة قدرات الموانئ والبنية التحتية للطرق والمطارات، إضافة إلى زيادة الواردات من الشحنات الإغاثية والتجارية للجمهورية اليمنية، والعمل مع الأمم المتحدة على تعزيز إجراءات عمليات التفتيش للسفن المتجهة لموانئ الحديدة وفق آليات التحقيق والتفتيش UNVIM في جيبوتي. وكشف البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عن أثر المشتقات النفطية السعودية الممنوحة إلى اليمن، التي تعادل 20 %، من ميزانية الحكومة لتتمكن بذلك من دفع الرواتب للموظفين، ورفع القوة الشرائية للمواطن اليمني، مما يسهم في تحسين الأوضاع الأمنية، وتحسين قطاع الخدمات، وتحسين المعيشة للمواطنين، وذلك بدعم الميزانية العامة للحكومة اليمنية، وتمكينها من دفع رواتب المعلمين والأطباء وغيرهم، والإسهام في خفض سعر الدولار من 750 ريالاً يمنياً إلى 500 ريال للدولار، وضمان استمرار العمل في المرافق الطبية على مدار 24 / 7 ، ورفع معدل ساعات الخدمة اليومية لتشغيل محطات الكهرباء. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190919/158069#sthash.F1Em8jX1.dpuf
20 سبتمبر 2019 - 21 محرم 1441 هـ( 66 زيارة ) .
وقعت المملكة وبرنامج الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد" اليوم مذكرة تفاهم، من أجل دعم وحدة الشعب الفلسطيني ب "الأونتكاد" المعنية بالجوانب الاقتصادية التي يتكبدها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال الإسرائيلي. وجرى التوقيع بحضور المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف الدكتور عبد العزيز الواصل، وأمين عام "الأونكتاد" الدكتور موخيسا كيتويي، ومدير شعبة دعم الشعب الفلسطيني في "الأونكتاد" الدكتور محمود الخفيف. ووجه أمين عام الانكتاد الشكر والامتنان للمملكة العربية السعودية على دعمها المتواصل وشراكتها المستمرة مع الانكتاد، والتزامها الدائم بمساعدة الشعب الفلسطيني أمام التحديات التي يواجهها، لافتا إلى أن هذه المهمة كان تنفيذها سيكون صعباً بدون المساهمة المالية التي تقدمها المملكة. من جانبه أكد الدكتور عبد العزيز الواصل موقف المملكة الثابت في دعم الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية هي من أهم القضايا بالنسبة للمملكة. وأشاد بجهود "الأونكتاد" في العمل على تعزيز التجارة والتنمية ورفع مستوى معيشة الشعوب في كل مناطق العالم وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، معرباً عن أمله في المزيد من التعاون بين الجانبين. - See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2019/20190919/158100#sthash.ohu0XhCo.dpuf
7 سبتمبر 2019 - 8 محرم 1441 هـ( 74 زيارة ) .
عبر نائب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا) كريستيان سوندرز، عن امتنانه الكبير للدعم المقدم من المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية للأونروا ولاجئي فلسطين. وجاءت تصريحات سوندرز خلال افتتاح «أونروا» أكبر مستودع إمدادات جديد لها في رفح جنوب قطاع غزة. وأشارت «أونروا» إلى أن بناء المستودع هو جزء من اتفاقية تم توقيعها بين الأونروا والصندوق السعودي للتنمية في مايو 2015 بقيمة 62 مليون دولار أمريكي. وأوضحت أن مستوع الإمدادات يشمل ساحة مفتوحة للحاويات/الكونتينرات و26 مستودعاً ومنطقة لوقوف السيارات، ومحطة وقود، إضافة إلى مبنى إداري. ولفتت «أونروا» إلى أن هذه الاتفاقية أسهمت أيضاً بتقديم التمويل لإصلاح وإعادة بناء الوحدات السكنية ودعم تطوير البنية التحتية التعليمية والصحية لمنشآت «أونروا» في غزة. وأفادت بأن المستودع يُعد مركزاً رئيسياً لعملياتها في محافظات جنوب غزة إضافةً لكونه المستودع الرئيسي لتخزين المواد الغذائية الأساسية التي توزعها الوكالة، مبينةً أنه سيخدم نحو مليون لاجئ بشكل ربع سنوي بما في ذلك المواد العينية الطارئة والأدوية. من جانبه، قال مدير عمليات الأونروا في غزة ماتياس شمالي: «يعد إنجاز هذا المشروع المثير للإعجاب حقاً في حجمه ونطاقه، علامة فارقة مهمة للأونروا، كما سيكون له تأثير مهم على عمليات الوكالة في دعم لاجئي فلسطين».
4 سبتمبر 2019 - 5 محرم 1441 هـ( 42 زيارة ) .
وقعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، اتفاقية تعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» لدعم مشروع «رفع قدرة المرأة الريفية على مواجهة الأزمات، وتعزيز فرص توليد الدخل المستدامة والأمن الغذائي والتغذية» في جمهورية ليبيريا. ويهدف هذا التعاون إلى تنفيذ مشروع بقيمة 14.7 مليون درهم «4 ملايين دولار أمريكي» من قبل دولة الإمارات بالتعاون مع منظمة «الفاو» وشركة «مصدر» لدعم 1500 امرأة ريفية في 3 مقاطعات ليبيرية تحت مسمى «رفع قدرة المرأة الريفية على مواجهة الأزمات، وتعزيز فرص توليد الدخل المستدامة والأمن الغذائي والتغذية» من خلال تزويدهن بموارد محسنة ومستدامة لإنتاج الدواجن والخضروات. مشروع وقع الاتفاقية - بمقر الوزارة في أبوظبي - سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، ومحمد جميل الرمحي المدير التنفيذي لشركة «مصدر»، وروبيرتو ريدولفي المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة «الفاو». وسيوفر المشروع مجموعة متنوعة من البذور للزراعة إضافة إلى بناء حدائق وبساتين متكاملة لإنتاج الخضر، وتوفير آبار مياه وخزانات للمياه الجوفية مزودة بشبكات لدعم نظم ري تعمل بالطاقة الشمسية، إضافة إلى أنه سيتم البدء باستخدام الأدوات والآلات الزراعية المصممة خصيصاً لتلائم الظروف المحلية ومواكبة التقدم التكنولوجي. تطوير ومن المقرر أن تسهم منظمة «الفاو» في المشروع من خلال إنتاج مكثف للخضروات والدواجن وفق التقنيات الحديثة وتطوير خطط التسويق من خلال مناهج الحدائق النموذجية والمزارع المتنقلة، إضافة إلى تعزيز مهارات القيادة، وريادة الأعمال، و«صندوق المرونة» لتمكين النساء العاملات في تربية الدواجن وإنتاج الخضر من مواجهة الأزمات. كما ستتولى شركة «مصدر» تنفيذ نظام لإمداد الطاقة يعمل بالطاقة الشمسية من أجل الإنتاج الكثيف للخضر والدواجن والأرز بالأساليب الحديثة. وأكد سلطان محمد الشامسي أن هذا الاتفاق الثلاثي لتنفيذ المشروع في ليبيريا يعد تعاوناً واعداً بين دولة الإمارات ومنظمة الأغذية والزراعة، بالتعاون مع شركة «مصدر» للعمل على تمكين ودعم النساء في جمهورية ليبيريا، إضافة لتوفير الطاقة البديلة كونهما من الأولويات الاستراتيجية للمساعدات الخارجية الإماراتية، ويساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة خاصة الهدف الخامس المعني بالمساواة بين الجنسين والهدف السابع لتوفير طاقة نظيفة، وبما يجعل للمشروع أهمية كبيرة للدولة المتلقية. كما أكد أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك بين دولة الإمارات والمنظمات الدولية والقطاع الخاص الإماراتي بما يساهم في تحقيق سياسة المساعدات الخارجية الإماراتية والتي تهدف لتعزيز السلام والازدهار.
30 اغسطس 2019 - 29 ذو الحجة 1440 هـ( 87 زيارة ) .
اختتمت اليوم أعمال الدورة الثانية لاجتماعات الجمعية العامة الثانية للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي (IOFS)، التي انطلقت تحت شعار "تعزيز التضامن الإسلامي من خلال الأمن الغذائي" الثلاثاء الماضي في جدة، بمشاركة وزراء وكبار المسؤولين المكلفين بالزراعة والتنمية القروية والأمن الغذائي في 57 دولة عضو في منظمة المؤتمر الإسلامي. واتخذت الجمعية العامة إجراءاتٍ جديدةً لدعم التنمية الريفية وتعزيزها والقضاء على الفجوة الغذائية، وتوفير الإمكانات في مجال الإنتاج الزراعي، ومكافحة التصحر، بهدف تحسين جودة الحياة. - وقال معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس الجمعية العامة للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي للدورة الثانية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي: "إن المملكة تولي التنمية الزراعية والأمن الغذائي، والأمن المائي، وضمان التوازنات البيئية، أهمية بالغة في سياساتها وإستراتيجياتها الوطنية، وبما ينسجم مع الأهداف العالمية ومنها أهداف التنمية المستدامة، حيث اعتمدت إستراتيجيات وبرامج لتعزيز التنمية الزراعية المستدامة وزيادة الرقعة الزراعية، والإسهام في الأمن الغذائي الوطني والإقليمي والعالمي، والحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئية. وأكد معاليه دعم المملكة الدائم لجهود المنظمة، لتحقيق الأمن الغذائي وتعزيز التنمية الريفية للقضاء على الفجوة الغذائية، داعيًا الدول الأعضاء إلى العمل على تبني إستراتيجية للأمن الغذائي وبرامج للتنمية الريفية لترسيخ واستدامة الإنتاج الزراعي، والحماية من الهجرة العكسية للمدن الرئيسة، وزيادة الغطاء النباتي ومعدلات الإنتاج وحماية البيئة، بهدف تحقيق جودة الحياة. -
30 اغسطس 2019 - 29 ذو الحجة 1440 هـ( 71 زيارة ) .
أكدت الكويت مجددا استعدادها لمواصلة العمل والتعاون مع العراق خلال هذه المرحلة لدعم جهود إعادة البناء والإعمار وإزالة آثار ما شهده من دمار، وذلك تنفيذا لمخرجات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق. جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول العراق التي ألقاها مندوبنا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي. وشجع العتيبي جميع الدول التي شاركت في المؤتمر على الوفاء بالتزاماتها التي تعهدوا بها، معربا عن أمله في التعاون والتنسيق مع الحكومة العراقية لإنشاء آلية لمتابعة تنفيذ تلك الالتزامات للمساهمة في تحقيق تطلعات ابناء الشعب العراقي. وقال: «تشهد علاقتنا الثنائية مع جمهورية العراق تطورات مستمرة وإيجابية ولطي صفحة ذلك الماضي المؤلم وفتح صفحة جديدة من التعاون المثمر وترجمة هذا التوجه بحل ما تبقى من أمور عالقة هناك خطوات حثيثة اتخذت من قيادة كلا البلدين جسدت مفاهيم الأخوة والجيرة». وتابع العتيبي: «تعد الزيارات الثنائية على أعلى مستوى، أبرزها زيارة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في شهر يونيو الماضي واللجان الثنائية المشتركة مؤشرا مهما لتعزيز ذلك التعاون». وأشار الى ان الكويت بادرت منذ زوال نظام صدام حسين الى تقديم جميع أنواع الدعم والمساعدة للشعب العراقي متجاوزة بذلك الظروف التي حالت سابقا دون ذلك وبما يتناسب مع عمق مصالحنا المشتركة. وأضاف العتيبي: «نتطلع الى تعزيز الدعم من خلال استثمار الفرص الواعدة بما يسمو بعلاقاتنا ويرتقي بها الى مستوى الطموح ويحقق للبلدين وشعبيهما التقدم والازدهار».
7 اغسطس 2019 - 6 ذو الحجة 1440 هـ( 100 زيارة ) .
وقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مذكرة تفاهم مع حكومة جمهورية القمر المتحدة تقوم الهيئة بموجبها بتمويل وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية لصالح المتضررين من إعصار «كينيث» بـ 36 مليون درهم بهدف إعادة الإعمار وتأهيل المرافق التي تضررت بفعل الإعصار. ووقّع المذكرة في العاصمة القمرية مؤخراً من جانب الهلال الأحمر الإماراتي عبيد رحمت البلوشي رئيس وفد الهيئة الذي يزور جمهورية القمر، فيما وقّعها من الجانب الآخر الدكتور تقي الدين يوسف وزير الشؤون الخارجية بالإنابة. وتأتي هذه المبادرة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لتأهيل البنيات التحتية ودعم المجالات التنموية في جمهورية القمر. وتتضمن المشاريع المزمع تنفيذها صيانة المساكن التي تأثرت بفعل الإعصار، إلى جانب تأهيل وصيانة عدد من المدارس وإنشاء مستشفى للأمومة والطفولة وتجهيزه بالمعدات والمستلزمات الطبية، ودعم عدد من مراكز غسيل الكلى، إضافة إلى مشروع آخر لتوفير مصادر المياه في ضواحي العاصمة موروني.
28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440 هـ( 57 زيارة ) .
قدمت دولة الإمارات، في إطار التزامها بدعم الشعب الفلسطيني الشقيق، منحة بقيمة 183.5 مليون درهم (50 مليون دولار) لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا». وتهدف المنحة إلى دعم الوكالة لتقديم المشاريع الصحية للاجئين الفلسطينيين، وخاصة الأمهات والأطفال والفئات الضعيفة، وتنفيذ البرامج التعليمية للطلبة، لضمان حصولهم على حقوقهم من التعليم، ودعم الوكالة لتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها لأكثر من خمسة ملايين فلسطيني يعانون من أوضاع إنسانية صعبة. وثمّنت الدولة، في بيان أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي، الجهود الحثيثة التي تبذلها «أونروا»، لضمان استمرار عملها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، خصوصاً في ظل التحديات المالية المتعلقة بموازنة الوكالة، كما أشادت بمواقف وجهود المانحين الدوليين الذين يعملون على دعم استمرار عمل الوكالة. وأكدت الإمارات التزامها بتأدية واجبها الإنساني لدعم القضايا الإنسانية الملحة حول العالم، واستمرارها في الوقوف مع الشعب الفلسطيني، والإسهام في تقديم الخدمات الأساسية الممكنة له، كما جددت الدعوة للمجتمع الدولي والجهات المانحة لمواصلة تقديم المزيد من الدعم المالي لوكالة «أونروا»، إضافة إلى الاستمرار في تقديم مختلف أشكال الدعم الذي يخفف من معاناة الفلسطينيين أينما كانوا. وقدمت الإمارات ما يزيد على 1.336 مليار درهم (364 مليون دولار) لدعم الخدمات المقدمة للشعب الفلسطيني في العامين السابقين.
17 يوليو 2019 - 14 ذو القعدة 1440 هـ( 59 زيارة ) .
بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور الدكتور آبي أحمد علي، رئيس الوزراء الإثيوبي، وقّع صندوق خليفة لتطوير المشاريع ووزارة المالية الإثيوبية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اتفاقية لدعم وتمويل المشاريع الريادية والابتكار في جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، ما يعادل 368 مليون درهم إماراتي. وقّع الاتفاقية كل من حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وأدامسو نيبيبي، وزير الدولة للشؤون المالية الإثيوبي، بحضور علي سعد العميرة، القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات لدى أديس أبابا، وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين. تعاون وقال حسين جاسم النويس: «تأتي هذه الاتفاقية في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في توثيق أواصر التعاون وتعميق العلاقات الأخوية وبناء الشراكات الاستراتيجية مع مختلف دول العالم، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي يحرص دوماً على مد يد العون والمساعدة لكل الدول الشقيقة والصديقة وتمكينها من النهوض باقتصاداتها لدعم وتعزيز سعيها في تحقيق رفاه شعوبها».
10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440 هـ( 68 زيارة ) .
قال مدير إدارة العلاقات العامة في الجمعية الكويتية لخدمة القرآن وعلومه (حفاظ) نايف الشرهان إن الجمعية تأخذ على عاتقها تنفيذ المشاريع النوعية الخادمة لتحفيظ القرآن الكريم والساعية في تحفيظه ضمن جدول اهتماماتها، الأساس المعتمد على طويل باعها في هذه النوعية من المشاريع وخبرتها الواسعة في المجالات المختلفة لعلوم القرآن وتميزها في ذلك. وأوضح الشرهان انه بالإضافة للحاجات القرآنية، فإن الجمعية تعطي اهتماما كبيرا لحاجات الناس المختلفة خصوصا في الدول المحتاجة لمثل هذه المساعدات، كما في سورية وإندونيسيا واليمن والهند، لاسيما المشاريع التي لها صلة بأهل القرآن الكريم ولها ارتباط معه أو وبالعاملين به وهي محط اهتمام الجمعية. وبين الشرهان أن الجمعية وضمن خطتها في تنفيذ المشاريع داخل إندونيسيا أنهت المرحلة الأولى من تنفيذ المشاريع الخيرية المقررة هناك، لافتا الى أن وفد الجمعية الذي أوشك على الانتهاء من مهمة خيرية إنسانية مدتها 10 أيام على وشك الانتهاء من تنفيذ كل المشاريع التي كان قد دعمها المحسنون الكرام خلال حملة شهر رمضان الماضي وينتظرها الناس بفارغ الصبر. واستطرد بالقول إن المشاريع التي ستنفذها الجمعية تتنوع في اهتماماتها ومجالاتها بما يغطي بعض الحاجات الإنسانية التي ينتظرها الفقراء هناك كمشاريع الماء والمشاريع الاجتماعية والصحية وغيرها من المشاريع المهمة، واعدا بأن الجمعية في سبيلها لوضع استراتيجية شاملة تغطي كل الحاجات التسويقية للمتعاملين مع الجمعية من الفقراء والمحتاجين.
6 يوليو 2019 - 3 ذو القعدة 1440 هـ( 64 زيارة ) .
قال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم ان الكويت قدمت مساهمة طوعية للصندوق العالمي لمكافحة السل والملاريا ونقص المناعة المكتسب بقيمة نصف مليون دولار حرصا منها على دعم أهدافه. جاء ذلك في تصريح أدلى به السفير الغنيم لـ «كونا» عقب اجتماعه مع المدير التنفيذي لصندوق مكافحة السل والملاريا ونقص المناعة المكتسب بيتر ساندز بمقر الصندوق في جنيف. وقال الغنيم ان المساهمة الطوعية التي قدمتها الكويت خلال هذا الاجتماع تأتي استمرارا لنهجها الداعم للعمل الإنساني في العالم، لاسيما ان جزءا كبيرا من أعمال الصندوق تتجه لمكافحة هذه الأوبئة في العديد من الدول النامية والدول الإسلامية. وأوضح ان الكويت كانت سباقة في تمويل عمليات الصندوق العالمي فور إنشائه بقرار من الأمم المتحدة عام 2001 وذلك إيمانا منها بضرورة القضاء على هذه الأوبئة التي تحصد أرواح الآلاف من البشر.