9 مايو 2018 - 23 شعبان 1439 هـ( 82 زيارة ) .
أعلن مدير عام جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية وليد السيف، أن الاستعدادات قائمة على قدم وساق لاستقبال الشهر الفضيل لتنفيذ مشروع إفطار الصائم لهذا العام، وتأتي هذه الحملة بعد النجاح المميز للمشروع في العام الماضي، حيث سيّرت الجمعية عدد 525 قافلة إفطار صائم إلى 12 دولة في آسيا وأفريقيا وبلغت تكلفة هذا المشروع 536595 دينارا وبلغ عدد المستفيدين من تلك الحملة أكثر من مليون شخص، وأضاف السيف أن حملة هذا العام ستنفذ في أكثر من 15 دولة في القارات الثلاث أسيا وأفريقيا وأوروبا الشرقية ومن هذه الدول: سورية - العراق - لبنان - الأردن - فلسطين - اليمن - الهند - بورما - بنغلاديش - تركيا - قيرغيزيا - البانيا - البوسنة - السودان - موريتانيا - الصومال - مصر - النيجر - السنغال وغيرها من الدول، علما بأن تكلفة إفطار الصائم طيلة شهر رمضان المبارك 15 دينارا فقط، وأكد السيف أنه تم اعتماد العديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية المتميزة بالمصداقية والشفافية في تلك الدول لتنفيذ مشروع إفطار الصائم، وأشاد بالتعاون المثمر والفعال مع الفرق التطوعية التي تعمل تحت مظلة الجمعية. وناشد السيف أهل الكويت والمحسنين بدعم هذا المشروع وباقي مشاريع الجمعية فبدعمكم وتبرعاتكم نستطيع إيصال خير الكويت للمحتاجين في انحاء العالم.
8 مايو 2018 - 22 شعبان 1439 هـ( 53 زيارة ) .
رصدت جمعية أم القيوين الخيرية، 900 ألف درهم لمشروع إفطار الصائم، لرمضان المقبل، وللمير الرمضاني، وذلك ضمن مبادراتها السنوية في رمضان، منها 600 ألف درهم لـ 3 خيم رمضانية، سيستفيد منها ألف و250 صائماً، منها خيمة تسع لـ 500 شخص في منطقة السلمة، وأخرى عند دوار السلمة بالقرب من مستشفى الشيخ خليفة بأم القيوين، وتسع لـ 500 شخص، إضافة إلى أخرى تسع لـ 250 شخصاً بالمنطقة الصناعية، حيث يتم توزيع 2000 وجبة يومياً للصائمين، بواقع 60 ألف وجبة طوال شهر رمضان المبارك، وذلك بحسب عيسى بلحيول مدير جمعية أم القيوين الخيرية، والذي أكد أن الجمعية وزعت المير الرمضاني لـ 1000 أسرة مقيمة في الإمارة، عبارة عن كوبونات ومواد غذائية، رصدت لها 300 ألف درهم، مثمناً الدعم الذي تجده الجمعية من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، ومن الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة الجمعية لتأمين احتياجات الأسرة المتعففة من المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية، وبجهود المؤسسات الخيرية، لدعمها المستمر للجمعية، وتقديمها المساعدات النقدية والعينية للأسر المتعففة.
8 مايو 2018 - 22 شعبان 1439 هـ( 40 زيارة ) .
أكملت مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك، بتنفيذ باقة من المشاريع الخيرية التي تناسب مختلف الشرائح الاجتماعية، وخصوصية الشهر الكريم، حيث شملت المشاريع الرمضانية التي ستنفذها المؤسسة لهذا العام، المشروع الرمضاني (نصل اليهم)، وذلك بحسب الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء المؤسسة، والذي أكد أنه سيتم من خلاله توزيع ألف و500 وجبة إفطار رمضانية. بدوره، قال راشد الحمر مدير عام المؤسسة: «تمت مخاطبة الدوائر والمؤسسات داخل إمارة أم القيوين، ليتم تحديد أعداد المستفيدين وأماكن وجودهم، والمتابعة والتنسيق معهم، حتى يتسنى للمؤسسة توصيل الوجبات في الأماكن والأوقات المحددة، لافتاً إلى أن ذلك جاء بناء على توجيهات ومتابعة الشيخ ماجد بن سعود المعلا رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية». أفكار مبتكرة وأضاف الحمر، أن المؤسسة نفذت العديد من المشاريع خلال شهر رمضان المبارك الماضي، كما أنه، وللعام الرابع على التوالي، يتم إطلاق المشروع الرمضاني (نصل إليهم)، والذي يأتي ضمن أهداف المؤسسة الساعية للوصول لكافة فئات المجتمع، وتقديم المساعدة لهم، ضمن أفكار مبتكرة ومميزة، بهدف التسهيل على هذه الفئة عناء التنقل لاستلام الوجبات، كما أن المؤسسة، وبالتعاون مع مؤسسة (كوتوبيا) للمسؤولية المجتمعية، ستقوم بإطلاق مبادرة (فطوركم سحورهم)، والتي تعد من أكبر المبادرات المجتمعية في شهر رمضان المبارك، والتي تسعى المؤسسة من خلالها لنشر التوعية عن فضائل وكيفية حفظ النعمة، وغرس ثقافة العطاء بين أفراد المجتمع، خصوصاً بين الأطفال، لتوعيتهم بكيفية التغلب على مظاهر التبذير ورمي الفائض من الطعام، وإعادة توزيعه على الفقراء والمحتاجين، وكذلك الرعاية السنوية لمبادرة قافلة الشواب في محطة إمارة أم القيوين. «سحورهم علينا» كما أوضح أن المؤسسة، وبالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، أطلقت مبادرة (سحورهم علينا)، ولأول مرة في إمارة أم القيوين، والتي ستوزع خلالها المؤسسة، وجبات السحور على المحتاجين من المصلين الموجودين لصلاة التراويح، في عدد من المساجد في الإمارة، بالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لتحديدها. ولفت إلى أن المؤسسة تعمل على رسم البهجة في نفوس الأسر المتعففة، من خلال تقديم المساعدات المادية والعينية لهم، مبيناً أن ذلك يأتي في إطار التلاحم والترابط المجتمعي الذي تنتهجه المؤسسة، وحرصها على تخفيف العبء على جميع فئات المجتمع، كما تولي فئة الطلبة، اهتماماً كبيراً، وتحرص على تذليل الصعاب التي تواجههم، خاصة المادية منها، حتى يتمكنوا من إكمال دراستهم، وتحقيق نتائج جيدة، دون أي معوقات قد تؤثر في مسيرتهم التعليمية، وذلك من خلال تسديد كافة الرسوم الدراسية المترتبة على الطلبة المقيمين، ممن تقدم ذووهم بطلب مساعدات دراسية للمؤسسة، سواء كانوا في المدارس الحكومية أو الخاصة.
7 مايو 2018 - 21 شعبان 1439 هـ( 76 زيارة ) .
أعلن مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس افتتاح مخبز النجاة الخيرية الخيري الأول بمملكة الأردن الشقيق تحت شعار " مخابز المحسنين"، وتبلغ طاقته الإنتاجية قرابة 1500 رغيف يومياً بجانب قسم خاص للحلويات العربية والغربية وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة الشؤون والخارجية وبالتعاون مع الجمعيات الرسمية والمشهرة بالأردن. وقال الدبوس: شارك الافتتاح مدير وزارة الشؤون الاجتماعية بالأردن/ سلامه الفلايله ورئيس لجنة زكاة كيفان فضيلة الشيخ/عود الخميس ومدير إدارة المشاريع الخارجية م/ ثامر السحيب ولفيف من محبي العمل الخيري الكويتي وداعمي المشروع. وتابع: بفضل الله جل وعلا ثم دعم المحسنين تمكنا من تنفيذ هذا الصرح التنموي الخيري الضخم والذي يعد من المشاريع الإنتاجية الخيري الرائدة والتي يعود ريعها لصالح الايتام والارامل والمساكين والاسر المتعففة واللاجئين السوريين، حيث تم تخصيص يوم السبت من كل أسبوع لتوزيع بالمجاني من منتجات المخبز وتوزيعه خارج المخبز للأسر والأيتام واللاجئين السوريين بالمخيمات وخارج المخيمات بالمجاني. وأوضح الدبوس أنه يعمل بالمخبز عدد 17 موظف، ويضم أقسام عدة منها الخبز العربي وكذلك الحلويات والبقسماط والمعجنات بأنواعها، وحرصنا على اختيار موقع مميز للمخبز بالعاصمة الأردنية عمان بمنطقة حي الزهور، ويتكون المخبز من ثلاث طوابق الأول منها معرض للمنتجات والثاني خاص لفرن الخبز العربي الألي والثالث للحلويات الفرنسية والحلويات بجميع انواعها والصمون وغيرها من المنتجات الغربية ، علاوة على تزويد المخبز بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة مما سيجعل للمخبز إقبالاً جماهيراً واسعاً. مبينا أن النجاة الخيرية تسعى جاهدة لوضع حلول جديدة ومبتكرة للقضاء على الفقر، فمهما قدمت الجمعية من مساعدات تذهب وتظل حاجة المستفيد كبيرة، فمن خلال تمكين الطاقات الشبابية ودعمها في تنفيذ المشاريع الانتاجية التي تمكنهم من توفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، استطعنا تحويل الكثير من الأسر من العوز والحاجة، إلى العطاء والانتاج، وكذلك يستفاد من ريع المشروع في دعم احتياجات اللاجئين السوريين المتعددة، بجانب تقديم المساعدة للأسر المستفيدة، ودعم الأيتام والأرامل وتوفير أهم احتياجاتهم الأساسية. وذكر الدبوس أن النجاة الخيرية اقامت العديد من المخابز بالجمهورية التركية الشقيقة، وكذلك دعمت العديد من المشاريع التنموية الرائدة الأخرى، بجانب اهتمامها الحثيث بتعليم اللاجئين السوريين وحماية النشء والأجيال من الجهل والأمية، وكذلك تقوم النجاة بجهود حثيثة في الجانب الإغاثي، فالكويت كانت ولازالت وستظل صاحبة السبق في إغاثة الأشقاء السوريين والاردنييون واختتم الدبوس بشكر وزاتي الشؤون والخارجية على دعمهما اللامحدود لمشاريع الجمعية وكافة مؤسسات العمل الخيري الكويتي، وكما خص أهل الخير بجزيل الشكر وعاطر الثناء وعظيم الامتنان على ثقتهم الكبيرة التي تزداد وتكبر يوماً بعد يوم في جمعية النجاة الخيرية ولجانها التي بمثابة وسام شرف على جبين النجاة ولجانها. للتواصل والاستفسار 90028343
6 مايو 2018 - 20 شعبان 1439 هـ( 86 زيارة ) .
ناشد مدير لجنة زكاة الأندلس التابعة لجمعية النجاة الخيرية بدر الشراح أهل الخير دعم مشروع هدية رمضان، والذي تسعى اللجنة من خلاله إدخال السرور والسعادة على الأسر والعوائل المستفيدة داخل الكويت، وتتضمن الهدية المواد الغذائية الضرورية التي تحتاجها الأسرة وتبلغ قيمتها 10 دنانير. وقال انه في هذه الأيام المباركة نحرص على توفير أهم احتياجات الأسر التي تعيش معنا، فكثير منها لا تستطيع المشاركة في مشروع ولائم إفطار الصائم حيث إن لديها نساء وعجائز وشيوخاً وأطفال، ومن خلال هدية رمضان يساهم المتبرع في إفطار أسرة كاملة، ويحفظ لها كرامتها ويحقق التراحم والتلاحم والتكافل الاجتماعي الذي أمرنا به الإسلام. وبين أن رسولنا صلى الله عليه وسلم حثنا على المشاركة والمساهمة في إفطار الصائم فقال: «من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا» وهذا المشروع له أبعاد إنسانية متعددة، حيث انه يضاعف الحسنات للمحسن فله مثل أجره، وكذلك يعزز الشعور بالمحتاجين والفقراء وضعاف الدخل، علاوة على آثار المشروع النفسية الكبيرة على شريحة المستفيدين، الذين يرفعون أكف الضراعة لله جل وعلا بالدعاء للمتبرعين الذين خففوا عنهم معاناة الشهر الكريم وساهموا في توفير المواد الغذائية، فبالأمس كان يشغل بالهم ويرهق تفكيرهم كيف سيوفرون احتياجات الأسرة من الطعام وغيره من ضروريات الشهر فيرزقهم الله جلت قدرته بمن يكون سببا في سعادتهم. واختتم الشراح قائلاً: اللجنة تنوب عن المحسنين في توزيع المساعدات لشريحة المستفيدين داخل الكويت، ونحرص على وصول المساعدات لمستحقيها، ونقول لهم هذه خيرات أهل الكويت نحرص على توثيق المساعدات وإرسال التقارير للمحسنين ولدينا قوائم خاصة بشريحة المستفيدين، لدعم المشروع الاتصال على: 67675959
4 مايو 2018 - 18 شعبان 1439 هـ( 194 زيارة ) .
أعلن معالي الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية رئيس لجنة الإفادة من لحوم الهدي والأضاحي، أنه سيتم تخصيص عدد (15.000) ذبيحة من لحوم الهدي والأضاحي لتوزيعها على المستحقين بقطاع غزة، بالتنسيق مع الهلال الأحمر الفلسطيني. وأوضح معاليه أنه تم التنسيق مع الجهات المختصة في جمهورية مصر العربية الشقيقة، لنقل وإيصال لحوم الأضاحي عبر ميناء «ضباء - سفاجا» باتجاه معبر «رفح» البري الحدودي. وأكد معاليه، أن البنك سيتخذ كافة الإجراءات والاحتياطات اللازمة لضمان وصول تلك اللحوم بالشكل الذي يحفظ سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي وبما يتناسب مع سمعة «مشروع المملكة للإفادة من لحوم الهدي والأضاحي».
4 مايو 2018 - 18 شعبان 1439 هـ( 115 زيارة ) .
أطلقت جمعية الإحسان الخيرية في عجمان حملتها الرمضانية بمجموعة من المشاريع التي تخدم الأسر المحتاجة والمتعففة الذين تكفلهم الجمعية وبما يؤمن لهم احتياجاتهم في الشهر الكريم، فبدأت بتوزيع «المير الرمضاني» على 5000 أسرة على هيئة بطاقات إلكترونية وكوبونات شرائية بقيمة 500 درهم لكل أسرة تخولهم التسوق من المراكز التجارية المشاركة بإجمالي 2.5 مليون درهم. وفيما يتعلق بمشروع «إفطار الصائم»، فقد أقامت الجمعية خيم الإفطار الرمضانية في 14 موقعاً بالقرب من المساجد خصوصاً في المنطقة الصناعية وكورنيش عجمان ومنطقة الراشدية، كما حددت 3 مواقع لمشروع «الإفطار» في إمارة رأس الخيمة، إضافة إلى توزيع مليون وجبة إفطار ضمن حملة «رمضان أمان 7» التي تنفذها الجمعية للعام السابع على التوالي بمشاركة وزارة الداخلية ورعاية العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخدمية.
4 مايو 2018 - 18 شعبان 1439 هـ( 84 زيارة ) .
أطلقت جمعية إحياء التراث الإسلامي مشروع «إفطار الصائم» داخل وخارج الكويت، وهو أحد المشاريع الرمضانية الموسمية بامتياز، والذي دأبت الجمعية على طرحه سنويا، ويشهد إقبالا كبيرا من المتبرعين، ومن المتوقع أن يشهد هذا المشروع الذي أصبح إحدى السمات المميزة لشهر رمضان المبارك في الكويت إقبالا أكبر في العام الحالي، خصوصا مع الحاجة المتزايدة للمسلمين في كل مكان لمثل هذا المشروع، وخصوصا مع استمرار الأحداث المضطربة في كثير من أنحاء العالم الإسلامي، وتبلغ قيمة الوجبة الواحدة من 500 فلس إلى 1 د.ك، كما يمكن التبرع بمبلغ من 15 إلى 30 د.ك قيمة إفطار مسلم خارج الكويت طوال شهر رمضان المبارك. وهناك العديد من اللجان القارية التابعة لجمعية إحياء التراث الإسلامي تنفذ هذا المشروع في مناطق عملها خارج الكويت، حيث ان أكثر من مليون مسلم يفطرون على موائد أهل الكويت طوال شهر رمضان من كل عام. وتقيم جمعية إحياء التراث الإسلامي ممثلة بإدارة لجان الزكاة واللجان التابعة لها مشروع «إفطار الصائم داخل الكويت» خلال الشهر الكريم، وقد قامت اللجان المنفذة للمشروع باختيار الأماكن التي هي في أمس الحاجة إلى هذا المشروع، والتي تكتظ بالعمالة الوافدة، حتى تعم الفائدة المرجوة، وتبلغ قيمة الوجبة الواحدة من 750 فلس إلى 1 د.ك، ويمكن التبرع بمبلغ 30 د.ك قيمة إفطار صائم طوال شهر رمضان المبارك داخل الكويت.
4 مايو 2018 - 18 شعبان 1439 هـ( 111 زيارة ) .
جريا على عادته كل عام، وبمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله على الكويت قيادة وحكومة وشعبا بالخير واليمن والبركات، وتفعيلا لمبدأ التكافل بين أفراد ومؤسسات المجتمع لدعم القضايا والمبادرات الهادفة لدعم استقرار كيان الأسرة الكويتية، أعلن نائبة المدير العام للموارد والإعلام في بيت الزكاة كوثر عبدالعزيز المسلم، إطلاق حملته السنوية «خلهم يرمضون ويانا» 2018، للإفراج عن السجناء من المواطنين والمواطنات على ذمة قضايا مالية مدنية ومن عليهم أحكام ضبط وإحضار في نفس السياق. وبهذه المناسبة، قالت المسلم: إن الحملة تأتي في إطار قيام البيت برسالته ودوره الريادي والحيوي لدعم استقرار الأسرة الكويتية لممارسة دورها الفعال في بناء المجتمع، بفضل تبرعات المحسنين من أهل الكويت الكرام، وتعاون ودعم العديد من الجهات الحكومية والمدنية. وبهدف إرشاد وتوجيه الإخوة مستحقي الدعم من الكويتيين، أشارت المسلم إلى أن تقديم الطلبات سيكون عن طريق الموقع الإلكتروني لبيت الزكاة فقط دون الحاجة لمراجعة مراكز الخدمة الاجتماعية، وذلك عن طريق تعبئة البيانات ورفعها على الرابط الخاص بتقديم الطلبات بالموقع تسهيلا عليهم، واختصارا للوقت والجهد، وبما يرفع عنهم حرج الطلب والمراجعة، تماشيا مع آلية البيت بتقديم المساعدات بكل سرية وخصوصية. وفي تفصيل شروط المتقدمين لطلبات الدعم، قالت المسلم: إنه سيتم خلال الأيام القادمة فتح المجال للمتقدين للاستفادة من الحملة من خلال الموقع الإلكتروني للبيت واتباع المراحل المطلوبة حتى تمام التسجيل وتسلم رسالة نصية بذلك، تبدأ بأن يقوم المستفيد بالدخول إلى النظام الآلي الخاص ببيت الزكاة وإدخال الرقم المدني ورقم الهاتف، وفي حالة عدم وجود بيانات له عند التسجيل يكون غير مطابق للشروط وبياناته غير مدرجة من قبل إدارة التنفيذ، ولا داعي لمحاولات التسجيل المتكررة.
4 مايو 2018 - 18 شعبان 1439 هـ( 80 زيارة ) .
أكد مدير عام جمعية «رحماء بينهم» أحمد الكندري أن مساعدة الأسر المتعففة في الكويت مجهود تبذله دولة الكويت من خلال جمعياتها الخيرية المنتشرة في انحاء الكويت، تحفظ به كرامة هذه الأسر. وقال خلال الحفل الذي أقامته الجمعية في مقرها بمنطقة الروضة خلال افتتاح المعرض الخيري الأول للملابس والأدوات المنزلية والأغذية والشنط والأحذية إن المشروع جاء بطريقة مبتكرة غير المعتاد عليها كما في السابق والتي كان يعطى لكل فقير كيس من الملابس دون اخذ رأيه فيما يحتاجه أو يناسب ذوقه، فجاءت الفكرة من العضوة مروة العيار بأن يتم عمل معرض مجاني لهذه الأسر يعرض فيه كل احتياجاتهم وهم بأنفسهم يتسوقون فيه ويأخذون ما يحتاجونه من لوازم. وعن الأسر التي تتم مساعدتها، قال الكندري: تم اختيار حوالي 500 أسرة بعد وضع اعلان للأسر المتعففة، كما شارك في اختيار هذه الأسر المجتمع الكويتي الذي يقدم مساعدات لهذه الأسر وتعرف مدى حاجاتهم، وتم تزويدنا بالأسماء وتم الاتصال بهم وعمل ملفات ودراسة لحالاتهم، وتم استبعاد بعض الاسر التي لا تستحق والتي بلغ عددها 350 أسرة، وتم الاتصال على الاسر ووضع توقيت خاص لكل اسرة تصل الى المعرض حتى نتجنب الازدحام ولمدة نصف ساعة تأخذ ما تحتاجه ويناسبها ثم بعد نصف ساعة اخرى نستقبل أسرة ثانية وهكذا
3 مايو 2018 - 17 شعبان 1439 هـ( 92 زيارة ) .
دشنت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية مشروع إفطار الصائم على موقعها الإلكتروني www.iico.org وفي مقرها الرئيس وفروعها بالمحافظات ضمن حملتها الرمضانية «سو خير تلقاه» سعيا إلى إنفاذه في 29 دولة حول العالم بالشراكة مع 48 منظمة إنسانية في هذه الدول. وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة خالد الخليفي في تصريح صحافي إن الهيئة الخيرية فتحت أبوابها لاستقبال تبرعات مشروع إفطار الصائم في مقرها الرئيسي بجنوب السرة وفروعها بالمحافظات وعبر منصتها الإلكترونية، مشيرا إلى انها اعتادت أن تطلق هذا المشروع الموسمي سنويا في إطار حزمة من المشاريع التي تشكل حملتها الرمضانية، من أجل إطعام الأسر المنكوبة والفقيرة طوال أيام الشهر الفضيل. وأضاف الخليفي ان التكلفة المرصودة لمشروع إفطار الصائم تزيد على ثلاثة ملايين دولار، وأنه سيجري تنفيذه بالتنسيق مع الفرق التطوعية العاملة تحت لواء الهيئة ومكاتبها الخارجية و48 منظمة ناشطة في الميدان الإنساني. وأشار إلى إن المشروع سينفذ في صورة توزيع سلال غذائية على المستفيدين بمعدل سلة غذائية لكل أسرة مكونة من 5 إلى 7 أفراد تكفيها لمدة شهر، وتتراوح قيمتها بين 15 و 30 دينارا حسب أسعار المواد الغذائية في كل دولة، لافتا إلى ان السلة تتكون من كميات غذائية تشمل الأرز والسكر والطحين والزيت والحليب والتمر وغيرها. ودعا الخليفي المحسنين إلى سرعة التلطف بالتجاوب مع هذا المشروع الإسلامي الإنساني النبيل لنيل الأجر والثواب وإدخال الفرحة والسعادة على قلوب إخوانهم الذين كان من قدرهم أن يعيشوا وأولادهم ظروفا صعبة بفعل الحروب والنزاعات الأهلية.
2 مايو 2018 - 16 شعبان 1439 هـ( 97 زيارة ) .
أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن مليوناً و352 ألفاً و170 شخصاً داخل الإمارات وفي أكثر من 70 دولة حول العالم يستفيدون من برامج رمضان هذا العام، والتي تتضمن إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد والمير الرمضاني، وذلك بتكلفة مبدئية تقدر بحوالي 29 مليوناً و135 ألف درهم. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة أمس بمقرها في أبوظبي بمناسبة إطلاق فعاليات حملة شهر رمضان الكريم لحشد الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها، وأعلنت الهيئة تفاصيل الحملة التي تنفذ هذا العام أكثر شمولية، ومواكبة للتوسع الكمي والكيفي الذي تشهده برامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها الخيرية. وقال راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر في المؤتمر الصحفي «إن ما يميز حملة رمضان هذا العام أنها تأتي متزامنة مع عام زايد الذي يشهد تدافعا نحو أعمال البر والإحسان من جميع قطاعات المجتمع اقتداء بالوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي جسدت أعماله الخيرية ومبادراته الإنسانية قمة البذل والعطاء من أجل الضعفاء». وأضاف: تستهدف فعاليات الحملة تمتين جسور التواصل مع مجتمع الدولة المعطاء وتعزيز مجالات الشراكة مع قطاعاته كافة لدعم جهود هيئتنا الوطنية في الداخل والخارج، وتحقيقا لتطلعاتها في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها، وارتياد مجالات أرحب من البذل وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وإحداث نقلة نوعية في برامجنا والانتقال بها إلى نحو أكثر أثرا في تحسين الحياة والحد من وطأة المعاناة. وقال إن برامج الهيئة وأنشطتها داخل الدولة وخارجها تشهد نمواً مطرداً وذلك بفضل توجيهات قيادة الدولة الرشيدة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر. وقال إننا نعد العدة لاستقبال أفضل الشهور لذا فإننا نتوخى تعزيز روح التضامن الإنساني من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في برامجنا المنتشرة داخل الدولة وخارجها، معربا عن شكر وتقدير الهيئة لرعاة حملة هذا العام وهم: الراعي الاستراتيجي مصرف أبوظبي الإسلامي، والداعمان شركة الإمارات للألمونيوم ومجموعة كانو. حضر وقائع المؤتمر الصحفي محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام للخدمات المساندة في هيئة الهلال الأحمر وفهد عبدالرحمن بن سلطان نائب الأمين العام لقطاع المساعدات الدولية، ومديرو الإدارات والفروع ورؤساء الأقسام في الهيئة. كما تحدث في المؤتمر الصحفي عبدالرحمن عبدالله المدير العام، رئيس مجموعة العلاقات الاستراتيجية والخدمات المصرفية للمؤسسات المجتمعية في مصرف أبوظبي الإسلامي، مؤكدا أن رعاية المصرف لحملة رمضان تجسد قدرة المصرف على التعاون كمؤسسة إماراتية في ترسيخ مفهوم العطاء والإحسان من أجل النهوض بمجتمعنا ودولتنا الحبيبة.
2 مايو 2018 - 16 شعبان 1439 هـ( 84 زيارة ) .
أكد مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس انتهاء اللجنة من وضع الترتيبات الكاملة لتنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم داخل وخارج الكويت، والذي من خلاله نساهم في تعزيز روح الأخوة والتراحم والتلاحم والتكافل الاجتماعي، ونحقق الأجر والثواب المضاعف في هذا الشهر الكريم. وقال الدبوس: مشروع ولائم إفطار الصائم من المشاريع الموسمية الرائدة، حيث أنه باباً واسعاً من أبواب الأجر والثواب، مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم" مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا " فهذا دليل على فضل إفطار الصائم وعظيم ثوابه، فمن خلال مبلغ بسيط جدا تستطيع أن تساهم في إفطار شخص لمدة 30 يوم، وبذلك يكتب لك بإذن الله تعالى أجر هذا الصائم من غير أن ينقص من أجره شيئا، فالله واسع عليم وناشد الدبوس أهل الخير والمحسنين من داخل وخارج دولة الكويت المساهمة في مشروع ولائم إفطار الصائم حيث لدينا تفاصيل كاملة حول المواقع والدول والاحتياجات، وتبلغ قيمة الوجبة داخل الكويت مبلغ دينار وربع، وخارج الكويت تبدأ من نصف دينار وتختلف حسب الدولة. واللجنة تحث أصحاب المساجد الخارجية أن يتكفلوا بتنفيذ مشروع إفطار الصائم في مساجدهم، ونحن بدورنا نتعاقد مع الجمعيات المميزة والمرخصة من قبل وزارة الشؤون، ونوثق الولائم ونرسل التقارير اللازمة للمتبرعين، فالمتبرع وهو جالس على أريكته يطلب المساهمة بمشروع إفطار الصائم، ونحن بدورنا نوفر له التجهيزات والمأكل والمشرب وكافة المستلزمات التي يحتاجها مشروعه، وتمتاز وجباتنا بأنها مشبعة وراقية ونشرف بصورة مميزة عليها، فمشروع إفطار الصائم له ابعاد كبيرة علاوة على إطعام الطعام. وحول تنفيذ ولائم الإفطار داخل الكويت بين الدبوس: أن ولائم إفطار الصائم من المشاهد الاجتماعية المميزة التي جبل عليها أهل الكويت، فما أن تسير في منطقة إلا وتجد ولائم الإفطار المجهزة والمعدة لاستقبال ضيوف الرحمن، واللجنة تحرص على اختيار المناطق المكتظة بالعمالة الوافدة ذوي الأجور البسيطة الذين يعملون في قطاع النظافة والمهن الحرفية الأخرى أو حسب رغبة المتبرع ، وبدورنا نقدم لهم وجبات مميزة، إذ نتعاقد مع شركات التجهيزات المميزة، وتحتوي وجباتنا على اللحم أو الدجاج والأرز والمرق والمياه والعصائر والفاكهة، ونحرص أن تكون الوجبة مشبعة وتليق بالإنسان وأدميته . وتابع الدبوس: يتواجد مشرف بصفة يومية لتسلم الوجبات من الشركات، ويقوم بالإشراف على توزيعها للصائمين وذلك لضمان جودة هذه الوجبات وسلامتها ويحرص كذلك على توثيق الولائم لتجهيز التقارير اللازمة التي تعكس حجم الإقبال والمستفيدين من هذا المشروع الإنسانية ويسلم في النهاية للمتبرع، للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 90028343
1 مايو 2018 - 15 شعبان 1439 هـ( 71 زيارة ) .
أعلنت جمعية دبي الخيرية أمس عن حملتها الرمضانية لهذا العام تحت شعار «رمضان الخير»، بموازنة قدرها 28 مليون درهم، سيتم صرفها على المشاريع الخيرية التي يتم تنفيذها خلال الشهر الكريم، بما في ذلك المير الرمضاني، وإفطار صائم، وكسوة العيد، والزكاة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده أحمد مسمار أمين السر العام في مقر الجمعية، للإعلان عن تفاصيل الحملة التي ستستفيد منها نحو 36 دولة إلى جانب الإمارات، ونصيب كل مشروع خيري من الميزانية المخصصة لها، مشيراً إلى أن الجمعية ستبدأ حملة ترويج إلكترونية لمشروعاتها الرمضانية عبر موقعها الإلكتروني وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام المحلية، على أن تستمر حتى نهاية رمضان. المير الرمضاني وأوضح مسمار أن مشروع المير الرمضاني يتضمن توزيع 15 ألف سلة غذائية تحتوي على مواد أساسية مثل الزيت والأرز والسكر والصلصة والمعكرونة بقيمة إجمالية تصل إلى مليونين ونصف المليون درهم. وذكر مسمار أن الجمعية ستباشر عملية التوزيع ابتداء من الأسبوع المقبل، ولحين استنفاد الكمية، واكتمال توزيعها على المستحقين في غضون نحو أسبوعين. إفطار صائم وبشأن مشروع إفطار صائم، أكد مسمار أنه سيقام في 1200 مسجد خارج الدولة تم بناؤها في 18 دولة بتبرع من المحسنين وأهل الخير في الدولة، لافتاً إلى رصد 18 مليون درهم لهذا المشروع الذي يشمل أيضاً تنظيم إفطار صائم في 22 مسجدا في دبي وبتكلفة إجمالية تصل إلى نصف مليون درهم. وأضاف: نحرص قبل إطلاق الحملة، على التواصلِ مع المحسنين الذي تبرعوا ببناء مساجد خارج الدولة، واستشارتِهم بشأن رغبتهم بالتبرع لصالح مشروع إفطار صائم داخل هذه المساجد، ولله الحمد فإنهم لا يتخلفون عن دعم هذا المشروع طلبا لمزيد من الأجر والثواب خصوصاً أن المناطق التي بنيت فيها تلك المساجد هي مناطق فقيرة، ويحتاج أهلها إلى الدعم والمساندة لا سيما في شهر الخير والثواب. ولفت إلى أن جمعية دبي الخيرية تتعاون مع عدد من سفارات الدولة في الخارج لإقامة مشروع إفطار صائم، موضحاً أنه تم استهداف بولندا وسنغافورة لأول مرة للانضمام إلى الدول المستفيدة من هذا المشروع، إلى جانب كل من سفارات السنغال وغينيا كوناكري، وموزمبيق، وإثيوبيا، وبرشلونة، وتشاد، وبيلاروسيا.
30 أبريل 2018 - 14 شعبان 1439 هـ( 72 زيارة ) .
أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أمس، استكمال تجهيزاتها لتنفيذ مشروع إفطار الصائم خلال شهر رمضان المبارك 2018، الذي يتضمن توزيع نحو مليون وجبة إفطار صائم خلال الشهر الكريم، بواقع 30 ألفاً و500 وجبة يومياً، توزع على 105 مواقع على مستوى الدولة. وقال محمد حاجي خوري، مدير عام مؤسسة خليفة الإنسانية، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في أبوظبي: إن عدد الأسر المواطنة التي ستشارك في تنفيذ المشروع بإعداد وجبات الصائمين تبلغ 305 أسر من مختلف مناطق الدولة، وذلك للعام الـ 9 على التوالي، مشيراً إلى أهمية المشروع الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، حيث تمّ التعاقد من خلاله مع الأسر المواطنة لإعداد الوجبات بدلاً من الاعتماد على المطاعم. وأكد خوري أن المشروع يشرف عليه، أيضاً، عدد من الجهات لضمان سلامة الوجبات وصلاحيتها، ووصولها إلى الصائمين، ومن هذه الجهات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في أبوظبي، وعدد من الجهات الصحية في المناطق الشمالية، إضافة إلى دور الدفاع المدني في توفير معدات السلامة وطفايات الحرائق للأسر التي تنفذ المشروع، مع تنفيذ محاضرات توعية للأسر حول السلامة والوقاية من الحرائق ومختلف الحوادث. وقال مدير عام المؤسسة: إن وجبات إفطار الصائم التي تقدمها الأسر تحظى باستحسان كبير من قبل المستفيدين، من ناحية سلامتها وقيمتها الغذائية، مؤكداً أنه، بحمد الله، لم يسجل منذ بدء المشروع أية حالة تسمم من قبل المستفيدين من هذه الوجبات، نظراً إلى حرص المؤسسة على تقديم وجبات إفطار ذات جودة عالية وصحية للصائمين. وأوضح أنه تمّ التعاقد، هذا العام، مع بريد الإمارات، ومواصلات الإمارات لتوصيل الوجبات من منازل الأسر المواطنة المنفذة للمشروع إلى المستفيدين في مناطق التوزيع، بأسعار مدعومة، من خلال توفير نحو 305 سيارات لنقل الوجبات، كما يشارك في تنفيذ المشروع من خلال التوزيع وتنظيم العمل نحو 220 متطوعاً في العمل الخيري.
29 أبريل 2018 - 13 شعبان 1439 هـ( 138 زيارة ) .
تواصل جمعية الأمير مشعل بن عبدالله للاحتياجات الخاصة بنجران "شمعة أمل"، توزيع السلة الغذائية الرمضانية على المستفيدين من خدمات الجمعية. وأفاد مدير الجمعية حمد آل مسعد، أن السلال الغذائية تحتوي كوبونات شرائية بقيمة 300 ريال من أسواق نجران مول والجمعية التعاونية، منوهاً بالدعم الخيري الذي تلقاه الجمعية من شركائها لدعم الأعمال الخيرية والاجتماعية المختلفة.
28 أبريل 2018 - 12 شعبان 1439 هـ( 132 زيارة ) .
تواصل هيئة آل مكتوم الخيرية تنفيذ حملة «قلوب رحيمة» في محافظات مصر وذلك بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي الهيئة تزامناً مع «عام زايد». وتوجهت الدفعة الثالثة إلى بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة - وعددها 20 شخصا - من الفائزين في مسابقات القرآن الكريم والمسابقات الدينية وذلك ضمن أنشطة حملة «قلوب رحيمة» وكانت الدفعتان السابقتان قد انطلقتا من محافظتي سوهاج وأسوان جنوب القاهرة ضمن مبادرة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بإنهاء الخصومات الثأرية بين العائلات والقبائل في قرى ونجوع صعيد مصر. وأعلن ميرزا حسين الصايغ عضو مجلس الأمناء أن الحملة ستواصل جهودها بمساعدة الأسر المتعففة وتقديم الدعم اللازم لهم والذي يتمثل في مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر وتقديم السلال الغذائية خلال شهر رمضان المبارك وبناء الأسقف للبيوت وتوزيع الملابس والأغطية الشتوية.
26 أبريل 2018 - 10 شعبان 1439 هـ( 152 زيارة ) .
استعرضت جمعية العيون الخيرية في محافظة الأحساء خلال تدشين حملتها للسلة الرمضانية أمس، برنامج لخطتها والآلية المعتمدة في توزيع سلتها الرمضانية على المستفيدين، في قطاع مدنية العيون. وحددت الجمعية قيمة اشتراك الراغبين للمساهمة في السلة بـ 50 ريال أو أكثر، تسلم مناوله أو عبر حسابات الجمعية الرسمية، داعية الجميع لدعم البرنامج، التي تهدف من خلاله تقديم 600 سلة لمستفيديها بقيمة تتخطى الـ 240 ألف ريال، حيث قيمة السلة الواحدة 400 ريال، تتكون من12 نوعا من المواد الغذائية. وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية العيون الخيرية خالد الحسين، أن توزيع السلة الغذائية سيبدأ في الـ 24 من الشهر الحالي، وفق خطة عمل تنقل السلال الرمضانية إلى المستفيدين، بالتعاون مع 50 متطوعا.
26 أبريل 2018 - 10 شعبان 1439 هـ( 125 زيارة ) .
أنهت جمعية البر الخيرية بمحافظة العارضة في منطقة جازان توزيع السلال الغذائية على الأسر المستفيدة التي تشرف عليها الجمعية وتقع في نطاق المحافظة. وأوضح مدير الجمعية طالع الجابري , أن عدد الأسر المستفيدة بلغت 549 أسرة , وذلك ضمن مشروع كفالة الأسر الشهرية " السلة الغذائية " لشهر رجب من عام 1439هـ . وبين أن إجمالي ما صرفته الجمعية على المشروع خلال الثلاثة أشهر الماضية بلغ أكثر من 958569 ريالاً , وأن تنفيذ المشروع يأتي ضمن عدة مشاريع تقدمها الجمعية للمستفيدين من خدماتها , وأن تسلم المواد الغذائية سيتم من خلال استخدام نظام البطاقة المشحونة بمبلغ الكفالة الشهرية لتقوم الأسرة بصرفها عن طريق أحد المستودعات , بما يمكن الأسر من شراء ما تحتاج إليه من مواد غذائية , واحتياجات أساسية.
26 أبريل 2018 - 10 شعبان 1439 هـ( 93 زيارة ) .
ثمن نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية د. جابر الوندة تفاعل وتعاون أهل الخير من داخل وخارج الكويت مع مشاريع الجمعية التي تنفذها بشتى الدول، مؤكداً أن النجاة الخيرية غدت بفضل الله صاحبة المبادرات والمشاريع الرائدة التي تقدم خدمات راقية لشريحة المستفيدين وتلبي رغبات المحسنين، لافتا أن عطاء أهل الكويت وصل أدغال أفريقيا وربوع أسيا وأصقاع أوربا، مبينا أن عدد الوجبات التي تقدمها النجاة الخيرية هذا العام يصل الى 118 ألف وجبة داخل الكويت وعدد 3 ملايين وجبة خارج الكويت جاء ذلك في تصريح صحافي للوندة قال فيه : بدأت النجاة الخيرية في وضع الأليات والأسس التي ستقوم من خلالها بتنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم، حيث تطمح الجمعية هذا العام توزيع أكثر من نصف مليون وجبة إفطار صائم خارج الكويت تبلغ تكلفة الوجبة 500 فلس وتتفاوت حسب الدولة التي يرغب المتبرع في التنفيذ بها والذي يتم من خلال الجمعيات الرسمية والمعتمدة من قبل وزارة الخارجية الكويتية والتي تتعاون معنا بالتنفيذ ونضع بدورنا بنرات كبيرة عليها علم الكويت لنعرف المستفيدين أن هذه خيرات أهل الكويت ونحن مؤتمنون على ايصالها للمستحقين. وداخل الكويت للجمعية جهود حثيثة حيال مشروع ولائم إفطار الصائم حيث تبلغ قيمة الوجبة 1.250 فلس وتوزع الجمعية الوجبات في المناطق ذات الكثافة السكانية بالجاليات الوافدة، وتابع الوندة : مشروع ولائم إفطار الصائم يحتل مكانة هامة ويتربع على عرش المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية وذلك لعظم الأجر والثواب العظيم الذي يناله المحسن الكريم من وراءه مستشهداً بقول الرسول صل الله عليه وسلم "مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا ، فمن خلال هذا مشروع إفطار الصائم تضاعف أجرك وثوابك في هذا الشهر الكريم. مؤكداً أن النجاة الخيرية تحرص على التعاقد مع المؤسسات الراقية والتي تقدم خدمات مميزة للمستفيدين تعكس رسالة الكويت العالمية في العطاء وكذلك تنال استحسان ورضا ضيوف الرحمن فليست القضية توزيع وجبات فقط، بل نحرص على الجودة والتميز، وبدورنا نركز على التوثيق للمتبرع ليشاهد من خلالها جميل ما قدمت به يداه وكيف انعكست بالنفع على المسلمين. وبين الوندة أن العوائل والأسر الكريمة التي لا تستطيع الذهاب إلى ولائم إفطار الصائم كونها لديها نساء وقواعد وشيوخ وأطفال، قامت النجاة الخيرية بتجهيز السلال الغذائية التي تضم مواد تموينية تكفي هذه الأسر لمدة شهر تقريبا وبدورنا نهدي هذه السلال للأسر المتعففة ونقول لهم هذه خيرات أهل الكويت ونحثهم على الدعاء للمحسنين،