المقبل يفتتح الورشة التعريفية باستراتيجية شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع -
22 اكتوبر 2019 - 23 صفر 1441 هـ( 79 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التعليمي والثقافي
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أكد وكيل وزارة التعليم للتعليم العام الدكتور محمد بن سعود المقبل أهمية تمكين الأسرة والمجتمع من المشاركة في العملية التعليمية، مشيراً إلى أن الأسرة هي المحضن الأول للتعليم وهي المدرسة الأولى لبناء الأجيال.
وقال خلال افتتاحه الورشة التعريفية باستراتيجية شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع ونشر نموذج الشراكة اليوم الأحد 21-2-1441هـ بمقر الوزارة: "إن إشراك الأسرة والمجتمع في العملية التعليمية أحد المداخل الاستراتيجية لإصلاح وتطوير التعليم ومطلب ضروري في سياق التطورات العلمية الراهنة وتحدياتها؛ "فلا يمكن للمدرسة أن تعمل بمعزل عن الأسرة والمجتمع".
وأضاف أن مبادرة "ارتقاء" التي أطلقتها وزارة التعليم لهذا الشأن تهدف إلى إشراك 30% من الأسر في الأنشطة المدرسية بحلول عام 2020م؛ مما يعكس حرص قيادتنا الرشيدة على دعم التعليم والارتقاء به، مؤكداً أن استراتيجية شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع تأتي لقيادة وتوجيه الجهود المبذولة لتحقيق أهداف وترسيخ دعائم الشراكة، وأهميتها في رفع قيمة التعليم، وتحسين مخرجات ونواتج العملية التعليمية.
وهدفت الورشة إلى التعريف باستراتيجية شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع ونموذج الشراكة الخاص بالمملكة، وأهمية مؤشرات الأداء الرئيسة وتطويرها بناءً على الأهداف الاستراتيجية للارتقاء بمستوى الطلاب الدراسي ومستوياتهم التحصيلية والمعرفية. وحضر الورشة مدير عام النشاط الطلابي للبنات الأستاذة ريم أبو الحسن، ومديرو العموم ومساعدو مديري التعليم.
 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة