الإمارات.. تعاون بين «واجب» و«رعاية الأحداث» في تعزيز الثقافة التطوعية الشبابية
22 اكتوبر 2019 - 23 صفر 1441 هـ( 51 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :الإمارات > دبي

 

أبرمت جمعية واجب التطوعية، وجمعية توعية ورعاية الأحداث، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك وتكريس الثقافة التطوعية الشبابية. وقع الاتفاقية، الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث.
 
وأكد الشيخ خليفة بن محمد، أهمية دور الشباب في نهضة الوطن، معتبراً أنهم عماد القوة الدافعة والمحفزة لنمو القطاع التطوعي، ضمن مسيرة التطوير التي تنتهجها دولة الإمارات بفضل قيادتها العليا، ورؤيتها المستقبلية في المجالات الإنسانية والمجتمعية، مشيراً إلى أن التعليمات السامية لقيادتنا الرشيدة هي دوماً النبراس والموجّه للعمل الطموح الهادف الذي يضمن الحفاظ على جميع الخدمات بأرقى مستوياتها، ودعم ونشر مفاهيم التطوع. ولفت إلى ما حققه الوطن من إنجازات والسعي الدائم للتطوير والتحديث، وتسخير جميع الإمكانات لتقديم الخدمات ذات النفع العام.
 
واجبات
 
كما أكد أهمية تعزيز علاقات التعاون المؤسسي التشاركي في العمل التطوعي، ومساندة مختلف الجهات في النهوض بالواجبات، والعمل كفريق واحد لتحقيق الغايات المرجوة التي تصب في خدمة الوطن وأفراد المجتمع، ورفع عجلة التنمية؛ حفاظاً على المنجزات والمكتسبات، لتبقى الإمارات محط أنظار دول العالم.
 
وذكر الشيخ خليفة بن محمد، أن توقيع مذكرة التفاهم مع «جمعية توعية ورعاية الأحداث» ينصب في هذا الاتجاه، من منطلق الإدراك بأهمية توافر العلاقات التكاملية، والتي تجمعها التحديات المشتركة، وهذا ما لا يمكن تحقيقه دون تعزيز أركان التعاون المؤسسي، وإيجاد قنوات جديدة للتفاعل المثمر لتحقيق المصالح الوطنية.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان