«الشارقة السينمائي» ينظم ورش الدراما والتمثيل وتصوير العمل الإنساني
19 اكتوبر 2019 - 20 صفر 1441 هـ( 76 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الثقافية
الدولة :الإمارات > الشارقة

 

انطلاقاً من أهمية الصورة في توثيق المواقف الإنسانية ونشر رسالتها، قدَّمت «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين في جميع أنحاء العالم، ورشة تفاعلية بعنوان «تصوير العمل الإنساني»، ضمن مشاركتها في فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، الذي يستمر حتى 18 أكتوبر الجاري في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات. وتناولت الورشة التي قدمتها المتطوعة المصورة مريم القايدي، أساسيات وقواعد التصوير للعمل الخيري والتطوعي، حيث استعرضت مهارات التقاط مشاهد مناسبة لتوثيق قصص إنسانية نابضة بالحياة، وتوقفت عند أخلاقيات تصوير المحتاجين واللاجئين واحترام خصوصيتهم، وعدم استغلال مواقفهم والظروف التي يمرون بها للحصول على صور مميزة. وأضافت: «يتطلب التصوير للعمل الإنساني الكثير من الدقة والاحترافيّة والإبداع». واختُتمت الورشة بالتأكيد على أهمية عدم الإفراط في تعديل الصور حتى تحافظ على مصداقيتها والرسالة الهادفة منها، حيث أشارت مريم القايدي إلى أن الصور المُبالغ في تعديلها تفقد الكثير من قوة رسالتها وتأثيرها في المتلقي. من جهة أخرى، استضاف المهرجان ورشتي عمل سينمائيتين استهدفت الأطفال، قادها نخبة من الفنانين والمُبدعين في المجال. وفي ورشة عمل إبداعية حملت عنوان «اصنع شخصية فوركي»، قادت المُدرِّبة الإماراتية من مؤسسة «فنّ» ميثاء الجويعد، الأطفال لصناعة شخصيتهم المحببة «فوركي»، إحدى شخصيات الفيلم الكارتوني الشهير «حكاية لعبة» في جزئه الرابع، حيث عرَّفت الأطفال المُشاركين على أبرز الخطوات اللازمة لصناعة هذه الشخصية التي حظيت بشهرة واسعة، بعد عرض الفيلم الذي أنتجته عملاق الصناعات السينمائية العالمية والت ديزني. وفي جولة حول أهم المفاهيم المُتعلقة بالدراما الإبداعية، قدّم المُخرج المسرحي السوري عدنان سلوم، مُشرف مسار الفنون المسرحية لدى ناشئة الشارقة، لمحات معرفية حول أبرز ما يجب على مُمثل الدراما القيام به لأداء أدوار متميزة على خشبة المسرح أو أمام عدسة الكاميرات التلفزيونية والسينمائية.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة عكاظ