أمير القصيم يؤكد على مضاعفة جهود لجان إصلاح البين
10 اكتوبر 2019 - 11 صفر 1441 هـ( 141 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > القصيم

 

رأس صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم، بقاعة الاجتماعات في مكتب سموه بديوان الإمارة في بريدة، أمس، اجتماع مجلس إدارة جمعية أصدقاء بنوك الدم الثاني في دورته الثانية، بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة د. فيصل الخميس وأعضاء المجلس.
 
ورحب سمو أمير منطقة القصيم في بداية الاجتماع بالجميع، مثنياً على ما يحظى به القطاع الخيري من دعم واهتمام حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.
 
وأشاد سموه بما أنجز خلال الفترة الماضية من أعمال خادمة للمستفيدين، مؤكداً على أن ما تقوم به الجمعية عمل إنساني وخيري لخدمة المجتمع والمرضى المحتاجين بالدم، والمساهمة في توفير الفصائل النادرة للمستشفيات، مشيراً إلى أن تشكيل اللجان عامل مساهم في تعزيز وتنمية العمل المتكاتف والرفع من كفاءة الأداء، مشدداً على أهمية مضاعفة الجهود لتقديم مزيد من التطلعات المرجوة من قبل أعضاء المجلس وكافة منتسبي الجمعية، متمنياً أن يكون للجمعية دور في شفاء وعافية كل مريض بعد عناية الله سبحانه، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.
 
من جهة أخرى، استقبل سمو أمير منطقة القصيم رئيس لجنة إصلاح ذات البين بالمنطقة «عفو»، بمكتبه بديوان الإمارة في مدينة بريدة، أمس، المشرف العام على لجنة إصلاح ذات البين الشيخ إبراهيم الحسني وأعضاء اللجنة.
 
وقد تسلم سموه في بداية اللقاء تقرير أعمال اللجنة للعام 1440هـ، مستمعاً لشرح مفصل من قبل المشرف على اللجنة الشيخ إبراهيم الحسني عن أعمال اللجنة المنجزة اشتملت على 259 قضية مرتبطة بالعفو والصلح في قضايا القصاص والإصلاح في الخلافات الزوجية والخلافات المالية والعقوق والتهاجر، استفاد منها أكثر من 542 مستفيداً خلال العام المنصرم، مضيفاً أن 60 % من أعمال اللجنة ترتبط بالخلافات الأسرية، وأن ما تم تحقيق الصلح به من القضايا تجاوزت نسبته 85 %، مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على ما يوليه من عناية ورعاية ومتابعة دائمة لكل ما فيه إصلاح وصلاح اللجنة وأعمالها.
 
وأشاد سموه بما تقدمه اللجنة من جهود مباركة خيرة خادمة للمجتمع، مؤكداً على أهمية مضاعفة الجهود في البذل والعمل لمواصلة تحقيق مثل هذه المخرجات الإيجابية لصالح ما تقوم به اللجنة من أعمال وما ينتج عنها من آثار، مقدماً شكره للمشرف العام وأعضاء اللجنة على ما تحقق من أهداف نبيلة نستلهمها من الشريعة الإسلامية السمحة في الإصلاح بين الناس والسعي لما فيه خير ومصلحة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك الجهود، وأن يوفق الجميع لكل خير. 
مصدر الخبر :
جريدة الرياض