وزير العمل يكلّف "العلياني" رئيساً لمجلس جمعية "إبصار" الخيرية
22 سبتمبر 2019 - 23 محرم 1441 هـ( 68 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الخيرية الأخرى > المجالات المهنية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

قرر وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، تعيين مجلس إدارة إبصار الخيرية وتكليف شرف بن جبر العلياني رئيساً لمجلس إدارتها وتكليف أمل بنت حمدان الحنيطي نائباً له، ومحمد بن أحمد باخذلقي مشرفاً مالياً.
 
وتقرر أن يضمّ المجلس عضوية نوال بنت زامل البركاتي، وعبدالعزيز بن عبدالرحمن الحارثي، على أن يقوم بتسيير أعمال الجمعية إداريًّا وماليًّا، واستكمال الإجراءات اللازمة لقبول أعضاء جدد لعضوية الجمعية العمومية والترتيب لعقد اجتماع جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد.
 
وثمّن "العلياني" الفترة الذهبية في الجمعية التي حظيت برعاية واهتمام ودعم رئيسها الفخري الأمير طلال بن عبدالعزيز منذ إنشائها في 2003 ولمدة 16 عاماً، حيث كان قريباً منها جداً ومن المعاقين بصرياً المستفيدين منها، وبدور برنامج الخليج العربي للتنمية "الأجفند" الذي كان أحد مبادراته في دعم الجمعية وبرامجها النوعية.
 
وأشاد بمتابعة واهتمام الأمير خالد بن طلال لمستجدات الجمعية، منوهاً بالثقة التي منحتها الوزارة له ولفريق عمله، وثمّن جهود أعضاء مجلس الإدارة السابق ولفرق العمل التي عملت بالجمعية في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية.
 
وكشف "العلياني" عن جهود فريقه لإعادة دور الجمعية تجاه تحقيق أهدافها رغم الصعوبات المالية والإدارية التي واجهتها مؤخراً وأدت إلى إيقاف العديد من البرامج الهامة التي يسعى المجلس الحالي إلى إعادتها بعد توقفها كتشغيل عيادة ضعف البصر، وحملة إبصار الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار لدى الأطفال، وبرنامج مكافحة العمى الممكن تفاديه ضمن مبادرة الرؤية 2020، وبرامج تدريب وإعادة التأهيل لضعاف البصر، وبرنامج العناية الإكلينيكية بضعف البصر لأطباء واختصاصيي البصريات، وتدريب الموظفين المعاقين بصرياً على رأس العمل، والتدخل المبكر للأطفال المعاقين بصرياً .
 
ودعا "العلياني" إلى وقوف الجهات المانحة والموسرين ورجال الأعمال مع الجمعية ودعمها في الفترة الراهنة لاستعادة عافيتها وتشغيل برامجها وعودة الخدمات التي تلبي احتياجات ضعاف البصر والمكفوفين بالمنطقة، وكشف عن جهود لوجستية يبذلها فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة نحو متابعة وتسيير العمل الإداري.
 
يذكر أن جمعية إبصار الخيرية تأسست في 10 رمضان 1424هـ الموافق 4 نوفمبر 2003م برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد وسجلت بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية برقم "265" وتاريخ 25 صفر 1425هـ كأول جمعية سعودية وعربية متخصصة في مجال خدمات الإعاقة البصرية وإعادة التأهيل بهدف تأهيل المعوقين بصرياً والمختصين والعاملين في المجال.
وتتضمن الأهداف، تقديم اختبارات تقويم البصر لضعاف البصر، توفير التكنولوجيا لضعاف البصر مع الدعم والمساندة التدريبية، توعية المجتمع عن أسباب الإعاقة البصرية وطرق الوقاية منها، تجميع وتصنيع الأدوات البصرية، إنشاء مراكز البحث العلمي والمعاهد المتخصصة في خدمة العوق البصري، دعم الأبحاث والدراسات المتعلقة بالإعاقة البصرية، تطوير الأبحاث والخدمات المتعلقة بالعوق البصري.
 
مصدر الخبر :
سبق