لجنة مكافحة العمى تنظم مبادرة " سلامة عيون أبناء إنسان"
17 سبتمبر 2019 - 18 محرم 1441 هـ( 77 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الصحية > الرعاية الصحية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

 

أطلقت لجنة مكافحة العمى "لمع" بالتعاون مع الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية، مبادرة تطوعية، تحمل شعار "سلامة عيون أبناء إنسان"، في نادي إنسان الاجتماعي التابع للجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض "إنسان".
 
وتشمل المبادرة عمل الفحوصات الطبية الأولية اللازمة للنظر وسلامة العين، تحت إشراف الكوادر الطبية المؤهلة من الجمعية السعودية للبصريات، بالشراكة مع مركز حكيم عيون للبصريات.
 
وأوضح المنسق الوطني لمكافحة العمى عضو اللجنة الوطنية لمكافحة العمى والمشرف على البرنامج الوطني لصحة العين بوزارة الصحة، الدكتور يحيى بن محمد أبو حيدر "أن المبادرة تهدف إلى زيادة وعي المجتمع في جميع الأعمار بأمراض العيون ومشاكل الإبصار المسببة للإعاقة البصرية وطرق علاجها والوقاية منها، بإذن الله، من خلال هذه المبادرة الهادفة لدعم فئة عزيزة على قلوبنا.
 
وقال: "إن البرنامج يأتي تماشياً مع توجه وزارة الصحة المتزامن مع خطة العمل الدولية لمنظمة الصحة العالمية للوقاية من العمى وضعف النظر في ظل انتشار قصر النظر بشكل كبير خصوصاً مع تزايد استخدام الأجهزة الإلكترونية والذكية بصورة كبيرة جداً".
 
وأضاف أن هذه المبادرة تعد نواة لعدة مبادرات قادمة انسجاماً مع مبادرات وزارة الصحة في مجال العمل التطوعي، والتي تهدف إلى تحقيق رؤية المملكة 2030، بزيادة عدد المتطوعين في شتى المجالات ومن ضمنها المسار الصحي، للوصول إلى رعاية صحية متكاملة في المملكة العربية السعودية.
 
وفي ختام البرنامج، رفع مدير عام جمعية إنسان، صالح بن عبدالله اليوسف، شكره وتقديره إلى رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة العمى "لمع"، الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز، على هذه المبادرات البناءة، كما شكر، المنسق الوطني لصحة العين، المشرف على البرنامج الوطني لصحة العين ومكافحة العمى بوزارة الصحة، الدكتور يحيى محمد أبو حيدر، ورئيس الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤيا والجهات المشاركة، الدكتور أحمد إدريس طيري.
 
وقال مدير عام "إنسان"، إن المبادرة التي أطلقت عبر لجنة مكافحة العمى "لمع" بالتعاون مع الجمعية السعودية للبصريات لها الأثر البالغ على الأبناء من خلال الكشف المبكر على صحة النظر.
 
ولفت إلى أن الجمعية تقدم نموذجا مميزاً في العمل التطوعي من خلال مبادرة "سلامة عيون أبناء إنسان" التي استفاد منها الأبناء، إضافة إلى الندوات وورش العمل التي تقوم به الجمعية على مدار السنة، فهي مثال يحتذى به في تبني التوعوية والإرشاد.
 
ونوه "اليوسف" إلى أن الجمعية السعودية للبصريات تعمل في مجال مهم وحيوي وتقدم جملة من البرامج التوعوية والتثقيفية للمجتمع بمختلف أعماره، وقال: "يناط على الجمعيات في المملكة كلا في مجاله وتخصصه تقديم مثل تلك البرامج والمبادرات التي تهدف لخدمة المجتمع خصوصاً فيما يتعلق بالأبناء الذين هم ثروة هذا البلد وعماد رقيه وتطوره مستقبلاً".
 
 
مصدر الخبر :
الخليج