الكويت.. «المنابر»: تفسير جزء «تبارك» إنجاز جديد في تطبيق «خيركم» الميسر للصم
5 سبتمبر 2019 - 6 محرم 1441 هـ( 34 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :الكويت

 

صرح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د.محمد الشطي بأن الجمعية انتهت مؤخرا من إنجاز تفسير جزء تبارك ونشره من خلال تطبيق «خيركم» التفسير الميسر للصم، وذلك بدعم كريم من إحدى المحسنات في الكويت.
 
وألمح إلى أن الجمعية بصدد الانتهاء من تفسير جزء الذاريات ونشره قريبا بإذن الله تعالى برعاية بعض المحسنات الكريمات.
 
وأكد د.الشطي ان نشر جزء تبارك في أعقاب إطلاق التطبيق متضمنا «جزء عم» برعاية البنك الأهلي المتحد، وأن الجمعية ماضية في تحقيق أهدافها لتعليم كتاب الله حفظا وفهما لكل الأعمار ولجميع فئات المجتمع، وأنها نجحت في تفعيل مشروعها «مواهب القلوب» الذي يهتم بعدة شرائح من ذوي الإعاقة، ومنها فئة الصم من أجل دعمهم وتمكينهم والنهوض بهم، وتوفير احتياجاتهم في مجال تعلم كتاب الله تعالى، وتعلم أصول الدين.
 
وأوضح د.الشطي ان «خيركم» تطبيق فريد للتعريف بالقرآن الكريم ونشر خيريته في العالمين، ويحتوي على تفسير مختصر وميسر لآيات كتاب الله تعالى، بالإضافة إلى مادة علمية مبسطة تبين ضروريات الدين من عقيدة وعبادة وغيرها، وذلك خدمة للمسلمين عامة، وفئة الصم خاصة لما يتميز به من سهولة ويسر في الطرح والمحتوى، واستخدام لغة الإشارة في بيان المعاني مما يعين على تعلم وتدبر القرآن الكريم، واستحضار توجيهاته، وجعلها منهج حياة.
 
ليكون بذلك أول تطبيق نوعي يخدم فئة الصم محليا وعالميا، وذلك إدراكا من الجمعية لأهمية دعم ومساندة تلك الفئة المهمة، والحرص على تذليل العقبات في طريقهم، وتعليمهم القرآن الكريم، وليخدم أكثر من ١٨ مليون أصم في العالم العربي منهم 3 آلاف أصم تقريبا في الكويت، كما يخدم عموم المسلمين كونه يشتمل على تفسير مكتوب يتناول المرادفات والدروس المستفادة من آي الذكر الحكيم، ليكون سلوكا واقعيا في حياتنا، وكذلك سيستفيد منه غير المسلمين ممن يرغبون في فهم مقاصد الآيات والسور في القرآن الكريم.
 
وفي ختام تصريحه توجه د.الشطي بالشكر الجزيل لكل من أسهم بدعم هذا التطبيق، داعيا عموم المحسنين والمحسنات وأصحاب الأيادي البيضاء إلى المساهمة بإنجاز بقية أجزاء المصحف، ليتحقق حلم أبنائنا الصم بتفسير القرآن الكريم كاملا بلغة الإشارة، مبينا ان الشعب الكويتي جبل على حب الخير والعطاء، ولن يتوانى في دعم أبنائه وبناته من فئة الصم.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء