الكويت.. زكاة سلوى تستقبل تبرعات المحسنين لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وخارجها
29 يوليو 2019 - 26 ذو القعدة 1440 هـ( 52 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الدولة :الكويت

 

تستقبل لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية تبرعات أهل الخير لتنفيذ مشروع الأضاحي داخل الكويت وخارجها تبعا لرغباتهم، وتبدأ الأسعار خارج الكويت من 20 دينارا كويتيا للأغنام و70 دينارا للأبقار، وتختلف القيمة من دولة لأخرى، وفي داخل الكويت يبلغ سعر الأضحية العربي 90 دينارا و70 دينارا للأسترالي.
 
وفي هذا الصدد، قال مدير لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية محمد الهولي: تعمل الجمعية على تنفيذ هذا المشروع في أكثر من 15 دولة حول العالم من خلال شركاء الميدان الجمعيات الرسمية والمشهرة والتي تعمل على تنفيذ وتوثيق هذه المشاريع بإشراف وفود اللجنة، مؤكدا تنفيذ المشروع في المناطق الفقيرة جدا، ودول اللجوء السوري لها النصيب الأكبر من المشروع، بجانب لاجئي الروهينغا، وكذلك دولة الصومال الشقيق وألبانيا والدول الآسيوية وغيرها من دول العالم، فالقاعدة الأساسية التي نعمل وفقها هي تحقيق أثر أكبر للمشاريع وأجر أعظم للمتبرعين بإذن الله تعالى.
 
وأضاف الهولي: لدينا قائمة بالأسر التي سنوزع عليها لحوم الأضاحي داخل الكويت من الأرامل والأيتام والمرضى وذوي الدخل الضعيف وغيرهم من المستحقين، ونهدف من هذا المشروع الموسمي إحياء سنة أبينا إبراهيم عليه السلام، والتي سار على هديها المصطفى صلى الله عليه وسلم، وكذلك نطمح إلى إطعام الجوعى وإدخال السرور والسعادة على شريحة المستفيدين، ونشر المحبة ونبذ التباغض.
 
مذكرا بقول الحق سبحانه (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)، وبحديث النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: «ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا»، مؤكدا أن هذا المشروع يحيي سنة أبينا إبراهيم، ويعزز التكافل الاجتماعي ويدخل السرور والفسحة على المستفيدين، ويرسم البسمة على شفاه المحرومين.
 
واختتم الهولي بحث أهل الخير بالمشاركة الفاعلة في هذا المشروع، داعيا من يرغب في دعم المشروع الاتصال على الخط الساخن 55644001، أو زيارة مقر اللجنة بمنطقة سلوى ق8 مقابل الجمعية الرئيسية، أو التبرع عبر الإنترنت من خلال حسابات اللجنة بمنصات التواصل الاجتماعي.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء