(نماء واكتفاء 2) ينقل الأسر من الرعوية إلى التنموية
21 يوليو 2019 - 18 ذو القعدة 1440 هـ( 72 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التوعية الاجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

تحرص جمعية مساعي النسائية الخيرية ومؤسسة الملك خالد ضمن برنامجها للاستثمار الاجتماعي من خلال منحة تكافؤ الفرص المقدمة على تمكين أصحاب المشاريع المتناهية الصغر على مهارات إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة بكل احترافية.
 
ومن هذا الهدف انطلق مشروع (نماء واكتفاء 2) تنظمه جمعية مساعي النسائية الخيرية بالشراكة كداعم رئيس للمشروع مؤسسة الملك خالد، حيث يهدف المشروع الذي يستمر 15 شهراً إلى تحويل الأسر من الرعوية إلى التنموية، لتحقيق الاستقرار المالي والاكتفاء الذاتي.
 
وأوضح مدير المشروع في برنامج الاستثمار الاجتماعي بمؤسسة الملك خالد محمد الغفري أن دعم المؤسسة يكمن في الدعم الفني والمالي خلال تنفيذ المشروع الذي بدأت الخطوات لتنفيذه في 9 يونيو 2019م بتكلفة 172.000 ريال، إضافة إلى دور المؤسسة في الإشراف على الجودة وعملية التنفيذ لضمان عدم تعثر المشروع، كما تقدم المؤسسة الدعم الفني من خلال متابعة وتنفيذ المخرجات، ويتمثل الدعم المالي في تقديم الحوافز والدورات التدريبية والمصاريف التشغيلية والدعاية والإعلان.
 
ولفت الغفري إلى أن استمرار متابعة المؤسسة إشرافها بعد انتهاء التدريب والتمويل مدة 6 أشهر للتأكد من استدامة المشاريع والإشراف على التقارير التي تقدمها الجمعية عند انتهاء كل مخرج من مخرجات المشروع، والتأكد من تحسن الدخل وتطور المهارات لتحقيق الاستراتيجية وهي زيادة دخل أسرة المستفيدة من المشروع، وذلك بهدف تعميق دور الريادة وتمكين المرأة.
 
وذكر الغفري أن برنامج الاستثمار الاجتماعي بالمؤسسة يقدم نوعين من المنح لتحقيق رؤية المؤسسة في إيجاد حلول تنموية تسهم في رفع المستوى المعيشي وتكافؤ الفرص لأفراد المجتمع ، مبيناً أن (منح تكافؤ الفرص) هي منحة مالية تقدم للمنظمات لتنفيذ مشاريع تنموية تستهدف الفئات الهشة بالمجتمع، كالأسر محدودة الدخل وذوي الاحتياجات الخاصة والعاطلين عن العمل والأرامل والمطلقات، لإيجاد سبل معيشية تحقق لهم دخلاً ومستوى معيشياً أفضل، موضحاً أن المؤسسة قد صممت الخطة الاستراتيجية للفترة 2018 / 2021م، برؤية جديدة تهدف إلى مجتمع سعودي تتكافأ فيه الفرص ويسعى للازدهار عن طريق تمكين المساهمين في التنمية من خلال بناء القدرات والاستثمار الاجتماعي وكسب التأييد.
 
 
مصدر الخبر :
واس