“الجعفري” يشيد بحملة تركد لإفطار الصائمين ويكرّم المشاركين والداعمين
23 يونيو 2019 - 20 شوال 1440 هـ( 108 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الاحساء

 

أشاد وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري راعي الحفل الختامي لحملة تركد، التي نظمها مركز العمل التطوعي التابع لجمعية البر بالأحساء خلال شهر رمضان المبارك، بما وصفها بالجهود الكبيرة التي بذلتها الجمعية في إعداد وتوزيع 100 ألف وجبة لإفطار الصائمين بمشاركة أكثر من ألف متطوع ومتطوعة.
 
وأبدى “الجعفري” سعادته بعد اطلاعه على التقرير المرئي الذي تم إعداده بمناسبة ختام حملة تركد، وما قدمه المتطوعون والمتطوعات من جهود كبيرة لتفطير الصائمين تجاوزت 21 ألف ساعة تطوعية.
 
وأكد “الجعفري”، خلال كلمته في حفل تكريم الفرق التطوعية المشاركة في حملة “تركد” لإفطار الصائمين المتجولين الذي نظمه مركز العمل التطوعي التابع لجمعية البر بالأحساء بمقر نادي الأحساء الأدبي، مساء أمس الجمعة، أكد أن جمعية البر بالأحساء حريصة على تبني المشاريع النوعية التي تخدم المجتمع، منوهًا بأن مشروع تفطير الصائمين الذي نفذه المركز التطوعي، بإشراف مدير المركز عبدالعزيز الرويشد، بمساعدة فريق العمل معه، وبمتابعة من أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، قد حقق الأهداف المنشودة، متمنيًا للجمعية وللقائمين عليها التوفيق لخدمة المستفيدين منها بشكل خاص وخدمة المجتمع بشكل عام.
 
هذا، وقد حضر الحفل كل من أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، وممثل شرطة الأحساء العقيد أمين بن خالد الملحم، ونائب كتيبة الشغب بالحرس الوطني العقيد حمدان الرويلي، وممثل النادي الأدبي بالأحساء صغير العجمي، وعميد شؤون الطلاب بجامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز التركي، وعضو مجلس إدارة الجمعية عبدالعزيز البشير، بمشاركة 30 جهة من الجهات الحكومية والأهلية والتطوعية والكشفية.
 
ومن جانبه، ذكر مدير مركز العمل التطوعي عبدالعزيز بن صالح الرويشد، أن الحفل بدأ بالسلام الملكي ثم القرآن الكريم تلاه الملازم القضائي عبدالملك الراجح، فيما قدم فقرات الحفل مساعد البريكان.
 
وأضاف “الرويشد” بأن أمين عام جمعية البر بالأحساء المهندس صالح آل عبدالقادر، أكد في كلمته التي ألقاها، أنه تم تنفيذ برنامج إفطار الصائمين المتجولين “تركد” في نسخته الثالثة لعام 2019 في 17 من التقاطعات الرئيسية ونقاط تفتيش بمداخل الأحساء، بمتابعة مركز العمل التطوعي، حيث هدف البرنامج إلى المحافظة على سلامة الصائمين من مخاطر السرعة الزائدة مع قرب وقت الإفطار، وحثهم على أهمية الالتزام بضوابط السلامة المرورية تحت شعار (لاحق على الفطور وسلامتك في وعيك المروري).
 
وبيّن آل عبدالقادر أن 1300 متطوع ساهموا في توزيع أكثر من 100 ألف وجبة مكونة من (تمر – ماء – فطيرة) قام بإعدادها فريق الفتيات المتطوعات بقاعة مخصصة بجامعة الملك فيصل، بمجموع ساعات تطوعية بلغت 21 ألف و996 ساعة تطوع.
 
إلى ذلك، ألقى المتطوعان دايل الخالدي وملاك السماعيل كلمة نيابة عن المتطوعين والمتطوعات المشاركين في حملة تركد.
 
مصدر الخبر :
الاحساء اليوم