البحرين.. عيسى بن علي يفتتح المبنى الجديد لجمعية الكلمة الطيبة
23 يونيو 2019 - 20 شوال 1440 هـ( 43 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :البحرين

 

افتتح سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة أمس المبنى الجديد لجمعية الكلمة الطيبة ودار المحرق لرعاية الوالدين وذلك بحضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل بن محمد علي حميدان وعدد من المسؤولين.
 
وبعد أن تفضل سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة بقص الشريط إيذانا بافتتاح المبنى الجديد للجمعية، قام سموه بجولة اطلع من خلالها على ما ضمه من مرافق تسهل الدور المجتمعي للجمعية في خدمة العمل الخيري والتطوعي، وقال سموه «إننا إذ نؤكد دعمنا وإسنادنا لكل ما من شأنه الارتقاء بالعمل التطوعي في المجتمع من خلال تهيئة بيئة العمل المواتية والإسناد اللازم للعاملين في هذا الميدان الإنساني السامي، لنسجل كلمة شكر وعرفان لمبرة عائشة أحمد المؤيد وخص سموه الوجيه فاروق المؤيد على دعم وإسناد الأعمال الخيرية والتطوعية وكل ما يعززها في المجتمع».
 
وهنأ سموه منتسبي جمعية الكلمة الطيبة بافتتاح المبنى الجديد، منوها بإسهامات الجمعية في العمل التطوعي وفي إبراز نماذجه المشرفة محليا وإقليما وعربيا، وحثهم سموه على بذل المزيد لتعزيز ثقافة العمل التطوعي، مؤكدا سموه ضرورة تعزيز الشراكة التطوعية التنموية فكلاهما يشتركان في البناء والاهتمام بالعنصر البشري.
 
وبهذه المناسبة، أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل بن محمد علي حميدان بدور الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة، سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة، في دعم وتشجيع مشاريع العمل الخيري والتطوعي في مملكة البحرين، منوها بجهود سموه في تعزيز وإرساء مبدأ العمل التطوعي وثقافة البذل والعطاء تحقيقًا لمجتمع تكاملي.
 
وفي سياق متصل، نوه حميدان بإسهامات الأسر البحرينية، ومنها أسرة المؤيد الكرام، في تحقيق مبادئ الشراكة المجتمعية عبر دعم العديد من المشروعات الخيرية التي تسهم في خدمة فئات المجتمع المختلفة، ومنها فئة كبار السن، التي كان آخرها دار المحرق لرعاية الوالدين، وذلك من منطلق الإحساس بالمسؤولية المجتمعية والواجب الأصيل في رد الجميل للآباء في هذا الوطن المعطاء.
 
مصدر الخبر :
أخبار الخليج